المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هذا الرجل ، سخطوا عليه جميعا بلا استثناء !! ( قصة قصيرة رادعة عن إرضاء الناس بسخط الله )


أبو البراء القصيمي
17-07-10, 10:36 PM
منذ فترة وأنا أناصحه ليترك هذا العمل المخالف ، والذي يعتبر خلل وخيانة للأمانة ، فلم ينزجر إلا بعد فترة ( لأن جاهلية افزع لا تفزع ( بغير حق ) معشعشة في بعض العقول )
ولكأن الحديث انطبق عليه تمام الإنطباق وهو يحدثني بحسرة .
كان ذلك الشخص يعمل في أحد المكاتب والتي أعطيت الأمانة لتسليم الإجازات المرضية للموظفين ، يقول ذلك الشخص ، كنت أجامل البعض وأعطيه إجازة مرضية ( كذبا واختلاقا ) ، طبعا ( من باب الفزعات !!) كما يقولون ، فأعطى فلان وعلان ، إجازات مرضية زورا وكذبا ، لكي يرضوا عنه !!

والنتيجة الآن كما حدثني ( ويقولها بكل تعجب ) ، أن جميع من أعطاهم إجازات مرضية كذبا وزورا أنهم غضبوا عليه وصار بينه وبينهم نزاع وسخطوا عليه بأدنى الأسباب !!! ولم يستثني أحد !!

قلت كنت قد حذرتك قبل فترة من هذا الفعل المخالف ، والآن لا أراك إلا انطبق عليك ما قاله من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه ابن حبان عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( من التمس رضى الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى الناس عنه ومن التمس رضا الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس )
قال شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن .
والله أعلم ..

ابونصرالمازري
18-07-10, 12:43 AM
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( من التمس رضى الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى الناس عنه ومن التمس رضا الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس )
قال شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن .

وكذلك شاهدته عين اليقين في نفسي وفي غيري والله يعصمنا من الخطل والزلل ونساله تعالى ان يجعل اعمالنا كلها خالصة لوجهه الكريم

بورك فيك اخي الكريم

السوادي
18-07-10, 07:38 AM
بورك فيك اخي الكريم

أبو البراء القصيمي
18-07-10, 09:18 AM
جزاكم الله خير ، والعجيب أنه يقول ليس واحد ولا اثنين ولا ثلاثة ولا تسعة بل أكثر ، وكلهم سخطوا عليه بأدنى سبب وأدنى مشكلة ... !! فصلى الله على نبينا محمد ، وفي مثل هذا فائدة للإنسان أن يحزم نفسه دائما على طاعة الله ، ولا يجامل لا رفيع ولا وضيع ولا قريب ، فحتما سيرضون عنك بعد رضا الله وإن طال الزمن ..

أبو البراء القصيمي
19-07-10, 09:58 AM
ولا يجامل لا رفيع ولا وضيع ولا قريب ،..

ولا صديق أيضا ، ....

أبو البراء القصيمي
20-07-10, 07:45 PM
وفي ذلك أيضا ، ما قد يراه بعض أهل العلم في المسائل التي نص عليها الدليل الصحيح الصريح ، ويصر على إظهاره ، وإن لم يوافق ما عليه أكثر الناس ، وإن أكثر عليه الجهال بخيلهم ورجلهم جهلا بالسنة ، وما عليه الدليل فإن هذا التماسا لرضى الله عز وجل بسخط الجهال ، وقد تجد بعض الأمثلة لبعض أهل العلم حين يظهر الدليل الصحيح الصريح وينشره لنصرة للحق ،

فمثلا أصبحت عبارة وهابي تطلق على بعض أهل العلم المنابذين للشرك والبدع ،في بعض البلدان التي لا يتبع بعض علمائها الحق وإنما هم على ما كان عليه أسلافهم من بدع ، فيجد ذلك العالم الاتهامات من الأقران الحاقدين للسنة وأهلها والجهال المتبعين لأولئك المضللين ، فأصبحت عبارة فلان وهابي حين يحذر من بدع القبور والشرك ، والله المستعان ، والله مع الصابرين ..

أبو زارع المدني
21-07-10, 12:29 AM
شكر الله لك يا أبا البراء ، قصة مؤثرة لنا فيها عبرة ، فجزاك الله خيرا وبارك فيك .

أبو البراء القصيمي
21-07-10, 08:14 PM
وإياك أخي أبا زارع ، نفع الله بك ..

عماد الدين زيدان
23-07-10, 04:13 PM
اللهم سلم سلم

أبو البراء القصيمي
03-08-10, 12:32 PM
اللهم سلم سلم
آمين

جزاك الله خير ...

أبو البراء القصيمي
29-09-10, 02:25 PM
جزاكم الله خير

أحـمد السـويد
01-10-10, 01:47 PM
وفيه درس بليغ لبعض الطلبة الذين يتزلفون إلى مشايخهم لنيل الحظوة والمنزلة الحسنة لديهم بإظهار الذكاء والحصافة وتكلُّف النَّجابة؛ حتى يكتسبوا مدحا وثناء، لا لابتغاءِ وجه الله والظفرِ بمرضاته! فمن هذا أمره سينبذه شيخه يوما، وسينقلب حبُّ الناس المؤقتُ له إلى مصيبة تذيقه علقم الرياء.
اللهم لا تجعل للشيطان علي نيّاتنا سبيلا، وأعذنا من سقَطِ القال، ومسترذَل الفعال.

جزاك الله خيرًا أبا البراء.

أبو البراء القصيمي
01-10-10, 07:04 PM
جزاك الله خير أخي أحمد على الإضافة ، فلذلك يتوجب على المرء أن ينظر في قلبه ويجاهد نفسه على الإخلاص لله عز وجل .

أم الفرسان
10-10-10, 06:10 PM
بارك الله فيكم

أبوراكان الوضاح
10-10-10, 07:04 PM
بارك الله فيك أخي الحبيب أبو البراء..

محمد خاطر
12-10-10, 03:34 AM
جزاك الله خيرا ً

أبو البراء القصيمي
19-10-10, 04:19 PM
وإياكم نفع الله بكم ..

ومن ذلك ما يفعله أكثر الناس في هذا الزمان وهو حلق اللحية اتباعا للهوى وبحثا عن رضى الناس ( الذين انتكست فطرتهم ) وخالفوا الفطرة الصحيحة ، فمن تركها لله رضي الله عنه وأرضى الناس عليه ، فيا سبحان الله وإنك لتجد الرجل بمجرد تركه لحيته عليه المهابة وتغير نظرة الناس إليه ، وهو إن كان تركها لله ويأبى الله إلا أن يرفعه في عيون الناس أكثر من ذي قبل ..

أبو وئام
21-10-10, 03:23 PM
ومن ذلك ما يقوم به البعض من إرضاء زوجته وعائلته وقرابته بالعمل في محرم أو مكروه خشية الفقر أو نقص المال فتراه لا يهنأ له عيش ولافراش

أبا قتيبة
22-10-10, 08:39 AM
بارك الله فيك.
ومنه:
بعض المنتسبين للسلفية وهم يشوهونها ، الذين يتزلفون للحكام باسم الوطنية ،والديمقراطية ،ووحدة الصف الوطني.

أبو البراء القصيمي
22-10-10, 02:58 PM
جزاكم الله خير جميعا ...

أبو البراء القصيمي
28-11-10, 05:55 PM
فلو تأمل متأمل أرضى الناس بسخط الله ، هل ينفعونه الآن !

ومن يبحث عن كلام الناس فيه ، ماذا يفيدك من رجلين قد جلسا مجلسا يثنيان عليك ، وأنت تأن في فراشك من مرض ما ، فهل هذا الثناء يفيدك ! لا ، فالعمل الصالح هو الذي تجد أثره وإن تجرعت مراراته في بدايته ، فكم من شخص أرضى الله بسخط الناس فآل الآمر له رضي عنه الناس ، والتجارب خير شواهد بعد الأدلة الصحية من كلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم ..

علي سَليم
28-11-10, 10:25 PM
بارك الله فيك أخي أبو البراء القصيمي
منذ أكثر من عشر سنوات كنت أبحث عن أيّ عمل في أيّ شركة...فكلهم اشترطوا حلق لحيتي و كنتُ في حاجة ماسة الى المال...
ظللت أكثر من سنة و من شركة الى أخرى وليس هناك من يقبل أن يوظّفني بلحيتي...حتى سمعتُ التوبيخ من أقرب الناس اليّ...
فكنت أدوما استشعر قوله تعالى (و من يتق الله يجعل له مخرجا)(و يرزقه من حيث لا يحتسب) فاتّقيت الله تعالى في عدم حلق لحيتي على امل أن يزرقني من حيث لا أحتسب...
و بعد سنة توظفت في شركة للاتصالات...شركة أجنبية...قبلت بلحيتي و كان الراتب ضعف ما كنتُ ابحث عنه في الشركات...و عمل مريح بعكس ما كنت ابحث عنه في تلك الشركات...
فكان الرزق من حيث لا احتسب تضمن زيادة في الراتب الى الضعف...و راحة في أداء العمل...و لله الحمد

مهاجرة الى ربى
28-11-10, 10:36 PM
و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب

أبو البراء القصيمي
29-11-10, 01:18 PM
جزاكم الله خير جميعا على إطلالكم ..

أخي الفاضل علي سليم ، قصتك درس سنذكرها للناس للعبرة و ليقدموا رضا الله على رضا الناس والنفس ، فقد عوظك الله خيرا كثيرا بسبب تركك للحية لله عز وجل ، فلله درك ، أسأل الله لك الزيادة في الصبر والتوفيق في الدارين وجميع الإخوة الأعضاء ..

فلو أفردتها في رسالة ثم عرجت على الآيات والأحاديث الواردة في فضل الترك لله وتقوى الله ، لكان فيها نفعا عظيما لا سيما وأنك صاحب أسلوب جيد وكتابة رائعة أحسبك كذلك ، فلا تبخل علينا بإفرادها مع تلخيص فوائدها ، فسيتنتفع بإذن الله بها خلق كثير ، فصاحب التجربة إذا حكى عن تجربته وواقعه أثرت في الناس ، والواقع خير شاهد ، نفع الله بك وبالجميع ..

علي سَليم
29-11-10, 08:09 PM
جزاكم الله خير جميعا على إطلالكم ..

أخي الفاضل علي سليم ، قصتك درس سنذكرها للناس للعبرة و ليقدموا رضا الله على رضا الناس والنفس ، فقد عوظك الله خيرا كثيرا بسبب تركك للحية لله عز وجل ، فلله درك ، أسأل الله لك الزيادة في الصبر والتوفيق في الدارين وجميع الإخوة الأعضاء ..

فلو أفردتها في رسالة ثم عرجت على الآيات والأحاديث الواردة في فضل الترك لله وتقوى الله ، لكان فيها نفعا عظيما لا سيما وأنك صاحب أسلوب جيد وكتابة رائعة أحسبك كذلك ، فلا تبخل علينا بإفرادها مع تلخيص فوائدها ، فسيتنتفع بإذن الله بها خلق كثير ، فصاحب التجربة إذا حكى عن تجربته وواقعه أثرت في الناس ، والواقع خير شاهد ، نفع الله بك وبالجميع ..
أخي الحبيب أبو البراء القصيمي المبارك...لك ذلك لكن بعد حين ان شاء الله تعالى...
أسأل الله لك الجنة و نعيمها....

أبو البراء القصيمي
30-11-10, 01:41 PM
جزاك الله خير ....

أبو البراء القصيمي
19-12-10, 11:48 PM
نفع الله بكم ..

أبو المنذر السلفي الأثري
22-12-10, 09:27 AM
وإياكم نفع الله بكم ..

ومن ذلك ما يفعله أكثر الناس في هذا الزمان وهو حلق اللحية اتباعا للهوى وبحثا عن رضى الناس ( الذين انتكست فطرتهم ) وخالفوا الفطرة الصحيحة ، فمن تركها لله رضي الله عنه وأرضى الناس عليه ، فيا سبحان الله وإنك لتجد الرجل بمجرد تركه لحيته عليه المهابة وتغير نظرة الناس إليه ، وهو إن كان تركها لله ويأبى الله إلا أن يرفعه في عيون الناس أكثر من ذي قبل ..
صدقت والله
بارك الله في الجميع وثبتكم الله على دينه وسنة نبيه

أحـمد السـويد
24-12-10, 03:08 AM
أعاذني الله وإياكم - أحبتي - من مضلاّت الفتن، ما ظهر منها وما بطن.

أبو أنس الزهراني
01-01-11, 04:49 PM
اللهم لا تجعل للشيطان علي نيّاتنا سبيلا، وأعذنا من سقَطِ القال، ومسترذَل الفعال.

محمد أبويحيى
01-01-11, 06:32 PM
اللهم إنا نعوذ بك من الحور بعد الكور

العتيقي
01-01-11, 11:42 PM
بارك الله فيك و سبحان الله
قبل يومين كان عندي ضيف وأنا في العمل فانحرجت وقلت أخرج مبكرا من الدوام و أكسب الضيف عندي في البيت أم أنتظر حتى نهاية عملي ثم آخذه؟
فقلت: إن أكملت عملي أرضى الله تعالى لي ضيفي
فلما انتهي وقت الدوام و أخذت الضيف ... قلت له: هل مملت؟
فقال: لا و الله بالعكس أنا كنت منشغلا في كتاب فلما رفعت رأسي ورأيت الساعة قلت أوف الوقت مر سريعا !!
و ما شعرت بشيء فقد كانت الجلسة ممتعة !
فقلت له : سبحان الله يا فلان و الله إني كنت محرج منك لكني قلت أرضي ربي ثم هو سبحانه و تعالى سيرضيك إن شاء ... وبالفعل وقع الرضى و الحمدلله ...
فكان درسا لي و له

أبو البراء القصيمي
02-01-11, 06:22 PM
جزاكم الله خير على هذه الفوائد ، نفع الله بكم ...

أخي المسلم قصة مفيدة ...

أبو البراء القصيمي
09-01-11, 04:20 PM
اللهم إنا نعوذ بك من الحور بعد الكور
آمين بارك الله فيكم جميعا ..

أبو البراء القصيمي
30-01-11, 09:54 PM
اللهم إنا نعوذ بك من الحور بعد الكور

آمين جزاكم الله خير ..

أبو البراء القصيمي
26-02-11, 08:34 PM
قال الشيخ المنجد حفظه الله ( دروس مفرغة ) :
لتحذير من تقديم التنازلات
ونريد أن نذكر في هذا المقام في قضية ضغط الواقع والتأقلم والتمشي، ونحو ذلك من أنواع المسايرات ما يفعله بعض المقصرين من المسلمين في إدخال أمورٍ من المنكرات إلى بيوتهم وحياتهم.
فيتساهلون بمجيء الخادمة بغير محرم، أو المرأة الكافرة إلى بيوتهم، وكذلك جلب أدوات اللهو وآلاته وأجهزته إلى بناتهم ونسائهم وأولادهم فيطلعون على الأمور المحرمة، ويتساهلون في اختلاط الرجال بالنساء في الأعراس مثلاً، وفي مصافحة المرأة للرجل في المقابلات العائلية، ويأمر زوجته بأن تترك الحجاب أمام إخوانه؛ لأن بالحجاب بزعمه تشتيتٌ للعائلة وتفريقٌ لهذه الجَمْعَة، وتخريبٌ لحلاوة السهرة، وإفسادٌ للوئام، ولمْ شمل العائلة كما يقولون.
نعلم أن هذه كلها من التساهلات التي لا يرضى بها الشرع، وكذلك ما حدث من تقليد نساء المسلمين للكافرات في لباسهنّ وغير ذلك؛ وهذا كله من أنواع التساهل الذي فعله بعض الناس، قد يكون فعلاً بغير رغبة في المعصية، ولا إرادة مبدئية للخروج عن شرع الله، لكن فعلوه تحت ضغط النساء والأولاد، أدخلوا هذه المنكرات وأجهزة اللهو وسمحوا لبناتهم بممارسة أمور غير شرعية تحت ضغط هؤلاء، ومسايرة لهم، ومن كثرة إصرار زوجته عليه، ومما سمع من الكلام من بناته جلب ما جلب وسمح بما سمح، وتغاضى عما تغاضى عنه، وسكت عما سكت عنه! هذا حال كثيرٍ منا، لا يريد فعلاً أن يخرج عن شرع الله ابتداءً، ولو لم تكن هناك ضغوط لما رضي بهذا، هذا حال الكثيرين فيهم خيرٌ ودينٌ وطيبة، لكن تحت الضغط رضي بأشياء!! أيها الأخ المسلم! من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس، ومن أرضى الله ولو سخط الناس، رضي الله عليه وأرضى عنه الناس.
أيها الأخ المسلم! قدم دينك قبل زوجتك وبناتك وأولادك، قدم حكم الله على ضغط الواقع، أين الصمود وأين القبض على الدين؟! نحن نعلم أننا في زمن كثرت فيه الفتن، وأن القابض على دينه يوشك أن يصل إلى مرحلة القبض على الجمر، لكن يا إخوان: أليست هذه مسئولية؟! أليس هناك حسابٌ يوم الدين؟! أليس الله سائل كل راعٍ عما استرعاه أحفظ ذلك أم ضيع؟! إذاً لا بأس بالصبر على مرارة الضغوط من أجل تحصيل الحلاوة يوم القيامة! لا بأس بالصبر على ضغوط الواقع من أجل النجاة يوم الدين، عذاب الدنيا أهون من عذاب الآخرة! ولذلك نذكر أنفسنا بيومٍ يجعل الولدان شيباً، بيومٍ طويل عبوسٍ قمطرير؛ أي طويل مهول يعبس الناس فيه من شدة الأهوال التي يرونها: { يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ } [المطففين:6] { يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ } [الحج:2].
أيها الإخوة: من خاف ربه لم يخف الناس! ومن خشي الله واليوم الآخر لم يخش الناس: { فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ } [آل عمران:175] { فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ } [المائدة:3].
فمن وضع الآخرة نصب عينيه صبر على الضغوط، وصبر على ما يلقى من الأذى، وليس المقصود استعمال القوة دائماً والبطش، وإنما المعالجة بالحكمة؛ دارهم دون أن تغضب ربك! ليس على حساب الشرع، وإنما بالكلمة الطيبة، والحكمة والموعظة الحسنة، وفي النهاية الامتناع من قبلك عن جلب أي منكر، وعن الرضى بأي حرام لأجل أن يرضى الله عنك.
اللهم ارض عنا يا رب العالمين، اللهم وفقنا لهداك، واجعل عملنا في رضاك، اللهم اجعلنا نخشاك كأننا نراك، وأسعدنا بتقواك، ولا تشقنا بمعصيتك، اللهم ألهمنا رشدنا، وقنا شر أنفسنا، وأصلح أولادنا وذرياتنا وبيوتنا يا رب العالمين، اللهم انصر إخواننا المسلمين في بلاد الشيشان ، اللهم انصر المجاهدين في بلاد الشيشان ، وفي كشمير وسائر البلدان يا رب العالمين! اللهم ارفع راية الجهاد، وأعلِ كلمتك في أرضك يا إلهنا يا رب العالمين، اللهم انصر المسلمين، وأذل الكافرين.
اللهم إن نسألك أن تعاجل الروس واليهود والمشركين بنقمتك إنك على كل شيءٍ قدير، اللهم أنزل بهم بطشك وعذابك، اللهم أرنا فيهم آية، اللهم أرنا فيهم آية، اللهم أرنا فيهم آيةً يا رب العالمين، اللهم قاتل الكفرة الذين يكذبون رسلك، ويصدون عن سبيلك، واجعل عليهم زجرك وعذابك.
اللهم آمنا في أوطاننا، اللهم من أراد بلدنا هذا وسائر بلاد المسلمين بسوءٍ فاجعل كيده في نحره، اللهم آمنا في الأوطان والدور، وارشد الأئمة وولاة الأمور، واغفر لنا يا عزيز يا غفور، سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين .