المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إذا رأيت نفسك متكاسلا عن الطاعة اخش أن يكون كره الله طاعتك


ابو ريحانه
27-07-10, 03:23 AM
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحيمِ

يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله في شرح كتاب عقيدة أهل السنة والجماعة في الشريط السابع:


﴿ وَلَكِن كَرِهَ اللهُ انبِعاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقيلَ اقْعُدوا مَعَ القاعِدينَ ﴾

اللهمَّ أجِرْنا .. هذه الآية خطيرة جدًّا! وميزان..﴿ كَرِهَ اللهُ انبِعاثَهُم ﴾
أي في الجهاد .

﴿ وَقيلَ اقْعُدوا مَعَ القاعِدينَ ﴾ فاحذر فتش إذا رأيت نفسك متكاسلاً عن الخير اخش أن يكون الله كره انبعاثك في الخير

ثُمَّ أعِد النظر مرةً ثانية وصَبِّر نفسك وأرْغِمْها على الطاعة، واليوم تفعلها كارهًا وغدًا تفعلها طائعًا هيِّنةً عليك .

والمهم أن هذا فيه تحذير شديد لمن رأى من نفسه أنه مُثبَّطٌ عن الطاعة، فلعل الله تعالى كَرِه َأن يكونَ هذا الرَّجُل من عباده المُطيعين له فثبَّطَهُ عن الطاعة.

.. نسأل الله أن يُعيننا على ذكرِهِ شكرِهِ وحسن عبادتِهِ ..

الشاهد من هذه الآية ..

قوله ﴿ كَرِهَ اللهُ انبِعاثَهُم فَثَبَّطَهُم وقيلَ اقْعُدوا مَعَ القاعِدينَ ﴾

..لم يقل وقال لهم اقعدوا مع القاعدين لأن الله لا يأمر بالفحشاء، لكن قيل اقعدوا.

من القائل؟ النفس، لا ما هو الله ، ( النفس )

النفس تُحَدِّث الإنسان تقول: اقعد ليس المرة هذه اذهب المرة الثانية..

الشيطان يثبّط عن الخير..

جليس السوء يثبّط عن الخير ..

ولهذا حَذف الفاعل، أي القائل ليكون أشمل، فالذين يقولون اقعدوا مع القاعدين هم عدة، ذكرنا ثلاثة منهم؛ النفس والشيطان والجليس السوء...


(شرح عقيدة أهل السُنَّة والجماعة، الشريط السابع، الوجه الثاني، الدقيقة 3:16 - 5:22)

-------------------------------------------------

أبو الحسن الرفاتي
27-07-10, 09:38 AM
اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكرِّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا من الراشدين.. اللهم آمين

بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء..

احمد ابو معاذ
27-07-10, 02:05 PM
جزاك الله خير علي هذه الفائدة

و قد بين الله سبحانه و تعالي سبب ذلك في الاية التي بعدها
لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالا ولأوضعوا خلالكم يبغونكم الفتنة وفيكم سماعون لهم والله عليم بالظالمين

قال ابن كثير في تفسيره:
ثم بين وجه كراهيته لخروجهم مع المؤمنين فقال : ( لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالا ) أي : لأنهم جبناء مخذولون ، ( ولأوضعوا خلالكم يبغونكم الفتنة ) أي : ولأسرعوا السير والمشي بينكم بالنميمة والبغضاء والفتنة ، ( وفيكم سماعون لهم ) أي : مطيعون لهم ومستحسنون لحديثهم وكلامهم ، يستنصحونهم وإن كانوا لا يعلمون حالهم ، فيؤدي هذا إلى وقوع شر بين المؤمنين وفساد كبير

أبو طه الجزائري
06-06-11, 12:42 PM
الله المستعان ... نعوذ بالله من الخذلان ..
اللهم أعنا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك

آل قرعاني
06-06-11, 06:24 PM
نسأل الله السلامة والعافية

جزاك الله خيرا أخي

أبو أنس المسلم
06-06-11, 09:00 PM
من ذاق لذة العبادة و المناجآة هانت عليه في الطاعات
اللهم اجعلنا من أهل طاعتك ، و لا تحرمنا فضلك بذنوبنا .

أبو أنس المسلم
06-06-11, 09:01 PM
من ذاق لذة العبادة و المناجآة هانت عليه فعل الطاعات
اللهم اجعلنا من أهل طاعتك ، و لا تحرمنا فضلك بذنوبنا .

أبو سليمان الثبيتي
06-06-11, 10:34 PM
بارك الله فيكم

أبو العز النجدي
07-06-11, 08:37 AM
هل هذه الآية في المؤمنين أم المنافقين والمشركين .!!

أم علي طويلبة علم
14-08-11, 10:37 PM
للرفع

محمدين السيد
15-08-11, 12:58 AM
اللهم سلم سلم
نسالك يارب ان ننقبل منا يا ارحم الراحمين

فهد الشريف
15-08-11, 01:39 PM
جزيت خيرا
نصيحة ثمينة ومؤثرة بورك فيك .

أبو تميم الثلايا
23-09-11, 12:18 AM
اللهم اعنا على ترويض نفوسنا لعمل الخيرات

أمة الوهاب شميسة
23-09-11, 01:03 AM
الله المستعان .

الحملاوي
23-09-11, 01:17 AM
اللهم سلم سلم

نور بنت عمر القزيري
23-09-11, 02:13 PM
اللهم إليك المشتكى وأنت المستعان!، سلِّم سلِّم يا رحيم يا رحمن ..

أم حمزة الأندلسي
23-09-11, 02:28 PM
أسأل الله أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته

جزاكمُ الله خيرا

محمود إبراهيم الأثري
23-09-11, 02:58 PM
يا الله!

اللهم لا تجعلنا من هؤلاء وأعنا اللهم على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

أحسن الله إليك

أبو أسماء
23-09-11, 05:36 PM
اللهم أعنا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك

الحملاوي
23-09-11, 10:37 PM
اللهم أعنا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك

أبو مريم العتيبي
23-09-11, 11:39 PM
لا يكلف الله نفساً إلا وسعها يا اخي الكريم

وارجوا ان لا يكون هذا الموضوع قد يسبب لبعض الأشخاص وسواساً له بأن الله قد كره طاعته وقد يكون مدخلاً من مداخل الشيطان لبني آدم حتى يجعله ييأس من رحمة الله والعياذ بالله بسبب هكذا مواضيع .. وقد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - كما في صحيح البخاري بأنه قال (( يسروا ولا تعسروا ، وبشروا ولا تنفروا )) .

نسأل الله العافيه والسلامه من كل سوء وبأن يجنبنا الفواحش والفتن ما ظهر منها وما بطن ..

محمود إبراهيم الأثري
24-09-11, 04:50 AM
أعجبني هذا الموضوع جداً ونقلته لأحد المنتديات التي أشارك فيها وعلق أحد الأخوة عليها بالآتي:

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
قال الإمام ابن القيم رحمة الله عليه
" حذار حذار من أمرين لهما عواقب سوء
أحدهما رد الحق لمخالفته هواك ، فإنك تعاقب بتقليب القلب ، ورد ما يرد عليك من الحق رأساً ، ولا تقبله إلا إذا برز في قالب هواك
قال الله تعالى (ونقلب أفئدتهم وأبصارهم كما لم يؤمنوا به أول مرة)

والثاني التهاون بالأمر إذا حضر وقته ، فإنك إن تهاونت به ثبطك الله وأقعدك عن مراضيه وأوامره عقوبةً لك ، قال تعالى
(فإن رجعك الله إلى طائفة منهم فاستئذنوك للخروج فقل لن تخرجوا معي أبداً ولن تقاتلوا معي عدواً إنكم رضيتم بالقعود أول مرة فاقعدوا مع الخالفين)


..لم يقل وقال لهم اقعدوا مع القاعدين لأن الله لا يأمر بالفحشاء، لكن قيل اقعدوا.
من القائل؟ النفس، لا ما هو الله ، ( النفس )


أخي نفع الله بكم هل قول الإمام ابن القيم عن القعود يختلف عن قول الشيخ ابن عثيمين رحم الله الجميع أم أن المعنيين واردان متضمنان في الآيتين؟
أي أن النفس تقعد صاحبها عن العزائم إن لقست وأن هذا غير متعارض مع حقيقة أن الله تعالى يقعد من أخلد إلى الأرض بأن يحرمه السعي في الخيرات جزاء وفاقا إلا أن يتوب ويجدد العزم والنية في الخير؟

فما رأيكم؟

ولفتة طيبة من الأخ (أبو مريم العتيبي) جاءت في موضعها فجزاه الله خيرا

يوسف الراشد
25-09-11, 10:27 AM
اللهم اعنا على طاعتك

الحملاوي
25-09-11, 08:11 PM
الإيمان يزيد وينقص
فلنغتنم زيادته بزيادة الخير والعبادة
ولا نضع نقصانه يأخذ بنا إلى الحضيض

اللهم اعنا على طاعتك

شريف شعبان
08-02-12, 10:20 PM
خشيت على نفسى اللهم ارحمنا

أبو أويس النوبى
08-02-12, 11:47 PM
نسأل الله السلامة

أم الصديق السلفية
09-01-13, 09:15 PM
الله المستعان .