المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزوايا الحادة .. للشيخ محمد بن إبراهيم الحمد


أم هالة
14-08-10, 01:03 AM
الزوايا الحادة
فضيلة الشيخ /محمد بن إبراهيم الحمد...حفظه الله

يحدثني أحد الأصدقاء أنه إذا أراد طعاما معينا و لم يجده في المنزل لم يهدأ له بال حتى يجده، و لو اضطره إلى أن يسافر من أجل ذلك.
و يحدثني أحدهم أنه قد وطَّن نفسه إذا لم ينم في الساعة المعينة طار عنه النوم.
و آخر يحدث أنه إذا لم يشرب الشاي في ساعة معينة تكدر مزاجه طيلة يومه.
و آخر يحدث أنه إذا حدث خلاف بينه و بين أحد زملائه أو أقاربه-صرمه البتة- و قطع كل صلة به.
و يحدث أحدهم أن سيارته إذا حصل بها أي نوع من العطل تشاءم منها، و فكر في بيعها، و شراء أخرى.
و يحدث آخر أنه حصل من أحد أفراد بيته العقلاء خطأ يسير في استعمال الهاتف الجوال، فقرر أخذه منه، و عدم إرجاعه إليه ؛ آخذا بمبدأ " السلامة لا يعدلها شيء".
إلى غير ذلك من الزوايا الحادة التي يأخذ بها بعض الناس؛ فيحيط نفسه بسياج من الآصار و الأغلال التي تنال نيلها منه؛ فيخسر بسببها ما يخسر من المعارف و الأصدقاء، و يضيع عليه الكثير و الكثير من المصالح.
فالزوايا الحادة تصلح في طَرْقِ الحديد، و قطع الأشجار، و هندسة الإعمار، و إصلاح الطرقات، و ما جرى مجرى ذلك.
أما معاملة البشر فلا يصلح لها هذا النوع من المعاملة؛ لأنه تعامل مع أمزجة مختلفة، و ثقافات متباينة، و أحوال متغايرة.
و كذلك الحال في تعامل الإنسان مع نفسه التي بين جنبيه؛ فهي لا تثبت على حال؛ فإذا لم يرفق الإنسان بها أوشكت أن تتهاوى و تضعف؛ فالإفراط يقود إلى التفريط.
و العاقل اللبيب لا يضع نفسه في مضايق يصعب عليه الخلاص منها.
و إنما يفسح الطريق أمام الخيارات الأخرى؛ فإذا أُغلِقَ باب فتح آخر، و إذا لم يكن ما تريد فأرد ما يكون.
<!-- / message -->

أبو الحسن الأثري
14-08-10, 01:21 AM
نقل مبارك شكر الله لك

ابونصرالمازري
14-08-10, 01:24 AM
بارك الله في الاخت ام هالة ،، وهذا الذي نقلت مما جرباه قديما وعرفناه وننصح به الاخوة بان للنفس متنفسات لايجب ان تحرم منها فان كان ولابد من الحرمان فالتعويض باخر ،، لاننا في زمان قصارى احدنا ان تسعفه نفسه على الطاعة والكف عن المعاصي
وفقك الله