المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل أشتري بلايستيشن لابني ؟؟!! (أفيدوني) رعاكم الله


القباني
15-08-10, 04:48 AM
يا أيها المشايخ السؤال كالتالي

هل اشتري لابني بلايستيشن ؟

ما علاقة هذا بملتقى أهل الحديث ؟! العلاقة في نظري أني قد أجد لديكم رأياً راجحاً استفيد منه أو تجربة مفيدة في كيفية إدارة هذا الموضوع ؟

ولعل هذا الموضوع ينفع من الإخوان من الله به عليم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لاتبخلوا علي فأنتم يا أهل الحديث معادن كرم .. ولو بنقل مفيد

المسيطير
15-08-10, 05:25 AM
الألعاب الإلكترونية

السؤال : ما حكم اللعب أو السماح للأطفال باللعب في الألعاب الإلكترونية المنتشرة والمتعددة كالتي تنتجها شركات سوني ونينتندو وغيرها .

الجواب:
الحمد لله
النّاظر في هذه الألعاب يجد أنها تعتمد على المهارات الذهنية والتصرفات الفردية .
وهذه الألعاب مختلفة النواحي ، متعددة الجوانب : فمنها حروب وهمية تدرب على التصرف في الأحوال المشابهة ، أو تقوم على التحفّز للنجاة من المخاطر وقتال الأعداء وتدمير الأهداف والتخطيط والمغامرة والخروج من المتاهات والهرب من الوحوش وسباقات الطائرات والسيارات والمراكب واجتياز العوائق والبحث عن الكنز ومنها ألعاب تنمي المعلومات وتزيد الاهتمامات كألعاب الفكّ والتركيب وتجميع الصور المجزّأة والبناء والتلوين والتظليل والإضاءة .

الحكم الشرعي :

الإسلام لا يمنع الترويح عن النّفس وتحصيل اللّذة المباحة بالوسائل المباحة والأصل في مثل هذه الألعاب الإباحة إذا لم تصدّ عن واجب شرعيّ كإقامة الصلاة وبرّ الوالدين وإذا لم تشتمل على أمر محرّم - وما أكثر المحرّمات فيها - ومن ذلك ما يلي :

- الألعاب التي تصور حروبا بين أهل الأرض الأخيار وأهل السماء الأشرار وما تنطوي عليه مثل هذه الأفكار من اتّهام الله تعالى أو الطعن في الملائكة الكرام .

- الألعاب التي تقوم على تقديس الصّليب وأنّ المرور عليه يعطي صحة وقوة أو يعيد الروح أو يزيد في الأرواح بالنسبة للاعب ونحو ذلك وكذلك ألعاب تصميم بطاقات أعياد الميلاد في دين النصارى .

- الألعاب التي تقرّ السّحر أو تمجّد السّحرة .

- الألعاب القائمة على الحقد على الإسلام والمسلمين كاللعبة التي يأخذ فيها اللاعب إذا قصف مكة 100 نقطة وإذا قصف بغداد خمسين وهكذا .

- تمجيد الكفار وتربية الاعتزاز بهم كالألعاب التي إذا اختار فيها اللاعب جيش دولة كافرة يُصبح قويا وإذا اختار جيش دولة عربية يكون ضعيفا وكذلك الألعاب التي فيها تربية الطّفل على الإعجاب بأندية الكفّار الرياضية وأسماء اللاعبين الكفرة .

- الألعاب المشتملة على تصوير للعورات المكشوفة وبعض الألعاب تكون جائزة الفائز فيها ظهور صورة عارية . وكذلك إفساد الأخلاق في مثل الألعاب التي تقوم فكرتها على النجاة بالمعشوقة والمحبوبة والصديقة من الشرّير أو التنّين .

- الألعاب القائمة على فكرة القمار والميسر .

- الموسيقى ومعلوم تحريمها في الشريعة الإسلامية .

- الإضرار بالجسد كالإضرار بالعينين أو الأعصاب وكذلك المؤثّرات الصوتية الضارة بالأذن وقد أثبتت الدراسات الحديثة أنّ هذه الألعاب تُحدث إدمانا وإضرارا بالجهاز العصبي وتُسبّب التوتّر والعصبية لدى الأطفال .

- التربية على العنف والإجرام وتسهيل القتل وإزهاق الأرواح كما في لعبة دووم المشهورة .

- إفساد واقعية الطّفل بتربيته على عالم الأوهام والخيالات والأشياء المستحيلة كالعودة بعد الموت والقوّة الخارقة التي لا وجود لها في الواقع وتصوير الكائنات الفضائية ونحو ذلك .

وقد توسّعنا في ذكر الأمثلة على المخاطر العقديّة والمحاذير الشرعية لأنّ كثيرا من الآباء والأمّهات لا ينتبهون لذلك فيجلبونها لأولادهم ويلهونهم بها .

وينبغي التنبّه إلا أنّ هذه الألعاب الإلكترونية لا تجوز المسابقة فيها بعِوَض - ولو كانت مباحة - لأنها ليست من آلات الجهاد ، ولا فيما يتقوى به في الجهاد . والله تعالى أعلم


المسابقات وأحكامها في الشريعة الإسلامية لـ د. سعد الشثري
http://www.islam-qa.com/ar/ref/2898

المسيطير
15-08-10, 05:27 AM
حكم بيع وشراء واستعمال لعبة " البلايستيشن "

أود السؤال عن حكم اللعب بأجهزة الترفيه التي تحوي شيئاً من الموسيقى ، أو صور النساء ، كما في أجهزة " البلايستيشن " , وما حكم بيعها وتداولها بين الشباب ؟ علماً بأنها ألعاب لا تكون فاسدة بذاتها أو تدعو إلى فساد كـ كرة القدم ، أو سباقات السيارات ، أو الدراجات ، أو ألعاب حروب ، وأسلحة ، ونحوه , لكن يشوبها بعض الفساد كما ذكرت سابقاً .


الحمد لله
الألعاب الإلكترونية تحتوي بعمومها على كثير من المفاسد العقيدية والسلوكية ، ويصاحب ألعابها الموسيقى والمعازف ، ويتعلق الصغار والكبار بها حتى تنسيهم الواجبات الشرعية ، وتلهيهم عن حقوق النفس والآخرين .
وبالنسبة لبيع هذه اللعب : فإن غلب الحرام فيها على الحلال من حيث ذاتها ، ومن حيث استعمالها : لم يجز بيعها .
وأما استعمالها : فبحسب ضبطه لنوع اللعبة – فبعضها فيه عنف شديد ، وبعضها موضوعه " اصطياد العاهرات من الشوارع " ، وبعضها في تعظيم الصليب وإحياء الموتى - ، وخلوها من المنكرات كالصور العارية والموسيقى ، وعدم إلهائها اللاعبين عن الواجبات ، وخلو لعبهم من القمار ، وعدم الإكثار من اللعب بها : فإنه يكون الحكم الشرعي تبعاً لذلك كله ، فإن وجدت تلك الأشياء أو بعضها : لم يجز اللعب بها ، وإن خلا منها جميعها : جاز .

وننبه الآباء وأولياء الأمور إلى ضرورة فحص ومشاهدة اللعبة قبل تمكين الصغار من مشاهدتها ، فقد وجدت بعض الألعاب تحوي مشاهد جنسية فاضحة ، نحو لعبة ( GrandTheft Auto ) و ( Tomb Raider ) وغيرها كثير ، وبعضها فيها إساءة بالغة للإسلام ، مثل لعبة ( first to fight ) ؛ ففيها تطهير المدن من الملتحين ! وفيها قصف المساجد – مع سماع أصوات الأذان منها - ، وفيها إطلاق النار على المصاحف ، ولا يمكنك الانتقال لمرحلة أخرى إلا بتطهير المدينة من المسلمين ومساجدهم !! .
ويمكن مشاهدة بعض صور تلك اللعبة هنا :
http://216.219.88.100/upload/a/17/1163433948.jpg
و
http://216.219.88.100/upload/a/17/1163444563.jpg

وفيها ترى بوضوح انتهاكهم للمساجد ، والبحث عمن يسمونهم الإرهابيين من المسلمين .

وقد بيَّنا في جواب السؤالين ( 2898 ) و ( 39744 ) مفاسد الألعاب الإلكترونية ، وخصصنا البلايستيشن بالذِّكر ، وفي الجواب الثاني حكم بيعها وشرائها .
وفي جواب السؤال رقم ( 46203 ) تجد حكم من يسأل عن دخله لعمله في محل ألعاب فيديو .

الإسلام سؤال وجواب
http://www.islamqa.com/ar/ref/97681

أبو البراء القصيمي
15-08-10, 02:01 PM
من رابط أخي الفاضل المسيطير حفظه الله أنقل ما يخص المسألة ، حيث قال ( في الإسلام سؤال وجواب ) :


وأما (البلايستيشن ) وأقراصه ، فله الحكم السابق نفسه ، فيجوز بيعه على من غلب على الظن أن يستعمله استعمالاً مباحاً ، ويحرم بيعه على من غلب على الظن أنه يستعمله استعمالاً محرماً .

وكثير من الناس الآن يستعمله استعمالاً محرماً ، فبدلاً من أن يكون الترفيه شيئاً عارضاً يفعله الإنسان إذا احتاج إليه ، صار الترفيه هو الأصل عند كثير من الناس ، فينفق فيه كثيراً من عمره وماله وجهده ما بين اللعب بنحو هذه الألعاب ، والذهاب إلى النوادي وحمامات السباحة ، والسفر والجلوس مع الأصحاب ، والذهاب إلى المنتزهات ...إلخ .

وكثير ممن يستعمل البلايستيشن أو نحوه من الألعاب يضيع بسببه الصلوات ، وينشغل به عن كثير من مصالح دينه ودنياه ، مما يجعلنا نجزم بتحريمه على أمثال هؤلاء .

وأما من يقدر الأمور حق قدرها ، ويلعب بهذه الألعاب قليلاً من الوقت للترويح عن النفس ، ولا يضيع بسببها شيئاً من الواجبات ولا مصالح دينية أو دنيوية ، ومع خلو هذه الألعاب من المنكرات كالموسيقى وصور النساء العاريات ونحو ذلك فلا حرج في ذلك إن شاء الله تعالى .
والأجدر بالمسلم أن يحرص على كسب المال الحلال الذي لا شبهة فيه ، وليتذكر قول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( كل جسد نبت من سحت فالنار أولى به ) . رواه الطبراني وصححه الألباني في صحيح الجامع (4519) .

والله أعلم .

القباني
18-08-10, 01:07 AM
جزاكم الله خيرا

وأخص الشبخ المسيطير وذلك لما أفاد وأجاد فجزاه المولى خير الجزاء يوم المعاد

أم علي طويلبة علم
18-08-10, 04:24 AM
هل توجد ألعاب بلاي ستيشن بلا موسيقى ؟

ارجو الرد

أم عبد الرحمن الأثريـة
18-08-10, 04:55 AM
هل توجد ألعاب بلاي ستيشن بلا موسيقى ؟

ارجو الرد
لا أظن ذلك يا أم علي، فقد اطلعت على هذه الألعاب عن قرب، لا ابالغ ان قلت ان99.9% منها فيه ماورد في فتوى الشيخ الشثري إن لم يكن هناك زيادة على هذا !!!

فإن كان عندكم أطفال يحبون مثل هذه الألعاب، ويرون فيها المتعة والتسلية فعليكم بضوابط اللعب التي أوردها الإخوة في نقلهم لكلام المشايخ بحيث :
* ما يكون فيها تضييع للوقت بما لا مصلحة منه- إن وجدت-!!
*وخلوها من المنكرات من صور للنساء وموسيقى وغيره-إن وجدت!!!

لا أنكر أن اقناع الأطفال بترك هذه الألعاب أو منعهم منها فيه شيء من الصعوبة وبالأخص إن كان عندهم تصور أن التسلية واللعب لا يتمان إلا بهذه الألعاب
فإن كان فيها صوت موسيقى فتأمريهم بكتم الصوت بعد فتح اللعبة مباشرة وإلا فلا يلعبها !!!
وإن كان من منكراتٍ أخرى لا يمكن تفاديها وتجاوزها فيؤخذ بعين الاعتبار كلام أهل العلم
ويتورع عن مثل هذه الألعاب !!

ولعلي مررت بتجربة مع الصّغار حول هذه الالعاب حيث بدأ الأمر بعدم التفات من حولهم للالعاب التي يقضون وقتهم فيها فصار عندهم تمادي عجيب (قد ينسى أحدهم خفض صوت الموسيقى من حماسه للعب أو قد تكون الالعاب نفسها تحوي نساءا وتحمل طابع القتال والسرقة والاعتداء على الناس !! )

فما كان مني الا ان جمعت هذه الأقراص كلها ووقفت أمام الجهاز وقلت :
هيا افتحوا الالعاب واحدة تلو الأخرى فحصل هذا فما كان منها فيه موسيقى صاخبة ومنكرات ظاهرة أخذتها فكسرتها أمام ناظريهم ثم طلبت منهم أن يشاركوني تكسيرها !!
وقد تتعجبون إن قلت أنه لم يبق غير أقراص معدودة لا تتجاوز ال8 أو 10 أقراص من بين 50 قرص أو يزيد !!

وبعدها صار الواحد منهم إن وجد قرصا فيه مثل مافي الأقراص التي كسرت أمام ناظريه، صار يحضرها هو بنفسه فيعطني إياها أو يكسرها !

فحري بنا أهل الإسلام أن نربي أطفالنا على حب الحلال وألفته وبغض الحرام واجتنابه
والله ولي التوفيق

أم علي طويلبة علم
18-08-10, 05:11 AM
فحري بنا أهل الإسلام أن نربي أطفالنا على حب الحلال وألفته وبغض الحرام واجتنابه
والله ولي التوفيق

بارك الله فيك يا أم عبدالرحمن ونفع بك، ووفقني وإياك لما يحب ويرضى.
وجزاك الله خيرا

ابو هبة
18-08-10, 09:00 AM
الشرك والفجور والفاحشة والخطف وسرقة السيارات وتعليم السرقة والقمار وقتل رجل الأمن والرذيلة والعنف

البليستيشن بين يدي الطفل الصغير-الشيخ خالد السبت (http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=60502)

أبو البراء الجعلي
20-08-10, 01:39 AM
عمري الآن 21 عاماً وقد قضيت زمناً ليس بالقليل في طفولتي في اللعب بالألعاب الإلكترونية كألعاب الحاسوب والسوني وأمثالها ..
وخلاصة نظرتي للألعاب الإلكترونية أنها من أسخف اختراعات العصر الحديث ..
فهذه الألعاب تأكل الوقت بصورة لا مثيل لها ولا شبيه .. وتحطم في الطفل الكثير الكثير من المهارات والإبداع والطموح ..
وهي كذلك العدو الأول للقراءة ..
كنت في صغري شغوفاً بأمرين اثنين : القراءة والألعاب الإلكترونية .. رغم أن هواية القراءة لم تكن موجهة بل كانت تشمل أي شيء مجلات .. صحف .. روايات جيب .. روايات أجنبية .. كتب إسلامية .. أي شيء ..

لكن سبحان الله .. مهما كان المجال الذي يقرأ فيه الطفل فلن يخرج بغير فائدة ..
كنت بالمقارنة مع أقراني الذين لا يعرفون هواية القراءة في مستوى مرتفع من الثقافة بالنسبة لهم .. والسبب عزوفهم التام عن القراءة في أي مجال سوى الكتب المدرسية وشعورهم بالملل التام تجاه هذه الهواية .. وتعلقهم الكلي بالألعاب الإلكترونية وكرة القدم ..

عموماً .. أنا أرى أن الابن لو ربي منذ صغره على التعلق بهوايات وألعاب أخرى سوى هذه الألعاب الاكترونية ومشاهدة التلفاز فسوف يكبر وليس عنده هذا التعلق الكبير الموجود لدى أطفال اليوم بهذه الألعاب ..

تطرأ المشكلة عندما ينشأ الطفل ويتعرف على هذه الألعاب عند أقرانه ويبدأ في المطالبة بأن يكون عنده بلي ستيشن أسوة بهم ..
والحل في نظري أن يكون للطفل أصلاً هوايات وألعاب أخرى تجعله لا يهتم لهذه الألعاب الالكترونية ويشعر بسخافتها ..
مثلاً لو كان عنده اشتراك في نادي رياضي كاراتية كونغ فو أو ما شابه .. نادي ركوب خيل .. سباحة .. أن يكون عنده مكتبته الخاصة في البيت .. أدوات معملية في البيت ..
هنالك أنواع من الألعاب العلمية الجميلة التي تخرج الطفل ذكياً متميزاً عن أقرانه .. ألعاب فك وتركيب .. وغير ذلك من الأشياء ..

أتمنى أن أكون قد أفدتك أخي الكريم ..

وأسأل الله أن يكون ابنك من طلبة العلم النابغين الناشئين على طاعة الله عز وجل ..

عبد المجيد الأزهري
20-08-10, 01:46 AM
أضم صوتي لأخ أبو البراء
يا أخي هذه الألعاب لا تبني سوي الخيال المحض و الإنفصال عن الواقع و لا أزيدك علي تجربة شخصية إضاعة وقت و صد عن سبيل الله
لعلي أنصحك و أنصح نفسي:
إشتري له كتب الحديث يحفضها
أرسله لشيخ يعلمه الفضيلة و الأخلاق و الفرائض .

أبو تيمور الأثري
20-08-10, 01:57 AM
اهم شيء مراقبة الاهل اعطه البلاستيشن ولكن لا تترككه بل اجتهد في مراقبته وحدد له وقت معين ساعه او ساعتين مثلا

أم عبد الرحمن الأثريـة
20-10-10, 12:11 AM
حكم بيع التلفاز والفيديو والبلايستيشن
لدي محل أجهزة كهربائية ، فهل يجوز أن أبيع أجهزة التلفاز والفيديو وأجهزة ( البلايستيشن ) والاسطوانات الخاصة به ، مع العلم أنني لا أعرف لأي غرض ستستخدم هذه الأجهزة ؟.

الحمد لله

هذه الأجهزة من التلفاز والفيديو وغيرها - مما يستعمل في الخير والشر ، والطاعة والمعصية، لكن يغلب اليوم استعمالها في الشر، من رؤية النساء العاريات ، وسماع اللهو واللغو والباطل من الموسيقى وغيرها- . والواجب في مثل هذا أن يعمل الإنسان بما يغلب على ظنه .

فلا يجوز بيعها إلا لمن عُلم أو غلب على الظن أنه يستعملها في المباح.

أما من عُلم أو غلب على الظن أنه يستعملها في الحرام ، فلا يجوز بيعها عليه ؛ لقول الله تعالى : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ) المائدة /2 .

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة : " كل ما يستعمل على وجه محرم ، أو يغلب على الظن ذلك ، فإنه يحرم تصنيعه واستيراده وبيعه وترويجه بين المسلمين" اهـ

"فتاوى اللجنة الدائمة " (13/109) .

وسئلت اللجنة الدائمة للإفتاء ، ما نصه : أنا أعمل مهندس إلكترونيات ، ومن عملي إصلاح الراديو والتليفون والفيديو ومثل هذه الأجهزة ، فأرجو إفتائي عن الاستمرار في هذه الأعمال ، مع العلم أن ترك هذا العمل يفقدني كثيرا من الخبرة ومن مهنتي التي تعلمتها طوال حياتي ، وقد يقع علي ضرر خلال تركها .

فأجابت : " دلت الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة أنه يجب على المسلم أن يحرص على طيب كسبه، فينبغي لك أن تبحث عن عمل يكون الكسب فيه طيبا. وأما الكسب من العمل الذي ذكرته فهذا ليس بطيب؛ لأن هذه الآلات تستعمل غالبا في أمور محرمة" اهـ .

"فتاوى اللجنة الدائمة" (14/420) .

وأما (البلايستيشن ) وأقراصه ، فله الحكم السابق نفسه ، فيجوز بيعه على من غلب على الظن أن يستعمله استعمالاً مباحاً ، ويحرم بيعه على من غلب على الظن أنه يستعمله استعمالاً محرماً .

وكثير من الناس الآن يستعمله استعمالاً محرماً ، فبدلاً من أن يكون الترفيه شيئاً عارضاً يفعله الإنسان إذا احتاج إليه ، صار الترفيه هو الأصل عند كثير من الناس ، فينفق فيه كثيراً من عمره وماله وجهده ما بين اللعب بنحو هذه الألعاب ، والذهاب إلى النوادي وحمامات السباحة ، والسفر والجلوس مع الأصحاب ، والذهاب إلى المنتزهات ...إلخ .

وكثير ممن يستعمل البلايستيشن أو نحوه من الألعاب يضيع بسببه الصلوات ، وينشغل به عن كثير من مصالح دينه ودنياه ، مما يجعلنا نجزم بتحريمه على أمثال هؤلاء .

وأما من يقدر الأمور حق قدرها ، ويلعب بهذه الألعاب قليلاً من الوقت للترويح عن النفس ، ولا يضيع بسببها شيئاً من الواجبات ولا مصالح دينية أو دنيوية ، ومع خلو هذه الألعاب من المنكرات كالموسيقى وصور النساء العاريات ونحو ذلك فلا حرج في ذلك إن شاء الله تعالى .

والأجدر بالمسلم أن يحرص على كسب المال الحلال الذي لا شبهة فيه ، وليتذكر قول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( كل جسد نبت من سحت فالنار أولى به ) . رواه الطبراني وصححه الألباني في صحيح الجامع (4519) .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب

ابوخالد الحنبلى
20-10-10, 01:14 AM
شكرا لقد كثرت فى الشوارع فى بلادنا تلك الالعاب ال
الخبيثة طهر الله بلاد الاسلام منها

محمد عامر السيد
20-10-10, 09:26 AM
لا تشتري

عبد الله العثمان
20-10-10, 01:10 PM
اذا كان النبي صلى الله عليه و سلم سمى "الحمامة" شيطانة و من يلهو بها شيطانا لمجرد انشغاله باللعب بالحمام فما ادراك فهذه الأجهزة الماسونية الخبيثة التي تبث العقائد الفاسدة و تنشر الرذائل تقضي على الاوقات قضاء شاملا فيصبح صاحبها مدمنا خسيس النفس قليل المروؤة بعيدا عن الله تعالى غارقا في الخيال و الفتن

عبد الله الشريف
20-10-10, 02:42 PM
نعم اشتريه لابنك لكن بشروط ، وليكن منها مثلا ( اقتراح لا أكثر ولا أقل ) :

1- أن لا يستهلك فيه وقت كثير ، ففيه مضيعة وقت وأذى للعينين .
2- اختيار الألعاب المناسبة .

أبو دجانة النجدي
20-10-10, 10:41 PM
وينشأ ناشيء الفتيان على ما عوده أبوه

سيدمن على الجهاز فإذا كبر لا تستطيع أن تراقبه .

مصلح
21-10-10, 03:44 AM
عندما يراها الطفل هذه الألعاب عند أقرانه ويتعلق بها قلبه ،، فهل من الحكمة أن نمنعه منها ؟

أم أن الحكمة في اقتنائها وتمكينه منها وفق الأحكام الشرعية والضوابط المرعية ؟؟

أنا أميل إلى الثاني ، ولا شك أن لكل حال حكماً

عَامِّيَّةُ
21-10-10, 05:32 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


وهل الأم التي تربي بوسعها أن تراقب وتوجه وتصوب؟!!!

أبوبدر ناصر
21-10-10, 09:50 AM
يا أخي صدقني إن أدخلت في بيتك الألعاب الإلكترونية فسيصعب عليك إخراجها في المستقبل، و أنت حاليا طالما لم تدخلها فأنت في عافية و لا تكترث لإلحاح الأطفال و الزوجة، و اعلم بأنك إن لم تدخل هذه الأجهزة في بيتك فلن يتعقد الأطفال كما يزعم البعض فإن أجدادنا لم يعرفوا هذه الألعاب و مع ذلك لم "يتعقدوا" و حتى لو لم تدخل هذه الألعاب إلى بيتك فإن الأطفال سيلعبون بها عند أقاربهم و لكن لفترات محدودة و لن يفقدوا هذه الألعاب.

أم عبد الرحمن الأثريـة
30-10-10, 02:24 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


وهل الأم التي تربي بوسعها أن تراقب وتوجه وتصوب؟!!!

أصلاً هي كيف تربي ؟!! دون أن تراقب وتوجه وتصوب ؟!! إذ التربية تشمل هذه الأمور!
إلاّ إن كان هناك تعريف آخر للتربية خفي عليّ!

عَامِّيَّةُ
05-11-10, 03:13 AM
قصدت الوقت

أبو زرعة حازم
05-11-10, 12:50 PM
السلام عليكم

أخي الكريم إني لك ناصح أمين وقد قيل سل مجربا ولا تسل حكيما
إياك إياك
ولو أفتاك الناس وأفتوك

فإنك إن فعلت تكون قد ضيعت ولدك
التلفاز و playstation وحتى الشبكة ينبغي أن لا يعرفها البيت المسلم فشرورها لا تعد ولا تحصر بينما حسناتها تكاد لا تذكر
والولد كالعجينة يسهل تشكيله فإذا شب وتعود هذه الأشياء صلب وتمكنت منه
بل عوده على قراءة الكتب ولتكن البداية مع سير الأنبياء والصحابة والصالحين

وأنا أكلمك عن تجربة شخصية ودع عنك نظريات الترفيه واللابأس ....

والله أعلم

السيد أبو عبد الرحمن
05-11-10, 12:57 PM
إذا كان فى الدراسة الأن فلا

محمد عامر السيد
05-11-10, 01:33 PM
سم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
أخي الكريم
الطفل الصغير كل ما يسمعه من أصوات أو يشاهده من صور ومناظر فإنه يسجل في ذاكرته تلقائياً
فاتقوا الله في أبنائكم فإنكم مسئولون عنهم ، فلا تجعلوهم يسمعوا أو يشاهدوا إلا الصدق والحق " فما أحسن أن تسمعوهم القرآن الكريم كلام الله تبارك وتعالى، والأحاديث الشريفة الصحيحة كلام رسول الله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، فإن سن الطفولة هذا لا يعوض

أم عبد الرحمن الأثريـة
22-11-10, 07:27 PM
قصدت الوقت

إن لم يكن وقتُها لأبنائها يا أختي فلمن يكونْ ؟؟!!!

نسأل الله السلامة في ديننا ودنيانا !!

وأن يحفظ أبناءَنا وأبناء المسلمين، ويصرف عنا وعنهم كل فتنة وضُر ...

عبد الله الزروقي
10-08-13, 03:16 PM
نسأل الله ان يهدينا سواء السبيل

أنس الحمادي
11-08-13, 10:22 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أنا من رأيي أنه ليست المشكلة في الجهاز نفسه " البلايستيشن " .
بل المشكلة في الألعاب , فأغلبها فيها من المنكرات ما فيها
لكن يمكن أن تشتري له ألعاب بها فائدة , حتى لا يضيع كل هذا الوقت
ولا يستفد من لعبه شي إلا اللهو !


فيمكنك أن تشتري له ألعاب تنمي الذكاء والمهارات الفكرية والعقلية
والاستراتيجية وغيرها
وأيضاً شراء الألعاب القتالية والحربية إذا كانت فيها فائدة
كـ " التدريب على الجهاد والتركيز وغيره " فوجدت في هذه الألعاب فوائد كثيرة


وأنا عن نفسي , عندما أشغل أي لعبة مباشرة أتوجه إلى الخيارات
وأبحث عن خيار " مستوى صوت الموسيقى " وأكتمه ,
ويمكنك أن تعلم ابنك في كل لعبة أن يكتم الموسيقى
وينبغي لك أن تتفحص اللعبة كأن تبحث في شبكة الإنترنت
عن اللعبة وتشاهد مقاطع لها حتى لا تشتري لابنك ألعاب فيها منكرات كبيرة


والله أعلم