المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لم أجد جوابا لسؤال هذا المجنون !!


أبو عبدالله الفاصل
12-10-10, 04:49 AM
يُذكر أن هارون الرشيد بعث وزيره ثمامة الى دار المجانين يتفقد أحوالهم فرأى بينهم شابا يبدو كأنه صحيح العقل ، فأحب أن يكلمه .
فبادره المجنون بقوله : أريد أن أسألك سؤالا ؟
فقال الوزير : هات سؤالك .
فقال الشاب : متى يجد النائم لذة النوم ؟
فقال الوزير : حين يستيقظ .
فقال الشاب : كيف يجد اللذة وقد فارقه سببها .
فقال الوزير : قبل النوم .
فاعترضه الشاب بقوله : وكيف يتلذذ بشيء لم يذقه بعد .
فقال الوزير : بل يجدها حال النوم .
فرد عليه الشاب وقال : إن النائم لا شعور له فكيف تكون لذة بلا شعور.
فبهت الوزير ولم يجد جواباً وأقسم أن لا يجادل مجنوناً !


فما أريكم ؟!

اسلام سلامة علي جابر
12-10-10, 07:20 AM
الجواب الأول يبدو صحيح , وحتى لو فارق سببها لكن تأثير السبب مستمر وهذا بدهي

أبو سليمان الجسمي
12-10-10, 11:04 AM
سؤال محير .
جزاك الله خيرا على هذا الطرح

أبو القاسم العتيبي
13-10-10, 08:26 AM
الجواب الأول يبدو صحيح , وحتى لو فارق سببها لكن تأثير السبب مستمر وهذا بدهي



أحسنت لعله الأقرب

ابونصرالمازري
13-10-10, 05:43 PM
بل الثالث لان الرجل الذي يحتلم -اكرمكم الله-او يرى نفسه في روض او جنة يشعر باللذة

والله اعلم

أبو عمر محمد بن إسماعيل
14-10-10, 02:50 PM
وهل شرطا أن يكون للنوم لذة !!
ربما يمكننا أن نقول أن لذة النوم - إن صح التعبير - في التخلص من التعب الحاصل بعد السعي أو تلبية لرغبة الجسد لسنة من السنن الكونية التي وضعها الله في بني الإنسان
هذه مجرد وجهة نظر !!!

أبو البراء القصيمي
14-10-10, 11:50 PM
جزاكم الله خير ، لمن قال من الإخوة أن اللذة بعد الاستيقاظ وليس هذا يمنع ، فأقول بل في هذا نظر إذ اللذة أثناء فعل الشيء ، فالآكل مثلا يتلذذ به أثناء الأكل وليس بعده !! فالمقصود التلذذ الإحساس به ، وليس بمن قضى من اللذة وفارقها بمتلذذ !

وأسئلة المجنون فعلا محيرة إذ إن اللذة في أثناء الشيء وفعله لا بعده ولا قبله ، والنائم لا يشعر فكيف يجد لذة !؟؟!
فلا بد من القول بأن اللذة أثناء النوم بلا ريب ، لكن كيف يجدها النائم وهو لا يشعر ، فأقول والله أعلم أن النوم درجات فإذا غطى النوم العقل فطبعا لا يشعر النائم وبالتالي لا يتلذذ ، لكن أقول اللذة يجدها في النوم الغير مستغرق ولا مذهب للشعور ، فإذا مازال فقد زال التلذذ ، ولس هناك لذة لا قبله ولا بعده ، فالنوم كغيرة اللذة تكون أثناء الشيء . والله تعالى أعلم .

أبو القاسم البيضاوي
15-10-10, 12:09 AM
أصبت يا أبا البراء وهذا هو الراجح , و الله اعلم

حارث البديع
16-10-10, 03:07 AM
يجد النائم لذة النوم إذا نام مرتاح الضمير (ابتسامة متحير )

لاعدمنا إبداعاتك
ياصديقى العزيز

مصطفى جعفر
16-10-10, 04:21 AM
المهم هل هو مجنون أم لا ؟
لقد سأل سؤالاً حير العقلاء .
وأظن أن الإجابة ، يجد لذته المحتاج إلى النوم فيكون نفسه لو نام ويقولها وهو ينشد ويذكر لذلة معينة وهي لذة الراحة والانفصال عن دنيا التعب .
ثم في أثناء النوم غير المستغرق الذي يشعر فيه أنه يريد الاستمرار لأن النوم لذيذ ، وخاصة في البرد والحاجة إلى الدفء .
ثم إذا استيقظ وشعر بلذة أنه كان نائمً اويا سلام .
متعنا الله جميع بنعمة العقل .
ومتعنا بنعمة النوم غير المطغي على الوقت .

أبو المنذر السلفي الأثري
16-10-10, 05:26 AM
للنوم لذة بدليل اننا نقول في أذان الفجر (الصلاة خير من النوم ) للذة الحاصلة للنائم وخاصة في ذلك الوقت عندما يوقظه احد للصلاة يجد لذة للنوم عجيبة ولكنها لذة يزيدها الشيطان في ذلك الوقت ليتكاسل المسلم عن الصلاة ، كذلك لو ماكان للنوم لذة لماذا مدح الله المتهجدين فقال ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع ) وغيرها من النصوص الدالة على أن النوم له لذة ولعلكم تعرفونها جميعا بما يغني عن سردها هنا .... والله تعالى أعلم .

أبو عبدالله الفاصل
16-10-10, 05:38 AM
ما كتبت هذا الموضوع إلا لأني أعاني من الأرق وبشدة ، فإذا أصبحت أذوق النوم مثلكم فسأعلم الإجابة بإذن الله ( ابتسامة ) .
فادعوا الله لي أن يزيل عني الأرق فبسببه فاتني خير كثير .

أبو لين السوري
16-10-10, 11:22 PM
عذرا من شخصكم الكريم هل لي أن أبدي رأي:
إن النائم لا شعور له فكيف تكون لذة بلا شعور.

{اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }الزمر42

{ وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُم بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُّسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }الأنعام60
والله تعالى أعلم وأحكم والحمد رب العالمين