المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماحكم تفسير القرآن


الحنفي
31-08-04, 06:11 PM
وجدت شابا يتحدث في مسجد هو امام في ذلك المسجد وكان يتكلم عن القرآن ويفسر بعض السور ـ عرفت ذلك من خلال حديثي معه ــ فسألته عن الحديث الذي ينهى فيه عن القول بالقرآن بلا علم حتى لو أصاب المفسر فقال لي لا يثبت من ذلك شيء ومن منع فعليه الدليل

فما حكم تفسير القرآن لمن كان في سن الطلب يعني في الجامعة ؟

وما صحة الأحاديث الواردة في النهي عن ذلك ؟

أبو مروة
31-08-04, 07:35 PM
أخرج الترمذي في سننه (كتاب تفسير القرآن عن رسول الله/ باب ما جاء في الذي يفسر القرآن برأيه) عن‏ ‏ابن عباس ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏قال: ‏
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏:‏ "من قال في القرآن بغير علم ‏ ‏فليتبوأ ‏ ‏مقعده من النار" ‏
‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح
ثم أورده برواية أخرى فيها: "‏اتقوا الحديث عني إلا ما علمتم فمن كذب علي متعمدا ‏ ‏فليتبوأ ‏ ‏مقعده من النار ومن قال في القرآن برأيه ‏ ‏فليتبوأ ‏ ‏مقعده من النار ‏"، وقال: هذا حديث حسن.

قال في شرحه تحفة الأحوذي: "‏أي من تلقاء نفسه من غير تتبع أقوال الأئمة من أهل اللغة والعربية المطابقة للقواعد الشرعية بل بحسب ما يقتضيه عقله وهو مما يتوقف على النقل بأنه لا مجال للعقل فيه كأسباب النزول والناسخ والمنسوخ وما يتعلق بالقصص والأحكام أو بحسب ما يقتضيه ظاهر النقل وهو مما يتوقف على العقل كالمتشابهات التي أخذ المجسمة بظواهرها وأعرضوا عن استحالة ذلك في العقول أو بحسب ما يقتضيه بعض العلوم الإلهية مع عدم معرفته ببقيتها وبالعلوم الشرعية فيما يحتاج لذلك , ولذا قال البيهقي المراد رأي غلب من غير دليل قام عليه أما ما يشده برهان فلا محذور فيه , فعلم أن علم التفسير إنما يتلقى من النقل أو من أقوال الأئمة أو من المقاييس العربية أو القواعد الأصولية المبحوث عنها في علم أصول الفقه أو أصول الدين".

وهذا هو الصحيح والله أعلم أن التفسير بدليل أو بما هو ظاهر كلام السلف والمفسرين فلا حرج فيه، لكن التفسير بالرأي المحض الذي لا دليل عليه فهو قول على الله بغير علم يحرم حرمة شديدة والله أعلم وأحكم

الحنفي
01-09-04, 12:18 AM
الحديث السابق رواه الترمذي وغيره ولكن مدار الحديث على

عبد الأعلى بن عامر الثعلبي

قال أحمد ضعيف الحديث

قال ابو زرعة ضعيف الحديث ربما رفع الحديث وربما وقفه

قال ابو حاتم ليس بالقويوكذا قال النسائي وزاد ويكتب حديثه

وقال ابن عدي يحدث بأشياء لا يتابع عليها وقد حدث عنه الثقات

قال ابن ابي خيثمة عن ابن معين ليس بذاك القوي

وقال يحي بن سعيد تعرف وتنكر

وقال ابو علي الكرابيسي كان من أوهى الناس

قال الحافظ حسن له الترمذي

(((( قلت وهذا مما يجعلني أتردد في تصحيح الترمذي هنا ))))

أبو مالك المعتز
30-11-16, 11:12 AM
بارك الله فيكم أجمعين،،،

بالطبع المتتبع لطرق هذا الحديث الذي ينهى عن القول في القرآن بالرأي، المتتبع له المحقق يجد أنه لا يصح،

ولكن عدم صحته لا تعني جواز القول بالرأي لأن كثير من آيات القرآن الكريم تنهى عن القول على الله بغير علم، وتقرنه بالشرك،

قال تعالى: { قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ }.

فالقول في القوآن قبل معرفة دلالة الألفاظ في اللغة ومعرفة سياق الآيات وغير ذلك، وسلك مسالك أهل التخصص، والتجرد للحق لا للهوى والأهواء، محرم ولا أعلم أحدا من أهل العلم أجاز القول بالرأي والهوى،

وإنما الذين أجازوا التفسير بالرأي، يعنون في اصطلاحكم جواز القول التفسير لأهل العلم بما ظهر لهم بعد علم ودراية، فالتفسير بالرأي يقصدون به التفسير بغير المأثور عن الصحابة والتابعين، وأما التفسير بالرأي بمعنى التفسير بغير علم، فلا يجيزه حريص على مرضاة الله العليم الحكيم.

والله أعلى وأعلم وأحكم،،،

وجزاكم الله خيرا،،،