المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المغرورون أصناف ! ، هل أنت منهم ؟


جهاد حِلِّسْ
15-10-10, 07:39 PM
قال العلامة أبو الطيب صديق حسن خان –رحمه الله- كما في " أبجد العلوم" : (2/86) :

الغرور هو /
سكون النفس إلى ما يوافق الهوى ويميل إليه الطبع عن شبهة وخدعة من الشيطان.

والمغرورون أصناف ! /

منهم : العلماء الذين أحكموا العلوم الشرعية والعقلية وتعمقوا فيها وأهملوا محافظة الجوارح عن المعاصي وإلزامها الأعمال الصالحة وهم مغرورون : لأن العلم إذا لم يقارنه العمل لا يكون له مكان عند الله تعالى وعند الخواص من عباده .

ومنهم : الذين أحكموا العلم والعمل وأهملوا تزكية نفوسهم عن الأخلاق الذميمة وهم مغرورون أيضا إذ لا ينجو في الآخرة إلا من أتى الله بقلب سليم .

ومنهم : الذين اعترفوا بأن النجاة في الآخرة إنما هي بتزكية النفس عن الأخلاق الذميمة إلا أنهم يزعمون أنهم منفكون عنها وهؤلاء مغرورون أيضا لأن هذا من العجب والعجب من أشد الصفات المهلكات .

ومنهم : الذين اتصفوا بالعلم وتزكية الأخلاق لكن بقي منها خبايا في زوايا القلب ولم يشعروا بها وهؤلاء أيضا مغرورون بظاهر أحوالهم وغفلوا عن تحصيل القلب السليم .

ومنهم : الذين اقتصروا على علم الفتاوى وإجراء الأحكام وهم مغرورون لأنهم اقتصروا على فرض الكفاية وأخلوا بفرض العين وهو : إصلاح أنفسهم وتزكية أخلاقهم وتصفية قلوبهم من الحقد والحسد وأمثال ذلك .

ومنهم : الوعاظ وأعلاهم رتبة من يتكلم في أخلاق النفس وصفات القلب من الخوف والرجاء والإخلاص ونحو ذلك وأكثرهم مغرورون لأنهم يتكلمون فيما ذكر وليس لهم من ذلك شيء .

ومنهم : من اشتغل باللغة ودقائق العلوم العربية وأفنوا عمرهم فيها ظنا منهم أنهم من علماء الأمة لأنهم في صدد أحكام مباني الكتاب والسنة وهم مغرورون لأنهم : اتخذوا القشر مقصودا فاغتروا به .

وأصناف المغرورين من الناس لا يمكن تعدادهم وفي هذا القدر كفاية لمن اعتبر - اللهم ألهمنا طريق دفع الغرور -
ولا يمكن ذلك إلا بالعقل الذي هو مبنى الخيرات وأساسها ثم بالمعرفة وهي لا تعم إلا بمعرفة نفسه بالذل والعبودية ومعرفة ربه بالجلال والهيبة وصفا بقلبه بلذة المناجات ، واستوت عنده من الدنيا ذهبها ومدرها ولا يبقى للشيطان عليه من سلطان ( ( ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور ) ) . انتهى

أبو حواء
16-10-10, 09:12 PM
الله المستعان ،

لا يكاد ينفك من الغرور إلا من رحم الله ,


اللهم ارحمنا وأعذنا من كل ما يغضبك .


أشكرك أخي الكريم جهاد ، وجعلك الله مجاهداً فيه حق جهاده .



,,,,,

جهاد حِلِّسْ
18-10-10, 07:02 PM
وإياك أخي الفاضل ، بارك الله فيك

أم هاجر المصري
18-10-10, 10:25 PM
جزاك الله خير

وربنا يبعد عنا الغرور يارب

جهاد حِلِّسْ
20-10-10, 06:02 PM
وإياك أختي الفاضل ، بارك الله فيك

جهاد حِلِّسْ
05-11-10, 10:10 PM
أصناف المغرورين

حجة الإسلام أبو حامد محمد بن محمد الغزالى الطوسى


مقدمة المؤلف
أصناف المغرورين

غرور الكافر
فصل فيمن يشاركون الكفار غرورهم من المؤمنين
فصل فى غرور عصاة المؤمنين
فصل فى غرور من يظن أن طاعته أكثر من معاصيه


فصل فى بيان المغرورين وأقسام كل صنف



الصنف الأول من المغرورين العلماء
الصنف الثانى من المغرورين أرباب العبادات والأعمال
الصنف الثالث من المغرورين أرباب الأموال
الصنف الرابع من المغرورين المتصوفة





حمل الكتاب من المرفقات

أبوالفداء المصري
06-11-10, 06:02 AM
جزاكم الله خيرا وبارك فيك ورزقك زيارة الحرمين الشريفين ورزقك شهادة في سبيله .

جهاد حِلِّسْ
17-11-10, 11:31 AM
اللهم آمين ، بوركت أخي الفاضل

جهاد حِلِّسْ
19-03-11, 11:43 PM
للفائدة.

أبو محمد الحلوانى
20-03-11, 02:45 AM
جزاكم الله خيرا وبارك الله فيك

أبو تيمور الأثري
20-03-11, 03:06 AM
نعوذ بالله من الخذلان

جهاد حِلِّسْ
28-03-11, 08:29 AM
بوركتما ، وخيراً جزيتما .

أم ديالى
29-03-11, 02:35 AM
ما اكثر المغرورين

اللهم الهمني رشدي وقني شر نفسي

أبو عبد الله بن عادل
29-03-11, 02:49 AM
أسأل اللهَ عز و جل بأسمائه الحسنى و صفاته المثلى أن يعلمنا ما ينفعنا ، و أن ينفعنَا بما علمنا ، و أن يزيدنا علما ، و أن يرزقنا الإخلاص في القول و العمل ، و أسأله سبحانه السلامةَ و السترَ و العفوَ و العافيةَ في الدنيا و الاخرة .
و جزى اللهُ أخانا جهاداً خيرَ الجزاء و أوفاه ، و بارك له ، و نفع به

جهاد حِلِّسْ
07-04-11, 10:44 AM
بارك الله فيكم جميعاً