المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نقد طبعة (فتح الباري برواية ابي ذر) لشيبة الحمد


عبدالله العتيبي
14-03-02, 02:35 AM
هذا النقد من ثمرات المطابع:


القسم الأول : الملاحظات الشكلية :

1- جاء على غلاف العنوان لكتاب هدي الساري قول الناشر " تحقيق وتعليق عبدالقادر شيبة الحمد " فأين التحقيق ؟! وأين التعليق ؟! وأين النسخ التي اعتمد عليها المحقق في ذلك ؟! وكيف يكون ذلك وعمل المحقق متوجه أصلاً إلى متن الصحيح ولا علاقة له بهدي الساري ؟! .

2- جاء على غلاف العنوان لكل جزء من أجزاء فتح الباري قول الناشر " تحقيق وتعليق عبدالقادر شيبة الحمد " الأمر الذي يوهم بأن التحقيق والتعليق متوجه إلى كتاب فتح الباري لا إلى متن الصحيح .

3- عندما جمع المحقق حفظه الله بين رواية أبي ذر الهروي للصحيح وبين فتح الباري في هذه الطبعة لم يشر بارك الله فيه إلى أن غاية ما قام به هو إخراج رواية أبي ذر الهروي وضمها إلى كتاب فتح الباري والذي اقتصر فيه المحقق على طبعة مصورة عن طبعة المكتبة السلفية الثانية الصادرة بعناية قصي محب الدين الخطيب رحمه الله ولم يكن هناك أدنى إشارة إلى أن فتح الباري مأخوذ بالتصوير .

4- حذف تعليقات سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله على فتح الباري مع الحاجة إليها وقد اعتذر المحقق في مقابلة له عن عدم نشر تعليقات الشيخ .

القسم الثاني من الملاحظات : ملاحظات على عمل المحقق والنسخ التي اعتمد عليها في التحقيق .

1- أن النسخة التي اعتمد عليها المحقق وهي نسخة المسجد النبوي ليست هي نسخة أبي على الصدفي التي بخطه وإنما هي نسخة ابن سعادة التي قرأها على ابن علي الصدفي وهذا الذي يظهر للمتأمل والمقارن بين نسخة المسجد النبوي ونسخة الصدفي التي وصفها الرحالة ونقل عنهم ذلك الكتاني في فهرس الفهارس ، وهنا أذكر وصفاً دقيقاً لنسخة الصدفي التي كتبها بخطه لتحصل المقارنة بين النسختين وليحرص على البحث والتنقيب عنها . ووصف النسخة كما يلي :

- النسخة في جلد ( سفر واحد مدموج ( في نحو من ست عشرة كراسة ) .

- الكتابة غير منقوطة على عادة الصدفي في كتبه ( إلا ما قل ) .

- في الهامش منها كثرة اختلاف الروايات والرمز عليها .

- في آخره سماع عياض وغيره من الشيخ بخطه .

- في أوله كتابة بخط ابن جماعة والحافظ الدمياطي وابن العطار والسخاوي قائلاً : " هذا الأصل هو الذي ظفر به شيخنا ابن حجر العسقلاني وبني عليه شرحه الفتح واعتمد عليه لأنه طيف به في مشارق الأرض ومغاربها الحرمين ومصر والشام والعراق والمغرب فكان الأولى بالاعتبار كرواية تلميذه ابن سعادة ولقد بذلت لمن اشتراه في عدة كتب من أهل طرابلس المغرب باصطنبول بثمن تافه صرة ذهب فأبى من بيعه وبقي ضائعاً في ذلك القطر ، وكان من مدح ابن العطار له بخطه ما نصه :

" قد دام بالصدفي العلم منتشراً وجل قدر عياض الطاهر السلفي

و لا عجب إذا أبدى لنا درا مالدرر مظهرة إلا من الصدفي .

قال ابن العطار : وقلت أيضا في سيدنا ومولانا قاضي القضاة برهان الدين ابن جماعة وقد حملت هذه النسخة لمجلسه بالصالحية في العشر الأول من رجب سنة 802 فنظر فيها وقال : لو كتبت نسخة واضحة بخط حسن وقوبلت على هذه لكان أحسن لأن كاتبها رجل جليل القدر .

رأى البخاري بخط الحافظ الصدفي قاضي إمام النبل والسلف

مجال واسطة العقد الثمين له ولا عجيب بميل الدر للصدف

-في كل ورقة خمسون سطراً من كل جهة .

- كلها مكتوبة بالسواد لا حمرة بها أصلاً .

- بداية النسخة ما نصه : " بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله علي سيدنا محمد نبيه كيف كان بدء الوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .

- عند تمام كل حديث صورة { أ هـ } .

- بآخرها عند التمام : آخر الجامع الصحيح الذي صنفه أبو عبدالله البخاري رحمه الله والحمد لله على ما منّ به وأياه أسأل أن ينفع به وكتبه حسين بن محمد الصدفي من نسخة بخط محمد بن علي بن محمود مقروءة على أبي ذر رحمه الله وعليها خطه وكان الفراغ من نسخه يوم الجمعة 21 محرم عام ثمانية وخمسمائة والحمد لله كثيراً كما هو أهل وصلواته على محمد نبيه ورسوله صلى الله عليه وسلم كثيرا أثيراً .

- على ظهرها : كتاب الجامع الصحيح من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه تصنيف أبي عبدالله محمد بن يوسف الفربري عنه رحمه الله لحسين بن محمد الصدفي .

- وأيصاً على ظهرها : هذه النسخة جميعها بخط الإمام أبي علي الحسين بن محمد شيخ القاضي عياض .

ويمكن البحث عن هذه النسخة :

1- في بعض مكتبات أوروبا .

2- في خزانة الزاوية السنوسية بصحراء طرابلس .

3- في مكتبة الشيخ سيدي أحمد الشريف بن محمد الشريف السنوسي يجغبوب .

2-لما كانت نسخة المسجد النبوي ( التي هي نسخة ابن سعادة ) ناقصة وكذلك النسخة الأزهرية إضافة إلى أنها غير معروفة النسب كان لزاماً على المحقق للقيام بهذا المشروع العظيم أن يبحث عن نسخ أخرى يستعين بها على التوثيق والتدقيق في تراجم الكتب والأبواب والأحاديث والروايات علماً بأنه يمكن البحث عن نسخة ابن سعادة في :

أ / مكتبة القرويين في فاس .

ب / مكتبة المدرسة العليا بالرباط .

2- لم يقارن المحقق بين نسخة أبي ذر الهروي وغيرها من النسخ المشهورة كاليونينية والتركية ( دار الطباعة العامرة ) فضلاً عن مقابلة عمله مع عمل القسطلاني الدقيق الذي قام به في إرشاد الساري ، أو عمل الحافظ من خلال الألفاظ المشروحة التي يثبتها ممزوجة بشرحه أو ما يشير إليه من اختلاف الروايات أثناء الشرح .

3- إن كتابا بهذا الحجم وله من الشهرة والأهمية ماله وكله أحاديث وروايات لا نجد فروقاً بين نسخة الخطية أمر مستحيل وقوعه لمن له أدنى معرفة بالمخطوطات وتحقيقها . والغريب أنك لا تجد في الكتاب أي ذكر لهذه الفروق . وانظر في ذلك الملاحظات في صلب التحقيق .

عبدالله العتيبي
14-03-02, 02:35 AM
القسم الثالث من الملاحظات : ملاحظات في صلب التحقيق .

ويمكن تصنيفها كالتالي :

1- ألفاظ يثبتها المحقق في النص على أنها هي رواية أبي ذر وينقل عن أبي ذر رواية أخرى تخالفها قد تكون هي الأنسب .

2- ألفاظ أهمل المحقق ضبطها على رواية أبي ذر مع الحاجة إلى ذلك فكيف يمكن التفريق بين رواية أبي ذر وغيره مع اختلاف الضبط بين الروايات ؟

3- ألفاظ يثبتها المحقق في النص على أنها هي رواية أبي ذر ويثبت ابن حجر في الفتح خلافها بل ويصرح بأن ما أثبته ( أي ابن حجر ) هو رواية أبي ذر .

4- ألفاظ يضبطها المحقق على أنها كذا في رواية أبي ذر وينقل عن أبي ذر خلاف ذلك الضبط وأحياناً يصرح ابن حجر في الفتح بنسبة ذلك الضبط إلى رواية أبي ذر ويؤكده ثم يثبت المحقق خلافه .

5- ألفاظ أسقطها المحقق على أنها ليست في رواية أبي ذر وينقل عن أبي ذر روايتها وإثباتها .

6- تراجم أبواب وأحاديث يثبتها المحقق على أنها من رواية أبي ذر وينقل عن أبي ذر ما يختلف عما أثبته إما بنقصان أو زيادة أو ضبط ونحو ذلك .

وسيأتي تفصيل هذه الملاحظات وذكر الأمثلة عليها في الأسطر التالية علماً بأن النسخة التي اعتمدت عليها في النقل عن نسخة أبي ذر الهروي هي الطبعة المصورة عن طبعة دار الطباعة العامرة باستانبول والتي تعد أفضل طبعات الصحيح وهي على ثمانية أجزاء في أربع مجلدات مع الاستعانة بما قام به الحافظ ابن حجر في الفتح .

ومن الأمثلة على ملاحظات القسم الأول ما يلي :

حديث رقم 393 قوله في الحديث " على يساره " ، لأبي ذر عن الكشميهني " على يسارك " بالكاف وهي أنسب لقوله إذا دخلت . العامرة 1/104 .
حديث رقم 10301 ( 2/633) ( فإذا رأيتموهما فصلوا ) لأبي ذر ( رأيتموها ) ، لأفراد أي كسفت أحدها . العامرة 2/29 .
حديث 1720 ( 3/686 ) ( ما كنت تطوفي بالبيت ) لأبي ذر ( تطوفين ) بإثبات النون . العامرة 2/196 .ومما يؤكده قول ابن حجر ( قوله فيه ( ماكنت تطوفين بالبيت ... ) كذا للأكثر ) أ . هـ .
حديث 1781 (4/35 ) ( فلما انصرفوا احرموا كلهم إلا أبو قتادة .. ) لأبي ذر ( إلا أبا قتادة ) . العامرة 2/211 . وفي الفتح ( قوله ( إلا أبا قتادة ) كذا للكشميني ) أ.هـ .
حديث 1801 ( 4/70 ) ( ولكل أتٍ أتي عليهن من غيرهم من أراد الحج والعمرة ) لأبي ذر ( ممن ) . العامرة 2/216 .
حديث 2073 ( 4/403 ) ( من ابتاع طعاماً فلا يبيعه حتى يستوفيه ) لأبي ذر ( فلا يبعه ) بالجزم بلا الناهية . العامرة 3/21 .
حديث 2278 ( 5/31 ) ( أو شيٍ يشينه صاحب الأرض ) لأبي ذر ( أو بشيٍ ) العامرة 3/73 .
حديث 2283 ( 5/37 ) ( أنها جلبت لرسول الله صلى الله عليه وسلم شاة داجن ) لأبي ذر ( أنه ) . العامرة 3/75 .
حديث 2300 ( 5/56 ) ( فأطال بها في مرج أو روضة ) لأبي ذر ( لها ) العامرة 3/79 .
حديث 2371 ( 5/119 ) ( وإبرار المقسم ) لأبي ذر ( القسم ) . العامرة 3/98 .
حديث 2387 ( 5/129 ) ( لا يقرونا ) لأبي ذر ( لا يقروننا ) . العامرة 3/102 .وفي الفتح ( لا يقروننا ) . أ هـ
حديث 2500 ( 5/241) ( من الشاة التي بعث إليها من الصدقة ) لأبي ذر ( بعثت إليها ) بضم أوله على البناء للمجهول . وقد صوّب ذلك ابن حجر .
حديث 2730 ( 6/42) ( ثم لا تجدوني بخيلاً ولا جباناً ) لأبي ذر ( لا تجدونني ) العامرة 3/209 . وفي الفتح ( والغرض من قوله في آخره ( ثم لا تجدونني بخيلاً ولا جباناً ) أ.هـ .
حديث 2812 (6/111) ( تشتهين أن تنظرين ؟ ) لأبي ذر ( تنظري ) . العامرة 3/228 .
حديث 2907 (6/164) ( لا تبقين ) لأبي ذر ( أن لا يبقين ) . العامرة 4/18 .
حديث 3006 ( 6/245 ) ( عن محمد بن عمرو بن جلجلة الدؤلي ) لأبي ذر ( الديليَ ) . العامرة 4/7 .
3023 ( 6/261) ( ورواه ابن عليّة عن أيوب ) لأبي ذر ( رواه ) بدون الواو . العامرة 4/51 .قال في الفتح ( ويدل عليه أن المصنف قال في آخره ( رواه ابن علية عن أيوب أي مثل الرواية الأول .. ) أ. هـ .
حديث 3066 ( 6/317 ) ( وهو يتشحط في دم قتيلاً ) لأبي ذر ( في دمه ) . العامرة 4/8 .
حديث 3107 ( 6/351 ) ( يأتي الملك أحياناً .. ) لأبي ذر ( يأتيني ) . العامرة 4/80 .
حديث 3251 ( 6/447) ( فأومأ بيده : مهيا ؟ ) لأبي ذر ( مهيم ) . العارمة 4/112 . وفي الفتح أثبتها ابن حجر ( مهيم ) 6/459 .
حديث 4453 ( 8/158 ) ) فلا أدري أفاق قبلي أم جُزي بصعقة الطور ) لأبي ذر ( جوزي ) العامرة 5/196 وهذا الذي صرح ابن حجر عن أبي ذر فقال رحمه الله في الفتح ( ولأبي ذر عن الحمويي والمستملي ( جوزي ) ) أ.هـ
ومن الأمثلة على ملاحظات القسم الثاني :

حديث رقم 731 ( 2/271 ) ( ثم رقى المنبر ) لأبي ذر بكسر القاف وفتح الباء . العامرة 1/82 .
حديث رقم 716 ( 2/347) ( ألا تخرج بنا إلى النخل نتحدث ؟ ) لأبي ذر بالرفع . العامرة 1/198 .
حديث رقم 851 ( 2/408 ) ( قال : نرى – والله أعلم – أن ذلك ... ) لأبي ذر بضم النون أي نظن . العامرة 1/211 .
حديث 1788 ( 4/50) ( ولا يعضد بها شجرة ) لأبي بكسر الضاد . العامرة 2/213 .
حديث 2088 ( 4/415 ) ( قال أنا الحسين المكتبُ .. ) لأبي ذر بفتح الكاف وتشديد التاء . العامرة 3/24 .
حديث 2233 ( 4/556 ) ( فأرسلوا إلى ابن الدغنة ) لأبي ذر بضم الدال والغين وتشديد النون . العامرة 3/58 .
حديث 2233 ( 4/556 ) ( رأيت سبخة ً ) لأبي ذر بفتح الباء والسين . العامرة 2/59 .
حديث 2589 ( 5/336 ) ( فحلف بالله أعطى به كذا وكذا فأخذها ) لأبي ذر بضم الهمزة .العامرة 3/160 .
ومن الأمثلة على ملاحظات القسم الثالث :

حديث رقم 422 ( 1/624 ) قوله ( ثم بالخرب ) لأبي ذر بكسر الخاء وفتح الراء . العامرة 1/11 .مع أنه ضبطها صحيحة في السطر الذي قبله من نفس الحديث في قوله ( وفيه خِرَب ) .
حديث 1643 ( 3/615 ) ( وكانت ثقيلة ثَبْطةً ) لأبي ذر ( ثَبِطَة ) بكسر الموحدة . العامرة 2/178 . وماا يؤكد ذلك الضبط ما قاله ابن حجر في الفتح شرحه هذا الحديث ( قوله ( ثبطة ) بفتح المثلثة وكسر الموحدة بعدها مهملة خفيفة ) أ.هـ .
حديث 1770 ( 4/14 ) ( ورأى أن ذلك مجزئاً عنه ) لأبي ذر ( مجزئ ) بالهمزة والرفع خبر أن . العامرة 2/208 .ومما يؤكد قول ابن حجر ( قوله ( ورأى أن ذلك مجزى عنه ) كذا لأبي ذر وغيره بالرفع على أنه خبر أن ) أ .هـ .
حديث 1877 ( 4/167 ) ( أنّ من أكل فليتم أو فليعصم .. ) لأبي ذر ( إنّ ) بكسر الهمزة مع تشديد النون . العامرة 2/232 .
حديث 1881 ( 4/180) ( مالك اَنَفِسْتِ ؟ ) لأبي ذر ( انُفِسْتَ ) بضم النون . العامرة 2/233 .
حديث 2237 ( 4/560) (فقال : أأميةُ بن خلفٍ ... ) لأبي ذر ( أ/ية بن خلف ) بالرفع . العامرة 2/60 .قال في الفتح ( وفي رواية أبي ذر بالرفع على أنه خبر مبتدأ مضمر أي هذا أمية ) أ.هـ .
حديث 2335 ( 5/83 ) ( ومنع وهات ) لأبي ( ومنعاً ) بكسر النون وتنوين العين العامرة 3/87 .
حديث 2679 (5/462 ) ( وكان ابن سيرين أحب الأشياء إليه .. ) لأبي ذر (أحبُّ ) بالرفع . العامرة 3/195 .
ومن الأمثلة على ملاحظات القسم الرابع :

حديث 1133 ( 3/54 ) : ( يعلمنا الاستخارة في الأمور كما ...) لأبي ذر زيادة كلها بعد قوله في الأمور . العامرة 2/51 .
حديث 1267 ( 3/202 ) ( قال سفيان : فقال رجل من الأنصار : فرأيت تسعة أولا ..) لأبي ذر ( فرأيت لهما ) . العامرة 2/84 ومما يؤكد هذه الرواية قول ابن حجر ( وأفادت هذه الرواية أن في رواية سفيان تجوزاً في قوله " لهما " لأن ظاهرة أنه من ولدهما بغير واسطة .
حديث 1388 ( 3/340 ) ( وأما الغنى فلعله يعتبر فيفيق ) لأبي ذر ( وأما الغنى فلعله أن يعتبر فينفق ) . العامرة 2/616 .
حديث 1803 ( 4/75 ) ( فأتاه رجل عليه جبةٌ اثرُ صفرةٍ أو نحوه ) لأبي ذر ( فيه اثر صفراً ) العامرة 2/217 .
حديث 1988 ( 4/332 ) ( فلما رجع إلى معتكفه وهاجت السماء .. ) لأبي ذر فلما رجع إلى معتكفه قال وهاجت السماء ) العامرة 2/259 .
حديث 2247 ( 4/573 ) ( ليس على الولي جناح أن يأكل ويؤكلَ صديقا غير متأتل مالاً ) لأبي ذر ( صديقاً له ) . العامرة 3/65 . والترجمة تؤكد ذلك .
حديث 2393 ( 5/ 136 ) ( هل ترون ما أرى ؟ مواقع الفتن ... ) زاد أبو ذر ( إني أرى مواقع الفتن ) . العامرة 3/103 .
حديث 2808 ( 6/110 ) ( فكان إذا رمى تشرف النبي .. ) لأبي ذر ( ويشرف من الأشراف النبي ..) العامرة 3/227 .
حديث 3265 ( 6/473 ) ( نحن أحق من إبراهيم ) لأبي ذر ( نحن أحق بالشك من إبراهيم ) . العامرة 4/119 . وهو الذي أثبته ابن حجر في الفتح ( 6/474 ) .
ومن الأمثلة على ملاحظات القسم الخامس :

( 3/486 ) باب الميت يعرض عليه مقعده بالغداة والعشي . لأبي ( بابٌ ) بالتنوين . العامرة 2/103 .
( 5/152 ) الشركة في الطعام والنَّهِدِ والعروض لأبي ذر بفتح الهاء . العامرة . 3/9 .
(5/297 ) باب إذا شهد شاهد أو شهود بشيء فقال آخرون ما علمنا بذلك يُحكم بقول من لأبي ذر ( وقال آخرون ) وكذا أثبته ابن حجر .
( 5/468 ) باب إذا أوقف جماعة أرضاً مشاعاً فهو جائز وعند أبي ذر ( إذا وقف .. ) وهو الذي أثبته ابن حجر في الفتح .
( 6/47 ) باب الكافر يقتل المسلم ثم يسلم فيسدِّدُ بعدُ ويقتلُ بفتح الدال الأولى ( فيسدَّد ) . العامرة 3/210 .
( 6/497 ) حديث الخضر مع موسى عليهما السلام ولأبي ذر باب حديث الخضر مع موسى عليهما السلام .العامرة 4/126 وهو الذي أثبته ابن حجر في الفتح 6/499 .
( 8/241 ) ( الذين جعلوا القرآن عضين ) ولأبي ذر باب قوله عز وجل ( الذين جعلوا القرآن عضين ) . العامرة 5/222 . والذي أثبته ابن حجر في الفتح ( باب الذين جعلوا القرآن عضين ) .
( 6/607-608 ) باب قول الله عز وجل ( يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى ) . وقوله ( اتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام ) الآية وما ينهي عن دعوى الجاهلية في العامرة 4/153 باب المناقب قول الله تعالى .... وما ينهى عن دعوى الجاهلية . وأثبت ابن حجر ( 6/608 ) البسملة وباب المناقب ( بسم الله الرحمن الرحيم . باب المناقب ) وقال : ( كذا في الأصول التي وقفت عليها من كتاب البخاري ) .
مقارنة ترتيب الكتب بين الطبعتين

الطبعة الأولى ( دار الطباعة العامرة ) .

الطبعة الثانية ( مكتبة العبيكان ) بتحقيق الشيخ عبدالقادر شيبة الحمد .

وسأكتفي في هذه المقارنة بذكر مواطن الاختلاف والزيادة والنقصان وهي كالتالي :



دار الطباعة العامرة مكتبة العبيكان

كتاب العيدين أبواب العيدين
كتاب الكسوف أبواب الكسوف

أبواب الاعتكاف كتاب الاعتكاف

كتاب السلم كتاب السلم في كيل معلوم

كتاب الشفعة باب الشفعة

كتاب الإجارة في الإجارات

ما جاء في الحرث والمزارعة كتاب في الحرث

في اللقطة كتاب اللقطة

في الرهن في الحضر كتاب الرهن في الحضر

في العتق وفضله كتاب في العتق

الصلح في الإصلاح بين الناس

الجهاد والسير فضل الجهاد والسير

المرضى والطب كتاب المرضى

باب كفارات الأيمان كتاب الكفارات

باب التعبير كتاب التعبير

والحمد لله رب العالمين .



الملاحظات : طبعت رواية أبي ذر لأصل الصحيح مع فتح الباري الذي أخذ بالتصوير عن الطبعة السلفية الثانية الصادرة بعناية قصي محب الدين الخطيب دون أدنى إشارة إلى ذلك .



--------------------------------------------------------------------------------

عبدالله العتيبي
05-02-03, 02:02 AM
-

جعفر بن مسافر
05-02-03, 12:29 PM
اخي الفا ضل ابو فهد عبد الله العتيبي وفقه الله :

لو اخبرتم الشيخ (شيبة الحمد)عن هذه الأخطاء او الهفوات في هذا

الكتاب لتقبلها بصدر رحب وشكركم عليها وانا اعرف الشيخ عن قرب

وهو يفرح في مثل هذا النقد البناء ؛؛؛

محمد محمود الشنقيطى
11-03-05, 09:26 PM
عفوا .. يا أخي الشنقيطي.. أين كلام الشيخ عبد الرحمن الفقيه الغامدي حول نسخ صحيح البخاري.

عبدالرحمن الفقيه
12-03-05, 09:16 AM
تفضل هذه الروابط وفقكم الله
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=62244#post62244

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=123847#post123847

زكرياء توناني
16-12-05, 10:59 PM
أصل روية أبي ذر هذه ما المقصود بها ؟ فقد ذكر العلامة سعد الحميد أن أبا ذر الهروي ليس من تلاميذ البخاري ، بل من تلاميذ تلاميذه ، و هو - أي أبو ذر- أخذ صحيح البخاري عن الكشميهني و السرخسي و ......... - نسيته - ، فالذي يريد أن يُخْرِجَ رواية أبي ذر ، ينبغي عليه أن يجمع رواياته عن هؤلاء الثلاثة ، قم يبين الاختلاف فيما بينهم .
و زاد أيضا - الشيخ سعد - أن هذا مما عيب على الشيخ الفاضل عبد القادر شيبة الحمد .
ذكر هذا في شرح البيقونية - موجود في موقع البث الإسلامي المباشر - .

ابو عبد الرحمن الجزائري
02-08-07, 05:11 AM
بارك الله فيكم

عبدالرحمن المقري
12-04-09, 07:47 PM
لو أحال الأخ الفاضل زكرياء على كتاب الإفادة لابن رُشيد لكان أنسب

عدنان الطاف
15-05-14, 09:21 AM
ما رأي الأخوة الأفاضل بطبعة الشيخ عبدالقادر بن شيبة الحمد لصحيح البخاري
اقصد فقط صحيح البخاري الذي طبع بغير الشرح لابن الحجر