المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حذف (الواو) أو (الفاء) من أول الآية جائز عند الاستشهاد


عبدالله العتيبي
16-06-02, 02:24 PM
بعض المؤلفين، او المتحدثين يستشهد بالاية ويترك الواو والفاء من البداية مثل قوله: (وقل جاء الحق) فيقتصر على (جاء الحق) او (ولا يحسبن الذين يبخلون) فيقول او يكتبها (لا يحسبن...)


وقد جرى على هذا الشافعي في الرسالة فقرة (643*974*975)

ووقع هذا في صحيح البخاري في حديث لابي هريرة في قوله :
(لا يحسبن الذين يبخلون..) بلا واو.

ووقع هذا في صحيح مسلم قال النووي في المنهاج (3/9): ( وأما قولها أو لم تسمع أن الله تعالى يقول ما كان لبشر فهكذا هو في معظم الاصول ما كان بحذف الواو والتلاوة وما كان باثبات الواو ولكن لا يضر هذا في الرواية والاستدلال لأن المستدل ليس مقصوده التلاوة على وجهها وانما مقصوده بيان موضع الدلالة ولا يؤثر حذف الواو في ذلك وقد جاء لهذا نظائر كثيرة في الحديث منها قوله فأنزل الله تعالى قم الصلاة طرفى النهار وقوله تعالى أقم الصلاة لذكرى هكذا هو في روايات الحديثين في الصحيحين والتلاوة بالواو فيهما والله )


وكذا الجاحظ في كتابه الحيوان (4/75) .

رضا أحمد صمدي
16-06-02, 04:17 PM
الشيخ المكرم عبد الله العتيبي ... الجواز حكم شرعي ، والأصل في القرآن أن يؤدى
بنصه ، قال تعالى : ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك ) والواو والفاء مما أنزل
إلى الرسول من ربه ، أما أفعال هؤلاء المصنفين وإن جلوا فليست دليلا على الحكم الشرعي
الذي هو الجواز بخلاف الدليل الحاظر ....
خاصة الجاحظ ...
والصواب أن نقول إنه قد سها فكرهم ، ونبا قلمهم ، وكل هذا لا يؤاخذ عليه المرء إن شاء الله
تعالى ..
ماذا ترى ؟؟؟

عبدالله العتيبي
17-06-02, 12:11 AM
الاخ الكريم رضا صمدي سددك الله.

نعم الجواز حكم شرعي.
والنقل عن هؤلاء العلماء، وأنهم تعمدوا ذلك ليس فهما مني ، بل هو من كلام اهل العلم كالنووي كما تراه.
أما ان يسهو قلم الشافعي في موضع في آية فنعم، لكن مواضع فلا، ومثله صحيح البخاري، تتفق النسخ والشروح على ذلك بلا تصحيح، ثم نقول سبق قلم!، اذا لما لم يصوب او ينبه عليه احد رواه الصحيح؟.


شكرا لك اخي الموفق

المنصور
17-05-05, 08:25 AM
هل يقال :
الواو في هذه الأمثلة ليست من أصل الكلمة ، فلا ضير من حذفها.
ولست أدري من أين أدخلت الفاء في الموضوع ، فالفاء عند اتصالها بالكلمة تكون من أصلها ، ثم إن الأمثلة التي ذكرتها كلها ليس فيها الفاء .
وبارك الله تعالى فيكم ،،،

المسيطير
07-11-06, 04:18 PM
للفائدة ، ولإكمال النقاش .

عمرو بسيوني
07-11-06, 10:59 PM
كثيرا ما يقتصر على موطن الشاهد عند النحاة حتى في أبيات الشعر التي قد لا يعرف المستمع تتمتها فهي أولى في إكمالها .

العدناني
01-02-08, 06:01 AM
^^^^^^

العدناني
05-02-08, 11:39 AM
الأخوة الفضلاء سبق أن قرأت أن الصحابة كان بعضهم يقرأ الأية بدون الواو والفاء

وأظن أن الأثر عن ابن مسعود

فليحرر

العمراني
05-02-08, 05:02 PM
... وقد جاء لهذا نظائر كثيرة في الحديث منها قوله فأنزل الله تعالى قم الصلاة طرفى النهار وقوله تعالى أقم الصلاة لذكرى هكذا هو في روايات الحديثين في الصحيحين والتلاوة بالواو فيهما والله )


وكذا الجاحظ في كتابه الحيوان (4/75) .

إن صح ورود حذف واو "وأقم" في الحديث كما نقل الأخ عبدالله العتيبي فلا معنى لاعتراضات الإخوة عليه.

أبو مالك الدرعمي
27-06-11, 07:55 AM
قالَ الشيخ عبدُ الفتاح المرصفيّ في
( هداية القاري إلى تجويدِ كلام الباري ) :
( لكنْ لا يجوزُ البدءُ بهمزةِ الوصلِ مجردةً عن واو العطفِ في
( وامضوا ) كما هو ظاهرٌ ؛ فليُعلمْ ذلك )
[ 2 : 482 ، دار الفجر ] .

أحمد محمود الأزهري
27-06-11, 01:02 PM
الأخ العزيز/ أبا مالك الدرعمي ..
فهمت من كلام الشيخ عبد الفتاح المرصفي أنه يتحدث عن أحكام الوقف والابتداء، وهذا متعلق بأحكام تجويد القرآن، والحديث عن الاستشهاد بجزء من الآيات، فهل يلزم الإتيان بسوابق الكلمات؟ أم يجوز الإتيان بالكلمات دون ذكر السوابق الداخلة عليها؟

ولقد استمعت مؤخرا إلى الشيخ أبي إسحاق الحويني وهو يكرر قوله تعالى: "فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون"، ورددها مرارا وتكرارا "ويل .. الآية" وعند الاستماع إلى هذه المحاضرة ورد إلى ذهني السؤال نفسه؟

والله أعلم ،،،

لؤي الصمادي
29-06-11, 02:37 PM
هل يقال :
الواو في هذه الأمثلة ليست من أصل الكلمة ، فلا ضير من حذفها.
ولست أدري من أين أدخلت الفاء في الموضوع ، فالفاء عند اتصالها بالكلمة تكون من أصلها ، ثم إن الأمثلة التي ذكرتها كلها ليس فيها الفاء .
وبارك الله تعالى فيكم ،،،

لا فرق بين الواو والفاء في هذه المسألة، لأن كلتيهما حرف مستقل دخل على كلمة، ووصل الفاء بما بعدها في الرسم لا يصيرها من أصل الكلمة، فالفرق بينهما في الرسم فحسب.

المجد أبو بكر
29-06-11, 03:09 PM
الأخ العزيز/ أبا مالك الدرعمي ..
فهمت من كلام الشيخ عبد الفتاح المرصفي أنه يتحدث عن أحكام الوقف والابتداء، وهذا متعلق بأحكام تجويد القرآن، والحديث عن الاستشهاد بجزء من الآيات،
نعم الظاهر أن الشيخ المرصفي يتحدث عن أحكام التلاوة وما يتعلق بها.

المتولى
02-07-11, 03:46 PM
لا فرق بين الواو والفاء في هذه المسألة، لأن كلتيهما حرف مستقل دخل على كلمة، ووصل الفاء بما بعدها في الرسم لا يصيرها من أصل الكلمة، فالفرق بينهما في الرسم فحسب.

اخى الحبيب : رسم المصحف له قواعد وأصول وضوابط

فلو قلنا بقولك لجاز ان نفصل حرف التعريف " الـ " عن باقى الكلمات التى دخلت عليه فهو حرف مستقل

وهناك فى التجويد المقطوع رسما وصول حكما و العكس

بالنسبة لما تكلم عنه الاخ الفاضل : اعتقد انه يباح ذلك فكما نستدل بأجزاء من وسط الاية فما الفارق

والله تعالى اعلم

لؤي الصمادي
02-07-11, 05:44 PM
اخى الحبيب : رسم المصحف له قواعد وأصول وضوابط

فلو قلنا بقولك لجاز ان نفصل حرف التعريف " الـ " عن باقى الكلمات التى دخلت عليه فهو حرف مستقل

وهناك فى التجويد المقطوع رسما وصول حكما و العكس

بالنسبة لما تكلم عنه الاخ الفاضل : اعتقد انه يباح ذلك فكما نستدل بأجزاء من وسط الاية فما الفارق

والله تعالى اعلم

نعم كلامك صحيح، لكن هذا فيما إذا تكلمنا عن التلاوة والتجويد، لكن الكلام في الاستدلال مقام آخر

المتولى
03-07-11, 04:08 AM
نعم كلامك صحيح، لكن هذا فيما إذا تكلمنا عن التلاوة والتجويد، لكن الكلام في الاستدلال مقام آخر

ما الفرق اخى الحبيب , كلاهما قرآن بنفس الضوابط

أبوخالد النجدي
29-06-17, 06:56 PM
قال النووي رحمه الله في شرحه لصحيح مسلم:
((وأما قولها (أو لم تسمع أن الله تعالى يقول ما كان لبشر) فهكذا هو في معظم الأصول ما كان بحذف الواو والتلاوة وما كان بإثبات الواو ولكن لا يضر هذا في الرواية والاستدلال لأن المستدل ليس مقصوده التلاوة على وجهها وإنما مقصوده بيان موضع الدلالة ولا يؤثر حذف الواو في ذلك وقد جاء لهذا نظائر كثيرة في الحديث منها قوله فأنزل الله تعالى (أقم الصلاة طرفى النهار) وقوله تعالى (أقم الصلاة لذكرى) هكذا هو في روايات الحديثين في الصحيحين والتلاوة بالواو فيهما والله أعلم))