المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التدرج في دراسة أصول الفقه


أبو غازي
30-09-04, 10:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إن علم أصول الفقه من العلوم التي يندر الكلام فيها في هذا المنتدى.

فأرجو من المشايخ الفضلاء وضع تسلسلاً لدراسة كتب أصول الفقه في المذهب الحنبلي مع الشروح على هذا الكتب.

الحنبلي السلفي
01-10-04, 01:50 AM
ارى والله أعلم ولست أهلالذلك أن تبدأ بالورقات للجويني ثم قواعد الأصول ومعاقد الفصول وهو جد نافع ثم الكوكب المنير للفتوحي ثم التحبير للمرداوي ثم انطلق بعون الله فلا حجر عليك وفقنا الله وإياك لمايحب ويرضى .

زياد الرقابي
01-10-04, 06:32 AM
جزاكم الله خيرا أخي الحبيب الحنبلي السلفي أين أنت من روضة الناظر ؟ فهذه جنة الحنابلة الاصولية ومرجعهم الاساس وسبحان الله هذا الرجل الموفق رحمه الله ، موفق . فكتابه المقنع عمدة الفروع عندنا وكتابة الروضة عمدة كتب الاصول عندنا . وقواعد الاصول مختصر من الروضة بل هو نسخة مصغرة منها .

واما فيما يتعلق بالمختصرات عند الحنابلة فأشهرها وأضبطها أربعة تقريبا :

1- البلبل للطوفي وهو جيد جدا ونفيس ويزينه شرح المختصر له والموسوم بشرح المختصر .

2- قواعد الاصول ومعاقد الفصول لصفى الدين عبدالمؤمن وهو أختصار للروضة مع قليل من الزيادات وهو نفيس لكن وقع له في باب القياس و في باب الاستدلال شيئ من الاضطراب في الترتيب . وله ثلاث طبعات مشهورة وأحب ان انبه الى طبعة ( دار الفضيلة ) لان فيها نقص أكثر من عشرة أسطر في موضع واحد وبضعة أسطر متفرقة بخلاف طبعة الحكمي وهم تميزو عن الحكمي بزيادة سطر او سطرين متفرقة مع حسن قراءتهم للنص وأدراج جل تعليقات القاسمي رحمه الله التى استلها من شرح المختصر .

3- مختصر ابن اللحام .

4- مختصر التحرير للفتوحي . وهو مختصر ( للتحرير ) للمرداوى الذي اشار اليه الاخ الحنبلي .

هذه أشهر المختصرات أما عن طريقة التدرج في طلب علم الاصول فالكلام عليها يطول جدا ، لكن يمكن ان نقسم المختصرات فيها الى قسمين مختصرات شديدة الاختصار وأخرى متوسطة .

فيبدأ في الاولى مثل مختصر الشيخ العثيمين ( وهو عصري الطريقة والتقسيم ) ومختصر شيخه السعدى وهو ( أقرب الى لغة أهل الاصول ) ، وغيرها من المختصرات الكثيرة .

ثم يثنى بمختصر (( عصري )) مثل كتاب الاشقر ، او كتاب عبدالوهاب خلاف او كتاب زيدان وغيرها من الكتب العصرية لسهولة لفظها . وحتى يسهل عليه الولوج في علم الاصول .

ثم يثلث بكتب المختصرات المتوسطة المتقدمة الذكر .

ثم يربع بكتب الاصول مثل شرح الكوكب او شرح مختصر الروضة للطوفي او روضة الناظر لابن قدامة .

ثم يخمس بكتب الاصول القديمة التى تذكر فيها الاصول والروايات مثل التمهيد لابن الخطاب والعدة لابي يعلي وغيرها . ( وهذه مرتبة للمتخصص في الاصول ) ، وكتاب الواضح لابن عقيل وهو مختلف عنها شيئا يسيرا لكنه من أنفس الكتب في هذه المرتبة .

هذا للمتخصص في دراسة الاصول على المذهب الحنبلي ، لكن ان اتقن الاصول فلا يحتاج الى المرتبة الخامسة بل يشرع في كتب الاصول المجودة من بقية المذاهب مثل جمع الجوامع للسبكي والقواطع للسمعاني وهو نفيس ، وفواتح الرحموت على مسلم الثبوت وغيرها .

طبعا لايستغنى عن المنهاج للبيضاوى لان أكثر الكتب المصنفة انما صنفت عليه من بعده وكلها تدور عليها أو أكثرها .

هذا فيما يتعلق بالكتب من حيث القراءة أما من حيث المنهج فلعلي أكتبه قريبا بأذن الله .

منيرة
01-10-04, 09:20 AM
الشيخ زياد العضيلة أنا قرأت شرح الطوفي على مختصر الروضة ما تنصحني اقرا بعده بعضهم نصحني بالتحبير وبعضهم نصحني بشرح الكوكب

أبو غازي
02-10-04, 07:58 PM
ما رأيكم بكتاب الدكتور عبدالكريم النملة " إتحاف ذوي البصائر شرح كتاب روضة الناظر " ؟
الذي توسع فيها جداً.

زياد الرقابي
03-10-04, 01:37 PM
من أنهى شرح المختصر فقد حصل علما وافرا في الاصول ، و لو ثنى بشرح الكوكب المنير لكان حسنا او انتقل الى كتب اوسع لان شرح الكوكب يعتبر في مرتبة مقاربة لمرتبة شرح المختصر .

و لنا في قراءة الاصول مع بعض الاخوة الذين ننتفع بهم منهج حيث ان من انهى كتابا في الاصول فلا ينتقل الى كتاب اوسع حتى يختم كتابا في الفقه .

لان الاصولي الذي يكون ضعيفا في الفقه لاينتفع بعلمه الاصولي ، وأيضا المسائل التى تتوارد على الاصولي في الامثلة في بحث المسائل الاصولية اذا لم يكن ذا علم فيها من جهة الفقه ( الفروع ) فلن يضبطها ويحسن فهمها ، وقد يتلقاها مسلمة وليست كذلك .

وأكثر ما ضر العلم في هذه الازمنة مرتبة علماء الاصول الحادثة !!!

إذا انه لايتصور عالم أصول ليس بفقيه ؟ وليت شعري كيف يبرع اصولي ظهر عوازه وعواره في الفقهيات ؟

نعم قد يتصور فقيه له (نفس ) أصولي فهذا ممكن بل ومطلوب اما هذه الفئة التى ظهرت في هذه الازمنة وقبلها من ظهور طائفة الاصوليين فهذه مما اتلف علم الاصول وعلم الفروع كليهما .

أعرف ان هذا الكلام يثير الكثير وقد يستغرب لكن ما اجده ظاهر الاثر والتأثير في هذه الفنون جميعا .

أبو غازي
08-10-04, 02:39 PM
ما رأيكم بكتاب الدكتور عبدالكريم النملة " إتحاف ذوي البصائر شرح كتاب روضة الناظر " ؟
الذي توسع فيه جداً.


الشيخ زياد

الحنبلي السلفي
08-10-04, 04:02 PM
بارك الله في الشيخ زياد ونحن مستفيدون من كتاباته دائما فجزاه الله خيرا وأحسن إليه لكن الروضة لاأحس فيها بالدقة التي في الكوكب وكم فيها من تساهل في العزو إن صح التعبير وأنتم أعلم بذلك منا وكذلك أهمل التعريفات في كثير من الأحيان بخلاف الكوكب بله التحبير فأنا أظن أن الكوكب يربي الملكة الأصولية والدقة والمناقشة العلمية أكثر من الروضة وأنا منتظر تعقيبكم أكرمكم الله .

أبو ثابت
08-10-04, 04:44 PM
إتحاف ذوي البصائر شرح كتاب روضة الناظر " ؟ للشيخ الدكتور عبد الكريم النملة ... وفقه الله

طبع طبعتان فاخرتان الأولى دار العاصمة ثمانية مجلدات

والأخرى مكتبة الرشد في أربع مجلدات مضغوطة

والكتاب قيم ونافع بل يعد من أفضل الشروح للروضة - حسب علمي -

وترتيب الشارح كان قمة في الروعة ..

الودعاني
10-10-04, 01:42 AM
بسم الله ..

مختصر الروضة القدامية مع شرحها أفضل من أصلها وهذا ما سمعته من شيخي بل كان يقول هو افضل كتب الاصول على الاطلاق!

في جامعات المملكة يقرر كتاب الروضة مع انه متعب للدكتور وللطالب ، ولا أنسى ذلك الاستاذ الذي قال يوما بأني اسهر احيانا لأفهم إحدى عباراته ..!
أما مختصر الطوفي فعبارته سلسة سهلة..

من وجهة نظر شخصية بحته أرى أن لطالب الاصول الحنبلي كتابا مهما وهو :
أصول مذهب الامام احمد
دراسة أصولية مقارنة

رسالة دكتوارة للشيخ المعروف : عبدالله بن عبدالمحسن التركي..
الكتاب جميل جدا وإن شئتم أتيتكم بالمزيد عنه..

في رعاية الله..

زياد الرقابي
10-10-04, 09:25 PM
الأخوة الاكارم الفضلاء .

أما فيما يتعلق بكتاب ( إتحاف ذوي البصائر ) فلعل الاخ يعفينا من الكلام فيه ، فأذا أنتفعوا به فالحمدلله . وقد المحت في الرد السابق الى مسألة فلعل الاخوة يتفطنون اليها .

الاخ الفاضل الحنبلي السلفي :

أما فيما يتعلق بالروضة فأعلم اخي الحبيب انه لايستغنى عنها حنبلي البته ، وفيها مسائل ومزيا ليست في غيرها ، ولتعلم اخي الحبيب ان ( أكثر ) إن لم يكن ( كل ) ولم يكن في نفسي حرج من قول ( كل ) لكن حتى لايقطع الانسان بأمر ، = اعتمدوا على هذا الكتاب الجليل ، ومسألة العزو على قسمين :

الاول : العزو الى الاصحاب كابي الخطاب و ابي يعلى والامام وغيرهم فهذا لم يقع فيه الخطأ الا القليل جدا ولقد تتبعت كلام ابي الخطاب من خلال التمهيد مع المنقول له من الروضة فلم اجد فيه الا بضعة مسائل ولا يجزم فيها بخطأ الشيخ ولكن قد تتضارب فيها الافهام .

الثاني : العزو الى غيرهم والى ( المذاهب ) فهذا وقع فيه أكثر من الذي وقع في الاول ولكنه يسير ايضا ولم يخرج الى حد الكثرة .

وأما المقارنة بين الكوكب المنير وبين الروضة فغير واردة لاختلاف طريقة التصنيف .

ولاشك ان ابن النجار قد حوى الكثير من المسائل وأستوعب اكثر المصنفاتالى وقته ، وايضا كما ذكرتم عنده عناية في ذكر الراجح من الحدود .

وهو في هذا تبع لصاحب التحرير لانه شرحه بطريق ( دمج المتن ) .

فأنا اوافقك من جهة اهمية الكوكب وقد ذكرت هذا في مواضيع قديمة قبل سنوات ، وبالمناسبة احب ان اقول للاخ الحبيب أبو غازي ان موضوع اصول الفقه قد طرق كثيرا في هذا الملتقى ، ولكن في الاونة الاخيرة قل هذا الامر فلو بحث حفظه الله في أرشيف الملتقى لحصل كثير من المسائل في هذا الباب .

الحنبلي السلفي
11-10-04, 12:30 AM
والله ياشيخ زياد ليس قصدي التزهيد في الوضة وأنا أعلم أنها للحنابلة في الأصول كالمقنع في الفروع كما ذكر ابن بدران ولكن القصد أن العناية بالكوكب أولى من وجهة نظري لما ذكرت آنفا .
تنبيه :لم أفهم مرادكم يا شيخنا بعد كلمة "كل " فهلا أفدتمونا بارك الله فيكم؟

أبو غازي
11-10-04, 01:33 PM
الشيخ زياد حفظه الله, أظن أني فهمت مرادكم بالنسبة لكتاب إتحاف ذوي البصائر.

فهل لديكم ما يعزز قولكم, من نفس الكتاب (مسائل أو أمثلة تدل على الضعف من الناحية الفقهية لدى الشارح) ؟
أعني انتقادات هادفة.

أبوعبدالله الشافعي
14-10-04, 09:05 AM
لو تفضلتم بذكر منهج التدرج في الأصول على المذاهب الأربعة مع ذكر الكتب المطبوعة في كل مذهب بارك الله فيكم ونفعنا بعلومكم

عماد الدين
21-10-04, 01:51 AM
جزاكم الله خير

وأتمنى أن يتناول حديثكم عن المنظومات المعتمدة في أصول الفقه ؟ أيهما أفضل للحفظ مراقي السعود أم الكوكب الساطع ؟

ومن البداية هل أقدم دراسة الأصول أم الفروع الفقهية ؟

أبو عبد الباري
21-10-04, 12:43 PM
الفروع الفقهية ودراستها على نوعين:
الأول: يجب تقديمه على أصول الفقه وهو ما كان من الضروريات لتصحيح العبادات والأعمال.
الثاني: ما كان من غير الضروريات، فالذي أراه أنه لا تعارض بين دراسة أصول الفقه وبين دراسة الفروع الفقهية، بل تظهر الثمرة في الأصول أكثر عند ما تكون لى الدارس ممارسة في الفروع الفقهية، ولكن من غير التعمق في التفريعات الفقهية التي لا تكاد تحفظ إلا بملاحظة قواعدها وضوابطها

أسامـة
28-10-04, 12:52 PM
خضتم في التدرج في دراسة أصول الفقه... ولم تذكروا أركانه وقواعده....
يقول ابن خلدون رحمه الله: "وكان من أحسن ما كتب فيه المتكلمون كتاب 'البرهان' لإمام الحرمين، و'المستصفى' للغزالي، وهما من الأشعرية، وكتاب 'العهد' لعبد الجبار وشرحه 'المعتمد' لأبي الحسين البصري، وهما من المعتزلة؛ وكانت الأربعة قواعد هذا الفن وأركانه" اهـ

أبو عبد الله الشرقاوي
28-10-04, 10:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
أرى أن من التدرج المطلوب البدء بكتب المعاصرين لأنها أيسر تناولا وأبعد عن المسائل الكلامية والجدل المنطقي والاستطراد وأشير على المبتدئ في هذا العلم بالآتي :
1ـ شرح نظم المريطي للورقات للجويني للشيخ ابن عثيمين .
2 ـ الواضح في أصول الفقه للمبتدئين للأشقر .
3ـ يطلع على كتاب أصول الفقه لوهبة الزحيلي ـ و أمير عبد العزيز ثم المهذب في علم أصول الفقه المقارن

أبو عبد الباري
28-10-04, 11:07 PM
أحسنت الأخ الشرقاوي ، فقط تنبيه بسيط هو:
الجامع لمسائل أصول الفقه وتطبيقها على المذهب الراجح للدكتور النملة مقدم على ( أصول الفقه ) للزحيلي، وعلى المهذب للنملة.
وأمر آخر ينبغي التنبيه عليه هنا وهو : أن المبتدئ في دراسة أصول الفقه ينبغي أن يعلم الأتي:
أولا: في كثير من كتب الصول أبواب ليست أصولية، وإنما من العلوم الأخرى وإن كانت لها علاقة باصول الفقه فذاك من باب التكامل.
ثانيا: في كثير من كتب الصول تغزوها ثقافة المؤلف والعلوم التي تخصص فيها، فتجد كتب المتكلمين في أصول الفقه مشحونة بالمباحث الكلامية، فمن أراد دراستها فعليه أن يكون عارفا بمبادئ المنطق وما فيه، كما تجد بعض اللغويين زادوا في أصول الفقه مباحث لغوية كمعاني الحروف للنحويين، والمترادفونحوه للبلاغيين.
ثالثا: كثير من المؤلفين في ألصول ذكروا فيه ما ليست له علاقة بالفقه - حسب اصطلاحهم- بل من المسائل العقدية كذكرهم في باب التأويل والمجاز مسألة الاستواء ونحوها.
رابعا: في كتب الأصول مباحث زلت فيها أقدام الكبار مكسألة شكر المنعم وحلكم الأشياء قبل الشرع المتعلق بمسألة التحسين والتقبيح العقليين وغير ذلك
وجزيتم خيرا

أبو عبد الله الشرقاوي
28-10-04, 11:08 PM
السلام عليكم . نستكمل
اصول الفقه المقارن لعبد الكريم النملة
4 ـ وفي الكتب المتخصصة لموضوعات بعينها كثير من الفوائد لمن حصل قدرًا مناسبًا من العلم وهي كثيرةمنها على سبيل المثال : الحكم التكليفي لمحمد البيانوني ـ الأداء والقضاء لعطاء الله فيض الله ـ الخلاف اللفظي للنملة
5 ـ من الكتب المهمة التي ينبغي الاطلاع عليها أثر الاختلاف في أصول الفقه في اختلاف الفقهاء لمصطفى الخن وهو كتاب جيد لكن الرجل بعيد عن علم الحديث
6 ـ يلي ذلك الاطلاع على كتب الأقدمين وبخاصة المستصفى للغزالي ـ والواضح في أصول الفقه لابن عقيل الحنبلي .

أسامـة
30-10-04, 01:15 PM
للتذكير فقط... كتابا المعتزلة، العهد والمعتمد ليس فيهما منطق ولا علم كلام

أبوعبدالرحمن الدرعمي
23-07-05, 04:55 PM
الشيخ زياد والأخوة الافاضل جزاكم الله خيرا
لو تتكرمون بالإفادة حول هذه الاستشارة :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=34773

الجهراء
06-08-05, 05:27 AM
السلام عليكم اين وعدك يا شيخ زياد بخصوص المنهج التاصيلى لعلم اصول الفقه وارجوا الايضاح بخصوص المذهب الحنبلى

أبو عبدالله الأثري
06-08-05, 07:04 AM
هذه أشرطة نافعة جدا, أوصي الجميع بسماعها:

http://www.islamway.com/?iw_s=Scholar&iw_a=series&series_id=1196

أبوحاتم
06-08-05, 12:46 PM
وجهة نظر............


أولا: هل الحنابلة لهم تميز ظاهر في الأصول حتى يحرص على كتبهم هذا الحرص؟

ثانيا: ألم تلتقي المدارس الأصولية كما يقولون من بديع النظام؟ فكيف بالحنابلة الذين لم يكن لهم استفلال

أصلا وإنما هم فرع في المدرسة الشافعية؟

ثالثا: هناك من يقول: بأن المدارس الأصولية خاصة المتاخرين منهم من بعد الرازي والآمدي حصل فيها اندماج

بل قد يقال هذا من عهد أبي الحسين البصري..؟!

رابعا: فد يقال كل من أتى بعد الرازي والآمدي (من الناحية الصناعية الأصولية) فلا تحتفل به كثيرا خاصة أصحاب

المختصرات والمتون وهذا يستوي فيه جميع المذاهب بلا استثناء............؟

خامسا: من المتون السهلة المختصرة مايلي:

- اللمع للشيرازي.
- الإشارة للباجي.
- كتاب البزدوي في الأصول (غير البزدوي المشهور الذي شرحه البخاري بل آخر)
- رسالة أصول الفقه للعكبري الحنبلي.

- لا بد من التفريق بين المتخصص وغيره في دراسة الأصول.

للتوضيح والإستزادة انظر:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=24455&highlight=%DE%E6%C7%D8%DA+%C7%E1%C3%CF%E1%C9

دمتم بيخر...

الجهراء
07-08-05, 02:55 AM
لانزال ياشيخ ننتظر الرد منك هل انت معنا ياشيخ زياد

أبوحاتم
08-08-05, 11:05 AM
كتاب أبو اليسر البزدوي اسمه: "معرفة الحجج الشرعية"

ابن أبيه
08-08-05, 12:06 PM
السلام عيكم...وبعد ففي وجهة نظري البسيطة؛ أن علم الأصول علم منتهٍ محدود، ويظهر ذلك جليا من التصنيف السائر في وضعه من علوم الآلة...وغاية هذا العلم ،هي تنمية ملكة الاستنباط..وهذه الملكة إنما هي فرع الممارسة، وساحاتها الرحيبة الفاعلة في أبحاث الفقه المقارن تحديدا ،وفي دراسة أحاديث الأحكام، وقبلهما في التأمل في آيات الكتاب العزيز ومحاولة الاستنباط منه مباشرة..وهذه لمحة تدريبية لم يعهدها المعلّمون على الطرائق التقليدية..ولم يزل شيخنا الشيخ أحمد بن حميد حفظه الله يوصي تلامذته عند القراءة والسماع؛بل انه قد افتتح درسا في الحرم المكي في تطبيقات أصولية من بلوغ المرام قبل نحو من عامين لكنه لم يتمه...تبقى الأشارة إلى أصناف المعالجين لهذا العلم وهم في استقرائي الشخصي القاصر على ضربين، الأول: الدارسون وأعني بهم جملةالمهتمين بالشأن العلمي،سواء المتفننين منهم أو المتخصصين في علوم أخرى غير الأصول=فهؤلاء لابد أن يدركوا محدودية علم الأصول، وأن يستصحبوا ذللك في أذهانهم بحزم ؛لأنه سوف يقصر المشوار عليهم؛إذ العلم غزير والعمرعزيز.. ويوجه المسار لديهم بدقة نحو الغاية المذكورة أعلاه..وعليه فنحن أمام درجتين في هذا المستوى=(1)قراءة عميقة لمتن أصولي مستوعب(غير المعتصرات والمبهمات من المتون والمنظومات، وكل مايشغل عن أصول المسائل المدروسة) وقد سمعت شيخنا ابن حميد يلهج بذكر كتاب الشيخ ابن عثيمين(الأصول من علم الأصول) وإن كان لم يستوعب، لكنه مع شرحه له؛ ينجز أرضية ناجحة للغاية،وقد نص شيخنا على أهمية إعقابه بعد الفهم العميق(وهو ما يفوت كثيرا من الطلاب؛ولذلك يطلبون متنا آخر!!)= بكتاب( مفتاح الوصول الى بناء الفروع على الأصول)للتلمساني، وأرى أن التوصية بدراسة علم تخريج الفروع على الأصول وصية موفقة، بغض النظر عن الكتاب المشار إليه، وتكمن أهمية هذه الوصية في كونها تقريب للغاية المنشودة ؛لأنها تدريب موجّه، إضافة إلى النظر في تفاعلات العلماء مع القواعد الأصولية ،بالإضافة أيضا إلىإن كتب التخريج لاتتعرض إلا للمسائل التي وقع فيها خلاف؛ فهي تساعدك في طرد المسائل التي لاثمرة فيها، أو ذات الخلاف اللفظي وقد يند شئ عن ذلك نادرا...(2)أما الدرجة الثانية: فهي متعلقة بالاهتمام بالتطبيقات، وتطوير الملكة، وقد أشرت في أول حديثي الى ساحاته الرحيبة. والأضيق منها ساحات كتب تخريج الفروع على الأصول؛ لأنها تربطك بالمذاهب(وانظر تتميما للفائدة بحث الدكتور عثمان شوشان في علم تخريج الفروع على الأصول المطبوع في مكتبة الرشد في مجلدين) يبقى التنبيه على أن مسالك المماراسات في تكوين الملكات العلمية طويلة الأجل؛ إنما تطلب مع مرور الأيام والليالي، لابهيئة محددة منقسمة رياضيا كما يظنها البعض، وإنما هي مختلفة بحسب الهبات الآلهية المتحصلة في تباين الاشخاص والذهنيات بل والنفسيات حدّة ورخاوة وقبولا ورفضا......أما الضرب الثاني: الباحثون في علم أصول الفقه؛ أعني المتخصصين الآكادميين وغيرهم، ولاأفضل تسميتهم بالأصوليين لضبابية اللقب وتأرجحه وحاجته إلى تحرير ليس هذا محله....فهؤلاء سأعود لاحقا إن شاء الله لتسجيل مرئياتي الشخصية في هذا الشأن؛ إذ كلّت الأنامل ،وندت الأحرف.. والله أسأل حسن الختام،،، والسلام..

مصطفي سعد
05-11-05, 02:01 PM
ما رأيكم بكتاب الدكتور عبدالكريم النملة " إتحاف ذوي البصائر شرح كتاب روضة الناظر " ؟
الذي توسع فيها جداً.

لقد اشتريته ولله الحمد يكفى انه سهل ويخرج المسائل ويذكرمن قال بذلك من العلماء والترجيح

السنافي
05-11-05, 02:12 PM
شرح البورنو أدق بكثير من شرح النملة .

و المقارنة بين العملين كافية في الدلالة على ذلك .

أبو سليمان الخليلي
21-04-11, 02:20 AM
لأني أحببتُ الشيخ زياد العضيلة وأتمنى لقياه وفيها فوائد والملتقى كله فوائد .

أرسان غراهوفاتس
08-05-14, 12:02 AM
إلى الآن أعجبتني الطرق التالية:




أصول الفقه

طريقة أهل الحديث
أ‌. روضة الناظر بشرح ابن بدران وتحقيق الشيخ سعد الشثري (هذا مطبوع في كتاب واحد) مع مذكرة الشنقيطي وسَيُساعدك في هذا شرح الشيخ سعد الشثري على مختصر الطوفي للروضة وهو شرح سني سلفي لطلاب مرحلة البكالوريس (يعني الجامعة) وقد جعل الشيخ الشثري فهرس التنبيهات على المسائل العقدية في آخر الكتاب، ويختلف ترتيب الأبواب عن الروضة الأصلية قليلا. فهذا الكتاب يساعد في فهم المسائل لأنه يبسط الامور ويشرح حتى تظن أنه للثانوية, بينما روضة الناظر بشرح ابن بدران وتحقيق الشيخ سعد الشثري متين قد لا تفهمه بغير مساعد وللشيخ الضويحي شرح مطول على الروضة وهو جيد للاستعانة في فهم مراد ابن قدامة وعباراته. هذان الشرحان ممتازان، مع إضافة الكتبة الأخرى حسب الحاجة, فتستعين في دراسة أدلة الأحكام ب أصول مذهب الإمام أحمد : دراسة أصولية مقارنة – د عبد الله التركي وفي أبواب الاجتهاد والتقليد لإعلام الموقعين وفي أبواب المتعلقة بدلالات الألفاظ واستدلالات الأصوليين باللغة العربية إلخ. فهنا تكون الروضة المجردة مقررا والباقي مراجع مساعدة, وذلك يعني أنك في ترتيب الأبواب والمسائل تلتزم بالأصل (الروضة) وتأخذ من المراجع المساعدة معلومات زائدة لفهم تلك المسائل.
ب‌.ومع كل استعن بتخريج الفروع على الأصول – الزنجاني والتمهيد لتخريج الفروع على الأصول – الإسنوي والمسائل المشتركة بين أصول الفقه وأصول الدين - محمد العروسي عبد القادر.
ت‌. المقدمة المنطقية في روضة الناظر مقارنا مع آداب البحث والمناظرة للشنقيطي وهناك شروحها.

فهذه كانت جولة أولى (الـتأصيلية) درست فيها جميع أبواب هذا العلم وتأصلت فيه. وفي الجولة الثانية تبدأ بدراسة تلك المسائل من جديد, لكن الآن تضيف في دراستك (إلى ما ذكر من المصادر) هذه الكتب المساعدة:
a. معالم في أصول الفقه عند أهل السنة – محمد الجيزاني
b. كتب الشيخ سعد الشثري في الأصول
c. جامع بيان العلم وفضله – ابن عبد البر (فيه بعض الأبواب المتعلقة بأصول الفقه على مذهب أهل الحديث)
d. الفقيه والمتفقه (فيه بعض الأبواب المتعلقة بأصول الفقه على مذهب أهل الحديث)
e. شرح مراقي السعود المسمى نثر الورود – محمد الأمين الشنقيطي

ثم تأتي الجولة الثالثة فتتوسع بدراسة نفس المسائل التي درستها من الكتب المذكورة لكن من المراجع التالية (حسب الترتيب):
ث‌. كتب الإمام محمد بن إدريس الشافعي
ج‌. ما كتبه ابن تيمية وابن القيم في أصول الفقه
ح‌. قواطع الأدلة للسمعاني
خ‌. مفتاح الوصول للتلمساني
د‌. الموافقات للشاطبي
ذ‌. إرشاد الفحول إلي تحقيق الحق من علم الأصول – الشوكاني مع البحر المحيط
ر‌. الإحكام في أصول الأحكام – ابن حزم (إلا باب القياس)


هناك طريقة أخرى وهي:
- ويمكنك التدرج بطريقة أخرى, وهي أن تبدأ بتحرير المرداوي مقررا مع المراجع المساعدة.[1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftn1) وهذه جولة أولى وتأصيل العلم.
- ثم في الجولة الثانية انتقل إلى التحبير شرح التحرير للمرداوي وهو أفضل من شرح الكوكب المنير للفتوحي ويمكنك دراستهما معا.
- إذا أتقنت جولة أولى في هذه الطريقة بأن أتقنت جميع المسائل في الأصل مع دراسة المزيد من المراجع .ثم درست التحبير فقد توسعت, والتحبير بحر العلم, قد طبع في 8 مجلدات في أكثر من 4000 صفحة مع تحقيق ودراسة د. عبد الرحمن عبد الله الجبرين, وقد خدمها هذا الأستاذ أيما خدمة.
- وفي الجولة الثالثة تدرسة التحبير من البداية لكن إذا ذكر المحقق في الهامش مراجع لمزيد معلومات في مسألة ما لقول ما, ترجع إلى هذه المراجع حتى تدرس هذه الأقوال من هذه المسائل من أصحابها وتتمرن على الترجيح.

واقترح الشيخ أحمد بن عبدالله بن حميد طريقة أخرى وهي:
- من أراد التوسع والقوة والتأصيل المتين في هذا الفن فعليه:
o المرحلة الأولى: ويمثلها متن الورقات للجويني، أو الأصول من علم الأصول لابن عثيمين.
o المرحلة الثانية: ويمثلها كتاب قواطع الأدلة للسمعاني.
o المرحلة الثالثة: ويمثلها كتاب مفتاح الوصول للتلمساني.
o المرحلة الرابعة: الموافقات للشاطبي.

- من أراد أن يلم بغالب مسائل هذا الفن ويضبط كبرياتها،


واقترح بعض الدارسين طريقة أخرى:
- الأول ( مختصر التحرير ) إذ هو من أحسن كتب أصول الفقه تأصيلا للمسائل وتقسيما. فتمكث مع هذا الكتاب دراسة وحلا لعباراته وفهما لمسائله ثم قرائة لشرحه للمؤلف نفسه.
- والثاني جمع الجوامع وهو مرحلة بعد مختصر التحرير إذ هو أوسع منه من حيث ذكر الأقوال فتعتني به دراسة وحلا لعباراته وفهما لمسائله
- ثم قراءة لشروحه وأهمها شرح المحلي وبعده تشنيف المسامع للزركشي فإذا أنت أتقنتهما تماما تكون أنهيت دراستك التأصيلية لأصول الفقه.
- ويأتي دور توسيع النظرة الأصولية فتنتقل مباشرة إلى البحر المحيط فهو نهاية أقدام المتخصصين في هذا الفن فتقرأه تمر عليه مرورا تحاول فيها تحقيق الخلاف في مسائل أصول الفقه.
- وبعد ذلك يأتي دور التطبيق لاكتساب الملكة في تطبيق القواعد تطبيقا دقيقا
فإن مامر معك من أمثلة أثناء دراستك إنما هي لفهم القاعدة وتصورها
ولكن تحتاج إلى ممارسة كثيرة لاكتساب الملكة. ومن أحسن الطرق في ذلك أن تمر على مسائل الفقه من أوله إلى آخره فتدرس مسائله وتطبق مادرسته من مسائل فما تنتهي من أبواب الفقه إلا وعندك ملكة جيدة . وحبذا لو يكون ذلك بعد دراسة مصطلح الحديث حتى تكون دراسة المسائل دراسة حديثية فقهيه تتدرب فيها لتكتسب ملكة حديثية فقهية. واحرص أن تكون الدراسة تلقيا ومشافهة على عالم إن تمكن وإلا على طالب علم متقن لهذا الفن وإن لم يبلغ مرتبة المحققين فيه فهو أفضل من لاشئ فالأصل في العلم التلقي. ومعذرة كتبت هذا على عجل ولك النظر فيه وانتقاد ماتراه محل انتقاد أو استدراك.


[1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftnref1) دراسة أدلة الأحكام ب أصول مذهب الإمام أحمد : دراسة أصولية مقارنة – د عبد الله التركي وفي أبواب الاجتهاد والتقليد لإعلام الموقعين وفي أبواب المتعلقة بدلالات الألفاظ واستدلالات الأصوليين باللغة العربية.

أرسان غراهوفاتس
08-05-14, 12:03 AM
إلى الآن أعجبتني الطرق التالية:


الطريقة الأولى:

أ‌. روضة الناظر بشرح ابن بدران وتحقيق الشيخ سعد الشثري (هذا مطبوع في كتاب واحد) مع مذكرة الشنقيطي وسَيُساعدك في هذا شرح الشيخ سعد الشثري على مختصر الطوفي للروضة وهو شرح سني سلفي لطلاب مرحلة البكالوريس (يعني الجامعة) وقد جعل الشيخ الشثري فهرس التنبيهات على المسائل العقدية في آخر الكتاب، ويختلف ترتيب الأبواب عن الروضة الأصلية قليلا. فهذا الكتاب يساعد في فهم المسائل لأنه يبسط الامور ويشرح حتى تظن أنه للثانوية, بينما روضة الناظر بشرح ابن بدران وتحقيق الشيخ سعد الشثري متين قد لا تفهمه بغير مساعد وللشيخ الضويحي شرح مطول على الروضة وهو جيد للاستعانة في فهم مراد ابن قدامة وعباراته. هذان الشرحان ممتازان، مع إضافة الكتبة الأخرى حسب الحاجة, فتستعين في دراسة أدلة الأحكام ب أصول مذهب الإمام أحمد : دراسة أصولية مقارنة – د عبد الله التركي وفي أبواب الاجتهاد والتقليد لإعلام الموقعين وفي أبواب المتعلقة بدلالات الألفاظ واستدلالات الأصوليين باللغة العربية إلخ. فهنا تكون الروضة المجردة مقررا والباقي مراجع مساعدة, وذلك يعني أنك في ترتيب الأبواب والمسائل تلتزم بالأصل (الروضة) وتأخذ من المراجع المساعدة معلومات زائدة لفهم تلك المسائل.
ب‌.ومع كل استعن بتخريج الفروع على الأصول – الزنجاني والتمهيد لتخريج الفروع على الأصول – الإسنوي والمسائل المشتركة بين أصول الفقه وأصول الدين - محمد العروسي عبد القادر.
ت‌.المقدمة المنطقية في روضة الناظر مقارنا مع آداب البحث والمناظرة للشنقيطي وهناك شروحها.

فهذه كانت جولة أولى (الـتأصيلية) درست فيها جميع أبواب هذا العلم وتأصلت فيه. وفي الجولة الثانية تبدأ بدراسة تلك المسائل من جديد, لكن الآن تضيف في دراستك (إلى ما ذكر من المصادر) هذه الكتب المساعدة:
a. معالم في أصول الفقه عند أهل السنة – محمد الجيزاني
b. كتب الشيخ سعد الشثري في الأصول
c. جامع بيان العلم وفضله – ابن عبد البر (فيه بعض الأبواب المتعلقة بأصول الفقه على مذهب أهل الحديث)
d. الفقيه والمتفقه (فيه بعض الأبواب المتعلقة بأصول الفقه على مذهب أهل الحديث)
e. شرح مراقي السعود المسمى نثر الورود – محمد الأمين الشنقيطي

ثم تأتي الجولة الثالثة فتتوسع بدراسة نفس المسائل التي درستها من الكتب المذكورة لكن من المراجع التالية (حسب الترتيب):
ث‌. كتب الإمام محمد بن إدريس الشافعي
ج‌. ما كتبه ابن تيمية وابن القيم في أصول الفقه
ح‌. قواطع الأدلة للسمعاني
خ‌. مفتاح الوصول للتلمساني
د‌. الموافقات للشاطبي
ذ‌. إرشاد الفحول إلي تحقيق الحق من علم الأصول – الشوكاني مع البحر المحيط
ر‌. الإحكام في أصول الأحكام – ابن حزم (إلا باب القياس)


الطريقة الثانية:

- ويمكنك التدرج بطريقة أخرى, وهي أن تبدأ بتحرير المرداوي مقررا مع المراجع المساعدة.[1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftn1) وهذه جولة أولى وتأصيل العلم.
- ثم في الجولة الثانية انتقل إلى التحبير شرح التحرير للمرداوي وهو أفضل من شرح الكوكب المنير للفتوحي ويمكنك دراستهما معا.
- إذا أتقنت جولة أولى في هذه الطريقة بأن أتقنت جميع المسائل في الأصل مع دراسة المزيد من المراجع .ثم درست التحبير فقد توسعت, والتحبير بحر العلم, قد طبع في 8 مجلدات في أكثر من 4000 صفحة مع تحقيق ودراسة د. عبد الرحمن عبد الله الجبرين, وقد خدمها هذا الأستاذ أيما خدمة.
- وفي الجولة الثالثة تدرسة التحبير من البداية لكن إذا ذكر المحقق في الهامش مراجع لمزيد معلومات في مسألة ما لقول ما, ترجع إلى هذه المراجع حتى تدرس هذه الأقوال من هذه المسائل من أصحابها وتتمرن على الترجيح.

واقترح الشيخ أحمد بن عبدالله بن حميد طريقة أخرى وهي:

الطرقة الثالثة:

o المرحلة الأولى: ويمثلها متن الورقات للجويني، أو الأصول من علم الأصول لابن عثيمين.
o المرحلة الثانية: ويمثلها كتاب قواطع الأدلة للسمعاني.
o المرحلة الثالثة: ويمثلها كتاب مفتاح الوصول للتلمساني.
o المرحلة الرابعة: الموافقات للشاطبي.

- من أراد أن يلم بغالب مسائل هذا الفن ويضبط كبرياتها،


الطريقة الرابعة:

- الأول ( مختصر التحرير ) إذ هو من أحسن كتب أصول الفقه تأصيلا للمسائل وتقسيما. فتمكث مع هذا الكتاب دراسة وحلا لعباراته وفهما لمسائله ثم قرائة لشرحه للمؤلف نفسه.
- والثاني جمع الجوامع وهو مرحلة بعد مختصر التحرير إذ هو أوسع منه من حيث ذكر الأقوال فتعتني به دراسة وحلا لعباراته وفهما لمسائله
- ثم قراءة لشروحه وأهمها شرح المحلي وبعده تشنيف المسامع للزركشي فإذا أنت أتقنتهما تماما تكون أنهيت دراستك التأصيلية لأصول الفقه.
- ويأتي دور توسيع النظرة الأصولية فتنتقل مباشرة إلى البحر المحيط فهو نهاية أقدام المتخصصين في هذا الفن فتقرأه تمر عليه مرورا تحاول فيها تحقيق الخلاف في مسائل أصول الفقه.
- وبعد ذلك يأتي دور التطبيق لاكتساب الملكة في تطبيق القواعد تطبيقا دقيقا
فإن مامر معك من أمثلة أثناء دراستك إنما هي لفهم القاعدة وتصورها
ولكن تحتاج إلى ممارسة كثيرة لاكتساب الملكة. ومن أحسن الطرق في ذلك أن تمر على مسائل الفقه من أوله إلى آخره فتدرس مسائله وتطبق مادرسته من مسائل فما تنتهي من أبواب الفقه إلا وعندك ملكة جيدة . وحبذا لو يكون ذلك بعد دراسة مصطلح الحديث حتى تكون دراسة المسائل دراسة حديثية فقهيه تتدرب فيها لتكتسب ملكة حديثية فقهية. واحرص أن تكون الدراسة تلقيا ومشافهة على عالم إن تمكن وإلا على طالب علم متقن لهذا الفن وإن لم يبلغ مرتبة المحققين فيه فهو أفضل من لاشئ فالأصل في العلم التلقي. ومعذرة كتبت هذا على عجل ولك النظر فيه وانتقاد ماتراه محل انتقاد أو استدراك.
[1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftnref1) دراسة أدلة الأحكام ب أصول مذهب الإمام أحمد : دراسة أصولية مقارنة – د عبد الله التركي وفي أبواب الاجتهاد والتقليد لإعلام الموقعين وفي أبواب المتعلقة بدلالات الألفاظ واستدلالات الأصوليين باللغة العربية.

خلدون الجزائري
08-05-14, 01:03 AM
أرى أن البداية بدراسة فقه المقاصد أفضل باب يمهد لدراسة أصول الفقه
ولم يبالغ الشاطبي عندما اختزل شروط الاجتهاد في شرط واحد هو فقه مقاصد الشريعة، وجعل ما عداه من شروط ـ بما فيها شرط معرفة أصول الفقه ـ خادما له
ومعرفة الغاية أسبق من معرفة الوسيلة