المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استشيركم في الماجستير هل اقدم عليه وينفعني او انشغل عنه بالبحث العلمي


عمر أبو عبدالله
26-12-10, 07:31 PM
استشيركم في الماجستير هل اقدم عليه وينفعني او انشغل عنه بالبحث العلمي

متردد كثيرا من سنوات حصلت على موافقه في الدراسه في الازهر للما جستير

ولكن في نفسي تردد وما زال العرص قائم

اقول لا ينفع يشغلني عن العلوم النافعه

ومره اقول افضل اخصص بحث او كتاب اخرجه للناس ينتفعون به

او الشهاده استخدمها كسلاح في هذا الزمن


مارايكم

أبو الحارث سيف الضرعمي
26-12-10, 11:25 PM
اقول لا ينفع يشغلني عن العلوم النافعه

ومره اقول افضل اخصص بحث او كتاب اخرجه للناس ينتفعون به

او الشهاده استخدمها كسلاح في هذا الزمن


مارايكم
سبحان الله, أخي, ومن قال أن الماجستير لا ينتفع به الناس, وأن نفعه لك فقط. ثم إن الانشغال بإخراج بحث أو كتاب كالانشغال بالماجستير, وكثيرًا ما تجد مكتوبًا على غلاف كثير من الكتب النافعة: (أصل الكتاب رسالة ماجستير, أو دكتوراة), مثل بعض الكتب للدكتور عمر سليمان الأشقر, والدكتور مصطفى حلمي, وغيرهما.
كل ما عليك أخي هو أن تختار موضوعًا نافعًا تنفع به الأمة بإذن الله, وأخلص النية لله, لا من أجل تحصيل وجاهة اجتماعية, أو عَرَض زائل, وإنما من أجل طلب رضا الله.
ثم؛ خذ وقتك في اختيار الموضوع المناسب؛ فالذي تختاره اليوم على عجلة من أمرك ستمكث فيه سنة وسنتين وربما ثلاث أو أربع , فتأنى في اختيار موضوع حسن ينفع المسلمين, وإذا رأيت أكثر من موضوع فقدم الأهم للمسلمين والأنسب لك من حيث قدرتك على البذل فيه.

وأسأل الله أن يوفقك لما فيه خير لك وللمسلمين.

محمدبن عبدالله العدناني
27-12-10, 12:03 AM
سبحان الله, أخي, ومن قال أن الماجستير لا ينتفع به الناس, وأن نفعه لك فقط. ثم إن الانشغال بإخراج بحث أو كتاب كالانشغال بالماجستير, وكثيرًا ما تجد مكتوبًا على غلاف كثير من الكتب النافعة: (أصل الكتاب رسالة ماجستير, أو دكتوراة), مثل بعض الكتب للدكتور عمر سليمان الأشقر, والدكتور مصطفى حلمي, وغيرهما.
كل ما عليك أخي هو أن تختار موضوعًا نافعًا تنفع به الأمة بإذن الله, وأخلص النية لله, لا من أجل تحصيل وجاهة اجتماعية, أو عَرَض زائل, وإنما من أجل طلب رضا الله.
ثم؛ خذ وقتك في اختيار الموضوع المناسب؛ فالذي تختاره اليوم على عجلة من أمرك ستمكث فيه سنة وسنتين وربما ثلاث أو أربع , فتأنى في اختيار موضوع حسن ينفع المسلمين, وإذا رأيت أكثر من موضوع فقدم الأهم للمسلمين والأنسب لك من حيث قدرتك على البذل فيه.

وأسأل الله أن يوفقك لما فيه خير لك وللمسلمين.
صدقت وبررت

عمر أبو عبدالله
27-12-10, 10:53 AM
الماجستير قد يعيق عن التحصيل العلمي القوي

لانك تنشغل بموضوع محدد ضيق سنوات

وهذا الملاحظ نجد ان الغالب على حمله الماجسنير اتقنوا موضوع الرساله فقط

واذا جئت اليهم بمهمات طالب العلم تجدهم عوام

أبو فراس فؤاد
27-12-10, 10:58 AM
من الاتفاقات العجيبة أن كثيرا من المتخصصين يقولون: إن دخولهم في عالم الدراسة الأكاديمية فتح لهم آفاقاً واسعة كانوا ذاهلين عنها.
سمعت ذلك من المتخصصين في الفقه، ومن المتخصصين في العقيدة، ومن المتخصصين في التفسير، وغير ذلك.
فالدراسة الأكاديمية لها أثر حسن في "التخصص"، وفي "البناء المنهجي البحثي".
ونفس الشعور حدث لي، وكنت أتخوف على "وقتي"، ثم بعد ذلك عرفت الآثار الحسنة في الدراسات العليا، وهي بالمناسبة تفوق بمراحل الدراسة في مرحلة الجامعة على ما فيها من سلبيات معروفة.

عمر أبو عبدالله
27-12-10, 12:07 PM
ما نقول في الواقع

نجد الكثير ممكن لم يدخل هذه الدراسات يفوق لا اقول العشرات بل المئات ممن يحملون الشهادات

وانظر وتامل في من كان له اثر في العالم الاسلامي كم من هم حملة شهادات

وانظر الان كم حامل لهذه الشهاده لا يعرف غيرها من العلم

مصطفى جزا الشريف
29-12-10, 07:04 PM
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته , بارك الله في الجميع أود أن أبين هنا شيئا ذات العلاقة بموضوع أخينا عمر سدده الله و بارك في علمه و هي : إن كانت دراسة الماجستير يقدم لك شيئا جديدا و يمكنك من التواصل مع العلم وتكون عونا لك لكي تلزم نفسك بالمواد ذات الأهمية في طلبك للعلم النافع و يفتح لك آفاق جديدة و يسهل لك الإلتقاء العلمي بأكثر عدد من الناس لتعليمهم و دعوتهم الى الحق الذي تنصره فهذا و الله مما يغبط صاحبه عليه أما إذا كانت الدراسة تعيقك و لايقدم لك شيئا جديدا في رصيدك العلمي و الدعوي أرى و الله أعلم التريث الى أن يفتح الله عليك و الغاية ليست الشهادة بقدر ما يمكنك الشهادة من إصابة الحق و الخير لنفسك و لذويك و للمدعوين ... لكن تبقى مسألة الألقاب العلمية ذات أثر واضح و ثقل في جميع ميادين العلوم خصوصا في المجتمعات المعاصرة لأن التيار العام و النهج التفكيري بدأت تصبغ نفسها بها و تريد الانتماء اليها بقوة في بعض الأحيان ولكي نتمكن من المواصلة مع الركب أرى بأن الدراسة الأكاديمية لها إيجابيات لاينكر مع شيء قليل من السلبيات , لكن الغلبة و الله أعلم لكثرة الخير المرجو من الشهادات العالية لكن تبقى شرط مهم وهي دقة الإختيار و محاولة إضافة جديد الى مفاصل العلم الشرعي من خلال الدراسة .. هذا و الله أسأل ان ييسر أمرك بما يسرك في الدنيا و الآخرة . آمين

أبو الفرج
01-01-11, 09:55 PM
ما نقول في الواقع

نجد الكثير ممكن لم يدخل هذه الدراسات يفوق لا اقول العشرات بل المئات ممن يحملون الشهادات

وانظر وتامل في من كان له اثر في العالم الاسلامي كم من هم حملة شهادات

وانظر الان كم حامل لهذه الشهاده لا يعرف غيرها من العلم

صدقت أخي
و خذ مثلا العلامة عبدالعزيز الطريفي

المباركي
04-01-11, 12:16 AM
مميزات الدراسة المنهجية (ما جستير ودكتوراه)
1-صقل المنهجية العلمية فالطالب في مرحلة الماجستير مشروع باحث فإما أن يثبت كفاءته وتبرز مواهبه العلمية أو ينصرف إلى ما هو أليق به .
وكثير مما يدرس في السنة التمهيدية للماجستير من مناهج البحث غائب تماما عمن يطلب العلم بالاجتهاد الشخصى إلا من يسر الله له ذلك بالاطلاع الشخصى وقد تند عنه اشياء لا يدركها إلا من أخذ من الملاحظات الشفهية للاساتذة في قاعات الدراسة
وفي فترة البحث ومعاناته وتوجيهات الأساتذة المشرفين و ملاحظاتهم ثم مناقشة المناقشين وقسوتهم خير كبير لمن أراد العلم بحق.
2- التخصص في الماجستير أو الدكتوراه عامل إلزام لأنك مطالب بإنجاز عمل محدد في زمن محدد وهو مالا لايتوفر فى الدراسة الحرة فيضيع كثير من الوقت ويذهب ردح طويل من العمر في مشاريع لا وجود لها إلا في ذهن صاحبها.
3- كثير من الأعمال العلمية القيمة كما تفضل بعض الإخوة الكرام آنفا كانت فى أصلها رسائل علمية للماجستير والدكتوراه ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي للدكتور مصطفى السباعي وموسوعة القضاء والقدر في الإسلام للدكتور فارق الدسوقى التى حاز بها جائزة الملك فيصل وكذا رسالة للدكتورعبد الستار الحلوجي حاز بها جائزة الملك فيصل أيضا.
وأخيرا لا داعي للمقارنة بين الدراسة الحرة والدراسة المنهجية الجامعية كأنهما نقيضان لا يجتمعان بل كلاهما يتمم الآخر.
وقد اصبح من نافلة القول أن البحث العلمي للطب أو الفلك أو الهندسة أو الزراعة يتم داخل قاعات متخصصة وبأشراف أساتذة مختصين تشرف عليهم مؤسسات معتمدة فعلم الشريعة أولى بهذا وأحق وبغير هذا ستسمر فوضى الجرأة على الدين والعلم والتصدر من غير عدة والواقع خير شاهد والله المستعان

أبو سارة و محمد
16-01-11, 07:09 PM
السلام عليك
عليك بالدراسات العليا ففيها : البحث العلمي والالتقاء بطلبة علم تتدارس وإياهم .
وعن تجربة :
فقد أفدت كثيراً من الدراسات العليا مع أني لي في طلب العلم الشرعي أكثر من عشرين سنة ومارست أعمالاً ذات صلة بالبحث العلمي كالقضاء والتدريس في المساجد ومع ذلك فإن للدراسات العليا مزية
وفقك الله

مركز الناسخ
16-01-11, 07:42 PM
الماجستير قد يعيق عن التحصيل العلمي القوي

لانك تنشغل بموضوع محدد ضيق سنوات

وهذا الملاحظ نجد ان الغالب على حمله الماجسنير اتقنوا موضوع الرساله فقط

واذا جئت اليهم بمهمات طالب العلم تجدهم عوام

غفر الله لك

وما هو العلم إلا ضبط مسألة دقيقة ومسألة دقيقة ومسألة دقيقة

ثم تجد عندك علما غزيرا بأغلب مسائل العلم الذي تتخصص فيه

وإن كنت ذا همة عالية
فلن تتوقف بعد الرسالة فإنما هي إجازة بتسميتك (باحث)