المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المزيد فى متصل الاسانيد


حسن المطروشى الأثرى
28-12-10, 06:10 AM
فى الحديث

حدثنا مسدد قال حدثنا يحيى عن شعبة عن ابراهيم بن محمد بن المنتشر عن ابيه عن عائشة


رضى الله عنها (ان النبى صلى الله عليه وسلم كان لا يدع اربعا قبل الظهر وركعتين قبل الغداة )


رواه البخارى


ما حكاه ابى القاسم البغوى انه حدثه به من طريق عثمان بن عمر عن شعبة عن ابراهيم بن


محمد بن المنتشر عن مسروقا عن عائشة


(فادخل بين محمد بن المنتشر وعائشة مسروقا )


هل تعتبر رواية عثمان بن عمر من المزيد فى متصل الاسانيد

حسن بن الشيخ علي وَرْسمه
28-12-10, 07:21 AM
نعم أخي هي من المزيد في متصل الأسايد، قال الحافظ أبو الحسن الدارقطني:
حَدَّثنا أَبُو بَكرِ بن مُجاهِدٍ ، قال : حَدَّثنا أَبُو مُحَمدٍ عَبد الله بن أَيُّوب المَخرَمِيُّ ، قال : حَدَّثنا عُثمانُ بن عُمَر ، قال شُعبَةُ ، عَن إِبراهِيم بنِ مُحَمدِ بنِ المُنتَشِرِ ، عَن أَبِيهِ ، عَن مَسرُوقٍ ، عَن عائِشَة ، كان النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلم لا يَدَعُ أَربَعًا قَبل الظُّهرِ ، ورَكعَتَيِ الفجر.
رَواهُ عَن شُعبَة غُندَرٌ ، وابنُ المُبارَكِ ، وعَمرُو بن مَرزُوقٍ ، ويَحيَى القَطّانُ ، وأَبُو داوُد ، والنَّضرُ ، وأَبُو إِسحاق الفَزارِيُّ ، لَم يَذكُرُوا فِي الإِسنادِ مَسرُوقًا ، وهُو الصَّوابُ. العلل (13/305)

أنس سليمان النابلسي
29-12-10, 02:22 PM
هناك مسألة لطيفة يجب التنبه إليها،،،
أن المتأخرين مختلفون في معنى المزيد في متصل الأسانيد على مفهومين:
الأول: أن الإسناد الناقص متصل بدون هذا الراوي، وهذا الراوي سقط خطأ من المحدث ولم يتنبه إليه لأن الإسناد لم ينقطع بإسقاطه، فالإسناد المروي خطأ رغم اتصاله، والأصل وجود راوي ساقط.
الثاني: أن الإسناد الناقص المتصل صحيح وليس هناك أي راو ساقط منه، إلا أن بعض الرواة أضافوا راوياً عن طريق الخطأ، وهذا الراوي قد تكون الجادة سبب في دخوله، أو لاشتهاره عن شيخه أو عنه تلميذه أدخله خطأ في الإسناد، وعند ذلك يكون الإسناد المروي صحيح ومتصل، وبعض الرواه أضافوا اسمه خطأ.
ولمزيد من التفصيل والأمثلة، راجع كتاب" المزيد في متصل الأسانيد".
وهذه الحالة التي ذكرت هي الحالة الأولى من المزيد في متصل الأسانيد

أبو عبد الرحمن الأغا
25-12-12, 12:11 PM
أخانا الحبيب: "أنس سليمان النابسلي"، قلت سابقا:
هناك مسألة لطيفة يجب التنبه إليها،،،
أن المتأخرين مختلفون في معنى المزيد في متصل الأسانيد على مفهومين:
الأول: أن الإسناد الناقص متصل بدون هذا الراوي، وهذا الراوي سقط خطأ من المحدث ولم يتنبه إليه لأن الإسناد لم ينقطع بإسقاطه، فالإسناد المروي خطأ رغم اتصاله، والأصل وجود راوي ساقط.
الثاني: أن الإسناد الناقص المتصل صحيح وليس هناك أي راو ساقط منه، إلا أن بعض الرواة أضافوا راوياً عن طريق الخطأ، وهذا الراوي قد تكون الجادة سبب في دخوله، أو لاشتهاره عن شيخه أو عنه تلميذه أدخله خطأ في الإسناد، وعند ذلك يكون الإسناد المروي صحيح ومتصل، وبعض الرواه أضافوا اسمه خطأ.
ولمزيد من التفصيل والأمثلة، راجع كتاب" المزيد في متصل الأسانيد".
وهذه الحالة التي ذكرت هي الحالة الأولى من المزيد في متصل الأسانيد

فهل لك أن تزودنا بمصادرك في نقلك لهذا الخلاف، لأستفيد من ذلك في بحث أكتبه في هذه المسألة، وما هي المراجع اتي أرجع إليها... وذلك للاستزادة، لأني قد شارفت على الانتهاء منه، ولكن ربما وقعتم على لطيفة أو معنى زائد لما أُحِطْ به؟؟

ولك جزيل الشكر سلفا.

محمود محمد محمود مرسي
25-12-12, 10:13 PM
إخواني في الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
فلي سؤال أرجو أن تتسع صدوركم له ، وهو :
لماذا تعد زيادة راو فيما اتصل إسناده بدونه خطأً ؟ وهل يمنع مانعٌ من أنْ يدعَ الراوي شيخَه ويطلبَ العلوَّ فيذهب إلى شيخِ شيخِه فيروي عنه ما رواه عن شيخِه من قبلُ ، فيكون للحديثِ سندان ؟
والسلام

محمد أحمد على المدني
26-12-12, 12:30 PM
إخواني في الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
فلي سؤال أرجو أن تتسع صدوركم له ، وهو :
لماذا تعد زيادة راو فيما اتصل إسناده بدونه خطأً ؟ وهل يمنع مانعٌ من أنْ يدعَ الراوي شيخَه ويطلبَ العلوَّ فيذهب إلى شيخِ شيخِه فيروي عنه ما رواه عن شيخِه من قبلُ ، فيكون للحديثِ سندان ؟
والسلام

اخي العزيز ذكر أهل العلم أن الزيادة التي في بعض الأسانيد تكون على ثلا ثة أمور

(الأول) : أن يترجح أن زيادة هذا الراوي غلط ، فهذا هو المزيد في متصل الأسانيد.
(الثاني) : أن يترجح أن زيادة هذا الراوي في الإسناد هي الصواب ، فيكون الإسناد الناقص منقطعاً ، وبهذا يستدل المحدثون على أن الذي رواه ناقصاً بالعنعنة قد دلس.
(الثالث): أن يترجح أن كلا الطريقين صحيح بمعنى أن الراوي سمعه من شيخ بواسطة ثم سمعه من شيخ مباشرة. وقد ألف الخطيب كتاباً سماه "تمييز المزيد في متصل الأسانيد".