المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما صحة هذا الأمر أن البخاري أخذ من كتاب العلل لابن المديني


سهيل حسن عبدالغفار
05-01-11, 02:44 PM
هل ثبت بأن الامام البخاري أخذ من علل ابن المديني بدون اذن منه ، وقد نسب أحد الكتاب بأن البخاري تحايل على ابن لابن المديني فأخذ منه الكتاب في غيابه ونسخه ثم رده ولما علم بذلك ابن المديني حزن أشد الحزن.
نقل هذا الكلام (حسب زعم الكاتب) من تهذيب التهذيب، بحثت فلم أجده في التهذيب في ترجمة ابن المديني، فهل عندكم من علم فتخرجوه لنا!

أبو صاعد المصري
05-01-11, 04:41 PM
الكلام في التهذيب ترجمة البخاري و القائل هو مسلمة بن القاسم الأندلسي و قد رد عليه الحافظ رحمه الله .

قال الحافظ :
و قال مسلمة في " الصلة " كان ثقة جليل القدر عالما بالحديث و كان يقول بخلق القرآن فأنكر ذلك عليه علماء خراسان فهرب و مات و هو مستخف
قال : و سمعت بعض أصحابنا يقول سمعت العقيلي لما ألف البخاري كتابه الصحيح عرضه على بن المديني و يحيى بن معين و أحمد بن حنبل و غيرهم فامتحنوه و كلهم قال كتابك صحيح إلا أربعة أحاديث قال العقيلي و القول فيها قول البخاري وهي صحيحة
قال مسلمة : و ألف علي بن المديني كتاب العلل وكان ضنينا به فغاب يوما في بعض ضياعه فجاء البخاري إلى بعض بنية و رغبه بالمال على أن يرى الكتاب يوما واحدا فأعطاه له فدفعه إلى النساخ فكتبوه له و رده إليه فلما حضر على تكلم بشيء فأجابه البخاري بنص كلامه مرارا ففهم القضيه و اغتم لذلك فلم يزل مغموما حتى مات بعد يسير و استغني البخاري عنه بذلك الكتاب و خرج إلى خراسان و وضع كتابه الصحيح فعظم شأنه و علا ذكره و هو أول من وضع في الإسلام كتابا صحيح فصار الناس له تبعا بعد ذلك .
قلت ( ابن حجر ) : إنما أوردت كلام مسلمة هذا لأبين فساده فمن ذلك إطلاقه بأن البخاري كان يقول بخلق القرآن و هو شيء لم يسبقه إليه أحد و قد قدمنا ما يدل على بطلان ذلك وأما القصة التي حكاها فيما يتعلق بالعلل لابن المديني فإنها غنية عن الرد لظهور فسادها و حسبك أنها بلا إسناد و أن البخاري لما مات علي كان مقيما ببلاده وأن العلل لابن المديني قد سمعها منه غير واحد غير البخاري فلو كان ضنينا بها لم يخرجها إلى غير ذلك من وجوه البطلان لهذه الأخلوقه و الله الموفق . اهـ

خالد بن عمر
05-01-11, 08:42 PM
هذا من مجازفات مسلمة رحمه الله ، وقد اتهم الإمام أبا حاتم الرازي رحمه الله بالإفراط في التشيع
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=122446&highlight=%C7%E1%D1%C7%D2%ED+%D4%ED%DA%ED%C7
ولو بحثت في الملتقى لوجدت نقاشات للمشايخ حول مسلمة بن القاسم رحمه الله

حبيب الدين الحسني
05-01-11, 08:49 PM
لو أن كل واحد سمع من ابن المديني اعتبر سارقاً لكان أئمة الحديث وأكثر النقاد من جملة السارقين .
تعالى قدر البخاري ، وجل مقداره عن هذه التهمة، وهذا الوصف، فالتقوى التي كانت عنده لو وزعت على أهل بلد لكفتهم
رحمة الله عليك أبا عبدالله

سهيل حسن عبدالغفار
06-01-11, 08:31 AM
جزي الله الجميع على هذا الجهد الرائع و التوجيه السليم ، بارك الله في الجميع

طلال فريد
21-04-14, 12:06 AM
وكيف احتال البخاري على ابن لابن المديني ليعيره الكتاب على مبلغ من المال ليوم واحد فقط ومن ثم يستطيع النساخ نسخه في يوم واحد ومن ثم يعيده... قصة خرافية

أبوعبدالله بن قاسم
21-04-14, 05:32 AM
خلق ذميم جدا،لأصحاب العقول بأن يدفعوا ليأخذوا بالحيلة،فكيف بإمام عامل بالحديث؟!

نبيل أحمد الطيب الجزائري
21-04-14, 07:32 PM
هذا منتقد من جهة التاريخ فعلي ابن المديني توفي سنة 234 هـ والبخاري أتم كتابه الصحيح وعرضه على مشايخه" احمد بن حنبل ويحي بن معين، وابن المديني " فواففقوه...، وأقدم هؤلاء الشيوخ موتا هو ابن معين سنة 233هـ" ومنه يعلم أن البخاري فرغ من تأليف صحيحه قبل 233هـ ، وهذه القصة تقول أنه أخد الكتاب في السنة التي توفي فيها ابن المديني 234هـ ثم ألف الصحيح من بعدها .
كما انه عرضه عل ابن المديني قبل موته كما في هذا الأثر، وأما الأثر المكذوب ففيه أن ابن المديني لم يطلع على كتاب البخاري . لأنه ألفه بعد موته حين خرج على خرسان .

أحمد الأقطش
22-04-14, 05:10 PM
البخاري لَمْ يعرض كتابه على أحدٍ أخي نبيل، بل هذه القصة المشهورة هي مِمَّا تفرَّد بذِكره أيضًا مسلمة بن قاسم ونسبها إلى العقيلي!

أبو مالك المديني
22-04-14, 07:40 PM
بارك الله فيكم ، ونفع بكم ، والقول ما قال أخونا الفاضل الأفطش ، وإن كانت القصة ـ أعني عرض الصحيح ـ مشهورة عند أهل العلم ، والله أعلم .

أحمد الأقطش
23-04-14, 03:37 PM
حياكم الله أخي أبا مالك وأحسن إليكم.

أبو مريم طويلب العلم
23-04-14, 06:02 PM
الكلام في التهذيب ترجمة البخاري و القائل هو مسلمة بن القاسم الأندلسي و قد رد عليه الحافظ رحمه الله .

قال الحافظ :
و قال مسلمة في " الصلة " كان ثقة جليل القدر عالما بالحديث و كان يقول بخلق القرآن فأنكر ذلك عليه علماء خراسان فهرب و مات و هو مستخف


كأن مسلمة بن قاسم لم يسمع بكتاب خلق أفعال العباد، الذي فند البخاري فيه القول بخلق القرآن !! فكيف يكون البخاري ممن يقول بخلق القرآن ؟؟

أبو صاعد المصري
24-04-14, 10:49 AM
ويراجع هذا أيضا ففيه فوائد .

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=1652