المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أفيدونا بخصوص حديث رؤية الحمير للشياطين و الديكة للملائكة


اليزن آل حمد
06-01-11, 01:00 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أخوتي اهل الحديث الطيبين

بارك الله بكم

وصلتني اليوم رسالة الكترونية عن شرح لحديث رؤية الحمير للشياطين و رؤية الديكة للملائكة

و فيها من الناحية العلمية ( أي الفيزيائية ) بعض المغالطات

أطلب منكم إفادتي في شأن هذا الشرح و أورد لكم الشرح كما جاءني

لماذا يرى الحمار الشياطين ويرى الديك الملائكة؟؟؟

(هنا معجزه لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم(

حديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه :

(إذا سمعتم أصوات الديكة فسلوا الله من فضله فإنها رأت ملكا وإذا سمعتم نهيق الحمير فتعوذوا بالله من الشيطان فإنها رأت شيطانا).

كم سمعنا هذا الحديث .. ولم نقف عنده؟؟


و لم نتوقع انه يحمل في طياته اكتشافا علميا أبهر العالم عند اكتشافه

إن قدرة الجهاز البصري للإنسان محدودة ..
وتختلف عن القدرة البصرية للحمير ..
والتي بدور ها تختلف في قدرتها عن القدرة البصرية للديكة ...

وبالتالي فإن قدرة البصر لدى الإنسان محدود لا ترى ما تحت الأشعة الحمراء ولا ما فوق الأشعة البنفسجية ..

لكن قدرة الديكة والحمير تتعدى ذلك ..

والسؤال هنا ..
كيف يرى الحمار والديك الجن والملائكة ؟

إن الحمير ترى الأشعة الحمراء والشيطان وهو من الجان خلق من نار
أي من الأشعة تحت لحمراء ..
لذلك ترى الحمير الجن ولا ترى الملائكة ..

أما الديكة فترى الأشعة البنفسجية والملائكة مخلوقة من نور
أي من الأشعة البنفسجية ..
لذلك تراها الديكة ..



وهذا يفسر لنا لماذا تهرب الشياطين عند ذكر الله ..
والسبب هو: إن الملائكة تحضر إلى المكان الذي يذكر فيه الله فتهرب الشياطين


لماذا تهرب الشياطين عند وجود الملائكة ؟
الجواب لأن الشياطين تتضرر من رؤية نور الملائكة .


بمعنى أخر ..
إذا اجتمعت الأشعة الفوق بنفسجية والأشعة الحمراء في مكان واحد، فإن الأشعة الحمراء تتلاشى .

من أخبر محمد بكل هذه المعلومات العلمية قبل 14 قرنا؟؟

لا نملك إلا أن نقول صدقت يا رسول الله

وصدق الله العظيم

بارك الله فيكم

أبو عبد البر طارق دامي
06-01-11, 02:02 PM
هذه تعليلات لا تستند إلا أي دليل

استمع لهذه الأشرطة ستفيدك http://www.islamway.com/?iw_s=Scholar&iw_a=series&series_id=1550

أحمد بن شبيب
06-01-11, 02:18 PM
كلام فارغ طبعاً
وللفائدة:
الأشعة البنفسجية وإمكانية رؤية الملائكة من عدمها (http://www.islam2all.com/dont/dont/latnshor/86.html)

اليزن آل حمد
06-01-11, 03:36 PM
جزاكم الله خيرًا

لكن عندي سؤال عن صحة سند الحديث .. هل يصح هذا الحديث ؟

أبو عبد البر طارق دامي
06-01-11, 05:02 PM
7096 - حَدَّثَنِى قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا لَيْثٌ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ رَبِيعَةَ عَنِ الأَعْرَجِ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « إِذَا سَمِعْتُمْ صِيَاحَ الدِّيَكَةِ فَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ فَإِنَّهَا رَأَتْ مَلَكًا وَإِذَا سَمِعْتُمْ نَهِيقَ الْحِمَارِ فَتَعَوَّذُوا بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهَا رَأَتْ شَيْطَانًا »./ صحيح مسلم

الحديث صحيح

العتيقي
06-01-11, 05:33 PM
جاءت رواية بخصوص الحمير تحدد وقت الرؤيا وهي ( ليلا ) فلينتبه

أبو صاعد المصري
06-01-11, 05:33 PM
بارك الله فيك يا أبا عبد البر

أظن أن المغاربة ما زالوا يعتنون بصحيح مسلم إلى الساعة ( ابتسامة )

و هذا الحديث قد حدث به الأئمة : البخاري و مسلم و النسائي و أبو داود و الترمذي - في كتبهم - كلهم عن قتيبة به .

و أخرجه المزي في ترجمة جعفر بن ربيعة - في غالب ظني - من طريق الحسن بن سفيان عن قتيبة به

ثم قال : و هو من أعز الأحاديث و أحسنها و لله الحمد .

العتيقي
06-01-11, 05:34 PM
عََنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "إِذَا سَمِعْتُمْ نُبَاحَ الْكَلْبِ وَنَهِيقَ الْحِمَارِ بِالْلَيْلِ فَتَعَوَّذُوا بِاللهِ مِنَ الْشَّيْطَانِ فَإِنَّهُنَّ يَرَيْنَ مَا لَا تَرَوْنَ وأَقِلُّوا الْخُرُوجَ إِذَا هَدَأَتِِ الْرِّجْلُ فَإِنَّ اللهَ يَبُثُّ فِي لَيْلِهِ مِنْ خَلْقِهِ مَا يَشَاءُ وَأَجِيفُوا الْأَبْوَابَ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللهِ عَلَيْهَا فَإِنَّ الْشَّيْطَانَ لَا يَفْتَحُ بَابًا أُجِيفَ وَذُكِرَ اسْمُ اللهِ عَلَيْهِ". أخرجه أحمد (3/306 ، رقم 14322) ، وعبد بن حميد (ص 350 ، رقم 1157) ، والبخارى فى الأدب المفرد (1/423 ، رقم 1234) ، وأبو داود (4/327 ، رقم 5103 ، 5104) ، وأبو يعلى (4/210 ، رقم 2327) ، وابن حبان (12/326 ، رقم 5517) ، والحاكم (4/316 ، رقم 7762) وقال : صحيح على شرط مسلم . وسكت عنه الذهبى وصححه الألباني (صحيح الجامع ، رقم 620). (يرين ما لا ترون): مِنَ الجِنِّ وَالشَّيَاطِين . (هدأت الرجل): خَفَّ سَعْيُ النَّاسِ وَحرَكتهم وانتشارهم. (أجيفوا الأبواب): أغلقوها.