المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تخريج ما فات الإمام العراقي في تخريجه على الإحياء للغزالي


محمد محمد طه أمين
22-01-11, 03:21 PM
هذه مشاركة أحببت أن أتحف بها طلبة الحديث وهي تخريج ما فات الإمام العراقي أو قصَّر في تخريجه أو وهم في عزوه
وأنا سأسوق النص مع بيان قول العراقي ثم أتبعه بالتخريج له

فما رأي الإخوة الأكارم والشيوخ الأفاضل
أرجو التفاعل

محمد محمد طه أمين
22-01-11, 03:42 PM
هذا هو الخبر الأول
(1)" يقول يوم القيامة للعبد يا راعِيَ السوء أكلْتَ الَّلحم، وشربت اللبن، ولم تَرُدَّ الضالة، ولم تجبر الكسير اليوم أنتقم منك"
قال العراقي في المغني2/709: لم أجد له أصلا وكذا لم يجده من قبله السبكي طبقات الشافعية، قسم ما لم يجده من أحاديث الإحياء6/330
قلت: رواه عبد الله بن الإمام أحمد في زوائد الزهد1/326 وأبو نعيم في الحلية6/287 وتاريخ دمشق51/112عن مالك بن دينار أنه قرأ في بعض الكتب .

محمد محمد طه أمين
23-01-11, 07:48 PM
ما رأي الإخوة الكرام في هذا الموضوع وهل نكمل المسيرة فيه أم لا
أرجو التفاعل

محمد محمد طه أمين
23-01-11, 08:30 PM
إلى أن يتفاعل الأخوة أقوم بطرح بعض ما وقفت عليه
(2) " من ترك المراء وهو مُبطِل بُني له بيت في رياض الجنة، ومن ترك المراء وهو مُحِقٌّ بُني له بيت في أعلا الجنة ". عزاه المنذري في الترغيب والترهيب1/77 وابن الأثير في جامع الأصول 2/749 للترمذي عن أبي أمامة، وفي11/734 عزاه للترمذي عن أنس، وكذا العراقي في المغنى1/33
وهذا وهم فاحش نبَّه على هذا العلامة الألباني في الضعيفة3/169
قلت: أخرج هذا اللفظ أبو نعيم في معرفة الصحابة1/305 وابن أبي الدنيا في الصمت(140) عن سلمة بن وردان عن مالك بن أوس بن الحدثان عن أبيه به مرفوعا. وسلمة ضعيف وقد اختُلِفَ عليه فرواه الترمذي(1993) وابن ماجه(51) وابن عدي3/334 والبغوي في شرح السنة13/82 عن سلمة عن أنس به مرفوعا" من ترك الكذب وهو باطل بني له قصر في ربض الجنة ومن ترك المراء وهو محق بني له في وسطها ومن حسن خلقه بني له في أعلاها" أما رواية أبي أمامة فأخرجها: البيهقي في الكبرى10/249 عن أبي داود وهذا في سننه(4800) ومسند الشاميين(1594) وتمام في الفوائد(343) وغيرهم عن سليمان بن حبيب المحاربي عنه وسنده حسن، وله طريق أخر أخرجه البيهقي في السنن8/186 والطبراني في الكبير8/98 والأوسط5/68 ومسند الشاميين(1230) ومسند الروياني(1200) وفيه عاصم بن رجاء بن حيوة صدوق يهم، والقاسم أبو عبد الرحمن صدوق يغرب كثيرا فهذا سند يحسن في المتابعات والشواهد. وله شواهد عن ابن عمر ، وابن عباس ، ومعاذ ، وأبي هريرة ، وابن مسعود. أما حديث ابن عمر فأخرجه ابن عبد البر في التمهيد24/302 بلفظ" أنا زعيم ببيت في ربض الجنة وبيت في أعلى الجنة وبيت في وسطها لمن ترك المراء .." وكذا أخرجه الطبراني في الأوسط1/269 قال الهيثمي في المجمع1/157 فيه عقبة بن علي.// أما حديث معاذ فأخرجه الطبراني في الكبير20/110و الأوسط5/284 والصغير2/74 والكنى للدولابي2/901 وفيه محمد بن الحصين لم يعرفه الهيثمي في المجمع8/23.// أما حديث ابن عباس فرواه الطبراني في الكبير(11290) وفيه أبو حاتم سويد بن إبراهيم قال الهيثمي ضعفه الجمهور.// أما حديث أبي هريرة فأخرجه ابن حبان في المجروحين2/177 وفيه عنبسة بن مهران قال: يروي المناكير.// أما حديث ابن مسعود فأخرجه أبو الشيخ في طبقات المحدثين بأصبهان وفيه أحمد بن محمد بن سعيد ذكره ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا. و الخلاصة أن الحديث يصح بغير اللفظ المذكور.

محمد محمد طه أمين
24-01-14, 10:52 AM
للرفع والتذكير

ابن العيد
24-01-14, 03:40 PM
جزاك الله خيرا

أبو بكر السلفي المقدسي
24-01-14, 07:48 PM
الْأَخُ الْحَبيبُ الْفَاضِلُ الْأَرِيبُ مُحَمَّدٌ - وفقَكَ الله وَرَضِيًّ عَنْكَ -/
وَاصَلَ أُخَيَّا الْغالِي ، فَالْمَوْضُوعُ جد قَيِّمً وَغَايَة فِي الْأهَمِّيَّةِ ، وَأُحَبِّذُ حِينَ أنتهاكم مِنْ تَسْطِيرٍ هَذِهِ الدُّرَرِ أَنْ تَجْمَعُوا مَا سطرتموه فِي مَلَفِّ وَيُطْبَعُ بِكُتَيِّبِ مُسْتَقِلٍّ كإستدراك لَمَّا
فَاتَ الْحافِظُ الْعِرَاقِيِ ..
هَذَا وَاَللَّهُ اِعْلَمْ

أبو بكر السلفي المقدسي
24-01-14, 07:50 PM
مكرر!!

محمد محمد طه أمين
25-01-14, 11:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله

جزاكما الله خيرا ايها الفاضلين وسأواصل بإذن الله تعالى

وقد كانت بداية هذه الدراسة حين كنت أخرج أحاديث رسالة الماجستير (كتاب الذخائر والأعلاق في اداب النفوس ومكارم الأخلاق) وسأنهي ما وصلت له ثم أتبع ما لم يذكره صاحب الرسالة إن شاء الله تعالى .

أبو مريم طويلب العلم
25-01-14, 01:43 PM
أكمل بارك الله فيك

محمد محمد طه أمين
25-01-14, 02:35 PM
الأحاديث التي لم يقف عليها الحافظ العراقي في تخريج الإحياء هذه هي الأحاديث التي عرضت لي في رسالة الماجستير أنقلها كما هي :

• رُوي عن النبي ــ أنه قال:" لا يكون أحدُكم كالعبد السوء، إن خاف عَمِلَ، ولا كالأجير السوء، إن لم يُعطَ أجرا لم يعمل" . لا أصل له، وقد ذكره السبكي فيما لم يقف عليه من أحاديث الإحياء في طبقات الشافعية6/375 وقال العراقي في المغني2/1148:" لم أجد له أصلا "، وكذا قال الفتني في تذكرة الموضوعات1/189.
قلت: هو من قول بعض الحكماء كما في الزهد لابن المبارك1/72 والحلية لأبي نعيم3/242 و3/53 ومسند الفردوس9/291 وشعب الإيمان1/372

• وقال رجل لرسول الله ــ:" إني أكرهُ الموتَ، قال: ألك مالٌ؟ قال: نعم. قال: قَدِّمْ مالَكَ؛ فإن قلبَ المرءِ عندَ مالِهِ" . لم يقف عليه العراقي كما في المغني2/891
قلت: ضعيف جدا: أخرجه ابن المبارك في الزهد1/224 وأبو نعيم في الحلية3/359 من حديث عبد الله بن عبيد مرسلا وفيه عبيد الله بن الوليد الوصافي ضعيف جدا.

وله شاهد من حديث أبي هريرة أخرجه أبو نعيم في الحلية3/359 والدارقطني كما في أطراف الغرائب5/236 وفيه طلحة بن عمرو المكي الحضرمي ضعيف جدا.

وله شاهد في نسخة نبيط بن شريط في نسخته الموضوعة(51).

ثم وقفت على شاهد للجزء الأخير عن ابن عمر ـ رضي الله عنهماـ أخرجه البيهقي في السنن9/19 وفيه محمد بن عبد الله بن أبي عتيق قال ابن حجر: مقبول. وتفرد به عن الزهري فهو منكر .

وهذا الأثر ورد نحوه من قول الحسن البصري عند الدينوري في المجالسة(1522،2402) .
يتبع

محمد محمد طه أمين
25-01-14, 03:12 PM
· ورَوى جابر بن عبد الله عن رسول الله ـrـ أنه قال في بعض خُطَبِه :" أيها الناسُ، إنَّ لكم نهايةً فانتهوا إلى نِهايتكم، وإنَّ لكم مَعالِمَ فانتهوا إلى مَعالِمِكُم، وإنَّ المؤمنَ بين مَخافَتَين: أجلٍ مَضى لا يدري ما اللهُ صانعٌ فيه، وأجلٍ قد بقي لا يدري ما اللهُ قاضٍ فيه، فليتزوَّد العبد من نفسه لنفسه، ومن دنياه لأخرتِه، ومن الحياة قبلَ الموت،
فإنَّ الدنيا خُلقتْ لكم، وأنتم خُلقتم للآخرة، فوالذي نفس محمد بيده ما بعدَ الموت مُستَعتَب، ولا بعد الدنيا دار إلا الجنة أو النار" .
ضعيف: أخرجه الديلمي في الفردوس (4261) قال العراقي في المغني2/1073 :" ذكره صاحب الفردوس من حديث جابر ولم يخرجه ولده".
قلت: نقله المؤلف[أبو الحسن الإشبيلي صاحب الذخائر والأعلاق] عن الماوردي في أدب الدنيا والدين1/115 معلقا من حديث جعفر بن محمد بن علي عن جابر، وهذا منقطع؛ لأن جعفرَ رأى صغار التابعين وبعض الصحابة كأنس بن مالك، وهو يروي عن أبيه عن جابر كما في حديث حجة النبي ـrـ في صحيح مسلم. ولا أدري السند إلى جعفر.


وله شاهد عن الحسن البصري أخرجه: الديلمي5/278 من رواية الحسن البصري،عن رجل من الصحابة لم يسمه، وأخرجه ابن أبي الدنيا في قصر الأمل(190) وعنه البيهقي في الشعب(10581) وفيه الحسن وهو يرسل كثيرا ولم يسم الصحابي، وصرح العراقي بانقطاعه في المغني2/876


وللحديث شاهد مُعضَل عن عبيد الله بن عائشة عن أبيه به، أخرجه القضاعي في الشهاب(730) وفيه شيخ القضاعي، وشيخه، ولم أجد لهما ترجمة. وكذا يحيى بن ثمامة بن حجر القرشي.
وعلة الحديث من الغلابي محمد بن زكريا بن دينار: قال الدارقطني: يضع الحديث كما في سؤالات الحاكم له1/148 بينما ذكره ابن حبان في الثقات9/154 !! وقال: يُعتَبرُ حديثه إذا روى عن الثقات لأنه في روايته عن المجاهيل بعض المناكير.


وله شاهد مختصر عند ابن المبارك في الزهد(304) بلاغا.
وأخرجه أبو نعيم في الحلية2/132 موقوفا على الحسن البصري.

· وقال ـrـ:" أفضل الأعمال ما أُكرِهت عليه النفوس" .
قال العراقي في المغني2/1012: لا أصل له مرفوعا، قلت: وقفت عليه من قول عمر بن عبد العزيز أخرجه ابن أبي الدنيا في محاسبة النفس(113) مكتبة القرآن القاهرة دت، وابن الجوزي في ذم الهوى1/48 0.

يتبع

محمد محمد طه أمين
25-01-14, 03:57 PM
· وقال ـuـ:" مَن أصبح لا ينوي ظُلمَ أحدٍ، غُفر له ما اجتنَى وما اجترم" . عزَاه العراقي في المغني1/326 لابن أبي الدنيا في كتاب النية.


قلت: موضوع: ورد عن أنس بن مالك من طريقين :
الأول: عن بقية بن الوليد عن عمار بن عبد الملك عن أبى بسطام عن أنس به، أخرجه ابن عساكر 53/273 وفى سنده بقيه ابن الوليد يدلس تسوية وقد عنعن، وعمار بن عبد الملك: متروك، يأتي عن بقية بعجائب كما في لسان الميزان4/272 وساق له هذا الخبر.



الثاني : عن إسحاق بن مرة عن أنس، أخرجه القضاعى فى الشهاب(425) والخطيب في التاريخ4/94 وأبو طاهر السلفي في المشيخة البغدادية مخطوط رقم (36ـ بترقيمي)عن داود بن المحبر ثنا الهياج بن بسطام عن إسحاق عن أنس به ، وهذا سند ساقط، داود: متهم، والهياج: متروك، وإسحاق: متروك كما في فيض القدير6/87 وعنه ابن الأعرابى فى المعجم(1887)

لكنه توبع داود من محمد بن مصعب فإن كان ابن صدقة فهو كثير الغلط، وتوبع الهياج من عيينه بن عبد الرحمن وهو ضعيف جدا كما في لسان الميزان1/375 وساق له هذا الخبر، وتوبع أيضا من عنبسة عند ابن شاهين فى الترغيب ( 522) وفي سند ابن شاهين: محمد بن حسان: كذاب . فهي متابعة واهية .

· ورُوي عن رسول الله ـrـ أنه قال:" الجُود مِن جُود الله، فجُودوا يَجُدِ اللهُ عليكم" .
قال العراقي في المغني2/911 : أخرجه الديلمي ولم يخرجه ولده، ولم أقف له على إسناد ".

قلت: وقفت بفضل الله تعالى على إسناده في طبقات الحنابلة2/242 وعند الخطيب في البخلاء(17) من طريق جبريل بن مجاعة عن محمد بن عمرو السويفي البلخي عن عبد المجيد بن عبد العزيز عن أبيه عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عباس به مرفوعا قال الحافظ ابن حجر في لسان الميزان2/95 : خبر باطل ، قال ابن عراق: وجبريل لم أعرفه، ينظر تنزيه الشريعة2/140 0.

محمد محمد طه أمين
25-01-14, 04:08 PM
· ورُويَ أنَّ رسولَ الله ـصصصـ كان يطوفُ بالبيتِ فإذا رجلٌ مُتَعَلِّقٌ بأستارِ الكعبة، وهو يقول: اللهم بحُرمةِ هذا البيتِ إلا ما غفرتَ لي، فقال له ـuصصصـ : وما ذَنبُكَ؟ صِفهُ لي؟ قال: هو أعظمُ مِن أنْ أَصِفَهُ! قال: ذنبُكَ أعظمُ أم الأرضون؟ قال: ذنبي يا رسولَ الله! قال: ويحكَ! ذنبكَ أعظمُ أم الجبال؟ قال: ذنبي يا رسولَ الله!. قال: فذنبُكَ أعظمُ أم البحارُ؟ قال: ذنبي يا رسولَ الله!. قال: فذنبك أعظمُ أم العرشُ؟ قال: ذنبي يا رسولَ الله!. قال: ذنبُك أعظمُ أم الله؟ قال: الله أعظم وأجل!. قال: ويحك! فَصِفْ لي ذنبَكَ؟ فقال: أنا رجلٌ ذُو ثروةٍ من المال، وإنَّ السائل ليأتي فيسأَلُنِي فكأنما يُشعِلُنِي بشُعلَةِ نارٍ، فقال رسولُ الله ـeـ:" إليكَ عَنِّي لا تحرقني بنارك! فوالذي بعثني بالهدايةِ والكرامةِ لو قُمتَ بين الركنِ والمقامِ، ثم صلّيتَ ألفَ عامٍ حتى تجري مِن دموعِكَ الأنهارُ وتُسقَى بها الأشجارُ، لأَكَبَّكَ الله في النار! ويحك! أمَا علمتَ أن البخلَ كفرٌ!، وأنَّ الكفرَ في النارِ؟ ويحك! أما علِمتَ أن الله ـ تعالى ـ يقول] `tBur ö@y‚ö6tƒ $yJ¯RÎ*sù ã@y‚ö7tƒ `tã ¾ÏmÅ¡øÿ¯R [ [ سورة محمد آية/38]، وقال ] `tBur s-qム£xä© ¾ÏmÅ¡øÿtR šÍ´¯»s9'ré'sù ãNèd šcqßsÎ=øÿßJø9$# [ [ سورة الحشر آية/9 ، وسورة التغابن آية/16].
باطل لا أصل له كما قال العراقي. ولم يبين سنده ليُنظر، ثم وقفتُ على سنده فقد أخرجه الفاكهي في أخبار مكة2/278 قال: حدثنا سَعْدَان بن نَصْر قال: ثنا حمَّاد بن عمرو النَّصِّيبِي قال: ثنا العَطَّاف بن الحسن، عن الهَيْكَل بن جابر به مرسلا، ومن طريقه أبو موسى في الذيل كما في الإصابة6/566 وفي السند علل: وهي (أ) حماد بن عمرو: وضاع، قال فيه البخاري وأبو حاتم: منكر الحديث الجرح3/144 والتاريخ الصغير2/265 وميزان الاعتدال1/598(ب) العطاف: لم أجده. (جـ) الهيكل بن جابر: لم أجد له ترجمة سوى أنه ذُكِرَ في هذا الحديث وذكره ابن الأثير وابن حجر ولم يذكرا فيه شيئا، الإصابة6/566!!! فهو مجهول، والعِلَّةُ الأساسية هي: حماد بن عمرو. والمتن باطل فكيف يكون البخل كفرا؟ وكيف يرد رسول الله ـeـ عليه بهذا الرد وهو الذي ذهب إليه يسأله؟!!.

· ورُويَ عن رسولِ الله ـrـ أنه قالَ:" أولُ ما يُوضَعُ في الميزانِ يومَ القيامةِ الخلُق ُالحسَنُ" .
ضعيف بهذا اللفظ: أخرجه عبد بن حميد(1565) وابن أبي شيبة8/333 والطبراني في الكبير24/253 و25/73 وأبو نعيم في الحلية5/75 والقضاعي(214) وأبو نعيم في المعرفة(7925) والخطيب في موضح أوهام الجمع والتفريق1/348 وابن عساكر69/114 من حديث خلف بن حوشب عن ميمون بن مهران قال: قلت لأم الدرداء: سمعتِ من رسول الله ـrـ شيئا فذكرته ..".
وقد اختلف العلماء في سماع ميمون من أم الدرداء فنفاه الخطيب في الموضح1/350 وجزم بسماعه المزي كما في الإصابة7/630، وفيه علة أخرى فقد قال أبو حاتم الرازي كما في العلل2/247 : هذا منقطع.. أم الدرداء لم تسمع من النبي ـrـ شيئا ". ولعله يقصد الصغرى .

واختُلف على خلف بن حوشب فقد رواه عن رجل من أهل الشام به، ولعل هذا الاختلاف راجع إلى الراوي عن خلف وهو " أبو بدر شجاع بن الوليد وهو صدوق له أوهام. والعجب أن السبكي ومِن بعده العراقي قالا: لم نقف له على أصل!! وكذا تعجب منهم المناوي في فيض القدير3/115 ، وللحديث ألفاظ يصح بها مثل " أثقل ما يوضع ...".
يتبع

محمد محمد طه أمين
25-01-14, 04:11 PM
· ورُويَ عن رسولِ الله ـrـ أنه قالَ:" أولُ ما يُوضَعُ في الميزانِ يومَ القيامةِ الخلُق ُالحسَنُ" .
ضعيف بهذا اللفظ: أخرجه عبد بن حميد(1565) وابن أبي شيبة8/333 والطبراني في الكبير24/253 و25/73 وأبو نعيم في الحلية5/75 والقضاعي(214) وأبو نعيم في المعرفة(7925) والخطيب في موضح أوهام الجمع والتفريق1/348 وابن عساكر69/114 من حديث خلف بن حوشب عن ميمون بن مهران قال: قلت لأم الدرداء: سمعتِ من رسول الله ـrـ شيئا فذكرته ..".
وقد اختلف العلماء في سماع ميمون من أم الدرداء فنفاه الخطيب في الموضح1/350 وجزم بسماعه المزي كما في الإصابة7/630، وفيه علة أخرى فقد قال أبو حاتم الرازي كما في العلل2/247 : هذا منقطع.. أم الدرداء لم تسمع من النبي ـrـ شيئا ".
واختُلف على خلف بن حوشب فقد رواه عن رجل من أهل الشام به، ولعل هذا الاختلاف راجع إلى الراوي عن خلف وهو " أبو بدر شجاع بن الوليد وهو صدوق له أوهام. والعجب أن السبكي ومِن بعده العراقي قالا: لم نقف له على أصل!! وكذا تعجب منهم المناوي في فيض القدير3/115 ، وللحديث ألفاظ يصح بها مثل " أثقل ما يوضع ...".

· وقال ـuـ:" إذا أحبَّ اللهُ عبدا ابتلاه حتى يسمعَ تضرُّعَه" .
ضعيف جدًا: ورد من حديث أنس بن مالك، وأبي أمامة، وجابر بن عبد الله :
أما حديث أنس فأخرجه عبد الغني المقدسي في الترغيب في الدعاء1/91 وفي سنده: يزيد الرقاشي: ضعيف جدا.
حديث أبي أمامة أخرجه الطبراني في الكبير8/165،166 والعقيلي في الضعفاء3/430 والبيهقي في الشعب(981) وابن الشجري في الأمالي1/485 قال الهيثمي في المجمع2/291 : عفير بن معدان ضعيف!
قلت: قال أبو حاتم: يكثر عن سليم عن أبي أمامة بما لا أصل له. وهذا منها.
حديث جابر أخرجه ابن عساكر8/244 وفيه إسحاق بن أبي فروة: متروك، ولم يقف الحافظ العراقي على هذه الرواية في المغني1/261 وينظر الضعيفة للألباني(2296) .


هذا أخر ما قابلني في تخريجي لرسالة الماجستير
ويتبع بإذن الله ما أقف عليه من بقية أحاديث الإحياء .

محمد محمد طه أمين
25-01-14, 09:56 PM
أكمل بارك الله فيك
جزاك الله خيرا لم أر مشاركتك نفع الله بك
ويشرفنا تعقيباتكم النافعة

محمد محمد طه أمين
28-01-14, 01:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله


· (قليل من التوفيق خير من كثير من العلم) قال العجلوني في كشف الخفا2/115 طبعة هنداوي.

ذكره في الإحياء، وقال العراقي لم أجد له أصلا، وذكره صاحب الفردوس عن أبي الدرداء، لكن قال العقل بدل العلم، ولم يخرجه ولده في مسنده انتهى.

وقال القاري وتعقبه بعض المتأخرين بأن ما ذكر في الفردوس رواه ابن عساكر عن أبي الدرداء ورواه الطبراني عن ابن عمرو بلفظ قليل الفقه خير من كثير العبادة).

قلت: حديث ابن عمر لا يصلح شاهدا للمعنى المذكور.

وأما حديث أبي الدرداء فأخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق60/348 قال : أخبرنا أبو نصر محمد بن حمد بن عبد الله الكبريتي نا أبو بكر أحمد بن الفضل الباطرقاني الإمام إملاء نا أبو بكر أحمد بن محمد بن واصل السوسي قدم علينا سنة ست وتسعين وثلاثمائة أنا أبو نصر منصور بن محمد بن أحمد بن حرب ببخارى أنبأ أبو الحسن موسى بن جعفر بن أحمد بن عثمان بن فراس ببغداد نا عثمان بن محمد ابن عثمان بحلب نا إبراهيم بن محمد الآمدي الأنصاري وكان يسكن حران نا عتاب بن بشير عن ثابت بن عجلان عن عطاء عن أبي الدرداء قال قال النبي (صلى الله عليه وسلم) قليل التوفيق خير من كثير العقل والعقل في أمر الدنيا مضرة والعقل في الدين مسرة).

وفي سنده: عثمان بن محمد لعله العثماني أحد الضعفاء راوية للموضوعات والعجائب تاريخ الإسلام8/243

إبراهيم الآمدي لعله الخواص: أحاديثه موضوعه.

وعتاب صدوق يخطئ.



· حديث "هم المتمسكون بما أنتم عليه اليوم"
(قال العراقي) يقوله في وصف الغرباء، لم أر له أصلا.

هذا جزء من حديث عبد الله بن عمرو

أخرجه ابن وضاح في البدع و النهي عنها (70): (نا محمد بن يحيى نا أسد بن موسى حدثني عدي بن الفضل عن محمد بن عجلان عن عبد الرحمن عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

إن من بعدكم أياما الصابر فيها المتمسك بما أنتم عليه اليوم له أجر خمسين منكم قيل يا رسول الله منهم قال بل منكم).



قلت: إسناده ضعيف جدا من أجل:

عدي بن الفضل: متروك الحديث

قال فيه ابن معين و قد سئل هل يكتب حديثه قال: لا ولا كرامة ليس بشيء.

و تركه غير واحد من الأئمة كأبي حاتم و أبي زرعة الرازيين و النسائي.

قال ابن حبان في المجروحين (2/ 187): (كان ممن كثر خطؤه حتى ظهر المناكير في حديثه فبطل الاحتجاج بروايته).

و قال ابن عدي في الكامل (و لعدي بن الفضل أحاديث صالحة عن شيوخ البصرة مثل أيوب السختياني ويونس بن عبيد وغيرهما مناكير مما لا يحدث به عنهم غيره).

· حديث "بني الدين على النظافة"
(قال العراقي) لم أجده هكذا. وفي الضعفاء لابن حبان من حديث عائشة "تنظفوا فإن الإسلام نظيف" وللطبراني في الأوسط بسند ضعيف جدا من حديث ابن مسعود "النظافة تدعو إلى الإيمان".



قلت: جاء في الفتح الكبير في ضم الزيادة للجامع الصغير رقم (5469) ((تَنَظَّفُوا بِكُلِّ مَا اسْتَطَعْتُمْ فإنَّ الله تَعالى بَنَى الإِسْلاَمَ على النَّظافَةِ ولَنْ يَدْخُلَ الجَنَّةَ إلاَّ كُلُّ نَظِيفٍ)) (أَبُو الصعاليك الطرطوسي!(كذا) فِي جزئه) عَن أبي هُرَيْرَة.

قال العلامة الألباني في الضعيقة (3264) موضوع

علقه الرافعي في "تاريخ قزوين" (1/ 176) من طريق أبي الصعاليك محمد بن عبيد الله بن يزيد الطرسوسي في "جزء من حديثه": حدثنا أبو علي الحسن بن محمد: حدثنا إسحاق بن شاهين الواسطي: حدثنا محمد بن يعلى الكوفي: حدثنا عمر بن صبح عن أبي سهل عن الحسن عن أبي هريرة؛ قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ... فذكره.

قلت: وهذا موضوع؛ آفته عمر بن صبح؛ قال الحافظ:

"متروك، كذبه ابن راهويه".

ومحمد بن يعلى الكوفي ضعيف.

وأبو علي الحسن بن محمد لم أعرفه. وكذلك أبو الصعاليك الطرسوسي، وإليه عزاه السيوطي في "الجامع الكبير" وقال فيه:

"وسنده واه".
ووقع في "الفتح الكبير" (الطرطوسي) وهو خطأ، لا أدري أهو من الطابع أم من مؤلفه؟ )) أهـ.

محمد محمد طه أمين
28-01-14, 01:24 AM
· حديث "هلاك أمتي عالم فاجر وعابد جاهل وشر الشرار شرار العلماء، وخير الخيار خيار العلماء"
(قال العراقي) أخرجه الدارمي من رواية الأحوص بن حكيم عن أبيه مرسلا بآخر الحديث نحوه وقد تقدم ولم أجد صدر الحديث.
قلت: الحديث علقه ابن عبد البر في الجامع1/346 طبعة الريان قال: ومن حديث ابن وهب: أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "هلاك أمتي: عالم فاجر وعابد جاهل، وشر الشر أشرار العلماء، وخير الخير خيار العلماء".
وروى ابن عدي في الكامل 2/ 168، والديلمي(3249) وابن عساكر في تاريخ دمشق 10/ 171، وفي جزء ذم من لا يعمل بعلمه "3" ص28-30. وذكره الذهبي في الميزان 1/ 311-313، عن أبي أمامة مرفوعًا: "رب عابد جاهل، ورب عالم فاجر، فاحذروا الجهال من العباد، والفجار من العلماء، فإن أولئك فتنة الفتناء". وفي سنده: بشر بن إبراهيم: وضاع. وانظر الميزان 1/ 311-313. ورواه ابن عدي 6/ 441 من طريق عمر بن موسى، عن خالد بن معدان به. وعمر: متروك الحديث. ذاهب الحديث، كان يضع الحديث. انظر الجرح 3/ 133، والميزان 3/ 244. ورواه الحاكم 4/ 315 عن أنس مرفوعًا: "يكون في آخر الزمان عباد جهال وعلماء فساق". وفي سنده: يوسف بن عطية: متروك، انظر الميزان 4/ 468-470، التهذيب 11/ 419.
وروى شطره الأخير الدارمي في السنن(370) وسنده واه.

حديث: (قال - صلى الله عليه وسلم - من أقل ما أوتيتم اليقين وعزيمة الصبر ومن أعطى حظه منهما لم يبال ما فاته من قيام الليل وصيام النهار)
· قال العراقي: لم أجد له أصلاً في الأحاديث المرفوعة هكذا اهـ.
قلت هذا علقه صاحب قوت القلوب فقال روى شهر بن حوشب الأشعري عن أبي أمامة الباهلي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال من أقل ما أوتيتم اليقين وعزيمة الصبر ومن أعطى حظه منهما ما لم يبال ما فاته من قيام الليل وصيام النهار ولأن تصبروا على مثل ما أنتم عليه أحب إلي من يوافيني كل امرئ منكم بمثل عمل جميعكم ولكن أخاف أن تفتح عليكم الدنيا بعدي فينكر بعضكم بعضاً وينكركم أهل السماء عند ذلك فمن صبر واحتسب ظفر بكمال ثوابه ثم قرأ ما عندكم ينفد وما عند الله باق وليجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون اهـ
يتبع

محمود أحمد المصراتي
29-01-14, 03:04 PM
جزاكم الله خيرا

محمد محمد طه أمين
29-01-14, 11:22 PM
بارك الله فيك أخي الكريم وجزاك الله خيرا

حسين بن محمد امير
30-01-14, 02:07 PM
جزاكم الله خيرا

أبو عبد الرحمن بن عبد الفتاح
30-01-14, 06:29 PM
بارك الله فيك

محمد محمد طه أمين
30-01-14, 11:51 PM
جزى الله اخوي الكريمين حسين وأبو عبد الرحمن على مرورهما واسال الله الاخلاص والعون
فكم هو الأمر شاق.

محمد محمد طه أمين
01-02-14, 12:10 PM
· حديث: (قال - صلى الله عليه وسلم - من أقل ما أوتيتم اليقين وعزيمة الصبر ومن أعطى حظه منهما لم يبال ما فاته من قيام الليل وصيام النهار) قال العراقي: لم أجد له أصلاً في الأحاديث المرفوعة هكذا اهـ.

قلت: هذا علقه صاحب قوت القلوب1/326 و2/33 فقال: روى شهر بن حوشب الأشعري عن أبي أمامة الباهلي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال من أقل ما أوتيتم اليقين وعزيمة الصبر ومن أعطى حظه منهما لم يبال ما فاته من قيام الليل وصيام النهار ولأن تصبروا على مثل ما أنتم عليه أحب إليَّ من أن يوافيني كل امرئ منكم بمثل عمل جميعكم ولكن أخاف أن تفتح عليكم الدنيا بعدي فينكر بعضكم بعضاً وينكركم أهل السماء عند ذلك فمن صبر واحتسب ظفر بكمال ثوابه، ثم قرأ: (( ما عندكم ينفد وما عند الله باق وليجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون)) اهـ

· حديث: "قيل يا رسول الله: أي الأعمال أفضل؟ قال: اجتناب المحارم ولا يزال فوك رطبا من ذكر الله تعالى، قيل: فأي الأصحاب خير؟ قال صلى الله عليه وسلم: صاحب إن ذكرت الله أعانك، وإن نسيته ذكرك، قيل: فأي الأصحاب شر؟ قال صلى الله عليه وسلم: صاحب إن نسيت لم يذكرك، وإن ذكرت لم يعنك، قيل: فأي الناس أعلم؟ قال صلى الله عليه وسلم: أشدهم لله خشية، قيل: فأخبرنا بخيار نجالسهم، قال صلى الله عليه وسلم: الذين إذا رؤوا ذكر الله تعالى، قيل: فأي الناس شر؟ قال صلى الله عليه وسلم: اللهم غفرا، قالوا: أخبرنا يا رسول الله قال: العلماء إذا فسدوا"
(قال العراقي): لم أجده هكذا بطوله، وفي زيادات الزهد لابن المبارك من حديث الحسن مرسلا "سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل؟ قال: أن تموت يوم تموت ولسانك رطب من ذكر الله تعالى". وللدارمي من رواية الأحوص بن حكيم عن أبيه مرسلا "ألا إن شر الشر شرار العلماء وإن خير الخير خيار العلماء" وقد تقدم)) أهـ.
قلت: علقه صاحب القوت1/246 فقال : قد رُوِّينا حديثاً مقطوعاً عن سفيان عن مالك بن مغول قال: قيل يا رسول الله أي العمل أفضل؟ قال: اجتناب المحارم ولايزال فوك رطباً من ذكر الله تعالى، قيل: يا رسول الله فأي الأصحاب خير؟ قال: صاحب إن ذكرت أعانك وإن نسيت ذكرك، قيل: فأي الأصحاب شر؟ قال: صاحب إن سكت لم يذكرك وإن ذكرت لم يعنك، قال: فأي الناس أعلم؟ قال: أشدهم لله تعالى خشية، قال فاخبرنا بخيارنا نجالسهم قال: الذين إذا رأوا ذكر الله تعالى قالوا: فأي الناس شر يا رسول الله؟ قال: اللهم اغفرا قالوا أخبرنا يا رسول الله قال: العلماء إذا فسدوا)). وهذا خبر معضل.
وكذا ورد من مرسل الحسن البصري أخرجه ابن أبي الدنيا في الإخوان رقم (42) - حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ الْأَزْدِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُحَارِبِيُّ، عَنْ مَالِكِ بْنِ مِغْوَلٍ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُّ الْأَصْحَابِ خَيْرٌ؟ قَالَ: «صَاحِبٌ إِذَا ذَكَرْتَ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَعَانَكَ وَإِذَا نَسِيتَهُ ذَكَّرَكَ» . قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، دُلَّنَا عَلَى خِيَارِنَا نَتَّخِذْهُمْ أَصْحَابًا وَجُلَسَاءَ قَالَ: «نِعْمَ الَّذِينَ إِذَا رُؤُوا ذُكِرَ اللَّهُ».
فيه: المحاربي: عبد الرحمن ذكره ابن حجر في اللسان9/357 ورمز له أنه ممن تكلم فيه بلا حجة.
قلت: ذكره ابن سعد في الطبقات6/392 وقال ثقة كثير الغلط، وممن بين هذا الإمام يحيى بن معين فقال كما في ديوان الضعفاء: (( له عن المجهولين مناكير". فالخلاصة الحديث ضعيف.

· حديث: "إن أكثر الناس أمانا يوم القيامة أكثرهم خوفا في الدنيا وأكثر الناس ضحكا في الآخرة أكثرهم بكاء في الدنيا، وأشد الناس فرحا في الآخرة أطولهم حزنا في الدنيا". (قال العراقي): لم أجد له أصلا.

قلت: علقه صاحب القوت1/261 فقال: وحدث يوسف بن عطية عن محمد بن عبد الرحمن الخراز قال: فقد الحسن عامر بن عبد الله العنبري فقال: اذهبوا بنا إلى أبي عبد الله فأتاه الحسن فإذا عامر في بيت قد لف رأسه وليس إلا رمل فقال له الحسن: يا أبا عبد الله لم نرك منذ أيام، فقال: إني كنت أجلس هذه المجالس فأسمع تخليطاً وتغليظاً وانّي كنت أسمع مشيختنا فيما يروون عن نبيينا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه كان يقول إن أصفى الناس إيماناً يوم القيامة أكثرهم فكرة في الدنيا وأكثر الناس ضحكاً في الجنة أكثرهم بكاءً في الدنيا وأشد الناس فرحاً في الآخرة أطولهم حزناً في الدنيا فوجدت البيت أخلى لقلبي وأقدر لي من نفسي على ما أريد منها، قال الحسن: أما إنه لم يعن مجالسنا هذه إنما عنى مجالس القصاص في الطرق الذين يخلطون ويغلطون ويقدمون ويؤخرون)). وهذا سند ضعيف فيه علل: يوسف بن عطية لعله الصفار وهو ومتروك.
ومحمد بن عبد الرحمن الخراز: لم أعرفه (فليحرر).
وجهالة المشيخة، إلا أن يكونوا من الصحابة فقد روى عن بعضهم.
وله طريق أخر أخرجه ابو نعيم في الحلية2/93 حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ حَمْدَانَ، ثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدٍ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنْ حَرْبٍ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: كَانَ لِعَامِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ قَيْسٍ مَجْلِسٌ فِي الْمَسْجِدِ فَتَرَكَهُ حَتَّى ظَنَنَّا أَنَّهُ قَدْ ضَارَعَ أَصْحَابَ الْأَهْوَاءِ قَالَ: فَأَتَيْنَاهُ فَقُلْنَا لَهُ: كَانَ لَكَ مَجْلِسٌ فِي الْمَسْجِدِ فَتَرَكْتَهُ قَالَ: «إِنَّهُ لَمَجْلِسٌ كَثِيرُ اللَّغَطِ وَالتَّخْلِيطِ» قَالَ: فَأَيْقَنَّا أَنَّهُ قَدْ ضَارَعَ أَصْحَابَ الْأَهْوَاءِ فَقُلْنَا: مَا تَقُولُ فِيهِمْ قَالَ: وَمَا عَسَى أَنْ أَقُولَ فِيهِمْ رَأَيْتُ نَفَرًا مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَصَحِبْتَهُمْ فَحَدَّثُونَا أَنَّ «أَصْفَى النَّاسِ إِيمَانًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَشَدُّهُمْ مُحَاسَبَةً لِنَفْسِهِ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّ أَشَدَّ النَّاسِ فَرَحًا فِي الدُّنْيَا أَشَدُّهُمْ حُزْنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَإِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ ضَحِكًا فِي الدُّنْيَا أَكْثَرُهُمْ بُكَاءً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَحَدَّثُونَا أَنَّ اللهَ تَعَالَى فَرَضَ فَرَائِضَ وَسَنَّ سُنَنًا وَحَّدَ حُدُودًا فَمَنْ عَمِلَ بِفَرَائِضِ اللهِ وَسُنَنِهِ وَاجْتَنَبَ حُدُودَهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ بِغَيْرِ حِسَابٍ وَمَنْ عَمِلَ بِفَرَائِضِ اللهِ وَسُنَنِهِ وَرَكِبَ حُدُودَهُ ثُمَّ تَابَ اسْتَقْبَلَ الشَّدَائِدَ وَالزَّلَازِلَ وَالْأَهْوَالَ ثُمَّ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ وَمَنْ عَمِلَ بِفَرَائِضِ اللهِ وَسُنَنِهِ وَرَكِبَ حُدُودَهُ ثُمَّ مَاتَ مُصِرًّا عَلَى ذَلِكَ لَقِيَ اللهَ مُسْلِمًا إِنْ شَاءَ غَفَرَ لَهُ وَإِنْ شَاءَ عَذَّبَهُ» قَالَ الشَّيْخُ رَحِمَهُ اللهُ: كَذَا رَوَاهُ عَامِرُ مَوْقُوفًا وَهَذِهِ الْأَلْفَاظُ رُوِيَتْ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرْفُوعَةً مِنْ غَيْرِ جِهَةٍ مِنْ حَدِيثِ أَبِي الدَّرْدَاءِ، وَأَبِي ثَعْلَبَةَ، وَعُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ وَغَيْرِهِمْ)). وكذا أخرجه عبد الله بن أحمد في زوائد الزهد (1253) وهذا سند حسن. لولا حرب فإنه روى عن الحسن ثلاثة منهم واحد ثقة وهو حرب بن شداد
وأخر صدوق يخطئ وهو حرب بن سريج.
وثالث صدوق يهم وهو حرب بن أبي العالية.
وله طريق اخر عند البلاذري في أنساب الأشراف13/18 قال : حَدَّثَنَا أَحْمَدُ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى عَنْ عَوْنِ بْنِ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ أَشْيَاخًا يُحَدِّثُونَ أَنَّ عَامِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ الَّذِي كَانَ يُقَالُ لَهُ عَامِرُ بْنُ عَبْدِ قَيْسٍ كَانَ لَهُ مَجْلِسٌ يَجْلِسُ فِيهِ إِلَيْهِ، وَفِيمَنْ يَجْلِسُ إِلَيْهِ الحسن، وأنه قعد في بيته فَخَشُوا عَلَيْهِ الزَّيْغَ فَأَتَوْهُ فِي بَيْتِهِ فَقَالُوا: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ تَرَكْتَ مَجْلِسَكَ الَّذِي كُنْتَ تَجْلِسُ فِيهِ، فَقَالَ: إِنَّ مَجْلِسَكُمْ ذَاكَ كَثِيرُ التَّخْلِيطِ وَالأَغَالِيطِ، أَدْرَكْنَا نَاسًا مِنْ أَصْحَابِ مُحَمَّد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَحَدَّثُونَا أَنَّ أَكْمَلَ النَّاسِ إِيمَانًا أَشَدُّهُمْ مُحَاسَبَةً لِنَفْسِهِ فِي الدُّنْيَا، وَأَنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ ضَحِكًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ بُكَاءً فِي الدُّنْيَا، وَأَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ فَرَحًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَطْوَلُهُمْ حُزْنًا فِي الدُّنْيَا)). وهذا سند فيه جهالة.

وله طريق أخر عند ابن عساكر في التاريخ26/4 : أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام الرازي أنا أبو الحسن مزاحم بن عبد الوارث بن إسماعيل البصري نا محمد بن زكريا الغلابي حدثتني حميدة بنت رزيق المجاشعية قالت حدثني أبي قال: كان عامر يأتي الحسن فيجلس إليه ثم تركه فجاءه الحسن يوما وأصحابه فدخلوا عليه فقال له الحسن يا أبا عبد الله لم تركت مجلسنا أرابك منا شئ فنعتبك قال: لا ولكني سمعت أصحاب النبي (صلى الله عليه وسلم) يقولون قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إن أطولكم حزنا في الدنيا أطولكم فرحا في الآخرة وإن أكثركم شبعا في الدنيا لأكثركم جوعا في الآخرة " فوجدت البيت أهلا لقلبي وأقدر لي على ما أريد مني فخرج وهو يقول: هو والله أفقه منا وروي أتم من هذا ولم يرفع إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
وهذا سند باطل: الغلابي قال الدارقطني: يضع الحديث، وحميدة وأبوها لم أعرفهما. والحديث محفوظ بالوقف لا الرفع.
وله طريق أخر عنده: أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن البروجردي أنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق أنا محمد بن عبد الله بن باكوية نا عبد الواحد بن بكر الورثاني نا أبو بكر أحمد بن سعيد الخزاز بموقان نا عبد الرحمن بن محمد بن سعدان نا أحمد بن المقدام نا حماد بن واقد نا عبد الرحمن الحداد عن الحسن البصري قال:
كان لعامر بن قيس مجلس في المسجد الجامع فكنا نجتمع إليه ففقدناه أياما حتى حسبنا أن يكون قد صارع أصحاب الأهواء فاتبعناه في أهله فقلنا يا أبا عبد الله تركت أصحابك وجلست ها هنا وحدك فقال إنه مجلس كثير الأغاليط والتخليط فلما كان هذا حققنا الذي كنا ظنناه به فقلنا يا أبا عبد الله وإذا كان هكذا فما تقول فيهم قال وما عسى أن أقول فيهم لقيت ناسا من أصحاب محمد (صلى الله عليه وسلم) فأخبروني أن أخلص الناس إيمانا يوم القيامة أشدهم محاسبة في الدنيا لنفسه وإن أشد الناس فرجا يوم القيامة أشدهم حزنا في الدنيا وإن اكثر الناس ضحكا يوم القيامة أكثرهم بكاء في الدنيا وأخبروني أن الله عز وجل فرض فرائض وسن سننا وحد حدودا فمن عمل بفرائض الله وسننه واجتنب حدوده أدخله الجنة بغير حساب ومن عمل بفرائض الله وسنته وارتكب حدوده ثم تاب ثم ارتكب ثم تاب ثم ارتكب ثم تاب ثم ارتكب استقبل أهوال يوم القيامة وزلازلها وشدائدها ثم يدخله [الله] الجنة ومن عمل بفرائض الله وسننه وارتكب حدوده لقي الله يوم القيامة وهو عليه غضبان فإن شاء عذبه وإن شاء غفر له قال وقمنا من عنده وخرجنا )).
وهذا سند مظلم معظمه مجاهيل، وفيه حماد بن واقد منكر الحديث كما قال البخاري، ولينه فقط أبو زرعة وأبو حاتم!!
فخلاصة الحديث أنه ضعيف لا يتقوى بهذه الطرق.

· حديث "إن المسجد لينزوي من النخامة كما تنزوي الجلدة على النار"
(قال العراقي) لم أجد له أصلا.

قلت هذا اللفظ ورد عن أبي هريرة موقوفا عليه عند ابن أبي شيبة وعبد الرزاق وابن شبة في تاريخ المدينة.

ووللحديث شاهد عن أنس بن مالك: ((إِذَا هَمَّ الْعَبْدُ أَنْ يَبْزُقَ فِي الْمَسْجِدِ اضْطَرَبَتْ أَرْكَانُهُ وَانْزَوَى كَمَا تَنْزَوِي الْجِلْدَةُ فِي النَّارِ فَإِنْ هُوَ ابْتَلَعَهَا أَخْرَجَ اللَّهُ مِنْهُ اثْنَيْنِ وَسَبْعِينَ دَاءً وَكَتَبَ لَهُ بِهَا أَلْفَ أَلْفِ حَسَنَةٍ )) أخرجه الديلمي في الفردوس(1145) وقال ابن عراق في تنزيه الشريعة2/115 طبعة الكتب العلمية : ((فِي سَنَده من لم أعرفهُ )) .

محمد محمد طه أمين
05-02-14, 12:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله

· حديث: "من وهن علم الرجل ولوعه في الماء في التطهير"
(قال العراقي) لم أجد له أصلا.
قلت: ظاهر كلام الغزالي أنه ليس بحديث.
قلت وهذا اللفظ: أخرجه أبو عبيد في الطهور رقم(123) حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو عُبَيْدٍ ثنا هُشَيْمٌ، قَالَ: أَخْبَرَنَا الْعَوَّامُ، عَنْ مُحَارِبِ بْنِ دِثَارٍ , قَالَ: كَانَ يُقَالَ: «مِنْ وَهَنِ عِلْمِ الرَّجُلِ وُلُوعُهُ بِالْمَاءِ فِي الطَّهُورِ» .
وسنده صحيح.
حديث "ادهنوا غبا"
· (قال العراقي) قال ابن الصلاح لم أجد له أصلا وقال النووي غير معروف وعند أبي داود والترمذي والنسائي من حديث عبد الله بن مغفل "النهي عن الترجل إلا غبا" بإسناد صحيح.

قلت: قال أبو أحمد العسكري في تصحيفات المحدثين1/360 وَمِمَّا صَحَّفوا فِيهِ قَدِيما مَا حَدَّثَنِي بِهِ هِبَةُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الأَصْبَهَانِيُّ حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عُلْوِيَّةَ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عِيسَى حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ الزِّبْرِقَانِ عَنْ حَفْصِ بْنِ عِمْرَانَ عَنْ حَبِيبِ ابْن أَبِي ثَابِتٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ادَّهِنُوا غِبًّا يُرْوَى أَنَّ بَعْضَ النَّقَلَةِ رَوَاهُ اذْهَبُوا عَنَّا)).
وفي كتاب أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي1/91 : وحكى لنا أبو بكر ابن عبد الباقي البزاز صحف رجل فقال حدثنا سقنان البوري عن جلد المجدا عن اتش عن النبي صلى الله عليه و سلم قال: (( اذهبوا عنا أراد سفيان الثوري عن خالد الحذاء عن أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ادهنوا غبا )).
وفي كتاب الحاكم معرفة علوم الحديث1/147 : سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ يَحْيَى الذُّهْلِيَّ يَقُولُ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدُوسِ الْمُقْرِئَ يَقُولُ: قَصَدْنَا شَيْخَنَا، لِنَسْمَعَ مِنْهُ، وَكَانَ فِي كِتَابِهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «ادَّهِنُوا غِبًّا» فَقَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اذْهَبُوا عَنَّا» .

عمرو بن الحسن المصري
05-02-14, 05:14 PM
السلام عليكم

بارك الله فيكم وجزاكم خيرًا على هذا المجهود العظيم.

محمد محمد طه أمين
05-02-14, 05:18 PM
السلام عليكم

بارك الله فيكم وجزاكم خيرًا على هذا المجهود العظيم.
وفيك بارك ربي أخي الفاضل عمرو ورزقنا واياكم العلم النافع والعمل الصالح ورزقنا رضاه تعالى انه بكل جميل كفيل وهو حسبنا ونعم الوكيل

محمد محمد طه أمين
09-02-14, 02:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله

· حديث : "إن العبد إذا قام في الصلاة رفع الله سبحانه الحجاب بينه وبين عبده وواجهه بوجهه وقامت الملائكة من لدن منكبيه إلى الهواء بصلاته ويؤمنون على دعائه ـ وإن المصلي لينثر عليه البر من عنان السماء إلى مفرق رأسه وينادي مناد: لو علم هذا المناجى ما التفت. وإن أبواب السماء تفتح للمصلين. وإن الله عز وجل يباهي ملائكته بعبده المصلي"
· (قال العراقي) لم أجده.

قلت : أخرجه البيهقي في شعب الإيمان من قول كعب الأحبار رقم:" 2857 - أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللهِ الْحُسَيْنُ بْنُ الْحَسَنِ الْغَضَائِرِيُّ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الدَّقَّاقُ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْبَلْخِيُّ، حَدَّثَنَا شُجَاعُ بْنُ أَشْرَسَ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْغَفُورِ، عَنْ هَمَّامٍ، عَنْ كَعْبٍ، قَالَ: " مَا مِنْ مُؤْمِنٍ يَقُومُ مُصَلِّيًا إِلَّا تَنَاثَرَ عَلَيْهِ الْبِرُّ أَكْثَرَ مَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْعَرْشِ، وَوُكِّلَ بِهِ مَلَكٌ يُنَادِي: يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ تَعَلَمُ مَا لَكَ فِي صَلَاتِكِ وَمَنْ تُنَاجِي مَا الْتَفَتَّ " .
وجاء في كتاب الدراية في تخريج أحاديث الهداية للحافظ ابن حجر رقم(232) – حَدِيث:" لَو علم الْمُصَلِّي من يُنَاجِي مَا الْتفت" ابْن حبَان فِي تَرْجَمَة عباد بن كثير الرَّمْلِيّ من الضُّعَفَاء (المجروحين2/170) عَن حَوْشَب عَن الْحسن عَن أنس رَفعه: الْمُصَلِّي يَتَنَاثَر عَلَى رَأسه الْخَيْر من عنان السَّمَاء إِلَى مفرق رَأسه وَملك يُنَادي لَو يعلم هَذَا العَبْد من يُنَاجِي ماانفتل" .
ثم ساق له عدة شواهد تقصر عن المذكور.
قال الزيلعي في نصب الراية2/88 : ((وَعَبَّادُ بْنُ كَثِيرٍ هَذَا رَوَى عَنْ الثَّوْرِيِّ، وَعَنْهُ يَحْيَى بْنُ يَحْيَى، كَانَ ابْنُ مَعِينٍ يُوَثِّقُهُ، وَهُوَ عِنْدِي لَا شَيْءَ فِي الْحَدِيثِ، وَلَيْسَ هَذَا بِعَبَّادِ بْنِ كَثِيرٍ الثَّقَفِيِّ، سَاكِنِ مَكَّةَ، وَمِنْ النَّاسِ مَنْ جَعَلَهُمَا وَاحِدًا، وَفِيهِ نَظَرٌ، فَإِنَّ الثَّقَفِيَّ مَاتَ قَبْلَ الثَّوْرِيِّ، وَأَبَى الثَّوْرِيُّ أَنْ يَشْهَدَ جِنَازَتَهُ، وَيَحْيَى بْنُ يَحْيَى كَانَ طِفْلًا صَغِيرًا، انْتَهَى)).

ثم وقفت عليه من قول عباد بن كثير أخرجه محمد بن نصر المروزي في تعظيم قدر الصلاة(160) وفي التهجد(421) قال: ثنا الفضل بن موسى ثنا إبراهيم بن بشار ثنا سفيان عن عباد قوله . وهذا أشبه من المرفوع.


وكذا ورد مرسلا عن الحسن البصري : أخرجه عبد الرزاق (150) ثنا ابن عيينة عن رجل من الأنصار عن الحسن مرسلا، وهذا منكر للتفرد والجهالة.


وله طريق أخر عند أبي الليث السمرقندي في تنبيه الغافلين(858) وفيه المسيب بن شريك متروك.
والله أعلم

محمد محمد طه أمين
10-02-14, 05:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله

· حديث: " قال الله تعالى لا ينجو مني عبدي إلا بأداء ما افترضت عليه".
(قال العراقي) لم أجده.
قلت: وجدته عن حسان بن عطية حديثا إلهيًا أخرجه ابن المبارك في الزهد(1032/ زوائد المروزي ونعيم بن حماد) عن مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ الْمِصِّيصِيُّ، عَنِ الْأَوْزَاعِيِّ، عَنْ حَسَّانَ بْنِ عَطِيَّةَ قَالَ: " قَالَ اللَّهُ: لَا يَنْجُو مِنِّي عَبْدِي إِلَّا بِأَدَاءِ مَا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ....)).
وفي سنده محمد بن كثير الصنعاني المصيصي صدوق كثير الغلط، قال الإمام أبو أحمد بن عدى : له روايات عن معمر ، و الأوزاعى خاصة عداد لا يتابعه عليها أحد .
وله شاهد أخر عن طاوس أخرجه أبو داود في الزهد(5) قَالَ نا عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ، قَالَ: نا بَقِيَّةُ، قَالَ: ني حَبِيبٌ يَعْنِي ابْنَ صَالِحٍ قَالَ: نا أَبُو الْوَفَاءِ، عَنْ طَاوُسٍ الْيَمَانِيِّ، قَالَ: " إِنِّي لَأَجِدُ فِي بَعْضِ الْكُتُبِ الَّذِي أَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى: لَنْ يَنْجُوَ مِنِّي عَبْدٌ إِلَّا بِأَدَاءِ مَا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ....)). وفيه من لم أعرفه.


· * حديث ابن عباس وأبي هريرة: "من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أو يوم الجمعة أعطي نورا من حيث يقرؤها إلى مكة وغفر له إلى يوم الجمعة الأخرى وفضل ثلاثة أيام وصلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصح وعوفي من الداء والدبيلة([1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftn1)) وذات الجَنْب والبرص والجذام وفتنة الدجال".
(قال العراقي) لم أجده من حديثهما.

قلت: ذكره في قوت القلوب1/122 قال: وروى ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس وأبي هريرة قالا: قال رسول اللَّه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وذكره.
ثم وقفت عليه عند إسماعيل بن أبي زياد في تفسيره كما في نتائج الأفكار (5/ 44)، - ومن طريقه المستغفري في فضائل القرآن وهو عنده برقم 818- أخبرنا أحمد بن محمد، حَدَّثَنا محمد بن جعفر، حَدَّثَنا أبو بكر محمد بن عمر بن حزر بهمدان، حَدَّثَنا إبراهيم بن محمد بن فيرة الأصبهاني، حَدَّثَنا الحسين بن القاسم، حَدَّثَنا إسماعيل بن أبي زياد الشامي عن ابن جريج عن عطاء، عَن أبي هريرة وابن عباس رضي الله عنهما قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أعطي نورا من حيث يقرأها إلى مكة وغفر له إلى الجمعة الأخرى وفضل ثلاثة أيام وصلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح وعوفي من الداء والدبيلة وذوات الجنب والبرص والجذام والجنون وفتنة الدجال)). وفي سنده كذاب كما سيأتي.
وقد ورد ذلك من حديث ابن عباس وحده عند الديلمي، قال ابن عراق في تنزيه الشريعة1/302 : (مي) من حَدِيث ابْن عَبَّاس، وَفِيه إِبْرَاهِيم بن مُحَمَّد الطيان، عَن الْحُسَيْن بن الْقَاسِم عَن إِسْمَاعِيل بن زِيَاد، ظلمات بَعْضهَا فَوق بعض (قلت) أوردهُ الْغَزالِيّ فِي الْإِحْيَاء من حَدِيث ابْن عَبَّاس وَأبي هُرَيْرَة، وَعَزاهُ الْعِرَاقِيّ فِي تَخْرِيجه الْكَبِير إِلَى الديلمي من حَدِيث ابْن عَبَّاس، وَأعله بِمن ذكر، وَأما فِي الصَّغِير فَقَالَ: لم أَجِدهُ من حَدِيثهمَا، وللبيهقي نَحوه من حَدِيث أبي سعيد انْتهى )).
وقال الفتني في تذكرة الموضوعات1/78 : فِيهِ إِسْمَاعِيل كَذَّاب وآخران مجروحان)).


* حديث أبي هريرة "من صلى أربع ركعات بعد زوال الشمس يحسن قراءتهن وركوعهن وسجودهن صلى معه سبعون ألف ملك يستغفرون له حتى الليل. · (قال العراقي) ذكره عبد الملك بن حبيب بلاغا من حديث أبي مسعود ولم أره من حديث أبي هريرة .

قلت: ذكره المكي في قوت القلوب1/52 وقال: عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال وذكره .
ولم أقف على صدر الاسناد.


[1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftnref1))) دَاءٌ فِي الْبَطْنِ مِنْ فَسَادٍ يَجْتَمِعُ فِيهِ . وهو خراج ودمل كبير يظهر في الجوف فيقتل صاحبه غالبا .

أبو محمد بن عبد الفتاح
10-02-14, 07:58 PM
عمل قيم وجهد مشكور بارك الله فيكم أخانا الفاضل محمد

محمد محمد طه أمين
11-02-14, 12:52 AM
عمل قيم وجهد مشكور بارك الله فيكم أخانا الفاضل محمد

شكر الله لك شيخي الفاضل على مرورك وتحفيزك

ونتمنى مشاركاتكم النافعة ـ كما تعودتها منكم ـ في معالجة خلل ما. كلما سنحت لكم.

ونتمنى رؤية شي لكم من مشروعكم المبارك باذن الله حول التعليق على العلل لابن أبي حاتم.

أبو محمد بن عبد الفتاح
11-02-14, 10:27 AM
عفا الله عنكم أيها الشيخ الفاضل الحبيب محمد وما أنا إلا أخوكم أتدارس معكم وأستفيد منكم متَّعكم الله بالصحة والعافية وبِحَقٍّ فموضوعكم جِدُّ قَيِّم فليْتَكُم تجمعونه عند الإنتهاء منه في ملف وتنزلونه حتي تتيسر وتسهُل وتَعُم الإسفادة منه

محمد محمد طه أمين
12-02-14, 01:12 AM
اذا اشار سيدي قلت نعم

وأتمثل قول علي بن المديني الإمام الفحل : أمرني سيدي أحمد بن حنبل أن لا أحدث إلا من كتاب" أو كما قال .

وليتكم تجيبو طلب أخيكم في موضوع العلل بارك الله فيك.

أبو محمد بن عبد الفتاح
12-02-14, 01:39 AM
غفر الله لكم شيخُ محمد وبارك فيكم وجزاكم خيرا علي تواضعكم الجمِّ وخلقكم الرفيع وأسأله سبحانه لكم العلو والرفعة في الدنيا والآخرة وأبشر إن شاء الله

محمد محمد طه أمين
13-02-14, 12:30 AM
· حديث ابن عباس: "صلاة في مسجد المدينة بعشرة آلاف صلاة وصلاة في المسجد الأقصى بألف صلاة وصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة"

(قال العراقي): غريب لم أجده بجملته هكذا...)).

قلت :(( نقل الزركشي في أعلام المساجد عن الكبير للطبراني([1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftn1)) بسند فيه مقاتل عن الضحاك عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «صلاة في مسجدي هذا بعشرة آلاف صلاة، وصلاة في المسجد الحرام بعشرة أمثالها مائة ألف صلاة، وصلاة الرجل في بيت المقدس بألف صلاة، وصلاة الرجل في بيته حيث لا يراه أحد أفضل من ذلك كله» .
قلت: وهو ضعيف، ولم يورده الهيثمي في مجمعه في فضل الصلاة في المساجد الثلاث)) انتهى من وفاء الوفا للسمهودي 2/26 . وسنده مظلم.
وجاء في قوت القلوب 2/204 : رُوِّينا عن عطاء عن ابن عباس عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ثم ذكره)) ولم أقف على صدر الاسناد.

[1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftnref1))) قلت: (محمد طه): ليس يوجد في المطبوع ولا في مجمع الزوائد!

عبدالله العراقي
13-02-14, 07:01 PM
هل صح عن علي بن أبي طالب أنه قال : ( ما ألهم الله سبحانه عبداً الاستغفار وهو يريد أن يعذبه)؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :

فقد نشر في صفحة أحمد ديدات ومشاري العفاسي هذا الأثر عن علي بن أبي طالب

قال علي رضي الله عنه :" ما ألهم الله سبحانه عبداً الاستغفار وهو يريد أن يعذبه"

وهذا الأثر لا أصل له عن علي بن أبي طالب وإنما ذكره الغزالي في كتابه إحياء علوم الدين

والغزالي في هذا الكتاب ذكر الكثير من الأحاديث والآثار التي لا أصل لها ، حتى جمع بعض المتأخرين جزءً في الأحاديث المرفوعة التي لا أصل لها في إحياء علوم الدين

ولا حياة للدين بالأخبار المكذوبة والتي لا أصل لها

ولا أدرك السلف أبا حامد الغزالي لصنفوه في كبار المتروكين أو الوضاعين فحتى لو قلنا أنه لا يتعمد الكذب فإنه يجري على لسانه وهو لا يشعر

وقد فعل الغزالي في الأمة ما لم يفعله مئات الوضاعين من إفشاء الأخبار الباطلة

وذلك أن أهل الحديث في زمن السلف كانوا يأمرون بهجر روايات الكذابين ويفضحونهم ويشردون بهم كل مشرد

ويقولون ( لا تحل الرواية عن فلان ) والرواية عن فلان حرام

وأما في الأزمنة المتأخرة فتجد ابن الصلاح صاحب المقدمة المعروفة في المصطلح يعد الغزالي مع كل ما أفشاه في الأمة من البواطيل من الأئمة المجددين والله المستعان

وهذا إن لم يكن مكراً بالدين فهو جهل بحقيقة الإسلام وبمكانة علم الحديث، وضعف غيرة على سنة سيد المرسلين

قال الصغاني في الموضوعات :" ودين الإسلام أشرف من أن يؤخذ من كل جاهل عامي، أو يثبت بقول كل غافل غبي"

وهو أشرف من أن يجدده جاهل بالأخبار لا يفرق بين أصح الصحيح وأبطل الباطل

فلو أنه صنع هذا الصنيع مع سلامة في المعتقد لكان ذلك في حقه نقيصة عظيمة توجب له الثلب كلما ذكر ، فكيف وهو على اعتقاد فاسد من تصوف وتجهم بل وقبورية ووحدة وجود وفلسفة

وانظر إلى آثار ما أفشاه إلى يومنا هذا حيث تنتشر الآثار التي افترعها الغزالي من رأسه أكثر من الآثار التي صحت عن علي ورواها الثقات والله المستعان
هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
- See more at: http://alkulify.blogspot.com/2014/02/blog-post_7205.html#sthash.IZWP83jU.dpuf

محمد محمد طه أمين
14-02-14, 01:01 AM
[QUOTE=عبدالله العراقي;2051389]هل صح عن علي بن أبي طالب أنه قال : ( ما ألهم الله سبحانه عبداً الاستغفار وهو يريد أن يعذبه)؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :

فقد نشر في صفحة أحمد ديدات ومشاري العفاسي هذا الأثر عن علي بن أبي طالب

قال علي رضي الله عنه :" ما ألهم الله سبحانه عبداً الاستغفار وهو يريد أن يعذبه". QUOTE

يا أخي انت مولع بذكر الأسماء وهل العفاسي أو ديدات هم من افتروه؟ وكذا في الرابط الذي أشرت له من أمثال العريفي وعبد الكافي وغيرهم، وهم ما افتروها لكن اقتروها كما قال ابن الجوزي رحمه الله عن أحاديث الإحياء في مختصره له.
ومن حق السنة عليك التنبيه ويكفيك الاشارة بدلا من كثرة التلويح والتصريح ويكفيك أن تقول ما قال ابن الجوزي وغيره.

[QUOTE=عبدالله العراقي;2051389]
ولا أدرك السلف أبا حامد الغزالي لصنفوه في كبار المتروكين أو الوضاعين فحتى لو قلنا أنه لا يتعمد الكذب فإنه يجري على لسانه وهو لا يشعر

وقد فعل الغزالي في الأمة ما لم يفعله مئات الوضاعين من إفشاء الأخبار الباطلة

وذلك أن أهل الحديث في زمن السلف كانوا يأمرون بهجر روايات الكذابين ويفضحونهم ويشردون بهم كل مشرد

ويقولون ( لا تحل الرواية عن فلان ) والرواية عن فلان حرام QUOTE
اتقي الله يا عبد الله أنت تتقول بكلام ليس لك فيه سلف وهل قال فيه ابن تيمية وابن الجوزي وابن قدامة وغيرهم من أئمة الآسلام ما تفوهت به كفاك يا هذا لمزا وغمزا وانظر ماذا قلت في الآتي :
[QUOTE=عبدالله العراقي;2051389]
وأما في الأزمنة المتأخرة فتجد ابن الصلاح صاحب المقدمة المعروفة في المصطلح يعد الغزالي مع كل ما أفشاه في الأمة من البواطيل من الأئمة المجددين والله المستعان

وهذا إن لم يكن مكراً بالدين فهو جهل بحقيقة الإسلام وبمكانة علم الحديث، وضعف غيرة على سنة سيد المرسلين QUOTE
والله لا أجد لمغمزك لابن الصلاح إلا أن اقول حسبي الله وكفى.

وأأنت تقول هذا فقله على الديلمي صاحب الفردوس وقله على الطبرني في معاجمه وقله على البيهقي في شعبه.....الخ.
عفى الله عنك كن منصفا .

محمد محمد طه أمين
14-02-14, 01:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله

· حديث علي "إن الله يمجد نفسه كل يوم فيقول: إني أنا الله رب العالمين. إني أنا الله لا إله إلا أنا الحي القيوم. إني أنا الله لا إله إلا أنا العلي العظيم. إني أنا الله لا إله إلا أنا لم ألد ولم أولد. إني أنا الله لا إله إلا أنا العفو الغفور. إني أنا الله لا إله إلا أنا مبدئ كل شيء وإلي يعود. العزيز الحكيم الرحمن الرحيم مالك يوم الدين خالق الخير والشر خالق الجنة والنار الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يتخذ صاحبة ولا ولدا الفرد الوتر عالم الغيب والشهادة الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور الكبير المتعال المقتدر القهار الحليم الكريم أهل الثناء والمجد أعلم السر وأخفى القادر الرزاق فوق الخلق والخليقة"
(قال العراقي) بطوله لم أجد له أصلا.

قلت: ورد نحوه عن وهب بن منبه رواه عنه إدريس بن سنان أبو الياس بن بنت وهب :
أخرجه أبو نعيم في الحلية4/33 وأبو العباس أحمد بن عبد الواحد البخاري في جزئه رقم(14 ـ مخطوط) عن أَحْمَدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ مَعْبَدٍ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ عَمْرٍو الْبَزَّارُ، ثنا سَلَمَةُ بْنُ شَبِيبٍ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ صَالِحٍ، ثنا أَسَدُ بْنُ مُوسَى، عَنْ يُوسُفَ بْنِ زِيَادٍ، عَنْ أَبِي إلياس([1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftn1)) بْنِ [بنت]وَهْبِ بْنِ مُنَبِّهٍ، عَنْ وَهْبٍ، قَالَ: " إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ حِينَ فَرَغَ مِنْ خَلْقِهِ نَظَرَ إِلَيْهِمْ حِينَ مَشَوْا عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ فَقَالَ: أَنَا اللهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا، الَّذِي خَلَقْتُكَ بِقُوَّتِي، وَأَتْقَنْتُكَ بِحِكْمَتِي، حَقٌّ قَضَائِي، وَنَافِذٌ أَمْرِي، أَنَا أُعِيدُكَ كَمَا خَلَقْتُكَ، وَأُفْنِيكَ بِحِكْمَتِي حَتَّى أَبْقَى وَحْدِي، فَإِنَّ الْمُلْكَ وَالْخُلُودَ لَا يَحِقُّ إِلَّا لِي، أدْعُو خَلْقِي وَأَجْمَعُهُمْ لِقَضَائِي يَوْمَ يَخْسَرُ أَعْدَائِي، وَتَجِلُ الْقُلُوبُ مِنْ خَوْفِي، وَتَجِفُّ الْأَقْلَامُ مِنْ هَيْبَتِي، وَتَبْرَأُ الْآلِهَةُ مِمَّنْ عَبَدَهَا دُونِي "
قَالَ: وَذَكَرَ وَهْبُ بْنُ مُنَبِّهٍ: " أَنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ لَمَّا فَرَغَ مِنْ جَمِيعِ خَلْقِهِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَقْبَلَ يَوْمَ السَّبْتِ فَمَدَحَ نَفْسَهُ بِمَا هُوَ أَهْلُهُ، وَذَكَرَ عَظَمَتَهُ، وَجَبَرُوتَهُ، وَكِبْرِيَاءَهُ، وَسُلْطَانَهُ، وَقُدْرَتَهُ، وَمُلْكَهُ، وَرُبُوبِيَّتَهُ، فَأَنْصَتَ لَهُ كُلُّ شَيْءٍ، وَأَطْرَقَ لَهُ كُلُّ شَيْءٍ خَلَقَهُ، فَقَالَ: أَنا الْمَلِكُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا، ذُو الرَّحْمَةِ الْوَاسِعَةِ، وَالْأَسْمَاءِ الْحُسْنَى، أَنَا اللهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا، ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدِ، وَالْأَفْلَاكِ الْعُلَى، أَنَا اللهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا، ذُو الْمَنِّ، وَالطَّوْلِ، وَالْآلَاءِ، وَالْكِبْرِيَاءِ، أَنَا اللهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا، بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، مَلَأَتْ كُلَّ شَيْءٍ عَظَمَتِي، وَقَهَرَ كُلَّ شَيْءٍ مُلْكِي، وَأَحَاطَتْ بِكُلِّ شَيْءٍ قُدْرَتِي، وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عِلْمِي، وَوَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَتِي، وَبَلَغَ كُلَّ شَيْءٍ لُطْفِي، فَأَنَا اللهُ يَا مَعْشَرَ الْخَلَائِقِ فَاعْرِفُوا مَكَانِي، فَلَيْسَ فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا أَنَا، وَخَلْقِي كُلُّهُمْ لَا يَقُومُ وَلَا يَدُومُ إِلَّا بِي، وَيَنْقَلِبُ فِي قَبْضَتِي، وَيَعِيشُ فِي رِزْقِي، وَحَيَاتُهُ وَمَوْتُهُ وَبَقَاؤُهُ وَفَنَاؤُهُ بِيَدِي، فَلَيْسَ لَهُ مَحِيصٌ وَلَا مَلْجَأٌ غَيْرِي، لَوْ تَخَلَّيْتُ عَنْهُ إِذًا لَهَلَكَ كُلُّهُ، وَإِذًا لَكُنْتُ أَنَا عَلَى حَالِي، لَا يَنْقُصُنِي ذَلِكَ شَيْئًا، وَلَا يَزِيدُنِي، وَلَا يَهُدُّنِي فَقْدُهُ، وَأَنَا مُعْتَزٌّ بِالْعِزِّ كُلِّهِ فِي جَبَرُوتِي، وَمُلْكِي، وَبُرْهَانِي، وَنُورِي، وَسَعَةِ بَطْشِي، وَعُلُوِّ مَكَانِي، وَعَظَمَةِ شَأْنِي، فَلَا شَيْءَ مِثْلِي، وَلَا إِلَهَ غَيْرِي، وَلَا يَنْبَغِي لِشَيْءٍ خَلَقْتُهُ أَنْ يَعْدِلَ بِي، وَلَا يُنْكِرَنِي، فَكَيْفَ يُنْكِرُنِي مَنْ خَلَقْتُهُ يَوْمَ خَلَقْتُهُ عَلَى مَعْرِفَتِي، أَمْ كَيْفَ يُكَابِرُنِي مَنْ قَهَرَهُ مُلْكِي، فَلَيْسَ لَهُ خَالِقٌ، وَلَا بَاعِثٌ، وَلَا وَارِثٌ غَيْرِي، أَمْ كَيْفَ يُعِزُّنِي مَنْ نَاصِيَتُهُ بِيَدِي، أَمْ كَيْفَ يَعْدِلُ بِي مَنْ أُعَمِّرُهُ، وَأُسْقِمُ جِسْمَهُ، وَأُنْقِصُ عَقْلَهُ، وَأَتَوَفَّى نَفْسَهُ، وَأَخْلُقُهُ، وَأُهْرِمُهُ، فَلَا يَمْتَنِعُ مِنِّي، أَمْ كَيْفَ يَسْتَنْكِفُ عَنْ عِبَادَتِي عَبْدِي وَابْنُ عِبَادِي وَابْنُ إِمَائِي، لَا يُنْسَبُ إِلَى خَالِقٍ وَلَا وَارِثٍ غَيْرِي، أَمْ كَيْفَ يَعْبُدُ دُونِي مَنْ تَخْلِقُهُ الْأَيَّامُ، وَيُفْنِي أَجَلَهُ اخْتِلَافُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، وَهُمَا شُعْبَةٌ يَسِيرَةٌ مِنْ سُلْطَانِي، فَإِلَيَّ إِلَيَّ يَا أَهْلَ الْمَوْتِ وَالْفَنَاءِ لَا إِلَى غَيْرِي، فَإِنِّي كَتَبْتُ الرَّحْمَةَ عَلَى نَفْسِي، وَقَضَيْتُ بِالْعَفْوِ وَالْمَغْفِرَةِ لِمَنِ اسْتَغْفَرَنِي، أَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا، صَغِيرَهَا وَكَبِيرَهَا، وَلَا يَكْبُرُ ذَلِكَ عَلَيَّ، وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ، وَلَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَتِي، فَإِنَّ رَحْمَتِي سَبَقَتْ غَضَبِي، وَخَزَائِنُ الْخَيْرِ كُلُّهَا بِيَدِي، وَلَمْ أَخْلُقْ شَيْئًا مِمَّا خَلَقْتُ لِحَاجَةٍ كَانَتْ مِنِّي إِلَيْهِ، وَلَكِنْ لِأُبَيِّنَ بِهِ قُدْرَتِي، وَلِيَنْظُرَ النَّاظِرُونَ فِي مُلْكِي وَتَدْبِيرِ حِكْمَتِي، وَلِتَدِينَ خَلَائِقِي كُلُّهَا لِعِزَّتِي، وَتُسَبِّحَ الْخَلَائِقُ كُلُّهُمْ بِحَمْدِي، وَلِتَعْنُوَ الْوُجُوهُ كُلُّهَا لِوَجْهِي "

الطريق الثاني عن عبد المنعم بن إدريس عن أبيه عن وهب به
أخرجه أبو الشيخ في العظمة4/1434
وفي الإسنادين إدريس بن سنان تركه الدارقطني وضعفه غيره فقط، لكن قال ابن حبان يتقى من رواية ابنه عنه. (كما في الطريق الثاني هنا).
وعبد المنعم متروك.


[1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftnref1))) وقع في المطبوع من الحلية " أنيس " وهوتصحيف. وما بين المعكوفين ساقط من المطبوع .

عبدالله العراقي
14-02-14, 03:03 PM
أولا كل الموضوعات لصديقي وليس لي حرف واحد مني يمكنك ان تدخل مدونته وتراسله مباشرة و إن كنت أنا أوافقه في ما يكتبه والا لم أنشره , ونقطة اخرى حقيقة هو لا يحب ينشر في مثل هذه المنتديات دائما تجد مآت الناس يدافعون عن أهل البدع ,
فأنت نفسك تحاول ( في عملك الجيد) تكمل عمل العراقي فتخرج البواطيل التي استشهد بها الغزالي (و غرس في أذهان الناس تلك البواطيل والموضوعات ) , فهنا وافقتنا أن الأثر لا يصح حتى عن وهب رحمه الله وهو دون علي رضي الله عنه اتفاقا !
ثانيا , أليس كلامه واقعيا ؟ حقيقة ً؟
فنجد كثيرا من الخطباء أيام الجمعة وغيرها و كثيرا من الناس في المواقع التواصل ينشرون آثارا باطلة وأقوالا غير صحيحة عن أئمة السلف.

أما عن كلامك " وأأنت تقول هذا فقله على الديلمي صاحب الفردوس وقله على الطبرني في معاجمه وقله على البيهقي في شعبه.....الخ.
عفى الله عنك كن منصفا . "

لا أظن يخفى عليك أن الطبراني حافظ وعاش مدة طويلة في طلب الحديث , لكن شأنه كأئمة الحديث الذين ألفوا في الغرائب والأفراد والمناكير وقصدهم ارشاد الناس أن هذه الأحاديث لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ليئلا ينسب قول اليه ويكون الذي ينشر الكذب عليه يطبق عليه الحديث و يأخذ حظه من الكذب و يبوء مقعده من النار و يكون أحد الكاذبين ( وهو ينوي ارشاد العامة الى السنة )!
و طبق عليه غيره ممن الفوا في الأحاديث الموضوعة !
دمت بالعافية

عبدالله العراقي
14-02-14, 03:05 PM
أولا كل الموضوع لصديقي وليس لي حرف واحد منه يمكنك ان تدخل مدونته وتراسله مباشرة

http://alkulify.blogspot.com/2014/02/blog-post_7205.html
و إن كنت أنا أوافقه في ما يكتبه والا لم أنشره , ونقطة اخرى حقيقة هو لا يحب ينشر في مثل هذه المنتديات دائما تجد مآت الناس يدافعون عن أهل البدع ,
فأنت نفسك تحاول ( في عملك الجيد) تكمل عمل العراقي فتخرج البواطيل التي استشهد بها الغزالي (و غرس في أذهان الناس تلك البواطيل والموضوعات ) , فهنا وافقتنا أن الأثر لا يصح حتى عن وهب رحمه الله وهو دون علي رضي الله عنه اتفاقا !
ثانيا , أليس كلامه واقعيا ؟ حقيقة ً؟
فنجد كثيرا من الخطباء أيام الجمعة وغيرها و كثيرا من الناس في المواقع التواصل ينشرون آثارا باطلة وأقوالا غير صحيحة عن أئمة السلف.

أما عن كلامك " وأأنت تقول هذا فقله على الديلمي صاحب الفردوس وقله على الطبرني في معاجمه وقله على البيهقي في شعبه.....الخ.
عفى الله عنك كن منصفا . "

لا أظن يخفى عليك أن الطبراني حافظ وعاش مدة طويلة في طلب الحديث , لكن شأنه كأئمة الحديث الذين ألفوا في الغرائب والأفراد والمناكير وقصدهم ارشاد الناس أن هذه الأحاديث لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ليئلا ينسب قول اليه ويكون الذي ينشر الكذب عليه يطبق عليه الحديث و يأخذ حظه من الكذب و يبوء مقعده من النار و يكون أحد الكاذبين ( وهو ينوي ارشاد العامة الى السنة )!
و طبق عليه غيره ممن الفوا في الأحاديث الموضوعة !
دمت بالعافية وكن ثاقب الفكر

محمد محمد طه أمين
14-02-14, 05:38 PM
أخي عبد الله،

أحمد لك صنيعك بالتنبيه على البواطيل وأمثالها

إلا أني آخذ عليك أمرين :

الأول : لمز صاحبك لأئمة الإسلام كابن الصلاح وغيره.

الثاني: قولك الماضي عنه " أنه لا يحب نشر هذا في أمثال هذه المنتديات لأن يوجد من يدافع عن المبتدعة .

بالله يارجل، أهذا يليق أن يذكر في ملتقى أهل الحديث الذي يعنى بنشر السنة الصحيحة والدفاع عن المعتقد الصحيح معتقد أهل السنة والجماعة.

لعلك أرد شيئا أخر فسبق القلم، وهذا حسن ظن فيك من أخيك.

عفى الله عن الجميع.

محمد محمد طه أمين
16-02-14, 02:24 AM
نتابع

حديث "اللهم اجعلنا من أوليائك المتقين وحزبك المفلحين وعبادك الصالحين واستعملنا لمرضاتك عنا ووفقنا لمحابك منا وصرفنا بحسن اختيارك لنا"
(قال العراقي) لم أقف له على أصل.

قلت: هذه أدعية ذكرها أبو طالب المكي في قوت القلوب1/24 ولم يعزها للنبي صلى الله عليه وسلم، وإنما أدعية مأثورة.


حديث "اللهم بقدرتك علي تب علي إنك أنت التواب الرحم وبحلمك عني اعف عني إنك أنت الغفار الحليم وبعلمك بي ارفق بي إنك أنت أرحم الراحمين وبملكك لي ملكني نفسي ولا تسلطها علي إنك أنت الملك الجبار
(قال العراقي) لم أقف له على أصل.

قلت: هو كسابقه.

حديث سعيد بن جبير عن ثوبان "من عكف نفسه ما بين المغرب والعشاء في مسجد جماعة لم يتكلم إلا بصلاة أو قرآن كان حقا على الله أن يبني له قصرين في الجنة"
(قال العراقي) لم أجد له أصلا من هذا الوجه وقد تقدم في الصلاة من حديث ابن عمر.

قلت: أخرجه ابن شاهين في الترغيب في فضائل الأعمال رقم 75 - حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ صَدَقَةَ، نا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْهَاشِمِيُّ، نا عَبْدُ الْقُدُّوسِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْحَجَبِيُّ الصَّنْعَانِيُّ، نا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَيْسَانَ، عَنْ خَلَّادِ بْنِ جُنْدَةَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنْ ثَوْبَانَ، مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ عَكَفَ نَفْسَهُ مَا بَيْنَ الْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ فِي مَسْجِدِ جَمَاعَةٍ لَمْ يَتَكَلَّمْ إِلَّا بِصَلَاةٍ أَوْ قُرْآنٍ، كَانَ حَقًّا عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يَبْنِيَ لَهُ قَصْرَيْنِ فِي الْجَنَّةِ، مَسِيرَةُ كُلِّ قَصْرٍ مِنْهُمَا مِائَةُ عَامٍ، وَيَغْرِسُ لَهُ بَيْنَهُمَا غِرَاسًا لَوْ طَافَهُ أَهْلُ الدُّنْيَا لَوَسِعَهُمْ»
وكذا أخرجه الخطيب في التاريخ10/451 ط/ العلمية:
عن عبد العزيز بن عبد الله الهاشمي حدثنا عبد القدوس بن إبراهيم حدثنا إبراهيم بن عمر بن كيسان عن خلاد بن جندة عن سعيد بن جبير عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أعكف نفسه ما بين المغرب والعشاء في مسجد جماعة لم يتكلم إلا بصلاة وقرآن كان حقا على الله ان يبني له قصرا في الجنة. اهـ
وكذا ابو الفضل الزهري في الجزء الذي يتضمن أحاديثه (وهو أحد تلاميذ أبي القاسم البغوي تلميذ الامام أحمد) [ح:502]: عن عبد القدوس بن إبراهيم الحجبي الصنعاني، نا إبراهيم بن عمر بن كيسان، عن خلاد بن جندة، عن سعيد بن جبير، عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من عكف نفسه ما بين المغرب والعشاء في مسجد جماعة لم يتكلم إلا بصلاة أو قرآن، كان حقا على الله عز وجل أن ينزله في الجنة، مسيرة كل قصر منها مائة عام، ويغرس له بينهما غراس، لو ضافهم أهل الدنيا لوسعهم».
وكذا أخرجه ابن فندمة أبو الحسن البيهقي في تاريخ بيهق1/352

وفي سنده: عبد القدوس الصنعاني: لم أجده. ولعله أفته إذ المدار عليه وبقية رواته ثقات.

وأما ما أشار له من رواية ابن عمر فقد رواه ابن وهب في الجامع (ح:73 جزء التفسير) عن ابن عمر موقوفا: أخبرني حفص بن ميسرة أيضاً عن أبي مروان، عن أبي طيبة عن عبد الله بن عمر أنه قال: ((حق على الله من عكف نفسه في المسجد بعد المغرب إلى العشاء، لا يتكلم إلا بقرآنٍ أو دعاءٍ أو صلاةٍ، أن يبنى له قصران في الجنة، عرض كل قصرٍ منهما مائة عام، ويغرس له ما بينهما غراس لو أضافه جميع أهل الدنيا كلهم لوسعهم؛ فإن قرأ مائتي آية أعطي قنطاراً في الجنة، والقنطار ألف ومائتا وقية، والوقية ما بين السماء إلى الأرض))

محمد محمد طه أمين
24-02-14, 12:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله أعتذر للإخوة الأكارم على التأخر فقد حدث انقطاع عندي في النت ولم يصلح إلا أمس.

وها أنا أكمل السلسلة والله المستعان :

· حديث "إن العبد ليوقف عند الميزان وله من الحسنات أمثال الجبال فيسأل عن رعاية عائلته والقيام بهم، وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه، حتى يستغرق بتلك المطالبات كل أعماله، فلا تبقي له حسنة، فتنادي الملائكة: هذا الذي أكل عياله حسناته في الدنيا وارتهن اليوم بأعماله"
· (قال العراقي) لم أقف له على أصل.

قلت: قال الإمام الزيلعي في تخريج الكشاف : ((لم أره مرفوعا: وأخرجه أبو نعيم في الحلية في ترجمة سفيان الثوري من قوله رَوَاهُ فِي تَرْجَمته فَقَالَ حَدثنَا أَبُو حَامِد أَحْمد بن مُحَمَّد بن الْحُسَيْن ثَنَا أَبُو السّري هناد بن السّري بن يَحْيَى ثَنَا أَبُو سعيد الْأَشَج ثَنَا حُصَيْن([1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftn1)) بن مَالك الضَّبِّيّ عَن بكر بن مُحَمَّد العابد قَالَ قَالَ سُفْيَان الثَّوْريّ يُؤمر بِالرجلِ إِلَى النَّار يَوْم الْقِيَامَة فَيُقَال هَذَا عِيَاله أكلُوا حَسَنَاته )).
ثم قال وروى على بن معبد في كتاب الطاعة والمعصية عن إسحاق بن أبى يحيى عن عبد الملك عن بكير قال «ينادى مناد يوم القيامة: أين الذين أكلت عيالهم حسناتهم قوموا فان قبلكم الانبعاث» )). وفيه إسحاق هو الكعبي متروك.
وكذا أخرجه ابن أبي الدنيا في النفقة على العيال رقم(451) قال حدثني أبو سعيد الأشج به.

أما اللفظ الثاني الذي ذكره الزيلعي فقد ورد عن الفضيل بن عياض وقد أخرجه الدينوري في المجالسة رقم(443) والخطيب في التاريخ2/116 من طريق: الحسين بن فهم، قَالَ: حَدَّثَنِي يحيى بن معين، قَالَ: حدثنا الوركاني محمد بن جعفر، قَالَ: سمعت فضيلا، يقول: ينادي مناد يوم القيامة: أين الذين أكلت عيالاتهم أماناتهم؟ قَالَ أبو علي: ورأيت يحيى يبكى عند هذا".
وكذا ورد عن بعض السلف دون تحديد عند البيهقي في الزهد الكبير رقم 443 - أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ، أَخْبَرَنِي عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ، أَخْبَرَنِي عَلِيُّ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: قَالَ ابْنُ خُبَيْقٍ: وَذَكَرَ عَنْ بَعْضِ السَّلَفِ قَالَ: " يُنَادِي مُنَادٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ: أَيْنَ الَّذِينَ أَكَلَتْ عِيَالَاتُهُمْ حَسَنَاتِهِمْ فَيَقُومُونَ وَهُمْ جَمٌّ غَفِيرٌ " .


· حديث "من صبر على سوء خلق امرأته أعطاه الله من الأجر مثل ما أعطى أيوب على بلائه ومن صبرت على سوء خلق زوجها أعطاها الله مثل ثواب آسية امرأة فرعون"
(قال العراقي) لم أقف له على أصل.


قلت: وقفت على الشطر الأول وهو جزء من خبر طويل مكذوب أخرجه الحارث بن أبي أسامة في مسنده
بلفظ : (( ... وَمَنْ صَبَرَ عَلَى سُوءِ خُلُقِ امْرَأَتِهِ وَاحْتَسَبَ الْأَجْرَ مِنَ اللَّهِ أَعْطَاهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مِنَ الثَّوَابِ مِثْلَ مَا أَعْطَى أَيُّوبَ عَلَى بَلَائِهِ وَكَانَ عَلَيْهَا مِنَ الْوِزْرِ فِي كُلِّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ مِثْلُ رَمَلٍ عَالِجٍ فَإِنْ مَاتَتْ قَبْلَ أَنَّ تُعِينَهُ وَتُرْضِيَهُ حُشِرَتْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَنْكُوسَةً مَعَ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ...)).
قَالَ الْحَارِثُ بْنُ أَبِي أُسَامَةَ (205. بُغْيَةُ الْبَاحِثِ): حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ الْمُحَبَّرِ بْنِ قَحْذَمَ أبُو سُلَيْمَانَ الْبَصْرِيُّ ثَنَا مَيْسَرَةُ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ عَنْ أَبِي عَائِشَةَ السَّعْدِيِّ عَنْ يَزِيدَ بْنِ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَابْنِ عَبَّاسٍ قَالا: خَطَبَنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهً عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خُطْبَةً قَبْلَ وَفَاتِهِ، وَهِيَ آخِرُ خُطْبَةٍ خَطَبَهَا فِي الْمَدِينَةِ حَتَّى لَحِقَ بِاللهِ، فَوَعَظَنَا فِيهَا مَوْعِظَةً، ذَرَفَتْ مِنْهَا الْعُيُونُ، وَوَجِلَتْ مِنْهَا الْقُلُوبُ، وَاقْشَعَرَتْ مِنْهَا الْجُلُودُ، وَتَقَلْقَلَتْ مِنْهَا الأَحْشَاءُ، أَمَرَ بِلالاً فَنَادَى: الصَّلاةَ جَامِعَةَ قَبْلَ أَنْ يَتَكَلَّمَ، فَاجْتَمَعَ عَلَيْهِ النَّاسُ، فَارْتَقَى الْمِنْبَرَ، فَقَالَ: يَا أَيُّهَا النَّاسُ .... فَذَكَرَ خُطْبَةً طَوِيلَةً كَذَبَهَا مَيْسَرَةُ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ أَوْ دَاوُدُ بْنُ الْمُحَبَّرِ والخبر هذا مذكور في اللآلئ المصنوعة للسيوطي2/303



[1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/#_ftnref1))) في تاريخ الإسلام والثقات ما لم يقع في الكتب الستة : (( حسن )) .

محمد محمد طه أمين
25-02-14, 11:30 AM
· حديث: "إن الله يحب العبد يتخذ المهنة ليستغني بها عن الناس، ويبغض العبد يتعلم العلم يتخذه مهنة"
(قال العراقي) لم أجده هكذا، وروى أبو منصور الديلمي في مسند الفردوس من حديث علي "إن الله يحب أن يرى عبده تعبا في طلب الحلال" وفيه محمد بن سهل العطار قال الدارقطني: يضع الحديث.

قلت: هذا الخبر ليس مرفوعا بل من قول عيسى عليه السلام.
أخرجه ابن أبي الدنيا في إصلاح المال رقم 316 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْهَيْثَمِ , حَدَّثَنَا شُعَيْبُ بْنُ حَرْبٍ , عَنْ شَيْخٍ لَهُ قَالَ: قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ: «إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُحِبُّ الْعَبْدَ يَتَعَلَّمُ الْمِهْنَةَ يَسْتَغْنِي بِهَا عَنِ النَّاسِ , وَيَكْرَهُ الْعَبْدَ يَتَعَلَّمُ الْعِلْمَ يَتَّخِذُهُ مِهْنَةً»

وفي شرح ابن بطال على البخاري6/190 قال : وروى عن حماد بن زيد أنه قال: كنت عند الأوزاعى فحدثه شيخ كان عنده أن عيسى ابن مريم - عليه السلام - قال: وذكره )).
وعزاه السيوطي في الدر المنثور2/206 لأحمد عن الأوزاعي. ولم أجده عنده.

محمد محمد طه أمين
26-02-14, 10:01 PM
·
أخرجه ابن أبي الدنيا في إصلاح المال رقم 316 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْهَيْثَمِ , حَدَّثَنَا شُعَيْبُ بْنُ حَرْبٍ , عَنْ شَيْخٍ لَهُ قَالَ: قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ: «إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُحِبُّ الْعَبْدَ يَتَعَلَّمُ الْمِهْنَةَ يَسْتَغْنِي بِهَا عَنِ النَّاسِ , وَيَكْرَهُ الْعَبْدَ يَتَعَلَّمُ الْعِلْمَ يَتَّخِذُهُ مِهْنَةً»


قلت: لعل الصواب : شعيب بن حرب عن الأوزاعي إذ هو من طبقة تلاميذه.

محمد محمد طه أمين
22-03-14, 09:33 AM
السلام عليكم ورحمة الله أعتذر للإخوة الأكارم على التأخر الكبير فقد حدث انقطاع عندي في النت قرابة العشرين يوما ولم يصلح إلا من يومين :

وها أنا أكمل السلسلة والله المستعان لأنها تخرج أولا بأول وليست تامة عندي :

محمد محمد طه أمين
22-03-14, 09:45 PM
· حديث أبي ذر "إن الرجل إذا ولي ولاية تباعد الله عز وجل منه"
(قال العراقي) لم أقف له على أصل.

قلت: جاء في كنز العمال رقم (6290) :" من تضعضع لذي سلطان إرادة دنياه أعرض الله عنه بوجهه في الدنيا والآخرة. "الديلمي وأعن أبي هريرة".

قلت: ذكره الفتني في تذكرة الموضوعات1/175


وكذا جاء تحت رقم (6291):" من تقرب من ذي سلطان ذراعا تباعد الله منه باعا. "الديلمي عن أنس".

وكذا له شاهد أخر: أخرج هناد بن السري في «الزهد» رقم(597)، عن عبيد بن عمير رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «ما ازداد رجل من السلطان قرباً إلا ازداد من الله بعداً». من رواية أبي معاوية الضرير عن ليث بن أبي سليم عن الحسن بن مسلم بن يناق عن عبيد بن عمير به مرسلا.
ومن هذا الطريق أخرجه أبو الليث السمرقندي في تنبيه الغافلين(836).
وهو سند تالف: ليث ضعيف، والحسن لم يدرك عبيدا والحديث مرسل.
واختلف فيه على ليث فرواه وكيع في الزهد(171) عن سفيان عن ليث عن رجل عن عبيد به من قوله.

وله شاهد من حديث أبي هريرة بلفظ:" وَمَنْ أَتَى أَبْوَابَ السُّلْطَانِ افْتُتِنَ وَمَا ازْدَادَ عَبْدٌ مِنْ السُّلْطَانِ قُرْبًا إِلَّا ازْدَادَ مِنْ اللَّهِ بُعْدًا) . وهو معلول كما بينه الشيخ الوادعي في أحاديث معلة ظاهرها الصحة رقم(447).

وأخرج الحسن بن سفيان في مسنده والديلمي، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اتقوا أبواب السلطان وحواشيها، فإن أقرب الناس منها أبعدهم من الله، ومن آثر سلطان على الله، جعل الفتنة في قلبه ظاهرة وباطنة، وأذهب عنه الورع وتركه حيران».
هذا أخرجه أبو نعيم في أخبار أصبهان من طريق الْحَسَن بْن سُفْيَانَ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَوْرَانِيِّ، ثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ، ثنا عَنْبَسَةُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْقُرَشِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي الْأَسْوَدِ الْأَصْبَهَانِيِّ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ به.
قال الشيخ الألباني في الضعيفة(1698) : ((أورده [أي أبو نعيم] في ترجمة عبد الله هذا، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا. وعنبسة بن عبد الرحمن القرشي متهم بالكذب، فهو آفة الحديث. والحديث عزاه في " الفتح الكبير " للحسن بن سفيان والديلمي في " مسند الفردوس " عن ابن عمر، وأشار في " الغرائب الملتقطة من مسند الفردوس " إلى إعلاله بعنبسة هذا)).
وأخرج ابن عساكر28/18 عن أبي أمامة الباهلي، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «أبعد الخلق من الله، رجل يجالس الأمراء، فما قالوا من جور صدقهم عليه». من طريق أبي بكر عبد الله بن خيثمة بن سليمان الأطرابلسي حدثني أبو عبد الملك أحمد بن جرير بن عبدوس بصور نا موسى بن أيوب النصيبي نا الوليد بن مسلم نا بكير بن معروف الأزدي عن أبان وقتادة عن أبي أمامة الباهلي به مرفوعا.
قال العلامة الألباني في الضعيفة(6158) منكر: وذكر علله فلينظر.

· حديث "أنه دخل غيضة مع بعض أصحابه فاجتنى منها سواكين أحدهما معوج والآخر مستقيم إلى صاحبه، فقال له: يا رسول الله كنت والله أحق بالمستقيم مني فقال: ما من صاحب يصحب صاحبا ولو ساعة من النهار إلا سئل عن صحبته هل أقام فيها حق الله أم أضاعه"
(قال العراقي) لم أقف له على أصل.

قلت: قد ورد من حديث ابن عمر أخرجه ابن حبان في المجروحين1/143 من طريق أحمد بن محمد بن عمر بن يونس اليمامي عَنْ عَمْرِو بْنِ يُونُسَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ حَمْزَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ به مرفوعا.
واليمامي هذا كذبه أبو حاتم وابن صاعد وقال الدارقطني ضعيف وقال مرة متروك وقال بن عدي حدث عن الثقات بمناكير ونسخ عجائب. الميزان1/143 ولسان الميزان1/629

محمد محمد طه أمين
24-03-14, 12:28 PM
· حديث أنس "أربع من حقوق المسلمين عليك: أن تعين محسنهم، وأن تستغفر لمذنبهم، وأن تدعوا لمدبرهم وأن تحب تائبهم"
(قال العراقي) ذكره صاحب الفردوس ولم أجد له إسنادا.

قلت: علقه السمرقندي في تنبيه الغافلين رقم 577 قال:" رَوَى عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْفَعْنَلَانِيُّ[كذا] , بِسَمَرْقَنْدَ بِإِسْنَادِهِ، عَنْ حُمَيْدٍ , عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ , قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَرْبَعٌ مِنْ حَقِّ الْمُسْلِمِينَ عَلَيْكَ أَنْ تُعِينَ مُحْسِنَهُمْ، وَأَنْ تَسْتَغْفِرَ لِمُذْنِبِهِمْ، وَأَنْ تَدْعُوَ لِمُدَبِّرِهِمْ، وَأَنْ تُحِبَّ تَائِبَهُمْ» .

وهذا منكر ظاهر النكارة . معلق وجهالة رجال السند إلى حميد.

هاني بن عبد العزيز
05-04-14, 06:07 PM
بووووووووووووووووووووووووركت

مصطفى السكندرى
07-04-14, 11:02 PM
جزاك الله خيرا

محمد محمد طه أمين
13-04-14, 01:38 AM
أحسن الله اليكما أخوي الفاضلين هاني ومصطفى على مروركما

وسأكمل إن شاء الله وأعتذر عن التأخر لحوادث في الجهاز عندي والله المستعان

وأسأله تعالى العون.

صهيب الجواري
14-04-14, 10:02 PM
جزاك الله خيرا ، وزادك الله علما وفضلا ..

ممكن سؤال لو سمحتم نفع الله بكم:

هل يعد الامام العراقي من المتساهلين في التصحيح والتحسين ؟

محمد محمد طه أمين
15-04-14, 01:18 AM
جزاك الله خيرا أيها الفاضل (صهيب) ونفع بك

أما ما سألت عنه فمن المعلوم أن الإمام العراقي نقاد بارع له اصابات كبيرة في احكامه إلا أنها في أحيان كثيرة لا تسلم من متابعة قواعد المتأخرين.

ويرجع في هذا للبيان الشافي كتاب الدكتور العلامة أحمد معبد عبد الكريم " الحافظ العراقي وأثره في السنة". وهاك الرابط: http://www.megaupload.com/?d=V8STVAIC

محمد محمد طه أمين
15-04-14, 01:42 PM
كما أن الإمام الحافظ العراقي في المغني (تخريج الإحياء) قصَّر في العبارة إذ يقول على عدد من الأحاديث الواهية والموضوعة : ضعيف!!!!

وهذا معلوم ولعل عذره اختصار الكتاب لئلا يطول ومن اراد الاستيعاب فعليه بكتابه الكبير (مفقود) وقد نقل أكثره الزبيدي في اتحاف السادة المتقين ولم يشر في احيان كثيرة لكلام العراقي.

محمد محمد طه أمين
15-04-14, 01:43 PM
نتابع السلسلة :

· حديث عائشة: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما "اغسلي وجه أسامة" فجعلت أغسله وأنا أنفه فضرب بيدي ثم أخذه فغسل وجهه ثم قبله ثم قال "قد أحسن بنا إذ لم يكن جارية"
(قال العراقي) لم أجده هكذا ولأحمد من حديث عائشة: أن أسامة عثر بعتبة الباب فدمى فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يمصه ويقول "لو كان أسامة جارية لحليتها ولكسوتها حتى أنفقها" وإسناده صحيح. أهـ.

قلت: لفظ المصنف أخرجه ابن أبي الدنيا في النفقة على العيال(229) قال: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ إِدْرِيسَ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ زَكَرِيَّا بْنِ أَبِي زَائِدَةَ، عَنْ مُجَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ مَسْرُوقٍ، عَنْ عَائِشَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اغْسِلِي وَجْهَ أُسَامَةَ» فَنَظَرَ إِلَيَّ وَأَنَا أُنَقِّيهِ فَضَرَبَ يَدِي ثُمَّ أَخَذَهُ فَغَسَلَ وَجْهَهُ ثُمَّ قَبَّلَهُ ثُمَّ قَالَ: «أَحْسَنَ اللَّهُ إِذْ لَمْ يَكُنْ أُسَامَةُ جَارِيَةً» وتوبع يحيى بن زكريا من هشيم عند أبي يعلى(4458) ومن طريقه ابن عساكر8/68. وسنده ضعيف.

صهيب الجواري
15-04-14, 02:41 PM
جزاك الله خيرا ونفع الله بك وزادك الله علما وفقها وفهما وثبتك على الحق وحفظك وأهلك ومن تحب من كل مكروه.

محمد محمد طه أمين
15-04-14, 03:17 PM
جزاك الله خيرا ونفع الله بك وزادك الله علما وفقها وفهما وثبتك على الحق وحفظك وأهلك ومن تحب من كل مكروه.
واياك وبارك فيك وأحسن الله اليك وعفا عنك وسترك والأهل والمسلمين

محمد محمد طه أمين
20-04-14, 03:52 PM
· حديث: حديث "لا يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكر إلا رفيق فيما يأمر به رفيق فيما ينهى عنه حليم فيما يأمر به حليم فيما ينهى عنه فقيه فيما يأمر به فقيه فيما ينهى عنه"
(قال العراقي): لم أجده هكذا وللبيهقي في الشعب من رواية عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده "من أمر بمعروف فليكن أمره بمعروف".
قلت: أقرب الألفاظ للفظ المؤلف هذا :" لَا يَنْبَغِي للرجل أَن يَأْمر بِالْمَعْرُوفِ وَينْهى عَن الْمُنكر حَتَّى يكون فِيهِ خِصَال ثَلَاثَة: رَفِيق بِمَا يأمر رفيق بِمَا ينْهَى عَالم فِيمَا يَأْمر عَالم فِيمَا ينْهَى عدل فِيمَا يَأْمر عدل فِيمَا ينْهَى" أخرجه الديلمي رقم(7741/زغلول).
وساق المحقق في الهامش السند من تسديد القوس لابن حجر رحمة الله عليه وهو زهر الفردوس4/228 قال: أخبرنا أبي أخبرنا يوسف الخطيب ثنا أبو سهل المروزي حدثنا عبد الله بن عمر الجوهري حدثنا يحيى بن ساسويه حدثنا أحمد بن عبد الله بن حكيم حدثنا حكيم بن يزيد عن أبان عن أنس بن مالك به مرفوعا.
وهذا باطل: أحمد بن عبد الله بن حكيم متروك واتهم بالوضع، اللسان1/496
وحكيم بن يزيد: متروك.
وأبان بن أبي عياش: متروك. وخاصة عن أنس وله عنه نسخة.

· حديث : بلغني أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال "أتيتك حين أمر الله بمنافخ النار فوضعت على النار تسعر ليوم القيامة، فقال له: يا جبريل صف لي النار فقال: إن الله تعالى أمر بها فأوقد عليها ألف عام حتى احمرت، ثم أوقد عليها ألف عام حتى اصفرت، ثم أوقد عليها ألف عام حتى اسودت فهي سوداء مظلمة لا يضئ جمرها ولا يطفأ لهبها، والذي بعثك بالحق لك أن ثوبا من ثياب أهل النار أظهر لأهل الأرض لماتوا جميعا ولو أن ذنوبا من شرابها صب في مياه الأرض جميعا لقتل من ذاقه ولو أن ذراعا من السلسلة التي ذكرها الله وضع على جبال الأرض جميعا لذابت وما استقلت، ولو أن رجلا أدخل النار ثم أخرج منها لمات أهل الأرض من نتن ريحه وتشويه خلقه وعظمه، فبكى النبي صلى الله عليه وسلم وبكى جبريل عليه السلام لبكائه فقال: أتبكي يا محمد وقد غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ فقال: أفلا أكون عبدا شكورا ولم بكيت يا جبريل وأنت الروح الأمين أمين الله على وحيه، قال: أخاف أن أبتلى بما ابتلي به هاروت وماروت فهو الذي منعني من اتكالي على منزلتي عند ربي فأكون قد أمنت مكره فلم يزالا يبكيان حتى نوديا من السماء: يا جبريل ويا محمد إن الله قد آمنكما أن تعصياه فيعذبكما وفضل محمد على سائر الأنبياء كفضل جبريل على سائر الملائكة"
(قال العراقي) الحديث بطوله أخرجه ابن أبي الدنيا في أخبار الخلفاء هكذا معضلا بغير إسناد.
قلت: لقد قصر الحافظ العراقي رحمه الله في تخريج هذا الحديث؛ إذ الحديث مخرج بالاسناد المتصل عند ابن أبي الدنيا في صفة النار رقم(157) والطبراني في المعجم الأوسط(2583) وأبو القاسم التيمي قوام السنة في الترغيب والترهيب(1029) عن الْحَكَمُ بْنُ مَرْوَانَ الكوفي الضَّرِيرُ، قَالَ: حَدَّثَنَا سَلَّامُ بْنُ سَلْمٍ الطويل، عَنِ الْأَجْلَحِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عَدِيِّ بْنِ عَدِيٍّ الْكِنْدِيِّ، قَالَ: قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ: جَاءَ جِبْرِيلُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَيْرِ حِينِهِ الَّذِي كَانَ يَأْتِيهُ، فَقَامَ إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: «يَا جِبْرِيلُ، مَا لِي أَرَاكَ مُتَغَيِّرَ اللَّوْنِ» ؟...." الحديث.
وهو موضوع: فيه سلام الطويل مجمع على ضعفه واتهم بالوضع. وينظر الضعيفة للألباني رقم((910و5401)). فقد ذكر علتين للمتن.
وهناك علة ثانيةُ: الانقطاعُ بين عدي بنِ عدي الكندي وعمرَ بنِ الخطابِ رضي اللهُ عنه.

محمد محمد طه أمين
07-05-14, 11:52 PM
· حديث أنس "لم يدع صلى الله عليه وسلم نصيحة جميلة إلا وقد دعانا إليها وأمرنا بها"
(قال العراقي) لم أقف له على إسناد وهو صحيح من حيث الواقع .

قلت: هو بمعنى حديث: " إنه ليس شيء يقربكم إلى الجنة إلا قد أمرتكم به وليس شيء يقربكم إلى النار إلا قد نهيتكم عنه، إن روح القدس نفث في روعي: إن نفسا لا تموت حتى تستكمل رزقها فاتقوا الله وأجملوا في الطلب، ولا يحملنكم استبطاء الرزق أن تطلبوه بمعاصي الله، فإن الله لا يدرك ما عنده إلا بطاعته ". ينظر الصحيحة للألباني رقم(2866) .

محمد محمد طه أمين
23-06-14, 12:27 PM
السلام عليكم نتابع السلسلة :

· حديث "يقول الله عز وجل لقد طال شوق الأبرار إلى لقائي وأنا إلى لقائهم أشد شوقا "
(قال العراقي) لم أجد له أصلا إلا أن صاحب الفردوس أخرجه من حديث أبي الدرداء ولم يذكر له ولده في مسند الفردوس إسنادا.


قلت: ورد عن أحمد بن مخلد الخراساني يَقُولُ: قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ (أَلا قَدْ طَالَ شَوْقُ الأَبْرَارِ إِلَى لِقَائِي وإِنِّي إِلَيْهِمْ لَأَشَدُّ شَوْقًا وَمَا تَشَوَّقَ الْمُشْتَاقُونَ إِلا بِفَضْلِ شَوْقِي إِلَيْهِمْ أَلا مَنْ طَلَبَنِي وَجَدَنِي وَمَنْ طَلَبَ غَيْرِي لَمْ يَجِدْنِي وَمَنْ ذَا الَّذِي أَقْبَلَ إِلَيَّ لَمْ أُقْبِلْ إِلَيْهِ وَمَنْ ذَا الَّذِي تَوَكَّلَ عَلَيَّ فَلَمْ أَكْفِهِ وَمَنْ ذَا الَّذِي دَعَانِي فَلَمْ أُجِبْهُ وَمَنْ ذَا الَّذِي سَأَلَنِي فَلَمْ أُعْطِهِ)
أخرجه أبو إسحاق الختلي (ابن الجنيد راوية ابن معين) في محبة الله رقم(256) قال: حدثني عمرو بن أيوب أبو حفص النسائي حدثني منصور بن محمد البلخي قال: سمعت أحمد بن مخلد الخراساني به.
وأخرجه من طريق أخر عبد الغني المقدسي في الترغيب في الدعاء رقم(19)


· حديث "قال الله ما وسعني أرضي ولا سمائي ووسعني قلب عبدي المؤمن اللين الوادع"
(قال العراقي) لم أر له أصلا وفي حديث أبي عتبة قبله عند الطبراني بعد قوله "وآنية ربكم قلوب عباده الصالحين وأحبها إليه ألينها وأرقها".


قلت :
رواه عبد الله بن الإمام أحمد في زوائد ((الزهد)) رقم(423) ، قال: ((حدثني أبي أخبرنا إبراهيم بن خالد حدثني عمر بن عبيد أنه سمع وهب بن منبه يقول: إن الله عز وجل فتح السموات لحزقيل حتى نظر إلى العرش أو كما قال. فقال حزقيل: سبحانك، ما أعظمك يا رب. فقال الله: إن السموات والأرض لم تطق أن تحملني وضقن من أن تسعني، وسعني قلب المؤمن الوادع اللين)) أ. هـ

محمد محمد طه أمين
23-06-14, 12:31 PM
· حديث "اتقوا مواضع التهم"
(قال العراقي) لم أجد له أصلا.

قلت: ورد عن عمر وزيد بن ثابت موقوفا عليهما
أما أثر زيد فعند البيهقي في شعب الإيمان 6383 - أَخْبَرَنَاهُ أَبُو عَبْدِ اللهِ الْحَافِظُ، وَمُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى، قَالَا: نا أَبُو الْعَبَّاسِ هُوَ الْأَصَمُّ، نا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ الصَّغَانِيُّ، نا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ الْواقديُّ، نا عَبْدُ الْحَكِيمِ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللهِ بْنَ حُنَيْنٍ، يَقُولُ: سَمِعْتُ زَيْدَ بْنَ ثَابِتٍ، يَقُولُ: " إِنِّي لَأَكْرَهُ أَنْ أُرَى فِي مَكَانٍ يُسَاءُ بِيَ الظَّنُّ "
وإسناده واهي.

وأما ما ورد عن عمر فمنها ما أخرجه ابن أبي الدنيا في الصمت(747) من طريق هشام بن سليمان بن عكرمة[في المطبوع عن عكرمة وهو تصحيف] وسنده ضعيف.
وله طريق أخر :
أخرجه الخرائطي في مكارم الأخلاق(477) من طريق بديل بن ورقاء، وأبو داود في الزهد(83) من طريق قبيصة بن جابر، وغيرهم عن عمر به.
وهو جزء من كلام طويل له رضي الله عنه في الحكمة، رواه بعض الرواة عنه مقطعاً
ورواه أبو الحسن القطان في الطوالات -كما في أخبار قزوين للرافعي، وابن حبان في روضة العقلاء(1/89)، والبيهقي في شعب الإيمان، وقوَّام السنة في الترغيب والترهيب(1620) والمخلص في المخلصيات(3039) ومشيخة ابن البخاري1/630 من طرق عن يحيى بن سعيد الأنصاري، عن سعيد بن المسيب عن عمر
-وفي بعض الروايات عن بعض الصحابة- رضي الله عنهم أجمعين بطوله، عند البيهقي في الشعب وهذا لفظ ابن حبان:
((عن سعيد بن المسيب قال وضع عمر بن الخطاب رضي الله عنه للناس ثماني عشرة كلمة كلها حِكَم قال: ما كافأتَ من يعصي الله فيك بمثل أن تطيع الله فيه، وضع أمر أخيك على أحسنه حتى يأتيك منه ما يغلبك، ولا تظنن بكلمة خرجت من مسلم شراً وأنت تجد لها في الخير محملاً، ومن تعرض للتهمة فلا يلومن من أساء به الظن، ومن كتم سره كانت الخيرة في يديه، وعليك بإخوان الصدق فعش في أكنافهم فإنهم زينة في الرخاء وعدة في البلاء، وعليك بالصدق وإن قتلك الصدق، ولا تعرض لما لا يعنيك، ولا تسأل عما لم يكن فإن فيما كان شغلاً عما لم يكن، ولا تطلبن حاجتك إلى من لا يحب لك نجاحها، ولا تصحبن الفاجر فتعلم فجوره، واعتزل عدوك، واحذر صديقك إلا الأمين، ولا أمين إلا خشي الله، وتَخَشَّع عند القول، وذل عند الطاعة، واعتصم عند المعصية، واستشر في أمرك الذين يخشون الله، فإن الله يقول ((إنما يخشى الله من عباده العلماء)).
والأثر له طريق أخر في الموفقيات(46) حَدَّثَنِي عَمِّي مُصْعَبُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ جَدِّي عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُصْعَبٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ به.
· حديث أبي الدرداء : سمعت رسول الله صلى الله تعالى عليه يقول" أول ما يوضع في الميزان حسن الخلق والسخاء ولما خلق الله الإيمان قال اللهم قوني فقواه بحسن الخلق والسخاء ولما خلق الله الكفر قال اللهم قوني فقواه بالبخل وسوء الخلق ".
(قال العراقي) لم أقف له على أصل هكذا ولأبي داود والترمذي من حديث أبي الدرداء" ما من شيء في الميزان أثقل من حسن الخلق".


قلت: هذا الحديث الظاهر أنه ملفق من حديثين :
· فأما الأول فقد روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالَ:" أولُ ما يُوضَعُ في الميزانِ يومَ القيامةِ الخلُق ُالحسَنُ" .
ضعيف بهذا اللفظ: أخرجه عبد بن حميد(1565) وابن أبي شيبة8/333 والطبراني في الكبير24/253 و25/73 وأبو نعيم في الحلية5/75 والقضاعي(214) وأبو نعيم في المعرفة(7925) والخطيب في موضح أوهام الجمع والتفريق1/348 وابن عساكر69/114 من حديث خلف بن حوشب عن ميمون بن مهران قال: قلت لأم الدرداء: سمعتِ من رسول الله ـrـ شيئا فذكرته ..".
وقد اختلف العلماء في سماع ميمون من أم الدرداء فنفاه الخطيب في الموضح1/350 وجزم بسماعه المزي كما في الإصابة7/630، وفيه علة أخرى فقد قال أبو حاتم الرازي كما في العلل2/247 : هذا منقطع.. أم الدرداء لم تسمع من النبي ـrـ شيئا ".
واختُلف على خلف بن حوشب فقد رواه عن رجل من أهل الشام به، ولعل هذا الاختلاف راجع إلى الراوي عن خلف وهو " أبو بدر شجاع بن الوليد وهو صدوق له أوهام. والعجب أن السبكي ومِن بعده العراقي قالا: لم نقف له على أصل!! وكذا تعجب منهم المناوي في فيض القدير3/115

وأما الثاني: (بقية الحديث) أخرجه ابن الجوزي في الموضوعات2/180 قال: أنبأنا مُحَمَّدُ بْنُ نَاصِرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ طَاهِرٍ حَدَّثَنَا مُؤَمَّلُ بْنُ عبد الله العارى حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ النَّقَّاشُ أَنْبَأَنَا أَبُو الْفَضْلِ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَالِحٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ الْبَلْخِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ تَمِيمٍ الْفَارَيَابِيُّ حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ مُوسَى بْنِ عُبَيْدَةَ عَنْ يَزِيدَ الرَّقَاشِيِّ عَنْ أَنْسٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " لَمَّا خَلَقَ اللَّهُ الإِيمَانَ قَالَ إِلَهِي قَوِّنِي فَقَوَّاهُ بِحُسْنِ الْخُلُقِ، ثُمَّ خَلَقَ الْكُفْرَ فَقَالَ الْكُفْرُ إِلَهِي قَوِّنِي فَقَوَّاهُ بِالْبُخْلِ، ثُمَّ خَلَقَ الْجَنَّةَ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ ثُمَّ قَالَ مَلائِكَتِي، فَقَالُوا رَبَّنَا لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ قَالَ السَّخِيُّ قَرِيبٌ مِنْ جَنَّتِي قَرِيبٌ مِنْ مَلائِكَتِي بَعِيدٌ مِنَ النَّارِ، وَالْبَخِيلُ بَعِيدٌ مِنِّي بَعِيدٌ مِنْ جَنَّتِي بَعِيدٌ مِنْ مَلائِكَتِي قَرِيبٌ مِنَ النَّارِ ". وَأما حَدِيث أَنَس فالمتهم بِهِ مُحَمَّد بْن تَمِيم.قَالَ ابْنُ حِبَّانَ: كَانَ يَضَعُ الْحَدِيثَ.

محمد محمد طه أمين
06-05-15, 04:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نكمل السلسلة إن شاء الله بعد انقطاع طال أكثر من أربعة أشهر ونسأل الله العون والتوفيق.

* حديث: كان يحب من البقول الهندباء والباذروج والبقلة الحمقاء ـ التي يقال لها الرجلة ـ أبو نعيم في الطب النبوي من حديث ابن عباس "عليكم بالهندباء فإنه ما يوم إلا ويقطر عليه قطرة من قطر الجنة".

(قال العراقي): وله من حديث الحسن بن علي وأنس بن مالك نحوه وكلها ضعيفة.
وأما الباذروج فلم أجد فيه حديثا .
وأما الرجلة فروى أبو نعيم من رواية ثوير قال: مر النبي صلى الله عليه وسلم بالرجلة وفي رجله قرحة فداواها بها فبرئت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "بارك الله فيك أنبتي حيث شئت فأنت شفاء من سبعين داء أدناه الصداع" وهذا مرسل ضعيف.

قلت: الباذروج فقد ورد فيه حديثان :
الأول: ((ذُكِرَ لَهُ الْحول وَهُوَ الْبَاذَرُوجُ فَقَالَ: بَقْلِي وَبَقْلُ الأَنْبِيَاءِ مِنْ قَبْلِي فَإِنِّي أُحِبُّهَا وَآكُلُهَا وَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى شَجَرَتِهَا نَابِتَةً فِي الْجَنَّةِ)) أخرجه ابن الجوزي في الموضوعات: 2/300 وقال((هَذَا حَدِيث لَا يشك فِي وَضعه وَالْمُتَّهَم بِهِ عبد الحميد بْن حَبِيب الفاريابي)).
الثاني: ((وَمن أكل من بقلة الباذروج أَمر الله عز وَجل الْمَلَائِكَة يَكْتُبُونَ لَهُ الْحَسَنَات حَتَّى يصبح)) أخرجه أبو شجاع الديلمي في الفردوس (5844) بلا سند. لكن قال ابن عرَّاق في تنزيه الشريعة:2/264 ((وَفِيه مُوسَى بن جَعْفَر بن سَالم الْجعْفِيّ مَا عَرفته وَالله تَعَالَى أعلم))


• حَدِيث عَطاء: إِن رجلا سَأَلَ ابْن عَبَّاس أَكَانَ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسلم يمزح؟ فَقَالَ ابْن عَبَّاس: نعم، قَالَ: فَمَا كَانَ مزاحه؟ قَالَ: كَانَ مزاحه أَنه صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسلم كسا ذَات يَوْم امْرَأَة من نِسَائِهِ ثوبا وَاسِعًا فَقَالَ لَهَا «البسيه واحمدي وجرّي مِنْهُ ذيلا كذيل الْعَرُوس»

قال العراقي رحمه الله: لم أَقف عَلَيْهِ.

قلت: أخرجه الحافظ ابن عساكر في تاريخ دمشق(4/41) قال: أخبرنا أبو بكر المزرفي وأبو القاسم بن السمرقندي وأبو الديارقوت بن عبد الله قالوا أنبأ أبو محمد الصريفيني أنا أبو طاهر المخلص أنا أبو عبد الله أحمد بن سليمان بن داود الطوسي نا أبو عبد الله الزبير بن بكار حدثني بكار بن رباح المكي عن ابن جريج عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عباس أن رجلا سأله فقال: أكان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يمزح؟ قال ابن عباس: نعم، فقال الرجل: فما كان مزاحه؟ قال ابن عباس: (( إنه (صلى الله عليه وسلم) كسا ذات يوم امرأة من نسائه ثوبا واسعا فقال لها البسيه واحمدي الله وجري منه ذيلا كذيل العروس)) .
منكر: قال الذهبي في الميزان (1/340) وأقره الحافظ في اللسان(2/329): بكار بن رباح، مكي.
عن ابن جريج بخبر منكر في المزاح، رواه الزبير بن بكار.

وكذا له طريق أخر عن عطاء

أخرجه أيضا ابن عساكر في التاريخ(29/67) قال: أخبرنا أبو محمد هبة الله بن أحمد وعبد الله بن أحمد قالا أنا علي بن الحسين بن أحمد بن صصرى نا عبد الرحمن بن عمر بن نصر نا خيثمة وأخوه قالا نا عبد الله بن سعيد بأطرابلس حدثني أبي حدثني أبو حريز سهل مولى المغيرة عن زيد بن رفيع عن عطاء عن ابن عباس أن رجلا سأله فقال أكان النبي (صلى الله عليه وسلم) يمزح فقال عبد الله نعم فقال الرجل ما كان مزاحه فقال ابن عباس كسا النبي (صلى الله عليه وسلم) بعض نسائه ثوبا واسعا قال البسيه واحمدي الله وجري من ذيلك هذا كذيل العروس)) ثم ضعفه قائلا: ولا أعرف عبد الله بن سعيد هذا وأظنه عبيد الله بن سعيد بن كثير بن عفير أبا القاسم المصري فإن أباه يروي عن أبي حريز وأبو حريز هذا مدني سكن مصر وهو مولى المغيرة بن أبي الغيث بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف الزهري صاحب مناكير)).

محمد محمد طه أمين
31-01-16, 12:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،


حديث عائشة: في مسابقته صلى الله عليه وسلم في غزوة بدر فسبقها وقال: "هذه مكان ذي المجاز".

(قال العراقي): لم أجد له أصلا، ولم تكن عائشة معه في غزوة بدر.

قلت: أخرجه الزبير بن بكار في كتاب المنتخب من كتاب أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ص36

قال: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُوسَى أَبِي غَزِيَّةَ عَنْ أَبِي الْبَسَّامِ سَعِيدِ بْنِ عُمَارَةَ بْنِ غَزِيَّةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ بَدْرٍ حَتَّى إِذَا كُنَّا بِالأَثِيلِ عِنْدَ الأَرَاكِ قَالَتْ فَذَهَبْتُ لِحَاجَتِي فَدَخَلْتُ فِي خِلالِ الأَرَاكِ فَبَيْنَا أَنَا كَذَلِكَ إِذَا نَحْنُ بِشَخْصٍ رَجُلٍ يَتَخَلَّلُ الأَرَاكَ عَلَى بَعِيرٍ فَذَهَبْتُ فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَقْبَلَ حَتَّى نَزَلَ عِنْدِي فَلَمَّا فَرَغْتُ مِنْ حَاجَتِي قَالَ تَعَالَيْ أُسَابِقُكِ فَشَدَدْتُ دِرْعِي عَلَى بَطْنِي ثُمَّ خَطَطْنَا خَطًّا فَعُجْت عَلَيْهِ فَاسْتَبَقْنَا فَسَبَقَنِي فَقَالَ هَذِهِ مَكَانُ ذِي الْمَجَازِ وَكَانَ جَاءَ يَوْمًا وَنَحْنُ بِذِي الْمَجَازِ وَأَنَا جَارِيَةٌ قَدْ بَعَثَنِي أَبِي بِشَيْءٍ فَقَالَ أَعْطِنِيهِ فَأَبَيْتُ فَسَعَيْتُ وَسَعَى عَلَى أَثَرِي فَلَمْ يُدْرِكْنِي" .
وهذا موضوع: لعله من عمل أبي غزية فقد كان يسرق الحديث .
وفي سنده : (1) محمد بن الحسن زبالة
(2) محمد بن موسى أبو غرية القاضي : متهم بالوضع، قال البخاري: عنده مناكير.
وقال ابن حبان: كان يسرق الحديث ويروي عن الثقات الموضوعات.
وقال أبو حاتم: ضعيف.
ووثقه الحاكم.
مات سنة 207. انتهى.
وذكره العقيلي في الضعفاء.
وقال ابن عَدِي: روى أشياء أنكرت عليه.
واتهمه الدارقطني بالوضع " اللسان(7/534) .

وللخبر طريق أخر :

فقد أخرجه ابن أبي الدنيا في المداراة (156) وكذا في العيال(560) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ إِسْحَاقَ [قلت: هو محمد بن إسحاق بن جعفر و يقال ابن محمد ، أبو بكر الصاغانى]، وكذا الطحاوي في مشكل الآثار(1881) قال: حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى بْنِ أَبَانَ، كلاهما قال: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ عُفَيْرٍ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ، عَنِ ابْنِ الْهَادِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: خَرَجْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ بَدْرٍ الْآخِرَةِ، حَتَّى إِذَا كُنَّا بِالْأُثَيْلِ عِنْدَ الصَّفْرَاءِ بَيْنَ ظَهْرَانَيْ الْأَرَاكِ انْصَرَفْتُ لِبَعْضِ حَاجَتِي وَنَكَبْتُ عَنِ الطَّرِيقِ، فَبَيْنَا أَنَا هُنَاكَ إِذَا رَاكِبٌ يَضْرِبُ فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَى حَتَّى أَنَاخَ إِلَيَّ بَعِيرِي، ثُمَّ اضْطَجَعَ قَالَتْ: فَفَرَغْتُ مِنْ حَاجَتِي، ثُمَّ جِئْتُ قُلْتُ: أَرْكَبُ؟ قَالَ: «تَعَالَيْ حَتَّى أُسَابِقَكِ» قَالَتْ: عَرَفْتُ حِينَ قَالَ ذَلِكَ أَنَّهُ غَيْرُ تَارِكِي. قَالَتْ: فَأَرْمِي بِدِرْعِي خَلْفَ ظَهْرِي ثُمَّ أجْعَلُ طَرَفَهُ فِي حُجْزَتِي، ثُمَّ خَطَطْتُ خَطًّا بِرِجْلِي، ثُمَّ قُلْتُ: تَعَالَ نَقُومُ عَلَى هَذَا الْخَطِّ. قَالَتْ: فَنَظَرَ فِي وَجْهِي فَكَأَنَّهُ عَجِبَ وَأَشَارَ بِيَدِهِ. قَالَتْ: فَقُمْنَا عَلَى ذَلِكَ الْخَطِّ. قَالَتْ: قُلْتُ أذْهَبُ؟ قَالَ: اذْهَبِي. فَخَرَجْنَا فَسَبَقَنِي، وَخَرَجَ بَيْنَ يَدَيَّ فَقَالَ: «هَذِهِ بِيَوْمِ ذِي الْمَجَازِ» قَالَتْ: فَذَكَرْتُ مَا يَوْمُ ذِي الْمَجَازِ؟ قَالَتْ: ثُمَّ ذَكَرْتُ أَنَّهُ أَتَى وَأَنَا جَارِيَةٌ يَبْتَغِي أَبِي، وَكَانَ فِي يَدِي شَيْءٌ فَسَأَلَنِيهِ فَمَنَعْتُهُ، فَذَهَبَ يَتَعَاطَاهُ، فَفَرَرْتُ، فَخَرَجَ فِي أَثَرِي، فَسَبَقْتُهُ وَدَخَلْتُ الْبَيْتَ " .
وهو منكر : ويشبه أن يكون من أخطاء " يحيى بن أيوب "، أو " محمد بن إبراهيم التيمي، فهو مع ثقته له أفراد كما قال ابن حجر .

محمد محمد طه أمين
01-02-16, 02:34 PM
حديث " أبغض خليقة الله إلى الله يوم القيامة الكذابون والمستكبرون والذين يكثرون البغضاء لإخوانهم في صدورهم، فإذا لقوهم تملقوا لهم والذين إذا دعوا إلى الله ورسوله كانوا بطاء وإذا دعوا إلى الشيطان وأمره كانوا أسراعا"
(قال العراقي) لم أقف له على أصل.

قلت: حديث منكر، وهو مخرج في الضعيفة للشيخ الألباني رقم(2396) ورقم(3456) .

********************************************

حديث "عقرت الرجل عقرك الله" قاله لمن مدح رجلا،
(قال العراقي): لم أجد له أصلا.

قلت: يعني في المرفوع ، لكنه صح من قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه أخرجه البخاري في الأدب المفرد(335) قال: حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ عِمْرَانَ بْنِ مُسْلِمٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: كُنَّا جُلُوسًا عِنْدَ عُمَرَ، فَأَثْنَى رَجُلٌ عَلَى رَجُلٍ فِي وَجْهِهِ، فَقَالَ: عَقَرْتَ الرَّجُلَ، عَقَرَكَ اللَّهُ"، وهو أيضا عند ابن أبي شيبة في الأدب والمصنف، وسنده حسن .

محمد محمد طه أمين
30-05-16, 11:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نكمل ما توقفنا عنه من هذه السلسلة

• حديث: كان من دعائه "اللهم أغنني بالعلم وزيني بالحلم وأكرمني بالتقوى وجملني بالعافية"
(قال العراقي): لم أجد له أصلا.

قلت: أخرجه الديلمي(1906) عن الحسين بن علي بلا سند.
وأخرجه ابن أبي الدنيا في الحلم ص20) قال: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ قُدَامَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ بْنَ عُيَيْنَةَ، قَالَ: كَانَ مِنْ دُعَاءِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اللَّهُمَّ أَغْنِنِي بِالْعِلْمِ، وَزَيِّنِّي بِالْحِلْمِ، وَأَكْرِمْنِي بِالتَّقْوَى، وَجَمِّلْنِي بِالْعَافِيَةِ» وهذا مُعْضل.

وعزاه السيوطي في الجامع الصغير رقم(3104 ) إلى(ابن النجار) عن ابن عمر رضي الله عنه. وضعفه الألباني في ضعيف الجامع.

وهو عند الرافعي معلقا في تاريخ قزوين(2/324) وفيه مجاهيل كما نبه الألباني في الضعيفة(3278).

• حديث سهيل بن عمرو: لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة وضع يده على باب الكعبة والناس حوله فقال "لا إله إلا الله وحده لا شريك له صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده" ثم قال "يا معشر قريش ما تقولون وما تظنون؟ " قال: قلت يا رسول الله نقول خيرا ونظن خيرا أخ كريم وابن عم رحيم وقد قدرت، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أقول كما قال أخي يوسف {لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم}"

(قال العراقي) بنحوه: لم أجده.

قلت: لفظ المؤلف أخرجه ابن زنجويه في الأموال(456) ومن طريقه ابن عساكر في التاريخ(73/53) حدثنا عبيد الله بن موسى، عن عثمان بن الأسود، عن ابن أبي حسين قال : لما فتح رسول الله صلّى الله عليه وسلّم مكة دخل البيت فصلّى بين السارتين ثم وضع يديه على عضادتي الباب فقال: «لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، ماذا تقولون وماذا تظنون» فقال سهيل بن عمرو: نقول خيرا، ونظن خيرا، أخ كريم، وابن أخ كريم، وقد قدرت، قال: «فإنّي أقول كما قال أخي يوسف لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ...))
وهو معضل، فابن أبي حسين هو عبد الله بن عبد الرحمن بن أبى حسين بن الحارث وهو ثقة من صغار التابعين. وفي السند بياض، كملناه من تاريخ دمشق.
ورواه أبو عبيد في الأموال(298) وعنه ابن زنجويه تحت الرقم الماضي قال: قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ، أنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي حُسَيْنٍ ولم يسق ابن زنجويه اللفظ وساقه أبو عبيد بلفظ (( قالوا خيرا...)) بدلا من قول ((سهيل بن عمرو)) فلعله قيل بالمعنى أو على ما اشتهر.
وأما المتن بدون ذكر (( سهيل بن عمرو )) فمشهور.

محمد محمد طه أمين
01-06-16, 10:34 AM
• حديث "الدنيا موقوفة بين السماء والأرض منذ خلقها الله تعالى لم ينظر إليها، وتقول يوم القيامة: يا رب اجعلني لأدنى أوليائك اليوم نصيبا. فيقول: اسكتي يا لا شيء، إني لم أرضَكِ لهم في الدنيا، أأرضاكِ لهم اليوم؟"
(قال العراقي) تقدم بعضه من رواية موسى بن يسار مرسلا ولم أجد باقيه.

قلت: وجدت نحوه موقوفا على أبي هريرة وعلي بن ابي طالب رضي الله عنهما

أما أثر أبي هريرة فأخرجه ابن أبي الدنيا في (( ذم الدنيا)) رقم((360)) وفي (( الزهد)) رقم ((339)) قال: ثنا هَارُونُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: ثنا سَيَّارٌ، قَالَ: ثنا جَعْفَرٌ، قَالَ: ثنا مَالِكُ بْنُ دِينَارٍ، قَالَ: قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ: " الدُّنْيَا مَوْقُوفَةٌ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ كَالشَّنِّ الْبَالِي، تُنَادِي رَبَّهَا مُنْذُ يَوْمِ خَلَقَهَا إِلَى يَوْمِ يُفْنِيهَا: يَا رَبِّ يَا رَبِّ، لِمَ تُبْغِضُنِي؟ يَا رَبِّ يَا رَبِّ، لِمَ تُبْغِضُنِي؟ فَيَقُولُ لَهَا: اسْكُتِي يَا لَا شَيْءَ، اسْكُتِي يَا لَا شَيْءَ " .
وهذا سند ضعيف، سيار فيه ضعف، ومالك لم يسمع من أبي هريرة.

وأما أثر علي فأخرجه أبو نعيم في ((الحلية)) ((1/71)) قال: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ الطَّلْحِيُّ، ثَنَا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثَنَا أَبُو الطَّاهِرِ أَحْمَدُ بْنُ عِيسَى بْنِ عَبْدِ اللهِ الْعُكْبَرِيُّ، ثَنَا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ، قَالَ: قَالَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ عَلَيْهِ السَّلَامُ: " إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ أَتَتِ الدُّنْيَا بِأَحْسَنِ زِينَتِهَا، ثُمَّ قَالَتْ: يَا رَبِّ هَبْنِي لِبَعْضِ أَوْلِيَائِكَ، فَيَقُولُ اللهُ تَعَالَى لَهَا: اذْهَبِي فَأَنْتِ لَا شَيْءَ، وَأَنْتِ أَهْوَنُ عَلَيَّ أَنْ أَهَبَكِ لِبَعْضِ أَوْلِيَائِي، فَتُطْوَى كَمَا يُطْوَى الثَّوْبُ الْخَلِقُ فَتُلْقَى فِي النَّارِ ".

وهو سند ضعيف: أبو الطاهر عن ابن أبي فديك قال الدارقطني: ضعيف كما في ((مَنْ تَكلَّم فيه الدَّارقطني في كتاب السنن من الضعفاء والمتروكين والمجهولين)) لابن زريق(1/22).

وكذا رواية علي بن الحسين عن جده: مرسلة.
وأبو بكر الطلحي: مجهول. كما في تراجم شيوخ الحاكم لأبي الطيب المنصوري.


• حديث "لتأتينكم بعدي دنيا تأكل إيمانكم كما تأكل النار الحطب"
(قال العراقي) لم أجد له أصلا.

قلت: وقفت عليه من قول حذيفة أخرجه ابن وهب في الجامع[ 459 ] قال: أَخْبَرَنِي اللَّيْثُ، عَنْ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ، عَنِ ابْنِ أَبِي هِلَالٍ، أَنَّ حُذَيْفَةَ بْنَ الْيَمَانِ، بَيْنَا وَهُوَ يُحَدِّثُ قَوْمًا يَوْمًا إِذْ أَفَاضُوا فِي ذِكْرِ الدُّنْيَا قَالَ: «قَدْ فَرَغْتُمْ؟ أَمَا وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَتُفْتَحَنَّ عَلَيْكُمْ دُنْيَا تَأْكُلُ الْإِيمَانَ كَمَا تَأْكُلُ. . . . . . .» بياض في النسخة.
وهو منقطع؛ إذ مات حذيفة ولم يولد سعيد بن أبي هلال.
تنبيه: الليث هو ابن سعد، وخالد بن يزيد هو المصري.

محمد محمد طه أمين
02-06-16, 12:48 AM
• حديث أبي هريرة "ألا أريك الدنيا جميعها بما فيها"؟ فقلت: بلى يا رسول الله فأخذ بيدي وأتى بي واديا من أودية المدينة فإذا مزبلة فيها رؤوس أناس وعذرات وخرق وعظام، ثم قال :" يا أبا هريرة هذه الرؤوس كانت تحرص كحرصكم وتأمل كأملكم ثم هي اليوم عظاما بلا جلد ثم هي صائرة رمادا، وهذه العذرات هي ألوان أطعمتهم اكتسبوها من حيث اكتسبوها ثم قذفوها في بطونهم فأصبحت والناس يتحامونها، وهذه الخرق البالية كانت رياشهم ولباسهم فأصبحت والرياح تصفقها، وهذه العظام عظام دوابهم التي كانوا ينتجعون عليها أطراف البلاد، فمن كان باكيا على الدنيا فليبك" قال: فما برحنا حتى اشتد بكاؤنا"

(قال العراقي) لم أجد له أصلا.


قلت: وقفت على نحو هذا :
فقد أخرج ابن أبي الدنيا في ذم الدنيا (19) وفي قصر الأمل رقم(296) ومن طريقه البيهقي في الشعب(9988) قال: حدثني القاسم بن هاشم، أخبرنا عبد الوهاب بن نجدة الحوطي، أخبرنا بقية بن الوليد، عن أبي الحجاج المهري، عن أبي الميمون اللخمي، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف على مزبلة، فقال: هلموا إلى الدنيا، وأخذ خرقاً وقد بليت على تلك المزبلة وعظاماً قد نخرت، فقال: هذه الدنيا)).
وهذا سند منكر، فيه علل:
(1) بقية يدلس ويسوي، وإذا كنى شيوخه فيزداد الاحتياط، كما هنا.
(2) أبو الحجاج هو رشدين بن سعد وضعفه مشهور.
(3) اللخمي: لم أعرفه، ولعله مما دلسه بقية فكناه كيلا يعرف.

وأخرج في ذم الدنيا برقم 98 - حدثني حمزة بن العباس، أنبأنا عبدان بن عثمان، أنبأنا عبد الله، قلت هو ابن المبارك وهذا في كتاب الزهد له(620 ـ المروزي) أنبأنا حريث بن السائب، أخبرنا الحسن، قال: مر رسول الله صلى الله عليه وسلم، على مزبلة في طريق المدينة فقال: من سره أن ينظر إلى الدنيا بحذافيرها فلينظر إلى هذه المزبلة ثم قال: ولو أن الدنيا تعدل عند الله جناح ذبابة ما أعطى كافراً منها شيئاً)). وتوبع ابن المبارك من زيد بن الحباب عند ابن عدي(2/475) ولم يسق لفظه.
وهذا سند ضعيف: حريث فيه مقال، وصوابه حسن حديثه ما لم يخالف، وإرسال الحسن، ومرسلاته ضعيفة.


* حديث "الدنيا حلم وأهلها مجازون ومعاقبون"
(قال العراقي): لم أجد له أصلا.

قلت: علقه أبو الليث السمرقندي في تنبيه الغافلين(ص239 طبعة ابن كثير بيروت) قال: ((وَرَوَى مُحَمَّدُ بْنُ الْمُنْكَدِرِ , عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا , قَالَ: شَهِدْتُ مَجْلِسًا مِنْ مَجَالِسِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ أَتَاهُ رَجُلٌ أَبْيَضُ الْوَجْهِ، حَسِنَ الشَّعْرِ وَاللَّوْنِ، عَلَيْهِ ثِيَابٌ بِيضٌ، فَقَالَ السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ.
فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «وَعَلَيْكُمُ السَّلَامُ وَرَحْمَةُ اللَّهِ» .
فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الدُّنْيَا؟ قَالَ: «حُلْمُ الْمَنَامِ وَأَهْلُهَا مُجَازَوْنَ وَمُعَاقَبُونَ» .
قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا الْآخِرَةُ؟ قَالَ: «الْأَبَدُ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ» ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا الْجَنَّةُ؟ قَالَ: «بَدَلُ الدُّنْيَا لِتَارِكِهَا نَعِيمُهَا أَبَدًا» قَالَ: فَمَا جَهَنَّمُ؟ قَالَ: «بَدَلُ الدُّنْيَا لِطَالِبِهَا لَا يُفَارِقُهَا أَهْلُهَا أَبَدًا» .
قَالَ: فَمَنْ خَيْرُ هَذِهِ الْأُمَّةِ؟ قَالَ: «الَّذِي يَعْمَلُ فِيهَا بِطَاعَةِ اللَّهِ تَعَالَى» .
قَالَ: فَكَيْفَ يَكُونُ الرَّجُلُ فِيهَا؟ قَالَ: «مُشَمِّرًا كَطَالِبِ الْقَافِلَةِ» قَالَ: فَكَمِ الْقَرَارُ بِهَا؟ قَالَ: «كَقَدْرِ الْمُتَخَلِّفِ عَنِ الْقَافِلَةِ» قَالَ: فَكَمْ مَا بَيْنَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ؟ قَالَ: «كَغَمْضَةِ عَيْنٍ» قَالَ: فَذَهَبَ الرَّجُلُ فَلَمْ يَرَ.
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «هَذَا جِبْرِيلُ أَتَاكُمْ لِيُزَهِّدَكُمْ فِي الدُّنْيَا وَيُرَغِّبَكُمْ فِي الْآخِرَةِ».
وهذا متن ظاهر عليه صنعة الوضع!! ولم يوجد مسندا في كتاب من كتب السنة المشهورة.

محمد محمد طه أمين
08-06-16, 06:54 AM
• حديث " السخاء شجرة تنبت في الجنة فلا يلج الجنة إلا سخي، والبخل شجرة تنبت في النار فلا يلج النار إلا بخيل"
(قال العراقي): تقدم دون قوله "فلا يلج في الجنة" إلى آخره وذكره بهذه الزيادة صاحب الفردوس من حديث عليٍّ ولم يخرجه ولده في مسنده.

قلت: وقفت عليه من حديث ابن جراد أخرجه الخطيب في البخلاء من حديث يَعْلَى بْنُ الأَشْدَقِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَرَادٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «السَّخَاءُ شَجَرَةٌ تَنْبُتُ فِي الْجَنَّةِ، فَلا يَلِجُ الْجَنَّةَ إِلا سَخِيٌّ، وَالْبُخْلُ شَجَرَةٌ تَنْبُتُ فِي النَّارِ، فَلا يَلِجُ النَّارَ إِلا بَخِيلٌ». والأشدق: متروك.


• حديث عليٍّ " إن الله ليبغض البخيل في حياته السخي عند موته"
(قال العراقي): ذكره صاحب الفردوس ولم يخرجه ولده في مسنده ولم أجد له إسنادا.

قلت: هو موضوع، أخرجه الخطيب في البخلاء، وينظر الضعيفة للألباني رقم(7092).


• حديث " لا ينبغي للمؤمن أن يكون جبانا ولا بخيلا"
(قال العراقي): لم أره بهذا اللفظ.

قلت: أخرجه وكيع في الزهد(376) وعنه هناد في الزهد (1/366) ومن طريقه الخطيب في البخلاء(47) عن إِسْرَائِيل، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا يَنْبَغِي لِلْمُؤْمِنِ أَنْ يَكُونَ بَخِيلًا وَلَا جَبَانًا».
وهذا سند ضعيف جدًا، فيه علل:
الأولى: جابر هو الجعفي.
الثانية: إعضال أبوجعفر الباقر.

واختُلف على إسرائيل :

فأخرجه الخطيب في البخلاء(46) قال: أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ، حَدَّثَنَا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الزُّبَيْرِ الْكُوفِيُّ، وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ حَازِمٍ الْغِفَارِيُّ، أَنْبَأَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى، أَنْبَأَنَا إِسْرَائِيلُ، عَنْ أَبِي حُصَيْنٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيِّ، قَالَ: «لا يَنْبَغِي لِلْمُؤْمِنِ أَنْ يَكُونَ بَخِيلا، وَلا جَبَانًا». وهذا موقوف حسن الإسناد [ ويحرر شيخ الخطيب].

محمد محمد طه أمين
14-06-16, 02:41 PM
• حديث "من أحب الدنيا وسر بها ذهب خوف الآخرة من قلبه"
(قال العراقي) : (( لم أجده إلا بلاغا للحارث بن أسد المحاسبي كما ذكره المصنف عنه)).

قلت: وقفت عليه موقوفا عن الحسن البصري وسفيان الثوري.

أما أثر الحسن فمن ثلاثة طرق:

الأول: عن ابن دينار عنه :

أخرجه ابن أبي الدنيا في الزهد(169) وفي ذم الدنيا(79) قال: حَدَّثَنِي هَارُونُ بْنُ سُفْيَانَ، قَالَ: حَدَّثَنِي ابْنُ أَبِي لَيْلَى، عَنْ مَسْلَمَةَ بْنِ جَعْفَرٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ، عَنِ الْحَسَنِ، أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ: مَنْ أَحَبَّ الدُّنْيَا وَسَرَّتْهُ ذَهَبَ خَوْفُ الْآخِرَةِ مِنْ قَلْبِهِ، وَمَا مِنْ عَبْدِ يَزْدَادُ عِلْمًا وَيَزْدَادُ عَلَى الدُّنْيَا حِرْصًا، إِلَّا ازْدَادَ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ بُغْضًا، وَازْدَادَ مِنَ اللَّهِ بُعْدًا)).

وسنده ضعيف: قال ابن حجر في اللسان : (( عن حسان بن حميد، عَن أَنس رضي الله عنه في سب الناكح يده. يجهل هو وشيخه. وقال الأزدي: ضعيف. انتهى.
وفي "الثقات" لابن حِبَّان: مسلمة بن جعفر البجلي الأحمسي من أهل الكوفة يروي عن عمرو بن قيس والركين بن الربيع , روى عنه عمرو بن محمد العنقزي وأبو غسان النهدي. فيحتمل أن يكون هو ثم ظهر أنه هو فقد ذكره بذلك كله البخاري ولم يذكر فيه جرحا)).
وأيضا لم يذكر في تلاميذ ابن دينار.
تنبيه: شيخ مسلمة هو ((محمد بن عمران بن محمد بن عبد الرحمن بن أبى ليلى الأنصارى ، أبو عبد الرحمن الكوفى)) صدوق.

الثاني: الحكم بن يعلى عن الحسن:

أخرجه ابن أبي الدنيا في الزهد(224) وفي ذم الدنيا(162) قال: حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي الْحَكَمُ بْنُ يَعْلَى، قَالَ: قَالَ الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ: (( لَيْسَ مِنْ حُبِّكَ الدُّنْيَا طَلَبُكَ مَا يُصْلِحُكَ فِيهَا، وَمِنْ زُهْدِكَ فِيهَا تَرْكُ الْحَاجَةِ يَسُدُّهَا عَنْكَ تَرْكُهَا، وَمَنْ أَحَبَّ الدُّنْيَا وَسَرَّتْهُ ذَهَبَ خَوْفُ الْآخِرَةِ مِنْ قَلْبِهِ))
سنده ضعيف جدا: الحكم: متروك. وبينه وبين الحسن في الرواية طبقة أو طبقتين، فهو معضل.

الثالث: عن عبد الحميد الفراء عنه:

أخرجه ابن أبي الدنيا في الزهد(337) وفي ذم الدنيا(358) وابن حبان في روضة العقلاء (1/35) من طريق: مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ الْعَبْدِيُّ، نا مُسْلِمٌ الْأَعْوَرُ، قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ الْحَمِيدِ بْنُ أَبِي جَعْفَرٍ الْفَرَّاءُ، قَالَ: قَالَ الْحَسَنُ: «مَنْ أَحَبَّ الدُّنْيَا وَسَرَّتْهُ خَرَجَ خَوْفُ الْآخِرَةِ مِنْ قَلْبِهِ، وَمَنِ ازْدَادَ عِلْمًا ثُمَّ ازْدَادَ عَلَى الدُّنْيَا حِرْصًا لَمْ يَزْدَدْ مِنَ اللَّهِ إِلَّا بُعْدًا، وَلَمْ يَزْدَدْ مِنَ اللَّهِ إِلَّا بُغْضًا»
وقع عند ابن حبان (( سلمة بن الخطاب)) بدلا من (( مسلم الأعور)). وهذا الراوي لا وجود له.
وهذا سند ضعيف: مسلم الأعور هو ابن كيسان الملائي وهو ضعيف وتركه بعضهم.
وعبد الحميد لم يذكر في تلاميذ الحسن البصري، وعلى كل هو أحسن الطرق الثلاثة.

أما أثر الثوري:

فأخرجه أبو نعيم في الحلية(7/79 و10/22) قال: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ طَلَّابٍ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي الْحَوَارِيِّ، ثنا سَلَّامٌ الْمَدِينِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ الْمُخَرِّمِيَّ، يَقُولُ: عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، قَالَ: «مَنْ أَحَبَّ الدُّنْيَا وَسُرَّ بِهَا نُزِعَ خَوْفُ الْآخِرَةِ مِنْ قَلْبِهِ».
وسنده ضعيف: المديني: واهي الحديث، والمخرمي يحرر من هو.

محمد محمد طه أمين
15-06-16, 01:39 PM
• حديث "من أحب الدنيا وسر بها ذهب خوف الآخرة من قلبه"
(قال العراقي) : (( لم أجده إلا بلاغا للحارث بن أسد المحاسبي كما ذكره المصنف عنه)).

قلت: وقفت عليه موقوفا عن الحسن البصري وسفيان الثوري.

أما أثر الحسن فمن ثلاثة طرق:

الأول: عن ابن دينار عنه :

أخرجه ابن أبي الدنيا في الزهد(169) وفي ذم الدنيا(79) قال: حَدَّثَنِي هَارُونُ بْنُ سُفْيَانَ، قَالَ: حَدَّثَنِي ابْنُ أَبِي لَيْلَى، عَنْ مَسْلَمَةَ بْنِ جَعْفَرٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ، عَنِ الْحَسَنِ، أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ: مَنْ أَحَبَّ الدُّنْيَا وَسَرَّتْهُ ذَهَبَ خَوْفُ الْآخِرَةِ مِنْ قَلْبِهِ، وَمَا مِنْ عَبْدِ يَزْدَادُ عِلْمًا وَيَزْدَادُ عَلَى الدُّنْيَا حِرْصًا، إِلَّا ازْدَادَ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ بُغْضًا، وَازْدَادَ مِنَ اللَّهِ بُعْدًا)).

وسنده ضعيف: قال ابن حجر في اللسان : (( عن حسان بن حميد، عَن أَنس رضي الله عنه في سب الناكح يده. يجهل هو وشيخه. وقال الأزدي: ضعيف. انتهى.
وفي "الثقات" لابن حِبَّان: مسلمة بن جعفر البجلي الأحمسي من أهل الكوفة يروي عن عمرو بن قيس والركين بن الربيع , روى عنه عمرو بن محمد العنقزي وأبو غسان النهدي. فيحتمل أن يكون هو ثم ظهر أنه هو فقد ذكره بذلك كله البخاري ولم يذكر فيه جرحا)).
وأيضا لم يذكر في تلاميذ ابن دينار.
تنبيه: شيخ مسلمة هو ((محمد بن عمران بن محمد بن عبد الرحمن بن أبى ليلى الأنصارى ، أبو عبد الرحمن الكوفى)) صدوق.

الثاني: الحكم بن يعلى عن الحسن:

أخرجه ابن أبي الدنيا في الزهد(224) وفي ذم الدنيا(162) قال: حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي الْحَكَمُ بْنُ يَعْلَى، قَالَ: قَالَ الْحَسَنُ الْبَصْرِيُّ: (( لَيْسَ مِنْ حُبِّكَ الدُّنْيَا طَلَبُكَ مَا يُصْلِحُكَ فِيهَا، وَمِنْ زُهْدِكَ فِيهَا تَرْكُ الْحَاجَةِ يَسُدُّهَا عَنْكَ تَرْكُهَا، وَمَنْ أَحَبَّ الدُّنْيَا وَسَرَّتْهُ ذَهَبَ خَوْفُ الْآخِرَةِ مِنْ قَلْبِهِ))
سنده ضعيف جدا: الحكم: متروك. وبينه وبين الحسن في الرواية طبقة أو طبقتين، فهو معضل.

الثالث: عن عبد الحميد الفراء عنه:

أخرجه ابن أبي الدنيا في الزهد(337) وفي ذم الدنيا(358) وابن حبان في روضة العقلاء (1/35) من طريق: مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ الْعَبْدِيُّ، نا مُسْلِمٌ الْأَعْوَرُ، قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ الْحَمِيدِ بْنُ أَبِي جَعْفَرٍ الْفَرَّاءُ، قَالَ: قَالَ الْحَسَنُ: «مَنْ أَحَبَّ الدُّنْيَا وَسَرَّتْهُ خَرَجَ خَوْفُ الْآخِرَةِ مِنْ قَلْبِهِ، وَمَنِ ازْدَادَ عِلْمًا ثُمَّ ازْدَادَ عَلَى الدُّنْيَا حِرْصًا لَمْ يَزْدَدْ مِنَ اللَّهِ إِلَّا بُعْدًا، وَلَمْ يَزْدَدْ مِنَ اللَّهِ إِلَّا بُغْضًا»
وقع عند ابن حبان (( سلمة بن الخطاب)) بدلا من (( مسلم الأعور)). وهذا الراوي لا وجود له.
وهذا سند ضعيف: مسلم الأعور هو ابن كيسان الملائي وهو ضعيف وتركه بعضهم.
وعبد الحميد لم يذكر في تلاميذ الحسن البصري، وعلى كل هو أحسن الطرق الثلاثة.

أما أثر الثوري:

فأخرجه أبو نعيم في الحلية(7/79 و10/22) قال: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ طَلَّابٍ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي الْحَوَارِيِّ، ثنا سَلَّامٌ الْمَدِينِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ الْمُخَرِّمِيَّ، يَقُولُ: عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، قَالَ: «مَنْ أَحَبَّ الدُّنْيَا وَسُرَّ بِهَا نُزِعَ خَوْفُ الْآخِرَةِ مِنْ قَلْبِهِ».
وسنده ضعيف: المديني: واهي الحديث، والمخرمي يحرر من هو.


ومما يدخل في معناه ما صح أن النبي صصص قال: (( مَنْ أَحَبَّ دُنْيَاهُ أَضَرَّ بِآخِرَتِهِ...)) أخرجه أحمد(19697 و 19698) وحسنه الأرناؤوط، وتراجع الألباني عن تضعيفه.

محمد محمد طه أمين
15-06-16, 03:08 PM
• حديث "سادات المؤمنين في الجنة من إذا تغدى لم يجد عشاء، وإذا استقرض لم يجد قرضا، وليس له فضل كسوة إلا ما يواريه، ولم يقدر على أن يكتسب ما يغنيه، يمسي على ذلك ويصبح راضيا عن ربه {فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا}".

(قال العراقي): ((عزاه صاحب مسند الفردوس للطبراني من رواية أبي حازم عن أبي هريرة مختصرا بلفظ "سادة الفقراء في الجنة... الحديث" ولم أره في معاجم الطبراني)).

قلت: نقله ابن القيم من معجم الطبراني فقال في كتابه ((عدة الصابرين)) [ص208 دار ابن كثير بيروت]: قال الطبرانى فى معجمه: حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمى وعلى بن سعيد الرازى قالا: حدثنا على بن بهرام العطار حدثنا عبد الملك ابن أبى كريمة عن الثورى عن محمد بن زيد عن أبى حازم عن أبى هريرة رضى الله عنه قال سمعت رسول الله يقول: ((إن فقراء المؤمنين يدخلون الجنة قبل أغنيائهم بنصف يومٍ خمس مئة عامٍ))، فقام رجلٌ فقال: أنا منهم يا رسول الله؟ قال: ((إن تغديت ووجدت عشاء أو تعشيت يبيت معك غداً))، قال: نعم، قال: ((لست منهم))، فقام رجل آخر، فقال: أنا منهم يا رسول الله؟ قال: ((هل سمعت ما قلت لهذا؟))، قال: نعم، ولست كذلك، قال: ((هل تقدر أن تكتسب ما يغنيك؟))، قال: نعم، قال: ((لست منهم))، فقام آخر فقال: أنا منهم يا رسول الله؟ قال: ((هل سمعت ما قلت لهذين قبلك؟))، قال: نعم، قال: ((هل تجد ثوباً يسترك سوى ما عليك؟))، قال: نعم. قال: (فلست منهم)))، فقام آخر فقال: أنا منهم يا رسول الله؟ قال: ((هل سمعت ما قلنا لهؤلاء قبلك؟))، قال: نعم، قال: ((هل تجد قرضاً كلما شئت أن تستقرض؟))، قال: نعم، قال: ((لست منهم))، فقال خامس فقال: أنا منهم؟ قال: ((هل سمعت ما قلنا لهؤلاء قبلك؟))، قال: نعم، قال: ((فهل تمسي عن ربك راضياً وتصبح راضياً؟)) قال: نعم، قال: ((فإنك منهم))، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((إن سادة المؤمنين في الجنة من إذا تغدى لم يجد عشاء، وإذا تعشى لم يبت معه غذاءٌ، وإذا استقرض لم يجد قرضاً، وليس له فضل كسوةٍ إلا ما يواريه ما لا يجد بداً، ولا يجد أن يكسب ما يغنيه، يمسي عن ربه راضياً ويصبح راضياً، {فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً})). قال الطبرانى: هذا حديث غريب من حديث سفيان الثورى عن محمد بن زيد يقال هو العبدى تفرد به عبد الملك .
قلت[ابن القيم]: محمد هذا هو العبدى وثقه قوم وضعفه آخرون، قال الداقطنى ليس بالقوى، وقال أبو حاتم: صالح الحديث، وذكره ابن حبان فى الثقات، وروى له الترمذى وابن ماجه.
وفى هذه الطبقة محمد بن زيد الشامى يروى عن أبى سلمة بن عبد الرحمن وهو متروك ونخاف أن يكون هذا هو، الثورى لم ينسبه وانما يقال هو العبدى والله أعلم )) أهـ.

قلت: ورواه عن الطبراني الإمام أبو نعيم في الحلية(7/99).

ونقل الضياء المقدسي في (( صفة الجنة))[168] كلام الطبراني دون عزو، بلفظ: ((قيل غريب من حديث سفيان الثوري عن محمد بن زيد يقال هو العبدي تفرد به عبد الملك)).

محمد محمد طه أمين
20-06-16, 07:45 PM
* حديث أبي سلمة المديني عن أبيه عن جده قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عندنا بقباء وكان صائما فأتيناه عند إفطاره بقدح من لبن وجعلنا فيه شيئا من عسل فلما رفعه وذاقه وجد حلاوة العسل فقال "ما هذا. " قلنا يا رسول الله جعلنا فيه شيئا من عسل فوضعه وقال "أما أني لا أحرمه ومن تواضع لله رفعه الله ومن تكبر وضعه الله ومن اقتصد أغناه الله ومن بذر أفقره الله ومن أكثر ذكر الله أحبه الله"
(قال العراقي): (( رواه البزار من رواية طلحة بن طلحة بن عبيد الله عن أبيه عن جده طلحة فذكر نحوه دون قوله "ومن أكثر من ذكر الله أحبه الله " ولم يقل "بقباء" وقال الذهبي في الميزان إنه خبر منكر وقد تقدم ورواه الطبراني في الأوسط من حديث عائشة قالت أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بقدح فيه لبن وعسل... الحديث" وفيه "أما إني لا أعزم أنه حرام... الحديث" وفيه "من أكثر ذكر الموت أحبه الله" وروى المرفوع منه أحمد وأبو يعلى من حديث أبي سعيد دون قوله "ومن بذر أفقره الله" وذكرا فيه قوله "ومن أكثر ذكر الله أحبه الله" وتقدم في ذم الدنيا)).

قلت:
وجدته بلفظه وسنده:
فقد أخرجه الحافظ أبو بكر ابن أبي الدنيا في كتاب( إصلاح المال) رقم (330) وفي كتاب( التواضع والخمول) رقم(77) قال: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ مَنْصُورِ بْنِ سُلَيْمَانَ الْقُرَشِيُّ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مَيْمُونٍ، حَدَّثَنِي أَبُو سَلَمَةَ الْمَدِينِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ قَالَ: صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عِنْدَنَا بِقُبَاءَ وَكَانَ صَائِمًا فَأَتَيْنَاهُ عِنْدَ إِفْطَارِهِ بِقَدَحٍ مِنْ لَبَنٍ وَجَعَلْنَا فِيهِ شَيْئًا مِنْ عَسَلٍ فَلَمَّا رَفَعَهُ فَذَاقَهُ وَجَدَ حَلَاوَةَ الْعَسَلِ قَالَ: «مَا هَذَا؟» قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، جَعَلْنَا فِيهِ شَيْئًا مِنْ عَسَلٍ، فَوَضَعَهُ فَقَالَ: «أَمَا إِنِّي لَا أُحَرِّمُهُ، وَمَنْ تَوَاضَعَ رَفَعَهُ اللَّهُ، وَمَنْ تَكَبَّرَ وَضَعَهُ اللَّهُ، وَمَنِ اقْتَصَدَ أَغْنَاهُ اللَّهُ، وَمَنْ بَذَّرَ أَفْقَرَهُ اللَّهُ، وَمَنْ أَكْثَرَ ذِكْرَ اللَّهِ أَحَبَّهُ اللَّهُ» .
وهذا سند منكر جدا؛ لم أعرف من رجاله إلا: يحيى بن ميمون وهو على الاحتمال الراجح: يحيى بن ميمون بن عطاء بن زيد القرشى ، أبو أيوب التمار البصرى: متروك، يقلب الأسانيد.


* حديث السائل الذي كان به زَمانَةٌ منكرة، وأنه صلى الله عليه وسلم أجلسه على فخذه ثم قال: "اِطعَم". فكأَنّ رجلا من قريش اشمأز منه وتَكَرَّهَ، فما مات ذلك الرجل حتى كانت به زَمانَةٌ مثلها.
(قال العراقي) لم أجد له أصلا والموجود حديث أكله مع مجزوم رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه من حديث جابر وقال الترمذي: غريب.

قلت: وجدته بلفظه:
فقد أخرجه الحافظ أبو بكر ابن أبي الدنيا في كتاب ( التواضع والخمول) رقم (82) قال: هُوَ فِي كِتَابِ أَبِي بِخَطِّهِ: أَخْبَرَنَا جَرِيرٌ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: " كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي نَفَرٍ مِنْ أَصْحَابِهِ فِي بَيْتٍ يَأْكُلُونَ، فَقَامَ سَائِلٌ عَلَى الْبَابِ وَبِهِ زَمَانَةٌ يُتَكَرَّهُ مِنْهَا، فَأُذِنَ لَهُ، فَلَمَّا دَخَلَ أَجْلَسَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى فَخِذِهِ ثُمَّ قَالَ: «اطْعَمْ» وَكَانَ رَجُلٌ مِنْ قُرَيْشٍ اشْمَأَزَّ مِنْهُ وَيَكْرَهُهُ، فَمَا مَاتَ ذَلِكَ الرَّجُلُ حَتَّى كَانَتْ بِهِ زَمَانَةٌ يُتَكَرَّهُ مِنْهَا".
وسنده معضل، فالنخعي من صغار التابعين.

محمد محمد طه أمين
23-06-16, 12:28 PM
• حديث: كان يطعم فجاءه رجل أسود به جدري فجعل لا يجلس إلى أحد إلا قام من جنبه فأجلسه النبي صلى الله عليه وسلم إلى جنبه.
(قال العراقي): لم أجده هكذا، والمعروف: ((أكله مع مجذوم)) رواه أبو داود والترمذي وقال: غريب، وابن ماجه من حديث جابر كما تقدم.

قلت: وجدته بلفظه :
فقد أخرج ابن أبي الدنيا في (( التواضع والخمول)) رقم(81)، وابن أبي شيبة في (( المصنف)) رقم(25025)، عن سفيان بن عيينة عن عمرو ـ هو ابن دينار ـ عن يحيى بن جعدة ـ هو المخزومي ـ قَالَ : (( جَاءَ رَجُلٌ أَسْوَدُ بِهِ جُدَرِيٌّ قَدْ تَقَشَّرَ ، لاَ يَجْلِسُ إِلَى جَنْبِ أَحَدٍ إِلاَّ أَقَامَهُ ، فَأَخَذَهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَأَجْلَسَهُ إِلَى جَنْبِهِ)).
ولفظ ابن أبي الدنيا: «جَاءَ رَجُلٌ أَسْوَدُ بِهِ جُدَرِيٌّ قَدْ نَقَشَ وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَطْعَمُ، فَجَعَلَ لَا يَجْلِسُ إِلَى أَحَدٍ إِلَّا قَامَ مِنْ جَنْبِهِ، وَأَجْلَسَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى جَنْبِهِ».
وهذا سند صحيح إلى ابن جعدة، لكن الخبر معضل.

• حديث: "إنه ليعجبني أن يحمل الرجل الشيء في يده فيكون مهنة لأهله يدفع به الكبر عن نفسه"
(قال العراقي):" غريب".
قلت:
وجدته بلفظه :
فقد أخرج ابن أبي الدنيا في (( التواضع والخمول)) رقم (96) قال: حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي بَدْرٍ، حَدَّثَنَا شُعَيْبُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ أَبِي الْعَلَاءِ، حَدَّثَنِي عُمَرُ الْهَمَذَانِيُّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّهُ لَيُعْجِبُنِي أَنْ يَحْمِلَ الرَّجُلُ الشَّيْءَ فِي يَدِهِ يَكُونُ مَهْنَةً لِأَهْلِهِ يَدْفَعُ بِهِ الْكِبْرَ»

وهذا سند منكر: شيخ ابن أبي الدنيا مجهول الحال، مترجم في تاريخ بغداد.
وابن العلاء، بعد البحث لم أجد مَن اسمه "خالد"، ولعله تحرف من "كامل"، فهو من شيوخ شعيب، وهو صدوق يخطئ.

والراوي الأعلى لم أعرفه فليحرر، وعلى كل فالسند ظاهر الإعضال.


• حديث "ما لي لا أرى عليكم حلاوة العبادة" قالوا: وما حلاوة العبادة؟ قال "التواضع"
(قال العراقي):" غريب أيضا".

قلت: هذا مما رُوي من مواعظ المسيح عيسى عليه السلام .
أخرجه عبد الله بن أحمد في (( زوائد الزهد)) رقم(312) قال: أَخْبَرَنَا أبِي، حَدَّثَنَا هَاشِمٌ، حَدَّثَنَا الْفَرَجُ بْنُ فَضَالَةَ، عَنْ أَبِي رَاشِدٍ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ مَيْسَرَةَ قَالَ: " قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ: مَا لِي لَا أَرَى فِيكُمْ أَفْضَلَ الْعِبَادَةِ؟ قَالُوا: وَمَا أَفْضَلُ الْعِبَادَةِ يَا رُوحَ اللَّهِ؟ قَالَ: التَّوَاضُعُ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ".

الفرج: ضعيف، وأبي راشد التنوخي: لم أعرفه فليحرر.

محمد محمد طه أمين
07-07-16, 03:28 PM
كل عام وأنتم بخير، تقبل الله ـ طاعتكم ـ منا ومنكم !

نتابع إن شاء الله وأسأل الله السداد .

محمد محمد طه أمين
09-07-16, 12:24 PM
حديث "إنما أنا عبد آكل بالأرض وألبس الصوف وأعقل البعير وألعق أصابعي وأجيب دعوة المملوك، فمن رغب عن سنتي فليس مني" .

(قال العراقي) :"تقدم بعضه ولم أجد بقيته".

قلت: أقرب ألفاظه مجموعة إلى لفظ الغزالي:
ما أخرجه هناد في (( الزهد))(2/411) والمروزي في زوائده على الزهد لابن المبارك(995) قالا: ثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ الضَّرِيرُ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُسْلِمٍ، عَنِ الْحَسَنِ قَالَ: " كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَرْكَبُ الْحِمَارَ، وَيَلْبَسُ الصُّوفَ، وَيَلْعَقُ أَصَابِعَهُ، وَيَأْكُلُ عَلَى الْأَرْضِ، وَيَقُولُ: «إِنَّمَا أَنَا عَبْدٌ آكُلُ كَمَا يَأْكُلُ الْعَبْدُ».
وسنده: واهي . فالضرير يهم في غير الأعمش.
وإسماعيل: يغلط كثيرا، وله مناكير.



حديث "إن صلاة المدل لا ترفع فوق رأسه، ولأن تضحك وأنت معترف بذنبك خير من أن تبكي وأنت مدل بعملك".
(قال العراقي):" لم أجد له أصلا".

قلت: هو من الاسرائيليات يروى عن عيسى عليه السلام: أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف: 13/491 رقم (36315 ) وهناد بن السري في الزهد: 1/264، وأحمد في الزهد: في ذكر بقية زهد عيسى عليه السلام رقم(502)، وأبو نعيم في حلية الأولياء: 7/55، من طريق سفيان، عن رجل من أهل صنعاء، عن وهب به.


حديث "إن الحسنات يذهبن السيئات كما يذهب الماء الوسخ"
(قال العراقي):" لم أجده بهذا اللفظ، وهو صحيح المعنى وهو بمعنى "أتبع السيئة الحسنة تمحها" رواه الترمذي وتقدم قريبا".

قلت: ورد موقوفا ـ مقيدا بذكر الصلاة ـ على سلمان الفارسي، وكعب الأحبار :
أما خبر سلمان فأخرجه المروزي في زوائد الزهد(908): أَخْبَرَنَا سَعِيدٌ الْجُرَيْرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو عُثْمَانَ، عَنْ سَلْمَانَ قَالَ: «وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، إِنَّ الْحَسَنَاتِ اللَّاتِي يَمْحُو اللَّهُ بِهِنَّ السَّيِّئَاتِ كَمَا يَغْسِلُ الْمَاءُ الدَّرَنَ، الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ»

وأما أثر كعب فأخرجه الطبري في التفسير15/510 وأبو نعيم في الحلية5/384 من طرق عن الجريري، عن أبي الورد بن ثمامة، عن أبي محمد ابن الحضرمي قال، حدثنا كعب في هذا المسجد، قال: والذي نفس كعب بيده، إن الصلوات الخمس لهُنّ الحسنات التي يذهبن السيئات، كما يغسل الماءُ الدَّرَنَ)).
وينظر تعليق الشيخ: محمود شاكر على الأثر.


حديث "الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا"
(قال العراقي):" لم أجده مرفوعا، وإنما يعزى إلى علي بن أبي طالب".

قلت: صح هذا موقوفاً على سفيان الثوري.
حيث أخرج أبو نعيم (7/ 52) من طريق أحمد بن يونس:
حدثنا المعافي بن عمران سمعت سفيان الثوري يقول: ((الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا)).

وورد من قول بشر الحافي :
أخرجه أبو الفضل الزهري البغدادي "في حديثه" رقم(( 742 )) قال: أَخْبَرَكُمْ أَبُو الْفَضْلِ الزُّهْرِيُّ قال: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ جَعْفَرٍ السِّمْسَارَ، يَقُولُ: قَالَ بِشْرُ بْنُ الْحَارِثِ به.

وورد من قول سهل التستري:
أخرجه البيهقي في " الزهد" رقم(( 515 )) قال: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ مُحَمَّدَ بْنَ الْحُسَيْنِ يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا بَكْرٍ مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَاذَانَ يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا صَالِحٍ الْبَصْرِيَّ يَقُولُ: سَمِعْتُ سَهْلَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ يَقُولُ: «النَّاسُ نِيَامٌ، فَإِذَا انْتَبَهُوا نَدِمُوا، وَإِذَا نَدِمُوا لَمْ تَنْفَعْهُمْ نَدَامَتُهُمْ».

محمد محمد طه أمين
18-07-16, 11:31 AM
* حديث :(( الحمد رداء الرحمن))
قال العراقي: (( لم أجد له أصلا، وفي الصحيح من حديث أبي هريرة:" الكبر رداؤه"، وتقدم في العلم)) أهـ.

قلت: أخرجه موقوفا على " الضحاك بن مزاحم" : ابن أبي حاتم في التفسير(( 1/26 و4/135 و5/1479 و6/1931 و9/3002)) وعنده في الموضع الأول: (( صاعقه، محمد بن عبد الرحيم))، وهو ثقة متقن.

وفي الموضع الثاني:(( العرزمي، محمد بن عبد الرحمن))، وهو متروك، وكذا أبوه وجده، كما قاله الدارقطني.

وفي الإسناد:(( أبو بسطام التميمي، يحيى بن عبد الرحمن الكوفي))، قال عنه أبو حاتم : ليس بقوي، وفي بعض النسخ: ليس بالقوي، وقال ابن معين في رواية ابن محرز عنه: ثقة.

وعلى قول أبي حاتم اقتصر الذهبي في تاريخ الاسلام والضعفاء والميزان، وكذا الحافظ ابن حجر في اللسان. وابن كثير في التكميل، فلعل وجه ذلك أن الضعف المبهم مقدم على التعديل المبهم لزيادة العلم، أو لعدم الاطلاع على قول ابن معين، والأول أولى، والله أعلم.

وكذا فيه: شيخه بزيع بن اللحام: ضعيف، قال ابن عدي: أنكروا عليه ما يحكيه عن الضحاك من التفسير ولا يتابع عليه".

محمد محمد طه أمين
18-07-16, 11:30 PM
* حديث ( قيل له يقال إن عيسى مشى على الماء قال لو ازداد يقيناً لمشى على الهواء )

قال العراقي:" وهذا حديث منكر لا يعرف هكذا والمعروف ما رواه ابن أبي الدنيا في كتاب اليقين من قول بكر بن عبد الله المزني قال: فقد الحواريون نبيهم فقيل لهم توجه نحو البحر فانطلقوا يطلبونه فلما انتهوا إلى البحر إذا هو قد أقبل يمشي على الماء فذكر حديثاً فيه أن عيسى قال لو أن لابن آدم من اليقين قدر شعيرة مشى على الماء وروى الديلمي في مسند الفردوس بسند ضعيف من حديث معاذ بن جبل لو عرفتم الله حق معرفته لمشيتم على البحور ولزالت بدعائكم الجبال" انتهى.

قلت: الخبر بلفظه أخرجه البيهقي في الزهد الكبير وأبو نعيم في الحلية وهو منكر سندا ومتنا، ينظر كلام العلامة الألباني عليه في الضعيفة رقم((4357)) .

يتبع لوجود أعطال عندي في الوورد .

محمد محمد طه أمين
26-07-16, 12:49 PM
• حديث "إن الله تعالى أوحى إلى عبده داود عليه السلام أحبني وأحب من يحبني وحببني إلى خلقي. فقال: يا رب كيف أحببك إلى خلقك؟ : اذكرني بالحسن الجميل واذكر آلائي وإحساني وذكرهم ذلك فإنهم لا يعرفون مني إلا الجميل".

(قال العراقي):" لم أجد له أصلا، وكأنه من الإسرائيليات كالذي
قبله".
قلت: بل جاء مرفوعا عن ابن عباس أخرجه الديلمي في الفردوس(4543) بلا سند ، وأسنده البيهقي في الشعب (7262) قال: أَخْبَرَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ الْفَضْلِ الْقَطَّانُ، أنا أَبُو سَهْلِ بْنُ زِيَادٍ الْقَطَّانُ، نا أَبُو إِسْمَاعِيلَ السُّلَمِيُّ، نا أَبُو صَالِحٍ عَبْدُ اللهِ بْنُ صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " إِنَّ دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ فِيهِ يخاطبُ رَبَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: يَا رَبِّ، أَيُّ عِبَادِكَ أَحَبُّ إِلَيْكِ؟ أُحِبُّهُ بِحُبِّكَ، قَالَ: يَا دَاوُدُ، أَحَبُّ عِبَادِي إِلَيَّ نَقِيُّ الْقَلْبِ، نَقِيُّ الْكَفَّيْنِ، لَا يَأْتِي إِلَى أَحَدٍ سُوءًا، وَلَا يَمْشِي بِالنَّمِيمَةِ، تَزُولُ الْجِبَالُ وَلَا يَزُولُ، وَأَحَبَّنِي وَأَحَبَّ مَنْ يُحِبُّنِي، وَحَبَّبَنِي إِلَى عِبَادِي، قَالَ: يَا رَبِّ، إِنَّكَ لَتَعْلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ وَأُحِبُّ مَنْ يُحِبُّكَ، فَكَيْفَ أُحَبِّبُكَ إِلَى عِبَادِكَ؟ قَالَ: ذَكِّرْهُمْ بِآيَاتِي وبِآلَائِي وَنَعْمَائِي، يَا دَاوُدُ، إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ عَبْدٍ يُعِينُ مَظْلُومًا أَوْ يَمْشِي مَعَهُ فِي مَظْلَمَتِهِ إِلَّا أَثْبَتُّ قَدَمَيْهِ يَوْمَ تَزِلُّ الْأَقْدَامُ ".
وهو منكر : ابن صالح فيه كلام مشهور، وشيخ الليث: لم أستطع تحديده، وابن أبي طلحة : منقطع عن ابن عباس، وقد احتمل بعض العلماء روايته عنه في التفسير، وبعضهم ردها، أما المرفوع فلا.

& وورد عن أبي عبد الله الجدلي :
أخرجه أبو عبيد في المواعظ رقم(60) وعبد الله بن أحمد في زوائده على الزهد(374) عن عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان بن عيينة عن عطاء بن السائب قال سمعت أبا عبد الله الجدلي يقول
أوحى الله إلى داود أن يا داود أحببني وأحبب من يحبني [وحببني] إلى خلقي فقال يا رب ها أنذا أحبك وأحب من يحبك فكيف أحببك إلى خلقك قال أن تذكرني فلا تذكر إلا حسنا".
وتوبع ابن عيينة من جرير عند ابن أبي الدنيا في الأولياء(29).
وكذا من محمد بن فضيل بن غزوان عند أبي إسحاق الختلي في محبة الله(125).

&وورد عن أبي فزارة راشد بن كيسان:
أخرجه أبو إسحاق الختلي في محبة الله (124) قال: ثنا أبو الفضل محرز بن عون ثنا خلف بن خليفة الأشجعي عن ليث عن أبي فزارة قال: بلغني أن داود عليه السلام سأل ربه فقال: رب دلني على عمل يدخلني الجنة، قال: آثر هواي على هواك. قال: رب دلني على عمل يدخلني الجنة، قال: اغضب لي أشد مما تغضب لنفسك. قال: يا داود حبني وأحب من يحبني، وحببني إلى خلقي. قال: يا رب، هذا أحبك وأحب من يحبك، فكيف أحببك إلى خلقك؟ قال: ذكرهم بآلائي فإنهم لا يذكرون مني إلا خيراً".
وفي سنده نظر: ليث بن أبي سليم: ضعيف، وخلف فيه مغمز.

&وكذا ورد عن إسحاق بن خلف الكوفي :
أخرجه ابن عساكر في التاريخ52/239 قال: أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الجنيد المحتاجي وأبو محمد مسعود بن سعد الله ابن أسعد الميهنيان بميهنة قالا أنبأنا أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد الفارسي سنة ثمان وسبعين بميهنة أنبأنا أبو الغنائم محمد بن محمد بن محمد بن الفراء المقرئ البصري بالمسجد الأقصى أنبأنا أبو الحسن علي بن عبد الله بن الحسن بن جهضم بمكة حرسها الله حدثنا أبو بكر محمد بن الحسن النقاش حدثنا محمد بن جعفر بدمشق حدثنا احمد بن أبي الحواري حدثنا إسحاق بن خلف قال أوحى الله إلى موسى يا موسى أحببني وحببني إلى خلقي قال يا رب ما أنذا أحبك فكيف أحببك إلى خلقك قال ذكرهم آلائي فإنهم لا يذكرون مني إلا الحسن الجميل".
وفيه ابن جهضم: اتهم بالكذب كما في تاريخ الاسلام.

&وكذا ورد عن عبد الله بن الحارث الأنصارى ، أبو الوليد البصرى :
أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف(35395) قال: حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنِ الْمِنْهَالِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْحَارِثِ ، قَالَ : أَوْحَى اللَّهُ إِلَى دَاوُد عَلَيْهِ السَّلاَمُ أَنْ أَحِبَّنِي وَأَحِبَّ أَحِبَّائِي , وَحَبِّبْنِي إِلَى عِبَادِي ، قَالَ : يَا رَبِ ، أُحِبُّك وَأُحِبُّ أَحِبَّاءَك فَكَيْفَ أُحْبِبْك إِلَى عِبَادِكَ ؟ قَالَ : اذْكُرُونِي لَهُمْ فَإِنَّهُمْ لَنْ يَذْكُرُوا مِنِّي إِلاَّ خَيْرًا".

محمد محمد طه أمين
26-07-16, 12:56 PM
• حديث أنس أنه صلى الله عليه وسلم سأل ربه في ذنوب أمته فقال "يا رب اجعل حسابهم إلي لئلا يطلع على مساويهم غيري، فأوحى الله تعالى إليه: هم أمتك وهم عبادي، وأنا أرحم بهم منك، لا أجعل حسابهم إلى غيري لئلا تنظر إلى مساويهم أنت ولا غيرك".

(قال العراقي):" لم أقف له على أصل".

قلت: أخرجه ابن النجار كما في ذيل الموضوعات للسيوطي رقم (872) وكما في كنز العمال للهندي رقم(37916) قال ابن النجار: كتب إليّ يوسف بن هبة الله الدمشقي أخبرنا أبو القاسم محمود بن الفرج بن أبي القاسم المقرئ الكرخي أخبرنا أبو حفص عمر بن أبي بكر المقرئ أخبرنا أبو الصفا تامر بن علي أخبرنا أبو منصور محمد بن علي بن محمد الأصبهاني المُذَكِّر أخبرنا محمد بن أحمد بن إبراهيم القاضي حدثنا محمد بن أيوب الرازي حدثنا القعنبي عن سلمة بن وردان عن ثابت البُناني عن أنس مرفوعًا: (ليلة أُسري بي إلى السماء سألتُ اللهَ عز وجل فقلتُ: إلهي وسيّدي اجعل حسابَ أمّتي على يدي لئلا يطّلع على عيوبهم أحدٌ غيري. فإذا النداء من العَليّ: يا أحمد إنّهم عبادي لا أحبُّ أن أُطلِعك على عيوبهم. فقلتُ: إلهي وسيدي ومولاي المذنبون مِن أمّتي. فإذا النداء من العَليّ: يا أحمد إذا كنتُ أنا الرحيمَ وكنتَ أنتَ الشفيعَ فأين تبين المذنبون بيننا؟. فقلتُ: حسبي حسبي)..

قال السيوطي وابن عراق الكناني فيه: محمد بن أيوب الرازي: كذاب.

وله شاهد عن أبي هريرة ررر:
أخرجه الديلمي(3409) وذيل الموضوعات للسيوطي(873) قال: أخبرنا فيد [كذا في المطبوع من الشاملة] أخبرنا أبو مسلم بن [غَزْو] عن الحسين بن محمد التميمي عن أبي بكر النقاش عن الحسن بن الصقر عن يوسف بن كثير عن داود بن المنذر عن بشر بن سليمان الأشعثي عن الأعرج عن أبي صالح عن أبي هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (سألتُ اللهَ عز وجل أن يجعل حساب أمّتي إليَّ لئلا تُفتضح عند الأمم، فأوحى اللهُ إليَّ: يا محمد! بل أنا أحاسبهم، فإن كان منهم زلّة سترتُها عنك لئلا تُفتضح عندك).
قال السيوطي: النقاش متّهم.
قلت: وكذا فيه من لا أعرفهم.

محمد محمد طه أمين
26-07-16, 04:35 PM
• حديث أنس الطويل: قال أعرابي: يا رسول الله من يلي حساب الخلق؟ فقال "الله تبارك وتعالى" قال: هو بنفسه؟ قال "نعم" فتبسم الأعرابي، فقال صلى الله عليه وسلم "مم ضحكت يا أعرابي؟ " فقال: إن الكريم إذا قدر عفا، وإذا حاسب سامح، فقال النبي صلى الله عليه وسلم "صدق الأعرابي، ألا لا كريم أكرم من الله تعالى، هو أكرم الأكرمين" ثم قال "فقه الأعرابي".

(قال العراقي):"| لم أجد له أصلا".

قلت: أخرجه ابن بشران في الأمالي(7) و (276) وكذا البيهقي في الشعب(259) نقلا عن التاريخ للحاكم كلاهما من طريق: مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْغَلَابِيُّ، حدثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدٍ التَّيْمِيُّ، حدثنا أَبِي، عَنْ عَمِّهِ، عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ أَعْرَابِيٌّ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَنْ يُحَاسِبُ الْخَلْقَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ؟ قَالَ: " اللهُ ". قَالَ: اللهُ؟ قَالَ: " اللهُ ". قَالَ: نَجَوْنَا وَرَبِّ الْكَعْبَةِ قَالَ: " وَكَيْفَ يَا أَعْرَابِيُّ؟ " قَالَ: لِأَنَّ الْكَرِيمَ إِذَا قَدَرَ عَفَا".
قال البيهقي: أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ الْمُقْرِئُ الْإِسْفَرَايِينِيُّ بِهَا، حدثنا الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، فَذَكَرَهُ بِإِسْنَادِهِ نَحْوَهُ " تَفَرَّدَ بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْغَلَابِيُّ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدِ ابْنِ عَائِشَةَ، وَالْغَلَابِيُّ مَتْرُوكٌ".
وزاد السخاوي في المقاصد الحسنة(799): " ويشبه أن يكون موضوعا، ولكنه مشهور، يعني عن الزهاد ونحوهم وأنا أبرأ من عهدته".
وكذا فيه: محمد بن حفص أبو عبيد الله : لم يوثقه الا ابن حبان.
وكذا عمه عُبَيد الله بن عمر بن موسى التيمي، وثقه ابن حبان وفيه ضعف كما في الميزان واللسان.
وفي كشف الخفا(2/110) قال: " وقال النجم روى ابن أبي الدنيا في حسن الظن عن الحسن مرسلا قال أتى أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال يا رسول الله من يحاسب الخلق يوم القيامة؟ قال الله، قال أفلحت ورب الكعبة إذا لا يأخذ حقه".

قلت: وفيه من لم أنشط لبحثه.

محمد محمد طه أمين
27-07-16, 11:42 AM

وفي كشف الخفا(2/110) قال: " وقال النجم روى ابن أبي الدنيا في حسن الظن عن الحسن مرسلا قال أتى أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال يا رسول الله من يحاسب الخلق يوم القيامة؟ قال الله، قال أفلحت ورب الكعبة إذا لا يأخذ حقه".

قلت: وفيه من لم أنشط لبحثه.


قلت: أخرجه ابن أبي الدنيا في حسن الظن رقم((25)) قال: حَدَّثَنَا أَبُو الْحَسَنِ الْبَصْرِيُّ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ نُوحٍ، عَنْ يُونُسَ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: " أَتَى أَعْرَابِيٌّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ يُحَاسِبُ الْخَلْقَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ؟ قَالَ: «اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ» قَالَ: أَفْلَحْتُ وَرَبِّ الْكَعْبَةِ , إِذًا يَتْرُكُ حَقَّهُ , - وَرُبَّمَا قَالَ: إِذًا لَا يَأْخُذُ حَقَّهُ".

وفي السند تحريف وخطأ جعلني في أول الأمر لا أنشط لبحثه لعدم وجود تراجم لرواته. لكن بالتأمل بتوفيق الله تبين الخطأ والتحريف .


إذ الصواب في السند : (( أبو الحسين البصري أحمد بن عبد الله، ثنا سالم بن نوح....)).

وسالم بن نوح بن أبي عطاء البصري: صدوق له غرائب وأفراد، وأحاديثه محتملة، قاله ابن عدي، وقد ضاع منه كتاب يونس ووجده بعد أربعين سنة، قال مالك: ما بأس بذلك. وضعفه النسائي وابو حاتم، والأصح الأول.

ويونس هو بن عبيد بن دينار الثقة.
والحسن هو البصري.

والحمد لله رب العالمين، على توفيقه.

محمد محمد طه أمين
30-07-16, 08:58 PM
* حديث "خلق الله من فضل رحمته سوطا يسوق به عباده إلى الجنة".

(قال العراقي):" لم أجده هكذا، ويغني عنه ما رواه البخاري من حديث أبي هريرة "عجب ربنا من قوم يجاء بهم إلى الجنة في السلاسل".

قلت: وقفت عليه ، فقد أخرجه ابن بشران في الأمالي(1/72) رقم(127) قال: أَخْبَرَنَا أَبُو عَمْرٍو عُثْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الْمَعْرُوفُ بِابْنِ السَّمَّاكَ إِجَازَةً أَيْضًا، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، ثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ، ثنا بَقِيَّةُ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ وَرْقَاءَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي نَضْرَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ: «مَا خَلَقْتُ جَهَنَّمَ إِلَّا تَكَرُّمًا؛ سَوْطًا يَسُوقُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بِهِ عِبَادَهُ إِلَى الْجَنَّةِ» .

وفي السند علل:

بقية مدلس تسوية، وقد عنعن في بقية السند،
تفرده عن شعبة منكر.
وفي ورقاء ضعف وهو صدوق.
ويحيى يرسل.

محمد محمد طه أمين
02-08-16, 11:27 AM
حديث "أتمكم عقلا أشدكم خوفا لله تعالى، وأحسنكم فيما أمر الله تعالى به ونهى عنه نظرا"
• (قال العراقي):" لم أقف له على أصل، ولم يصح في فضل العقل شيء".

قلت: لقد ذهل العراقي رحمه الله هنا عن تخريجه، بينما قد وقف عليه في أول تخريجه " كتاب العقل وقال هناك: " أخرجه ابْن الْمُجبر من حَدِيث أبي قَتَادَة".
فسبحان الله!
والحديث أخرجه الحارث في مسنده(820ـ بغية الباحث) قال: حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ الْمُحَبَّرِ ، حَدَّثَنَا مَيْسَرَةُ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ أَرَأَيْتَ قَوْلَ اللهِ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلا مَا عَنَى بِهِ قَالَ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَقْلا ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَتَمُّكُمْ عَقْلا أَشَدُّكُمْ لِلَّهِ خَوْفًا وَأَحْسَنُكُمْ فِيمَا أَمَرَ بِهِ وَنَهَى عَنْهُ نَظَرًا وَإِنْ كَانَ أَقَلَّكُمْ تَطَوُّعًا".
وهو سند مكذوب وسلسلة مشهورة واهية. والحديث ذكره ابن عراق في تنزيه الشريعة، ومن قبله السيوطي في الزيادات على الموضوعات.

محمد محمد طه أمين
07-08-16, 01:00 PM
• حديث سمع ابن عمر رجلا يذم الحجاج ويقع فيه فقال: أرأيت لو كان الحجاج حاضرا أكنت تتكلم بما تكلمت به؟ قال: لا. قال: كنا نعد هذا نفاقا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
(قال العراقي):" تقدم هناك ـ أي في العقائد ـ ولم أجد فيه ذكر الحجاج".

قلت: ذكر الزبيدي : " ووجدت بخط من وجد بخط الحافظ أبن حجر ما نصه هو في الغيلانيات من رواية يحيى البكاء عن ابن عمر وفيه ذكر الحجاج اهـ".
ثم وقفت على هذه الرواية عند الخطيب في (( موضح أوهام الجمع والتفريق))(2/482) رقم(476) :
قال: ذكر الْمُغيرَة بْن مُسلم السراج :
أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ أَخْبَرَنَا أَبُو سهل أَحْمَد بن مُحَمَّد بن عبد الله ابْن زِيَادٍ الْقَطَّانُ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ رَوْحٍ الْمَدَائِنِيُّ حَدَّثَنَا شَبَابَةُ هُوَ ابْنُ سَوَّارٍ حَدَّثَنَا الْمُغِيرَةُ بْنُ مُسْلِمٍ عَنْ يَحْيَى الْبَكَّاءِ قَالَ كُنْتُ عِنْدَ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا فَجَاءَ رَجُلٌ فَوَقَعَ فِي الْحَجَّاجِ فَسَبَّهُ فَقَالَ لَهُ:" أَرَأَيْتَ لَوْ كَانَ شَاهِدًا أَكُنْتَ تَقُولُ هَذَا؟ قَالَ: لَا، قَالَ:" كُنَّا نَعُدُّ هَذَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نِفَاقًا".
قال الخطيب عن المغيرة:(( وَهُوَ أَبُو سَلمَة الَّذِي روى عَنهُ سُفْيَان الثَّوْريّ فَلم يسمه وَلم ينْسبهُ... وساق خبرا هو فيه ثم نقل عن عَبْد اللَّهِ ـ هو ابن الإمام أحمد ـ قَالَ أَبِي: هُوَ الْمُغيرَة بْن مُسلم أَخُو عَبْد الْعَزِيزِ بْن مُسلم".
قلت: هو مترجم في التهذيب، وهو صدوق.

محمد محمد طه أمين
09-08-16, 10:56 AM
• حديث سمع ابن عمر رجلا يذم الحجاج ويقع فيه فقال: أرأيت لو كان الحجاج حاضرا أكنت تتكلم بما تكلمت به؟ قال: لا. قال: كنا نعد هذا نفاقا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
(قال العراقي):" تقدم هناك ـ أي في العقائد ـ ولم أجد فيه ذكر الحجاج".

قلت: ذكر الزبيدي : " ووجدت بخط من وجد بخط الحافظ أبن حجر ما نصه هو في الغيلانيات من رواية يحيى البكاء عن ابن عمر وفيه ذكر الحجاج اهـ".
ثم وقفت على هذه الرواية عند الخطيب في (( موضح أوهام الجمع والتفريق))(2/482) رقم(476) :
قال: ذكر الْمُغيرَة بْن مُسلم السراج :
أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ أَخْبَرَنَا أَبُو سهل أَحْمَد بن مُحَمَّد بن عبد الله ابْن زِيَادٍ الْقَطَّانُ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ رَوْحٍ الْمَدَائِنِيُّ حَدَّثَنَا شَبَابَةُ هُوَ ابْنُ سَوَّارٍ حَدَّثَنَا الْمُغِيرَةُ بْنُ مُسْلِمٍ عَنْ يَحْيَى الْبَكَّاءِ قَالَ كُنْتُ عِنْدَ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا فَجَاءَ رَجُلٌ فَوَقَعَ فِي الْحَجَّاجِ فَسَبَّهُ فَقَالَ لَهُ:" أَرَأَيْتَ لَوْ كَانَ شَاهِدًا أَكُنْتَ تَقُولُ هَذَا؟ قَالَ: لَا، قَالَ:" كُنَّا نَعُدُّ هَذَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نِفَاقًا".
قال الخطيب عن المغيرة:(( وَهُوَ أَبُو سَلمَة الَّذِي روى عَنهُ سُفْيَان الثَّوْريّ فَلم يسمه وَلم ينْسبهُ... وساق خبرا هو فيه ثم نقل عن عَبْد اللَّهِ ـ هو ابن الإمام أحمد ـ قَالَ أَبِي: هُوَ الْمُغيرَة بْن مُسلم أَخُو عَبْد الْعَزِيزِ بْن مُسلم".
قلت: هو مترجم في التهذيب، وهو صدوق.


لكن: يحيى البكاء ضعيف، فالرواية بهذا السند وذلك التعيين للأمير (( الحجاج الثقفي)) لا تصح،
هذا وقد أخرجه الطبراني في المعجم الكبير(13/270 ـ طبعة الحميد والجريسي) عن يحيى البكاء بدون ذكر الحجاج.

وقد ورد غيره (( مروان (أخرجه أحمد في المسند(5373).

محمد محمد طه أمين
09-08-16, 11:33 AM
• حديث: إن نفر قعدوا عند باب حذيفة ينتظرونه، فكانوا يتكلمون في شيء من شأنه، فلما خرج عليهم سكتوا حياء منه، فقال: تكلموا فيما كنتم تقولون فسكتوا، فقال: كنا نعد هذا نفاقا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

(قال العراقي):" لم أجد له أصلا".

قلت: أخرجه عبد الله بن أحمد في زوائد المسند(23262) وعنه الخلال في السنة(1309) وكذا أخرجه ابن بطة في الإبانة الكبرى(917) عن إسماعيل بن إبراهيم[بن علية]،
وأخرجه ابن بطة عن حماد بن سلمة(918)،
وكذا عن ميمون بن زيد [السقاء] [لينه أبو حاتم، وقال ابن حبان في الثقات: يخطئ](916)، ثلاثتهم (( إسماعيل وحماد وميمون)) عن : لَيْث بن أَبِي سُلَيْمٍ , عَنْ بِلَالٍ [العبسي] عَنْ شُتَيْرِ بْنِ شَكَلٍ , وَالسُّلَيْكِ بْنِ مِسْحَلٍ , وَصِلَةَ بن زفر , أَنَّهُمْ كَانُوا جُلُوسًا عَلَى بَابِ حُذَيْفَةَ , فَتَحَدَّثُوا بَيْنَهُمْ بِحَدِيثٍ فَخَرَجَ عَلَيْهِمْ حُذَيْفَةَ , فَامْتَنَعُوا , فَقَالَ حُذَيْفَةُ: «مَا كُنَّا نَعُدُّ النِّفَاقَ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا هَذَا».

وسنده ضعيف، فيه ليث بن سليم: مشهور الضعف.

محمد محمد طه أمين
08-01-17, 11:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله



نكمل ما ابتدأناه بفضل الله تعالى :

حديث ميمون بن مهران: لما نزلت هذه الآية {وإن جهنم لموعدهم أجمعين} صاح سلمان الفارسي ووضع يده على رأسه وخرج هاربا ثلاثة أيام لا يقدرون عليه.

(قال العراقي) لم أقف له على أصل.

قلت:

أورده ابن الجوزي في تلبيس ابليس 223 قال: أَخْبَرَنَا به أَبُو الفتح مُحَمَّد بْن عَبْدِ الباقي قَالَ أَنْبَأَنَا أَبُو علي الْحَسَن بْن مُحَمَّد بْن الفضل الكرماني قَالَ أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ سَهْل بْن عَلِيٍّ الخشاب قَالَ أَخْبَرَنَا أَبُو نصر عَبْد اللَّهِ بْن عَلِيٍّ السراج الطوسي قَالَ وَقَدْ قيل لَهُ أنه لما نزلت: {وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ} صاح سلمان الْفَارِسِيّ صيحة ووقع عَلَى رأسه ثم خرج هاربا ثَلاثَة أيام"

ثم قال: في معرض رده على الصوفية:" أما مَا ذكره عَنْ سلمان فمحال وكذب، ثم ليس لَهُ إسناد والآية نزلت بمكة وسلمان إنما أسلم بالمدينة.."

فما فات ابن الجوزي من سنده قد وقفت عليه بحول الله تعالى : فقد أخرجه أبو الليث السمرقندي في تنبيه الغافلين ص70 رقم(58 طبعة: ابن كثير بيروت) قال: حَدَّثَنَا أَبِي , قَالَ: أَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ الْفَضْلِ الْمَرْوَزِيُّ، أَنَا مُوسَى بْنُ نَصْرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍ، عَنْ مَيْمُونَ بْنِ مِهْرَانَ , أَنَّهُ قَالَ: لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ: {وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ} [الحجر: 43] وَضَعَ سَلْمَانُ يَدَهُ عَلَى رَأْسِهِ وَخَرَجَ هَارِبًا ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ لَا يُقْدَرُ عَلَيْهِ حَتَّى جِيءَ بِهِ".

وهو موضوع: فابن زياد هو : محمد بن زياد اليشكرى الطحان الرقى ثم الكوفى و يقال الجندى ، الأعور الفأفاء ، المعروف بالميمونى، كذاب، ومجاهيل دونه في الاسناد

محمد محمد طه أمين
10-01-17, 01:41 AM
حديث:" (قال - صلّى الله عليه وسلم - أيضاً خير هذه الأمة فقراؤها وأسرعها تضجعاً)

قال العراقي: لم أجد له أصلاً.

قلت : أخرجه الديلمي في الفردوس رقم(2921) عن جد زِيَاد بن النَّضر
:" خير هَذِه الْأمة فقراؤها وأسرعهافي الْجنَّة مضجعا ضعفاؤها"
بلا سند .
وسلقه بسنده الدولابي في الكنى رقم(1909) حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَفَّانَ، قَالَ: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى، قَالَ: أَخْبَرَنَا سَيَّارٌ، عَنْ أَبِي يَعْفُورٍ، عَنْ زِيَادٍ أَبِي النَّضْرِ الْجُعْفِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، أَوْ جَدِّهِ أَوْ عَمِّهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «خَيْرُ هَذِهِ الْأُمَّةِ فُقَرَاؤُهَا، وَأَسْرَعُهَا تَضَجُّعًا فِي الْجَنَّةِ ضُعَفَاؤُهَا»

قال الشيخ الألباني في الضعيفة رقم(5729):" وهذا إسناد ضعيف مظلم؛ زياد هذا أورده البخاري في ((التاريخ)) وابن أبي حاتم في ((الجرح والتعديل)) بهذه الرواية عنه ولم يذكرا فيه جرحًا، ولا تعديلًا , فهو مجهول. وأما ابن حبان؛ فذكره على قاعدته في ((ثقات التابعين)) (4 / 253) !" انتهى.

وله شاهد مرسل:
أخرجه المعافى بن عمران في الزهد رقم(117) حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ مَنْصُورِ بْنِ دِينَارٍ، عَنْ رَجُلٍ، عَنِ الْحَسَنِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «خِيَارُكُمْ فِي الدُّنْيَا ضُعَفَاؤُكُمْ، وَإِنَّ أَكْثَرَكُمْ تَضَجُّعًا فِي الْجَنَّةِ فُقَرَاؤُكُمْ»

وفيه علل: رواية اسماعيل عن غير الشاميين ضعيفة كما هنا.
منصور فيه ضعف
ابهام شيخه.
ارسال الحسن.

محمديامين منيرأحمدالقاسمي
18-01-19, 07:02 PM
· حديث: (قال - صلى الله عليه وسلم - من أقل ما أوتيتم اليقين وعزيمة الصبر ومن أعطى حظه منهما لم يبال ما فاته من قيام الليل وصيام النهار) قال العراقي: لم أجد له أصلاً في الأحاديث المرفوعة هكذا اهـ.

قلت: هذا علقه صاحب قوت القلوب1/326 و2/33 فقال: روى شهر بن حوشب الأشعري عن أبي أمامة الباهلي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال من أقل ما أوتيتم اليقين وعزيمة الصبر ومن أعطى حظه منهما لم يبال ما فاته من قيام الليل وصيام النهار ولأن تصبروا على مثل ما أنتم عليه أحب إليَّ من أن يوافيني كل امرئ منكم بمثل عمل جميعكم ولكن أخاف أن تفتح عليكم الدنيا بعدي فينكر بعضكم بعضاً وينكركم أهل السماء عند ذلك فمن صبر واحتسب ظفر بكمال ثوابه، ثم قرأ: (( ما عندكم ينفد وما عند الله باق وليجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون)) اهـ

· حديث: "قيل يا رسول الله: أي الأعمال أفضل؟ قال: اجتناب المحارم ولا يزال فوك رطبا من ذكر الله تعالى، قيل: فأي الأصحاب خير؟ قال صلى الله عليه وسلم: صاحب إن ذكرت الله أعانك، وإن نسيته ذكرك، قيل: فأي الأصحاب شر؟ قال صلى الله عليه وسلم: صاحب إن نسيت لم يذكرك، وإن ذكرت لم يعنك، قيل: فأي الناس أعلم؟ قال صلى الله عليه وسلم: أشدهم لله خشية، قيل: فأخبرنا بخيار نجالسهم، قال صلى الله عليه وسلم: الذين إذا رؤوا ذكر الله تعالى، قيل: فأي الناس شر؟ قال صلى الله عليه وسلم: اللهم غفرا، قالوا: أخبرنا يا رسول الله قال: العلماء إذا فسدوا"
(قال العراقي): لم أجده هكذا بطوله، وفي زيادات الزهد لابن المبارك من حديث الحسن مرسلا "سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل؟ قال: أن تموت يوم تموت ولسانك رطب من ذكر الله تعالى". وللدارمي من رواية الأحوص بن حكيم عن أبيه مرسلا "ألا إن شر الشر شرار العلماء وإن خير الخير خيار العلماء" وقد تقدم)) أهـ.
قلت: علقه صاحب القوت1/246 فقال : قد رُوِّينا حديثاً مقطوعاً عن سفيان عن مالك بن مغول قال: قيل يا رسول الله أي العمل أفضل؟ قال: اجتناب المحارم ولايزال فوك رطباً من ذكر الله تعالى، قيل: يا رسول الله فأي الأصحاب خير؟ قال: صاحب إن ذكرت أعانك وإن نسيت ذكرك، قيل: فأي الأصحاب شر؟ قال: صاحب إن سكت لم يذكرك وإن ذكرت لم يعنك، قال: فأي الناس أعلم؟ قال: أشدهم لله تعالى خشية، قال فاخبرنا بخيارنا نجالسهم قال: الذين إذا رأوا ذكر الله تعالى قالوا: فأي الناس شر يا رسول الله؟ قال: اللهم اغفرا قالوا أخبرنا يا رسول الله قال: العلماء إذا فسدوا)). وهذا خبر معضل.
وكذا ورد من مرسل الحسن البصري أخرجه ابن أبي الدنيا في الإخوان رقم (42) - حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ الْأَزْدِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُحَارِبِيُّ، عَنْ مَالِكِ بْنِ مِغْوَلٍ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُّ الْأَصْحَابِ خَيْرٌ؟ قَالَ: «صَاحِبٌ إِذَا ذَكَرْتَ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَعَانَكَ وَإِذَا نَسِيتَهُ ذَكَّرَكَ» . قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، دُلَّنَا عَلَى خِيَارِنَا نَتَّخِذْهُمْ أَصْحَابًا وَجُلَسَاءَ قَالَ: «نِعْمَ الَّذِينَ إِذَا رُؤُوا ذُكِرَ اللَّهُ».
فيه: المحاربي: عبد الرحمن ذكره ابن حجر في اللسان9/357 ورمز له أنه ممن تكلم فيه بلا حجة.
قلت: ذكره ابن سعد في الطبقات6/392 وقال ثقة كثير الغلط، وممن بين هذا الإمام يحيى بن معين فقال كما في ديوان الضعفاء: (( له عن المجهولين مناكير". فالخلاصة الحديث ضعيف.

· حديث: "إن أكثر الناس أمانا يوم القيامة أكثرهم خوفا في الدنيا وأكثر الناس ضحكا في الآخرة أكثرهم بكاء في الدنيا، وأشد الناس فرحا في الآخرة أطولهم حزنا في الدنيا". (قال العراقي): لم أجد له أصلا.

قلت: علقه صاحب القوت1/261 فقال: وحدث يوسف بن عطية عن محمد بن عبد الرحمن الخراز قال: فقد الحسن عامر بن عبد الله العنبري فقال: اذهبوا بنا إلى أبي عبد الله فأتاه الحسن فإذا عامر في بيت قد لف رأسه وليس إلا رمل فقال له الحسن: يا أبا عبد الله لم نرك منذ أيام، فقال: إني كنت أجلس هذه المجالس فأسمع تخليطاً وتغليظاً وانّي كنت أسمع مشيختنا فيما يروون عن نبيينا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه كان يقول إن أصفى الناس إيماناً يوم القيامة أكثرهم فكرة في الدنيا وأكثر الناس ضحكاً في الجنة أكثرهم بكاءً في الدنيا وأشد الناس فرحاً في الآخرة أطولهم حزناً في الدنيا فوجدت البيت أخلى لقلبي وأقدر لي من نفسي على ما أريد منها، قال الحسن: أما إنه لم يعن مجالسنا هذه إنما عنى مجالس القصاص في الطرق الذين يخلطون ويغلطون ويقدمون ويؤخرون)). وهذا سند ضعيف فيه علل: يوسف بن عطية لعله الصفار وهو ومتروك.
ومحمد بن عبد الرحمن الخراز: لم أعرفه (فليحرر).
وجهالة المشيخة، إلا أن يكونوا من الصحابة فقد روى عن بعضهم.
وله طريق أخر أخرجه ابو نعيم في الحلية2/93 حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ حَمْدَانَ، ثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدٍ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنْ حَرْبٍ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: كَانَ لِعَامِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ قَيْسٍ مَجْلِسٌ فِي الْمَسْجِدِ فَتَرَكَهُ حَتَّى ظَنَنَّا أَنَّهُ قَدْ ضَارَعَ أَصْحَابَ الْأَهْوَاءِ قَالَ: فَأَتَيْنَاهُ فَقُلْنَا لَهُ: كَانَ لَكَ مَجْلِسٌ فِي الْمَسْجِدِ فَتَرَكْتَهُ قَالَ: «إِنَّهُ لَمَجْلِسٌ كَثِيرُ اللَّغَطِ وَالتَّخْلِيطِ» قَالَ: فَأَيْقَنَّا أَنَّهُ قَدْ ضَارَعَ أَصْحَابَ الْأَهْوَاءِ فَقُلْنَا: مَا تَقُولُ فِيهِمْ قَالَ: وَمَا عَسَى أَنْ أَقُولَ فِيهِمْ رَأَيْتُ نَفَرًا مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَصَحِبْتَهُمْ فَحَدَّثُونَا أَنَّ «أَصْفَى النَّاسِ إِيمَانًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَشَدُّهُمْ مُحَاسَبَةً لِنَفْسِهِ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّ أَشَدَّ النَّاسِ فَرَحًا فِي الدُّنْيَا أَشَدُّهُمْ حُزْنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَإِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ ضَحِكًا فِي الدُّنْيَا أَكْثَرُهُمْ بُكَاءً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَحَدَّثُونَا أَنَّ اللهَ تَعَالَى فَرَضَ فَرَائِضَ وَسَنَّ سُنَنًا وَحَّدَ حُدُودًا فَمَنْ عَمِلَ بِفَرَائِضِ اللهِ وَسُنَنِهِ وَاجْتَنَبَ حُدُودَهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ بِغَيْرِ حِسَابٍ وَمَنْ عَمِلَ بِفَرَائِضِ اللهِ وَسُنَنِهِ وَرَكِبَ حُدُودَهُ ثُمَّ تَابَ اسْتَقْبَلَ الشَّدَائِدَ وَالزَّلَازِلَ وَالْأَهْوَالَ ثُمَّ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ وَمَنْ عَمِلَ بِفَرَائِضِ اللهِ وَسُنَنِهِ وَرَكِبَ حُدُودَهُ ثُمَّ مَاتَ مُصِرًّا عَلَى ذَلِكَ لَقِيَ اللهَ مُسْلِمًا إِنْ شَاءَ غَفَرَ لَهُ وَإِنْ شَاءَ عَذَّبَهُ» قَالَ الشَّيْخُ رَحِمَهُ اللهُ: كَذَا رَوَاهُ عَامِرُ مَوْقُوفًا وَهَذِهِ الْأَلْفَاظُ رُوِيَتْ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرْفُوعَةً مِنْ غَيْرِ جِهَةٍ مِنْ حَدِيثِ أَبِي الدَّرْدَاءِ، وَأَبِي ثَعْلَبَةَ، وَعُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ وَغَيْرِهِمْ)). وكذا أخرجه عبد الله بن أحمد في زوائد الزهد (1253) وهذا سند حسن. لولا حرب فإنه روى عن الحسن ثلاثة منهم واحد ثقة وهو حرب بن شداد
وأخر صدوق يخطئ وهو حرب بن سريج.
وثالث صدوق يهم وهو حرب بن أبي العالية.
وله طريق اخر عند البلاذري في أنساب الأشراف13/18 قال : حَدَّثَنَا أَحْمَدُ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى عَنْ عَوْنِ بْنِ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ أَشْيَاخًا يُحَدِّثُونَ أَنَّ عَامِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ الَّذِي كَانَ يُقَالُ لَهُ عَامِرُ بْنُ عَبْدِ قَيْسٍ كَانَ لَهُ مَجْلِسٌ يَجْلِسُ فِيهِ إِلَيْهِ، وَفِيمَنْ يَجْلِسُ إِلَيْهِ الحسن، وأنه قعد في بيته فَخَشُوا عَلَيْهِ الزَّيْغَ فَأَتَوْهُ فِي بَيْتِهِ فَقَالُوا: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ تَرَكْتَ مَجْلِسَكَ الَّذِي كُنْتَ تَجْلِسُ فِيهِ، فَقَالَ: إِنَّ مَجْلِسَكُمْ ذَاكَ كَثِيرُ التَّخْلِيطِ وَالأَغَالِيطِ، أَدْرَكْنَا نَاسًا مِنْ أَصْحَابِ مُحَمَّد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَحَدَّثُونَا أَنَّ أَكْمَلَ النَّاسِ إِيمَانًا أَشَدُّهُمْ مُحَاسَبَةً لِنَفْسِهِ فِي الدُّنْيَا، وَأَنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ ضَحِكًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ بُكَاءً فِي الدُّنْيَا، وَأَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ فَرَحًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَطْوَلُهُمْ حُزْنًا فِي الدُّنْيَا)). وهذا سند فيه جهالة.

وله طريق أخر عند ابن عساكر في التاريخ26/4 : أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام الرازي أنا أبو الحسن مزاحم بن عبد الوارث بن إسماعيل البصري نا محمد بن زكريا الغلابي حدثتني حميدة بنت رزيق المجاشعية قالت حدثني أبي قال: كان عامر يأتي الحسن فيجلس إليه ثم تركه فجاءه الحسن يوما وأصحابه فدخلوا عليه فقال له الحسن يا أبا عبد الله لم تركت مجلسنا أرابك منا شئ فنعتبك قال: لا ولكني سمعت أصحاب النبي (صلى الله عليه وسلم) يقولون قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إن أطولكم حزنا في الدنيا أطولكم فرحا في الآخرة وإن أكثركم شبعا في الدنيا لأكثركم جوعا في الآخرة " فوجدت البيت أهلا لقلبي وأقدر لي على ما أريد مني فخرج وهو يقول: هو والله أفقه منا وروي أتم من هذا ولم يرفع إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
وهذا سند باطل: الغلابي قال الدارقطني: يضع الحديث، وحميدة وأبوها لم أعرفهما. والحديث محفوظ بالوقف لا الرفع.
وله طريق أخر عنده: أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن البروجردي أنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق أنا محمد بن عبد الله بن باكوية نا عبد الواحد بن بكر الورثاني نا أبو بكر أحمد بن سعيد الخزاز بموقان نا عبد الرحمن بن محمد بن سعدان نا أحمد بن المقدام نا حماد بن واقد نا عبد الرحمن الحداد عن الحسن البصري قال:
كان لعامر بن قيس مجلس في المسجد الجامع فكنا نجتمع إليه ففقدناه أياما حتى حسبنا أن يكون قد صارع أصحاب الأهواء فاتبعناه في أهله فقلنا يا أبا عبد الله تركت أصحابك وجلست ها هنا وحدك فقال إنه مجلس كثير الأغاليط والتخليط فلما كان هذا حققنا الذي كنا ظنناه به فقلنا يا أبا عبد الله وإذا كان هكذا فما تقول فيهم قال وما عسى أن أقول فيهم لقيت ناسا من أصحاب محمد (صلى الله عليه وسلم) فأخبروني أن أخلص الناس إيمانا يوم القيامة أشدهم محاسبة في الدنيا لنفسه وإن أشد الناس فرجا يوم القيامة أشدهم حزنا في الدنيا وإن اكثر الناس ضحكا يوم القيامة أكثرهم بكاء في الدنيا وأخبروني أن الله عز وجل فرض فرائض وسن سننا وحد حدودا فمن عمل بفرائض الله وسننه واجتنب حدوده أدخله الجنة بغير حساب ومن عمل بفرائض الله وسنته وارتكب حدوده ثم تاب ثم ارتكب ثم تاب ثم ارتكب ثم تاب ثم ارتكب استقبل أهوال يوم القيامة وزلازلها وشدائدها ثم يدخله [الله] الجنة ومن عمل بفرائض الله وسننه وارتكب حدوده لقي الله يوم القيامة وهو عليه غضبان فإن شاء عذبه وإن شاء غفر له قال وقمنا من عنده وخرجنا )).
وهذا سند مظلم معظمه مجاهيل، وفيه حماد بن واقد منكر الحديث كما قال البخاري، ولينه فقط أبو زرعة وأبو حاتم!!
فخلاصة الحديث أنه ضعيف لا يتقوى بهذه الطرق.

· حديث "إن المسجد لينزوي من النخامة كما تنزوي الجلدة على النار"
(قال العراقي) لم أجد له أصلا.

قلت هذا اللفظ ورد عن أبي هريرة موقوفا عليه عند ابن أبي شيبة وعبد الرزاق وابن شبة في تاريخ المدينة.

ووللحديث شاهد عن أنس بن مالك: ((إِذَا هَمَّ الْعَبْدُ أَنْ يَبْزُقَ فِي الْمَسْجِدِ اضْطَرَبَتْ أَرْكَانُهُ وَانْزَوَى كَمَا تَنْزَوِي الْجِلْدَةُ فِي النَّارِ فَإِنْ هُوَ ابْتَلَعَهَا أَخْرَجَ اللَّهُ مِنْهُ اثْنَيْنِ وَسَبْعِينَ دَاءً وَكَتَبَ لَهُ بِهَا أَلْفَ أَلْفِ حَسَنَةٍ )) أخرجه الديلمي في الفردوس(1145) وقال ابن عراق في تنزيه الشريعة2/115 طبعة الكتب العلمية : ((فِي سَنَده من لم أعرفهُ )) .





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم وجزاكم خيرًا على هذا المجهود العظيم.

ابو البراء محمد طه
21-01-19, 02:26 PM
واياكم اخي الفاضل، ولعلني انشط لاكمل ان شاء الله تحت اسم ابو البراء محمد طه.