المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلام لابن عبد البر رحمه الله تعالى حول حديث يحتاج إلى وقفة


أبو محمد السوري
28-01-11, 10:11 PM
الحمد لله رب العالمين .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
لقد وجدتُ كلاماُ غريباً عند الإمام ابن عبد البر رحمه الله تعالى ، يحتاج منَّا إلى وقفة ، وذلك عند كلامه على حديث عبد الله بن مسعود الذي أخرجه الإمام أحمد وغيره : " إن الله قسم بينكم أخلاقكم، كما قسم بينكم أرزاقكم، وإن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب، ولا يعطي الدين إلا لمن أحبَّ، فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه، والذي نفسي بيده، لا يسلم عَبْدٌّ حتى يُسلِمَ قلبُه ولسانه، ولا يؤمن حتى يأمن جارُه بوائقه". قالوا: وما بوائقه يا نبي الله؟. قال: "غَشَمُه وظلمه، ولا يكسب عبد مالا من حرام فينفقَ منه فيباركَ له فيه، ولا يتصدقُ به فيقبل منه، ولا يتركه خلف ظهره إلا كان زاده إلى النار، إن الله لا يمحو السيئ بالسيئ، ولكن يمحو السيئ بالحسن، إن الخبيث لا يمحو الخبيث ".
حيث قال رحمه الله تعالى في التمهيد ، ما نصه :(24/437).
" وهذا حديث حسن الالفاظ ، ضعف الإسناد ، وأكثره من قول علي رضي الله عنه ".
و الاستشكال هو في العبارة الأخيرة من كلامه رحمه الله تعالى :" وأكثره من قول علي رضي الله عنه ". فالذي روى هذا الحديث هنا هو :" عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ". :" وليس عليٌ بن أبي طالب رضي الله عنه ". لذا لا أرى وجهاً لذكر علي بن أبي طالب رضي الله عنه هنا .
ومن هنا لا استبعد أن يكون في كلام الإمام ابن عبد البر رحمه الله تعالى هذا خطئاً ، وأنَّ الصواب في هذه العبارة :" وأكثره من قول عبد الله بن مسعود ". و خصوصاً إذا علمنا أنَّ الإمام الدارقطني رحمه الله تعالى قد رجح وقفه ، في كتابه :" العلل ". حيث قال - بعد أن تكلم على الاختلاف في رفعه ووقفه - :(5/271). " والصحيح موقوف ". أي موقوف على ابن مسعود
افيدونا مأجورين .
أخوكم من بلاد الشام
أبو محمد السوري

أبو المهند القصيمي
29-01-11, 12:56 AM
راجعتُ التمهيد طبعة الفاروق بتحقيق أسامة إبراهيم 14/407، وفيها نفس ما في طبعة الأوقاف المغربية: من قول علي.

لكن يبقى الكلام هل هو مروي عن علي رضي الله عنه، وقد بحثت عن بعض ألفاظ الحديث فلم أجدها تروى عن علي..

ولعله سبق قلم، أو تصحيف من الطابع.

أمجد الفلسطينى
29-01-11, 09:27 PM
لا أظنه تصحيفا أو سبق قلم من أبي عمر ابن عبد البر

إن لم يكن من باب قول أحمد : يشبه حديث الحسن.
وقرأت عنه أيضا أنه قال أهل البصرة يرفعون من كلام الحسن إلى النبي صلى الله عليه وسلم ولم أتحققه بعد

إن لم يكن من هذا الباب
فقد روى البيهقي في القدر وابن عساكر في التاريخ بعض هذا الكلام عن علي رضي الله عنه وهو :" إن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب، ولا يعطي الإيمان إلا لمن أحب ". والله أعلم

والصواب _في الحديث _كما تعلمون أنه موقوف لا مرفوع كما هو اختيار البخاري و الدارقطني
ولا يمنع أن يكون خرج من علي وابن مسعود معا

وإلا فإن وقفه على ابن مسعود صحيح كما هو اختيار البخاري والدارقطني وكما رواه الثوري والله أعلم
وظاهر كلام ابن عبد البر تضعيفه من كلام ابن مسعود مطلقا والله أعلم

أبو محمد السوري
30-01-11, 06:49 PM
الحمد لله رب العالمن .. والصلاة و السلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
كلامك أخي الفاضل :" أمجد الفلسطيني ". له و جهاته ، ولكن قولك بارك الله فيك :
وإلا فإن وقفه على ابن مسعود صحيح كما هو اختيار البخاري ..
ابن أجد كلام الإمام اليخاري في هذا الصدد .. ؟؟. جزاك الله خيراً .
أخوكم من بلاد الشام
أبو محمد السوري

أمجد الفلسطينى
30-01-11, 08:26 PM
بارك الله فيكم أخي الكريم أبا محمد

قال في الكبير بعد عن أخرج الحديث من طريق صباح بن محمد في ترجمته:
"وقال الثوري عن زبيد عن مرة عن عبد الله ، ولم يرفعه".
وهذا تعليل وترجيح للوقف فيما أفهم من منهج البخاري الذي يكتفي بالتلميحات عن التصريحات
وفيما أفهم من صنيع تلك الطبقة من أهل النقد في كتبهم المعللة وتواريخهم
والله أعلم
وهذا كافي
ومن أجل ظاهر الأمر
فنصب الخلاف بين الصباح والثوري وإتباع مرفوع الصباح بموقوف الثوري هو بحد ذاته إعلال وهو الأصل ما لم يدل دليل خارج أو قرينة على خلافه
ومن أجل أن التاريخ كتاب علل
ومن أجل ما حكاه المعلمي أن البخاري يتعمد إخراج مُعَلَلِ أخبار الرواة الذين يترجم لهم

أبو المهند القصيمي
30-01-11, 11:15 PM
بارك الله في الشيخ أمجد، وأنا بحثت عبارات أخرى، من الحديث، ولم أبحث عن الألفاظ التي كتبتها عن علي.

أديب بشير
31-01-11, 05:52 PM
و أما كونه ليس من كلام من أوتي جوامع الكلم ، فظاهر من :

"إن الله لا يمحو السيئ بالسيئ، ولكن يمحو السيئ بالحسن، إن الخبيث لا يمحو الخبيث ".

أبو محمد السوري
13-02-11, 07:25 AM
الحمد لله رب العلمين .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
نعم أخي الفاضل :" أمجد الفلسطيني ". أصبتَ إذ قلتَ :
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة : أمجد الفلسطيني .
ومن أجل أن التاريخ كتاب علل
ومن أجل ما حكاه المعلمي أن البخاري يتعمد إخراج مُعَلَلِ أخبار الرواة الذين يترجم لهم

فقد قال الشيخ العلامة عبدالرحمن بن يحيى المعلمي رحمه الله في حاشية الفوائد المجموعة ص 168
" إخراج البخاري الخبر في التاريخ لايفيد الخبر شيئا بل يضره فإن من شأن البخاري أن لايخرج الخبر في التاريخ إلا ليدل على وهن راويه ".
والعجب كل العجب ممن يعزو إليه على أنَّه كتاب من كتب التخريج .
أخوكم ن بلاد الشام
أبو محمد السوري