المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بيان أن المطبوع من مسند عبد بن حميد الكشي هو منتخبه لإبراهيم بن خزيم الشاشي وليس المسند كاملاً


أبو معاوية البيروتي
07-02-11, 10:11 AM
بيان أن المطبوع من مسند عبد بن حميد الكشي هو منتخبه لإبراهيم بن خزيم الشاشي وليس المسند كاملاً

كتبه أبو معاوية مازن بن عبد الرحمن البحصلي البيروتي



الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه .

أما بعد، فيمر معي أحياناً في تحقيقات الكتب عزو حديث لـ " مسند عبد بن حميد "، وبعض من يسمّونه " المنتخب من مسند عبد بن حميد " يذكرون أنه أخرجه عبد بن حميد في " المنتخب "، وقد لا يذكرون في المراجع أن المنتخب ليس من انتخاب عبد بن حميد، بل يكتفون بكتابة أنه من تأليف عبد بن حميد، وهذا خطأ، لأن القارئ قد يفهم أن عبد بن حميد هو المنتَخِب لمسنده، فللفائدة وللتعريف بالمسند ومنتخبه، كتبتُ التالي :

قال الذهبي في " تاريخ الإسلام " ( وفيات سنة 249 هـ ) :
عبد بن حميد بن نصر، أبو محمد الكشي، ويقال: الكسي بكسْر الكاف وسين مهملة. واسمه عبد الحميد، ولكن خُفِّف . صنّف المُسْنَد الكبير الذّي وقع لنا مُنْتَخَبُه، والتّفسير، وغير ذلك. وكان أحد الحفّاظ بما وراء النّهر . اهـ . وقال الذهبي في ترجمته في " تذكرة الحفاظ " : وقع المنتخب من مسنده لنا ولصغار أولادنا بعلو . اهـ .

وقال ابن حجر في " المعجم المفهرس " : مسند عبد بن حميد بن نصر الكسي، ويسمى المنتخب، وهو القدر المسموع لإبراهيم بن خزيم من عنده، وهو أعلى المسانيد التي وقعت لي . اهـ .

وأما راويه، فترجم له الذهبي في " تاريخ الإسلام " ( طبقة 311 – 320 هـ ) فقال :
إبراهيم بْن خُزَيْم بْن قُمَيْر بْن خاقان أبو إِسْحَاق الشّاشيّ، راوية عَبْد بْن حُمَيْد، شيخ مستور، مقبول، روى عَنْ عبدٍ تفسيره ومسنده الكبير، وحدث بخراسان، روى عنه أبو محمد بن حمويه السرخسي، وغيره، ولم يبلغني وفاته رحمه الله .
وقد سمع منه ابن حَمُّوَيْه بالشاش في سنة ثماني عشرة وثلاث مئة في شَعْبان، وقال : كَانَ أصل أجداده من مَرْو، وأن سَماعَه من عَبْد في سنة تسعٍ وأربعين ومئتين، وحدَّثَ عَنْهُ : أبو حاتم بْن حِبّان . اهـ .

وترجم له ابن نقطة ( ت 629 هـ ) في " التقييد " وقال : حدث عن عبد بن حميد بن نصر الكشي بكتاب مختصر المسند . اهـ .

قال أبو معاوية البيروتي : وسأضيف فائدتين؛
الأولى أن الذهبي انتخب من مسند عبد بن حميد جزءاً، ذكره ابن حجر في " المعجم المفهرس " .
والثانية، أن الحافظ عبد بن حميد خلّف ابناً من رواة الحديث، واسمه محمد، توفي سنة 286 هـ،
والحمد لله الذي بنعمته تتمّ الصالحات .

أبو محمد السوري
07-02-11, 11:01 PM
الحمد لله رب العالمين .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
جزاك الله تعالى خيراً أخي الفاضل :" أبو معاوية البيروتي ". على هذه الفائدة القيمة .
أخوكم من بلاد الشام
أبو محمد السوري

عبد الله الحمراني
08-02-11, 12:18 PM
وقال ابن حجر في " المعجم المفهرس " : مسند عبد بن حميد بن نصر الكسي، ويسمى المنتخب، وهو القدر المسموع لإبراهيم بن خزيم من عنده، وهو أعلى المسانيد التي وقعت لي . اهـ .يكثر في كتب الرجال المتأخرة ذكر ((مسند عبد بن حميد)))، بسند المنتخب؛ دون الإشارة إلى أنه المنتخب لشهرة ذلك، وعدم الحاجة إلى التقييد، فيقال: سمعت على فلان مسند عبد، وهي يعني: المنتخب.
فذكر ابن خزيم في السند كاف على الدلالة أنه ((المنتخب))، وذكر ((مسند عبد)) بإطلاق دون تقييد - في تلك الكتب- يعني المنتخب؛ ولعل هذا ما جعل الحافظ ابن حجر يكتب ما كتب.

ولدي تساؤل:
- هل هناك من وقف على سند المسنَد الكبير الذي ذكره الذهبي ؟
- من المنتخِب؟ عبد أم إبراهيم؟
وللفائدة حول طبعات الكتاب:
نال كمال الدين أوزدَمير بتحقيقه درجة الدكتوراه في العلوم القرآنية والحديث في كلية العلوم الإسلامية بجامعة أرضروم بتركيا، وهي مدققة.
وقد طبع الكتاب بعناية وتحقيق السيد صبحي السامرائي ومحمود الصعيدي، عن عالم الكتب ومكتبة النهضة العربية، سنة 1408هـ/ 1988م، ثم طبع بعناية وتحقيق الشيخ مصطفى بن العدوي، الجزء الأول في دار الأرقم بالكويت سنة 1405هـ/1985م، والجزء الثاني والثالث في مكتبة ابن حجر بمكة المكرمة سنة 1408هـ/1988م، ثم أعاد تحقيقه على عدة مخطوطات في دار بلنسية، سنة 1423هـ/ 2002م، ثم اعتنى به الشيخ أحمد بن إبراهيم بن أبي العينين، وطبع في دار ابن عباس 2010م.

أبو المهند القصيمي
08-02-11, 01:54 PM
بوركت يا أبا معاوية.
وسؤال للأخ عبد الله: أي الطبعات بوجهة نظرك أفضل؟

محمد خلف سلامة
08-02-11, 03:06 PM
جزاكم الله خيراً على ما ذكرتموه
ولكن هذه العبارة

وقال ابن حجر في " المعجم المفهرس " : مسند عبد بن حميد بن نصر الكسي، ويسمى المنتخب، وهو القدر المسموع لإبراهيم بن خزيم من عنده،
تستحق مزيداً من التدبر، وأظن صوابها (--- وهو القدر المسموع لإبراهيم بن خزيم من عبد) ، فظاهرها يحتمل أن عبد بن حميد كان له مسند كبير ولكن إبراهيم لم يسمعه منه وإنما سمع منه منتخب ذلك المسند وحينئذ يكون المنتخَب من اختصار عبد نفسه أو انتخاب إبراهيم أو انتخاب غيره من تلامذة عبد.
وتحتمل بظاهرها أيضاً أن هذا الكتاب المسمى (المنتخب) هو مسند عبد نفسه، فكلمة ابن حجر (مسند عبد--- ويسمى المنتخب) تستحق التأمل أيضاً، والله أعلم.
هذا الكلام مبني على ظاهر هذه العبارة فقط، وننتظر من يتحفنا بتحقيق هذه القضية، وفقكم الله جميعاً لكل خير.

عبد الله الحمراني
09-02-11, 11:08 AM
وسؤال للأخ عبد الله: أي الطبعات بوجهة نظرك أفضل؟
إن أردتَ ضبط النص فتحقيق الدكتور أوزدَمير أولا ثم الشيخ السامرائي.
وإن أردت التخريج فطبعة الشيخ العدوي.

تستحق مزيداً من التدبر، وأظن صوابها (--- وهو القدر المسموع لإبراهيم بن خزيم من عبد)
أحسنتم!
وفهي على ما ذكرتَه أيها الفاضل في مخطوط للمعجم المفهرس (45 مصطلح، بدار الكتب المصرية/ 55/ظ، والنسخة منسوخة سنة 854هـ).

أبو معاوية البيروتي
23-02-11, 08:44 AM
وأما راويه، فترجم له الذهبي في " تاريخ الإسلام " ( طبقة 311 – 320 هـ ) فقال :
إبراهيم بْن خُزَيْم بْن قُمَيْر بْن خاقان أبو إِسْحَاق الشّاشيّ، راوية عَبْد بْن حُمَيْد، شيخ مستور، مقبول،




قال أبو معاوية البيروتي : قال عنه الذهبي هنا : شيخ مستور مقبول، لكنه وثّقه في " سير أعلام النبلاء " فقال : ولم تبلغنا وفاة ابن خزيم ولا شيء من سيرته، وهو في عداد الثقات، ومن أبناء التسعين، رحمه الله . اهـ .

محمد زياد التكلة
23-02-11, 02:00 PM
الطبعة التركية متفوقة من جهة كثرة المخطوطات المعتمد عليها، ولكن فيها تحريفات وأخطاء غريبة سببها عجمة المحقق.
وهناك مخطوط نفيس جدًا للكتاب في مكتبة شقراء العامة في نجد، عليها سماعات متقدمة في القرن السادس.

أبو المهند القصيمي
23-02-11, 05:08 PM
الطبعة التركية متفوقة من جهة كثرة المخطوطات المعتمد عليها، ولكن فيها تحريفات وأخطاء غريبة سببها عجمة المحقق.
وهناك مخطوط نفيس جدًا للكتاب في مكتبة شقراء العامة في نجد، عليها سماعات متقدمة في القرن السادس.

بوركت، وشيء عجيب أن توجد مثل هذه النوادر في نجد، كما ذكر الشيخ سعد الحميد أنه حقق سنن سعيد بن منصور على نسخة وجدها في بلدة الرين من أعمال القويعية.

أبو معاوية البيروتي
20-12-13, 08:57 AM
بارك الله فيكما .

أبو معاوية البيروتي
16-10-15, 07:48 AM
فائدة:

أبو محمد عبد الحميد بن حميد بن نصر الكسي القرشي يعرف بعبد بن حميد صاحب التفسير والمسند
حكي عنه أنه قال: كنت ألقط قشر البطيخ وآكله في طلب الحديث، يفتخر به أهل كس على سائر بلاد ما وراء النهر وحق لهم ذلك، وكانت الرحلة إليه من الآفاق في زمانه.

* المصدر: ((القند في ذكر علماء سمرقند)).