المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا يقصد السخاوي بالعرض في ( الضوء اللامع )


أم أحمد الحافظ
10-02-11, 02:32 AM
جاء في ترجمة محمد بن محمد بن إسماعيل البنهاوي : يبعد في الغالب عرض من يزيد على إحدى وعشرين سنة
فماذا يقصد بالعرض هنا ؟

أبو صاعد المصري
10-02-11, 05:16 PM
لعلك توردين النص كاملاً ليتضح المعنى إن شاء الله ؟
وقع لي أنه من العرض على الشيوخ لكن قلت ننظر النص كاملاً أفضل .

أبو المعالي القنيطري
10-02-11, 05:21 PM
لو قرأت ما بعده لأدركت المعنى وهو ما ذكره الأخ الفاضل أبو صاعد المصري.

أحمد بن حمود الرويثي
10-02-11, 05:36 PM
في مواضع أخرى من الضوء اللامع يقول السخاوي - رحمه الله-: عرض فلان على فلان بعض محافيظه

أي قرأ غيباً على الشيخ بعض ما يحفظه من المتون.

ولعل المراد بقول السخاوي هنا (يبعد في الغالب عرض من يزيد على إحدى وعشرين سنة)

يبعد أن يتجاوز طلبة العلم - في زمنه- سن إحدى وعشرين إلا وقد حفظوا المتون كالألفية والبلوغ وعرضوها على الشيوخ، والله أعلم.

أم أحمد الحافظ
11-02-11, 02:07 PM
لعلك توردين النص كاملاً ليتضح المعنى إن شاء الله ؟


النص كاملا:
الضوء اللامع للسخاوي - (4 / 296)
محمد بن محمد بن اسمعيل بن محمد الشمس أبو عبد الله البنهاوي ويعرف أولا بالاشبولي ثم القاهري الشافعي نزيل الحسينة. ولد تقريباً سنة تسع وسبيعين وسبعمائة وأنه كتب بخطة أنه في سنة تسع وستين لآن تاريخ عرضه في سنة احدى وتسعين بتقديم المثناة الفوقانية ويبعد في الغالب عرض من يزيد على احدى وعشرين سنة. وكان مولده بالقاهرة ونشأ بها فحفظ القرآن والعمدة والتنبيه، وعرض على الابناسي وابن الملقن وولده والكمال الدميري ومحمد بن محمد بن أبي حامد أحمد بن التقي السبكي وابن أبي البقاء والشمس الانصاري القليوني ومحمد بن أبي بكر بن سليمان البكري وأجازوه وأجاز له أيضاً المجد اسمعيل الحنفي والحلاوي والتقي الدجوي وسمع علي ابن الشيخة والتنوخي وابن الفصيح والعراقي والهيثمي ونصر الله العسقلاني القاضي الحنبلي في آخرين ومما سمعه على أو لهم مسند الطيالسي وحدث به غير مرة سمعه منه الفضلاء وكنت ممن سمعه مع غيره عليه، وكان فقيراً قانعاً صوفياً بسعيد السعداء والبيرسية راغباً في الإسماع. مات في جمادى الأولى سنة أربع وخمسين رحمة الله.

أم أحمد الحافظ
11-02-11, 02:09 PM
في مواضع أخرى من الضوء اللامع يقول السخاوي - رحمه الله-: عرض فلان على فلان بعض محافيظه

أي قرأ غيباً على الشيخ بعض ما يحفظه من المتون.

ولعل المراد بقول السخاوي هنا (يبعد في الغالب عرض من يزيد على إحدى وعشرين سنة)

يبعد أن يتجاوز طلبة العلم - في زمنه- سن إحدى وعشرين إلا وقد حفظوا المتون كالألفية والبلوغ وعرضوها على الشيوخ، والله أعلم.

جزاك الله خيرا