المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [أسطرٌ تُؤمّلُ النًّصر] .. إذا امتزجَ حِبر القلَمِ بمِداد الأحداث!..


نور بنت عمر القزيري
17-02-11, 01:56 AM
هذه كُليمات وليدة التوِّ واللَّحظة ، إملاءَ الفؤادِ على عَجلِ ، كتبتها مناسبة للاضطربات الحادِثة لدينا ..

[أسطرٌ تُؤمّلُ النًّصر] .. إذا امتزجَ حِبر القلَمِ بمداد الأحداث!..


تَسارعَ القَلَمُ نَاسِيًا أو ـ مُتناسِيًا (!) ـ بَرْدَ مُحِيطِه ، وإغماضَ جفن نَهَاره وحُلولَ مُنتصَف دُجاهُ ..

تَناسى غلبةَ النَّوم والإغْفَاء على عَتَباتِ حِبْرِه ، وباتَ مُرابطًا لبثِّ ما اعْتَرى مُهجه مِنْ سقيمِ القَوْلِ ونافعه ..

وليت شعري ما سَبِيلُ التَّعِبيرِ وحُسن التّأثيرِ؟!..

أم ما دربُ الوُصُول لِبَثِّ ما اخْتُزِنَ فِي مَكَامِن نَفْسه ، وأغوارِ فُؤادِه ـ بطلاقة كَلِم ونفس حُرٍّ يَأْبَى القَيد ، ويأنَفُ المهانة والعِزُّ أصلُ دِينه ـ وقد وُصِّدَت الأبواب ، وأُحْكِمَ إغْلاقُ الأفواهِ بِتِلْكم السَّلاسل والقُضْبان الحديدية؟! ..

ليت شعري ما أبعدَه مُرادًا مُؤملاً !..

كذا كنتُ أبوح في أيام غَبُرتْ ، وعُفيَ ذكرها ،
أما اليومَ .. ، وما أدراك ما اليَوْمَ وما السَّاعة ؟!..

لله درُّكم يا مَنْ انتفض رداءُ الإسلام يافعًا مِنْ بُرد أعْطَافِكُم ، وانتشرَ في الأصْقَاعِ غضبُه ، يَصدحُ عِزَّةً : ألا مَكَانَ لـ (طَاغُوتٍ) يأسر نقيَّ أنْفَاسِه ، بأَمْرِ أراذل حُرّاسِه ، فإذ هُم كقطاع الغنم الذَّابلة تَهِيم هَرَبًا وفِرارًا!.. ، وإن بدا على الأنْظَارِ المَخْدُوعَةـ بِغِشَاوة الجُبْنِ ـ نَفْسُ الأسُامة فِيهم! ..

انزوى القلم! فما دَرَى بأيِّ نُجُوم الحَوَادِثِ يَسْتَهلّ ، وقَد ضاقَ الصَّدرُ وثَقُلَ المَحَلُّ ، وتَحشرجَتِ النَّفْسُ الكمدَ ، وضاقت الأمَانِي إلا عَلى طِلبة سُقوط أذْنَابِ الطُّغَاةِ! ..

أُخْتُكُمْ المُجِلَّة لرأْيكُم / نور القزيري
ليبيا ..
ليلةُ الخميس بعد منتصف الليل ..
‏16‏/02‏/2011

أم الفضل السلفية
17-02-11, 03:23 AM
<img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/flatten.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/0R.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/111.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/112.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/113.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/114.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/115.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/116.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/117.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/118.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/119.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/120.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/121.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/165/122.gif" /> <img src="http://www.moshaf-makkah.com/mw/0L.gif" />

اسلام سلامة علي جابر
17-02-11, 03:58 AM
وضاقت الأمَانِي إلا عَلى طِلبة سُقوط أذْنَابِ الطُّغَاةِ!
أبشروا بإذن الله فقد تواترت رؤى كثير من المؤمنين ـ وقبل سقوط الطاغيين ـ تواترت بزوال الغمة عن الأمة وتغير الأحداث في مصر المغرب وليبيا واليمن
وحصول صحوة ضخمة عريضة ووحدة إسلامية
حتى رأى بعضهم ما يفيد أن الملحمة الكبرى قربت وستخرج جلها من مصر وسيخرج المهدي
وكما قلت تواترت رؤى كثيرة بذلك حتى رأى أحد الأخوة النبي صلى الله عليه وسلم يذكر رئيس مصر السابق بالاسم

نور بنت عمر القزيري
21-07-11, 11:43 PM
كانت هذه الكليمات آخر ما سطر القلم في النت ، نسأل الله سبحانه عاجل الفرج ، آمين ..

أبو ريا
11-11-11, 05:50 AM
كلمات حزينة ومعبرة. والحمد لله أن أقر أعيننا بأن رأينا سقوط هذا الطاغية المجرم والذي انتظرناه طويلا

وبارك الله فيك
علي بن محمد