المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل ابن خزيمة متساهل ؟


أحمد العنزي السلفي
27-02-11, 04:33 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ما سبب وقوع التساهل عند ابن خزيمة رحمه الله ؟!
هل من مجيب رحمكم الله ؟

أبو صاعد المصري
27-02-11, 06:21 PM
عنوان الموضوع يدل على أنك لا تعرف إن كان متساهلاً أم لا ؟

و ما بداخل الموضوع يقول بأنك تقول بأنه متساهل لكن تسأل عن سبب وقوع هذا التساهل منه ؟

أليس كذلك ؟!

و هذا التساهل هو في أي باب ؟

هل هو في العقيدة من خلال كتاب التوحيد له أم في الحديث من خلال الجزء الموجود من صحيحه أم ماذا ؟

أبو معاوية البيروتي
27-02-11, 06:50 PM
لعلّ الأخ يقصد التساهل في تصحيح الأحاديث في " صحيحه " ؟
لكن لا أذكر أنني قرأتُ عن الإمام ابن خزيمة التساهل في ذلك،
فلو يوضِّح الأخ قصده وعلى ماذا بناه ...

أبو صاعد المصري
27-02-11, 07:33 PM
الإمام أبو بكر - رحمه الله - قد يتساهل و يذكر في صحيحه أحاديث ضعيفة أو منكرة و قد يعلق القول بصحتها فيقول : إن صح الخبر - و نحو هذا الكلام - و قد لا يفعل .
و مما أذكره الآن من الأحاديث المنكرة حديث سلمان الفارسي رضي الله عنه - الطويل - في فضل رمضان و هو من رواية علي بن زيد بن جدعان و هو حديث منكر كما قال الإمام أبو حاتم الرازي و غيره .
لكن لا أدري الساعة هل علق أبو بكر القول بصحة هذا الخبر أم رواه فقط ؟!
و يغلب على ظني أنه قال فيه : إن صح الخبر .. و الله أعلم بالصواب .

أحمد العنزي السلفي
27-02-11, 08:15 PM
حياكم الله اخوتي الكرام , بخصوص اسم الموضوع هو سؤال استفهامي مني
وبخصوص سؤال الموضوع فهو سؤال للأمتحان لدي في مناهج المحدثين رحمهم الله , وقد كنت على عجل وكتبت ما قرأتم بارك الله فيكم ...

المهم انا اشكل لدي هذا السؤال بعد ان قرأت قول الامام الذهبي رحمه الله " وقد كان هذا الامام جهبذاً بصيراً بالرجال .. " , ثم ذكر عنه أنه قال " لست احتج بشه بن حوشب , ولا بحريز بن عثمان ولا بعد الله بن عمرو ولا ببقية ولا بمقاتل بن حيان " ثم سمى خلقاً من الرواة الذين حصل في الاحتجاج بروايتهم خلافٌ بين الائمة , مما يدل على شدة تحري ابن خزيمة وتوقيه في الرواية في صحيحه رحمه الله " اهـ سير اعلام النبلاء للذهبي ( 14/ 373 )

وقول الحافظ السيوطي " صحيح ابن خزيمة اعلى مرتبة من صحيح ابن حبان لذدة تحريه حيث إنه يتوقف في التصحيح لأدنى كلام في الاسناد فيقول مثلاً : باب كراهة كذا إن صح الخبر , أو إن ثبت كذا .. " تدريب الراوي للسيوطي (1/109 ) .

فهذا بعض ما ذكر عنه , فكلمة الفصل بارك الله فيكم , هل الامام ابن خزيمة يُعد من المتساهلين !!؟

أبو الهمام البرقاوي
28-02-11, 08:38 AM
الإمام أبو بكر - رحمه الله - قد يتساهل و يذكر في صحيحه أحاديث ضعيفة أو منكرة و قد يعلق القول بصحتها فيقول : إن صح الخبر - و نحو هذا الكلام - و قد لا يفعل .
و مما أذكره الآن من الأحاديث المنكرة حديث سلمان الفارسي رضي الله عنه - الطويل - في فضل رمضان و هو من رواية علي بن زيد بن جدعان و هو حديث منكر كما قال الإمام أبو حاتم الرازي و غيره .
لكن لا أدري الساعة هل علق أبو بكر القول بصحة هذا الخبر أم رواه فقط ؟!
و يغلب على ظني أنه قال فيه : إن صح الخبر .. و الله أعلم بالصواب .

ومثله حديث " رمضان أوله مغفرة .. وأوسطه .. وآخره " فقال : إن صح الخبر .

والشيخ عبد الله السعد يثني على كتاب ابن خزيمة ، وأنه ليس بذاك المتساهل كالحاكم وغيره .

أبو صاعد المصري
28-02-11, 10:08 AM
لا أرى أن يطلق لفظ التساهل على أبي بكر هكذا على الإطلاق
لا سيما أنه لا يقع كثيراً منه كما يقع للحاكم في مستدركه
و ابن حبان و شيخه ابن خزيمة منهجهما واحد في صحيحيهما فهما لا يفردان الصحيح من الحسن كما قال ابن حجر - على ما أذكر الآن - لكن توسع ابن حبان في ذلك مما نزل بدرجة صحيحة عن درجة صحيح شيخه أبي بكر .
و الله أعلم بالصواب .

أبو الهمام البرقاوي
28-02-11, 12:44 PM
لا أرى أن يطلق لفظ التساهل على أبي بكر هكذا على الإطلاق
لا سيما أنه لا يقع كثيراً منه كما يقع للحاكم في مستدركه
و ابن حبان و شيخه ابن خزيمة منهجهما واحد في صحيحيهما فهما لا يفردان الصحيح من الحسن كما قال ابن حجر - على ما أذكر الآن - لكن توسع ابن حبان في ذلك مما نزل بدرجة صحيحة عن درجة صحيح شيخه أبي بكر .
و الله أعلم بالصواب .

لم أطلق عليه التساهل ، بل قلت لا يطلق عليه بالتساهل كما أطلق على الحاكم .
ولا يخفى عليكم أن ابن خزيمة قدِّم على تلميذه ، وعلى الحاكم في كتابه .

أبو صاعد المصري
28-02-11, 01:25 PM
جزاك الله خيراً يا أبا الهمام

و لم أعنك بكلامي المذكور بل أحببت الإجابة على السؤال الأصلي للموضوع فقط !

و يشبه هذا على رأي اللغويين - و أراك منهم - الاستثناء المنقطع !!

عبيد الله بن عبد الله
28-02-11, 01:51 PM
قول الشيخ عبد العزيز الطريفي في "إن صح الخبر"

السؤال الثامن والثلاثون: يقول ابن خزيمة أحياناً عند الحديث (إن صح الخبر) ماذا يعني بها، هل هي تضعيف أو توقف؟

الجواب: الإمام ابن خزيمة من الأئمة الكبار، وقوله: (إن صح الخبر)، يريد بهذه العبارة الضعف في الغالب، وقد قال ذلك في أخبار فيها ضعفاء كعبدالله بن عمر العمري ضعفه ابن المديني والنسائي وابن معين. والحجاج بن أرطاة قال النسائي ليس بالقوي وضعفه ابن معين وقال يعقوب بن شيبة واهي الحديث، وعدله جماعة. وعبدالله بن عامر الأسلمي ضعفه أحمد وأبو زرعة وأبو حاتم والنسائي، وقال البخاري ذاهب الحديث وجسرة بنت دجاج قال البخاري: عندها عجائب، وقال الدارقطني: يعتبر بحديثاً إلا أن يحدث عنها من يترك، وإسحاق بن أبي فروة قال البخاري: تركوه، ونهى أحمد عن حديثه وقال: لا تحل الرواية عنه، وعبدالرحمن بن أبي الزناد وهو ضعيف معروف الضعف ضعفه أحمد وابن معين وعلي بن زيد بن جدعان وأشعث بن سوار وهما ضعيفان وقال ابن خزيمة أيضاً ذلك في أخبار في أسانيدها مجاهيل كقدامة بن وبرة وعبدالله بن النعمان وأبو فروة وأبو سويد وإياس بن أبي رملة، وقال ابن خزيمة ذلك في أحاديث للانقطاع في إسانيدها كرواية الحسن عن جابر، والأعمش عن ابن بريدة وأبي البختري عن ابي سعيد وموسى بن الحارث عن جابر، وأبي قلابة عن النعمان وقد يريد ابن خزيمة بها في القليل التوقف وعدم الجزم.
المصدر (http://www.saaid.net/leqa/6.htm)

أبو همام السعدي
28-02-11, 02:11 PM
قدم الإمام السيوطي كتاب "ابن خزيمة" على غيره ما عدا صحيحي البخاري ومسلم . فقال:

وَخُذْهُ حَيْثُ حَافِظٌ عَلَيْهِ نَصْ *** وَمِنْ مُصَنَّفٍ بِجَمْعِهِ يُخَصْ
كَابْنِ خُزَيْمَةَ وَيتْلُو مُسْلِمَا *** وَأَوْلِهِ البُسْتِيَّ ثُمَّ الحَاكِمَ


قال الشيخ عبد المحسن العباد في الشرح: يعني أولاً صحيح البخاري ثم صحيح مسلم ثم صحيح ابن خزيمة, لأنه احتاط فيه, وتوّقف –على وجود كلام عن بعض الرواة- فيقول: إن صح الخبر لشدة تحريه ودقّته ولذا قدم على صحيح ابن حبان ومستدرك الحاكم على الصحيحين.

أبو الهمام البرقاوي
28-02-11, 02:55 PM
جزاك الله خيراً يا أبا الهمام

و لم أعنك بكلامي المذكور بل أحببت الإجابة على السؤال الأصلي للموضوع فقط !

و يشبه هذا على رأي اللغويين - و أراك منهم - الاستثناء المنقطع !!

وإياك شيخنا الكريم أبا صاعد .
ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيمًا ، ولكن التشبة بالكرام فلاح .

طارق بن إحسان
23-05-11, 09:25 AM
لعله وصف بالتساهل من جهة إدراجه الحسن بالصحيح ! وعدم التفرقة بينهما ..

محمد بن عبدالله
23-05-11, 12:23 PM
* المتأمل في عنوان صحيح ابن خزيمة الذي ضمَّنه شروطَه في التصحيح لا يجد شرطَي انتفاء الشذوذ والعلة فيه، هذا في إطلاق الشرط، وهو أمرٌ قد يتحقق وقد يتخلف في أفراد الأحاديث -كما سيأتي في كلام ابن حجر-، لكنه يدلُّ على رخاوةٍ في شرط ابن خزيمة.
قال ابن حجر -في النكت (1/290، 291)-: "وقد صرح ابن حبان بشرطه، وحاصله: أن يكون راوي الحديث عدلاً، مشهورًا بالطلب، غير مدلس، سمع ممن فوقه إلى أن ينتهي، فإن كان يروي من حفظه فليكن عالمًا بما يحيل المعاني.
فلم يشترط -على الاتصال والعدالة- ما اشترطه المؤلف [ابن الصلاح] في الصحيح من وجود الضبط، ومن عدم الشذوذ والعلة. وهذا وإن لم يتعرض ابن حبان لاشتراطه، فهو إن وجده كذلك أخرجه، وإلا فهو ماشٍ على ما أصّل؛ لأن وجود هذه الشروط لا ينافي ما اشترطه.
وسمى ابن خزيمة كتابه: (المسند الصحيح المتصل بنقل العدل عن العدل من غير قطعٍ في السند ولا جرح في النقلة).
وهذا الشرط مثلُ شرط ابن حبان سواء؛ لأن ابن حبان تابعٌ لابن خزيمة، مغترف من بحره، ناسج على منواله" انتهى كلامه.
وإسقاط شرطين مهمين من شروط الصحة، وتصحيح ما لم يتوفَّرا فيه= تساهل بلا إشكال، وأما إدخال الحسن في الصحيح؛ فالظاهر أنه يُحتمل فيه التساهل وغيره، فربما كان راوي الحسن متابَعًا، وربما اقترن بروايته ما يدلُّ على أنه ضبطها، فيصح أن تُعدَّ صحيحة، بل قد قال ابن حجر -في النكت (1/480)-: "أكثر أهل الحديث لا يفردون الحسن من الصحيح"، ثم نقله عن الحميدي، وعن محمد بن يحيى الذهلي، وهذا يؤكد أن إدخال الحسن في الصحيح لا يعدُّ مأخذَ تساهل بإطلاق.
* بعض العلماء إذا عالج العلل واختلافات الرواة وافق أئمة النقد، وجرى مجراهم، وانتهج نهجهم، وإذا عالج الأسانيد المفردة حصل له بعض التساهل، كالترمذي مثلاً، ولعل ابن خزيمة من هذا الصنف في الجملة.
والله أعلم.

أبو الهمام البرقاوي
23-05-11, 12:34 PM
لعله وصف بالتساهل من جهة إدراجه الحسن بالصحيح ! وعدم التفرقة بينهما ..
هذا إطلاق منه - وابن حبان - على الحسن والصحيح شيئا واحدًا ، والوصف بالتساهل يكون بالنظر إلى منهج المؤلف في الحكم على الرجال ، وكيفية الإخراج لهم بعضا ، وعدم الإخراج لآخرين ، وما يطلق التساهل من أنه يضعّف ما حقه الصحة ، أو يصحح ما حقّه الضعف ، أما ما ذكرته فهو اختلاف في العبارات .

قال ابن الصلاح " ثم إن من سمى الحسن صحيحا لا ينكر أنه دون الصحيح المقدم المبين أولا فهذا إذا اختلاف في العبارة دون المعنى والله أعلم " ص 20

معاذ قحطان
23-05-11, 03:58 PM
الله يبارك فيكم جميعا ومنكم نستفيد وجزاكم الله خير

أبو الهمام البرقاوي
23-05-11, 06:20 PM
أعتذر للشيخ " محمد بن عبد الله " فلم أر رده إلا للتو ، وآسف على تطفلي بين يديك .

فلاح حسن البغدادي
23-05-11, 10:43 PM
بارك الله فيكم
هل نقل عن الشيخ شعيب الأرنؤوط أنه قدم صحيح ابن حبان على صحيح ابن خزيمة؟

أبو معاوية البيروتي
26-05-11, 08:37 AM
سُئل الإمام الألباني في " سلسلة الهدى والنور " ( شريط 840 ) :
تصحيح بعض الأئمة لبعض الأحاديث التصحيح المجمل وهذا حديث صحيح كإدخال ابن خزيمة حديثاً في صحيحه ويكون أحد رواة هذا السند ليس معنا إلا تصحيح ابن خزيمة لهذا الحديث فهل تصحيح هذا يرفع من حال هذا الراوي الذي لم يوثقه أحد ؟

فأجاب رحمه الله :
هذا كتصحيح ابن حبان لكن مع النسبة التي ذكرناها بينه وبين العجلي، فأيضاً ابن خزيمة عنده شيء من هذا التساهل لكن ليس كثيراً، لأننا نجده يخالف تلميذه ابن حبان في كثير من الرواة حيث لا يحتج بحديث من يقول فيه لا أعرفه بعدالة بينما ابن حبان يقول الأصل في الراوي أو في المسلم العدالة،
أردت أن أقول : أن تصحيح ابن خزيمة أقوى من تصحيح ابن حبان، لكن إذا وقفنا على تصحيح له
وفيه رجل لم يوثقه أحد سوى ابن خزيمة أو تلميذه ابن حبان وليس له من الرواة كثيرون فحينئذ يتوقف في تصحيحهم . اهـ .