المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قد يكون شرح ابن كثير لصحيح البخاري بين أيدينا في حلة قشيبة ونحن لا ندري!


أم عبدالله الجزائرية
15-03-11, 08:26 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله تعالى ، والصلاة والسلام على نبينا محمد.
أما بعد :

قد يكون شرح ابن كثير لصحيح البخاري بين أيدينا في حلة قشيبة ونحن لا ندري !

كتاب الأحكام الكبرى طبعة دار النوادر ، اشتريته وبدأت أقلبه فدمعت عيني.
قلت هو قطعه من شرح ابن كثير لصحيح البخاري .
راجعت أمورا فإذا بي أتأكد أكثر .
وحتى أتأكد أكثر وأكثر قلت أشاور اخواني هنا .
يا الله هل نجت هذه النسخة من شرح البخاري من مساومة الدور ، هل نجت مما حصل لشرح ابن التين ؟

أم عبدالله الجزائرية
15-03-11, 12:16 PM
سأسرد بعض الملاحظات التي تؤكد اعتقادي ، والله أعلم :
1- عند قراءة الكتاب يذكرك التقسيم وطريقة الشرح بشروح الحديث ، فبدأ الكتاب بقوله " كتاب الآذان " .
2- أما التقسيمات فما لا حظته ، أنه بدأ كما بدأ البخاري فقال :
بيان نداء الاذان ... ثم قال : " فقد قال البخاري " باب بدء الأذان "
ثم أفرد بابا أسماه " صفة الأذان والإقامة " ، أما البخاري فقال " باب الأذان مثنى مثنى " ، ثم قال ابن كثير وعمدة الباب حديث أنس " أمر بلال أن يشفع ..."
وقد صدر به البخاري أحاديث نفس الباب .
3- أما عن عنوان الكتاب فلم ألحظ تدقيقا كبيرا في دراسته ، وخصوصا مع وجود كتاب إرشاد الفقيه لابن كثير يقول محققه أنه كتاب الأحكام الكبرى ، ثم يسرد أدلته ، والكتاب موجود على المكتبة الوقفية .
4- وقد بين منهجه ابن كثير في مواقع عدة من كتبه ، والمقصود منهجه في كتاب شرح صحيح البخاري ،فقد قال كذا مرة ما مضمونه العبارة التالية التي نقلتها نصا من تفسيره :
" أصل الحديث مُخَرَّجٌ في الصحيحين، والزيادة لها شواهد من طرق عدة، وقد استقصيت طرقها في شرح البخاري، ولله الحمد والمنة " أهـ
فهذا ديدنه في الكتاب الذي بين أيدينا ، صنعة حديثية ، وأسانيد ، ودراسة للطرق .
5- عدى أن لفريق تحقيق الكتاب شهادة مهمة تحب لهم في حال تأكد تماما للجميع أن الكتاب ما هو إلا شرح صحيح البخاري ، لابن كثير وهو قولهم في دراستهم المختصة بالكتاب :
" ولربما سرد الباب كاملا من صحيح البخاري "
والذي يقرأ الكتاب سيتعجب من عدد المرات التي ذكر فيها ابن كثير الإمام البخاري .
والله أعلم.

دار النوادر
15-03-11, 01:44 PM
السلام عليكم
بارك الله فيكم على هذه الملاحظات التي تنم عن مطالعة علمية نفقدها يوما بعد يوم.
ونود لفت النظر أن فريق العمل في هذا الكتاب قد لحظ بدءا ما لحظتموه، لكنه تأكد لديه تماما أن الكتاب ليس شرحا للبخاري، نعم ظهر فيه نفس الحافظ ابن كثير الحديثي كثيرا، وكثرة سرده لنصوص البخاري، وهذا أمر مكرور للحافظ في غير ما كتاب من كتبه، ولو تصفحتم التفسير له أو فضائل القرآن مثلا وغيرهما لرأيتم من ذلك الكثير، وكأنه جعل هذا الصحيح -لمكنته من استحضار نصوصه- هجيراه في كثير من استشهاداته، إلى غير ذلك من أمور تأكدت لدى فريق الباحثين، ولعل مطالعة مقدمة التحقيق تؤذن بمزيد من الإيضاح حول الكتاب وموضوعه.
ثم لا بد من الثناء ثانيا على حسن الاهتمام والملاحظات القيمة التي تفضلتم بها، وبارك الله فيكم ووفقكم للخير ونشره.

إبراهيم الأبياري
15-03-11, 10:09 PM
السلام عليكم
....
وهذا أمر مكرور للحافظ في غير ما كتاب من كتبه، ولو تصفحتم التفسير له أو فضائل القرآن مثلا وغيرهما لرأيتم من ذلك الكثير

ننن وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

ننن «فضائل القرآن» جزء من شرحه لـ «صحيح البخاري»:
ننن أما شرح ابن كثير للصحيح
فترى نموذجا لطريقة شرحه في كتابه فضائل القرآن الذي شرح فيه أبوابا من كتاب فضائل القرآن من صحيح الإمام البخاري رحمه الله


ننن وقد قال في كتابه «فضائل القرآن» (ص 150، 151):

ثم قال [البخاري]: ثنا يحيى بن قزعة، ثنا ابراهيم بن سعد، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله، عن ابن عباس قال: كان النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أجود الناس بالخير، وأجود ما يكون في شهر رمضان؛ لأن جبريل كان يلقاه في كل ليلة في شهر رمضان حتى ينسلخ، يعرض عليه رسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- القرآن، فإذا لقيه جبريل كان أجود بالخير من الريح المرسلة.
وهذا الحديث متفق عليه.
وقد تقدَّمَ الكلام عليه في أول الصحيح وما فيه من الحكم والفوائد، والله أعلم.ننن وهذا يفيد أنه جزء من شرحه لصحيح البخاري.

والله أعلم.

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=156362#20

أم عبدالله الجزائرية
16-03-11, 05:02 AM
السلام عليكم
بارك الله فيكم على هذه الملاحظات التي تنم عن مطالعة علمية نفقدها يوما بعد يوم.
ونود لفت النظر أن فريق العمل في هذا الكتاب قد لحظ بدءا ما لحظتموه، لكنه تأكد لديه تماما أن الكتاب ليس شرحا للبخاري، نعم ظهر فيه نفس الحافظ ابن كثير الحديثي كثيرا، وكثرة سرده لنصوص البخاري، وهذا أمر مكرور للحافظ في غير ما كتاب من كتبه، ولو تصفحتم التفسير له أو فضائل القرآن مثلا وغيرهما لرأيتم من ذلك الكثير، وكأنه جعل هذا الصحيح -لمكنته من استحضار نصوصه- هجيراه في كثير من استشهاداته، إلى غير ذلك من أمور تأكدت لدى فريق الباحثين، ولعل مطالعة مقدمة التحقيق تؤذن بمزيد من الإيضاح حول الكتاب وموضوعه.
ثم لا بد من الثناء ثانيا على حسن الاهتمام والملاحظات القيمة التي تفضلتم بها، وبارك الله فيكم ووفقكم للخير ونشره.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم دار النوادر ، إني أود فعلا أن تظل دور الكتب تعمل ، ولا أريد أن لا تأخذ حقها ، لكن بالمعروف ، فطلبة العلم حالهم لا تمكنهم من الأسعار الباهضة ، فحاولوا أن تسيطروا على الأسعار ، وهذا ليس لكم فقط ولكن لجميع الدور .

أما ما يخص الكتاب ، فقد حاولتم وقررتم ، وهذا اجتهادكم ، وهنا أعرض ما أشكل علي، واجتهدت في حله ، فالكتاب ليس ملككم ولاملكي فهو ملك الأمة ، فلا أقصد أذيتكم ، ولكن المقصود أن تعم الفائدة .
وأشكرك على الأسلوب الراقي في الحوار ، وفقكم الله تعالى إلى ما يحب ويرضى .

أم عبدالله الجزائرية
16-03-11, 05:11 AM
ننن وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

ننن «فضائل القرآن» جزء من شرحه لـ «صحيح البخاري»:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=156362#20


أشكرك أخي الكريم إبراهيم ، ولقد كفيتني نقل ما اقتطفته من اطلاعي على الكتاب ، فهذا الكتاب فضائل القرآن يسير على نفس الأسلوب والطريق أكاد أقول تماما ، والأمر واضح والحمدلله تعالى بالنسبة لي أكثر الآن ، فلا يمكن أن ينضم موضوع فضائل القرآن لكتاب فقهي ، وقد تعود فقهاء الأمة على برتكول معين في كتابة الكتب الفقية ، إلا ما كان أندر من النادر ، ولا أدل من كتاب إرشاد الفقية على أن طبعة دار النوادر وكتاب فضائل القرآن ماهم إلا شرح صحيح البخاري لابن كثير ، وبعد الاطلاع السريع على طبعة النوادر ، قال ابن كثير أكثر من مرة " استدل البخاري " فلعمري من يقول ذلك إلا الشارح لكتابه ، والله أعلم وأحكم.

أم عبدالله الجزائرية
16-03-11, 08:25 AM
وهذه بعض النقولات المفيدة رأيت من الأفضل نقلها :
كتاب الأحكام الكبير، طبعة دار النوادر :
ج (1)
1- ص:10
" وكان الأولى بالبخاري أن يقدم الحديث الثاني في هذا الباب على الأول ؛ لما سنراه "
2- ص: 308
" لم يخرج البخاري في هذا الباب شيئا ، بل بوب على الصلاة في مرابض الغنم ..
ثم قال : باب الصلاة في مرابض الغنم "
3- ص: 321
" وهذا كالاستدلال من البخاري على المنع من الصلاة في البيع والكنائس "

ج (2)

1- ص: 82
" وقد استدل البخاري على جواز ..."
2- ص: 100
" وقد استدل البخاري على جواز ..."
3- ص: 142
" وقد استدل البخاري بهذا الحديث ..."
4- ص: 391
" وكأن البخاري يريد أن يستدل على ما ذكرنا "

ج (3)
ص 215
" وقد أشار البخاري في تبويبه إلى حديث رواه أبو داود "

أم عبدالله الجزائرية
17-03-11, 06:07 AM
وللفائدة ، ورد في كشف الظنون :
" وشرح الحافظ عماد الدين
إسماعيل بن عمر بن كثير الدمشقي
المتوفى : سنة 774 ، أربع وسبعين وسبعمائة وهو شرح قطعة من أوله أيضا "
والموجود فيما سبق من الأجزاء الأول والحمد لله تعالى .

عبدالرحمن عبدالوهاب صالح
30-03-11, 08:55 PM
كيف يمكن الحصول على طبعات دار النوادر و هل يوجد فهرس بمطبوعاتها

أم عبدالله الجزائرية
31-03-11, 04:58 AM
كيف يمكن الحصول على طبعات دار النوادر و هل يوجد فهرس بمطبوعاتها
موقع دار النوادر موجود على الشبكة العنكبوتية

أحمد بن عبد اللطيف
14-12-11, 01:14 PM
أحال ابن كثير في الأحكام الكبير على شرحه لصحيح البخاري. وهذا كاف للدلالة على أنه كتاب مستقل.

يوسف السليم
14-12-11, 02:54 PM
ذكر الشيخ نظر الفريابي
في تحقيقه للتلخيص شرح الجامع الصحيح للنووي
ان النسخ عليها تعليقات الحافظ ابن كثير فل يراجع للاهميه



محبكم

الفيومي
03-10-12, 03:14 PM
.... يا الله هل نجت هذه النسخة من شرح البخاري من مساومة الدور ، هل نجت مما حصل لشرح ابن التين؟
لو وضحتم المراد بذلك، وبخاصة فيما يخص شرح ابن التين؟ وجزاكم الله خيرًا.

عبدالله العراقي
06-10-12, 11:40 PM
دار النوادر , طبعتم كتاب أظنه للعلجوني في حياة الإمام البخاري رحمه الله فيه من الخرافات والمظاهر المفضية الى الشرك لو نقحتم مطبوعاتكم من مثل هذه الأشياء لأحستنم الى أنفسكم والى القراء , هدانا الله وإياكم .