المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لعل أمنيتك قد تحققت يا أبا زارع


فهد العبيدي
27-04-11, 07:55 PM
لعل أمنيتك قد تحققت يا ابا زارع ... نبارك لك ولأنفسنا هذا الخبر


آل الشيخ: لا بد من العناية بالنشر الإلكتروني

الشؤون الإسلامية تتجه لإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي


واس – الرياض: أوضح وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المشرف العام على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، أن هناك توجهاً لإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي، وأن هذا الأمر تحت الدراسة الآن.

جاء ذلك في تصريح للوزير آل الشيخ عقب انطلاق البرنامج الثقافي لملتقى مجمع الملك فهد لأشهر خطاطي المصحف الشريف في العالم، الذي تتواصل فعالياته حالياً بالمدينة المنورة تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

وأكد الوزير آل الشيخ أهمية المصحف الإلكتروني، وقال: "إن الحاجة ملحَّة الآن، ولابد من العناية بالنشر الإلكتروني، والنص الموجود على الشبكة عليه أن يكون نصاً يمكن الاقتباس منه إلكترونياً، ويمكن الأخذ منه لضمان سلامة النص القرآني، لأن النصوص القرآنية التي اعتنى بها مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف راجعها عدد من العلماء ولجان من القراء، فمطمئَن إلى سلامتها، لذلك توجهنا إلى إمداد المحتاجين بنص القرآن إلكترونياً".

وأضاف أن عقد الملتقى جاء بهدف إبراز الدور البارز لهذه الفئة المهمة في تاريخ هذه الأمة ممن كتبوا المصحف الشريف واعتنوا به، فهؤلاء أفنوا أعمارهم في تجويد كتابة المصحف وبقاء هذه المعالم الفنية لكتابة المصحف في تاريخ هذه الأمة، ولم يستعيضوا عنها ببقاء الطباعة، ولذلك نحن نرى أن أي طباعة للمصحف يجب أن تكون عن نسخة خطية، فلا بد أن توحَّد نسخة خطية أولاً للمراجعة، يراعى فيها الرسم العثماني، ويراعى فيها الدقة في تنسيق الحروف وما إلى ذلك، وبعد هذا يمكن طبعه.

وأفاد الوزير آل الشيخ أن تشجيع خطاطي المصحف الشريف في العالم يمثل رسالة المجمع، حتى يكون فيه قوة في كتابة المصاحف خطياً، لاسيما أن هذا من مأثور هذه الحضارة الإسلامية، ومأثور الأمة الإسلامية من وجود مصاحف بخط القلم.

ورداً على سؤال بشأن إقامة الملتقى سنوياً، قال معاليه: "الملتقى هذا عالمي في فكرته، واللوحات الموجودة فيه، وورش العمل التي عقدت والموقع الإلكتروني يُغني عن كونه سنوياً، لكن قد يُتجه الاهتمام من خلال هذا الملتقى للخطاطين السعوديين، لأن الخطاطين السعوديين بحاجة إلى مزيد العناية بهم في الكتابة عامة وكتابة المصحف أو بعض آيات القرآن الكريم، فالملتقى فيه ورش عمل يستفيد منها الموهوبون اليوم من القامات العالية في الخط التي تشارك في هذا الملتقى، ولذلك نوع من نشر الجمال، جمال الفنون الإسلامية، الملتقى سيسهم في هذا المد الحضاري المهم".

وعن مدى استفادة مجمع الملك فهد من تجمع خطاطي المصحف الشريف في العالم الإسلامي والعربي في المدينة المنورة، والاستفادة من هذه الخبرات المتعددة، قال معاليه: "إن مجمع الملك فهد حاز الريادة في جماليات الخط، ووضع نسخة فريدة من المصحف الكريم بخط الخطاط المشهور الدكتور عثمان طه، وطبع عنها مصحف المدينة النبوية".

وبين الوزير آل الشيخ أن مجمع الملك فهد لاحظ مثل ما جاء بالتقارير أن هناك تبايناً في الاهتمام بخط المصحف، وهناك ضعف في الجودة في أنحاء العالم الإسلامي، ولذلك جاء هذا الملتقى ليرفع مستوى من يكتب المصحف الشريف، وليس الاستفادة منهم، وذلك بتلاقح هذه الخبرات، لأن فيه من يكتب جزءاً من المصحف، وفيه من كتبه كاملاً، ولم يجود حروفه، فالخط علم كبير متنوع.

ونوَّه الوزير آل الشيخ إلى أن مصحف المدينة النبوية صار له الريادة في جمال الخط ورسم الحروف على وفق أصول الخط المعتمدة، مفيداً أن الخط فيه مدارس متنوعة كالمدرسة العثمانية سابقاً، والمدرسة الشامية والمدرسة المصرية، والمدرسة الحجازية وغيرها.

وجواباً على سؤال عن تقييم معاليه لتجربة مجمع الملك فهد وجهوده البارزة والواضحة على مستوى العالم الإسلامي في طباعة المصحف واستفادة الآخرين منها، قال معالي وزير الشؤون الإسلامية: "إن مجمع الملك فهد كان ولا يزال وسيظل يحظى باهتمام قيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني، ووزارة الشؤون الإسلامية تعتني به، والمجمع له أمانة خاصة تعتني بهذا، فهو مركز عليه التركيز الكافي، ولذلك طبع المجمع إلى الآن نحو 270 مليون نسخة على مدى سنواته السبع والعشرين".

وأكد سعي المجمع إلى إيصال ترجمات معاني القرآن الكريم الصحيحة والموثقة، الصادرة من المجمع إلى عموم المسلمين في أنحاء المعمورة, مشيراً إلى أن إنتاج المجمع من ترجمات معاني القرآن الكريم هو أكثر من إنتاج غيره، ولذلك هو سيحل محل الترجمات الأخرى لطمأنة الناس بمرجعيته العلمية، وبقاماته التي تشارك فيه من جهة القراءات، ومن جهة ترجمة القرآن والعلماء الذين يترجمون، ثم بعد ذلك تُراجع.

أبو زارع المدني
11-05-11, 05:38 PM
حقق الله تعالى لك ما تتمنى وجزاك خير الجزاء وبارك فيك.
والحمد لله رب العالمين