المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رزقت بفضل الله تعالى اليوم مولودا


جعفر الغامدي
04-07-11, 02:21 PM
أبشر إخواني الأعزاء وأحبتي في الله في هذا الملتقى المبارك بأني رزقت في هذا اليوم مولودا سميته عبدالله وبه أكنى فأسأل الله جل في علاه أن يبارك فيه وأن ينبته نباتا حسنا ويجعله من حفظة كتاب الله العاملين به وأن ينفع به الإسلام والمسلمين...آمين.

وأسأل إخواني الدعاء له لعل دعوة تستجاب فيسعد بها هذا الابن في الدنيا والآخرة... والله يرعاكم.

أبو سيرين ماجد ابن عبد المجيد
04-07-11, 02:28 PM
بارك الله لك في الموهوب لك وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره

الحملاوي
04-07-11, 04:08 PM
بارك الله لك في الموهوب لك وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره
بارك الله لأبي عبد الله جعفر الغامدي ولأم عبد الله في المولود ... وجعله قرة عينٍ لهما ... ومعيناً على عبادة الله ... وجعله باراً بهما ... وذخراً للإسلام

أم عبد الملك السلفية
04-07-11, 06:09 PM
بارك الله لك في الموهوب لك وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره
بارك الله لأبي عبد الله جعفر الغامدي ولأم عبد الله في المولود ... وجعله قرة عينٍ لهما ... ومعيناً على عبادة الله ... وجعله باراً بهما ... وذخراً للإسلام


اللهم امين .

أبو زيد الخير
04-07-11, 06:21 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الحملاوي
بارك الله لك في الموهوب لك وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره
بارك الله لأبي عبد الله جعفر الغامدي ولأم عبد الله في المولود ... وجعله قرة عينٍ لهما ... ومعيناً على عبادة الله ... وجعله باراً بهما ... وذخراً للإسلام


آمين ... اللهم آمين .

أبو زارع المدني
04-07-11, 07:10 PM
بارك الله لك في الموهوب لك وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره .
وجعله من عباده الصالحين .. آمين

ماشاء الله بدأنا نرى رفع المواضيع المختصة بأحكام الطفل : )

إبن سويدات الحاجي
04-07-11, 08:41 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الحملاوي
بارك الله لك في الموهوب لك وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره
بارك الله لأبي عبد الله جعفر الغامدي ولأم عبد الله في المولود ... وجعله قرة عينٍ لهما ... ومعيناً على عبادة الله ... وجعله باراً بهما ... وذخراً للإسلام


آمين ... اللهم آمين .

محمد براء
04-07-11, 08:42 PM
بورك في الموهوب وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره

أبو سيرين ماجد ابن عبد المجيد
04-07-11, 08:54 PM
للفائدة:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=30896

أمة الوهاب شميسة
04-07-11, 09:23 PM
بارك الله لك في الموهوب لك وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره

أبو سيرين ماجد ابن عبد المجيد
04-07-11, 09:23 PM
الأخ سلطان الغبيوي حفظه الله، بارك الله فيكم ما وضعت الرابط إلا لتنبيه نفسي وإخواني،
فقد كنت أحسبه أثرا صحيحا ولم أطلع عليه إلا الآن

جعفر الغامدي
04-07-11, 10:52 PM
أخي الفاضل أبو سيرين وفقه الله
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا على الفائدة الجميلة التي استفدت منها شخصيا فبارك الله فيك وشكر لك أن كنت أول من هنأ من إخواني الأفاضل

أخي الحملاوي وفقه الله
بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء على الدعوات الطيبة

أختي الفاضلة أم عبدالملك جزاك الله خيرا وبارك فيك واستجاب الله دعاءك.

أخي أبو زيد الخير جزاك الله خيرا وبارك فيك واستجاب الله دعاءك.

أخي الحبيب أبو زراع جزاك الله خيرا وشكر الله لك
وللعلم فقد رفعت موضوع أحكام الطفل بالأمس ورزقت بالطفل اليوم فسبحان الله !
والجزاء من جنس العمل:)

أخي ابن سويدات جزاك الله خيرا وبارك فيك واستجاب الله دعاءك.

أخي محمد براء جزاك الله خيرا وشكر الله لكم هذه الدعوات مع انشغالكم بأحوال بلدكم فرج الله عنكم وهيأ لكم من أمركم رشدا.

أخي سلطان جزاك الله خيرا وبارك فيك واستجاب الله دعاءك.

أختي الفاضلة أمة الوهاب شميسة جزاك الله خيرا وبارك فيك واستجاب الله دعاءك.

وأعتذر لإخواني جميعا لتأخر الرد ولكني شغلت كثيرا.

الحملاوي
04-07-11, 11:59 PM
أخي الحبيب أبو زراع جزاك الله خيرا وشكر الله لك
وللعلم فقد رفعت موضوع أحكام الطفل بالأمس ورزقت بالطفل اليوم فسبحان الله !
والجزاء من جنس العمل:)

سبحان الله !
هل من الممكن أن تضيف ذلك في عجائب الاتفاقات ؟ ، هنا :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=84233
(ابتسامة )

حسن البكرى
05-07-11, 12:03 AM
بارك الله لك فى الموهوب وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره

المسيطير
05-07-11, 12:39 AM
بارك الله لك في الموهوب ، وشكرت الواهب ، وبلغ أشده ، ورزقت بره .
أسأل الله تعالى أن يجعله ووالديه وإخوانه من عباده الصالحين المصلحين ، ومن العلماء العاملين ، ومن حفظة كتاب رب العالمين ..
وأن يجعله عبدا تقيا ، نقيا ، خفيا ، وليا ، بارا بوالديه ، ناصحا لأمته .

جعفر الغامدي
05-07-11, 01:40 PM
أخي الحملاوي سمعا وطاعة قد وضعته في الموضوع الذي أشرت إليه.

أخي حسن بارك الله فيك وجزاك الله خيرا.

أخي الفاضل وأستاذنا الكريم أبو محمد سامي المسيطير بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا على هذه الدعوات الطيبة أسأل الله أن يجيب دعاءك .
وسرني وشرفني والله مروركم ودعاؤكم فلا عدمنا أخوتك ومحبتك.

أبو عبد الرحمن القاهرى
05-07-11, 01:44 PM
بارك الله فيه وفيك

خالد بن عمر
05-07-11, 02:04 PM
بورك لك في الموهوب وشكرت الواهب وبلغ رشده ورزقت برَّه، أسأل الله أن يبارك فيه ويقر عينك به وينفع به المسلمين
لماذا لم تسمه باسم جدَّه شيخنا جمعان حفظه الله؟!

جعفر الغامدي
05-07-11, 03:03 PM
وفيك بارك الله أخي أبو عبدالرحمن

وجزاك الله خيرا يا شيخ خالد وبارك فيك والجواب عن التسمية أن الوالد حفظه الله ورعاه قد سماني باسم الصحابي الجليل ذو الجناحين جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه وكنيته أبو عبدالله ولعبدالله بن جعفر صحبة رضي الله عنه فأحببت أن أوافق جعفرا في الاسم والكنية رزقني الله الشهادة في سبيله كما رزقه وجمعني الله به في الفردوس الأعلى من الجنة ..
وقد رضي الوالد بالاسم وشجعني عليه بارك الله في عمره وعلمه وعمله وجزاه عني خير ما جزى والدا عن ولده.

الحملاوي
05-07-11, 03:16 PM
أخي الحملاوي سمعا وطاعة قد وضعته في الموضوع الذي أشرت إليه.
(ابتسامة) ... السمع والطاعة تكون لكم، فأنا تلميذكم هنا يا أخي الفاضل


وفيك بارك الله أخي أبو عبدالرحمن

وجزاك الله خيرا يا شيخ خالد وبارك فيك والجواب عن التسمية أن الوالد حفظه الله ورعاه قد سماني باسم الصحابي الجليل ذو الجناحين جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه وكنيته أبو عبدالله ولعبدالله بن جعفر صحبة رضي الله عنه فأحببت أن أوافق جعفرا في الاسم والكنية رزقني الله الشهادة في سبيله كما رزقه وجمعني الله به في الفردوس الأعلى من الجنة ..
وقد رضي الوالد بالاسم وشجعني عليه بارك الله في عمره وعلمه وعمله وجزاه عني خير ما جزى والدا عن ولده.
اللهم آمين

أبو المعالي القنيطري
05-07-11, 08:03 PM
بارك الله لك في الموهوب لك وشكرت الواهب وبلغ أشده ورزقت بره.
اللهم افتح عليه فتحا مبينا وأصلحه ظاهرا وباطنا واستعمله في خدمة دينك وعبادك

جعفر الغامدي
05-07-11, 08:33 PM
رفع الله قدرك أخي الحملاوي وأنا أوضع من أن يتتلمذ علي أحد غفر الله ذنبي وستر عيبي..

وجزاك الله خيرا وبارك فيك أخي أبا المعالي وأجاب الله دعاءك.

أمة القادر
06-07-11, 12:09 AM
بارك الله لك في الموهوب و شكرت الواهب و بلغ أشده و رزقت بره
و أسأل الله الكريم أن يجعله صالحا مصلحا من أوليائه و حزبه و جنده الذين ترفع راية الحق على أيديهم.