المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتح ربِّ البريَّة في شرح الحديث المُسلْسَل بالأوَّلية (الثاني عشر)


يحيى العدل
04-07-02, 03:31 PM
في يوم الخميس الثالث والعشرين من ربيع الآخر لسنة ثلاث وعشرين وأربعمئة وألف للهجرة الشريفة.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد فنستأنف مجالس التحديث بعون الله تعالى:

المسألةُ السَّادسة والعشرُون: معرفةُ التواريخ والوفيات المتعلقة برواته.
وهذه المسألة داخلةٌ تحت النَّوع الستين ((معرفةُ تواريخ الرُّواة)).

تقدَّم ذكر وفيات رواته في المسألتين (الثانية) و (الخامسة عشرة).
أما التاريخُ فممَّا ورد في هذا الباب ممَّا له تعلَّقٌ بهذا الحديث ما يلي:

أولاً: قال السَّخاويُّ في ((فتح المُغيث)) : ((وبعضٌ من الرُّواة قد وصلهُ إلى آخره إمَّا غلطًا ... وإمَّا كذِبًا كأبي المُظفر مُحمَّد بن علي الطَّبريِّ الشَّيبانيِّ حيثُ وصلهُ وتواقحَ فأرَّخَ سماعَ ابن عُيينةَ لهُ من عَمرٍو في سنة ثلاثين ومئة وافتُضحَ، فإن عمرًا ماتَ قبل ذلِكَ إجماعًا (يعني سنة 126هـ)، وأرَّخَ سماعَ عَمرو (أيضًا) له من أبي قابُوس سنة ثمانين، ولم يُتابع على ذلك...)).

ثانيًا: وقع في رواية أبي نصر مُحمَّد بن طاهر الوَزيريِّ الأديب (الآنفة) عن عبداللَّه بن عَمرو (رضي اللَّه عنهُما): هذا أوَّل حديثٍ سمعته من النَّبي … بعد خُطبة الوداع.
(وهو متَّهمٌ فيه كما سبق) في المسألة (الخامسة عشرة).

ثالثـًا:وقع في بعض طُرقه الآنفة: روايةُ بشر بن الحكم له عن سُفيان بن عُيينة.
قال ابن ناصرالدِّين : ((ويُحتملُ سماعُ أبي حامدٍ من عبدالرَّحمن ووالدِهِ بشرِ بن الحكَمِ (معًا)؛ لأنَّ بشرًا مات في شهر رجب سنة سبعٍ، وقيل: سنة ثمانٍ وثلاثين ومئتين، ومات ابنُهُ عبدالرَّحمن في ربيع الآخر سنة ستين ومئتين، وكلاهُما سمع من سُفيانَ بن عُيينةَ: سمِعَ منهُ عبدالرَّحمن بإفادةِ أبيه بشْرِ بن الحكَمِ بن حبيب بن مِهْران العبْديِّ النَّيسابُوريِّ أحد الثِّقات من مشيخَةِ البُخاريِّ ومُسلمٍ والنَّسائِيِّ)).

المسألةُ السَّابعة والعِشرُون: ذكرُ ما في سند الحديث من ائتلافٍ واختلافٍ.
وهذه المسألةُ داخلةٌ في النَّوع الثَّالث والخمسين ((معرفةُ المُؤتلف والمُختلف من الأسماء والأنساب وما يلتحقُ بها)).

الحديثُ رواهُ ابن ناصرالدِّين من أربعةَ عشرَ طريقًا:
قال في الطَّريق الحادية عشرة: أخبرنا الشَّيخُ المُقرئُ المُحدِّث أبو المعالي عبداللَّه بن أبي إسحاقَ إبراهيم الزُّبيديُّ الفرضيُّ، بقراءتي عليه (وهو أوَّل حديثٍ سمعتُهُ منه، أخبرنا القاضي أبو العبَّاس أحمد بن الجمال مُحمَّد بن أحمد الدِّمشقِيُّ، (وهو أوَّل حديثٍ سمعتُهُ منه)، أخبرنا الكمال أبو العباس أحمد بن أبي الفتح بن محمُود بن أبي الوحش الشَّيبانيُّ، سماعًا بجامع الكرْك (وهو أوَّل حديثٍ سمعته منه)، أخبرنا الإمامُ أبو عَمرٍو عُثمان بن عبدالرَّحمن بن عُثمان النَّصريُّ (وهو أوَّل حديثٍ سمعته منه)، أخبرنا الشَّيخ أبو الفضل عبدالرَّحمن بن عبدالوهَّاب المعرُوف بابن المُعزِّم الهمَذَانيِّ بها (رحمه اللَّه) (وهو أوَّل حديثٍ سمعته منه)... الحديث.

وبالإسناد إلى أبي عَمرو النصريِّ، قال: وحدَّثنا الشَّيخُ الأصيلُ أبو القاسم منصُور بن عبدالمُنعم الفُراويِّ (وهو أوَّل حديثٍ سمعته منه)... الحديث.

قال ابن ناصرالدِّين : ((وفي إسنادِهِ الَّذي روينا الحديث به آنفًا : ما يدخُلُ في قسم المُؤتلفِ والمُختلِفِ أحد أنواع الحديث، فمن ذلك:

1 ـ الزُّبيديُّ (وهو بضمِّ الزاي، وفتح الموحدة، ويليها مُثنَّاةٌ فوقَ ساكنةٍ، ثمَّ دال مهملةٌ مكسُورةٌ، يليها ياء النَّسب) وهو نسبةٌ إلى زُبيد الصَّغير، وهو منبِّه بن ربيعة بن سلمَة بن مازن بن ربيعة بن منبِّه، هو زُبيد الكبير (وإليه جماعُ زُبيدِ) بن صعْب بن سعد العشيرة بن مَذحج وهو مالك بن أُدَد.
وهذه النِّسبة تأتلف مع ((الزَّبيديِّ)) خطًا وتختلفُ معهُ نُطقًا وضبطًا.
فهذه (بفتح الزَّاي، وكسر المُوحَّدة، والباقي سواء) نسبةً إلى زَبيد من أكبر بلاد اليمن.

2 ـ ومن هذا القسم في الإسناد: أبو عَمرو النصريُّ (بنونٍ مفتُوحة، وصادٍ مُهملةٍ ساكنةٍ، ثمَّ راءٍ مكسُورةٍ، ويليها ياءُ النَّسب)وهو نسبةٌ إلى جدٍّ له أعلى ، فهو أبو عَمرٍو عثمانُ بن أبي مُحمَّد عبدالرَّحمن بن عثمانُ بن مُوسى بن أبي نصر النصريُّ.
وهو يأتلفُ مع ((البصْريُّ)) وضْعًا، ويختلِفُ مع النُّطق سمعًا.
فهذه النِّسبةُ (بالمُوحَّدة والباقي سواءٌ) نسبةٌ إلى البصرة البلدِ المشهورِ بأرضِ العراق... .

3 ـ ومن هذا القسم في الإسناد: عبدالرَّحمن ابن المعزِّم الهمَذَانيُّ، ونسبتُهُ (بالفتح مُحرَّكًا، وبالذَّال المُعجمة) إلى هَمَذان، إحدى بلاد عراق العجم في سفح أَرْوَنْد، على خمسة عشر يومًا من بغداد، وهذه النِّسبةُ تأتلف مع الهَمْداني في الخطِّ ، وتختلِفُ معه في الضَّبط؛ لأنَّ هذه النِّسبة (بالسُّكون والدَّال المُهملة) نسبةً إلى هَمْدان، واسمُهُ أوْسلة بن مالك بن زيد بن أوسلة بن ربيعة بن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ.

4 ـ ومن هذا القسم في الإسناد الفُرَاوي (بضمِّ الفاء ـ على المشهُور ـ وفتح الرَّاء المُخفَّفة، يليها ألفٌ، بعدها واوٌ مكسورةٌ لياء النَّسب) نسبةً إلى بُليدة على ثغر خُرسان، قُرب الدَّيلم ممَّا يلي خُورازم، يُقال لها: رباط فُراوة، والعجمُ ينطِقُون بها فُراوُوه: بواوين الأولى مضمُومة، والثَّانية ساكنة... .
وهذه النِّسبة تأتلِفُ مع القَراوي كتابةً، وتختلِفُ معهُ بتقييد أهل الإصابة، فإنَّ هذه النِّسبة بالقاف المفتُوحة، والباقي سواء، نسبةً إلى ((قَراوا)) قريةٍ من قُرى بيت المقدس.

5 ـ ومن هذا القسم في الإسناد: الزِّيادي (بزاي مكسُورةٍ، تليها مُثنَّاة تحت مفتُوحةٍ، ثُمَّ ألفٌ، ثُمَّ دالٌ مُهملةٌ مكسُورةٌ لياء النَّسب) نسبةً إلى محلَّةٍ بنيسابُور، يُقال لها: ميدان زياد بن عبدالرَّحمن.
وهذه النِّسبة تأتلِفُ مع الزَّباديِّ تسطيرًا، وتختلِفُ معه نُطقًا وتحريرًا، وهي (بفتح الزَّاي، يليها موحَّدة مُخفَّفة، والباقي سواءٌ) نسبةً إلى بطن من ذي الكَلاع اسمه زَبَاد بن كعب بن حُجر بن الأسود بن الكلاع.

6 ـ ومن هذا القسم في الإسناد: البزَّاز (بفتح الموحَّدة، وزايين، بينهُما ألفٌ، الأُولى مُشدَّدةٌ) نسبةً إلى عَملِ البزِّ والتِّجارة فيه.
وهذه النِّسبةُ تأتلِفُ مع البزَّاز نظرًا وشكلاً، وتختلِفُ معه نُطقًا وحلاً.
وهذه بالرَّاء آخره.
نسبةً إلى عمل دُهن بزر الكَتَّان وبيعه. واللَّه أعلم)). اهـ.

ورواه ابن ناصرالدِّين (كذلك) : ((أخبرنا أبو المعالي عبداللَّه بن المُسند أبي إسحاق السِّنجاري، بقراءتي عليه، (وهو أوَّل حديثٍ سمعتُهُ منهُ) أخبرنا أبو الثَّناء محمُودُ بن خليفة العَقِيليُّ، (وهو أوَّل حديثٍ سمعته منه)...

قال: ويدخلُ في المُؤتلف والمُختلف: كالعَقِيلي شيخ شيخِنا (بفتح أوله) نسبةً إلى جدِّه الأعلى عَقيل، وإليه يُنسب بنو عَقِيل الخِيميُّونَ بدمشق، وتشتبُه هذه النِّسبة بالعُقيلي (بالضَّم مُصغرًا) وهم كثيرُون)).

تم هذا المجلس وإلى اللقاء في المجلس القادم (بإذن الله تعالى).

وكتبه / محبكم يحيى العدل.

يحيى العدل
09-07-02, 03:05 PM
رفعًــا لمزيــــــد الاطــــــــــــلاع !

يحيى العدل
11-07-02, 05:28 AM
تذكيــــــــرًا بالمجلس الثالث عشر لهذا اليوم الخميس الثلاثين من شهر ربيع الآخر لسنة ثلاث وعشرين وأربعمئة وألف للهجرة الشريفة.