المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حجة الفقهاء في قبول الحديث المرسل؟


طلال العولقي
28-01-05, 12:36 AM
السلام عليكم
وفقكم الله

ما حجة من ذهب من أهل الفقه في قبولهم للحديث المرسل بلا قيود ؟

محمد رشيد
28-01-05, 01:41 PM
(( يرى الحنفية قبول المرسل إذا كان مرسله ثقة ، كالخبر المسند ، و عليه جمهرو فقهاء الأمة من الصحابة و التابعين وتابعيهم إلى راس المئتين .
و لا شك أن إغفال الأخذ بالمرسل ـ و لا سيما مرسل كبار التابعين ـ ترك لشطر السنة .
قال أبو داوود في رسالته إلى أهل مكة المتداولة بين أهل العلم بالحديث : ( وأما المراسيل فقد كان يحتج بها العلماء فيما مضى ، مثل سفيان الثوري ومالك بن أنس و الأوزاعي ، حتى جاء الشافعي فنلكم فيه ) و قال محمد بن جرير الطبري : ( لم يزل الناس على العمل بالمرسل و قبوله ، حتى حدث بعد المئتين القول برده ) كما في أحكام المراسيل للصلاح العلائي .
وفي كلام ابن عبد البر ما يقتضي أن ذلك إجماع *1
ومناقشة من ناقشهم بأنه يوجد بين السلف من يحاسب بعض من أرسل محاسبة عسيرة ، مناقشة في غير محلها ، لأن تلك المحاسبة إنما هي من عدم الثقة بالراوي المرسل ، كما ترى مثل هذه المحاسبة في حق بعض المسندين ، فإذن ليست المسألة مسألة إسناد و إرسال ، بل هي مسألة الثقة بالراوي .
و الشافعي لما رد المرسل وخالف من تقدمه اضطربت أقواله *2 ، فمرة قال : إنه ليس بحجة مطلقا ، إلا مراسيل ابن المسيب ، ثم اضطر إلى رد مراسيل ابن المسيب نفسه في مسائل ذكرتها فيما علقت على " ذيول طبقا الحفاظ " ، ثم إلى الأخذ بمراسيل الآخرين ، ثم قال بحجية المرسل عند الاعتضاد ، و لذلك تعب أمثال البيهقي في التخلص من هذا الاضطراب ، وركبوا الصعب .
وفي مرسل الشافعي نفسه مراسيل كثيرة ، بالمعنى الأعم الذي هو المعروف بين السلف *3 وفي موطأ مالك نحو ثلاث مئة حديث مرسل ، و هذا القدر أكثر من نصف مسانيد الموطأ ، و ما في " أحكام المراسيل " للصلاح العلائي من البحوث في الإرسال جزء يسير مما لأهل الشأن من الأخذ و الرد في ذلك .
وفيما علقناه على " شروط الأئمة الخمسة " وجه التوفيق بين قول الفقهاء بتصحيح المرسل ، و قول متأخري أهل الرواية بتضعيفه ، مع نوع من البسط في الاحتجاج بالمرسل ، بل البخاري نفسه تراه يستدل في كتبه بالمراسيل ، وكذا مسلم في " المقدمة " و " جزء الدباغ " . )) نصب الراية طـ محمد عوامة 1 / 45 ـ 46
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*1 في أول كتابه التمهيد 1 ـ 4
*2 انظر مصداق ذلك وبيانه في " المسودة في أصول الفقه " لآل تيمية ص 250
*3 وهو أن المرسل : كل ما لا يتصل إسناده ، سواء كان الساقط صحابيا أو غيره واحدا أو اثنين .

محمد رشيد
28-01-05, 01:42 PM
ما نقلته هنا ليس الغرض منه الاستدلال للباب ، فهذا مبسوط في كتب الأصول و الكلام فيه واسع جدا ، و إنما قصدت بيان أن الأمر على خلاف ما بات ثابتا في أذهان الكثيرين من إخواننا الطلبة المعاصرين في هذا الباب ، حيث طغى قول المحدثين برده فبات شبه مسلما به أو هو بالفعل مسلما به ، حتى وجدت تبديع من يحتج به .... و الله المستعان

الكلام المنقول قد لا يعجب أستاذنا محمد الأمين ، و الذي يحاول ـ مجرد محاولات ـ أن يثبت عدم احتجاج سلفنا وأئمتنا بالمرسلات ، و هيهات أستاذ محمد .. ابتسامة

محمد رشيد
28-01-05, 01:47 PM
أود التنبه لأن ما نقلته إنما هو من كلام ( الكوثري ) في رسالته ( فقه أهل العراق و حديثهم ) و التي ألحقها محمد عوامة بتحقيقه لنصب الراية ، و قد آثرت عدم ذكر اسمه لسهولة معرفته ، وذلك حتى لا تحذف المشاركة أو الاسم للتصريح به على الملتقى ، و لكني آثرت التصريح خشية الاتهام بالتدليس .. و الله الموفق
و جزاكم الله خيرا

محمد الأمين
28-01-05, 07:41 PM
أول ما قرأت الكلام وطريقة التعليق على الإمام الشافعي أحسست بأنه الكوثري. ثم رأيت قوله "بل البخاري نفسه تراه يستدل في كتبه بالمراسيل ، وكذا مسلم في " المقدمة " و " جزء الدباغ "" فكدت أجزم أنه هو. وقد صدق ظني :)

مجدي ابو عيشة
06-08-10, 10:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

وجدت الموضوع أثناء تصفحي للشبكة فأثارني ما فيه من كلام وتوجيه لكلام العلماء لا أجده صوابا وأثارتني العبارة المنقولة التالية :



و لا شك أن إغفال الأخذ بالمرسل ـ و لا سيما مرسل كبار التابعين ـ [COLOR="Red"]ترك لشطر السنة .


أخي محمد رشيد نقلت عبارة قاسية غير صحيحة . فالمرسل من الحديث هو ضعيف عند عامة أهل العلم , وأنت تعلم أن بعض الفقهاء يأخذون بالحديث الضعيف ويفضلونه على الإجتهاد . ولكن الصواب في المسألة أن من أخذ المراسيل إنما أخذها بشرط وأن عامة أهل العلم على ردها .