المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم ومواعظ الإمام ابن الجوزي رحمه الله فى التويتر Twitter


أبا قتيبة
05-01-12, 08:20 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

أنشأت حسابا خاصا فى برنامج التويتر
لأنقل حكم ومواعظ الامام ابن الجوزي رحمه الله

لماحظي بشهرة واسعة، ومكانة كبيرة في الخطابة والوعظ والتصنيف،

فانقل للمتابعين
عقود الحكمة ورقائق الزهد والمواعظ، بما يرقق القلوب ويحرك الأشجان

فانتفعت بها ولا زلت
ولعل من يقرأها ان ينتفع بها

_ibnaljawzi@

ومن كان لديه إضافه او تعليق او نصيحه
فلا يبخل علينا بها

نسأل الله الاخلاص فى القول والعمل

جعفر الغامدي
05-01-12, 10:30 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي الفاضل أبا قتيبة أولا إني أحبك في الله
ثانيا بالأمس وقعت عيني على كتاب نفيس دلنا عليه أخونا عبد الله العراقي جزاه الله خيرا عنوانه عبارات رائقات لشيخ الإسلام فخطر في بالي أن أبدأ بنشر ما تيسر منها في صفحتي في الفيس بوك ففيها من النفع شيء عظيم وقد جمع هذا الكتاب 728 فائدة في عبارت وجيزة مع توثيقها فلو أنشأتم صفحة أخرى لشيخ الإسلام وانتفعتم بهذا الكتاب وغيره ككتاب للشيخ العريفي وهو مصور أيضا ونشرتم علم هذا الإمام وفقكم الله وسددكم.
كتاب عبارات رائقات هنا http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=271477

أبا قتيبة
05-01-12, 04:43 PM
احبك الله الذي احببتنى فيه

وثانيا: أبشر ولن نثني انفسنا في نشر كل ما هو مفيد


ويوجد حساب باسم شيخ الاسلام ..واظنه غير مفعل او صاحبه متوقف عن النشر ...والله اعلم

سنستأذن منه .. او نحيل الرابط عليه



وفقك الله اخى جعفر

أبو عبد الله الرياني
05-01-12, 11:50 PM
سُبحان الله توافقت الأفكار في هذه الأيّام ..
أرجو مراجعة هذا الموضوع ..
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=271580

وأمّا بالنّسبة لصفحة شيخ الإسلام ابن تيميّة فها هي انطلقت إن شاء الله ، وأمّا ابن القيّم ، فهنالك من يشغلُها ولا أعرفه ، وأمّا ابن حزم فبدأت كذلك ..

ولابن الجوزي صفحةٌ أيضًا أنشأتُها .. وأرجو منك أخي أبا قتيبة أن تردّ على الخاص كي يكونَ ما تنزله في "تويتر" من مواعظ لابن الجوزي موجودًا على "الفيسبوك" أو العكس ، لأنّ هنالك خدماتٍ هكذا على كلا الموقعين ..

بارك الله فيكم ونفع بكم ..

أبا قتيبة
06-01-12, 12:24 PM
وبكم بارك

انظر الرسائل الخاصه ...


نفع الله بكم ...

أبو عبد الله الرياني
07-01-12, 01:47 AM
وبكم بارك

انظر الرسائل الخاصه ...


نفع الله بكم ...


الله يكرمكم ، تمّ الرد أبا قتيبة، راجع الخاص !

بارك الله فيكم