المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من هو مسند العصر


خالد السباعي
01-03-05, 06:28 PM
سبق وان طرح موضوع مسند العصر واعلى اهل الارض اسنادا وشاركفيه الاخوة الافاضل مشاركات رائعة ونبهوا على اخطاء شائعة وابدوا براعة في هذا الميدان فجزاهم الرحيم الرحمن لاكن لم يذكروا النتيجة النهائية ومن هومسند العصر في نظرهم وفي نظري القاصر هو شيخنا الفاداني رحمه الله وعفا عنه ودليلي انه مكثر من الشيوخ بحيث جاوزوا الاربعمائة ومكثر من السماع والقراءة ومكثر من التخريج لشيوخه ونفسه ولقدرايت عند بعض الاخوة ان المشايخ وطلبة العلم المجازين منه ءالاف مؤلفة فهل ما قلته صحيح ارجوا تعقيب الاخوة الكرام خصوصا اهل الاسناد كابي الوفا العبدي وابي خالد السلمي وابي الخير الحنبلي والمخلافي وغيرهم حفظهم الله

باز11
02-03-05, 07:09 AM
نحن نوافقك على أن الشيخ العلامة أبا الفيض محمد ياسين بن محمد عيسى الفاداني المكي الشافعي المولود سنة 1335هـ والمتوفي سنة 1410 هو مسند العصر للآتي:
1_ عنايته المبكرة بالتلقي والسماع بحيث أصبحت له عوالي نادرة
2_ كثرة مشايخه من الحرمين وغيرهم
3_ كثرة الأثبات من الفهارس والمشيخات التي خرجها لنفسه وشيوخه
4_ انفراده بالعناية بالمسلسلات التي تحملها عن مشايخه وكذلك تسميعه لهذه المسلسلات لبعض تلامذته
5_ كثرة الآخذين عنه من شتى البلدان الإسلامية ومن المذاهب المختلفة
والشيخ الفاداني لم يكن مسندا فقط فقد كان مدرسا في الحرم المكي وفي مدرسته وله مصنفات في الفنون التي كان يدرسها ومن مصنفاته المطبوعة :
1) الفوائد الجنية في القواعد الفقهية
2) جني الثمر شرح منظومة منازل القمر
3) منهل الإفادة حواشي على رسالة طاش كبرى زاده في آداب البحث والمناظرة
4) حسن الصياغة شرح كتاب دروس البلاغة
5) فتح القريب المجيب في العمل بالربع المجيب في الفلك
6) رسالة في المقولات
7) إتحاف الخلان شرح منظمة البيان للدردير
8) أسئلة واجوبة في امنطق
9) التعليقات على اللمع لأبي إسحاق الشيرازي
10) كنز الثقات في علماء الفلك والميقات
11) تعليقات على مدخل الوصول إلى علم الأصول للسيد محسن بن علي المساوى
12) تعليقات على منظومة الزمزمي في التفسير وغير ذلك
وترجمته موجودة في ذيل الأعلام للزركلي وفي كتاب المرعشلي ومقدمة الفواكه الجنية
وقد زرته آخر حياته بصحبة بعض المشايخ واستجزنا منه وأعطانا بعض الأثبات وسمعنا منه بعض المسلسلات
والذين أخذوا عنه من أهل العلم كثيرون جدا
رحم الله الشيخ الفاداني

أبي الحسن
02-03-05, 12:48 PM
نحن نوافقك على أن الشيخ العلامة أبا الفيض محمد ياسين بن محمد عيسى الفاداني المكي الشافعي المولود سنة 1335هـ والمتوفي سنة 1410 هو مسند العصر للآتي:


السلام عليكم

هَلْ كَانَ الشيخ الفاداني مِنْ الأشاعرة أَو كَانَ هو الصوفي؟

زكريا أبو مسلم
02-03-05, 01:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

بارك الله فيكم ..

وهل الفاداني مثبتة للشيخ بالفطاني ؟

خالد السباعي
02-03-05, 02:29 PM
نعم كان صوفيا واشعريا واما كلام اخي زكريا فلم افهمه

ابن وهب
02-03-05, 02:51 PM
الشيخ زكريا - وفقه الله
الفاداني لم يكن من فطاني
بل كان من اندونيسيا

هذا والله أعلم
عموما لغة أهل فطاني هي الملاوية وهي قريبة من الاندونيسية

بل في الحقيقة انما هو اختلاف لهجات
والله أعلم
فلعل للشيخ ثبت باللغة الجاوية (الاندونيسية)
والله أعلم

أبويوسف الهاشمي
02-03-05, 04:38 PM
و ماذا عن الشيخ أحمد شاكر أو الشيخ الألباني؟

خالد السباعي
02-03-05, 05:27 PM
اما بالنسبة للشيخ الالباني فلم يكن من المسندين واما عن الشيخ احمد شاكر فله عدة روايات عن جمع من المسندين رحمهما الله

باز11
05-03-05, 06:10 AM
الذي استفسر عن أن الشيخ الفاداني رحمه الله كان صوفيا أو أشعريا سؤاله خارج عن الموضوع لأن البحث يتعلق بمسند العصر لا بعقيدة مسند العصر والشيخ الفاداني إندونيسي الأصل من جزيرة فادن ولد بمكة المكرمة أما فطان فهم أهل تايلاند
وأما الشيخ أحمد شاكر فإن كان عنده بعض أسانيد عن عدد قليل من شيوخ الأزهر وعن الشيخ عبدالستار الدهلوي المكي لكن لم تكن له عناية بهذا النوع

خالد السباعي
05-03-05, 01:10 PM
بل رواية عن غير من ذكرت فيروي عن المغاربة كالامام عبد الله السنوسي والشيخ عبد الحي الكتاني وعن الشناقطة كالشيخ محمد الامين الشنقيطي والشيخ احمد الامين الشنقيطي وعن اهل العراق كالشيخ المحدث شاكر العراقي وعن الشامين كطاهر الجزائري وخليل الخالدي وغيرهم مما هو مذكور في الثبت الذي خرجته تزين الدفاتر باسانيد عبد اللله بن عبد القادر

أم الخير
05-03-05, 02:00 PM
استفسار أخي الكريم
مافائدة الأسانيد في هذا الزمان، وغالب الأسانيد المتأخرة إما لمجاهيل، أو ضعفاء ومتهمين؟؟!!!
وقد علمت قبل ذلك عن بعض الشيوخ أنهم لا يهتمون بالاجازات، في هذه الأيام، ويرونها من قبيل التفاخر لا فائدة فيها اليوم، وما سؤالي لكم إلا للتعلم.
بارك الله فيكم

الفهمَ الصحيحَ
05-03-05, 06:40 PM
الذي استفسر عن أن الشيخ الفاداني رحمه الله كان صوفيا أو أشعريا سؤاله خارج عن الموضوع لأن البحث يتعلق بمسند العصر لا بعقيدة مسند العصر والشيخ الفاداني إندونيسي الأصل من جزيرة فادن ولد بمكة المكرمة أما فطان فهم أهل تايلاند
وأما الشيخ أحمد شاكر فإن كان عنده بعض أسانيد عن عدد قليل من شيوخ الأزهر وعن الشيخ عبدالستار الدهلوي المكي لكن لم تكن له عناية بهذا النوع

وما يمنع من تحول السؤال عن مسند العصر، إلى السؤال عن عقيدة مسند العصر، وعن منهج مسند العصر؟!!
أجبه على سؤاله - أحسن الله إليك -.
ثم ما ضر الشيخ أحمد شاكر - رحمه الله - وقد كان عنده قليل من الإجازات؟ وما نفع الفاداني - رحمه الله - كثرة شيوخه وإجازاته؟!! فقد حفظ الله بالشيخ أحمد شاكر وأمثاله السنة والمنهج السلفي، وأضر بطلبة العلم كثرة الإشتغال بتطلب الإجازات بدون فقه وفهم لما يسندونه.

باز11
06-03-05, 06:14 AM
أخونا الفهم الصحيح
لا تشعب علينا الموضوع فكل عالم له قدره والشيخ أحمد شاكر أفاد وأجاد في مجاله ،وكذلك الشيخ الفاداني أفاد في مجاله مع ملاحظة أن الفاداني كان متفننا وله مصنفات في الأصول وقواعد الفقه والبلاغة والبيان والمنطق والفلك وآداب البحث والمناضرة وعلم الاشتقاق
رحم الله الشيخين الجليلين شاكرا والفاداني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
وأقول للأخت أم الخير إن الإسناد خصوصية من خصوصيات الأمة وينبغي المحافظة على هذه الخصوصية التي ليست عند اليهود والنصارى ولا الأمم الأخرى ،ولا زال العلماء المتأخرون يصنفون الفهارس والأثبات إثباتا لأسمعتهم ومروياتهم وذكرا لتراجم شيوخهم ومحافظة على خصوصية الأمة وكثير منهم يصدرون مصنفاتهم بأسانيدهم ويكفي ملاحظة الحفاظ ابن حجر والسخاوي والسيوطي وأمثالهم وللحافظ المنذري جزء مطبوع في فضل اإسناد

الفهمَ الصحيحَ
06-03-05, 09:21 AM
أخونا الفهم الصحيح
لا تشعب علينا الموضوع فكل عالم له قدره والشيخ أحمد شاكر أفاد وأجاد في مجاله ،وكذلك الشيخ الفاداني أفاد في مجاله مع ملاحظة أن الفاداني كان متفننا وله مصنفات في الأصول وقواعد الفقه والبلاغة والبيان والمنطق والفلك وآداب البحث والمناضرة وعلم الاشتقاق
رحم الله الشيخين الجليلين شاكرا والفاداني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
وأقول للأخت أم الخير إن الإسناد خصوصية من خصوصيات الأمة وينبغي المحافظة على هذه الخصوصية التي ليست عند اليهود والنصارى ولا الأمم الأخرى ،ولا زال العلماء المتأخرون يصنفون الفهارس والأثبات إثباتا لأسمعتهم ومروياتهم وذكرا لتراجم شيوخهم ومحافظة على خصوصية الأمة وكثير منهم يصدرون مصنفاتهم بأسانيدهم ويكفي ملاحظة الحفاظ ابن حجر والسخاوي والسيوطي وأمثالهم وللحافظ المنذري جزء مطبوع في فضل اإسناد

ليس هناك تشعيب - أيها الصاحب - ألا تلاحظ أنك تكلمت عن مؤلفات مسند العصر - رحمه الله - وعن تفننه في العلوم، فما يمنع من الحديث عن منهجه ومعتقده وهو أهم؟!!
وتذكرني - أحسن الله إليك - بملاحظة تفنن الشيخ الفاداني بما ذكرتَ، وكأنك تشير إلى خلوّ الإمام أحمد شاكر مما تضفيه على الفاداني، والأمر عكس ذلك تماما، فطلبة العلم لا يعرفون من الفاداني إلا الاهتمام بالإجازات وما يتبعها، وأين ذلك ممن ملأت كتبه في علم الحديث والفقه... وتحقيقاته البديعة لكتب الأصول والفقه والتفسير...خزائن طلاب العلم ، مع ملاحظة الدعوة للعمل بما حمل من علم صحيح، والانتصار لمنهج أهل الحديث الكرام الأماجد... فهل حقا تفكر في عقد مقارنة في هذا بين الرجلين؟!! ما أظن الميل إلى الشافعية يدفعك إلى هذا.
والإسناد خاصية من خصائص الأمة الإسلامية نعم وحق وصدق، والمحافظة عليها تكون بتلقيها تلقي العارف الناصح، المدرك لما ينقل ويروي ويسمع، والعامل به مع الفهم والتدبر، والداعي إليه مع التواضع والتجرد... أما ما نسمعه من أمر الاستكثار في هذا الشأن، مع التفاخر والاعتداء...فما أظنه كان من منهج الأوائل الذين حفظوا لنا هذه الخصوصية.
فهل وصلك نبأ أخبار الإجازات من الشيخ العلامة الإبراهيمي - رحمه الله - وقصته مع النبهاني على باب الحرم المكي؟ لعلي أذكرها لك بعدُ، ففيها عبرة وبلاغ، لمن ألقى السمع وهو شهيد.

خالد الأنصاري
06-03-05, 12:25 PM
أخونا الفهم الصحيح
لا تشعب علينا الموضوع فكل عالم له قدره والشيخ أحمد شاكر أفاد وأجاد في مجاله ،وكذلك الشيخ الفاداني أفاد في مجاله مع ملاحظة أن الفاداني كان متفننا وله مصنفات في الأصول وقواعد الفقه والبلاغة والبيان والمنطق والفلك وآداب البحث والمناضرة وعلم الاشتقاق
رحم الله الشيخين الجليلين شاكرا والفاداني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
وأقول للأخت أم الخير إن الإسناد خصوصية من خصوصيات الأمة وينبغي المحافظة على هذه الخصوصية التي ليست عند اليهود والنصارى ولا الأمم الأخرى ،ولا زال العلماء المتأخرون يصنفون الفهارس والأثبات إثباتا لأسمعتهم ومروياتهم وذكرا لتراجم شيوخهم ومحافظة على خصوصية الأمة وكثير منهم يصدرون مصنفاتهم بأسانيدهم ويكفي ملاحظة الحفاظ ابن حجر والسخاوي والسيوطي وأمثالهم وللحافظ المنذري جزء مطبوع في فضل اإسناد


ملاحظة على كلام الأخ الشيخ الفاضل باز11 حفظه الله تعالى , وهو مقارنته الفاداني بالعلامة المحدث الشيخ أحمد شاكر رحمه الله تعالى , فليس هناك وجه للمقارنة وشتان بين مُشرّقٍ ومُغرِّبِ , مع ملاحظة أن كلامي هذا لايعني انتقاصاً في حق الفاداني .
فلو كانت المقارنة مثلاً بين الشيخين الألباني وشاكر رحمهما الله تعالى ؛ لكان الأمر مستساغاً .

وأما عن الإسناد وعلوه , فلا أظن الفاداني غفر الله له ورحمه هو مسند العصر , والذي أذاع هذا الأمر طائفة من المبتدعة كأمثال المدعو محمود سعيد بن ممدوح هداه الله تعالى عندما أخرج كتابه " تشنيف الأسماع " والذي سماه بـ " إمتاع أولي النظر ببعض أعيان القرن الرابع عشر وفيه جل مشايخ مسند العصر العلامة محمد ياسين الفاداني المكي " .

فالأمر قد وضح الآن , واللبس قد زال بإذن الله تعالى , وكلام الأخ الشيخ الفاضل الفهم الصحيح حفظه الله تعالى هو الصواب بإذن الله تعالى .

وياليت الإخوة يصير عندهم اهتمام بالأخذ عن الأئمة السلفيين وهم كثر ولله الحمد , فما أجمل الإسناد إذا تصدره إمام سلفي سني .




كتبه محبكم / خالد الأنصاري .

خالد السباعي
06-03-05, 12:43 PM
ن لم يكن هو مسند العصر فمن هو اذكره بارك الله فيك ولا يشك من عرف الشيخ لفاداني رحمه الله يعرف انه مستغن عن المبتدع ممدوح -مذموم- بل هو المتمسح به المتاجر به فشيخنا معروف ومشهور منذ سنين عددا قبل ميلاده بسنين عددا وان كان للشيخ الفاضل الانصاري رايءاخر في مسند العصر فليتحفنا به

عصام البشير
06-03-05, 12:55 PM
فهل وصلك نبأ أخبار الإجازات من الشيخ العلامة الإبراهيمي - رحمه الله - وقصته مع النبهاني على باب الحرم المكي؟ لعلي أذكرها لك بعدُ، ففيها عبرة وبلاغ، لمن ألقى السمع وهو شهيد.

أخي الشيخ الفهم الصحيح

لو تذكرها لنا فلعل فيها فائدة..

خالد الأنصاري
06-03-05, 01:02 PM
أظن بأن شيخنا حماد الأنصاري رحمه الله تعالى ـ ولا أظنه يخفى على فضيلتكم ـ أولى بهذا اللقب , فعلى الأقل لم يكن الشيخ رحمه الله تعالى من أهل البدع ولا آوى محدثاً , ولم يكن يوماً ممن يشرب الدخان أو يستسيغه في المجالس التي كان يحدث فيها بقال الله قال رسوله صصص .

وإني أدعوك للنظر في أسانيد شيخنا حماد رحمه الله تعالى , فستعرف الفرق حينها .

مع ملاحظة أني قلت بأن كلامي ليس فيه انتقاصاً للفاداني رحمه الله تعالى وغفر له .


والله الهادي للحق وأقوم سبيل .


كتبه محبكم / خالد الأنصاري .

خالد الأنصاري
06-03-05, 02:53 PM
فلو قلنا أخي الفاضل بأن الفاداني غفر الله له ورحمه من مسندي العصر , لكان بذلك أولى من إطلاقنا عليه مسند العصر .

وإلا فهناك مسند العصر بلا منازع الإمام الحافظ المحدث السلفي ـ فخر أهل المغرب ـ عبدالحفيظ الفاسي رحمه الله تعالى .

وكذلك الشيخ العلامة المحدث الفهامة السلفي بديع الدين الراشدي السندي رحمه الله تعالى .

وكذلك الشيخ العلامة الفقيه المحدث السلفي إسماعيل الأنصاري رحمه الله تعالى .

وهؤلاء ممن عاصرهم الفاداني رحمه الله تعالى , فهل هو أعلى منهم طبقة وإسناداً ؟!


وأما من المعاصرين ـ ممن هم على قيد الحياة ـ , فمنهم :

الأخ الشيخ السلفي مساعد الراشد حفظه الله تعالى ـ صاحب التحقيقات الممتعة ـ .

وكذلك الشيخ عبدالله بن صالح العبيد .

وكذلك فضيلة شيخنا العلامة نظام بن صالح يعقوبي .

وكذلك الأخ الشيخ السلفي محمد بن ناصر العجمي .


هذا من جهة كثرة السماع والإجازة .


أما من جهة العلم والأسانيد السلفية النظيفة , فالأخ الشيخ السلفي عبدالله بن ناجي المخلافي اليمني حفظه الله تعالى ـ نزيل المدينة النبوية ـ .

وكذلك الأخ الشيخ السلفي عبدالوهاب بن عبدالعزيز الزيد حفظه الله تعالى ومتعنا به وبعلمه .



وما أجمل الأسانيد والروايات , إذا كنت ممن تروي عنه سلفي سني .



هذا والله أعلم .



كتبه محبكم / خالد الأنصاري .

خالد السباعي
06-03-05, 03:49 PM
الاخ الفاضل خالد الانصاري سلمه الله ان كون الفاداني مسندا للعصر لا دخل له بمعتقده او سلوكه والشيخ حماد الانصاري رحمه الله من تلاميذ شيخنا الفاداني كما هو مبين في قبته والشيخ حماد رحمه الله رغم انه من المسندين ماعنده عوالي الفاداني والشيخ الفاداني ماعنده صحة المعتقد واتقان علوم الحديث لاكن موضوعنا من هومسند العصر واما شيخ شيوخنا العلامة المسند عبد الحفيظ الفاسي رحمه الله فهو من مشايخ الشيخ الفاداني وما هما من طبقة واحدة كما لايخفى على فضيلتكم واما شيخنا بديع الدين فليس بالمكثر ومشايخه في الاجازة ستة لاسابع لهم واما الشيخ اسماعيل الانصاري فهو من تلاميذ الشيخ الفاداني فهو اعلى طبقة وشيوخا واسنادا من المشايخ الذين ذكرت حاشا الشيخ عبد الحفيظ الفاسي فليس من طبقتهم بل هوشيخ الفاداني وشيخ شيوخ الاخرين وهو من مواليد 1293 او6 لست متاكدا فاني اكتب من حفظي واما المشايخ الكرام الاحياء الذين ذكرتهم اعلى مقامك ومقامهم فالشيخ العلامة مساعد الراشد فتحقيقاته ممتعة فعلا قرات منها سبيل الهاد وقد اسند في مقدمته عن الشيخين اسماعيل وحماد الانصاريين رحمهما الله وهما من تلاميذ الشيخ الفاداني كما سبق واما الشيخ العلامة عبد الله العبيد فهو من تلاميذ الفاداني فيما اظن وقدرايت بعض اجازاته لبعض اخواننا واسانيده لا تساوي اسانيد الشيخ الفاداني واما الشيخ نظام اليعقوبي فهو من تلاميذ الفاداني وقد اسند عنه في جزء له في احاديث القسطنطينية واما الشيخ محمد بن ناصر العجمي فقرات له عدد من الابحاث والكتب الرائعة ولا علم لي باسانيده فلعلك اخي المكرم ان تتحفنا باسانيده لينظرفيها واما الاخ الحبيب عبد الله المخلافي فهو من كبار المسندين السلفين الذي ينبغي لطلبة العلم امثال اهل الملتقى اخذ السند عنهم وكذا الشيخ عبد الوهاب واما شيخنا المخلافي فله اسانيد عالية
الا انه لايعلوا على الشيخ الفاداني ولا الشيخ عبد الوهاب واما جملتك الاخيرة فهي اجمل وصية من شيخ عارف بالاسانيد فالهم بارك لنا في شيخنا الانصاري علم الله اني احبك في الله وقد عرضت بعض مشاركاتك في الرد على الغماري على احد تلامذته السلفين من مشايخنا فاثنا عليك وعلى علمك خيرا

الفهمَ الصحيحَ
06-03-05, 07:29 PM
نعم شيخ عصام حبا وكرامة:

قال الشيخ محمد البشير الإبراهيمي في الجزء الثالث من آثاره ( عيون البصائر ) 546-547 طبعة دار الغرب: ( ... ولقيت يوما الشيخ يوسف النبهاني – رحمه الله – بباب من أبواب الحرم فسلمت عليه، فقال لي : سمعت آنفا درسك في الشمائل، وأعجبني إنحازك باللوم على مؤلفي السير في اعتنائهم بالشمائل النبوية البدنية، وتقصيرهم في الفضائل الروحية، وقد أجزتك بكل مؤلفاتي ومروياتي، وكل مالي من مقروء ومسموع من كل ما تضمنه ثبتي....إلخ، فقلت له: أنا شاب هاجرت لأستزيد علما وأستفيد من أمثالكم ما يكملني منه، وما أرى عملكم هذا إلا تزهيدا لنا في العلم، وماذا يفيدني أن أروي مؤلفاتك وأنا لم أستفد منك مسألة من العلم، ولماذا لم تنصب نفسك لإفادة الطلاب، فسكت، ولم يكن له – رحمه الله – درس في الحرم، وإنما سمعت من خادم له جبرتي: أنه يتلقى عنه في حجرته درسا في فقه الشافعية.
وكان بعد ذلك يؤثر محلي على ما بيننا من تفاوت كبير في السن، وتباين عظيم في الفكرة، رحم الله جميع من ذكرنا، وألحقنا بهم لا فاتنين ولا مفتونين).

ثم قال الإبراهيمي – رحمه الله – وهو جواب للأخ الذي قال : إن كونه مسنِدا للعصر لا علاقة له بمعتقده : ( أما أؤلئك السلف الأبرار فعنايتهم بالرواية والرجال راجعة كلها إلى الجرح والتعديل اللذين هما أساس الاطمئنان إلى الرواية، وقد تعبوا في ذلك واسترحنا؛ فما قولكم؟ - دام فضلكم – لو أن محدث القرن الرابع عشر ومسنِدَه ... عرض بعجره وبجره على أحمد بن حنبل، أو على يحي بن معين أو على علي بن المديني، أو على من بعدهم من نقاد الرجال الذين كانوا يجرحون بلحظة، ويسقطون العدالة بغمزة في عقيدة، أو نبزة في سيرة، أو بغير ذلك مما يعد في جنب ... حسنات وقربات، فماذا نراهم يقولون فيه؟ وبما ذا يحكمون عليه؟ خصوصا إذا عاملوه بقاعدة ( الجرح لا يقبل إلا مفسّرا).

وللشيخ الإبراهيمي كلام آخر أجمل وأدق في هذا الأمر، ذكره للشيخ البرزنجي – رحمه الله – لما وقع له مثل ما وقع مع الشيخ النبهاني، سأنقله لك – إن شاء الله - .

الفهمَ الصحيحَ
06-03-05, 09:42 PM
وقال الشيخ الإبراهيمي 3/545 :

( .. وهمه وهمّ أمثاله من مجانين الرواية حفظ الأسانيد، وتحصيل الإجازات، ومكاتبة علماء الهند والسند للإستجازة، وأن يرحل أحدهم فيلقى رجلا من أهل الرواية في مثل فواق الحالب، فيقول له : أجزتك بكل مروياتي ومؤلفاتي إلى آخر ( الكليشي) فإذا عجز عن الرحلة كتب مستجيزا فيأتيه علم الحديث بل علوم الدنيا كلها في بطاقة... أهذا هو العلم؟ لا والله؛ وإنما هو شئ اسمه جنون الرواية.

ولقد أصابَ كاتب هذه السطور مسّ من هذا الجنون في أيام الحداثة، ولم أتبين منشأه في نفسي إلا بعد أن عافاني الله منه وتاب عليّ؛ ومنشؤه هو الإدلال بقوة الحافظة، وكان من آثار ذلك المرض أنني فتنت بحفظ أنساب العرب، فكان لا يرضيني عن نفسي إلا أن أحفظ أنساب... ثم فتنت بحفظ الأسانيد، وكدت ألتقي ب... في مستشفى هذا الصنف من المجانين بالرواية، لولا أن الله سلّم، ولولا أن الفطرة ألهمتني: أن العلم ما فهم وهضم، لا ما روي وطوي).

بعده ذكر قصته مع الشيخ البرزنجي.

الفهمَ الصحيحَ
06-03-05, 09:52 PM
قال الشيخ الإبراهيمي – رحمه الله – 3 545- 546 :

( زرت يوما الشيخ أحمد البرزنجي – رحمه الله – في داره بالمدينة المنورة، وهو ضرير، وقد نمي إليه شئ من حفظي ولزومي دور الكتب، فقال لي بعد خوض في الحديث: أجزتك بكل مروياتي من مقروء ومسموع بشرطه... إلخ فألقي في روعي ما جرى على لساني، وقلت له: إنك لم تعطني علما بهذه الجمل، وأحر أن لا يكون لي ولك أجر، لأنك لم تتعب في التلقين، وأنا لم أتعب في التلقي، فتبسم ضاحكا من قولي ولم ينكر، وكان ذلك بدء شفائي من هذا المرض، وإن بقيت في النفس منه عقابيل، تهيج كلما طاف العجب والتعاظم الفارغ إلى أن تناسيته متعمدا، ثم كان الفضل لمصائب الزمان في نسيان البقية الباقية منه، وإذا أسفت على شئ من ذلك فعلى تناسيّ لأيام العرب، لأنها تاريخ، وعلى نسياني أشعار العرب، لأنها أدب.
وحضرت بعد ذلك طائفة من دروس هذا الشيخ في صحيح البخاري على قلتها وتقطعها، وأشهد أني كنت أسمع منه علما وتحقيقا، فقلت له يوما: الآن أعطيتني أشياء وأحر بنا أن نؤجر معا، أنت وأنا، فتبسم مبتهجا وقال لي: يا بني هذه الدراية، وتلك الرواية، فقلت له: إن بين الدراية والعلم نسبا قريبا في الدلالة، ترادفه أو تقف دونه؛ فما نسبة الرواية إلى العلم ؟ وقطع صوت المؤذن وقال لي بعد الصلاة: حدثني بحديثك عن نسبة الرواية إلى العلم.

فقلت له ما معناه : إن ثمرة الرواية كانت في تصحيح الأصول وضبط المتون وتصحيح الأسماء، فلما ضبطت الأصول وأمن التصحيف في الأسماء خف وزن الرواية وسقطت قيمتها.
وقلت له: إن قيمة الحفظ – بعد ذلك الضبط – نزلت قريبا من قيمة الرواية، وقد كانت صنعة الحافظ شاقة يوم كان الاختلاف في المتون، فكيف بها بعد أن تشعب الخلاف في ألفاظ البخاري في السند الواحد بين أبي ذر الهروي، والأصيلي، وكريمة، والمستملي، والكشميهي – كذا – وتلك الطائفة، وهل قال حدثني أو حدثنا، أو كتاب أو باب، إن هذا تطويل ما فيه من طائل، و لا أراه علما، بل هو عائق عن العلم.

وقلت له: إن عمل الحافظ اليونيني على جلالة قدره في الجمع بين هذه الروايات ضرب في حديد بارد، لا أستثني منه إلا عمل ابن مالك؛ وإن ترجيح ابن مالك لإعراب لفظة لأدل على الصحة في اللفظ النبوي من تصحيح الرواية؛ وقد يكون الراوي أعجميا لا يقيم للإعراب وزنا؛ فلماذا لا نعمد إلى تقوية الملكة العربية في نفوسنا، وتقويم المنطق العربي في ألسنتنا، ثم نجعل من ذلك موازين لتصحيح الرواية، على أن التوسع في الرواية أفضى بنا إلى الزهد في الدراية.

وقلت له: إنك لو وقفت على حلق المحدثين بهذا الحرم، ... ... وغيرهما لسمعت رواية وسردا، لا دراية ودرسا، وإن أحدهم ليقرأ العشرين والثلاثين ورقة من الكتاب في الدولة الواحدة، فأين العلم؟
وقلت له: إن من قبلنا تنبهوا إلى أن دولة الرواية دالت بضبط الأصول وشهرتها فاقتصروا على الأوائل، يعنون الأحاديث الأولى من الأمهات وصاروا يكتفون بسماعها أو قراءتها في الإجازات؛ وما اكتفاء القدماء بالمناولة والوجادة إلا من هذا الباب.

قلت له هذا وأكثر من هذا؛ وكانت معارف وجهه تدل على الموافقة، ولكنه لم ينطق بشئ؛ وأنا أعلم أن سبب سكوته هو مخالفة ما سَمِعَ لما ألِفَ – رحمه الله -).

خالد الأنصاري
07-03-05, 02:53 AM
الاخ الفاضل خالد الانصاري سلمه الله ان كون الفاداني مسندا للعصر لا دخل له بمعتقده او سلوكه والشيخ حماد الانصاري رحمه الله من تلاميذ شيخنا الفاداني كما هو مبين في قبته والشيخ حماد رحمه الله رغم انه من المسندين ماعنده عوالي الفاداني والشيخ الفاداني ماعنده صحة المعتقد واتقان علوم الحديث لاكن موضوعنا من هومسند العصر واما شيخ شيوخنا العلامة المسند عبد الحفيظ الفاسي رحمه الله فهو من مشايخ الشيخ الفاداني وما هما من طبقة واحدة كما لايخفى على فضيلتكم واما شيخنا بديع الدين فليس بالمكثر ومشايخه في الاجازة ستة لاسابع لهم واما الشيخ اسماعيل الانصاري فهو من تلاميذ الشيخ الفاداني فهو اعلى طبقة وشيوخا واسنادا من المشايخ الذين ذكرت حاشا الشيخ عبد الحفيظ الفاسي فليس من طبقتهم بل هوشيخ الفاداني وشيخ شيوخ الاخرين وهو من مواليد 1293 او6 لست متاكدا فاني اكتب من حفظي واما المشايخ الكرام الاحياء الذين ذكرتهم اعلى مقامك ومقامهم فالشيخ العلامة مساعد الراشد فتحقيقاته ممتعة فعلا قرات منها سبيل الهاد وقد اسند في مقدمته عن الشيخين اسماعيل وحماد الانصاريين رحمهما الله وهما من تلاميذ الشيخ الفاداني كما سبق واما الشيخ العلامة عبد الله العبيد فهو من تلاميذ الفاداني فيما اظن وقدرايت بعض اجازاته لبعض اخواننا واسانيده لا تساوي اسانيد الشيخ الفاداني واما الشيخ نظام اليعقوبي فهو من تلاميذ الفاداني وقد اسند عنه في جزء له في احاديث القسطنطينية واما الشيخ محمد بن ناصر العجمي فقرات له عدد من الابحاث والكتب الرائعة ولا علم لي باسانيده فلعلك اخي المكرم ان تتحفنا باسانيده لينظرفيها واما الاخ الحبيب عبد الله المخلافي فهو من كبار المسندين السلفين الذي ينبغي لطلبة العلم امثال اهل الملتقى اخذ السند عنهم وكذا الشيخ عبد الوهاب واما شيخنا المخلافي فله اسانيد عالية
الا انه لايعلوا على الشيخ الفاداني ولا الشيخ عبد الوهاب واما جملتك الاخيرة فهي اجمل وصية من شيخ عارف بالاسانيد فالهم بارك لنا في شيخنا الانصاري علم الله اني احبك في الله وقد عرضت بعض مشاركاتك في الرد على الغماري على احد تلامذته السلفين من مشايخنا فاثنا عليك وعلى علمك خيرا


جزاك الله خيراً أخي الفاضل على ما تفضلت به , وهناك عدة ملاحظات ـ ألخصها في واحدة ـ على كلامك بارك الله فيك , وهي في كون المشايخ الذين ذكرت من تلاميذ الفاداني ....

وعجبت من قولك أخي الفاضل من أن الفاداني مسند العصر وانه لا دخل لنا في معتقده ؟!

وأما بالنسبة عن الإمام السلفي عبدالحفيظ الفاسي رحمه الله تعالى , فلم تكن هناك ثم إشارة أو عبارة في كلامي على أنه والفاداني من طبقة واحدة , وإنما الذي عنيته بأن الفاسي هو من يجب أن يطلق عليه مسند العصر .

وأما عن الشيخ المسند مفخرة السند بديع الدين الراشدي رحمه الله تعالى , فلعله لم يصلك من إسناده إلا هؤلاء الستة أو السبعة الذين عنيتهم .

ثم إني رأيتك أيها المحب قد مزجت بين المتقدمين من مشايخنا رحمهم الله تعالى , وبين المتأخرين من إخواننا ـ ممن هم على قيد الحياة ـ .

ومع ذلك فأنا لا زلت أقول بأن الفاداني من مسندي العصر , وليس مسند العصر .

وأما عن الأخوين الشيخين المسندين ناجي المخلافي وعبدالوهاب الزيد حفظهما الله تعالى , فكل منهما ينافس الآخر في العلو والإسناد السلفي .

وأما عن كلامك في أخيك العبد الفقير إلى الله تعالى كاتب هذا السطور ومدحك إياه , فأسأل الله أن يغفر لي زلتي , وأن يعفو عن حوبتي , وأن يجمعنا وإياك في الفردوس الأعلى مع المتحابين في جلال الله تعالى على منابر من نور .

وأحبك الله الذي أحببتني في من أجله .



كتبه الداعي لكم بالخير محبكم / خالد بن محمد عوض الأنصاري غفر الله له .

باز11
07-03-05, 11:47 AM
المشايخ الكرام خالد السباعي وخالد الأنصاري
كم أنا مسرور بهذه المباحثات الجيدة وأود أن أذكر بعض الملاحظات:
1_ يجب أن نعلم جميعا أنه تقرر في كافة العلوم الشرعية أن غير الفن لايتخذ مقصدا.
ومعناه أننا إن كنا نتكلم في الفقه فلا دخل لعقيدة الفقيه فلا نقول إنه معتزلي أو كرامي أو أشعري
وإذا تكلمنا في البلاغة فلا دخل لعقيدة الأديب أو الشاعر
فنحن نعتمد الفقه الحنفي وأصحابه معروفون عقيدة وكذا الشافعية والمالكية
ومن منا لا يعول على تاج العروس شرح القاموس للزبيدي الحنفي الصوفي
وفي جامعات السعودية عدد كبير من المدرسين من الأشاعرة والماتريدية والصوفية .
وأهل الحديث يروون عن المخالف والموافق فأرجو أن تكون هذه قاعدة وهي ألا نتخذ غير الفن مقصدا
فإن أخذناه مقصدا في كل شيء فعند ذلك سنضيع علم الأمة بل نأخذ وندع كل فن بحسبه.
2_شكرا لأخي خالد السباعي على فهمه واطلاعه, ولم أرد أن أعقد مقارنة بين الشيخين الفاداني والشيخ أحمد شاكر.
والشيخ شاكر وإن كان معروفا في أوساط فالفاداني أيضا معروف كذلك وبالأخص الحجاز واليمن وحضرموت وإندونيسيا.
ولا شك أن خدمة الفاداني للأسانيد جعلته محافظا أساسيا على خصوصية الإسناد في الأمة وإن قلت إن الإسناد نزل بعد وفاته درجة تكون قد أصبت لإنه كان ملحقا للأحفاد بالأجداد.
3-القول قول الشيخ السباعي في المشايخ المذكورين
وأعيد مرة ثانية :غير الفن لايتخذ مقصدا وجزاكم الله خيرا

باز11
07-03-05, 01:16 PM
الآن أخبرني أحد المشايخ بكتاب في عوالي الشيخ الفاداني اسمه اعلام القاصي والداني بأسانيد وعوالي الفاداني وأنه مطبوع بمصر ، فهل عندكم علم به وكيف أحصل عليه .

خالد السباعي
07-03-05, 04:22 PM
الشيخ المكرم خالد الانصاري شيخ شيوخنا العلامة عبد الحفيظ الفاسي كان معاصرا لجمع من المسندين منهم العلامة عبد الحي الكتاني الذي لا اظن ان الشيخ الفاسي يفوقه في هذا المجال وغيرهم من كبار المسندين وهو مع ذلك من المسندين الكبار واما شيخنا بديع الدين السندي ففي ثبته الذي ناولنيه لم يذكر الا ستة مشايخ ممن يروي عنهم وانا لم الازم الشيخ الا ان تلميذه العلامة ابو الوفا العبدلي حفظه الله نفى ان يكزن له رواية عن غير هاؤلاء والله اعلم واما كون المشايخ من تلاميذ الفاداني فهاذا ماهو مثبت في اجازاتهم واثباتهو واجازاتهم واما عن كتاب اعلام القاصي والداني فهو من تخريخ ممدوح وهو فيه اوهام كثيرة كسائر مؤلفاته وتخريجاته في الفن وغيره وعندي نسخة من الكتاب وهي مطبوعة بمصر بدار الشباب على غالب ظني والله اعلم

باز11
08-03-05, 06:26 AM
أخي الشيخ السباعي
أشكرك على معلوماتك وأزيد أن القاضي عبد الحفيظ الفاسي لم يكن سلفيا بالمعنى المعروف كما يعلم من كتبه التي بين أيدينا كالمشيخه والاربعين البلدانية
وكتاب اعلام القاصي والداني كيف يمكن أن اتحصل عليه وهل كان محمود سعيد الصوفي من المختصين بالشيخ الفاداني فانني عندما زرت الشيخ الفاداني صحبة الشيخ نظام يعقوبي والشيخ رمزي دمشقية والشيخ عبد السلام برجس رحمهما الله قال لنا خليفتي في حلب مدير المكتبات الوقفية وخليفته في مكة الشيخ الفلمباني وخليفتي في مصر محمود سعيد (الصوفي القبوري)
وسأذكر لكم فائدة عن مصنفات الفاداني الضائعة في مشاركة خاصة

سند1
08-03-05, 09:53 AM
لا فض فوك يا صاحب الفهم الصحيح

الفهمَ الصحيحَ
08-03-05, 01:55 PM
بارك الله فيك أخي الفاضل سند1.
وإن كان ليس لي من الأمر سوي النسخ.
ولكن لا تفهم مما ذُكر أن الشيخ الإبراهيمي - رحمه الله - أو من نقل قوله هنا ينكران رواية الحديث والسنة، بالأسانيد المتصلة الصحيحة ودراية ذلك والإلمام بشئ منه... ليس هذا الغرض، وإنما المقصود العدل في ذلك والاقتصاد، وعدم الاشتغال به عما هو أهم... ثم اجتناب التفاخر بكل ذلك والتباهي.
وألا يفضي ذلك إلى تلميع أهل... من الذين حملوا السنة لفظا وتركوها معنىً، بل نصبوا أنفسهم لمحاربة حملتها و أهلها العاملين بها، والداعين إليها من إخواننا من طلبة أهل الحديث الأماجد، خدمة لأغراض مذهبية أو....
والله من وراء القصد.
وأنا في انتظار تعليق الشيخ خالد الأنصاري على المشاركة 25 من هذا الرابط، فالكلام موجه إليه.
وإن أذن فعندي رد عملي من أحد أصحاب الصنعة - كما سماها الأخ باز11 - الكبار في هذا الزمن، يبين له أهمية ربط المنهج والمعتقد بما ذكره.

خالد الأنصاري
08-03-05, 02:14 PM
المشايخ الكرام خالد السباعي وخالد الأنصاري
كم أنا مسرور بهذه المباحثات الجيدة وأود أن أذكر بعض الملاحظات:
1_ يجب أن نعلم جميعا أنه تقرر في كافة العلوم الشرعية أن غير الفن لايتخذ مقصدا.
ومعناه أننا إن كنا نتكلم في الفقه فلا دخل لعقيدة الفقيه فلا نقول إنه معتزلي أو كرامي أو أشعري
وإذا تكلمنا في البلاغة فلا دخل لعقيدة الأديب أو الشاعر
فنحن نعتمد الفقه الحنفي وأصحابه معروفون عقيدة وكذا الشافعية والمالكية
ومن منا لا يعول على تاج العروس شرح القاموس للزبيدي الحنفي الصوفي
وفي جامعات السعودية عدد كبير من المدرسين من الأشاعرة والماتريدية والصوفية .
وأهل الحديث يروون عن المخالف والموافق فأرجو أن تكون هذه قاعدة وهي ألا نتخذ غير الفن مقصدا
فإن أخذناه مقصدا في كل شيء فعند ذلك سنضيع علم الأمة بل نأخذ وندع كل فن بحسبه.
2_شكرا لأخي خالد السباعي على فهمه واطلاعه, ولم أرد أن أعقد مقارنة بين الشيخين الفاداني والشيخ أحمد شاكر.
والشيخ شاكر وإن كان معروفا في أوساط فالفاداني أيضا معروف كذلك وبالأخص الحجاز واليمن وحضرموت وإندونيسيا.
ولا شك أن خدمة الفاداني للأسانيد جعلته محافظا أساسيا على خصوصية الإسناد في الأمة وإن قلت إن الإسناد نزل بعد وفاته درجة تكون قد أصبت لإنه كان ملحقا للأحفاد بالأجداد.
3-القول قول الشيخ السباعي في المشايخ المذكورين
وأعيد مرة ثانية :غير الفن لايتخذ مقصدا وجزاكم الله خيرا



ملاحظة على كلام الأخ باز11 حفظه الله تعالى , وهي على ملاحظة رقم (1) :

فإني أدعوا الأخ باز 11 , بأن يتروى , وأن يتراجع عن كلامه هذا .

ولي سؤال : ألا ترى أخي الفاضل بأن المسائل الفقهية لها علاقة بالمسائل الإعتقادية ؟

فإذا كان جوابكم بالنفي , فإني أدعوا فضيلتكم لقراءة كتب الإعتقاد مرة أخرى , وأخص بالذكر منها " شرح العقيدة الطحاوية " , وإلا فما الداعي لإقحام أئمتنا لقضية فقهية مثلا كـ ( المسح على الجوربين ) في ضمن مسائل الإعتقاد .... فتأمل ؟

وكذلك قس عليها البلاغة , والتي كان يقود زمامها الزمخشري في زمانه , وهو من أئمة الإعتزال , وقد أقحم فيها ما يؤيد مذهبه وفكره ..... فتأمل ؟


وعودا إلى مسألة مسند العصر , فإنني مازلت ولا زلت أقول بأن الفاداني أقل من أن يطلق عليه هذا اللقب الكبير , فقد قمصه المبتدعة هذا القميص , وهو كبير عليه .

فحاولوا أن تفرقوا إخوتي بين رواية السلفي بعلو , ورواية الخلفي بنزول .

ولا يلزم بأن أحد أئمتنا كـ ( الشيخ حماد .... وغيره ) أخذ رواية أو طلبها من الفاداني ـ غفر الله له ـ أن يكون تلميذا له , فلو قلنا راوية عنه لكن أجدر ـ وهو الصواب إن شاء الله ـ .

ولا أظن بأن الفاداني كان من فقهاء أو محدثي العصر , كي يقال بأنه شيخ هؤلاء الأئمة الأعلام .

وأما عن كلام الأخ باز11 حفظه الله على الشيخ عبدالحفيظ , فلي عليه بعض التحفظات , فلو ذكر لنا المؤاخذات على عقيدته مدعمة بالأدلة , نكون له من الشاكرين .

والأخ السباعي حفظه الله تعالى , فلو أنك قلت بأن الشيخ عبدالحفيظ وعبدالحي الكتاني من الأقران لكان أجدر .

ولي تحفظ عليك في وصفك الأخ ( صلاح ) أبي الوفاء العبدلي بالعلامة , فلو قلت الشيخ لكان أفضل , ولا أظن بأن الأخ صلاح ممن يرضى أو يرتضي هذا اللقب .


والله أعلم .

كتبه محبكم والداعي لكم بالخير / خالد الأنصاري . ‍

خالد الأنصاري
08-03-05, 02:19 PM
بارك الله فيك أخي الفاضل سند1.
وإن كان ليس لي من الأمر سوي النسخ.
ولكن لا تفهم مما ذُكر أن الشيخ الإبراهيمي - رحمه الله - أو من نقل قوله هنا ينكران رواية الحديث والسنة، بالأسانيد المتصلة الصحيحة ودراية ذلك والإلمام بشئ منه... ليس هذا الغرض، وإنما المقصود العدل في ذلك والاقتصاد، وعدم الاشتغال به عما هو أهم... ثم اجتناب التفاخر بكل ذلك والتباهي.
وألا يفضي ذلك إلى تلميع أهل... من الذين حملوا السنة لفظا وتركوها معنىً، بل نصبوا أنفسهم لمحاربة حملتها و أهلها العاملين بها، والداعين إليها من إخواننا من طلبة أهل الحديث الأماجد، خدمة لأغراض مذهبية أو....
والله من وراء القصد.
وأنا في انتظار تعليق الشيخ خالد الأنصاري على المشاركة 25 من هذا الرابط، فالكلام موجه إليه.
وإن أذن فعندي رد عملي من أحد أصحاب الصنعة - كما سماها الأخ باز11 - الكبار في هذا الزمن، يبين له أهمية ربط المنهج والمعتقد بما ذكره.

أتحفنا به شيخنا بارك الله فيك , وجزاك الله خيرا على كلامك السابق , وذكرك قصة الإبراهيمي .



محبكم / خالد الأنصاري .

أبوالأشبال
08-03-05, 02:44 PM
لا تَنهَ عَن خُلُقٍ وَتَأتيَ مِثلَهُ****عارٌ عَلَيكَ إِذا فَعَلتَ عَظيمُ

الذي استفسر عن أن الشيخ الفاداني رحمه الله كان صوفيا أو أشعريا سؤاله خارج عن الموضوع لأن البحث يتعلق بمسند العصر لا بعقيدة مسند العصر والشيخ الفاداني إندونيسي الأصل من جزيرة فادن ولد بمكة المكرمة أما فطان فهم أهل تايلاند
وأما الشيخ أحمد شاكر فإن كان عنده بعض أسانيد عن عدد قليل من شيوخ الأزهر وعن الشيخ عبدالستار الدهلوي المكي لكن لم تكن له عناية بهذا النوع

و تقول
كيف تدافع عن هذا المذهب وهو ألصق المذاهب بالأشاعرة

سبحان الله

خالد السباعي
08-03-05, 02:51 PM
ماذكرتم الشيخ عبد الرحمن بن ابي الملا الاحسائي فهو من كبار المسندين شارك الفاداني في كثير من شيوخه واظنه سلفيا والله اعلم واما عن شيخ شيوخنا القاضي عبد الحفيظ السلفي فهو سلفي محض وانتظر الاخ الفهم الصحيح لا ثراء هذا الموضوع وكافة الاخوة وجوى الله الاخ المكرم خالد الانصاري

خالد السباعي
08-03-05, 03:10 PM
طيب انا طلبت منك اخي المكرم ان تذكر لي احدا ممن هو في طبقة الشيخ الفاداني وهو اسند منه او مساو له ويؤ سفني ان ان يكون ظنك في غير محله فالفاداني من العلماء المتفنين المتقنين لعلوم الالة والفقهاء الشافعية والمشاركين في الحديث النبوي وله شرح على بلوغ المرام وءاخر على سنن ابي داود وغير ذلك والشيخ حماد قرا عليه في احد العلوم حسبما قرات فلعلك اخي تبحث لنا عن ذلك واما بالنسبة لكتاب اعلام القاصي والداني فيمكنك ان تكلف احد الاخوة بمصر فانه موجود بكثرة او ان تراسلني على الخاص والله اعلم

الفهمَ الصحيحَ
08-03-05, 10:38 PM
بارك الله في الشيخ خالدا الأنصاري وأحسن إليه، والشكر موصول على تقديرك الذي هو أكبر مني - ولا شك - فأخوك محب لأهل العلم، جالس بجوارهم ليس أكثر من ذلك.

هذا نص كلام صاحبك - والإضافة لأدنى ملابسة كما يقول أهل العلم - ( ابتسامة محبة) أحمد بن الصديق الغماري،
وهو من هو في هذا الشأن، وقد كنت أستغرب كيف يسأل الأخ باز11 عن مثله: هل هو من المسندين أم لا؟ فدرجة أحمد بن الصديق في هذا أعلى من كونه مسندا، فالقوم يعدونه في الحفاظ المحدثين.
وهذه شهادته في ما يبحث فيه بعض إخواننا ويستكثرون منه، يقولها عن تجربة، وبعد خوض في هذا الشأن لا يستهان به، أنقلها على مرحلتين، هذه أولاها.

قال في جزء [ العتب الإعلاني لمن وثق صالحا الفلاني ] وهو يناقش الشيخ محمد عبد الحي الكتاني في أمر صالح الفلاني ص 9- 10 مخطوط : (...ولقد أغرب الشيخ أبو الإسعاد في استدلالاته، وأطرف، وجابه المحسوس، وخالف المعقول وغالط، وتجاهل بالمنقول، ونحن ذاكرون بحول الله ما يزيح الشك، ويجلب اليقين بكذب الشيخ صالح الفلاني، سامحه الله، مع بيان مغالطات أبي الإسعاد، وفساد استدلالاته واعتذارا ته عن الواضحات من أكاذيب الفلاني، مع احتياجنا إلى ثبوت صدقه، وتمنياتنا لأن يكون شئ مما أتى به واقعا، لأن باتضاح كذبه ضاع من يدنا أعلى أسانيدنا، أو ما هو من أعلاها، ونزلنا بذلك درجتين أو ثلاثا فيما بيننا وبين أقطاب الرواية وعمدها، كالحفاظ ابن حجر والعراقي والسخاوي والسيوطي، وكشيخ الإسلام زكريا الأنصاري وأضرابهم، مما كنا نفخر به في مؤلفاتنا، ونصول به في أمالينا فوق المنابر والكراسي، ولكن قبل الإسترابة في هذا الإسناد وفي صدق من أتى به، فكيف بعد التحقق بكذبه وبطلانه، فالفرح بعلو هذا الإسناد بعد التحقق من كذبه وبطلانه، فرح بالباطل وجرحة في حق من يروي به أو يعتمد عليه، لأنه ترويج للباطل، وإعلاء لمنار الكذب، بل وكذب وباطل أيضا، كما قال النبي – صلي الله عليه وآله وسلم - : ( من حدث عني بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكذابين ).
فكل من يروي عن الشيخ صالح الفلاني من طريق شيخه ابن سنه فهو كذاب مثله، إذا علم كذبه، وأصر معه على الرواية عنه، والكذب مجانب للإيمان كما قال النبي – صلى الله عليه وآله وسلم – بل هو في كتاب الله تعالى : ( إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله). والتهور في هذا يسقط من قدر العالم، ويذهب بركة علمه والانتفاع به، وإذا كان المقصود من أسانيد الكتب هو إبقاء سلسة الربط بين خلف الأمة وسلفها، وحصول البركة بالاتصال بهم، ثم برسول الله – صلى الله عليه و آله سلم – من طريقهم، فكيف يجعل ذلك بالكذب والعدم المحض؟ وإذا كان الغرض منه هو الفشر، وإظهار التفوق على الأقران، وما يدعوا إلى إقبال الخلق وإلتفاتهم إليه - وهو الحامل للشيخ صالح الفلاني عليه، كما هو الحامل لكل وضاع كذاب في الحديث من أول ظهوره في هذه الأمة - فهو طامة أخرى مضافة إلى طامة الكذب، ومعصية ممزوجة بأخرى، وليس من الدين ولا المروءة ولا من العقل أن ينصر الفشار على فشره وكذبه ويلتمس له الأعذار، ويفتح له الأبواب والمخارج من المآزق التي أوقعه فيها فشره، وجره إليها كذبه، وجرأه عليها ضعف في دينه، وسخافة في عقله، ومهانة في نفسه، إذ لا يكذب المرء إلا وهو متصف بذلك، ولا سيما في العلم ومتعلقات الحديث النبوي....).

الفهمَ الصحيحَ
09-03-05, 02:43 AM
وقال أحمد بن الصديق – غفر الله له - في نفس الجزء السابق ص 37 -39 :
فصل

( الدليل الثامن عشر وهو من القواطع أيضا ادعاؤه أن شيخ شيخه الذي سماه مولاي الشريف محمد بن عبد الله الوولاتي، ولد سنة إحدى وستين وتسعمائة، كما ذكره في ثبته الكبير، ثم خالف في ذلك فأملى على النور على بن عبد البر الونائي أنه ولد سنة إحدى وثمانين، فنقص من عمره عشرين سنة، ثم ذكر في موضع آخر من الثبت أيضا أن ولاته كانت سنة ستين وتسعمائة فزاد في عمره سنة على القول الأول، وإحدى وعشرين سنة على القول الثاني، ثم ذكره في موضع آخر من الثبت أيضا وذلك في ترجمة من سماه عثمان بن عبد الله الفلاني، أن ولادة الشريف الوولاتي كانت سنة ست وأربعين وألف فنقص من عمره خمسا وثمانين سنة.... ).
إلى أن قال بعد أسطر: ( فقد ولد هذا الرجل ثلاث مرات، ومات ثلاث مرات، وهذا ليس ببعيد، إلا أنه يلزم عليه محال عقلي، وذلك أنه لما ولد سنة إحدى وستين وتسعمائة عاش إلى سنة إحدى ومائة وألف، فلما ولد في المرة الثانية سنة إحدى وثمانين كان لا يزال حيا، فيلزم عليه ايجاد الموجود، وولادة المولود، وهو مستحيل، ولما مات من الولادة الأولى سنة إحدى ومائة وألف كان لا يزال حيا من الولادة الثانية، لأنه لم يمت منها، إلا بعد ذلك بسنة، أي سنة اثنتين ومائة وألف، فيلزم عليه أنه مات وهو حي وقبر وهو لا يزال على ظهر الأرض، وهو محال أيضا، لكن ولادته الثالثة كانت سالمة من هذا، لأنها كانت بعد الموتة الأولى والثانية بأربع وأربعين سنة، أما عندنا فقدرة الله تعالى صالحة لكل هذا، ولكن الشيخ صالحا والشريف الوولاتي والشيخ عبد الحي المدافع عنهما كلهم أشعريون، ومن مذهبهم أن قدرة الله تعالى لا تتعلق بالمستحيل، ومن أجل هذا قال الشيخ عبد الحي : إن هذه مشكلة المشكلات، وعقدة العقد.

لأنه لا يستطيع مخالفة مذهبه الأشعري وأئمته الأشاعرة، ولا يستطيع تكذيب الشيخ صالح الفلاني، لأنه بذلك سيطير من يده سند من أعلى أسانيد الدنيا في الفهارس والأثبات، فكانت حقا عقدة العقد، ومشكلة المشكلات عنده.

أما نحن - والحمد لله – فلا عقدة و لا إشكال عندنا في هذا أصلا، لأننا من جهة علمنا علم يقين أن كلا من ابن سنة والوولاتي ما خلقه الله تعالى، ولا أبرزه لهذا الوجود، وإنما هما رجلان في دائرة خيال الشيخ صالح الفلاني فقط.

ومن جهة أخرى فلا أهمية عندنا لهذا العلم من أصله، أعني رواية الفهارس والأثبات، فإنه في علم الحديث لا يسمن ولا يعني من جوع، وإنما هو شئ يذكر للتبرك، وربط سلسلة الاتصال، أو بأصح تعبير وأفصحه بالحقيقة هو شئ يتوصل به إلى الفشر والفخفخة الفارغة الكاذبة، والتطاول على الأقران بما لا فخر فيه، ولا طائل تحته سوى إضاعة العمر، ويكفيك أنه الموقع لمثل صالح الفلاني في مثل هذه المخازي.

فلو فرضنا أن المرء جمع مائة ألف سند لمائة ألف فهرسة لما استفاد من كل ذلك حرفا واحدا يهتدي به في دينه، أو يعرف به حديثا واحدا عن رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – أو يميز به صحيح الحديث من سقيمه ومقبوله من مردوده أصلا، بل كلما ازداد تعمقا فيه، ازداد جهلا بالحديث وبعدا عن معرفته والعلم به...).

ثم أخذ يذكر ما يحتاجه من أراد أن يحرر سندا واحدا إلى فهرسة واحدة من النظر في كتب الرجال.. وتحقيق نوع الإجازة التي تحمل بها الرواية...إلخ

ثم ذهب يذكر حال الشيخ أحمد رافع الطهطاوي – رحمه الله – وكم أضاع من عمره وهو يدقق ويححق في ثبته [ إرشاد المستفيد...] ولم يتمه، وكم صرف في سبيل ذلك من مال وجهد.
إلى أن قال عنه : (.. ومع كل هذا التعب وطول هذه المدة، ما كان يعرف حديثا، ولا له قدرة على تمييز الصحيح من السقيم، ولقد دخلت عليه يوما فشرع يقرأ علي ما كتبه وحرره من أسانيد الأربعين الودعانية، وذلك في نحو أربع ورقات من القطع الكبير، وبخطه الدقيق، لأنه يذكر في كل سند ولادة الراوي.... فلما أتم ذلك قلت له: وأنت تعلم أن الأربعين الودعانية هذه كلها موضوعة، قال : لا أعلم ذلك ولو علمته لما تعبت نحو أسبوع أو أكثر في تحرير هذا الإسناد...).
لعل في هذا عبرة لمن يعتبر، ولا ينبئك مثل خبير.

باز11
09-03-05, 07:32 AM
بارك الله فيك أخي الفهم الصحيح على هذه النقولات الجيدة واخبرني كيف أتحصل على هذا الكتاب الذي نقلت منه (العتب الإعلاني لمن وثق صالح الفلاني)وصاحبه حيرني جدا في سعة اطلاعه وتبحره واستدراكه على مخالفيه وكم كنت أتمنى لو كان أحمد الغماري سلفيا
وأشاركك الرأي في أن المقصود من علم الحديث هو معرفة المقبول من المردود ولكننا نبحث لغرض البحث كما يبحث الفقهاء أحيانا في الترجيح بالأقوال وليس بالدليل فكما يقولون انجرّ بنا البحث ليس غير
__________________________________________________ __________________
أخي أبو الأشبال وفقك الله
ماستشكلته أنت حفظك الله في ربطي بين المالكية والأشاعرة هو إجابة لربط بعضهم بين الباز واليافعي فكان الباز في نظرك هو الباز الأشهب واليافعي هو الأشعري عبدالله بن أسعد اليافعي فجوابي كان فيه إلزام والأمر واضح وسهل
__________________________________________________ __________
أخونا الشيخ خالد الأنصاري وفقه الله
جزاكم الله خيرا على ملاحظاتك القيمة وأحب أن أوضح الآتي:
1_علماء العقيدة ذكروا مسألة المسح في مسائل العقيدة نكاية في الروافض ولا شك أنها ليست من مسائل العقيدة
2_غير الفن بلا شك لا يتخذ مقصدا هب أنك الآن تريد معرفة تفسير آية من آيات الأحكام لا بد أن ذهنك سينصرف فورا إلى الجامع لأحكام القرآن للقرطبي أو أحكام القرآن لابن العربي أو تفسير آيات الأحكام للسايس وكل هؤلاء أشاعرة فهل تعرض عن هذه الكتب
وإذا أردت أن تعرف المعتمد في المذهب الشافعي وتحرره تحريرا جيدا في مسألة ما لا بد أن ترجع ‘إلى تحفة المحتاج لابن حجر الهيتمي ولاغنى عنه وموقفه معروف من شيخ الإسلام......فهل تعرض عنه أو أنك ستقول عند النقول: قال القرطبي الأشعري...........، قال ابن العربي الأشعري........،قال ابن الهمام الماتريدي:........
سيقول لك عند ذلك ما الداعي بالوصف بالأشعري والماتريدي نحن هنا في بحث فقهي لا تعلق بالملل والنحل والعقيدة
وأكرر شكري على اهتمامك وفقك الله تعالى

باز11
09-03-05, 07:49 AM
فائدة حول مسند العصر الشيخ محمد ياسين الفاداني رحمه الله:
كنت في عمرة في مكة فزرت الشيخ الفاداني فوجدت أمامه كناشة كبيرة من الأوراق والملازم والدفاتر فاستأذنت منه أن أنظر فيها فأذن لي فأخرجت منها مجلدا كبيرا بخطه ولم يطبع بعد وكان هذا المجلد هو شرحه الكبير على لمع أبي إسحاق الشيرازي في الأصول فسألته ولماذا لم تطبعه ؟ فقال لي: عمل شيخنا الشيخ يحيى أمان المكي شرحا كبيرا على اللمع فاستحييت أن أطبع كتابي حياءا من الشيخ واكتفيت بتعليقاتي المطبوعة على اللمع حتى إذا نفذ كتاب الشيخ يحيى أمان من الأسواق طبعت كتابي .لأن الشيخ الفاداني كانت له شعبية كبيرة في مكة المكرمة واليمن وإندونيسيا والطلبة يسارعون باقتناء كتبه فتأدبا مع شيخه أخر كتابه عن الطبع رحمة الله على الشيخ الفاداني وعلى أدبه .
ولكن المجلد الأول ضاع من الشيخ وكلما قرأت في تعليقات الشيخ المطبوعة على لمع أبي إسحاق الشيرازي واستفدت منها تحسرت كثيرا على شرح الشيخ رحمه الله.
ووجدت في الكناشة ملازم كثيرة من أجزاء متفرقة بخط يده فيها شرح له لسنن أبي داوود ووجدت ملازم مكتوب عليها اسم الشرح الجزء الأول...... الجزء الخامس..... الجزء الثاني عشر........ وهكذا وأتذكر أن طريقته كانت الكلام على الإسناد ثم إشباع المتن إشباعا فقهيا فتأثرت جدا لأنه شرح مطول
وسألت الشيخ عن هذا الشرح فقال لي: كنت أدرس في الحرم وفي المنزل وفي المدرسة سنن أبي داوود وقبل أن أنام أكتب ماشرحته فتم الشرح في عشرين مجلد ولكنه ضاع وتفرقت أوراقه وأنا حزين جدا عليه
وقلت له ماهي أسباب الضياع ؟
فقال لي: كنت أسكن في الشامية وأجرت بيتي لبعض الحجاج وانتقلت لمسكن آخر على أن أعود لبيتي بعد الحج وعندما عدت وجدت أن الكتب قد نهبت فأنا حزين جدا
ووجدت في الكناشة كتابا كاملا هو كنز الثقات في علماء الفلك والميقات وهو من مصنفات السيخ الفاداني وكان في مجلد لكنه مطبوع على الآلة الكاتبة
كان الشيخ سليم الصدر يحب الطلبة ويكرم الزوار متفننا في العلوم الشرعية رحم الله مسند العصر شيخنا العلامة المتفنن محمد ياسين الفاداني المكي الشافعي .

ابن وهب
09-03-05, 08:15 AM
انظر موضوع المالكية

نعيم بن حماد
09-03-05, 08:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية قولوا : آمين ، أسأل الله لي ولكم العلم النافع والعمل الصالح ، والإخلاص والإتباع .
أيها الأحبة لكل شئ ثمرة فما ثمرة نقاشكم هذا ؟؟ سواء عرفتم من هو ( مسند العصر ) !! كما تصفون وتطلقون ، ام اختلفتم ! ما الثمرة ؟ ثم لو تنزلنا معكم في موضوعكم ، فمن هو الشخص الذي يمكن أخذ قوله في معرفة مسند العصر ( وهي موضة العصر حقاً ) أيعرف مسند العصر من خلال كلام وعواطف ، وقد يكون الدافع لها الميل للأشياخ الذين استجازهم ، أيعرف من كلام من حصل بعض الإجازات وتولع فيها ، لا تتدافعوا في التعقيب المتسرع ، والرد المتشنج ، وتقولوا هذا الموضوع من المواضيع العلمية ، والإسناد خصيصة لهذا الأمة ( وهو حق ) و...و...والخ. فكم من ناصح نصحَ كما نصحتُ ولكن ردَّ عليه ، وكأنه قال كبيرة من الكبائر ، أو أخطأ وليس هو كذلك .
الحقيقة التي لا مراء فيها ولا شك أن الشباب تولعوا بشئ اسمه ( الإجازات ) وظنوها هي العلم ، بل وقاسوا العلماء بموجب هذا الميزان ، فالعالم الهمام المحقق المدقق المحدث العلامة خاتمة الحفاظ ( كما هي عبارات أهل الإجازات ) هو من عنده كم من المرويات ، والشيوخ ، والأسانيد ، أما العالم بحق الذي ليست لديه إجازة أو عنده إجازة واحدة أو أكثر ، فهذا لا يحتفى به ، ولا يأبه له ، ويطلقون عليه عبارة الشيخ ! وكأنهم علماء الجرح والتعديل ، والواقع خير شاهد ، وللأسف الشديد ، فما هذا الميزان الحديث يا شباب ، أشغلوا أنفسكم بالتحصيل العلمي ، واثنوا الركب عند المشايخ ، وانهلوا من علمهم ، ولا أزهدكم في الإجازات بل كونوا منتقين لما تطلبون منها ، ولا تتكثروا وتبالغوا فيها ، فالمنشغل بها ينصرف عن العلم كما هو واقع ، عبارة من هو مسند العصر كبيرة جداً ، وعنوان براق ، فمن منا لديه القدرة على الإجابة ، أترككم تتأملون كلامي ورحم الله من عرف قدر نفسه .

باز11
09-03-05, 09:00 AM
أخونا نعيم بن حماد
فلنعط كل ذى حق حقه بدون تفريط ولا افراط والكل مطلوب

نعيم بن حماد
09-03-05, 09:07 AM
( من هو الشخص الذي يمكن أخذ قوله في معرفة مسند العصر ) !؟
الذي أعرفه كما يعرفه غيري أن المجيب هو العالم المتفنن المتقن
لهذا العلم ، أما المحصلين للإجازات فقط بدون علم متقن فإجاباتهم
فيها حظوظ نفس وكفى.

الفهمَ الصحيحَ
09-03-05, 04:44 PM
طيب انا طلبت منك اخي المكرم ان تذكر لي احدا ممن هو في طبقة الشيخ الفاداني وهو اسند منه او مساو له

الأخ السباعي - لا زلت موصولا بكل خير - هل من الممكن أن تبين لنا رأيك في المسنِد وأي شئ هو؟
فهذا ربما يساعد في الجواب عن سؤالك.

خالد الأنصاري
10-03-05, 05:22 AM
( من هو الشخص الذي يمكن أخذ قوله في معرفة مسند العصر ) !؟
الذي أعرفه كما يعرفه غيري أن المجيب هو العالم المتفنن المتقن
لهذا العلم ، أما المحصلين للإجازات فقط بدون علم متقن فإجاباتهم
فيها حظوظ نفس وكفى.

نعم شيخنا هو كما ذكرت جزاك الله خيراً , فقد انصرفت هموم الإخوة وهممهم إلى جمع الإجازات والروايات , وأصبح همهم العلو , وتناسوا ممن يأخذون ؛ أو عمّن ينهلون .

ووالله إني لأكره أن أحدث برواية فيها مبتدع ـ أو أتقرب إلى الله بذلك ـ , يقال لي فيها يوماً لم رويت عنه , أو أخذت منه , وقد زهدت في كثير منها , ـ بله ـ رغبت عنها .

وأسأل الله أن يعوضني خيراً منها .



كتبه محبكم / خالد الأنصاري .

خالد الأنصاري
10-03-05, 06:03 AM
أخونا الشيخ خالد الأنصاري وفقه الله
جزاكم الله خيرا على ملاحظاتك القيمة وأحب أن أوضح الآتي:
1_علماء العقيدة ذكروا مسألة المسح في مسائل العقيدة نكاية في الروافض ولا شك أنها ليست من مسائل العقيدة
2_غير الفن بلا شك لا يتخذ مقصدا هب أنك الآن تريد معرفة تفسير آية من آيات الأحكام لا بد أن ذهنك سينصرف فورا إلى الجامع لأحكام القرآن للقرطبي أو أحكام القرآن لابن العربي أو تفسير آيات الأحكام للسايس وكل هؤلاء أشاعرة فهل تعرض عن هذه الكتب
وإذا أردت أن تعرف المعتمد في المذهب الشافعي وتحرره تحريرا جيدا في مسألة ما لا بد أن ترجع ‘إلى تحفة المحتاج لابن حجر الهيتمي ولاغنى عنه وموقفه معروف من شيخ الإسلام......فهل تعرض عنه أو أنك ستقول عند النقول: قال القرطبي الأشعري...........، قال ابن العربي الأشعري........،قال ابن الهمام الماتريدي:........
سيقول لك عند ذلك ما الداعي بالوصف بالأشعري والماتريدي نحن هنا في بحث فقهي لا تعلق بالملل والنحل والعقيدة
وأكرر شكري على اهتمامك وفقك الله تعالى

ــــــــــ منقول من كلام الأخ باز 11

قلت ( خالد الأنصاري ) :

أختلف معك أخي وهي في كون هذه المسألة نكاية في الروافض !!

إذ أن كل مسائل الفقه , إنما هي من جملة الإعتقاد .

ألا ترى الصلاة , فإن تاركها يعد كافراً , وإن أنكر ركناً فيها .

وقس على ذلك المسائل الفقهية جميعها .

وإقحامها في كتب العقيدة , هو من العقيدة .

ولي وقفة أيضاً في ما ذكرت عند قولك : ( ما الداعي بالوصف بالأشعري .... )

فأقول : بل إنه من أدعى الدواعي ـ بله هو من أوجبها ـ أن تذكر هذا الأمر , ألا ترى أنك إذا مررت بكتاب أو نقلت جملة من كتب الرافضة أو الإباضيين , بأنك تذكر بأنك قد نقلته من كتاب ( فلان ... الرافضي ) أو ( الإباضي ) أو ( الزيدي ) ؟!!

ولو أحببت أن أسرد لك أمثلة من كتب أئمتنا لفعلت .

ولا أدري أخي الشيخ الفاضل ـ وهو عبارة عن سؤال ـ : ما يضيرنا إذا ما ذكرنا بأن الفاداني كان أشعرياً أو صوفياً ؟!

وهل هو على خلاف ماذكرنا ؟!

أم أننا رميناه بالضلالة ؟!


ومع ذلك فإني لازلت , وما زلت أقول بأنه ليس بفقيه ولا محدث , بل هو مجرد ناقل وراوية , وهو ليس مسند العصر , بل هو من مسندي العصر .

وهو الآن غفر الله له في أول منازل الآخرة , نسأل الله له الرحمة والعفو والمغفرة .




كتبه محبكم / خالد الأنصاري .

أبو خالد السلمي
10-03-05, 08:19 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
فالشكر موصول لجميع من شارك في هذا الحوار
غير أن الملاحظ أن عدم تحرير محل النزاع أدى إلى تباين الآراء ذلك التباين الذي شهدناه .
وذلك أن المسند هو : (من يروي الحديث بإسناده )

وأخونا السائل قيد المسند بـ ( مسند العصر )

فاختلفت الأفهام في المراد بمسند العصر ، فالبعض فهم أنه أكثرهم شيوخا ومرويات ( وهذا في نظري هو المتبادر إلى الذهن ) وأجاب تبعا لذلك أنه فلان ، والبعض فهم أنه أعلاهم إسنادا بغض النظر عن كثرة مروياته أو قلتها وأجاب تبعا لذلك أنه فلان ، والبعض فهم أنه أعلمهم بالرجال والعلل والتصحيح والتضعيف وأجاب تبعا لذلك أنه فلان ، والبعض فهم أنه أصح المسندين اعتقادا وأسلمهم منهجا وأجاب تبعا لذلك أنه فلان ، وفي رأيي المتواضع أنه لو تم تحرير محل النزاع لتقاربت أقوال إخواننا ومشايخنا المتحاورين في هذا الموضوع ، والله أعلم .

الفهمَ الصحيحَ
10-03-05, 02:24 PM
أخي الحبيب الشيخ أبو خالد السلمي - نفع الله بك ووفقك لكل خير - :
فقد كنت أنتظر مشاركتك هذه، لما أعلمه من اهتمامك بهذا الأمر، ولأنك - إن شاء الله - على منهج سليم ومعتقد صحيح، ولا أزكيك على الله.
فالمرجو منك - من خلال ما قرأته هنا، ومما قبله من مشاركات وآراء حول هذا الأمر - أن تبين لنا أنت ما الفاصل في هذا كله؟
أولا من حيث تعريف من هو المسنِد في اصطلاح القوم؟
ثم هل للمنهج والمعتقد تأثير في ذلك، بمعنى هل نتغاضى عنهما ونصف بذلك أي شخص عرف بكثرة مشايخه في هذا الأمر، وعلو إسناده، وشدة إهتمامه وإعتنائه بما نتحدث فيه....
ثم هل هناك من الأدلة الشرعية - أو حتى العلمية العقلية المحضة - ما يدعم ما يقوم به الكثير من الناس من شدة الإهتمام بهذا الأمر، والاستكثار منه... حتى وصل الأمر إلى اختلاق المعمرين، والرواة من الجن والحن...
لكي يقال عن فلان مسندالعصر أو المصر؟ ثم التستر وراء ذلك كله تحت مظلة أهمية الإسناد لحفظ السنة والشريعة، وربط الأحفاد بالأجداد.... فهل تحفظ الشريعة بقول رجل فاضل لأخر فاضل أجزتك بكل ما تجوز لي روايته...
شيخي الفاضل أنتظر منك كلمة جامعة مانعة نافعة - إن شاء الله - ترشدنا بها جميعا إلى الصواب في هذا كله.

الفهمَ الصحيحَ
12-03-05, 07:01 PM
لازلت أنتظر تعليق الشخ أبي خالد السلمي.

وكذا تعليق بقية الأحباب المشاركين في هذا الموضوع.

أبويوسف الهاشمي
12-03-05, 09:23 PM
قول المحدث الشيخ حماد الأنصاري في الفاداني من كتاب المجموع في ترجمة المحدث الشيخ حماد بن محمد الأنصاري-رحمه الله- وسيرته وأقواله ((115- وسمعته يقول :إن الفاداني خدم فن الأسانيد-ولا أعرف أحدا أعلم منه في هذا العلم)) أنتهى كلام الشيخ

محمد سفر العتيبي
13-03-05, 08:41 AM
إن الإسناد خصوصية من خصوصيات الأمة وينبغي المحافظة على هذه الخصوصية التي ليست عند اليهود والنصارى ولا الأمم الأخرى ،ولا زال العلماء المتأخرون يصنفون الفهارس والأثبات إثباتا لأسمعتهم ومروياتهم وذكرا لتراجم شيوخهم ومحافظة على خصوصية الأمة وكثير منهم يصدرون مصنفاتهم بأسانيدهم ويكفي ملاحظة الحفاظ ابن حجر والسخاوي والسيوطي وأمثالهم وللحافظ المنذري جزء مطبوع في فضل اإسناد

ولكن انتفى الغرض منها, ولكل عصر منهجه, ولكن العنوان واحد ((الحفاظ على الإسلام النقي الصافي)) وحالياً, طلب الإسناد, أقرب للترف من إبراز الحق

خالد السباعي
13-03-05, 12:55 PM
المسند هو من روى الاحاديث باسانيده ولا يشترط ان يكون سليم العقيدة وان لم يكن للا سناد اي قيمة في عصرنا فلماذا تطلبه ائمتنا في العصر الحاضر وللحديث بقية

الفهمَ الصحيحَ
13-03-05, 01:12 PM
لا زلت في انتظار تعليق الشيخ أبي خالد السلمي - حفظه الله -.

أخي الفاضل خالد السباعي ما أظن أحدا قال : ليس للإسناد أي قيمة في عصرنا... هكذا بإطلاق.
وإذا كان هذا الذي تقوله هو تعريف المسند، فما فائدة تقييده بكلمة (العصر)؟ فكل من اتصل سنده برواة الحديث ومشايخه، وروى الحديث بذلك السند الموصل إليهم فهم مسنِد، أو قل مسند العصر. وهم كثير اليوم.
وعدم اشتراط سلامة العقيدة في المسند يشكل عليه ردهم لرواية الراوي المبتدع الداعي لبدعته...
وقد سبق أن ذكرت لك كلاما لأحد أهل الخبرة في هذا الشأن يبين لك أثر المعتقد في ما نتحدث فيه.
فتأمله جيدا فهو كلام خبير.

أبويوسف الهاشمي
13-03-05, 04:25 PM
أن سماع رأي عالم محدث خير وأفضل من سماع رأي طالب علم عندي؟

الفهمَ الصحيحَ
13-03-05, 09:25 PM
قد يوجد في النهر ما لا يوجد في البحر. وقد أحسنت غاية الإحسان إذ قيدت قولك بعندي.

وأنا لازلت في انتظار رأي الشيخ أبي خالد السلمي في هذا الأمر، فلعل فيه فائدة ليست عند غيره.

أبو خالد السلمي
13-03-05, 09:55 PM
الشيخ الكريم الملقب بـ ( الفهم الصحيح ) حفظه الله ونفعنا به
ما منعني من التعقيب إلا أني قد نفد ما عندي وأنا مع أخينا أبي يوسف منتظر لسماع رأي العلماء حفظهم الله

وخلاصة ما لديّ أن كلمة مسند تطلق على كل من روى الحديث بإسناده بغض النظر عن أية اعتبارات أخرى ، فلا يشترط لوصف شخص بأنه مسند أن يكون سليم المعتقد أو يكون عالما أو يكون عالي الإسناد ، وعليه فقد يكون المسند ثقة وقد يكون ضعيفا

وتقييده بمسند العصر تقييد موهم جدا ، لأن قائل ذلك قد يعني به أكثرهم شيوخا ومرويات وقد يعني به أعلاهم إسنادا ، ثم هل يعني به الأحياء أم الأموات ؟ إذا عنى الأحياء أخرجنا بهذا القيد معظم المذكورين آنفا ، وإذا شمل الأموات فهل مراده الأموات الذين أدركهم بعض الأحياء ؟ إذا كان كذلك فليدخل في هذه المقارنات أمثال عبد الحي الكتاني رحمه الله إذ بعض تلاميذه أحياء !

ودائما الموضوعات التي فيها مقارنات بين أشخاص تتباين فيها وجهات النظر ، وربما شحنت النفوس بلا داع ، لأن الإنصاف عزيز ، والذي يريد المقارنة بين شخصين ، لا بد أن يكون على دراية كافية بكل منهما ، ولا يكون علمه بأحدهما علم مخالطة ومعاشرة وتتلمذ عليه لسنوات ، وعلمه بالآخر مجرد سماع أخبار الغالين فيه أو الجافين عنه ، وأن يحدد مجال المقارنة بالضبط ، وأن يتجرد من الهوى .

وإذا كان سلفنا الصالح لم يتفقوا في عصر من العصور بعد عصر الصحابة على أن أعلم أهله أو أحفظهم أو أسندهم فلان ، وإنما تجد في العصر الواحد عددا من الأقران كل منهم موصوف بأنه أعلم أهل عصره أو أحفظهم ، ومن نظر في كتب التراجم فهم ما أعنيه ، فكانت تختلف وجهات النظر في تلك المفاضلات ، وكلٌ يشهد بما علم ، ولا مشاحة في ذلك ، إنما المشاحة فيمن يريد أن يقسر الناس قسرا على موافقته في اختياره .

وفي نظري أن هذا الاختلاف ليس من الاختلاف الضار ، لأنك عندما تجمع أقوالهم في أعلم تلاميذ ابن مسعود مثلا ، سوف تخرج منها بأن هؤلاء الخمسة أو الستة من التابعين في الجملة هم أعلم أصحاب ابن مسعود بغض النظر عن ترتيب هذه الأعلمية .

لذلك فالخلاصة أن وجهة نظري أن لقب ( مسند العصر ) لقب فضفاض لا يتضح مراد قائله فتتعدد الأجوبة تبعا لذلك .

فالأحرى أن يعاد طرح الموضوع في صيغة أسئلة محددة ، وفي نقاش علمي يحفه جو من المودة والرغبة في الاستفادة ، فتصاغ أسئلة على نمط :
1) من هو أكثر المسندين مشايخ ومرويات ( الأحياء / أو الذين ماتوا بعد سنة كذا / أو الذين أدركهم بعض الأحياء / أو غير ذلك يحدد المراد بالضبط ) ؟
فهنا سيجيب أحدنا ويقول فلان فيرد عليه القائل ويقول بل فلان أكثر شيوخا منه إذ عدد شيوخه كذا وقد تفرد بالرواية عن كذا وكذا من الشيوخ ، أو يقول هذا المسند ممن لا ينطبق عليه شرطنا
2) من أعلى الأحياء إسنادا ؟ من جهة العلو المطلق إلى النبي صصص ، أو من جهة العلو النسبي إلى الإمام الفلاني ، ويجيب كل بما يعلم ، ومن خالفه فعليه أن يأتي بمن هو أعلى من المذكور .
3) من أصح المسندين المعاصرين إسنادا ؟
4) من أصحهم اعتقادا وأسلمهم منهجا ؟
ونحو ذلك من الأسئلة حتى يكون النقاش علميا ونخرج منه بفائدة .
هذا ما لدي ، والله تعالى أعلم .

ابو عبدالله الرفاعي
14-03-05, 12:30 AM
الحمدلله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
وبعد ؛
فان شيخنا العلامة (أبو الفيض) محمد بن ياسين الفاداني المكي هو مسند العصر وذلك بالنظر لكثرة شيوخه وعلو اسناده وكثرة تلاميذه واعتنائه بهذا الفن اعتناء كبيرا .وقد وجدت في خزانة كتبي صورة عن اجازة شيخنا العلامة المسند عبدالله بن الصديق الغماري للشيخ الفاداني وقد ذكر فيها الشيخ الغماري ان الشيخ الفاداني هو مسند العصر .
اما بالنسبة لمنهجه ومعتقده فيجدر بطالب العلم أن يكون كالنحلة تقف فوق كل زهرة ولا تأخذ الا الرحيق ، والحكمة - كما لا يخفى - ضالة المؤمن
وسأرفق لكم صورة عن جزء من هذه الاجازة الذي يبين كلام الشيخ الغماري

خالد الأنصاري
14-03-05, 04:40 AM
الحمدلله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
وبعد ؛
فان شيخنا العلامة (أبو الفيض) محمد بن ياسين الفاداني المكي هو مسند العصر وذلك بالنظر لكثرة شيوخه وعلو اسناده وكثرة تلاميذه واعتنائه بهذا الفن اعتناء كبيرا .وقد وجدت في خزانة كتبي صورة عن اجازة شيخنا العلامة المسند عبدالله بن الصديق الغماري للشيخ الفاداني وقد ذكر فيها الشيخ الغماري ان الشيخ الفاداني هو مسند العصر .
اما بالنسبة لمنهجه ومعتقده فيجدر بطالب العلم أن يكون كالنحلة تقف فوق كل زهرة ولا تأخذ الا الرحيق ، والحكمة - كما لا يخفى - ضالة المؤمن
وسأرفق لكم صورة عن جزء من هذه الاجازة الذي يبين كلام الشيخ الغماري


معذرة للأخ الشيخ الفاضل الرفاعي :

رأي عبدالله بن الصديق(1) لا يهمنا كثيراً , وحكمه غير معتد به , وقد ذكرت في أول مشاركة لي في هذا الموضوع بأن الذي أطلق على الفاداني مسند العصر هم المبتدعة من أمثال محمود سعيد , وجزاك الله خيراً أخي الفاضل بأن زودتنا بواحد آخر , وهذا أكبر دليل على ما ذكرت .

فنحن أخي الفاضل لا نلزم أحداً بآرائنا , و لا يلزمنا أحد برأيه في هذه المسألة , وأنا ممن يقر بأن الفاداني ممن له باع طويل وخبرة في هذا الفن , إلا أنني أقول بأنه من ( مسندي العصر ) , وليس ( مسند العصر ) .

والإسناد من الدين , ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء ـ كما لا يخفى على فضيلتكم ـ , وكثرة المشايخ لا تدل على علو كعب صاحبها وتفرده في هذا الفن !!, فمن كان هذا شأنه فيحق لنا أن نطلق عليه ( حاطب ليل وجارف سيل ) لا مسند , والناظر في أسانيد الفاداني وغيره من مشايخه يتأكد لديه هذا الذي أشرت إليه لتوي .

والله أعلم .



كتبه محبكم / خالد الأنصاري .


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)ـ قال شيخنا بوخبزة حفظه الله تعالى , وهو أحد كبار تلامذة الغماريين , وهو صهرهم , وهو الذي يعلم عنهم ما لا يعلمه الكثيرون ممن اغتروا بهم , في رائعته :

(8) فأولاك أغمار البلا من غمارة ننن من الزور عطفاً قد سبتك موائدهْ

وقال أيضاً في شأن أبي الفيض عبدالله :

(12) أبوالفضل لا فضل لديه بلا مرا ننن حليف ابتداع لا تعدُّ مفاسدهْ

(13) بإتقانه صنع الشرور ودعوة ننن لحزب ضلال تزدهيه شواهدهْ

(14) ورده للحق الصراح بمحكم ننن من الزور والتمويه يمتاز عائدهْ

وقال أيضاً :

(34) وذاك مصاب قد غزانا بسمه ننن أبوالبيض فاستشرت لدينا مفاسده

عصام البشير
14-03-05, 01:20 PM
التفصيل الذي ذكره شيخنا أبو خالد السلمي تفصيل قيم ومفيد جدا، خاصة وأن قائله من أهل الاختصاص.
وأكثر الخلافات منشؤها من عدم تحرير محل النزاع كما هو معروف.

الفهمَ الصحيحَ
14-03-05, 10:05 PM
الأخ أبو عبد الله الرفاعي - وفقك الله -.
نعم وصفه بذلك كما في ( سبيل التوفيق في ترجمة عبد الله بن الصديق) في أول صفحة منه. وفي ص 93.
واحتفظ لنفسه بلقب الحافظ والمحدث، بل وبمجدد القرن، فهل يصح هذا؟

ثم لو نظرنا إلى لقب المسنِد من ألقاب أهل الحديث، ما مرتبته ؟ أظنه في آخرها.

عبد الرحمن السديس
14-03-05, 11:22 PM
ثم التستر وراء ذلك كله تحت مظلة أهمية الإسناد لحفظ السنة والشريعة، وربط الأحفاد بالأجداد.... فهل تحفظ الشريعة بقول رجل فاضل لأخر فاضل أجزتك بكل ما تجوز لي روايته..

ننن صدقت وهذا من كيد الشيطان ، ونسي من يفعل هذا أن الإجازة نوع من أنواع التحمل ، وأعرض عما هو أولى منه .
ونسي أنه يصح هذا له بسند واحد أو اثنين أو نحوها يربطه بعدد من الأثبات ؛ توصله لجميع كتب السنة ..

ننن تجنب الرواية عن المخالفين من أهل البدع والأهواء مما ينبغي لطالب العلم السني مراعاته .
ولا يخفى أن ما وجد من رواية أهل العلم سابقا عن بعض المبتدعة كان ضيقا للحاجة لتلك المرويات ..
أما اليوم ، فلا ينبغي أن يروى عن مبتدع شيئا ، إخمادا له ، ولبدعته ، وإماتة لذكره..
وأي شيء عند هؤلاء المبتدعة تفردوا به حتى يؤخذ عنهم ؟!
ويا لله كم رأى الناس التهوين من البدع والمبتدعة ، وخف على آذانهم سماع أسمائهم ، بسبب هذه الكليمة : أجزتك ..
فانطلقوا يقولون : أخبرنا شيخنا العلامة .. !
أعوذ بالله من البدع ، وأهلها .
والله أعلم .

ابو عبدالله الرفاعي
15-03-05, 12:41 AM
الحمدلله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين ، وبعد؛
لم ألحظ مشاركة أخينا الحبيب (أبو خالد ) السلمي حفظه الله تعالى ، فقد كنت كتبت ما كتبت قبل مدة ثم أحببت أن أضمن ما كتبت المصورة ففترت مدة، ثم فعلت دون النظر الى ما كتب اخواننا الأفاضل ، وأحب أن أبين هنا أنني لم اكتب ما كتبت رغبة مني في مدح أحد أو القدح في أحد ، وبالنسبة للمسند فهي كما ذكر اخواننا الأكارم ليس فيها كبير تزكية .
ولقد سعيت في تحصيل الاجازة من شيخنا الفاداني بنصيحة من شيخنا العلامة حماد الأنصاري رحمه الله وكنت سألته عنه فأثنى عليه في هذا الباب خيرا .
وأحب أن أنبه أيضا الى أنني أحب اهل العلم وطلبته على اختلاف مشاربهم ،وأيا كان منهجهم ، حتى وان اختلفنا في الرأي ، وكنت جمعت في بداية الطلب كراسة فيها بعض المؤاخذات على شيخنا العلامة الشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله وأطلعت عليها بعض الأخوة الأفاضل فنصح بطباعتها ، فقلت ما هكذا يكافأ من نذر حياته للعلم ، وفعلا قمت على الاتصال بالشيخ -رحمه الله- فأخبرته ببعضها مهاتفة ، وزرته في بيته وأطلعته عليها ، فَسُرّ رحمه الله بذلك .
وهي دعوة مني الى الاخوة الأحبه أن يتجنبوا الوقيعة بأهل العلم وطلبته ، ولا مانع من بيان الحق وما يراه الانسان صوابا بأسلوب يزينه الأدب ، وقلب تعمره خشية الله جل جلاله ، فقد نتكلم في أقوام حطوا رحالهم في الجنة .
وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين

خالد الأنصاري
15-03-05, 01:35 AM
قال عبدالله بن الصديق الغماري في " الأربعين الصديقية " ( ص 7 ـ 8 ) :


ـ الحديث السادس ـ



عن أنس أيضاً , قال : قال رسول الله صصص : (( إن الله حجب التوبة عن كل صاحب بدعة حتى يدع بدعته )) , رواه الطبراني بإسناد حسن .


ـــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)ـ قال عبدالله : من البدع الشائنة بدعة الزار التي تقع فيها منكرات بل كفريات , كحمل الصليب للتبرك به , أو لغير ذلك من الأغراض , والعجب أن يحص هذا من أناس يزعمون أنهم مسلمون وفي بلد إسلامي !! وما أكثر البدع في هذا العصر ؛ كبدعة الوهابية المجسمة الذين يشبهون الله بخلقه تشبيهاً صريحاً , ويكفرون عموم المسلمين , ويثيرون الفتن بين حين وآخر , ويتنطعون تنطعاً بالغاً .
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

قلت ( خالد الأنصاري ) : هذا لسان حال عبدالله , فهل يجوز السكوت عنه ؟! وكتبه منتشرة في كل مكان , فيها الكفر والشرك , والدعوة إلى وحدة الوجود ؟!
وهل سكت هؤلاء أتباع الأغمار من أمثال المسخ الزنيم محمود سعيد , والجفري المبتدع الضال , والسقاف الرافضي الخبيث ؟! من الحط على مشايخنا وأئمتنا ؟! وهل نسكت عمن سب الصحابة وطعن في عدالتهم , وصنفهم تصنيفاً يوافق نزعته الشيعية ـ بله الرافضية ـ , وأطلق على مخالفه ناصبي ؛ وصرح بذلك علانية ؟!
وهل يجوز الترحم على أمثال هؤلاء المعطلة ؟! وهم المروجون لهذه الترهات والكذب الصراح , فساعة يطلقون على شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب قرن الشيطان , وتارة المجسم والحشوي , وتارة سفاك الدماء .... إلخ من الألقاب الوسخة القذرة والتي هي في حقيقة الأمر تدل على حقيقة قائلها ومفتريها .

ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل , هو نعم المولى ونعم النصير .


وللمدعو عبدالله هذا ؟! كلام خطير في التوحيد , لعلي أنقله فيما بعد إن شاء الله تعالى , فأنا الآن في صدد جمعه وتصنيفه , أعاننا الله على ذلك .





كتبه / خالد الأنصاري .

خالد الأنصاري
15-03-05, 02:54 AM
قال الإمام الذهبي رحمه الله تعالى في وصيته لـ [ محمد بن رافع السلامي ] ( ص 19 ـ 21 ) :


يا وُليد رافع ! اسمع أقُل لك : أراك ـ والله ـ مثلي مُزجى البضاعة , قليل العلم بالصناعة , فلا أقل من الإقبال على الطاعة , ولزوم خمسك في جماعة .

وهل شيء أقبح من شاب يخدُمُ السنة ولا يعمل بها ؟!

نعم آخر يُبالغُ في الطلب , ويكتب عمّن دَرَجَ وَدَبّ , ثم لا يصلي ! فلا بارك الله في هذا النمط !

فإن هؤلاء ما غوايتهم بالحديث إلا كغواية المصارع والسّاعي ولاعب الحمام , بل أولاء أعذرُ بالجهل .

وهذا المغتر يسمعُ الألوف من الحديث فيها الوعيدُ والتهديد , والعذاب الشديد , ولا ينزجر , بل ما أظنه يسمع شيئاً , ولا يفهم حديثاً ؛ لأنه إن كان قارئاً بنفسه فبجَهْدِهِ أن يتهجى الأسماء والمتون , ويُبدِّل ما يشير إليه , وعينه إلى تنبيه الشيخ تارة , وإلى أمْرَدَ حاضرٍ تارة , وإلى إقامة الإعْراب تارة ؛ لئلا يُخزى بين الحاضرين , وإن كان غيره القاريء استراح , فأنا كفيلٌ لك بأنه ما يسمع غير : ثنا قال : ثنا , و صصص ؛ لكثرة دَوْرِ ذلك .

فتراه إما يكتب الأسماء حال السماع ؛ فَيَبْطُلُ وَيُبْطِل , أو ينسخُ في جزء , أو يكتب طِباقاً , أو يطالعُ في شيء , وهذا أجودُ أحواله ـ ولا جودةَ فيها ـ أو بمكان ـ وهذا الأغلب ـ يُحَدِّثُ جليسه , ويمزحُ مع الصبيان المِلاح؛ فمتى يسمعُ هذا أو يعقل أو يبصر أو يُغني عنه الحديث شيئاً .



ــــــــــــــــــــــــ

قلت ( الأنصاري ) : ويكأن الإمام الذهبي رحمه الله تعالى موجود بين أظهرنا , ويكأنه يتحدث عن زماننا لا زمانه .

رحم الله الإمام الذهبي السلفي رحمة واسعة وأدخله أعالي الجنان بمنه وكرمه .... آمين .

الفهمَ الصحيحَ
16-03-05, 01:27 PM
]( الإجازة رأس مال كبير)[/[/SIZE]COLOR]

الشيخ خالد الأنصاري – نفع الله بك – قال المقّري في أزهار الرياض 3/283: (
وسمعت غير واحد ممن لقيته يخبر : أن القاضي عياضا لما بلغه امتناع الزمخشري من إجازته، قال: الحمد لله الذي لم يجعل عليّ يدا لمبتدع أو فاسق أو نحو ذلك من العبارات).

ولم أوفق لما وفق له، فاللهم عفوك ورضاك.
______________________________________________

أخي الشيخ الفاضل أبو خالد السلمي: - لا زلت موصولا بتوفيق الله -.
فالفهم الصحيح توقيع أردت به أن ألفت نظري ونظر إخواني في الملتقى إلى أهميته، وليس لقبا أحمله، وما أظنك تراني بهذه الغفلة والسذاجة حتى ألقب نفسي بذلك، وأنا أرى مَن أرى من الأفاضل في هذا الملتقى، وعموما أخي الفاضل:

[COLOR=Magenta]لا يخدعنك جاه و لا لقبٌ ننن ننن فكم أضاع علينا الجاه واللقبُ
وَلا تَكُن شُهرةُ الأَسماءِ رائِدَكُم ننن ننن رُبَّ اِشتِهارٍ بِمَحضِ الحَظِّ مُكتَسَبُ

وقد قال بعض العرب، وقد سئل، لمَ سميت نعامة؟ فقال: الأسماء علامة، وليست بكرامة، ولو كانت كرامة لاشترك الناس في اسم واحد.

بدأ موضوع هذا الرابط بسؤال وجهه أخي خالد السباعي: من هو مسند العصر؟
ثم تطور – كما تلاحظ – إلى الكلام عن معتقد مسند العصر ومنهجه، وبينهما كان الحديث عن الإجازات ومدى جدوى الإكثار منها، واعتقاد البعض أن في ذلك منفعة أو تزكية لمحصليها، والإشارة إلى تفاخر البعض في التكثر بذلك – وهو أمر مشاهد إلى اليوم - والضعف الحاصل فيها بسبب سوء تحصيلها...
وما أشرت إليه – حفظك الله – من أن الحكم على الأشخاص مع الإنصاف عزيز فحق بل هو اليوم أكثر من ذلك، ولا يكون كما ذكرتَ إلا بعد المخالطة – من صاحب منهج سليم وعقل راجح – التامة، والمعرفة الكاملة، مع مصاحبة الإخلاص وحسن القصد...
وما ألمحت إليه من أدبيات النقاش جميل، مع تخير أحسن الألفاظ والتراكيب، بما تأنس له النفس، وترتاح له الأذن، ويرق له الوجدان، ويطمئن له القلب، فيحدث الأثر المطلوب الذي هو غاية الكلام.
وما أشرت إليه – رعاك الله – في أول كلامك من أنك وأخانا أبا يوسف تنتظران سماع رأي العلماء فتثبت تحمدان عليه، ولستما بأولى مني في هذا – حفظكما الله – .
ولكني أبحت لنفسي أن أتقدم خطوة أسائل فيها العلماء – لتيقني بأن العلم يؤتى ولا يأتي – فوجدت ما ذكرت في مشاركاتي السابقة، مما لعلك اطلعت عليه، ووجدت الذهبي يذكر كلاما في( زغل العلم) لا يخفى عليك، وقرأت قول الشيخ أحمد شاكر – رحمه الله – في حواشيه على ألفية السيوطي – رحمه الله – في علم الحديث 131: ( وفي نفسي من قبول الرواية بالإجازة شئ، وقد كانت سببا لتقاصر الهمم عن سماع الكتب سماعا صحيحا بالإسناد المتصل بالقراءة إلى مؤلفيها، حتى صارت في الأعصر الأخيرة رسما يرسم، لا علما يتلقى ويؤخذ...).
ورأيت شيخ الزيتونة في تونس محمد الطاهر ابن عاشور – رحمه الله – يقول في كتابه [ أليس الصبح بقريب ] ص 95 وهو بصدد النظر في أسباب تأخر العلوم المتداولة على وجه الخصوص – بعد أن تكلم على أسبابها عامة – من ذلك علم الحديث، قال : ( السبب الثاني: قصور الهمم عن مزاولة علم الحديث مزاولة نقد وضبط، حيث اقتنعوا من صفة المحدث بسرد الحديث أو حفظ كثير منه، ربما كان مخلوطا صحيحه بضعيفه، ثم اقتناعهم من الرواية بما يسمونه الإجازة وهي أن يأخذ الشيخ القلم فيكتب لتلميذه أنه أجازه أن يروي عنه كتب العلوم، وفي كثير من تلك الكتب ما لا يعرفه الشيخ، ولم يطالعه، ثم يتصدون من بعد للرواية في رمضان – مثلا – فيقولون : وبالسند المتصل الخ... يظنون أن تلك الورقة هي السند، وإنما تفيد تلك الورقة وجود صحيح البخاري – مثلا – أو غيره ، إذا كان الذين تلقوه عدولا).
ووجدت غير ذلك كثير مما لا أطيل بذكره.

والخلاصة - شيخي الفاضل – أن ما ذكرتَ من إعادة طرح السؤال بالصيغ التي اقترحت بعضها، فقد وقعت الإجابة الحاسمة على المهم عندهم منها، وهو أن الشيخ الفاداني – رحمه الله - هو مسند العصر. وأتوا على ذلك بشاهد ودليل.

وعندما أدخل بعضهم ذكر من هم مسندي الدنيا على الوجه الصحيح، لقيامهما بإسناد ما صح فعلا من الحديث لصاحبه بأبي هو وأمي – صلى الله عليه وآله وسلم - ونفي ما عداه، وهذا المتبادر لفهم الكثير ممن يقف على هذا ممن لا يعلم معنى المسنِد اصطلاحا ، وأعني الشيخ أحمد شاكر وناصر الملة والدين رحمهما الله، سارع بعضهم إلى إخراجهما من هذه الدائرة، بل ورام البعض غمزهما بقلة التفنن في بعض العلوم، وهذا لم يكن – كما تعلم -.

ثم لما جاء الحديث عن منهج المسند ومعتقده كان الأمر أشد وطأة، حيث اجتهد البعض في إزاحة اعتبار ذلك فيه، أليس المسنِد أحد من انتسب إلى صف أهل الحديث..؟ وبالتالي أليس يدخل تحت دائرة ضوابطهم وقواعدهم في ذلك العلم؟ إن كان كذلك، فمن مباحثهم (الجرح والتعديل) بل هو من أهمها، وهو يدور حول أفراد حملة هذا العلم والمشتغلين به، فلتطبق قواعدهم وضوابطهم هنا، حتى مع التخفف الحاصل في ذلك بعد القرن الثالث.
وأما الأمر الوسط فيما تقدم من مباحث المحاورة، فقد وقع الإعراض عنه كلية هنا، فلا أدري سبب ذلك، هل لأنه لا علاقة له بالموضوع؟ أم لأنه يقلق إخواننا؟ أم لأنهم رأوا من تكلم في هذا لم يفهم هذا الفن، ولم يلم بشئ من أسراره ومهماته!! ومن جهل شيئا عاداه.

وأترك إعادة صياغة السؤال لمن بدأه أول مرة، مع دعائي له بمصاحبة التوفيق في ذلك.

أعانك الله شيخي الفاضل ووفقك لكل خير، ونفع بك. والعفو على تقدمي بين يديك.
__________________________________________

أخي الرفاعي:

محبة أهل العلم مما أتقرب به إلى الله، وهي الشعار والدثار.
أما مع اختلاف المناهج... فهذا أمر يحتاج إلى تفصيل وبيان، ليس هذا موضعه كما يقول شيخ الإسلام - عليه رحمات ربي تترى – ( ابتسامة مودة) .

أبويوسف الهاشمي
16-03-05, 04:49 PM
قد يوجد في النهر ما لا يوجد في البحر. وقد أحسنت غاية الإحسان إذ قيدت قولك بعندي.

وأنا لازلت في انتظار رأي الشيخ أبي خالد السلمي في هذا الأمر، فلعل فيه فائدة ليست عند غيره.
قال الشاعر ( ياصاحب النهر): إن الأمور إذا الأحداث دبرها دون الشيوخ ترى في سيرها الخللا . قال (المحدث) العلامة الشيخ حماد بن محمد الأنصاري نقلا عن كتاب المجموع في ترجمةالمحدث الشيخ حماد بن محمد الأنصاري ص 611 (( 116: سمعته يقول : إن الفاداني خدم فن الأسانيد- (( ولا أعرف أحدا أعلم منه في هذا العلم)). وقال أيضا ص615 ( 136- وسمعته يقول: الفاداني عنده أسانيد اللمتأخرين لا توجد عند غيره وهو حافظ للأسانيد وقد أجازني سنة 1367هجرية ذهبت إليه في المدرسة التي يدرس فيها وسلمت عليه وقلت له نحن معشر الأفارقة نرغب في نيل الأسانيد فإن شئت أن تختبرني قبل الإجازة فأنا مستعد فقال لي خذ القلم والورقة فأجازني بدون اختبار وقد توفي وعمره مائة سنة.) أنتهى كلام الشيخ. قال أبوبكر الدينوري المتوفى سنة 532 هجرية رحمه الله: تمنيت أن تسمى فقيها مناظرا بغير عناء والجنون فنون فليس اكتساب المال دون مشقة تلقيتها فالعلم كيف يكون! وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

الفهمَ الصحيحَ
17-03-05, 03:42 AM
رفع الله قدرك أخي الفاضل إذ وضعتني في مصاف الأنهر، وأنا لست سريا، ولا ساقية، ولا مشرعة، ولا جدولا حتى...

ولو فطنت لمن المقصود بالنهر لترنمت معي - وقد طرحت قول الخريمي السابق جانبا - قائلا :

يا حبذا النهر الذي أمواهه ننن ننن تسبي العقول بحسن ما تبديه

ولو ترفقت بي قليلا لعلمت أنه:

قد ينفع الأدب الأحداث في مَهَل ننن ننن وليس ينفع عند الكبرة الأدَبُ

إنَّ الغصونَ إذا قومتها اعتَدلت ننن ننن ولن تَلِين إذا قَوَّمتَها الخُشُبُ

وأنا معك ولسان حالي يقول:

هيهات جانبْت السَّفاه وأهلَه ننن ننن حَدَثاً فكيف أرى السَّفاهةَ أشَيبا

أو ربما يقول :

وَكانَ على الهُدى حَدَثاً فأنّي ننن ننن تظن به الضّلالة حينَ شابا

وأما أمنيتي:

ولا عَجَبٌ فيما تمنّيت إنّني ننن ننن طويل الأماني عند مَن يحسن الطولا

فوق ما ذكرتَ فهي في قوله:

تمنيَّت مع فتيان قومي شهادَتي ننن ننن ولكنني أهوى الحياةَ لأثأرا

وقد تيقنت أن طريق العلم كما قال:

اطلب العلمَ ولا تكسل فما ننن ننن أبعدَ الخيرَ على أهلِ الكسل

واحتفلْ للفقه في الدينِ ولا ننن ننن تشتغلْ عنهُ بمال أوْ خَوَلْ

واهجر النوم وحصله فمن ننن ننن يعرف المطلوب يحقر ما بذل

ويشجعني قوله:

لا تقل قد ذهبت أربابه ننن ننن كل من سار على الدرب وصل

والجنون فنون - أخي الفاضل - والأسف شديد إن بدر مني ما يسوء، وما هي إلا ملاطفة حتى يعلق المشايخ على الموضوع.

عبد الرحمن السديس
18-03-05, 01:06 AM
للفائدة ينظر هذا الرابط :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=8727

أبي الحسن
18-03-05, 01:34 AM
وكذلك فضيلة شيخنا العلامة نظام بن صالح يعقوبي .




هل هو السلفي؟

خالد الأنصاري
18-03-05, 02:04 AM
هل هو السلفي؟


نعم شيخنا نظام يعقوبي سلفي العقيدة .






كتبه / خالد الأنصاري .

عبد الرحمن السديس
06-05-05, 09:38 PM
على هذا الرابط : http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=30115&page=2
كتبت سؤالا عاما غير موجه لأحد معين نصه :
أعتذر على المداخلة فربما تكون مزعجة ): لكن هو إشكال عندي في طريقة الإجازة هذه :

لو وضع أحدهم أسماء (وهمية) لا حقيقة لها فهل ستجاز ؟
وهل تكون هذه ثغرة تضعف هذا النوع من التحمل ؟

وعلق بعض الإخوة على سؤالي ، وأغلق الموضوع لانتهاء مدة الإجازة ولذا نقلته هنا لمناسبته .

وكان ممن علق على سؤالي الشيخ الفاضل : خالد السباعي حفظه الله بقوله:
(استاذي الشيخ عبد الرحمن وفقه الله اراكم كلما طرح موضوع من مواضيع علم الرواية الا ودخلتم مشككين في هذا العلم ومقللين من شانه لا ادري ما سبب ذلك وما دوافعه لاكن المهم هو الجواب عن سؤالكم بسؤال مثله الا وهو من سيفعل هذا الشيئ ثم ان فعله فما ضر الاجازة ثم هل يشترط معرفة المجيز للمجاز؟؟؟؟؟؟؟؟ عندما اجاز شيخ الاسلام ابن تيمية وغيره من الاعلام لالف شخص في احد الاستدعاءات هل عرفهم كلهم ؟؟؟؟؟؟؟ اجبني اجيبك والله يهدينا واياكم) اهـ كلامه وفقه الله .


ولا أريد الوقوف عند كل كلمه من كلامه لكن حسبي أن أعلق بكلام عام أدرأ به عن نفسي ، وليفهم عني مقصدي .
قول الشيخ خالد : أراك كلما طرح موضوع من مواضيع علم الرواية إلا ودخلتم مشككين في هذا العلم ومقللين من شانه .
أقول : وفقك الله كلما هذه تفيد الاستمرار ، وهذا لم يحدث .
وقوله : علم الرواية..
أقول: هذه الدعوى أوسع بكثير من الواقع ، فلم يوجد مني ـ ولله الحمد ـ ألبته تشكيك في علم الرواية إلا إن قصرتم علم الرواية على إجازات الإنترنت التي بين المجيز ، والمجاز اثنان أو أكثر. !
فنعم عندي فيها إشكالات .
ووصفك لهذا النوع بأنه علم وله شأن:
محل نظر عندي ، فأي علم يحدث في هذا النوع من الإجازة ؟
وقولك : ماسببه ودوافعه .
أقول: سببه محاولة المحافظة على هذا الجزء من علم الرواية الذي وصفتني بالتقليل من شأنه .
وسؤالي لم يجب عليه .

وعلق الشيخ الفاضل الحمادي على مشاركة الشيخ خالد بقوله :
إذن ؛ فلتكن الإجازةُ عامةً للمسلمين جميعاً، لتعمَّ الفائدةُ، ويُنشرَ العلمُ في الناس.

وأقول : قصر شيخنا الحمادي نفع الله به ، ولو جعل العبارة :
إذن ؛ فلتكن الإجازةُ عامةً للخلق جميعا مؤمنهم وكافرهم ً، لتعمَّ الفائدةُ، ويُنشرَ العلمُ في الناس ؛ لأن الكافر يصح تحمله على الصحيح ، لكن لا يؤدي إلا بعد إسلامه ، فقد يموت هذا المعمر قبل إسلام جمع من الناس ، فيفوتهم هذا العلم والخير .

نسأل الله أن يهدينا لمختلف فيه من الحق بإذنه ، إنه يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم .

شبيب السلفي
07-05-05, 03:00 AM
جزاك الله خيرا شيخي الحبيب عبدالرحمن السديس على غيرتك الصادقة لهذا العلم الثمين
وفي نظري أنه لابد أن يكون لهذا العلم هيبته , ولا أرى لهذا العلم هيبة إذ تأتيك(الإجازة) وأنت جالس على سريرك

هذا والله أعلم , وجزاكم الله خيرا

شبيب السلفي
07-05-05, 03:07 AM
ولا يفوتني شكر الشيخ الحبيب خالد السباعي , فقد استفدت منه في هذا الباب الشيء الكثير
أسأل الله أن القاه فأخذ منه الإجازة بحقها
فجزاه الله خيرا

ابو الوفا العبدلي
12-04-06, 10:07 AM
مسند العصر هو أقرب الناس إسنادا الى النبي صلى الله عليه وسلم , ولو كانوا شيوخه واحدا فقط..

الفهمَ الصحيحَ
12-04-06, 01:48 PM
ما أظنهم يرضون منك ذلك رعاك الله ... فبعض القوم حتى يسبقوا غيرهم في القرب اخترعوا المعمر ... فكيف يكتفون بالواحد؟

أبو عبدالله المحتسب
12-04-06, 02:59 PM
من كبار المسندين في هذا العصر شيخنا فقيه الحنابلة العلامة الأثري:
عبدالله بن عبدالعزيز بن عقيل -أمتع الله به-

ابو الوفا العبدلي
12-04-06, 05:56 PM
كلامي -رعاك الله- عن ما ثبت لا ما اختلق .
من اتصل سنده الصحيح الى النبي صلى الله عليه وسلم بأقل الوسائط مقارنة بمعاصريه , كان هو مسند العصر .

احمد بن صالح الرمادي
12-04-06, 07:14 PM
بارك الله فيكم ونفع بفوائدكم

احمد بن صالح الرمادي
12-04-06, 07:21 PM
تعليقاً على الكلام النافع لأخي عبدالرحمن السديس ، إنَّ طالب العلم كما ذكر الشيخ لايمكنه أن

يشكك في أهمية علم الرواية ، لكنه أصبح مطيةً للتساهل في الأخذ عن أهل البدع وتقبيل أياديهم

للأخذ عنهم ، أقول وإن كثرت روايتهم فإنه لايفرح بها عند سوء المعتقد ، وأضرب مثالاً على ذلك فإن

صاحب كتاب إمداد الفتاح (الرشيد) قد ذكر في غلاف أحد كتبه أنه يروي عن أكثر من ثلاثمائة شيخ

والذي يتسابق للأسف الشديد بعض الإخوة المشاركين في هذا الملتقى للأخذ عنه هو ممن يمجد

الكوثري ويتفاخر بالنقل عنه ، فهل يفرح بالرواية عن مثل هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ماجد بن محمد المدرس
12-04-06, 10:45 PM
جزاك الله خير الجزاء أخي الرمادي و " يا ليت قومي يعلمون "

احمد بن صالح الرمادي
12-04-06, 11:13 PM
أخي الفاضل ماجد المدرس ،، وفقه الله
أثابك الله وجزاك خيرا ،، وأزيد في هذا المقام أن المسئلة قد لاتعدوا كونها رواية عن أهل البدع
فحسب . بل تعدى الأمر إلى الرواية عن من يسب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل
عبدالعزيز الغماري شقيق أحمد الغماري وكذلك تلميذ الغماريين والمتشبع بأفكارهم البقالي الذي
روج له وللأسف الشديد في هذا الملتقى وطلبت الإجازة منه وجعل له موضوع مستقل وهو من
اشتهر عنه سب معاوية كاتب الوحي وخال المؤمنين رضي الله تعالى عنه . وأناشد أخي
عبدالرحمن السديس أن يوجه أهل الرواية ومحبي الاسناد إلى الأخذ عن السافيين وهم كثر ولله
الحمد وأن يقوم بمناصحة القائمين على هذا المنتدى بعدم الترويج للمبتدعة والقبوريين والتيجانيين

عبدالله بن خميس
12-04-06, 11:45 PM
اسمحلي أخي الرمادي كلامك بعيد عن كلام العلماء وهم أجازو الرواية عن أهل البدع ولو تحاول تراجع كلامهم أفضل البخاري روى ومسلم والمحدثين وأريد منك أخي الرمادي تحضرلي من وافقك من العلماء المرجوع لهم في كلامك هذا !!! اتوقع كلامك كان بدون دراسة واسعة واتمنى تقبل مني بصدررحب

احمد بن صالح الرمادي
13-04-06, 12:18 AM
أشكرك أخي عبدالله بن خميس على هذا التنبيه . . ولي عليه تعليقه :

الرواية عن أهل البدع كانت تقبل عند المتقدمين للحاجة إلى مسئلة التدوين المعروفة وبالشروط

المعتبرة .

أما في هذا العصر فما فائدة أن أروي عن مبتدع قبوري طرقي بل ويسب الصحابة وبمجرد قوله

أجزتك يوصف بالعلامة وغيرها من الألقاب كما أشار الأخ عبدالرحمن السديس في الإشارة

المتقدمة . ووفقني الله وإياك لكل خير

حمزة الكتاني
14-04-06, 03:20 AM
قبل السؤال عن من هو مسند العصر، الأرجح أن نسأل: ما معنى المسند عند المحدثين، وما هي شروط تلك المرتبة، وما هي درجات التفاوت فيها زيادة ونقصانا، ثم نسأل من الذي تنطبق عليه تلك الشروط، ومن يتميز فيها عن غيره حتى يكون مسند العصر؟.

هذه هي المنهجية، أما إطلاق اللقب على من كثر شيوخه ولا يدري بماذا أجيز ولا بماذا يجيز، فلا أظن أنه يصح أن يطلق عليه مسند فضلا عن أن يكون مسند العصر...

عبدالله بن جاسم
22-04-06, 12:33 PM
الانصاف عزيز ، جعلنا الله من لايبخس الناس اشياءهم 0

سليمان أحمد
22-08-06, 10:46 PM
أخي الحبيب قول بعض الإخوة أن شيخنا الألباني لم يكن من المسندين فهذا خطأ واضح فالشيخ رحمه الله له إجازة من الشيخ راغب الطباخ وللشيخ المذكور ثبت فيه إجازاته هذا للفائدة وإن كان شيخنا الألباني لا يعول على هذه الإجازات.
وأما قول الإخوة بأن فلانا من المسندين أشعري أو صوفي فلان سلفي فلا قيمة له وذلك أنه لا يوجد عندنا إسناد سلفي مئة بالمئة من أوله حتى آخره فإذا كان شيخنا سلفيا وشيخ شيخه فقطعا يوجد من الرواة من ليس كذلك وهاهي الأسانيد بين أيديكم فليأتنا إخواننا بإسناد سلفي من أوله حتى آخره

عبد الله البكوع
30-04-10, 01:41 PM
رحم ا الله مسند العصر الفاداني

أبو أحمد خالد الشافعي
16-06-11, 10:15 AM
اخواني الأعزاء
منذ الثمانينات وأنا اسمع بأن مسند العصر هو الشيخ الفاداني رحمه الله تعالى
وكذلك كنت اسمع ذلك من بعض دكاترة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة فضلا عن علمائها
وما شهدنا إلا بما علمنا وماكنا للغيب حافظين

أبو أحمد خالد الشافعي
16-06-11, 10:19 AM
اخواني الأعزاء

منذ الثمانينات وأنا اسمع بأن مسند العصر هو الشيخ الفاداني رحمه الله تعالى

وكذلك كنت اسمع ذلك من بعض دكاترة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة فضلا عن بعض علمائها

وما شهدنا إلا بما علمنا وماكنا للغيب حافظين
لكن هنا مسألة مهمة
هل مسند العصر يعود إلى كثرة الرواية عن المشايخ
أو إلى كبر السن
أو علو الإسناد ............إلخ
المسألة تحتاج إلى بحث وتدقيق وتمحيص

عبد الرحمن الارقم
17-06-11, 03:44 AM
جزاكم الله خيرااا

أبو أحمد خالد الشافعي
21-06-11, 11:59 PM
نريد من الإخوة الفضلاء في هذا المنتدى الطيب أن يحددوا لنا تعريف كلمة مسند العصر وهل هي تعود إلى كثرة الرواية عن المشايخ
أو إلى كبر السن
أو علو الإسناد ............إلخ وشكرا

أبو أحمد خالد الشافعي
06-08-11, 02:21 AM
نريد من الإخوة الفضلاء في هذا المنتدى الطيب أن يحددوا لنا تعريف كلمة مسند العصر وهل هي تعود إلى كثرة الرواية عن المشايخ
أو إلى كبر السن
أو علو الإسناد ............إلخ وشكرا
ما زلت أكرر هذا السؤال للإخوة المتخصصين في منتدى الرواية وشكرا للجميع مقدما

أبو المهند القصيمي
06-08-11, 05:54 AM
ذكر الشيخ صالح العصيمي في كتابه الغاية ص39 حاشية 2 أن (مسند العصر) هو لقب لمن يُفتقر إلى روايته لعلوها فوق غيره، ولو لم يكن له إلا شيخ واحد، ولا تعلق لها بكثرة شيوخ الراوي، ولأجل هذا ربما خفي ولا سيما في الأزمنة المتأخرة.

محمد زياد التكلة
06-08-11, 03:17 PM
نعم، العبرة -والله أعلم- بالعلو والتفرد فيه، فقد عُدّ الحجار مسنداً لوقته، مع أن جماعات عاصروه كانوا أكثر منه مشيخة وسماعاً بكثير، كالبرزالي.
وكذا ابن البخاري في وقته، وزينب بنت الكمال في وقتها، وعائشة بنت عبد الهادي في وقتها، وعبد الرحمن القبابي في وقته، وابن مقبل في وقته، وأمثالهم، فالناظر في صنيع متأخري الحفاظ يجد التفرد بالعلو هو المقياس عندهم، ولذا يعبرون بقولهم: نزل الناس بموته درجة، أو تفردت بوقر بعير من الكتب المروية، ونحو ذلك.
فاليوم لعله ينفرد بالعلو المطلق الشيخان المعمران عبد الرحمن الحبشي، وعبد الرحمن الكتاني، والثاني لم تظهر جميع مروياته للآن، والله أعلم.
وهناك علو نسبي، كالتفرد بعلو مسموعات محددة، أو بجودتها، أو التفرد في بلد معين، أو عن راو محدد، وغير ذلك.
والله أعلم.

أبو أحمد خالد الشافعي
06-08-11, 06:52 PM
بارك الله في الشيخين الفاضلين القصيمي والتكلة وزادكما بسطة في العلم والجسم

محمد زياد التكلة
07-08-11, 12:35 AM
وفيكم بارك أخي أبا أحمد، أسعد الله أيامك، وزادك بسطة في العلم وصحة في الجسم.
ومن نظر في سير أعلام النبلاء مثلاً، سيجد جماعة وصفهم الذهبي مسند العصر، أو مسند الوقت، وسيجد أن المعيار في جميعهم هو علو السند والتفرد بالعوالي، سواء على الإطلاق: كالبغوي والقطيعي وابن ريذة، أو بكتب ومسموعات عالية محددة، كالداوودي.

أبو أحمد خالد الشافعي
07-08-11, 09:33 AM
وفيكم بارك أخي أبا أحمد، أسعد الله أيامك، وزادك بسطة في العلم وصحة في الجسم.
ومن نظر في سير أعلام النبلاء مثلاً، سيجد جماعة وصفهم الذهبي مسند العصر، أو مسند الوقت، وسيجد أن المعيار في جميعهم هو علو السند والتفرد بالعوالي، سواء على الإطلاق: كالبغوي والقطيعي وابن ريذة، أو بكتب ومسموعات عالية محددة، كالداوودي.
فائدة قيمة يعض عليها بالنواجذ
ما شاء الله عليك ، لله درك ، وعلى الله أجرك
قال البخاري : باب من أثنى على أخيه بما يعلم

أبو أحمد خالد الشافعي
07-08-11, 02:18 PM
وفيكم بارك أخي أبا أحمد، أسعد الله أيامك، وزادك بسطة في العلم وصحة في الجسم.
ومن نظر في سير أعلام النبلاء مثلاً، سيجد جماعة وصفهم الذهبي مسند العصر، أو مسند الوقت، وسيجد أن المعيار في جميعهم هو علو السند والتفرد بالعوالي، سواء على الإطلاق: كالبغوي والقطيعي وابن ريذة، أو بكتب ومسموعات عالية محددة، كالداوودي.

شيخنا الكريم
ايهما أفضل
زادك الله بسطة في العلم والجسم
أو زادك الله بسطة في العلم وصحة في الجسم
قال تعالى < وزاده بسطة في العلم والجسم >
والزيادة في الجسم على قولين عند أهل التفسير كما هو معلوم لديكم بارك الله فيكم
من أخيك الصغير
خالد الشافعي

أبو أحمد خالد الشافعي
07-08-11, 02:20 PM
مسند العصر هو الذي يجمع عناصر التميز في الاسناد كالشيخ عبد الحي الكتاني والشيخ محمد يا سين الفاداني والله اعلم .
بارك الله فيك يا شيخنا الدواخلي
لكن لو تشرح لنا عناصر التميز
وشكرا

محمد زياد التكلة
07-08-11, 02:46 PM
أخي المكرم أبا أحمد، لا شك أن لفظ القرآن أولى، فمن أحسن من الله حديثاً؟
وكان قصدي (لنفسي) أن الدعاء ببسطة الجسم لمن يعاني زيادة الوزن مثلي دعوة فيها قولان! وأنا أتيقن أن قصدك الجانب الطيب (الصحي) ولا شك! بارك الله فيكم.

عوداً للموضوع: أعتقد أن من عد الفاداني -رحمه الله وعفا عنه- مسنداً للعصر هو بسبب كثرة مشايخه، واشتغاله الكثير في الفن، كما قيل في العلامة عبد الحي الكتاني -رحمه الله- من قبل، والله أعلم.
ولكن إن نظرنا لقضية التفرد فلا أعتقد أن الفاداني تفرد عن شيوخه الثابتين له، وجملة منهم يوجد للآن من يروي عنهم، فإطلاق مسند العصر عليه -باعتبار إطلاق متاخري الحفاظ- لعل فيه ما فيه، وهناك فرق بين المبرز في الصنعة والفن، ومن صاحب الكثرة، وبين مسند العصر، فتأملوا هل قيل مسند العصر في مثل السمعاني، أو البرزالي، أو ابن المحب الصامت وأمثالهم من المكثرين؟ مع أنهم رؤوس في الفن وفي الإكثار.
وأيضا سبط ابن العجمي وابن ناصر الدين وابن حجر مع كونهم محرري وقتهم وبلدانهم في الحديث والأسانيد وعليهم العمدة بعدهم: لا يُطلق عليهم هذا اللقب.
والآن يوجد من الزملاء من حصّل عن أكثر من سبعمائة شيخ تحقيقاً، وهو جيد في علم الحديث، ولا يُطلق عليه مسند العصر بداهة وهو في سن الكهولة، وإنما يُشار أنه رأس في الفن والمعرفة فيه والإكثار، ولعل الله يمد في عمره ويبارك في عطائه ليجمع بين الأمرين ويفيد المسلمين في زمن متأخر، وما أعزه في تاريخ الإسلام، ما أعلمه تأتى إلا لأفراد، كأبي طاهر السلفي من المتقدمين، ونذير حسين في مسموعات المتأخرين، رحم الله الجميع.
والله أعلم.

أبو أحمد خالد الشافعي
07-08-11, 04:09 PM
أخي المكرم أبا أحمد، لا شك أن لفظ القرآن أولى، فمن أحسن من الله حديثاً؟
وكان قصدي (لنفسي) أن الدعاء ببسطة الجسم لمن يعاني زيادة الوزن مثلي دعوة فيها قولان! وأنا أتيقن أن قصدك الجانب الطيب (الصحي) ولا شك! بارك الله فيكم.

عوداً للموضوع: أعتقد أن من عد الفاداني -رحمه الله وعفا عنه- مسنداً للعصر هو بسبب كثرة مشايخه، واشتغاله الكثير في الفن، كما قيل في العلامة عبد الحي الكتاني -رحمه الله- من قبل، والله أعلم.
ولكن إن نظرنا لقضية التفرد فلا أعتقد أن الفاداني تفرد عن شيوخه الثابتين له، وجملة منهم يوجد للآن من يروي عنهم، فإطلاق مسند العصر عليه -باعتبار إطلاق متاخري الحفاظ- لعل فيه ما فيه، وهناك فرق بين المبرز في الصنعة والفن، ومن صاحب الكثرة، وبين مسند العصر، فتأملوا هل قيل مسند العصر في مثل السمعاني، أو البرزالي، أو ابن المحب الصامت وأمثالهم من المكثرين؟ مع أنهم رؤوس في الفن وفي الإكثار.
وأيضا سبط ابن العجمي وابن ناصر الدين وابن حجر مع كونهم محرري وقتهم وبلدانهم في الحديث والأسانيد وعليهم العمدة بعدهم: لا يُطلق عليهم هذا اللقب.
والآن يوجد من الزملاء من حصّل عن أكثر من سبعمائة شيخ تحقيقاً، وهو جيد في علم الحديث، ولا يُطلق عليه مسند العصر بداهة وهو في سن الكهولة، وإنما يُشار أنه رأس في الفن والمعرفة فيه والإكثار، ولعل الله يمد في عمره ويبارك في عطائه ليجمع بين الأمرين ويفيد المسلمين في زمن متأخر، وما أعزه في تاريخ الإسلام، ما أعلمه تأتى إلا لأفراد، كأبي طاهر السلفي من المتقدمين، ونذير حسين في مسموعات المتأخرين، رحم الله الجميع.
والله أعلم.
أخي الغالي محمد المحترم
أشكرك شكرا جزيلا ، ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله .
وحاليا من هو مسند العصر في نظركم ؟ هل هو الفاداني أو الكتاني ، أو الحبشي أو الأركاني ........... إلخ أو يوجد عالم لا نعرفه ؟
نريد منكم بارك الله فيكم الجواب الكافي والسلسبيل الشافي
والآن سأنطلق إلى المسجد لإعطاء الناس درسا من أحاديث الإمام البخاري < كتاب الصيام >

محمد زياد التكلة
07-08-11, 04:28 PM
أحسن الله إليكم
في نظري القاصر مسند العصر هو أحد هذين الشيخين المعمرين: عبد الرحمن الحبشي، وعبد الرحمن الكتاني، ورأيتُ الشيخ الرحلة المكثر صلاح الشلاحي يعد الثاني هو مسند العصر، والله أعلم.
ومن يعش منهما بعد الآخر سيكون والله أعلم متفرداً بالإطلاق، بارك الله في حياتهما.
والأركاني -رحمه الله وعفا عنه- لا يقرن معهم إذا نظرنا لمسألة العلو والتفرد، على كلامٍ فيه لعله معروف.
بوركتم، ونفع بكم.

حميد رحمتي
07-08-11, 04:54 PM
ما هو اعلى اسناد للشيخ عبد الرحمن الكتاني الذي ينفرد به عن معاصريه , و هل علو اسناده -حفظه الله- نسبي ام مطلق ؟
بارك الله فيكم

أبو أحمد خالد الشافعي
07-08-11, 06:03 PM
أحسن الله إليكم
في نظري القاصر مسند العصر هو أحد هذين الشيخين المعمرين: عبد الرحمن الحبشي، وعبد الرحمن الكتاني، ورأيتُ الشيخ الرحلة المكثر صلاح الشلاحي يعد الثاني هو مسند العصر، والله أعلم.
ومن يعش منهما بعد الآخر سيكون والله أعلم متفرداً بالإطلاق، بارك الله في حياتهما.
والأركاني -رحمه الله وعفا عنه- لا يقرن معهم إذا نظرنا لمسألة العلو والتفرد، على كلامٍ فيه لعله معروف.
بوركتم، ونفع بكم.
بارك الله فيك ، ولا فض فوك ، وخدمك بنوك ولا عدموك .

أبو عبد الله التميمي
09-08-11, 02:01 AM
أخانا الفاضل (الفهم الصحيح) سلمت يمينُك ..
وأسأل الله أن يحفظك أينما كنتَ ..

الطيب بن نصر
16-08-14, 02:13 AM
والشيخ صالح العصيمي ؟

عمران العوضي
01-08-16, 12:19 PM
قول المحدث الشيخ حماد الأنصاري في الفاداني من كتاب المجموع في ترجمة المحدث الشيخ حماد بن محمد الأنصاري-رحمه الله- وسيرته وأقواله ((115- وسمعته يقول :إن الفاداني خدم فن الأسانيد-ولا أعرف أحدا أعلم منه في هذا العلم)) أنتهى كلام الشيخ

لا شك هذا كلام منصف

عمران العوضي
01-08-16, 10:01 PM
لاحظت بعض الأمور في هذا الموضوع:

١- خروج البعض عن موضوع البحث، ونقاشهم في أمور لا علاقة لها بسند العصر.

٢- خلط البعض بين التفضيل المطلق والتفضيل النسبي؛ فمثلا: لو قيل: من الأفضل في اللغة؟ الزمخشري أم أي عامي سلفي؟ لكان الجواب: الزمخشري قطعا، وهذا باتفاق العقلاء، أما لو قيل: من الأفضل منهما؟ لكان الجواب: العامي السلفي، وهذا أمر واضح بين، عقلي بحت.

وكذا لو قيل: من الأعلم بالطب؛ فلان الطبيب الكافر، أم فلان العامي المسلم؟ وقس على ذلك: من مسند العصر؟

٣- بالنسبة لي لا مانع من الاقتصار على (قال الجويني) مثلا؛ دون تقييده بالأشعري وغيره، كما يمكن الاقتصار على (قال بروكلمان) دون (قال بروكلمان الكافر)، وهذا لا ينبغي أن يكون موضع بحث ونقاش.

٤- بالنسبة لي لا مجال للمقارنة بين الفاداني وأحمد شاكر في باب العلم، فالفاداني غزير العلم، عميق الفهم، واسع الاطلاع، له مكنة في مختلف العلوم النقلية والعقلية، وشهرته بالرواية لا تعني قصوره في باب الدراية، وله مصنفات متنوعة كما ذكر الإخوة.

٥- لاحظت أن البعض يبني أحكامه بناءً على التعصب لشيوخه أو محبوبيه أو موافقيه في المذهب أو المنهج أو العقيدة أو الفكر، ولا يخفى أن هذا خلاف الإنصاف.

٦- لاحظت أن البعض يقلل من أهمية علم الرواية، ولا شك عندي أنه لا يقل أهمية عن علم الدراية، بل هو أهم منه، بل لا قيمة للدراية بدون الرواية، فصاحب الدراية إن لم يكن على علم بالرواية فعلام سيبني درايته أصلا؟ فعلم الدراية مبني على علم الرواية؛ لا العكس، ومن ثَم فُضل فقه أهل الحديث على فقه أهل الرأي؛ لأن الرواية عند أهل الحديث أكثر منها عند أهل الرأي، وإن كانت الدراية عند أهل الرأي أكثر، وهذا موضع بحث ونظر، والمقصود هنا أنه لا خلاف بين أهل العلم في أهمية الرواية والاعتداد بها، والحاجة إليها في كل عصر وزمن.

وقد أعجبتني عبارة الشيخ أحمد البرزنجي -رحمه الله- حين قال: (هذه دراية، وتلك رواية).

وقول من يقول: إن الحرص على السند العالي وكثرة الأسانيد جنون وهوس ومرض وآفة، فهذا بهذا الإطلاق خطأ في ظني القاصر؛ فلا زال الأئمة في كل عصر ومصر يطلبون العلو وكثرة الأسانيد، وكثير من أئمة الحديث إذا أخرج حديثا في كتابه يترك السند الأقوى لأجل السند العالي، وقد دل الكتاب والسنة وفعل الصحابة على استحباب طلب العلو، وقد كتب العلماء في ذلك واستحبوه.

وكذا كثرة الأسانيد، وطلب الشواهد والمتابعات؛ لا زال عمل الأئمة عليه قرونا، وقد دل على استحباب ذلك الكتاب والسنة وفعل الصحابة، وقصة عمر -رضي الله عنه- في طلب المتابعة معروفة مشهورة، وجمع الأسانيد والمرويات له فوائد متعددة؛ منها معرفة خطأ الراوي الثقة، وضبط الراوي الضعيف، وغير ذلك.

ولا يقال إنه لا حاجة إلى الإسناد في هذا الزمان ولا فائدة منه، بل له فوائد عظيمة؛ أهمها ثبوت نسبة الكتاب إلى العالم الفلاني، فكثير من أهل البدع اليوم يطعنون في ثبوت الكتب التي لا توافق أهواءهم بحجة عدم الإسناد الموصل إليها، أو انقطاعه، أو غرابته، أو ضعفه -متغاضين عن تساهل الأئمة في أسانيد الكتب-، ولا شك أن تعدد الأسانيد يجبر ذلك الضعف، ولا يقال إن الأثبات كفتنا ذلك؛ فالأثبات التي لا يتصل السند إليها يقال فيها ما يقال في المصنفات، فلا بد في النهاية من اتصال الأسانيد، نعم؛ قد يقال إن قيام البعض بجمع الأسانيد يسقط الحرج عن الباقين، لكن يبقى الاستحباب قائما.

إما إذا قُيِّدت العبارة السابقة فقد تكون صحيحة، وذلك في حالتين:

الأولى: حالة من يبالغ ويغلو في هذا الباب، ولا شك أن الغلو في كل شيء مذموم.

والثانية: من يبذل جهده ووقته وماله في الرواية مع الإعراض عن الدراية، أو عدم إعطائها حقها؛ فهذا يُذم من جهة تفريطه في باب الدراية، لا من جهة حرصه على باب الرواية، وهذه قاعدة جليلة قررها أهل العلم في كتبهم، ولا تخفى عليكم -أيها المشايخ الأفاضل-.

٧- تبين لي من خلال ما قرأت أن الشيخ الفاداني -رحمه الله- ما زال مستحقا للَقب (مسند العصر)، والمعارضون لم يأتوا بدليل يجب الرجوع إليه فيما قرأته -مع العلم أني قرأت الصفحة الأولى فقط-، ولنا أن نتساءل: ماذا سيكون موقف المعارضين إذا افترضنا أن الشيخ الفاداني رحمه الله كان سلفيا؟ هل سيعترفون له بلقب مسند العصر؟ إذا كان كذلك فهو مسند العصر، وإن لم يكن سلفيا؛ إذ السلفية وصف غير مؤثر في موضوعنا هذا كما لا يخفى.

٨- أخشى أن يكون الدافع للاعتراض على إطلاق هذا اللقب على هذا الشيخ عند البعض إنما هو الحسد؛ فيحسدون هذا الرجل الإندونيسي على ما من الله به عليه من انتهاء الأسانيد إليه واجتماعها عنده، والحسد صفة مذمومة لا ينبغي أن يتصف بها طالب العلم إذا كانت بمعنى تمني زوال النعمة عن الغير، أما الغبطة فلا بأس بها كما تعلمون.

وأخيرًا: كل من طالع أسانيد المعاصرين ومروياتهم وما أثبتوه في أثباتهم وجد أنها لا تكاد تخلو من ذكر اسم الفاداني مسند العصر فيها، بل لهذا الاسم تكرار عجيب في كثير من الأسانيد، وهذا أمر يعرفه المشتغلون بهذا الفن، أما من لا يرى الاشتغال بهذا الفن ولا يشتغل به ولا يدعو إليه فلا غرابة في عدم معرفته بذلك..

ختاما أقول: على الأقل هكذا أظن.. فإن أخطأت فصوبوني.. جزاكم الله خيرا ونفعنا بكم..

والله تعالى أعلم..

مهدي الرضايي
02-08-16, 12:34 PM
السلام علیکم. ان مسند هذا العصر،العلامة محمد باقر البوسانی.لان هو یاخذ اجازة عن اکثر من مئتین من مشایخ الحدیث فی کل البلدان کمصر و الیمن و التونس و السعودیه و ایران و افغانستان و الباکستان و الهند و غیرهم کثیر. لقرائة اسانید الشیخ حفظه الله،اقراءوا الکتاب فتح الآنی فی اسانید البوسانی و لله الخیر

أبو يوسف خالد بن حسين أسعد
25-08-16, 04:27 PM
أين نحصل على هذا الكتاب ؟

بحث في النت فلم أجده

طارق الحلبي
28-08-16, 10:18 PM
أحسن الله إليكم
في نظري القاصر مسند العصر هو أحد هذين الشيخين المعمرين: عبد الرحمن الحبشي، وعبد الرحمن الكتاني، ورأيتُ الشيخ الرحلة المكثر صلاح الشلاحي يعد الثاني هو مسند العصر، والله أعلم.
ومن يعش منهما بعد الآخر سيكون والله أعلم متفرداً بالإطلاق، بارك الله في حياتهما.
والأركاني -رحمه الله وعفا عنه- لا يقرن معهم إذا نظرنا لمسألة العلو والتفرد، على كلامٍ فيه لعله معروف.
بوركتم، ونفع بكم.

أحسن الله إليكم شيخ زياد....
وبناء على هذا الكلام فإن مسند العصر اليوم الشيخ السيد عبد الرحمن بن الشيخ السيد عبد الحي الكتاني..
وذلك لعلو أسانيده وسماعاته.. ولم يبق غلى قيد الحياة من يروي مثل عواليه.
فهو يروي عن والده. ويوجد من يروي عن والده على قيد الحياة.
ويروي عن ابن خال والده السيد محمد بن جعفر الكتاني ولا يوجد من يروي عنه غيره.
ويروي أيضا عن شيوخ والده كالبدر الحسني الدمشقي وغيره.

ولتراجع أسانيده في ثبته الذي خرجه الشيخ زياد التكلة.