المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قول المحدثين ( فلان كان عثمانيا )


المنتفض
26-07-02, 07:35 AM
أفيدونى يرحمكم الله
قال ابن سعد فى الطبقات فى ترجمة ( بشر بن المفضل أبو إسماعيل البصري ) : كان ثقة كثير الحديث عثمانيا
فام معني ( عثمانيا ) ؟
أيعنى بذلك أنه يقدم يقدم عثمان على علىّ كما هو الراحج عند أهل السنة أم شيءآخر ؟
وجزاكم الله خيرا

المنتفض
29-07-02, 03:32 PM
نرجو الإفادة من الإخوة

عبدالله العتيبي
29-07-02, 03:39 PM
نعم اخي الكريم هو ما ذكرت من تقديمه لعثمان
هذا ما نعرفه

عبد الله زقيل
29-07-02, 04:13 PM
أخ المنتفض .


ورد ذكرت هذه العبارة في صحيح البخاري فقال في كِتَاب الْجِهَادِ وَالسِّيَرِ :

باب إِذَا اضْطَرَّ الرَّجُلُ إِلَى النَّظَرِ فِي شُعُورِ أَهْلِ الذِّمَّةِ وَالْمُؤْمِنَاتِ إِذَا عَصَيْنَ اللَّهَ وَتَجْرِيدِهِنَّ .

‏حَدَّثَنِي ‏مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَوْشَبٍ الطَّائِفِيُّ ‏‏حَدَّثَنَا ‏هُشَيْمٌ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏حُصَيْنٌ ‏عَنْ ‏‏سَعْدِ بْنِ عُبَيْدَةَ ‏عَنْ ‏‏أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ ‏‏وَكَانَ عُثْمَانِيًّا فَقَالَ ‏ ‏لِابْنِ عَطِيَّةَ ‏‏وَكَانَ عَلَوِيًّا إِنِّي لَأَعْلَمُ مَا الَّذِي جَرَّأَ ‏ ‏صَاحِبَكَ ‏ ‏عَلَى الدِّمَاءِ ....



قال الحافظ ابن حجر في الفتح تعليقا عليها :

‏وَقَوْله : ( وَكَانَ عُثْمَانِيًّا ) ‏: ‏أَيْ : يُقَدِّمُ عُثْمَان عَلَى عَلِيّ فِي الْفَضْلِ .‏ا.هـ




وقد ذكر الحافظ الذهبي في " السير " عددا ممن كانوا يقدمون عثمانا على علي وإليك كلامه .


قال عند ترجمة مُعَاوِيَةُ بنُ حُدَيْجِ بنِ جَفْنَةَ بنِ قَتِيْرَةَ الكِنْدِيُّ (3/39)
:

قُلْتُ : كَانَ هَذَا عُثْمَانِيّاً ، وَقَدْ كَانَ بَيْنَ الطَّائِفَتَيْنِ مِنْ أَهْلِ صِفِّيْنَ مَا هُوَ أَبْلَغُ مِنَ السَّبِّ ؛ السَّيْفُ ، فَإِنْ صَحَّ شَيْءٌ ، فَسَبِيْلُنَا الكَفُّ وَالاسْتِغْفَارُ لِلصَّحَابَةِ ، وَلاَ نُحِبُّ مَا شَجَرَ بَيْنَهُم ، وَنَعُوْذُ بِاللهِ مِنْهُ ، وَنَتَوَلَّى أَمِيْرَ المُؤْمِنِيْنَ عَلِيّاً .ا.هـ

وقال أيضا عند ترجمة زِرُّ بنُ حُبَيْشِ بنِ حُبَاشَةَ بنِ أَوْسٍ الأَسَدِيُّ (4/168) :

كَانَ أَبُو وَائِلٍ عُثْمَانِيّاً ، وَكَانَ زِرُّ بنُ حُبَيْشٍ عَلَوِيّاً ، وَمَا رَأَيْتُ وَاحِداً مِنْهُمَا قَطُّ تَكَلَّمَ فِي صاحِبِهِ حَتَّى مَاتَا .

وَكَانَ زِرٌّ أَكْبَرَ مِنْ أَبِي وَائِلٍ ، فَكَانَا إِذَا جَلَسَا جَمِيْعاً ، لَمْ يُحَدِّثْ أَبُو وَائِلٍ مَعَ زِرٍّ - يَعْنِي : يَتَأَدَّبُ مَعَهُ لِسِنِّهِ - .ا.هـ

وقال أيضا عند ترجمة عَاصِمُ بنُ أَبِي النَّجُوْدِ الأَسَدِيُّ مَوْلاَهُم (5/258) :

قَالَ أَحْمَدُ العِجْلِيُّ : عَاصِمٌ صَاحِبُ سُنَّةٍ وَقِرَاءةٍ ، كَانَ رَأْساً فِي القُرْآنِ ، قَدِمَ البَصْرَةَ، فَأَقرَأَهُم ، قَرَأَ عَلَيْهِ سَلاَّمٌ أَبُو المُنْذِرِ ، وَكَانَ عُثْمَانِيّاً .ا.هـ

وقال أيضا عند ترجمة أَبُو حَصِيْنٍ ، عُثْمَانُ بنُ عَاصِمِ بنِ حَصِيْنٍ الأَسَدِيُّ (5/414) :

كَانَ ثِقَةً ، عُثْمَانِياً ، رَجُلاً صَالِحاً ، ثَبْتاً فِي الحَدِيْثِ ، هُوَ أَسَنُّ مِنَ الأَعْمَشِ ، وَكَانَ الَّذِي بَيْنَهُمَا مُتبَاعِداً .ا.هـ

وقال أيضا عند ترجمة مُغِيْرَةُ بنُ مِقْسَمٍ ، أَبُو هِشَامٍ الضَّبِّيُّ مَوْلاَهُم (6/12) :

وَكَانَ مِنْ فُقَهَاءِ أَصْحَابِ إِبْرَاهِيْمَ ، وَكَانَ أَعْمَى ، وَكَانَ عُثْمَانِيّاً ، يَحْمِلُ بَعْضَ الحِملِ عَلَى عَلِيٍّ .ا.هـ

وقال أيضا عند ترجمة عَبْدُ اللهِ بنُ عَوْنِ بن أَرْطَبَانَ المُزَنِيُّ مَوْلاَهُم (6/365) :

قَالَ ابْنُ سَعْدٍ : كَانَ ابْنُ عَوْنٍ ثِقَةً ، كَثِيْرَ الحَدِيْثِ ، وَرِعاً ، عُثْمَانِيّاً .ا.هـ

وقال أيضا عند ترجمة حَمَّادُ بنُ زَيْدِ بنِ دِرْهَمٍ الأَزْدِيُّ (7/464) :


قَالَ مُحَمَّدُ بنُ سَعْدٍ : حَمَّادُ بنُ زَيْدٍ يُكْنَى : أَبَا إِسْمَاعِيْلَ ، وَكَانَ عُثْمَانِياً ، وَكَانَ ثِقَةً ، ثَبْتاً ، حجَّةً ، كَثِيْرَ الحَدِيْثِ .ا.هـ



وقال أيضا عند ترجمة بِشْرُ بنُ المُفَضَّلِ بنِ لاَحِقٍ الرَّقَاشِيُّ مَوْلاَهُمْ (9/37) :

وَقَالَ ابْنُ سَعْدٍ : كَانَ ثِقَةً كَثِيْرَ الحَدِيْثِ ، وَكَانَ عُثْمَانِيّاً .ا.هـ



وأيضا أورد الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية عددا ممن كانوا يميلون إلى عثمان فقال عند حوداث سنة ثنتين وخمسين عند ترجمة معاوية بن خديج :

وكان عثمانياً في أيام علي ببلاد مصر، ولم يبايع علياً بالكلية .ا.هـ


وقال أيضا فصل فيما رُوي عنه من الكلمات النافعة والجراءة البالغة :

فإن الحجاج كان عثمانياً أموياً ، يميل إليهم ميلاً عظيماً ، ويرى أن خلافهم كفر ، يستحل بذلك الدماء ، ولا تأخذه في ذلك لومة لائم .ا.هـ

محمد الأمين
29-07-02, 06:07 PM
عثماني أي أنه يطالب بدم عثمان. ولذلك انقسم المسلمون إلى فئتين أيام الفتنة: شيعة علي، وشيعة عثمان. ثم تطور الأمر فسميت الفئة الأولى بالشيعة، والفئة الثانية بالعثمانيين. وغلاة الشيعة هم الرافضة، وغلاة العثمانيين هم النواصب.

الدارقطني
29-07-02, 11:08 PM
الأخ المكرم محمد الأمين أرجو أن تذكر مستندك لمقالتك هذه كما فعل الشيخ زقيل ، فأقول أفدنا بدليلك جزاك الله خيراً ، والله الموفق .

ابن وهب
29-07-02, 11:33 PM
اخي الكريم الدارقطني وفقه الله
كلام الاخ الشيخ محمد الامين صحيح

عبدالله العتيبي
30-07-02, 04:55 PM
اخوي الكريمين الموفقين الامين وابن وهب:

هل من دليل على ما ذكرتماه؟.


الادلة على خلاف ما ذكرتما، قال الخلال في السنة ( 2/ 324):

(قال سعييد بن أبي عروبة قال كان المشيخة الأول إذا مر بهم الرجل قالوا هذا عثماني يعجبهم ذلك قال فقلت لسعيد كيف هذا قال إذا أنه قدم عثمان لم يبغض عليا).

ابن وهب
30-07-02, 05:30 PM
أخي الكريم
هل معنى قوله كان عثمانيا يعني كان سنيا مثلا

؟

وسعيد بن اابي عروبة بصري
واهل البصرة عثمانيين

ابن وهب
30-07-02, 05:37 PM
وانظر (‏عَنْ ‏‏أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ ‏‏وَكَانَ عُثْمَانِيًّا فَقَالَ ‏ ‏لِابْنِ عَطِيَّةَ ‏‏وَكَانَ عَلَوِيًّا إِنِّي لَأَعْلَمُ مَا الَّذِي جَرَّأَ ‏ ‏صَاحِبَكَ ‏ ‏عَلَى الدِّمَاءِ ....

)

وانظر
(قُلْتُ : كَانَ هَذَا عُثْمَانِيّاً ، وَقَدْ كَانَ بَيْنَ الطَّائِفَتَيْنِ مِنْ أَهْلِ صِفِّيْنَ مَا هُوَ أَبْلَغُ مِنَ السَّبِّ ؛ السَّيْفُ ، فَإِنْ صَحَّ شَيْءٌ ، فَسَبِيْلُنَا الكَفُّ وَالاسْتِغْفَارُ لِلصَّحَابَةِ ، وَلاَ نُحِبُّ مَا شَجَرَ بَيْنَهُم ، وَنَعُوْذُ بِاللهِ مِنْهُ ، وَنَتَوَلَّى أَمِيْرَ المُؤْمِنِيْنَ عَلِيّاً .ا.هـ

)

عبدالله العتيبي
30-07-02, 05:37 PM
اخي الشيخ ابن وهب:

سعيد نعم بصري وبين مرادهم بالعثماني، وهم ادرى به.

ابن وهب
30-07-02, 05:39 PM
عبدالله بن شقيق العقيلي
(وكان عبدالله بن شقيق عثمانيا)
وفي التقريب
ثقة فيه نصب

ابن وهب
30-07-02, 05:43 PM
واذا كان كلمة عثماني تعني من كان سنيا
فلماذا لايقال هذا في اهل المدينة
واهل مكة
لماذا لاتجد هه العبارة الا في اهل البصرة والكوفة والشام

صحيح انهم يعنون بعثماني من كان يقدم عثمان على علي
كما في ترجمة ابن عون وحماد بن زيد وغيرهما

وكلمة عثماني تعني من كان مع معاوية رضي الله عنه
فتجدهم يقولون
النعمان بن بشير وكان عثمانيا

ابن وهب
30-07-02, 05:46 PM
اخي الكريم
وما رايك بهذه العبارة
(‏عَنْ ‏‏أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ ‏‏وَكَانَ عُثْمَانِيًّا فَقَالَ ‏ ‏لِابْنِ عَطِيَّةَ ‏‏وَكَانَ عَلَوِيًّا إِنِّي لَأَعْلَمُ مَا الَّذِي جَرَّأَ ‏ ‏صَاحِبَكَ ‏ ‏عَلَى الدِّمَاءِ ....

)

عبدالله العتيبي
30-07-02, 05:48 PM
اخي ابن وهب: لو قلنا (عثمانيا) تعني من قدم عثمان، دخل فيها من باب اولى من طالب بدمه لانه من باب اولى... فوجد لدى السلف اطلاق عثماني على من قدم عثمان حتى لو لم يطالب بدمه، ولا شك ان من طالب بدمه هو يقدمه من باب اولى.



ولو قلنا ان من يطلق عليه (عثمانيا) هو من طالب بدمه، لا من قدمه ..ز اين نذهب بكلام اهل العلم في السير والذي نقلنا بعضه.

ابن وهب
30-07-02, 10:51 PM
الحق ان عبارة ( وكان عثمانيا)
يحمل على معنين
المعنى الاول
تقديم عثمان على علي
المعنى الثاني
المطالبة بدم عثمان

وبينهما عموم وخصوص

فالاول نعني بهم اهل السنة في البصرة كمحماد بن زيد وابن عون



والثاني
المراد بهم بعض اهل البصرة
واهل الشام
وفي الثاني فان اهل صفين والجمل
اعني من وقف منهم ضد علي



ومن هذا الفريق الثاني
(وقال أيضا عند ترجمة مُغِيْرَةُ بنُ مِقْسَمٍ ، أَبُو هِشَامٍ الضَّبِّيُّ مَوْلاَهُم (6/12) :

وَكَانَ مِنْ فُقَهَاءِ أَصْحَابِ إِبْرَاهِيْمَ ، وَكَانَ أَعْمَى ، وَكَانَ عُثْمَانِيّاً ، يَحْمِلُ بَعْضَ الحِملِ عَلَى عَلِيٍّ .ا.هـ

)
فانظر رعاك الله عبارته (يحمل بعض الحمل على علي)



والله اعلم

الدارقطني
30-07-02, 11:06 PM
ليس من عادتي التقعيد لكن يا أخ ابن وهب هل صحيح أنّ كل ناصبي عثماني ولا عكس ، والله الموفق .

ابن وهب
30-07-02, 11:16 PM
اخي العزيز الشيخ الدارقطني

نعم صحيح
فكل ناصبي هو عثماني
وبالطبع ليس كل عثماني ناصبي


كما ان كل شيعي علوي
وليس العكس فليس كل علوي(بمعناه عند السلف والذي هو مقابل العثماني) شيعي


هذا ما عندي

وفوق كل ذي علم عليم

الدريبي
13-11-05, 03:03 PM
جزاكم الله خير على طرح هذا الموضوع .

فوزان مطلق النجدي
14-11-05, 02:50 AM
هناك كتاب للجاحظ اسمه العثمانية ما موضوعه؟

أشرف بن محمد
14-11-05, 04:34 AM
هناك كتاب للجاحظ اسمه العثمانية ما موضوعه؟
الحمد لله وبعد :
فائدة :

قال ابن قتيبة في " تأويل مختلف الحديث (1) :
ثم نصير الى الجاحظ وهو آخر المتكلمين ، والمعايِر على المتقدمين ، وأحسنهم للحجة استثارة ، وأشدهم تلطفًا لتعظيم الصغير حتى يعظم ، وتصغير العظيم حتى يصغر ، ويبلغ به الاقتدار إلى أن يعمل الشيء ونقيضه ، ويحتج لفضل السودان على البيضان ، وتجده يحتج مرة للعثمانية على الرافضة ، ومرة للزيدية على العثمانية وأهل السنة ، ومرة يفضل عليًا رضي الله عنه ومرة يؤخره ... انتهى
--------

(1) تنبيه :
ورد في لسان الميزان ( ط الهند ، ودار الكتب العلمية ) : ( قال " بن خشبة " !! في " اختلال الحديث " !! ... ) ، وأورده هكذا ! – بواسطة اللسان - أصحاب " الموسوعة الميسرة في تراجم أئمة التفسير والإقراء والنحو واللغة " ج2/1784 .

أشرف بن محمد
14-11-05, 05:13 AM
... ، ويحتج لفضل السودان على البيضان (2) ، وتجده يحتج مرة للعثمانية على الرافضة ، ومرة للزيدية على العثمانية وأهل السنة ، ومرة يفضل عليًا رضي الله عنه ومرة يؤخره
(3) ... انتهى
--------


(2) له " فخر السودان على البيضان " مطبوعة ضمن رسائله .

(3) له " العثمانية " و " الرد على العثمانية " !! و " ذكر ما بين الزيدية والرافضة " ، ياقوت .

أبو الحسن العسقلاني
14-11-05, 01:45 PM
هل مسمى أهل السنة هو مقابل للشيعة في حرب علي بن أبي طالب ررر مع غيره رضي الله عنهم

عصام البشير
14-11-05, 09:31 PM
رسالة الجاحظ (العثمانية) مطبوعة ضمن مجموع رسائل الجاحظ بتحقيق علي أبو ملحم (عن دار ومكتبة الهلال).
وهي في جزء الرسائل السياسية من ص 129 إلى ص 329.
وهي تدور على بيان فضائل أبي بكر وتثبيت خلافته رضي الله عنه، والرد على الشيعة في أمور.
ولكنها ليست على الجادة في أمور العقيدة، بل فيها عجائب وطوام، كنظائرها من كتب الجاحظ.

زيد بن زياد المصري .
16-11-05, 03:16 AM
حفظكم الله ... العلامة عبد السلام هارون حقق كتاب ( العثمانية ) للجاحظ .

أبوصـالح
27-04-07, 03:26 AM
الحمد لله وبعد :
فائدة :

قال ابن قتيبة في " تأويل مختلف الحديث (1) :
ثم نصير الى الجاحظ وهو آخر المتكلمين ، والمعايِر على المتقدمين ، وأحسنهم للحجة استثارة ، وأشدهم تلطفًا لتعظيم الصغير حتى يعظم ، وتصغير العظيم حتى يصغر ، ويبلغ به الاقتدار إلى أن يعمل الشيء ونقيضه ، ويحتج لفضل السودان على البيضان ، وتجده يحتج مرة للعثمانية على الرافضة ، ومرة للزيدية على العثمانية وأهل السنة ، ومرة يفضل عليًا رضي الله عنه ومرة يؤخره ... انتهى
--------

(1) تنبيه :
ورد في لسان الميزان ( ط الهند ، ودار الكتب العلمية ) : ( قال " بن خشبة " !! في " اختلال الحديث " !! ... ) ، وأورده هكذا ! – بواسطة اللسان - أصحاب " الموسوعة الميسرة في تراجم أئمة التفسير والإقراء والنحو واللغة " ج2/1784 .


وفقكم الله..
بحثت طويلا عن احتجاج الجاحظ للزيدية على العثمانية فلم أهتدي لذلك..
وكذلك عبدالسلام هارون في مقدمة تحقيقه لم يشر ولو إشارة إلى ذلك وهذا أمر قد يبعث على التساؤل.

ومن نافلة القول:
أنّ كتاب العثمانية فيه فوائد عزيزة على ما فيه من طوام ، وقد ألفيت الشريف حاتم العوني يذكره في الدورة الصيفية الماضية – مدخل لدراسة العلل- بأن يقرأه من له اهتمامٌ بالحديث ففيه بعضُ الجوانب المميزة من ناحية مدح أهل الحديث وإنصافهم وكذلك الثراء اللغوي وطرائق الحجاج...
وتأمل ثناء الجاحظ على أصحاب الأثر:
((ومتى ادعينا ضعف حديث وفساده فاتهمتم رأينا وخفتم ميلنا أو غلطنا فاعترضوا صناع الحديث وأصحاب الأثر فإن عندهم الشفاء فيما تنازعنا فيه والعلم بما التبس علينا منه ، وقد أنصف كل الإنصاف من دعاكم إلى المقنع مع قرب داره وقلة جوره ، وأصحاب الأثر من شأنهم رواية كل ما صح عندهم عليهم كان أو لهم)) .اهـ .
ويبقى أنّ الجاحظ أحد أفراخ المعتزلة..فيُؤخذ منه ما وافق فيه إجماع سلف الأمة ويُناقش في الآخر.

أحمد رامي
16-09-12, 10:03 PM
جزاكم الله خيرا

أنس بن جمال
16-09-12, 10:35 PM
فتح المغيث شرح الفية الحديث

فقال أبو عبد الرحمن وكان عثمانيا يفضل عثمان على علي رضي الله عنهما

طويلبة شنقيطية
16-09-12, 11:20 PM
جزاكم الله خيرا .

كاوا محمد ابو عبد البر
24-04-13, 03:09 AM
قال العجلى : طلحة بن مصرف اليامي كوفي تابعي ثقة وكان يحرم النبيذ كان عثمانيا يفضل عثمان على علي. معرفة الثقات ص 479