المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يجوز قول الرجل أنا عبد المأمور


حسن المطروشى الأثرى
09-04-12, 07:40 AM
احمد الله اليكم
كثيرا ما نسمع اطلاق القول
انا عبد المأمور
لفعل امر او ترك فعل
فهل التسمية فيها امر محظور
وغير التسمية ان كان من ياب الخبر فقط
هل ورد فيها نهى شرعى

محمد بن هاني
09-04-12, 10:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم،
سمعت الشيخ أبا إسحاق الحويني في أحد أشرطته ينهى عن استعمال هذا اللفظ، وقال: هذا التعبير غلط، فكيف جعلت نفسك عبدا لعبد؟ ولكن إذا كنت لا بد قائلا، وإذا كنت لا بد أن تستخدم هذه العبارة، فقل: أنا عبد مأمور ولا تقل أنا عبد المأمور. فأنت والمأمور عبدان لله.

وانظر هذه الفتوى:
http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&lang=A&Id=105557&Option=FatwaId

والله أعلم.

حسن المطروشى الأثرى
09-04-12, 03:24 PM
العلة من النهى

محمد بن هاني
12-04-12, 08:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم،
أخي الكريم، العبودية لا تكون إلا لله وحده، فلا يجوز أن يجعل المرء نفسه عبدا لمخلوق مثله.
وقد روى الشيخان من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا يقل أحدكم : عبدي أمتي ، وليقل : فتاي وفتاتي وغلامي)

والله تعالى أعلم.

حسن المطروشى الأثرى
13-04-12, 10:14 AM
بارك الله فيكم
وهو الصواب ان شا الله
بورك فيكم

أبو هاجر الغزي السلفي
13-04-12, 10:51 AM
لكن أين المحظور فيها هنا؟
عبد المأمور ، المأمور هو نفسه، ففي رأيي هو من باب إضافة الشي إلى وصفه ؛ والمعنى العبد المأمور؛ وهو مسلوك في اللغة.
فما رأي الحبايب؟

خالد بن عمر
13-04-12, 01:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم جميعا، ونفع بكم
عبد المأمور= خادم المأمور
فهو يقول لك أنا عبد المأمور، يعبِّر لك بها بأنَّه خادمه الذي ينفذ أمره، وليس له من الأمر شيء
هذا المعنى المقصود منها، والذي نفهمه من استعمال النَّاس لها، خاصة كبار السِّن عندنا، يعبِّرون بها عن هذا المعنى
فإذا فُهم المعنى، نُظر في الحكم

علاء بن حسن
14-04-12, 10:02 AM
لا يا أخ خالد بن عمر
نحن نحكم على اللفظ ولا نحكم على الناس
فكلامك يلزم منه ترك جُل المناهي التي يقع فيها الناس بحجة نية قائله
ويلزم منه ترك النهي عن التسمي بـ "عبد النبي" للعلة المذكورة.
نعم ، نية القائل مهمة في الحكم عليه
ولكن هذا لا يعني أن اللفظة في حد ذاتها خاطئة! فتنبه

لكن بعض المشايخ قال بأن "عبد المأمور" أصلُها "‘عبدٌ مأمور" لأن التنوين قد يُحرفه العوام إلى الألف واللام للتسهيل. أو يكون أصلها : "العبد المأمور" وحُرفت إلى "عبد المأمور"
وهذا هو الواضح من سياق الكلام ، يعني أنا رجل مأمور بأمر يجب أن أنفذه ، ويبعد أن يراد عبد للمأمور ، فمن هو المأمور إذن غير القائل؟! فلذلك أرجح أن تكون هذه العبارة قد حُرفت عن وجهها كغيرها من الكلمات العامية .

حسن المطروشى الأثرى
15-04-12, 09:46 AM
أحمد الله اليكم

-اما من الناحية اللغوية فليس هناك اشكال

فالمقصود (خادم المأمور) كما قال الشيخ خالد نفعنا الله بعلمه

لكن السؤال بارك الله فيكم

اذا خالف المعنى القصد الذى بنى لاجله عن علة شرعية نهى الشرع عنها

فهل يتحتم النهى الصريح

-النية

(المقاصد والنيات باب فى ذلك )

اذا لم يقصد الشخص امرا ولكن فى نيته الخير فهل النهى يعتبر به

بارك الله فيكم

وفيه بحث

حسن المطروشى الأثرى
15-04-12, 09:47 AM
تبحث لغويا

هل الكلمة اذا حرفت وفيها نهى شرعى فالاصل اجتناب مثل هذا اللفظة لدرء المقال
والله اعلم

هل التنوين اصلا ام زيادة

أبو هاجر الغزي السلفي
15-04-12, 10:03 AM
لكن من المأمور؟!!
إنما يقصد نفسه ! فتأمل.

حسن المطروشى الأثرى
15-04-12, 10:23 AM
لكن لفظ العبودية لمن
فتأمل
بارك الله فيك
اطلاقها

أبو هاجر الغزي السلفي
15-04-12, 10:26 AM
لكن لفظ العبودية لمن
فتأمل
بارك الله فيك
اطلاقها
هو مسلك عربي، من باب إضافة الشيء إلى وصفه ، فالمعنى العبد المأمور.
وقد سألت عنها العلامة اللحيدان وصوب ما قلت لك.
والله أعلم.

حسن المطروشى الأثرى
15-04-12, 10:29 AM
بارك الله فيكم
وحفظ الله الشيخ العلامة اللحيدان حفظه الله

يعنى

دل على جواز اطلاق هذا اللفظ

حفصة المغربية
16-04-12, 12:41 AM
بارك الله فيكم ...

حسن المطروشى الأثرى
16-04-12, 07:46 AM
وفيكم بارك

السلفية النجدية
18-05-13, 07:37 PM
١) عبد المأمور (خطأ) سواء أراد التعبيد الشرعي أم العرفي :
- الشرعي هو عبدٌ لله لا غيره
- والعرفي هو عبدٌ للآمر ، وليس عبدا للمأمور ، على وزن مفعول وهو الذي أَمرَه غيرُه .
٢) عبدٍ مأمور صحيح من حيث المعنى ، أي حالي كحال عبدٍ مأمور
ويرد عليه أمران :
- لماذا جُرّت ؟
- والأمر الثاني : يتنزه المرء أن يشبه نفسه مع مرسله ، بالرقيق مع سيده .
٢) الأصح إعرابا : عبدٌ مأمورٌ (إذا أراد الحقيقة) أو عبداً مأموراً منصوب على نزع الخافض (إذا أراد التشبيه)
٣) يقال عبد وأمة ، مملوك ومملوكة
أما الجارية فتقابل الغلام وهي حرّة
٤) الرق حكمه الشرعي لا يرتفع ، بل هو باقٍ ما بقي العِداء مع الكفرة .

( رد أعجبني على هذه اللفظة فأحببتُ نقله هنا ) .

أبو أسامة القحطاني
18-05-13, 07:57 PM
الذي أسمعه أنهم يقولون: عبد مامور.
يعني أنا عبد, وقد أمرني غيري أن أفعل هذا الفعل, أي أنا مجرد مأمور.
ولا يكاد يخطر على بالهم أنه عبد للآمر أبدا.
فلا بأس من هذه الكلمة إن كانت بهذا اللفظ.
والله أعلم.

نضال دويكات
18-05-13, 08:40 PM
اللفظة في اللغة واردة ودارجة ولا تعني العبودية الشرعية