المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل العمل سبب أو علة للجزاء؟


هاني القدسي
15-04-12, 12:27 AM
اختلفت السنة والمعتزلة في أن الأعمال طاعة ومعصية هل هي علة للجزاء ثواباً وعقاباً ، أو سبب؟ فقال المعتزلة بالأول والسنة بالثاني

أريد توضيحاً لهذه المسألة بارك الله فيكم وياحبذا مع المراجع للتوثيق منها جزااااام الله خيراً

هاني القدسي
15-04-12, 12:50 AM
الموضوع عاجل فهل من يسعفنا بمعلومة جزيتم خيرياً

رشيد بوظهر
15-04-12, 04:26 PM
اعلم رحمك الله ان السبب والعلة يشتركان فِي توقف السبب عليهما ويفترقان من وجهين:احدهما:ان السبب ما يحصل الشيء عنده لا به كوجوب صلاة الظهر حصلت عند الزوال لا لعلة الزوال بخلاف العلة فالشيء يحصل بها متل تحريم الخمر بعلة الاسكار فاهل السنة قالوا بان العمل سبب للجزاء لان العمل سبب لموجب الجزاء وهو الرحمة فالجزاء في الحقيقة حصل بالرحمة بخلاف المعتزلة الذين جعلوا العمل علة الجزاءلكونه موجب للجزاء وبه حصل الجزاء لذلك تراهم يوجبون على الله فعل الاصلح بخلاف اهل السنة فهم لا يوجبون ولا يحرمون على الله الا ما اوجبه على نفسه وحرمه هذا بالنسبة للوجه الاول اما الوجه الثاني فان المعلول متأخر عن العلة بلا واسطة ولا شرط يتوقف الحكم على وجوده كتحريم الشراب اذا كان مسكرا لا يتأخر عن علته التي هي الاسكار فكلما وجدت وجد حينها فهم جعلوا الاعمال كالاسكار في الخمر فوجود العمل وهو العلة عندهم حينها يوجد الجزاء اما السبب انما يقتضي الحكم بواسطة او بوسائط وقد جعل اهل السنة الرحمة هي الواسطة بين العمل والجزاء فالاعمال سبب للرحمة والرحمة علة الجزاء .وكذلك ان العلة هي التي توجب الحكم عندهم هذا ما اردت ان ابينه لعلك تنتفع به فان كان خيرا فمن الله وحده