المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل كل حادث مخلوق؟


أبو عبدالله المطيري
15-04-12, 10:44 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لا شك أن ما كان مخلوقًا فهو حادث، ولكن هل العكس صحيح؟

وإذا كانت الإجابة بلا -وأظنها كذلك- فهل قال بذلك(أي؛ كل حادث مخلوق) أحدٌ علماء أهل السنة والجماعة ذهولاً منه عمّا يلزمه في هذا القول؟

وهل فعلاً يلزم هذا القول لوازم باطلة؟


أرجو منكم -أحسن الله إليكم- الجواب

ألهمكم الله الصواب 

أبو سالم الحضرمي
15-04-12, 11:08 PM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

كل مخلوق حادث و ليس كل حادث مخلوق , و قد فرّق اهل السنة بين الفعل و المفعول فلم يجعلوه واحدا , و قد قال الامام البخاري في صحيحه : ** مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ
مُحْدَثٍ } وَقَوْلِهِ تَعَالَى : ** لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا } وَأَنَّ حَدَثَهُ لَا يُشْبِهُ حَدَثَ الْمَخْلُوقِينَ " ففرّق رحمه الله بين الامرين , و كذلك قال في كتابه خلق افعال العباد

( ((اختلف الناس في الفاعل والفعل والمفعول

فقالت القدرية: الأفاعيل كلها من البشر

وقالت الجبرية الأفاعيل كلها من الله

وقالت الجهمية الفعل والمفعول واحد ولذلك قالوا كن مخلوق

وقال السلف التخليق فعل الله وأفاعيلنا مخلوقة ففعل الله صفة الله والمفعول من سواه من المخلوقات )

فانظر الى كلامه رحمه الله في التفريق بين الفعل و المفعول و إثباته ان السلف قالو ان التخليق فعل الله و المفعول مخلوق

أبو عبدالله المطيري
15-04-12, 11:29 PM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

كل مخلوق حادث و ليس كل حادث مخلوق , و قد فرّق اهل السنة بين الفعل و المفعول فلم يجعلوه واحدا , و قد قال الامام البخاري في صحيحه : ** مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ
مُحْدَثٍ } وَقَوْلِهِ تَعَالَى : ** لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا } وَأَنَّ حَدَثَهُ لَا يُشْبِهُ حَدَثَ الْمَخْلُوقِينَ " ففرّق رحمه الله بين الامرين , و كذلك قال في كتابه خلق افعال العباد

( ((اختلف الناس في الفاعل والفعل والمفعول

فقالت القدرية: الأفاعيل كلها من البشر

وقالت الجبرية الأفاعيل كلها من الله

وقالت الجهمية الفعل والمفعول واحد ولذلك قالوا كن مخلوق

وقال السلف التخليق فعل الله وأفاعيلنا مخلوقة ففعل الله صفة الله والمفعول من سواه من المخلوقات )

فانظر الى كلامه رحمه الله في التفريق بين الفعل و المفعول و إثباته ان السلف قالو ان التخليق فعل الله و المفعول مخلوق

أحسن الله إليكم و زادكم علمًا

منقولكم وكلامكم يشفي العليل و يروي الغليل و يزيد المستيقن يقينا

لكن هناك -من المخالفين- من يزعم أن أحد علماء أهل السنة والجماعة المتقدمين -وهو معروف باتباع السلف- قد نص أن كل حادثٍ مخلوق!! و لا أدري من أين أتى بهذا! وأنا استبعد أن يكون كلامه رحمه الله نصًا في ذلك -إن كان فعلاً تكلم في هذه المسألة- .

أبو سالم الحضرمي
15-04-12, 11:51 PM
و أحسن إليك .

من يقصد بأحد علماء أهل السنة ؟ و ما نص كلام هذا العالم ؟

أبو سالم الحضرمي
15-04-12, 11:56 PM
مع العلم ان جماعة من الأئمة كانوا يرون اطلاق القول بان المحدث هو المخلوق المنفصل و لكن كما قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله : ((ومن كان من عادته أنه لا يطلق لفظ "المحدث" إلا على المخلوق المنفصل كما كان هذا الاصطلاح هو المشهور عند المتناظرين الذين تناظروا في القرآن في محنة الإمام أحمد رحمه الله وكانوا لا يعرفون للمحدث معنى إلا المخلوق المنفصل : فعلى هذا الاصطلاح لا يجوز عند أهل السنة أن يقال: القرآن محدث بل من قال إنه محدث فقد قال إنه مخلوق .

ولهذا أنكر الإمام أحمد هذا الإطلاق على " داود " لما كُتب إليه أنه تكلم بذلك ؛ فظن الذين يتكلمون بهذا الاصطلاح أنه أراد هذا فأنكره أئمة السنة . وداود نفسه لم يكن هذا قصده بل هو وأئمة أصحابه متفقون على أن كلام الله غير مخلوق وإنما كان مقصوده أنه قائم بنفسه ؛ وهو قول غير واحد من أئمة السلف وهو قول البخاري وغيره .

والنزاع في ذلك بين أهل السنة " لفظي " ؛ فإنهم متفقون على أنه ليس بمخلوق منفصل ومتفقون على أن كلام الله قائم بذاته وكان أئمة السنة : كأحمد وأمثاله والبخاري وأمثاله وداود وأمثاله وابن المبارك وأمثاله وابن خزيمة وعثمان بن سعيد الدارمي وابن أبي شيبة وغيرهم ؛ متفقين على أن الله يتكلم بمشيئته وقدرته ؛ ولم يقل أحد منهم أن القرآن قديم ؛ وأول من شهر عنه أنه قال ذلك هو ابن كلاب . وكان " الإمام أحمد " يحذر من الكلابية وأمر بهجر الحارث المحاسبي لكونه كان منهم . وقد قيل عن الحارث أنه رجع في القرآن عن قول ابن كلاب وأنه كان يقول : إن الله يتكلم بصوت . وممن ذكر ذلك عنه الكلاباذي في كتاب " التعرف لمذهب التصوف " .)) شرح حديث النزول

أبو علاء المرواني
16-04-12, 02:25 AM
وقال السلف التخليق فعل الله وأفاعيلنا مخلوقة ففعل الله صفة الله والمفعول من سواه من المخلوقات )

فانظر الى كلامه رحمه الله في التفريق بين الفعل و المفعول و إثباته ان السلف قالو ان التخليق فعل الله و المفعول مخلوق

أفهم أن القول بأن الله خلق فعلا معينا غير القول بأن الله فعله مع أنه نفس الفعل
مثلا إذا حركت يدي وقلت إن الله حركها هل أكون مخطئا؟ و الصواب: الله خلق حركتها؟
هل هذا فهم صحيح؟

أبو سالم الحضرمي
16-04-12, 10:06 PM
أفهم أن القول بأن الله خلق فعلا معينا غير القول بأن الله فعله مع أنه نفس الفعل
مثلا إذا حركت يدي وقلت إن الله حركها هل أكون مخطئا؟ و الصواب: الله خلق حركتها؟
هل هذا فهم صحيح؟

اخي الفاضل :

فعل الله تعالى : كالاستواء على العرش و النزول الى السماء الدنيا و غيرها من صفات رب العزة و الجلال , ليست بمخلوقة بل هي افعاله تعالى و ان حدثت عندما شاء الله تعالى ذلك

بالنسبة لمثالك : فالله تعالى تعالى خالق فعلك , و انت فاعل حقيقةً , و انت تفعلها بما خلق الله لك من القدرة و الارادة , فما تفعله انت بإرادتك لا يخرج عن مشيئة الله تعالى و ارادته , فهي تابعة له , لأنه لا يمكن أن يشاء العبد شيئاً ويقع والله تعالى لم يشأ وقوعه .

عبدالرحمن بن صالح الشهري
10-05-12, 11:00 PM
يقول بعض العلماء عن القرآن : قديم النوع متجدد الحوادث ، هل هذه العبارة صحيحة ؟ ومن قائلها ؟ وإذا كان هناك أفضل منها فليخبرنا لأخوة ، جزاكم الله خيرا .

خالد الهيتي
24-05-12, 10:21 AM
مسألة خلق القران من عدمه احدثت امور عظيمة وفيها بعض الغموض وقد تصل الى الشبهات ولكن المسألة إذا كانت تريد ان تبحث فلتبحث وفق الاسس العلمية المنطقية اما لو بحثت قال فلان وقال فلان فلن تصلوا الى نتيجة
فلو قال بعضهم ان القران مخلوق فهم يستندون اى ادلة وقد تكون أدلتهم واقعية بعض الشيء بغض النظر عن حكم القائل بهذا القول فهي بالنتيجة مسألة اجتهادية من وجهة نضري على الاقل واذا كانت كذلك فهم مصيبون او مخطئون كل على حسب اجتهادة والله العالم بسرئر الامور
ثم ان القائلين بان القران غير مخلوق ويثبتون قدمة فقد تكون لهم ادلة والنتيجة الجميع مجتهدون
لكننا من وجهة نضري أيضاً ان نبحث ادلة القائلين بهذا وذاك مغمضين عدماً النظر الى حكم القائل بهذا القول او ذاك

فارس بن عامر
24-05-12, 05:01 PM
يأخي خالد يبدو انك لم تدرس العقيدة اصلا , فأنصحك بالدارسة اولا , فاتق الله ولا تتكلم فيما لا تعلم , وهذا الكلام لانك تنسب لاهل السنة مالم يقولوه فأنت اصلا ما تعرف ما هو مذهبهم
انظر قولك :
ثم ان القائلين بان القران غير مخلوق ويثبتون قدمة

وليد عبدالرحيم
24-05-12, 08:23 PM
السلف متفقون أن القرآن كلام الله غير مخلوق و المسألة ليست اجتهادية بل من قال بخلق القرآن فهو مخالف للحق و مخالف لأقوال الأئمة و مخالف للكتاب و السنة .
القائل بان القرآن مخلوق قائل بان الله لم يتكلم به حقيقة
و قد يكون قائلا بنفي صفة الكلام
و الحق انه ليس كل حادث مخلوق
فأفعال الله تحدث بالمشيئة التي أفرادها تحدث شيئا فشيئا فهو خلق محمدا عليه الصلاة و السلام بعد ان لم يكن خلقه . و هذا الخلق الخاص الذي خلق به محمدا حادث و مع ذلك فهذا الخلق ليس بمخلوق و إن كان الخلق قديم الجنس حادث الأفراد .