المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مخالفات شرعية في الحجرة النبوية


فهد بن عبدالله
29-04-12, 04:57 AM
* المخالفات الشرعية عند قبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وابو بكر وعمر رضي الله عنهما *

1. دخول بنيان المسجد النبوي على القبور .
الصحيح : فصل المسجد عن القبور .

2. البنيان الكبير الذي يحيط بالقبر والقبة الخضراء أعلاه .
الصحيح : هدم البنيان وازالة القبة ، ووضع اسوار غير شاهقة تحجب فقط رؤيا القبور لدرء المفاسد وبناء جدارين من ركني القبر الشماليين وتحريفهما ليلتقيا على شكل مثلث، حتى لا يتمكن أحد من استقبال القبر .

3. وضع الصناديق الخشبية على القبور الثلاثة والتي يعلوها قبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم . وهذه المخالفة لم يتطرق لها أحد حتى من العلماء للأسف لعدم اطلاعهم على الحجرة من الداخل .. حتى تم التأكد في وقتنا الحالي من خادم الحجرة النبوية في مقابله له .
الصحيح : ازالة الصناديق التي فوق القبور والزخارف التي حواليهم ، وارجاعهم على الحالة التي أمر الله بها ورسوله والتي كانت في عهد النبوة والصحابة رضي الله عنهم .

والله أعلم


سؤال : لماذا لا تصحح هذه المخالفات في هذا الوقت ؟
علماً بأن جميع الأسباب التي جعلت هذه المخالفات تستمر لاوجود لها الآن .
لماذا لا يرفعون السرج والصناديق الخشبية من على القبور
ولماذا لا يفصل مبنى المسجد
ولماذا لا تهدم القبة الخضراء ، هذه القبة التي رسخت في قلوب المسلمين وكأنها هي أصل مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
وهي في الحقيقة قبة محدثة ومنهي عن بنائها ؟؟؟؟؟

أسأل الله أن يهدي ولاة الأمور لإصلاح ما قد أخطأ أو لم يستطع على اصلاحه الراحلون وأن لا تأخذهم لومة لائم في تطبيق ما أمر الله به .... اللهم آمين .

فهد بن عبدالله
29-04-12, 10:51 PM
هل من مؤيد لما طرح أو معارض ؟

محمد بن عبد الله العلي
01-05-12, 10:12 AM
لدرء الفتنة العظيمة التي قد تحصل في العالم الإسلامي من جراء إزالة هذه المخالفات، وعندما يرون أن الوقت مناسب أعتقد أنهم سيزيلون هذه المخالفات.
واسمع كلام العلامة صالح الفوزان في شرحه لتطهير الاعتقاد عندما تحدث عن القبة الخضراء. والله أعلم.

فهد بن عبدالله
01-05-12, 08:05 PM
وعندما يرون أن الوقت مناسب أعتقد أنهم سيزيلون هذه المخالفات.

حياك الله اخي الغالي وشكرا على مشاركتك
والله يا أخي محمد أنا بنظري المتواضع أرى أن كلما طال الوقت عظمت هذه البدع وصار لها شرعية أكبر في عقول الناس ، فهذه الجملة التي ذكرتها بارك الله فيك ذكرها من كان قبلك ومن قبلهم كانوا كذلك ، ،،
ثم كيف يطيب لنا عيش وهذه البدع التي نهى عنها الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بشكل عام
توضع فوق قبره ، ،
يا أخي حتى العلل والمفاسد التي كان الناس يخافون منها لو أزيلة هذه البدع لم تعد الآن موجوده ..فممن يخافون أليس الله أجدر أن يخاف منه ؟
خاصة والآن بحمد الله سلطان الدولة مهيمن على المكان بقوة ...
وهناك طرق يمكن أن يبدأ فيها من التوعية والاعلام ثم يبدأ التنفيذ ..
يجب على علماء الامة وخاصة العلماء المقربين للسلطان أن يناصحوه في هذه المسألة حتى يبدأ هذا المشروع التطهيري لهذه البدع ..
أما أن كل جيل يرميها على الآخر فهذا من أكبر الاسباب التي سوف تقوي هذه البدع وتجعل لها شرعية ومن ثم انتشار في العالم الاسلامي ..
والله يا أخي عندما شاهدت قبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وبجانبة قبر أبو بكر الصديق رضي الله عنه للوهله الأولى وتأكدت من الصورة شعرت بغضب شديد وكادت دموعي تقفز من عيني ..
صناديق خشبية وسرج من شموع وزخارف وكتابات ، حسبي الله ونعم الوكيل على من يستطيع أن يزيل هذه المحرمات ولا يفعل ..
ولاحظ أن هذه الأمور المحرمة لاخوف من ازالتها لأنها داخل الجدار ولا يوجد أي مفسدة من ازالتها ، فلماذا اذا التأجيل ؟
اللهم بلغت اللهم فاشهد

ابو بصير العربي
01-05-12, 09:31 PM
الله المستعان

هل يوجد احد الأعمدة في المسجد النبوي فيه توسل او استغاثة بالرسول أو علي أو الحسين
نأمل التأكد من ذلك ليتمّ إنكاره !!

محمد حاج يحيى
02-05-12, 08:57 AM
أنا أوافق الشيخ الكريم في المُسارعة بإرجاع الحجرة إلى ما كانت عليه وفصلها عن المَسجد ولا أظنّ أنه ثمّ مَفاسد تترتّب على ذلك, وإن كانت فتنفيسها لا شكّ في سهولته, أقول هذا وأنا أعيش بين أناس يطعنون بأهل العلم في تلك الدّيار بأنّهم يأمرون النّاس بإخراج القبور من المساجد وهم يُصلّون في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم والقبور داخله,مع علمي بالتّفصيل في هذه المسألة , لكن لماذا نجعل لهم سبيلًا حتّى يشمتوا في أهل العلم والأمر يسير والجهود مُتوفّرة ؟! فإن كانت هناك مَخاوف تَخفى على النّاس فأرجو من الأخوة أن يُبيّنوها لنا, وبارك الله فيكم.

فهد بن عبدالله
04-05-12, 02:24 AM
للفائدة عن القبة الخضراء

فتوى الشيخ بن باز رحمه الله تعالى
http://www.binbaz.org.sa/mat/10230 (http://www.binbaz.org.sa/mat/10230)

حكم بناء القباب على القبور، وشبهة القبة التي على قبر الرسول صلى الله عليه وسلم
السؤال :
إنني أعلم أن بناء القباب على القبور لا يجوز. ولكن بعض الناس يقولون: إنها تجوز! ودليلهم قبة الرسول -صلى الله عليه وسلم-، ويقولون: إن محمد بن عبد الوهاب أزال كل القباب ولم يزل تلكم القبة؛ أي قبة الرسول -صلى الله عليه وسلم-، فالمفروض أن تزال مادام الناس غير متشككين -فيما يبدو- فكيف نرد على هؤلاء؟ أفيدونا بارك الله فيكم.
الجواب :
لا شك أن القباب على القبور بدعة ومنكر، كالمساجد على القبور كلها بدعة وكلها منكر، لما ثبت عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: (لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد)، ولما ثبت عنه -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: (ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد، فإني أنهاكم عن ذلك) رواه مسلم في الصحيح، ولما ثبت أيضاً عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- في صحيح مسلم عن النبي -عليه الصلاة والسلام-: (أنه نهى عن تجصيص القبور، والقعود عليها، والبناء عليها)، فنص -صلى الله عليه وسلم- على النهي عن البناء على القبور، والتجصيص لها، والقعود عليها، ولا شك أن وضع القبة عليها نوع من البناء، وهكذا بناء المسجد عليها نوع من البناء، وهكذا جعل سقوف عليها وحيطان نوع من البناء، الواجب أن تبقى مكشوفة على الأرض، مكشوفة كما كانت القبور في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- كالبقيع مكشوفة، يرفع القبر عن الأرض قدر شبر تقريباً ليعلم أنه قبر، فلا يمتهن، أما أن يبنى عليه قبة أو غرفة أو عريشاً أو غير ذلك فهذا لا يجوز، بل يجب أن تبقى القبور على حالها مكشوفة، ولا يزاد عليها غير ترابها، فيرفع القبر من ترابه الذي حفر منه، يرفع قدر شبر، ويكفي ذلك، كما جاء في حديث سعد بن أبي وقاص أنه قال -رضي الله عنه-: (إلحدوا لي لحداً وانصبوا علي البن نصباً كما صنع بالرسول -صلى الله عليه وسلم-) وقال في الرواية: ورفع قبره قد شبر، يعني كقبر النبي -صلى الله عليه وسلم-. فالحاصل أن القبور ترفع قدر شبر ........ للعلم بأنها قبور، ولئلا تمتهن وتوطأ، ويجلس عليها. أما أن يبنى عليها فلا، لا قبة ولا غيرها، للأحاديث السابقة حديث جابر وحديث عائشة وغيرهما، وفي حديث جابر التصريح بالنهي عن البناء عن القبور وتجصيصها. أما قبة النبي -صلى الله عليه وسلم-فهذه حادثة أحدثها بعض أمراء الأتراك في بعض القرون المتأخرة في القرن التاسع أو الثامن، وترك الناس إزالتها لأسباب كثيرة: منها جهل الكثير ممن يتولى أمرة المدينة، ومنها خوف الفتنة؛ لأن بعض الناس يخشى الفتنة لو أزالها لربما قام عليه الناس، وقالوا هذا يبغض النبي -صلى الله عليه وسلم- وهذا كيت وكيت، وهذا هو السر في بقاء الدولة السعودية لهذه القبة؛ لأنها لو أزالتها لربما قال الجهال وأكثر الناس جهال: إن هؤلاء إنما أزالوها لبغضهم النبي -عليه الصلاة والسلام-، لا يقولون لأنها بدعة، يقولون: لبغضهم للنبي -صلى الله عليه وسلم-، هكذا يقول الجهلة وأشباههم، فالحكومة السعودية الأولى والأخرى إلى وقتنا هذا إنما تركوا هذه القبة المحدثة خشية الفتنة، وأن يظن بها السوء، وهي لا شك أنها والحمد لله تعتقد تحريم البناء على القبور، وتحريم اتخاذ القباب على القبور، والرسول -صلى الله عليه وسلم- دفن في بيت عائشة لئلا تقع الفتنة به، لئلا يغلى فيه، فدفنه الصحابة في بيت عائشة حذراً من الفتنة، فالجدران قائمة من قريب فدفنوه في البيت حماية له من الفتنة -عليه الصلاة والسلام- لئلا يفتن به الجهلة، وأما هذه القبة فهو موضوعة متأخرة من جهل بعض الأمراء، فلو أزيلت فلا بأس بذلك، بل هذا حق، لكن قد لا يتحمل هذا بعض الجهلة، وقد يرمون من أزالها بأنه ليس على حق، وأنه مبغض للنبي -عليه الصلاة والسلام-، فمن أجل هذا تركت الدولة السعودية هذه القبة على حالها لأنها من عمل غيرها، ولا تحب التشويش والفتنة التي قد يتزعمها بعض الناس من عباد القبور، وأصحاب الغلو في الأموات من المشركين، فيرمونها بما هي بريئة منه من البغض للنبي -صلى الله عليه وسلم-، أو الجفاء في حقه، والعلماء السعوديين منهم الشيخ محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله- وغيرهم من العلماء كلهم بحمد لله على السنة، وعلى طريق أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- وأتباعهم بإحسان، في توحيد الله والإخلاص له، والتحذير من الشرك والبدع، ومن وسائل الشرك وهم أشد الناس تعظيماً للنبي -صلى الله عليه وسلم- ولأصحابه، فالسلف الصالح هم من أشد الناس تعظيماً للنبي -صلى الله عليه وسلم- ولأصحابه -رضي الله عنه وأرضاهم- مشياً وسيراً على طريق السلف الصالح بمحبته -صلى الله عليه وسلم- وتعظيم جانبه، التعظيم الشرعي الذي ليس فيه غلوٌ ولا بدعة، بل تعظيم يقتضي اتباع شريعته، وتعظيم أمره ونهيه، والذب عن سنته، ودعوة الناس إلى اتباعه وتحذيرهم من الشرك به أو بغيره، وتحذيرهم من البدع المنكرة، وهم على هذا الطريق أولهم وأخرهم، يدعون الناس إلى اتباع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وإلى تعظيم سنته، وإلى إخلاص العبادة لله وحده وعدم الشرك به -سبحانه-، ويحذرون الناس من البدع التي كثرت بين الناس من عصور كثيرة، ومن ذلك بدعة هذه القبة التي وضعت على القبر النبوي، وإنما تركت من أجل خاف القالة والفتنة، والله ولي التوفيق. جزاكم الله خيراً

الشيخ الألباني رحمه الله تعالى
في كتابه
تحذير الساجد (ص: 68)
قلت : ومما يؤسف له أن هذا البناء قد بني عليه منذ قرون إن لم يكن قد أزيل تلك القبة الخضراء العالية وأحيط القبر الشريف بالنوافذ النحاسية والزخارف والسجف وغير ذلك مما لا يرضاه صاحب القبر نفسه صلى الله عليه وسلم بل قد رأيت حين زرت المسجد النبوي الكريم وتشرفت بالسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة 1368 ه رأيت في أسفل حائط القبر الشمالي محرابا صغيرا ووراءه سدة مرتفعة عن أرض المسجد قليلا إشارة إلى أن هذا المكان خاص للصلاة وراء القبر فعجبت حينئذ كيف ضلت هذه الظاهرة الوثنية قائمة في عهد دولة التوحيد أقول هذا مع الاعتراف بأنني لم أر أحدا يأتي ذلك المكان للصلاة فيه لشدة المراقبة من قبل الحرس الموكلين على منع الناس من يأتوا بما يخالف الشرع عند القبر الشريف فهذا مما تشكر عليه الدولة السعودية ولكن هذا لا يكفي ولا يشفي وقد كنت قلت منذ ثلاث سنوات في كتابي " أحكام الجنائز وبدعها " ( 208 من أصلي ) :
فالواجب الرجوع بالمسجد النبوي إلى عهده السابق وذلك بالفصل بينه وبين القبر النبوي بحائط يمتد من الشمال إلى الجنوب بحيث أن الداخل إلى المسجد لا يرى فيه أي محالفة لا ترضى مؤسسه صلى الله عليه وسلم اعتقد أن هذا من الواجب على الدولة السعودية إذا كانت تريد أن تكون حامية التوحيد حقا وقد سمعنا أنها أمرت بتوسيع المسجد مجددا فلعلها تتبنى اقتراحنا هذا وتجعل الزيادة من الجهة الغربية وغيرها وتسد بذلك النقص الذي سيصيبه سعة المسجد إذا نفذ الاقتراح أرجو أن يحقق الله ذلك على يدها ومن أولى بذلك منها ؟ )
ولكن المسجد وسع منذ سنتين تقريبا دون إرجاعه إلى ما كان عليه في عهد الصحابة والله المستعان .

وهذه تفريغ لشريط صوتي
للشيخ محمد العثيمين رحمه الله تعالى
المصدر : اقتضاء الصراط المستقيم - التعليق على اقتضاء الصراط المستقيم - شريط رقم 28 الوجه أ
السؤال :
ما رأيكم في القبة المبنية فوق قبر النبي صلى الله عليه وسلم ؟
الجواب :
هذه القبة لاشك أنها غلط ولا أحد يقرها ، جميع العلماء لايرون أنها جائزة
لكن قد يتخلفون عن هدمها لأسباب أخرى
السائل : لكن هم يحتجون بها (يعني المبتدعة)
الشيخ : ولو احتجوا عندنا نصوص محكمه .

وأيظا اقرأ
القبة الخضراء في المدينة ، تاريخها ، وحكم بنائها ، وبقائها
http://islamqa.info/ar/ref/110061 (http://islamqa.info/ar/ref/110061)

أبو سليمان خالد بن محمد أيت علي الإدريسي
04-05-12, 02:46 AM
ليس هذا وقت الكلام في مثل هذا، واستحكموا عقولكم أيها الكرام. والأولى الاشتغال بما يوصل إلى الكلام في مثله.

محمد حاج يحيى
04-05-12, 11:12 AM
ليس هذا وقت الكلام في مثل هذا، واستحكموا عقولكم أيها الكرام. والأولى الاشتغال بما يوصل إلى الكلام في مثله.

لم أفهم هذه العبارة بارك الله فيك

فهد بن عبدالله
04-05-12, 01:31 PM
أيها الأفاضل
الصحابة رضي الله عنهم حينما دفنوه صلى الله عليه وسلم في الحجرة، إنما فعلوا ذلك كي لا يتمكن أحد بعدهم من اتخاذ قبره مسجداً
لقوله-عليه الصلاة والسلام–من حديث عائشة-رضي الله عنها– قالت:
قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم–في مرضه الذي لم يقم منه :
(لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد)
قالت: فلولا ذاك أُبرز قبره غير أنه خشي أن يُتخذ مسجداً)
البخاري، الفتح،(3/156) رقم (1330) كتاب الجنائز، باب ما يكره من إتخاذ المساجد قبوراً.

ولكن وقع بعدهم ما يكن في حسبانهم! ذلك أن الوليد بن عبد الملك أمر سنة ثمان وثمانين بتوسيع المسجد النبوي
وإضافة حجر أزواج رسول الله-صلى الله عليه وسلم–إليه، فأدخل فيه الحجرة النبوية حجرة عائشة
فصار القبر بذلك في المسجد
راجع: تاريخ ابن جرير (5/222-223). وتاريخ ابن كثير (9/74-75).

ولهذا نقطع بخطأ ما فعله الوليد بن عبد الملك عفا الله عنه
ولئن كان مضطراً إلى توسيع المسجد ، فإنه كان باستطاعته أن يوسعه من الجهات الأخرى دون أن يتعرض للحجرة الشريفة
وقد أشار عمر بن الخطاب إلى هذا النوع من الخطأ حين قام هو-رضي الله عنه–بتوسيع المسجد من الجهات الأخرى، ولم يتعرض للحجرة
بل قال : (إنه لا سبيل عليها) .
انظر طبقات ابن سعد (4/21) وغيره
فأشار-رضي الله عنه–إلى المحذور الذي يترتب من جراء هدمها وضمها إلى المسجد.


أما آن الأوان أن نأخذ بوصية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بقبره ؟
أما آن الأوان أن نقتدي بفعل الصحابة وآل بيته رضوان الله عليهم ؟
أما آن الأوان أن يتقي الله من بيده الأمر ، ليأمر بإزالة هذه المحرمات والكبائر والبدع من مسجد وقبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

ابوريم
10-05-12, 05:22 AM
الأخ الكريم

أما ماذكرته من جهة التنظير فلا تخالف ولكن العالم بالواقع يوازن بين المصالح والمفاسد

والمشاهد الآن للحجرة النبوية يتبين له أن قدر الله نافذ ولو أبرزت الحجرة لعبدت من دون الله ولله الحكمة البالغة

في حج 1397 للهجرة اجتمع أهل العلم - كما ذكر ذلك العلامة الشنقيطي في تفسيره - وبحثوا موضوع الحجرة وكان الرأي ألا تجعل الحجرة ألعوبة للملوك وتترك كما هي ولله الحكمة البالغة وهي مفسدة دنيا بجانب أعظم منها

أما البنيان الذي حول الحجرة فقد أخذ من الروضة مقدار ثلاثة أمتار ففي الحجرة بيت أم المؤمنين عائشة وجزء من بيت فاطمه وهو بيت رسول الله وليس من أوقاف المسجد

أما الصناديق التي ذكرها قيم الحجرة فالذي لاشك فيه أن الحجرة مصمتة ليس لها مدخل إلا روزنة صغيرة

ولا أدري كيف عرف بما داخل الحجرة وفوق كل ذي علم عليم

هل أحدث باب للحجرة ؟ الله أعلم

محمد حاج يحيى
10-05-12, 08:21 AM
بارك الله فيك, لكن الحجرة إذا فُصلت وعادت كحالتها الأولى وظلّت مصونة محفوظة من عبث العابثين, وفعل الجهال ففيمَ الخوف؟

الأخ الكريم
ولا أدري كيف عرف بما داخل الحجرة وفوق كل ذي علم عليم


تنبيه أخي: فيما أعلمه أنه لا يجوز ذكر هذا الآية مُستدلا بها على تفاوت العلماء في علمهم لأن العليم هو الله جلّ وعز, والأثر في ذلك عن ابن عباس رضي الله عنهما.

فهد بن عبدالله
10-05-12, 03:16 PM
حياكم الله اخواني الافاضل ..
وشكرا على المشاركات ....
اخي أبو ريم قولك أن قدر الله نافذ ولو أبرزت الحجرة لعبدت من دون الله ولله الحكمة البالغة
لا يعني أن نسلم ونترك القبور داخل المسجد ولا ننكر هذا الصنيع المحرم ففعل الناس لا يحتج به للتسليم ببقاء هذه الكبيرة التي يستحق فاعلها اللعن
وإنما نحن مقيدون بشريعة إلاهية ، فعلوا الناس ما فعلوا .... المهم أن نحكم شرع الله في ما أمر ونهى ماستطعنا الى ذلك سبيلا ....


أما الصناديق الخشبية والسرج والزخارف والفرش والرخام وغيره من المخالفات الصريحة لشرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم
فقد اطلعت عليها من دليل يصعب الشك به
وسوف أضع رابط المقابلة التي أجراها الشيخ محمد الددو الشنقيطي مع حارس الحجرة النبوية
وهو العم عبد الفتاح العمري الذي يرجع نسبه الى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه والذي قام على
حراسة الغرفة 35 سنة والذي كان يؤتمن على مفاتيحها ومفاتيح الأبواب التي بداخلها ومن ضمنها باب فاطمة رضي الله عنها
ولقد قال في هذه المقابلة بأنه كان يجلس عن قبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بقرابة مسافة متر
والشاهد في هذه المقابلة هي صورة القبور التي يحتفظ فيها هذا الرجل المسن ولقد قام بتكبيرها والاحتفاظ
بها داخل اطار كبير وكان يشير إليها في كلامه مع الشيخ ، هذه هي المفاجأة التي جعلتني أكتب هذا الموضوع
علاوة على المخالفات الأخرى ...
وهذا المشهد الذي يصعب أن يكذب لشواهده الكثيرة ...
رابط المقابلة وقد جعلتها في صفحة مستقلة من غير فيديوهات أخرى
ارجو التركيز من الدقيقة 1.15 وإن شئت أوقف الصورة وتأملها .. صورة محزنة لمن يحب الله ورسوله
####

محمد حاج يحيى
11-05-12, 10:30 AM
جزاك الله خيرًا شيخنا الصور في الفيديو واضحة, لكن السؤال: من قام بتشييد القبر على هذه الصورة الموجودة اليوم ؟

فهد بن عبدالله
11-05-12, 02:50 PM
جزاك الله خيرًا شيخنا الصور في الفيديو واضحة, لكن السؤال: من قام بتشييد القبر على هذه الصورة الموجودة اليوم ؟

أهلا أخي الفاضل محمد ..
والله يا شيخي الفاضل أعتقد أن من قام بهذا الفعل هم العثمانيون عندما كانت هيمنتهم على المدينة المنورة مبسوطه
وقد كانت في تلك الحقبة من الزمان القباب والأبنية على القبور منتشرة وقد شاهدت صور قديمة
ذهلتني من كثرة القباب والبدع التي توجد في مقبرة البقيع ...
وقد ترحمت كثيرا على المجدد الشيخ محمد عبدالوهاب رحمه الله تعالى لما كان له الدور الكبير
في تخليص الأمة الاسلامية من خطر هذه البدع على عقيدة المسلمين ..

المهم أن طريقة انشاء وشكل قبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
هي هي الطريقة المتبعه في الطراز العثماني لبناء قبور السلاطين والصالحين
والدليل أن هناك كثير من الصور التي نسبت لقبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم منتشرة في الانترنت
مشابهه تماما لقبر الرسول وصاحبيه ويكاد لمن يشاهدهم للمره الاولى يجزم انه هو قبر الرسول الذي ظهر في مقابلة العم عبدالفتاح
ولكن بعد التركيز والبحث سوف يشاهد الفروقات
وهذا ان دل إنما يدل على أن من قام على تجهيز هذه الغرفة هم المتصوفة في العصر العثماني

والله أعلم

فهد بن عبدالله
11-05-12, 05:39 PM
صفة قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم وصاحبيه في العهد الراشد

روى أبو داود والحاكم وقال: صحيح الإسناد ولم يخرجاه عن القاسم بن محمد قال:
" دخلت على عائشة رضي الله عنها فقلت: ياأماه اكشفي لي قبر رسول الله وصاحبيه
فكشفت لي عن ثلاثة قبور لامشرفة ولا لاطئة مبطوحة ببطحاء العرصة الحمراء "
وزاد الأمر وضوحاً مارواه الآجُرّي في كتاب صفة قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم
من طريق إسحاق بن عيسى بن بنت داود بن أبي هند عن غنيم بن بسطام المدني قال:
" رأيت قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم في إمارة عمر بن عبدالعزيز
فرأيته مرتفعاً نحواً من أربع أصابع ورأيت قبر أبي بكر وراء قبره ورأيت قبر عمر وراء قبر أبي بكر أسفل منه"
هذه الروايات تبين ما كان عليه قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقبر صاحبيه
وأنها ليس عليها أي أثر من آثار التعظيم والتقديس ، وإنما هي قبور عادية كسائر القبور
لا مجصصة ، ولا مرتفعة ، وليس عليها توابيت ، ولا سرج ، ولا ثياب ، ولا أي شيء مما ابتدعته القبورية فيما بعد
وهذا كله يحقق لنا هدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابه في القبور
وأنَّ ما خالفه إنما هو هدي اليهود والنصارى الذين استحقوا اللعن على ذلك .
من كتاب : القبورية في اليمن (1/ 52)

محمد حاج يحيى
11-05-12, 06:56 PM
جزاك الله خيرًا على هذه الآثار الغالية.

فهد بن عبدالله
16-05-12, 09:54 PM
للفائدة
فتوى الشيخ صالح بن سعد السحيمي
رئيس قسم العقيدة في الجامعة الإسلامية سابقًا.
صوتي مباشر
http://www.ajurry.com/vb/attachment.php?attachmentid=19330&stc=1&d=1331570457
التفريغ
يقول السائل :
ما معنى قوله تعالى ﴿وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا﴾ [من سورة النساء/64].
يقول فهل هذا مُقَيّد بحياة النبيّ- صلّى الله عليه وسلّم- أم مُطلق لا بدّ من المجيء إلى القبّة الخضراء؟
الإجابة:
أولًا ما علاقة القبّة الخضراء بالآية!؟
القبّة الخضراء بدعةٌ أحدَثها أحد السلاطين واستمرّت وجدّدها عبد المجيد العثماني واستمرّت يتعلّق بها النّاس وربّما أقسموا بها من دون الله- عزّ وجلّ- وهي بدعةٌ من البِدع: هذه القبّة وجميع القباب التي تُبنى على القبور بدعة من البِدع وخطيرةٌ جدًّا لا سيّما أنّها قد تتحوّل أحيانًا إلى أصنامٍ تُعبَد من دون الله- عزّ وجلّ- ونسأل الله أن يتهيّأ الزّمان والمكان الذي تُزال فيه هذه القبّة، ولولا الفِتَن لأُزيلت، نعم.
هذا أمر. هذا من جهة القبّة.
القبّة لا أصل لها.
القبّة بدعة ابتدعها السلطان -أظنّه السلطان قلاوون- عفا الله عنّا وعنه، فهي لا معنى لها فوق القبر، بل إنّها أشبه ما تكون بقباب النّصارى، لذلك لا شأن لنا بالقبّة.
ليس للقبّة ميزةٌ في هذا المسجد أو في هذا المكان.
القبّة بدعةٌ من البِدع ابتدعها بعض السلاطين وتعلّق بها النّاس، وأذكر أنّي وأنا صغير أنّ بعض الأطفال في المدينة، بعض الصبيان، كانوا يُقسِمون بها؛ لو أقسم لك بالله لا تصدّقه ولكن إذا قال "وحياة القبّة الخضراء" تصدّقه. وهذا دليل على ضياع النّاس وأنّهم لا يفرّقون بين السنّة والبدعة.
أقول وأكرّر الذي أَدِينُ الله به أنّ هذه القبّةَ بدعة من البدع وأنّ إزالتها واجبةٌ متى ما يسّر الله الظّروف الملائمة لذلك. هذا من جهة حكم القبّة، أمّا معنى الآية الكريمة، فالآية الكريمة تُطَبّق في عهد النبيّ- صلّى الله عليه وسلّم- عندما كان حيًّا ويستغفر لمن طلب منه ماذا؟ الإستغفار.
فلو كان النبيّ- صلّى الله عليه وسلّم- حيًّا لهُرعنا إليه جميعًا وطلبنا منه الدّعاء والإستغفار لأنّه مُستَجاب الدّعوة ولأنّه رسول الله ولأنّه أفضل الخلق ولأنّه خليل الله ولأنّه- عليه الصلاة والسّلام- أحبّ النّاس إلينا؛ أحبّ البشر إلينا، والمرء مع من أحبّ، فعلينا أن نحبّه، لكنّ محبّته لا تتطلّب أن نتجاوز سنّته أو نعتديَ على سنّته.
فالمقصود في الآية أنّ المسلم في عهد النبيّ- صلّى الله عليه وسلّم- إذا نابَه أمرٌ واحتاج إلى الدّعاء والإستغفار يذهب إلى النبيّ- صلّى الله عليه وسلّم- ويطلب منه الإستغفار ، أمّا الآن فبإمكانك أن تطلبَ الدّعاء من أيّ مسلمٍ تتوسّم فيه الصّلاح. وما يدلّ على ذلك أنّ الصحابة بعد وفاة النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- لم يفعلوا ذلك، بل كانوا يستسقون بالعبّاس ويستسقون بالأسد ابن يزيد ولم يتوجّهوا يومًا من الأيّام إلى القبر يطلبون من النبيّ- صلّى الله عليه وسلّم- الدعاء أو الإستغفار.
[.كلام غير واضح تقديره لا يوجد .] أيّ حديثٍ أو فعلٍ من أفعال الصحابة أنّهم فعلوا ذلك.
أمّا ما يُحكى من قصّة ابن العتبي الموضوعة المختلقة المكذوبة وأنّه جاء إلى النبيّ- صلّى الله عليه وسلّم- وقال أبيات شِعرٍ وقرأ هذه الآية وأنّ النبيّ- صلّى الله عليه وسلّم- أخرج يده إليه وصافحه وأنّه حقق طلبه ونحو ذلك … فهذا دجلٌ وسَفَه وقلّة حياءٍ مع الله ومع رسوله- صلّى الله عليه وسلّم- وبدعةٌ وخرافة .
وإن اعتقد ذلك أو اعتقد أنّ القبّة تنفعه أو تضرّه فهذا شركٌ أكبر بالله لا يقبل الله من صاحبه صرفًا ولا عدلًا.
فإن جاء يدعو عند القبر فهذا الدّعاء بدعة.
وإن اعتقد أنّ صاحبَ القبر يجيب دعاءه فحكمه ماذا؟ فهذا هو الشّرك الأكبر الذي من أجله أرسل الله الرّسل وأنزل الكتب.
فالآية خاصّةٌ بحياة النبيّ- صلّى الله عليه وسلّم- يُطلب منه الدعاء.
ولذلك ما علمنا أنّ أحدًا من الصحابة ولا من التّابعين جاء بعد وفاته إلى القبر وطلب منه الدعاء وإنّما كانوا يطلبون الدعاء من غيره.
لماذا قال لهم إذا رأيتم أويس فاطلبوا منه الدعاء!؟
لماذا ما قال تعالوا عندي!؟
هل أويس يوازي رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم !؟
ولا عُشر معشاره؛ بل ليست هناك مقارنة أبدًا، ومع ذلك قال من رآه فليطلب منه أن يدعوَ له.
كذلك عمر، في وقت الشِدّة في عام الرّمادة استسقى بمن؟- صلّى الله عليه وسلّم- بعد وفاته!؟
لماذا؟
استسقى بمن؟. بالعبّاس – رضي الله عنه- لأنّه يعلم أنّ المقام مقام ماذا؟ مقام دعاء وليس مقام استغاثة بالمخلوق وإنّما هو مقام دعاءٍ، يتقدّم من فيه الصلاح فيرفع يديه إلى الله- عزّ وجلّ.
ولهذا قال العبّاس-رضي الله عنه اللهم هذه نواصينا بيدك وأكفّنا مرفوعة إليك فأغثنا.
يطلب الغوث من الله ، ولم يدعُ بالعبّاس وهو في بيته، بل طلب منه عمر أن يخرج ويصلّي بهم ويستسقي لهم، هذا هو الذي يجب التنبّه له والحذر مما يضاده من الخرافات والبِدع.

الحيدري البغدادي
02-06-12, 07:20 PM
الطالب لهذا المطلب كأنه يريد يهدم مصرا ليبني قصرا؟
إنها تثير فتنة لها أول وليس لها آخر ، فالرافضة والنظم الأوربية بالمرصاد للملكة العربية السعودية وعلماءها .
الرجاء هذه مباحث تطوى ولا تروى لأن فسادها أكبر من صلاحها.

فهد بن عبدالله
02-06-12, 08:22 PM
الطالب لهذا المطلب كأنه يريد يهدم مصرا ليبني قصرا؟
إنها تثير فتنة لها أول وليس لها آخر ، فالرافضة والنظم الأوربية بالمرصاد للملكة العربية السعودية وعلماءها .
الرجاء هذه مباحث تطوى ولا تروى لأن فسادها أكبر من صلاحها.

اخي الحيدري هوّن على نفسك قليلاً .. تسجيلك في المنتدى لم يمر عليه (5) أيام ومشاركاتك بلغت 32 وربما زادت وأنا اكتب هذا الرد .. !!
واخوك العبد الفقير لربه تاريخ تسجيله 8/10/2010 ولم تبلغ مشاركاته 27 .. !!
على العموم يبدوا انك نشيط نوعاً ما .. وأرجو ان يوفقك الله
أما أن أريد أهدم مصرا لأبني قصرا .. فهذا تشبيه في غير محله وهو تهويل للموضوع
ومتى كان الراوافض يحسب لهم حساب .. اسمح لي اخي حجتك حجة الضعفاء
وأما ضن الكثير في الوقت الحالي أن المفاسد سوف تكون أكبر من المصالح اذا ازيلة هذه البدع
فهذا هو الخوف وما يأتي به إلا الشيطان ليترك هذه المنهيات قائمه على قبر أشرف الخلق
ولو سألت من يتبنى هذا القول ، ما هي المفاسد ؟ فلن تجد جواباً واضحاً ..
والله المستعان ..

الحيدري البغدادي
03-06-12, 06:50 AM
القبة وضم القبر منكر ، وهو على ذلك يدخل في القواعد الشرعية لإزالة المنكر ، وهي قاعدة المصالح والمفاسد وجلب المصالح ودرءها، أي أن الحكم معلق تطبيقه بهذه الضوابط .
أنت ترى أنه لا منكر في الإزالة وغيرك من كبار العلماء كالشيخ ابن باز وابن عثيمين وغيرهم كثير ، يرى أن المفاسد أكثر .
ثم أنت ترى أن الروافض لا يحسب لهم حساب ، الروافض من جنس أهل الشرك ، وهذا ما رعاه رسول الله عندما أبى قتل المنافقين حتى لا يقال أن محمدا يقتل أصحابه ، و(حتى لا يقال ) هي مذكورة على أهل الجزيرة وفيهم المشرك ، فمراعاة المشرك بسبب قول له يؤثر سلبا على الإسلام منع رسول الله من القتل .
واضرب لك على المفاسد مثالا : في أحداث 11 سبتمر عدد من السعوديين شارك بالأحداث ، ماذا كانت النتيجة ، محاربة للملكة ، منعت الجمعيات الخيرية إلا من العمل داخل المملكة ، وغير ذلك كثير
الأعداء يقفون لنا بالمرصاد .
وأنت تعلم أن هناك تعاون رافضي صليبي ضد أمة الإسلام والسنة . الا ترى كيف تعاونوا وأسقطوا العراق وهم يملكونه ، للرافضة اليوم جولة.
ألا ترى ما فعله العالم على تهديم تمثال في أفغانستان .
ثم الصوفية، وعوام المسلمين والمبتدعة كلهم يتعاونون الليل والنهار ضد المملكة.ويسمونهم بالوهابية .
أسال عن مؤسسة رند وماذا تكتب تفهم جيدا ما أقوله لك .
والله سيقيمون الدنيا ولا يقعدونها إذا فعل شيء بقبر الرسول ، حتى الغرب وهم يشتمونه صلى الله عليه وسلم سيتدخلون .
ربما كان هذا الأمر ممكنا قبل قرون أما اليوم فصعب!!
وأنت يا أخي الفاضل العزيز لا ترى بعد ذلك مفاسد !!
أظن أن المفاسد واضحة جدا وهي مفاسد ليست ظنية ، بل شبه متحققة
ثم لا أدري ما دخل قضية مشاركتي القليلة وحداثةالمشاركة بهذا الموضوع :
أنت تعرف أني من أسمي أني عراقي وأحمل أسما مستعارا ، وأنا أخي المكرم عمري أكثر من 55 سنة ، ولي مشاركات غزيرة في المنتدى ولكن ظرف بلدي يمنعني من التصريح باسمي . فعدد مشاركاتي كثيرة جدا وأنا مشارك بالمنتدى قديما منذ أكثر من عشر سنوات.
ولست نشطا ولكن وجدت سعة من الوقت فعلقت ، وربما أنقطع طويلا فظرف أهل العراق صعب، عافاكم الله وحرسكم.

فهد بن عبدالله
08-05-13, 10:09 PM
الحقبة التي تم فيها العبث في الحجرة كما أتصور والله أعلم
والتي عاصرها وتكلم عنها العم عبدالفتاح في الدقيقة 2:30

*فخر الدين باشا والدفاع عن المدينة المنورة*

كانت ملحمة رائعة قل نظيرها في التاريخ... ملحمة إنسانية رسمت فيها أسمى العواطف الإنسانية لوحة رائعة ستبقى خالدة على مر التاريخ ولن يطويها النسيان... وملحمة عسكرية تحدت أصعب الظروف وأقسى الشروط.

بطل هذه الملحمة هو القائد التركي اللواء فخر الدين باشا الملقب بـ(نمر الصحراء)، ومن قِبَلِ الانجليز بـ(النمر التركي).

كان قائد الفيلق في الجيش العثماني الرابع في الموصل برتبة عميد عندما اشتعلت الحرب العالمية الأولى في 1914م، ثم رقي إلى رتبة لواء، واستدعي عام 1916 إلى الحجاز للدفاع عن المدينة المنورة عندما بدت تلوح في الأفق نذر نجاح الإنجليز في إثارة حركة مسلحة ضد الدولة العثمانية.

وصل إلى المدينة المنورة في 31/5/1916 فرحاً لأنه كان يحب رسول الله صلى الله عليه وسلم حباً لا يوصف؛ حيث رسم هذا الحب لوحة الملحمة الإنسانية التي بقيت خالدة في التاريخ العثماني.

منذ اليوم الأول من وصوله للمدينة حتى فراقه لها أي أكثر من عامين لم يشبع من الصلاة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وزيارة ضريحه الطاهر، هكذا في كل صباح وفي كل يوم لم يفت يوم واحد دون قيامه بهذا.

انسحبت الجيوش العثمانية من الحجاز بعد سقوط الحجاز بيد الثوار، ولم تبق هناك سوى حامية فخر الدين باشا التي كانت تبلغ 15 ألفاً من الجنود مع بضعة مدافع... بقي فخر الدين باشا وحده وسط بحر من الصحراء ومن الأعداء... أصبح أقرب جيش عثماني يبعد عنه 1300 كم... انقطعت عنه جميع الإمدادات... ومما زاد في عزلته قيام لورنس- الجاسوس الإنجليزي - وأعوانه من بدو بعض القبائل بنسف سكة حديد الحجاز في عدة مواضع، وبنسف أعمدة التلغراف... فأصبح معزولاً عن العالم وحيداً ومحاصراً من قبل أعداء يفوق عددهم عدد جنوده أضعافاً مضاعفة ويقومون بالهجوم على المدينة ويطلبون منه الاستسلام؛ ولكنه كان يردهم على أعقابهم كل مرة.

كانت أمور الدولة العثمانية تسوء يوماً بعد يوم، وتتراجع جيوشها أمام قوات الحلفاء في معظم جبهات القتال، لذا اتخذت الحكومة العثمانية ( وعلى رأسها أنور باشا) قراراً بتخلية المدينة المنورة. وأبلغوا فخر الدين باشا بهذا القرار، وقد شعر بأن خنجراً يغرس في قلبه، ولهذا أرسل رسالة إلى أنور باشا يتوسل فيها منه ويقول:

(لماذا نخلي المدينة؟ أمن أجل أنهم فجّروا خط الحجاز؟ ألا تستطيعون إمدادي بفوج واحد فقط مع بطارية مدفعية؟ أمهلوني مدة فقد أستطيع التفاهم مع القبائل العربية).

توسل توسلاً حاراً ناسياً غروره وكبرياءه كقائد عثماني مرموق.

رضي أنور باشا أمام هذا الإلحاح بل التوسل الحزين... ولكنه لم يستطع إرسال أي مدد إليه.

ولكن الأحوال العسكرية ساءت جداً في تلك المنطقة. فقد هزم الجيش العثماني في حروبه مع القوات الانجليزية - التي كانت تفوقه في العدد والعدة وفي حسن التموين - في القناة وفي جبهة فلسطين، واضطر للانسحاب.

وفي الشهر العاشر من عام 1918م وقعت الدولة العثمانية معاهدة موندروس... وكانت معاهدة استسلام قاسية جداً.

انتهت الحرب... وصدرت إليه الأوامر من قبل الحكومة العثمانية بالانسحاب من المدينة وتسليمها إلى قوات الحلفاء.... ولكنه رفض تنفيذ أوامر قيادته وأوامر حكومته... أي أصبح عاصياً لها... كانت الفقرة رقم 16 من معاهدة موندروس الاستسلاميَّة تنص صراحة على وجوب قيام جميع الوحدات العثمانية العسكرية الموجودة في الحجاز وسوريا واليمن والعراق بالاستسلام لأقرب قائد من قواد الحلفاء. واتصل به الإنجليز باللاسلكي من بارجة حربية في البحر الأحمر يخبرونه بضرورة الاستسلام بعد أن انتهت الحرب وتم التوقيع على معاهدة الاستسلام فكان جوابه الرفض.

كتب إليه الصدر الأعظم أحمد عزت باشا – وهو يبكي- رسالة يأمره بتسليم المدينة تطبيقاً للمعاهدة، وأرسل رسالته هذه مع ضابط برتبة نقيب. ولكن فخر الدين باشا حبس هذا الضابط، وأرسل رسالة إلى الصدر الأعظم قال فيها: إن مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تشبه أي مدينة أخرى لذا فلا تكفي أوامر الصدر الأعظم في هذا الشأن، بل عليه أن يستلم أمراً من الخليفة نفسه.

كان في الحقيقة يفتش عن عذر لرفض الانسحاب.

ازدادت الضغوط على الدولة العثمانية من قبل الحلفاء لتطبيق المعاهدة وتسليم المدينة إليهم.

لم تر الحكومة العثمانية بداً من الرضوخ... فلم تكن لديهم أي حول أو قوة للرفض.

وهكذا صدر أمر من الخليفة نفسه إلى فخر الدين باشا بتسليم المدينة، وأرسل الأمر السلطاني بواسطة وزير العدل " حيدر ملا".

سدت جميع الأبواب في وجه فخر الدين باشا... فقد وصل إليه أمر من الخليفة نفسه بوجوب الاستسلام.

هل سيترك مدينة حبيبه صلى الله عليه وسلم ويسلمها إلى الأعداء؟

كلا!... لن يستسلم ولن يقبل تنفيذ أي أمر بهذا الخصوص... حتى ولو كان الأمر من الخليفة ومن السلطان نفسه.

أرسل الجواب مع وزير العدل. قال في الجواب:

(إن الخليفة يعد الآن أسيراً في يد الحلفاء؛ لذا فلا توجد له إرادة مستقلة، فهو يرفض تطبيق أوامره ويرفض الاستسلام) رفض حتى أوامر الخليفة نفسه!.

وبدأ الطعام يقل في المدينة... كما شحت الأدوية، وتفشت الأمراض بين جنود الحامية، وكذلك بين أهالي المدينة... كانوا نقطة في بحر الصحراء محاصرين ومنقطعين عن العالم.

جمع فخر الدين باشا ضباطه للاستشارة حول هذا الظرف العصيب... كان يريد أن يعرف ماذا يقترحون، ومعرفة مدى إصرارهم في الاستمرار في الدفاع عن المدينة....

اجتمعوا في الصحن الشريف... في الروضة المطهرة في صلاة الظهر... أدى الجميع الصلاة في خشوع يتخلله بكاء صامت ونشيج، ثم ارتقى فخر الدين باشا المنبر وهو ملتف بالعلم العثماني وخطب في الضباط خطبة كانت قطرات دموعه أكثر من عدد كلماته... وبكى الضباط حتى علا نحيبهم، وقال: لن نستسلم أبداً ولن نسلم مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم لا للإنجليز ولا لحلفائهم!!

نزل من المنبر فاحتضنه الضباط ضابطاً ضابطاً... احتضنوه وهم يبكون وهو يبكي... كانت لوحة مأساوية من أروع لحظات التاريخ ستبقى في سجل التاريخ، طفح فيه حب رسول الله صلى الله عليه وسلم بشكل قل نظيره وثارت فيها العواطف وتأججت وسالت من المآقي الدموع، وقد كانوا يحسون بأن روح رسول الله صلى الله عليه وسلم تجول بينهم.

اقترب من القائد العثماني أحد سكان المدينة الأصليين واحتضنه وقبله وقال له:( أنت مدنيّ من الآن فصاعداً... أنت من أهل المدينة يا سيدي القائد!).

لكن الحقيقة المرة كانت ماثلة أمام كل عين... حقيقة مادية وواقعية لا يمكن تجاهلها... لم يكن من الممكن الاستمرار في هذا الرفض... فقد اشتدت وطأة الجوع والمرض على الجيش العثماني وعلى سكان المدينة، وقلت الذخيرة الحربية ولم تعد كافية للدفاع عن المدينة.

عندما يئست القوات المحاصرة للمدينة من فخر الدين باشا زادوا اتصالهم مع ضباطه... كان الوضع ميئوساً منه. كلمه ضباطه شارحين له الوضع المأساوي للحامية ولأهل المدينة، فوافق أخيراً على قيام ضباطه بالتفاوض على شروط وبنود الاستسلام.

كان على رأس بنود الاتفاقية بند يقول: (سيحل فخر الدين باشا ضيفاً على قائد القوات السيارة الهاشمية في ظرف 24 ساعة) وأنه تم تهيئة خيمة كبيرة لاستراحته.

وفي المدينة كانت ترتيبات الرحيل تجري على قدم وساق، وكانت سيارة القائد فخر الدين مهيأة وقد نقلت إليها أغراض القائد. بقي الضباط في انتظار خروجه... ولكن الساعات مضت ولم يخرج إليهم، بل جاء أمر منه بتخلية السيارة من أغراضه الشخصية ونقلها إلى بناية صغيرة ملحقة بالمسجد النبوي... كان فخر الدين قد هيأ هذا المكان لنفسه... لم يكن يريد الابتعاد من عند مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وذهب إليه نائبه نجيب بك ومعه ضباط آخرون فوجدوه متهالكاً على فراش بسيط في تلك البناية، ولم يرد أن يخرج، بل قال لهم: اذهبوا أنتم أما أنا فسأبقى هنا.

احتار نائبه والضباط ولم يدروا كيف يتصرفون، تشاوروا فيما بينهم ثم قرروا أن يأخذوه قسراً... اقتربوا من فراشه وأحاطوا به وحملوه قسراً إلى الخيمة المعدة له وهم يبكون... كانوا يعرفون مدى حب قائدهم للرسول صلى الله عليه وسلم ولماذا يعاند كل هذا العناد رافضاً الابتعاد من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكنهم لم يكونوا يستطيعون ترك قائدهم هكذا وحيداً هناك، وقد حدث هذا في يوم 10/1/1919م.

في اليوم الثاني اصطف الجنود العثمانيون صفوفاً أمام المسجد النبوي، وكان كل جندي يدخل ويزور ضريح رسول الله صلى الله عليه وسلم ويبكي ثم يخرج، وكذلك الضباط، ولم يبق أحد لم يسكب دموعاً حارة في لحظة الوداع المؤثرة هذه حتى سكان المدينة وقوات البدو بكوا من هذا المنظر.

عندما نقل فخر الدين باشا إلى الخيمة المعدة له كان هناك الآلاف من قوات البدو يحيطون بالخيمة ويشتاقون إلى رؤية هذا البطل الذي أصبح أسطورة، وما أن ظهر حتى ارتجت الصحراء بنداء: (فخر الدين باشا... فخر الدين باشا!) لم يكن هناك من لم تبهره بطولته وحبه لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

وفي 13/1/1919 دخلت قوات البدو– حسب الاتفاقية – إلى المدينة، واستسلمت الحامية العثمانية في المدينة المنورة بعد 72 يوماً من توقيع معاهدة موندروس.

المصدر : موقع التاريخ
http://www.altareekh.com/article/view/409-%D9%81%D8%AE%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%A9.html

فهد بن عبدالله
08-05-13, 10:46 PM
للفائدة :
قبل اسبوعين يسّر الله لي زيارة مسجد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
والتقيت ببعض المشرفين الذين يعملون على الدعوة والارشاد حول الحجرة النبوية وكانوا يتزينّون بأخلاق عالية وأنفس طيبه ..
فسألتهم عن الموضوع ورأيهم ، فكان جوابهم أن من المستحيل أن يكون قبر الرسول صل الله عليه وآله وسلم بهذه الصورة ..
فسألتهم هل شاهد أحدكم القبر ؟ فأجابوا بـ لا وأنه من المستحيل أن يدخل أحد الحجرة التي فيها القبر وأنها مسمته بثلاث جدر وووو ... الخ ...
ولكن من يشاهد المقابلة مع العم عبدالفتاح يتصور غير ذلك ...
وأنا أتسائل لماذا لايكشف عن القبور ؟
على الأقل يعمل ثقب صغير يعبر الجدر الثلاثة اذا كانت فعلا مسمته ولايوجد لها مدخل وتكون العملية بسريّة تامة
يعني أنا أتصور أن هناك فوائد من هذا العمل :
- سوف تحصل الطمأنينة على وضعية القبور
- تدوّن الوضعية الصحيحة لترتيبهم لأن هناك خلاف في الوضعية
- أيظاً يحسم الخلاف بوجود قبر رابع لنبي الله عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام داخل الحجرة لورود ذلك في الآثار .
هل هناك محظور شرعي من هذا العمل ؟

أبو المغيرة عمرَ الأثريُ
12-05-13, 07:43 PM
جزاكم الله خيراً
*أتانا أحد المشايخ الفضلاء من المملكة في دورة علمية بالسودان ، فسئل عن القبة والتبليغ الذي في الحرمين فأمر بإيقاف جميع التسجيلات أولاً،ثم قال لنا: إن هنالك متصوفة لهم جاه وسلطان فبسببهم هذا الأمر.

نسأل الله تعالى أن يقيض من يُزيل هذه البدع ولا يخشى في الله لومة لائم..

فهد بن عبدالله
13-05-13, 03:08 PM
هذه المقابلة مع شيخ الآغوات فيها اجوبة لبعض الاسئلة التي طرحت

كشف عن أصل الحكاية التي لا يعرفها أحد .....
03-18-2011 05:24 AM
طيبة اليوم - المدينة :

خلافا لما كان شائعا عن الأغوات من أن آباءهم هم من قاموا (بخصيهم) وإرسالهم إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة لخدمة الحرمين الشريفين، يوضح شيخ أغوات المسجد النبوي الشريف الشيخ سعيد بن آدم بن عمر أغا عبر حوار خاص أجراه الزميل محمد الأحمدي ونشرته صحيفة عكاظ اليوم الحقيقة التي غابت عن المجتهدين وهي أنهم ضحية الغزو الإيطالي للحبشة (حيث عمد الجنود والغزاة إلى خصي الأطفال كي يقطعوا نسلنا ولا نتكاثر).
ومن أغرب الأشياء التي يكشف عنها الشيخ سعيد أغا في هذا الحوار أن الأغوات رغم ما عرف عنهم من (خصي) وزهد يتزوجون النساء مثلهم كبقية البشر بل أن بعضهم له زوجتان أو ثلاث.
كما يكشف الشيخ سعيد أغا عبر هذا الحوار أيضا أن نظام الأغوات تم إيقافه منذ سنوات بفتوى من سماحة مفتي عام المملكة السابق الشيخ عبدالعزيز بن باز ــ رحمه الله ــ بعدما بلغه أن آباءنا قاموا بخصينا وأرسلونا إلى مكة والمدينة لخدمة الحرمين فقال سماحته إن هذا العمل (بدعة) ولا أصل له في الدين، فأبرق خادم الحرمين الشريفين الملك فهد ــ رحمه الله ــ بذلك فأمر بإيقاف قبول الأغوات.
وعليه يشير الشيخ سعيد أغا أنه لم يتبق من الأغوات الآن سوى عشرة فقط، أصغرهم في الـ65 من عمره.
ولفت الشيخ سعيد أغا أن مهمتهم هي تنظيف الحجرة النبوية وفتح وإغلاق منبر الرسول صلى الله عليه وسلم وتنظيفه صباح كل يوم جمعة، فيما هم يحتفظون بمفتاحي الحجرة والمنبر .. فإلى نص الحوار:

• ما الهدف الرئيس الذي جيء بك إلى المملكة؟
ــ الهدف من مجيئي إلى المدينة المنورة هو خدمة المسجد النبوي برغبة مني، وذلك إكراما لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو الذي أكرمنا بالهداية، ووجب علينا أن نكرمه كما أكرمنا، بخدمة مسجده الشريف، وقبره الطاهر، والتفرغ لذلك، ونحن نحمد الله أن هيأ لنا الظروف التي سخرتنا لذلك.
• متى ولدت، وكم تبلغ من العمر حاليا؟
ــ تاريخ ميلادي ليس دقيقا، فهو مقيد بتاريخ 1340هـ، أي أنني في الـ92 من عمري الآن، مع أنني أتوقع أني لا زلت بين الـ75 والـ80 عاما من عمري.
• وما سبب اختلاف تاريخ ميلادكم؟
ــ في ذلك الوقت كانت الحبشة لا تسمح بالذهاب للمملكة من أجل العمرة إلا لفئات عمرية محددة، وكنت حينها أبلغ من العمر 21 عاما، فصرنا نضطر لتزييف تاريخ الميلاد لكي نظفر بالخروج والسفر من أجل العمرة.
• أقرأ في بطاقتك أن مكان ميلادك هو اليمن، وأنت تقول إنك ولدت في الحبشة، وجئت منها إلى المملكة للعمرة !
ــ نعم أنا من مواليد الحبشة، ولكن عندما غادرناها توجهنا إلى اليمن، عبر قوارب بدائية مصنوعة من الخشب يطلق عليها «سمبوك»، وغادرنا من ميناء عصــب الحبشي، الذي يقـــع الآن فــي حــدود إريتريا لا أثيوبيا، ومن القرن الأفريقي عبر خليج عدن وصلنا اليمن، وهناك في اليمن استخرجنا جوازات يمنية، استخدمناها للدخول إلى المملكة.
• وما سبب ذلك؟
ـــ في ذلك الوقت لم أكن أحمل أي جواز أثيوبي، وأتذكر أن سفرنا في ذلك الوقت من الحبشة إلى اليمن كان بطريقة عشوائية غير رسمية، وبدون أي أوراق ثبوتية، فقد كانت غايتي في الذهاب لليمن طلب العلم ومجالسة العلماء والمشايخ، دون أن تكون نيتنا موجهة للتجارة أو التوسع في المال.
• لماذا لم تبق في اليمن وتخدم جوامعها ومساجدها بدلا من المجيء إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة؟
ــ لم أغادر من بلدي الحبشة وأتحمل عناء السفر لأيام وليالٍ طويلة عبر قوارب بدائية في البحر، وأنا أجازف بروحي بين وحشة البحر والمحيط ولطم الأمواج من أجل البقاء في اليمن، بل كان هدفي هو الوصول إلى الحرمين الشريفين، وما طلبي للعلم في اليمن إلا لكي أتسلح به حتى أكتسب علوم الدين وعلوم اللغة العربية ونطقها بعد أن كنت أعجميا فيها تماما.
• وكيف كان دخولك للمملكة؟
ـ سافرت برا إلى المملكة مع مجموعة من اليمنيين والأحباش، واخترقنا سواحل وسهول اليمن، من خليج عدن حتى الحديدة وزبيد، وعند دخولنا الحدود السعودية أتذكر أنني عرضت جواز سفري اليمني على رجل يعمل في منفذ الدخول للأراضي السعودية، فنظر إلي بعد أن سمع لهجتي وأنا أتحدث إليه، وسألني «هل أنت يمني؟»، فقلت له لا تنظر للوني إنما انظر لجواز سفري، فضحك مني، ومنحني تأشيرة الدخول.
• في أي عام كان هذا؟
ــ كان في شهر ذي القعدة سنة 1380هـ وكان ذلك في عهد الملك سعود ــ رحمه الله ــ.
• بعد وصولكم إلى جدة أين توجهتم؟
ــ توجهت إلى جدة، فمكة المكرمة، وقصدت المسجد الحرام، وصليت فيه وأديت مناسك الحج، ومكثت في مكة المكرمة خمسة أشهر، وفي شهر جمادى الأولى من سنة 1381هـ توجهت إلى المدينة.
• وكيف تم قبولك في خدمة الحرم؟
ــ جئت إلى المسجد النبوي وكان يعمل في خدمته 14 من الأغوات، جميعهم يكبروني سنا، وكنت وقتها في العشرينات من العمر، ومن بينهم من بلغ الـ100 عام، فحضرت إلى شيخهم وعرضت عليه رغبتي في خدمة المسجد النبوي، فأول ما فعله أن قام بتفتيش أجزاء من جسدي ليتأكد أنني خصي، وعاين ذلك بشهادة اثنين ممن يثق بهم من الأغوات، ثم صار يوجه إلي عدة أسئلة يستوضح من خلالها سلامة عقيدتي وملتي، إلى أن بشرني بالموافقة على التحاقي أغا أفرغ حياتي لخدمة الحرم.
• كل هذا وأنت لا تزال يمني الجنسية حسب جواز السفر؟
ـ نعم، وبعد أسبوعين حصلت على الجنسية السعودية.
• وهل كان معك أحد عند التحاقك في خدمة المسجد النبوي؟
ـ لم يكن معي أحد، بل جاء بعضهم بعدي، واستمر قبولهم لسنوات، بما فيهم أغوات أكبر مني سنا.
• وكيف جرى تنصيبكم شيخا للأغوات وهناك من يكبرك سنا؟
ـ مشيخة الأغوات لا تأخذ بعامل السن أبدا، بل بالعمل والقدرة على استيعابه، فأنا شيخ الأغوات في الحرم ولا زلت على حافة الثمانين من العمر، وهناك من بيننا من تجاوز سنه 100 عام، ولا يزال قائما بخدمة الحرم، مثل الأغا أبو الطيب رحيم، وهذا يرجع لمسيرة الأغا في العمل، فأنا منذ أن جئت شابا وأنا ألازم المشايخ الكبار، وأعمل تحت مظلتهم، وأبادر بإخلاص وتفان، حتى تقدمت على زملائي الأغوات في الدرجة، رغم أنني أصغر من بعضهم.
• كم عددكم الآن؟
ـ يصل عددنا في الوقت الحالي إلى عشرة أغوات.
• وهل فوارق السن بينكم مديدة؟
ـ لا ليست فوارق واضحة، خاصة أن نظام الأغوات تم إيقافه منذ سنوات، بجانب أن هناك ظروفا تزامنت مع تكوين هذه الفئة من نواح جسدية، فأصغر أغا موجود الآن هو عبد الله آدم، ويبلغ من عمره 65 عاما.
• هل معنى هذا أنه لن يأتي أغا بعد هؤلاء العشرة؟
ـ نعم لن يأتي، فنحن ننقص ولا نزيد، لأن الظروف التي أفرزت هذه الفئة من حروب وغزو واحتلال انتهت، ولأن الحكومة أوقفت هذا النظام.
• كيف توقف الاعتراف بالأغوات؟
ـ توقف الأغوات نتيجة فتوى أصدرها سماحة مفتي عام المملكة السابق الشيخ عبد العزيز بن باز ــ رحمه الله ــ، حسب ما بلغه من أحد المجتهدين أن آباءنا قاموا بخصينا وأرسلونا إلى مكة أو المدينة، وفدوا بنا لخدمة الحرمين، فقال إن هذا العمل بدعة، ولا أصل له في الدين، وأن الصحابة رضي الله عنهم خدموا الحرمين دون الحاجة لهذه المظاهر، فأبرق إلى خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز ــ رحمه الله ــ بذلك، مبديا رأيه ورأي هيئة كبار العلماء بإيقاف قبول الأغوات، فتم ذلك على الفور.
• وهل صحيح أن آباءكم فعلوا ذلك معكم؟
ـ هذا الكلام غير صحيح، فآباؤنا لم يمزقوا أجزاء من أجسادنا ويقوموا بخصينا، وما نحن فيه هو نتيجة الغزو الإيطالي على الحبشة وأجزاء من أفريقيا، حيث عمد الجنود والغزاة إلى خصي الأطفال كي يقطعوا نسلنا ولا نتكاثر، وهذه الحقيقة التي غابت عن المجتهدين الذين أبلغوا سماحة المفتي بما ينافيها.
• وهل تذكر من فعل استئصال بعض أعضاء جسدك؟
ـ لا أتذكر شيئا من ذلك، فقد كان يحدث للأطفال دون سن الرابعة وهذه الفترة العمرية لا تساعد الفرد على تذكر أحداثها كثيرا.
• بغض النظر عن الفتوى ورواية المجتهدين، فهناك منظمات وجمعيات حقوقية تحدثت عن ذلك، ونبذت هذا التصرف؟
ــ أؤكد لك كل ما تتحدث عنه هو مجرد أساطير لا وجود لها في مجتمعاتنا، ولا يمكن أن نفكر بها، أو نقرها ونجعلها نمطا في حياتنا، فمن الذي يرضى أن يتوقف نسبه ويقطع نسله بخصي ابنه؟ والله لو دفعوا له المليارات مقابل خصي ابنه لما وافق ورضي.
• هل نستطيع القول والحكم بأن الأغوات فئة أفرزها الاستعمار والغزو على أفريقيا؟
ــ لا طبعا، لأن الأغوات كانوا موجودين قديما قبل مئات السنين، وكان من ابتكر الاستفادة منهم في خدمة الحرمين هي الدولة العثمانية والأمراء الأتراك، على أنهم مهيئون للتفرغ للخدمة، وليست لديهم رغبة في النساء.
• لطالما أنها ثقافة وافدة من أفريقيا وتركيا.. هل كان يستعان بالأغوات في خدمة الجوامع الكبيرة في تلك الأقاليم، مثل مسجد السليمانية والسلطان أحمد في اسطنبول أو جامع النجاشي في الحبشة؟
ــ لا، إنما يستعان بهم في خدمة الحرمين فقط.
• وكم عدد الأغوات الباقين في المسجد الحرام في مكة؟
ــ لا أعلم، ولكن أتوقع أنهم ثمانية.
• هل يوجد أي ارتباط بين أغوات مكة المكرمة والمدينة المنورة؟
ــ أبدا.
• وهل جميع الأغوات في الحرمين من الحبشة؟
ــ نعم.
• ولماذا كانت الحبشة وحدها التي توفد الأغوات إلى مكة والمدينة؟
ــ لا، بل كان هناك أغوات من السودان، لكنهم ماتوا، ولم يبق منهم إلا الحبشيون.
• التحضير لخدمة الحرم له مراسم خاصة في أعراف الأغوات .. حدثنا عنها؟
ــ التحضير يبدأ باللباس الخاص للأغوات، وهو زي موحد بين أغوات مكة والمدينة، فنرتدي ثوبا مفتوحا من الأمام يسمى «الفرجية»، ونتوج رؤوسنا بلفافة نطلق عليها «الطاووق»، ونتحزم من وسط البطن بقطعة قماش ذات لون أبيض أو أخضر، وقبل هذا نغتسل ونكون في كامل طهارتنا، ونتهيأ بالطيب والبخور.
• وكم يكلفكم صنع هذا الزي؟
ــ من 250 إلى 350 ريالا.
• وفيم تنحصر خدمتكم في المسجد النبوي؟
ــ أجل ما نقوم به، وأعظم ما من الله علينا به، وأشرف مهمة نؤديها هي تنظيف الحجرة النبوية، ثم يأتي بعدها فتح وإغلاق منبر الرسول صلى الله عليه وسلم وتنظيفه صباح كل يوم جمعة، وكنا في السابق مسؤولين عن أبواب المسجد النبوي، ولكن أصبحت الآن بعد التوسعة متعددة، فأوكل أمرها إلى وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي.
• ومن يحتفظ بمفتاحي الحجرة والمنبر؟
ــ نحن الأغوات، حيث نحتفظ بهذين المفتاحين في الغرفة الخاصة بنا عند باب جبريل، وهي الغرفة التي نبيت فيها بالتناوب، تحسبا لوصول أي ضيف.
• بمعنى أن الحرم لا يخلو من وجود الأغا في كل الأوقات؟
ــ نعم، لا يخلو أبدا، بل يتناوب على المبيت اثنان وثلاثة.
• حتى عندما كان الحرم يغلق أبوابه في المساء قبل خمسة أعوام؟
ــ نعم، وننام بجانب الهاتف، فكثيرا ما تلقينا اتصالات من وكالة شؤون المسجد النبوي تبلغنا بوصول ضيف نتهيأ لاستقباله.
• كم عدد مفاتيح الحجرة النبوية؟
ــ مفتاح واحد فقط، نحفظه في غرفتنا عند باب جبريل.
• هل سبق أن فقد منكم؟
ــ يستحيل ذلك، فنحن الموكلون بحفظه، وأكبر حراسة نسخرها لهذا المفتاح، بكل ما أوتينا من قوة، فأنت تسألني عن أعظم شيء بحوزتنا.
• وفيم تحفظونه؟
ــ في الغرفة ذاتها، ولا يدخل هذه الغرفة إلا أغا فقط، ونغلق بابها، ولا يملك مفتاحا لباب هذه الغرفة غير الأغوات أنفسهم.
• من أي المعادن تم صناعة المفتاح؟
ــ مصنوع من الفضة الخالصة، وهو قديم جدا.
• صف لنا الحجرة من الداخل؟
ـ قبر الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحباه يحيط بها بناء من الحجر، يشبه حجر الكعبة، فلا يمكن لأحد أن يرى القبر أبدا، حيث أن ارتفاع الحائط متران اثنان، وتنسدل من أعلاه ستارة خضراء، مكتوب عليها آيات من القرآن الكريم، وعبارة التوحيد «لا إله إلا الله محمد رسول الله»، والصلاة الإبراهيمية على الرسول صلى الله عليه وسلم.
• وماذا عن مدخرات وكنوز الحجرة؟
ــ عند قبر الرسول صلى الله عليه وسلم تحديدا كانت توجد قطع من الذهب والفضة، ونقود معدنية نفيسة، فتم إيداعها في خزانة خاصة توجد عند باب المجيدي.
• وما تاريخ هذه الكنوز؟
ــ هذه عطايا كان يقدمها الضيوف الكبار من الملوك والرؤساء، ويتركونها عند قبر الرسول صلى الله عليه وسلم.
• وبم تغسلون الحجرة؟
ــ جميع الأغوات العشرة يجتمعون عندما نغسل الحجرة النبوية كل 15 يوما، نبدأ بإزالة الغبار من أرضية الحجرة وحائط القبر، ثم نغسلها بماء الورد كاملة، وبعد أن نمسح الماء وتجف أرضية الحجرة، ندهن الحائط وبعض المناطق من الحجرة بدهن الورد، ونبخرها بأفخر أنواع الطيب، ويطلب منا بعض أفراد هيئة الأمر بالمعروف العاملون في الحرم أن يشاركونا أجر تنظيف الحجرة، فنسمح لهم بالدخول والمشاركة.
• دعني أسألك عن دكة الأغوات، من هيأها لكم؟
ــ هذه الدكة تتميز بأنها مرتفعة نسبيا عن مستوى أرضية الحرم، ومحفوفة بحواجز من النحاس، وقد تهيأت قديما قبل مجيئي إلى المدينة المنورة، وهي خاصة بنا، ولا يجلس فيها أحد غيرنا، وكنا نستريح فيها بين الصلوات، نقرأ القرآن ونردد الأذكار فيقف عندنا الزائرون ويسلمون علينا.
• بينما أجدها الآن مكتظة بغير الأغوات، بل أنني لم أشاهد فيها أغا واحدا يتكئ بداخلها؟
ــ نعم صحيح، فالمسجد النبوي ليس كما في السابق، فالزحام الكثير يحول دون جلوسنا في الدكة، فنضطر لتركها للزائرين، ونجلس نحن في الغرفة الخاصة بنا.
• وكيف تستقبلون الضيوف؟
ــ لا تختلف هيئتنا لطالما أننا في حضرة الرسول وخدمة مسجده، فالزي الذي نرتديه كل يوم هو الذي نستقبل فيه أكابر ضيوف المملكة، ونستقبلهم عند باب السلام، ونحن نحمل مبخرتين مشبعتين بالطيب الفاخر الذي تؤمنه وكالة شؤون المسجد النبوي، ونسير أمام الضيف إلى الروضة الشريفة، ليصلي فيها، ومن ثم نفتح له الحجرة النبوية، فيدخل فيها للسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصاحبيه أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما.
• ومن استقبلت من ملوك المملكة؟
ــ استقبلتهم جميعا عدا المؤسس الملك عبد العزيز، حيث أن خدمتي بالحرم بدأت في عهد الملك سعود ــ رحمه الله ــ.
• ما أبرز موقف دار بينك وبين أي من الملوك والرؤساء؟
ــ العادة أننا نقدم الخدمة بصمت، ولا نتحدث إليهم، فهم ملوك ورؤساء جاؤوا للصلاة في المسجد النبوي وزيارة الرسول صلى الله عليه وسلم، لكنني أتذكر أن ملك المغرب الراحل الملك الحسن الثاني ــ رحمه الله ــ أخذني معه إلى الفندق، وصار يسألني عن الأغوات وتاريخهم، وأكرمني بعطفه وإحسانه، وقال أنتم تخدمون مسجد رسول الله، فيوجب علي أن أكرم من يقف على خدمة هذا الحرم، فدعاني لزيارته في المغرب، واستضافني في القصر الملكي، وهناك استغرب وزراؤه في المجلس، وهم يتساءلون فيما بينهم «ماذا يريد الملك من هذا الرجل الأسود؟»، وقد جدد إلي الدعوة مرتين أخريين، بجانب دعوة أخرى وجهها لي رئيس باكستان الأسبق نواز شريف.
• نأتي للسؤال الأكثر جدلا وإثارة .. هل الأغوات يتزوجون؟
ــ نعم يتزوجون.
• ومن المرأة التي تقبل بأن تتخذ الأغا زوجا لها؟
ــ تقبل بنا المرأة التي تعرف حالنا وتحيط بواقعنا، وتدرك يقينا بأننا عاجزون.
• عفوا.. هل أنت متزوج؟
ـ نعم.
• ولكن في هذه الحالة انتفت الحكمة من الزواج، التي يأتي في مقدمتها وفق الشريعة الإسلامية الحفاظ على النسل والنسب والتحصين من الوقوع في الفاحشة؟
ــ هي قبلت بي زوجا لها برضاها، وهي تعلم عن حالي، ولو أني خبأت عنها ذلك لجاز لها أن تطلق مني، فنحن لا نرضى بالغش في هذا الجانب، فلا يعقل أن ندعي القدرة في ذلك ثم تأتي المرأة وتفاجأ بالعجز وأنني مثل الميت أمامها.
• وممن تتزوجون؟
ــ نتزوج النساء الفقيرات في بلادنا في أثيوبيا، وهن يرضين بنا لأننا نكرمهن في حياتهن، وقبل الزواج نرفع إلى الديوان الملكي بطلب الزواج من الخارج، فنعقد الزواج بعد صدور الموافقة.
• وهل تتعددون في الزواج بأكثر من زوجة واحدة؟
ــ نعم، فبعضنا متزوج باثنتين وثلاث.
• الأغوات.. هذه الفئة الزاهدة التي أخضعت ذاتها وما تملكه لخدمة الحرم، ما قصة تحولهم إلى أثرياء؟
ــ نعم، هناك أملاك وعقارات أوقفت لنا نظير خدمتنا للحرم قديما، وكانت حينئذ سهلة المنال وقيمتها في مقدور الكثير، ولكن الآن ارتفعت قيمتها وأصبحت تقدر بالملايين.
• ومن أوقفها لكم؟
ــ أوقفها أغوات مثلنا، سبقونا بسنوات، وأوقفوا بعض أملاكهم قبل وفاتهم لنا، وهناك وثائق وصكوك تثبت ذلك بعبارة «وقف لأغوات الحرم النبوي والناظر منهم».
• كم عدد الأوقاف التي يرجع ريعها إليكم؟
ــ كثيرة جدا، بين فنادق وعمائر وأراض، فمن بينها فندق يتجاوز قيمته العشرة ملايين ريال.
• ولكن بقي الآن عشرة أغوات فقط وأصغركم يبلغ من عمره 65 عاما، أين ستذهب هذه الأوقاف بعد رحيل هؤلاء العشرة؟
ــ هذا يرجع إلى ولي الأمر، وهو من يقرر التصرف بالأوقاف، بينما نحن متمسكون بها متى ما حيينا.
• ألم تتعرض أوقافكم يوما لمحاولة السلب أو التشكيك في ملكيتها؟
ــ بلى، فقد دخل الحساد في شؤوننا، وصاروا يحومون حول أملاكنا، وهم مدركون أنه لا ذرية لنا، فيحاولون النيل منها قبل رحيلنا.
• وهل حاول أحد النيل منها بالفعل؟
ــ نعم، فكانت البداية أن وافق أغوات مكة على بيع أراضيهم وعمائرهم المجاورة والملاصقة للمسجد الحرام، وتحصلوا على مليارات الريالات منها، فانتقل هذا الداء إلى المدينة، محاولين إقناعنا بطمس حقيقة هذه الأوقاف، والخوض في بيعها، لكننا رفضنا ذلك جملة وتفصيلا، ورفعنا إلى المجلس الأعلى للقضاء منددين بمن يحاول السطو على أوقافنا، وأن لا نؤخذ بجريرة أغوات مكة الذين رضوا ببيع أوقافهم.
• وما قصة الزج بك في السجن قبل ثلاثة أشهر؟
ـ زجوا بي في السجن لاستفحال الديون علينا، وجرى حجزي في توقيف إدارة الحقوق المدنية مدة سبعة أيام، نتيجة شرائنا سيارات تأخرنا في سداد قيمتها، وذلك بسبب تعليق بعض الأوقاف، فكان شراء السيارات السبيل الوحيد لحين الحصول على ريع هذه الأوقاف، بينما ظل بعضها عالقاً، يجري النظر في أمرها.
• أخيرا.. من من أئمة المسجد النبوي لم يزل عن ذاكرتك؟
ـ الشيخ عبد العزيز بن صالح ــ رحمه الله ــ، فهو بجانب علمه ووقاره وطيبته كان يحب الأغوات، ويكرمنا ويقف على شؤوننا، وافتقدنا لكل هذه الأمور منذ أن رحل عن الدنيا، فسرنا عند رحيله أمام جنازته، وكنا أول المشيعين، بجوار أمير منطقة المدينة المنورة الأسبق الأمير عبدالمجيد بن عبد العزيز ــ رحمه الله ــ.
• ماذا يذكرك به؟
ــ كنت أحرص على أن أفتح له المنبر صباح يوم الجمعة، وأنظفه له قبل أن يصعد إليه، وأقف عند باب المنبر حتى ينزل، وأغلق الباب من بعده، وطوال الخطبتين أجلس أسفل المنبر، وهو يرتجل دون الحاجة لأن يقرأ من ورقة.

صحيفة طيبة الاكترونية
http://www.taibanews.com/inf/news.php?action=show&id=10280

فهد بن عبدالله
13-05-13, 03:35 PM
جزاكم الله خيراً
*أتانا أحد المشايخ الفضلاء من المملكة في دورة علمية بالسودان ، فسئل عن القبة والتبليغ الذي في الحرمين فأمر بإيقاف جميع التسجيلات أولاً،ثم قال لنا: إن هنالك متصوفة لهم جاه وسلطان فبسببهم هذا الأمر.

نسأل الله تعالى أن يقيض من يُزيل هذه البدع ولا يخشى في الله لومة لائم..

جزاك الله خير ..
ولمن لا يعرف معنى التبليغ الذي ذكره اخونا أبو المغيرة : هو الترديد بالصوت بمثل مايقول الإمام من المؤذن أو غيره بعد كل حركة انتقال في الصلاة .

بدعية التبليغ خلف الإمام بلا حاجة
السؤال : التبليغ خلف الإمام هل هو مستحب أم بدعة ؟
الجواب :
الحمد لله
التبليغ خلف الإمام معناه : أن أحد المأمومين يرفع صوته بالتكبير حتى يسمعه المأمومون ، وهذا التبليغ إنما يُفعل ويكون مشروعاً إذا كان صوت الإمام لا يصل إلى جميع المأمومين ، إما بسبب مرض الإمام ، أو بسبب اتساع المسجد ، أو غير ذلك من الأسباب .
أما إذا فُعل من غير حاجة إلى ذلك كان بدعة .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" التبليغ خلف الإمام لغير حاجة بدعة غير مستحبة باتفاق الأئمة ، وإنما يجهر بالتكبير الإمام ، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه يفعلون ، ولم يكن أحد يبلغ خلف النبي صلى الله عليه وسلم ، لكن لما مرض النبي صلى الله عليه وسلم ضعف صوته ، فكان أبو بكر رضي الله عنه يسمع بالتكبير ، وقد اختلف العلماء : هل تبطل صلاة المبلغ ؟ على قولين في مذهب مالك ، وأحمد وغيرهما " انتهى .
"مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية" (23/403) .
وقال أيضا (23/402 ، 403) :
" لا يشرع الجهر بالتكبير خلف الإمام لغير حاجة : باتفاق الأئمة ، فإن بلالا لم يكن يبلغ خلف النبي صلى الله عليه وسلم هو ولا غيره ، ولم يكن يبلغ خلف الخلفاء الراشدين ، لكن لما مرض النبي صلى الله عليه وسلم صلى بالناس مرة وصوته ضعيف ، وكان أبو بكر يصلي إلى جنبه يسمع الناس التكبير ، فاستدل العلماء بذلك على أنه يشرع التكبير عند الحاجة : مثل ضعف صوته ، فأما بدون ذلك فاتفقوا على أنه مكروه غير مشروع ، وتنازعوا في بطلان صلاة من يفعله على قولين ، والنزاع في الصحة معروف في مذهب مالك وأحمد وغيرهما . غير أنه مكروه باتفاق المذاهب كلها ، والله أعلم " انتهى .
وقال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله : " فإذا احتيج إلى التبليغ لسعة المسجد وكثرة الجماعة أو لضعف صوت الإمام لمرض أو غيره ، فإنه يقوم بعض الجماعة بالتبليغ ، أما إذا كان الصوت واضحا للجميع ولا يخفى على أحد في الأطراف ، بل علم أن الجميع يسمعه فليس هناك حاجة للتبليغ ولا يشرع " انتهى .
"مجموع فتاوى الشيخ ابن باز" (12/154) .
والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
http://islamqa.info/ar/ref/108279

وهذا رابط صوتي للشيخ الالباني رحمه الله ينبه فيه على بدعية التبليغ خلف الإمام لغير الحاجة .
http://www.fatwaweb.com/fatawa/details_hdr.cfm?id=16227

أبو عبد الرحمن بن محمود
03-06-13, 06:43 AM
الذي أعرفه أن الحجرة أدخلت في المسجد في ولاية عمر بن عبد العزيز على المدينة بأمر من الوليد بن عبد الملك

وقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية أن من فقهاء المدينة من لم يقره كسعيد بن المسيب

1. ولكن هل ثبت عن أحد من فقهاء التابعين بإسناد صحيح إنكار دخول الحجرة في المسجد؟

2. وهل ثبت عن عمر بن عبد العزيز بإسناد صحيح مراجعة الوليد في هذا؟

3. وإن لم يثبت أي من ذلك فهل كان هناك بد من توسعة المسجد دون إدخال الحجرة فيه فلعل التوسعة الثانية كانت مستحيلة دون إدخال الحجرة لا سيما إذا نظرنا إلى حدود المدينة آنذاك وإلى موضع الحجرة من المحراب والمنبر (يمينا أو يسارا) وقربها منهما؟

أبو بحر بن عبدالله
19-05-15, 04:13 AM
لماذا لا تزال القبة وقد نهى عنها عليه الصلاة والسلام ؟

عبد الملك المصرى
19-05-15, 02:35 PM
أخى فهد العلماء الذين لم بفتوا بهدم القبة مع إنكارهم التام والبالغ على وجودها هم محقون فى هذا لوجود المفاسد المحققة لأن الأمر لا يتعلق بشخص أو اثنين بل الأمر يتعلق بأمم وبلدان والمملكة كما تعلم موضوعة تحت المجهر والأوباش يتربصون بها الدوائر من كل حدب وصوب وأنت مع احترامى الشديد جالس على الكرسى وتقول لما.... ولما...... ونحن مثلك تماما جالسون على الكراسى ونقول لما..... ولما........ ولا ندرى ما الخطورة التى تنتج عن هذا ولكن أنا أوافقك فى فكرة أن يمهد للأمر إعلاميا وصحفيا حتى تمتص ردود الأفعال

تركي بن سفر
19-05-15, 05:45 PM
الحديث عن ردات الفعل المظنونة لا يخلو من مبالغة ولعل الأمر إن صدر من المجاميع الفقهية والهيئات العلمية في كل أو جل البلاد الإسلامية ــ هداها الله لطاعته ــ يكون ميسورا ومميتا لبدع أمثالها.

أبو بحر بن عبدالله
21-05-15, 10:46 PM
أخى فهد العلماء الذين لم بفتوا بهدم القبة مع إنكارهم التام والبالغ على وجودها هم محقون فى هذا لوجود المفاسد المحققة لأن الأمر لا يتعلق بشخص أو اثنين بل الأمر يتعلق بأمم وبلدان والمملكة كما تعلم موضوعة تحت المجهر والأوباش يتربصون بها الدوائر من كل حدب وصوب وأنت مع احترامى الشديد جالس على الكرسى وتقول لما.... ولما...... ونحن مثلك تماما جالسون على الكراسى ونقول لما..... ولما........ ولا ندرى ما الخطورة التى تنتج عن هذا ولكن أنا أوافقك فى فكرة أن يمهد للأمر إعلاميا وصحفيا حتى تمتص ردود الأفعال

الغريب في الأمر أن حجة ( ردة فعل الناس ) تردد أكثر من 600 سنة ! متى ستنتهي ؟
الناس فتنوا في دينهم بسببها ، وكل من يطوف حول ضريح أو يجصص قبراً يستشهد بقبة الحجرة !
فليحذر الذين يخالفون أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الله حذرنا، ولم يحذرنا من ردة فعل الناس ! ياليتها تزال ! إنفاذاً لأمره عليه الصلاة والسلام !
نحتاج لأناس أمثال أبي بكر ومحمد بن عبد الوهاب !

أبو بحر بن عبدالله
21-05-15, 10:48 PM
لو أزيلت ستكون قاصمة لعباد القبور

سعد عبدالرحمن عبدالكريم
21-01-16, 11:53 PM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، اما الصور التي رفعها الشيخ فهد بن عبدالله فهي قبر لجلال الدين الرومي في تركيا ،،
معالم المدينه النبوية
أخر من رأى الحجرة النبوبة

قبل 547 سنة آخر من رأي قبر الرسول ï·؛ وصاحبيه سيدنا ابي بكر وسيدنا عمر رضي الله عنهما هو الامام السمهودي رحمه الله فـى 878 هجرى ووصفها بشكل دقيق جدا في كتابه خلاصة الوفاء بأخبار دار المصطفى حيث روى الامام السمهودي قصة دخوله للحجرة سنة 878 هـ حيث قال : دخلت الحجرة الشريفة من مؤخرها فشممت رائحة ما شممت في عمري أطيبَ منها ثم سلّمت على أشرف الأنبياء ثم على ضجيعيه فلما قضيت من ذلك الوطر متّعت عيني من تلك الساحة بالنظر لأتحف بوصفها للمشتاقين فتأمّلت الحجرةالشريفة فإذا هي أرض مستوية وتناولت من ترابها بيدي فإذا نداوة وحصباء ولم أجد للقبور الشريفة أثراً غير أنّ بأوسط الحجرة موضعاً فيه بأوسط الحجرة موضعاً فيه ارتفاع يسير جداً ولعله قبر سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ومن الجدير بالذكر ان âپ¦السيد السمهودي دخل الحجرة الشريفة اثناء عملبة الترميم لذالك شاهد القبور الشريفة وبعد ذلك بنيت الحجرة من كل الجهات وليس لها مدخل ،، منقول .
كل من ينقل لنا واقع الحجره النبويه المشرفه بعد هذا ،،. يجب ان تكون معلومه محققه علميا