المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من هم شيوخ الشيخ أبي ذر القلموني؟


محمد محمود الحنبلي
28-03-05, 07:49 AM
بسم الله الرحمان الرحيم.

وهل هناك ترجمة للشيخ أبو ذر حفظه الله ومن هم شيوخ الشيخ في الحديث؟
وجزاكم الله خيرا

المصري الحجازي
28-03-05, 10:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام علي رسول الله

لقد سمعت من اخ انه يحضر دروس الشيخ ابو اسحاق الحويني حفظه الله وذلك بانتظام.

ولي قصة مع ما اظنه احد تلامذة الشيخ ابي ذر و انا في الحافلة في طريقي الي الزقازيق فحكي لي ما تيسر له عن الشيخ ابي ذر...
قال لي انه شيخ زاهد في قمة التواضع و انهم كانوا يعدوا له عدد التسابيح في الركوع و السجود فكان يتجاوز المئات. و حكي لي بعض مواقف عن ورعه.
منها انه بعد درس من دروسه عزم عليه احد الحضور ان يوصله بالموتوسكل و قبل الشيخ دعوته و هم في الطريق سأله الشيخ اين تعمل قال في البنك الفلاني فقال له الشيخ قف و نزل و اكمل السيرة علي رجليه.

هذا كل ما سمعته و اعرفه عن فضيلة الشيخ ابي ذر القلموني حفظه الله...
ارجوا من الاخوة الذي لديهم اي معلومات ان يفيدونا بارك فيكم

عبد الحميد محمد
31-03-05, 02:24 PM
الشيخ من بلدة القلمون وهى إحدى قرى الواحات الداخلة وبدأ طريقة بترك منصب وكيل نيابة وهو من اعلى المناصب التى يسعى اليها ويتمناها المصريين ولكنة فر منها الى الله والف كتابة ففروا الى الله وهو كثير الانتشار والنفع نحسبة من المخلصين فيه حيث دام نفع كتابة واتصل وله كتب اخرى اقل انتشارا
وهو معروف بالورع والزهد والشدة فى الحق ولا ينازع احدا على ساحة الدعوة (من أهل السنة)ولا يدعى لنفسة ما ليس فية ولا اعرف له شيوخاً

أبو عبدالرحمن بن أحمد
31-03-05, 02:37 PM
أخبرني بعض المشايخ عنه أنه لم يترك حديثا صحيحا إلا عمل به ! ، إلا حديث إذا مات آبن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث ، فادخر مالا وألف رسالة وطبعها حتى يدخل في هذا الحديث

محمد محمود الحنبلي
31-03-05, 05:17 PM
وأسأل الله العظيم أن يحفظ لنا شيخنا اللهم آمين.
وأنا قد رأيت الشيخ في عقد أحد تلاميذة فالشيخ حفظه الله يظهر عليه علامات الذهد نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدا.

وعندما أراد أخ أن يقول أسم الشيخ أسكته حفظك الله يا شيخنا الحبيب.

عبد الرحمن الازهري
01-04-05, 01:52 AM
ولكن لم يذكر أحد مشايخه

أبو عبدين
26-04-09, 10:54 AM
___ الوقفة الأولى ____


أمدحك حيًا حقا بتفاني وزادي محبة لك في الرحمن
نظمًا ونثرًا ونشرًا لعبير علمك في عصرنا المتواني
إن لم يقو عليك شعري سقيته صدقـًا والماء من أجفاني
"ففروا إلى الله" جاء لي كالماء في الصحراء للعطشان
ما أجمعه! ما أجمله! مكتوب من وإلى بني الإنسان
أين عنه الولد يمشي؟ تعثر في المتون والأمهات الولدان
هو للبيوت كالملح للقوت ننسب الإحسان لذوي الإحسان
"ففروا إلى الله" دخل البيوت قبل القلوب ببركة الحكمة والقرآن
أمر من الرحمن امتثله عبد فصار شعارًا لأبي سيف الرحمن
"ففروا إلى الله" أمان من الرحمن في كتابه من الخزي والنيران
رُمت العلا فصرت عزيزًا يا عزة النفس بذلها للرحمن
أبت نفس العبد الكريم أن تنل عطاءها إلا من ربها الديان
فما سألت مالا على دعوة فرضها الله على الجائع والشبعان
طمعت في رحمة ربك فجاء العز وغنى النفس إليك يتهاديان
خفت شهرة ً فمكثت بعيدًا هل لي أن أقول أويس الثاني؟
ما سجلتَ إلا قبيل الستين يا وريث نبيك للقاصي والداني
أبا سيف الرحمن لا تلمني يفنى الهوى وليس الصدق بفان ٍ
أبا سيف الرحمن احلم علي فكم حلمت على أولي العصيان
أمرت بمعروف كأننا نرى زمن السلف أمامنا دقائق وثوان ٍ
نهيت عن منكر كثير بحكمة فليصرخ على المنبر الشجعان
رب هب لي ما أكشف به الهدى وقد جنّ علينا الليلان
رب استر زلتي واجعلني لسان صدق لقادم الأزمان
له مقرأة ارتقى فيها الأميون والمبصرون والعميان
قد كانت خرفة يجتنى منها في كل ركن من الأركان
كتبت فشهد القلم برسوخ في غير تكلفٍ ولا نقصان
جمعت فأذعن لك التأليف كمجاهد رمى العدو بحمم البركان
اسمعوا يا وعاظ لخطبته وسلوا الله فضلا لكم مزيد بيان
على منبره غزى قلوبنا فما أحوج المنبر اليوم للفرسان
وفي درس فقه يجلس قارئا بل حاكمًا بأدب كالسلطان
أوجز لنا ولعوامنا ما لم يكن والله لنا وحدنا بالإمكان
دون إخلال ولا إملال ولا مسائل ليست في الحسبان
خذ فقه حياتك ويا مستزيدًا استرشد يأتيك الجواب الداني

في مسجده إمام يبعث نور السنة كأب برفق وحنان
ما أتم صلاة نبينا وأخفها لمن أحي بعدُ سنة العدنان
صلى الإله على أسوتنا قد اشتاق يومًا لإخوته بالبرهان
صلى الله على رسولنا بفضل الله حي ثم نجائب الركبان

باع عسلا ً واسترزق بالتقوى والتيسير من الكريم المنان
ترى زهده في كتابه "الطيبات من الرزق" وقبله كتابان
"ففروا إلى الله" ومع الفرار "عون الرحمن في حفظ القرآن"
ونحن نروم العلا مع تفرغ وما أوتينا علمًا بل الحرمان
هذا القلموني أحسبه مجاهدًا من كبار العلماء والرهبان
لا أنزله عن ابن باز سماحة ً أو في جده المحدث الألباني
وليس نفع العباد بالتساوي في شهرة إنما الشأن بالعرفان
وقالوا الدنيا أمور وأحوال يقدرها أهل البصائر والإيمان
"كل على ثغر" في الجند ما أحوجها للعلماء الأعيان؟
وكثير ماتوا وكثير عاشوا والرب باق ودهرنا في دوران

قالوا شديد في الحق إذًا فكوا به ذل الأسير العاني
ألم تروا إلى ما ارتضى في الأحكام وفقه الجاني؟
فاستمع لعلمه وادع الله يا متعلمًا بين الإقامة والآذان
ليجلو ما بعينيك من غشاوة إن أبصرت صدقا وعدلا العينان
واصطبر لعل الفرج آت أبشر بجديد علم له ومعين يأتيان!
إن شاء الإله لينشرن علمه في الأفاق ما تعاقب النهاران


رب اغفر وارحم ما أردت إلا النصح للإسلام والإخوان
رب انفع بكل مشايخنا ألـِّف بينهم إلف سرب الطيران
أنر على السنة بصائرنا واسق دعاتنا من رحيق القرآن
وأطل حياتهم على طاعتك أعزهم بالإخلاص وسورة الفرقان
تباركت ربنا ذا الجلال والإكرام لك الفضل على الملوان

http://www.abuzaralqalamoni.com

ابراهيم خطاب
26-04-09, 03:43 PM
الشيخ حفظه الله يعد من أشهر العباد الزهاد, ونحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدا, فقد آثر الخمول والابتعاد عن الشهرة ولكن الله أبى إلا أن يذيع صيته, ويعرف أنه قوام لليل جداً ,ويتسابق الشباب للصلاة خلفه في رمضان مع شهرته بالإطالة في القيام والركوع والسجود ,ومحب للقرآن ويقدم من يحفظه, تتعلم من سمته وسكوته قبل كلامه, كما يعرف عنه أنه من أشد الناس اتباعاً للسنة , حتى يحكى أنه كان يسير مرة في الشارع برفقة بعض طلبته فاراد أن يتوقف عند محل لشرب عصير قصب وعندما أراد أن يشرب العصير لم يجد كرسياً ليجلس عليه فجلس على الأرض وشرب, وكان هذا سبباً أن أحضر صاحب المحل كراسي ووضعها لمن أراد أن يشرب جالساً,وكذلك هو مربي فاضل لكل من حوله يعلمهم والسنة ويحرص عليها حرصاً شديداً,وهو كذلك زاهد آثر الحياة البسيطة المتواضعة مع قدرته على بسط العيش أكثر من ذلك, فإن بيته متواضعاً جداً أكثر مما قد تتخيل وذلك بشهادة كل من زاره من الشيوخ, وكانت له مقرأة في مسجده يوزع فيه كتابه ففروا إلى الله مجاناً على الطلبة وكان يحضر لهم عصائر من منزله ليروح عنهم في المجلس, ومواقف الشيخ كثيرة جداً, كان يسكن في منطقة ميت عقبة التابعة لقسم العجوزة بمحافظة الجيزة وضيق عليه فيها كثيراً, فانتقل إلى منطقة البراجيل بنفس المحافظة وبنى مسجداً فضيق عليه أيضاً وأخذ منه المسجد فبنى الشيخ مسجداً آخر نسأل الله له الحفظ والعافية, يقولون إن الشيخ سقط من عصر السلف الصالح إلى عصرنا ومكانه معهم, ولا نزكي على الله أحداً, حفظه الله ومتعنا بعلمه وعلمنا من ورعه وزهده.

أبو البراء العدوي
26-04-09, 11:26 PM
الشيخ حفظه الله أمة وحده ونموذج فذ في الزهد والورع والعبادة والإزراء على النفس والبعد عن الشهرة وإيثار الخمول وهو نسيج وحده في حب الدعوة إلى الله وإيثار الخير للناس والحرص على هدايتهم
وكم أتمنى ممن تتلمذ على الشيخ وحضر دروسه وتعلم من لفظه وسمته وحاله ومقاله أن يسطر بعض كلمات في التعريف بهذا الشيخ الجليل وفاء ببعض حقه علينا وتعريفا للأجيال التي لا تعرف قدره ويكفي أن أقول لكم إن رؤية هذا الرجل تذكر بالله وبالآخرة وكلما قرأت قول من قال كنت إذ اعترتني فترة من العبادة نظرت إلى وجه محمد بن واسع فعملت على ذلك أسبوعا إلا جاءت في نفسي سيرة الشيخ وسمته

محمد بن عمران
02-05-09, 12:55 AM
أخبرني بعض المشايخ عنه أنه لم يترك حديثا صحيحا إلا عمل به ! ، إلا حديث إذا مات آبن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث ، فادخر مالا وألف رسالة وطبعها حتى يدخل في هذا الحديث

وكذلك ابنه الشيخ سيف الرحمن أحسبه والله من الصالحين ... وأنا أعرفه معرفة شخصية ... صاحب صوت شجىّ ممن إذا سمعته بل ورأيته حسبته يخشى الله عز وجل

محمد بن عمران
02-05-09, 01:05 AM
أذكر أنى كنت جالسًا معه أنا وبعض الإخوة فى مسجد أمهات المؤمنين فقال لنا الشيخ : والله إنى لأخشى على كشافات المسجد من ذنوبى.
وحكى لى شيخى (الشيخ مصطفى على) وهو من أكبر تلامذته : أن الشيخ أبو ذر تأخر يومًا عن تجارته فى بيع العسل أمام المسجد ... فوصل تقريبًا على آذان المغرب فوجد رجلاً نائمًا أمام المسجد .. فقال فى نفسه فاتنى العمل أوقظه وآخذ الأجر من الله عز وجل ... فذهب ليوقظه للصلاة ... فقام الرجل .. وقال له منتظرك من مدة ... وأشترى منه كمية كبيرة.
أما عن مشايخه فالذى أعلمه أن للشيخ مشايخ أظن منهم الشيخ السيد سابق ... وسوف أتأكد من شيخى وآتيك بالمزيد إن شاء الله.

أبو عبدين
06-05-09, 10:38 AM
السلام عليكم

بشأن قول الأخ المصري الحجازي حكاية ً عن أخ قال له أن "الشيخ القلموني يحضر دروس الشيخ الحويني وذلك بانتظام" تعجبت من هذه المعلومة وشككت في صحتها فسألت الشيخ القلموني نفسه فأملاني الكلمات التالية:
" الشيخ أبو إسحاق نحبه في الله ولا نزكي على الله أحدًا ولم أحضر له مرة واحدة قط سواء خطبة أو درس. ونعمَ الشيخ هو لو ترك شيئين :
الأول: الظهور في القنوات الفضائية.
الثاني : الكلام في الخطبة والدرس بالعامية."

والسلام عليكم

محمد بن عمران
09-05-09, 12:48 AM
السلام عليكم

ونعمَ الشيخ هو لو ترك شيئين :
الأول: الظهور في القنوات الفضائية.
الثاني : الكلام في الخطبة والدرس بالعامية."



إنا لله وإنا إليه راجعون، والله المستعان.
الشيخ العلامة أبو إسحاق الحوينى علم من أعلام الدعاة العالمين العاملين ...
لماذا يترك ظهوره على الفضائيات .... لماذا ؟؟؟؟
اللهم أرزقنا شرف الدعوة إلى دينك يارب العالمين ... فى كل مكان.
سيدى الشيخ أبو ذر القلمونى حفظه الله يدين الله بحرمة نظر المرأة إلى الرجل وحرمة تصوير الفيديو، وهذا مذهبه ورأيه، والخلاف فى حكم النظر وحكم التصوير خلاف سائغ وسع أهل العلم.
اللهم أصلح حال المسلمين يارب.
وبارك فى شيوخ الدعوة السلفية وفى شيوخنا أبو إسحاق الحوينى وأبو ذر القلمونى.
أرجو الإستماع إلى الملف المرفق لشيخى الحبيب.

أبو العبدين
31-08-09, 10:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بفضل الله عز وجل أعرف الشيخ الفاضل معرفة جيده جمعنى وإياه منفردين أكثر من طريق
وهو مقيم الآن فى منطقة خيزه طريق البراجيل إلى جوار مسجده
رزقنى الله حب الشيخ وصحبته منذ مايقرب من 15 سنه
وأول لقاء لى به جزاه الله عنى خيرا
ذهبت له مسجده لأتعلم القرآن فى منطقة ميت عقبه
جاءنى وأنا أبدء الوضوء فوقف على فهبته وقلت أحسن قدر المستطاع حتى إذا مسحت برأسى وهممت أن أمسح برقبتى قال قف ليس من السنه المسح على الرقبه
بارك الله فيك شيخى الحبيب وزادك علما وعملا وجمعنا وإياك فى مستقر رحمته
تلميذك / أبو عبد الرحمن السيد الغزولى

خالد السيناوي
22-09-09, 05:05 PM
الأخ محمد بن عمران
من المتكلم في الملف المرفق؟

طارق الوكيل
22-09-09, 09:52 PM
رأى أحد الشيوخ الفضلاء _وقد قتل على أيدي الظالمين منذ عشر سنوات تقريبا_ النبي (صلى الله عليه وسلم) في رؤيا له، فرآه يتلو قوله تعالى: {... فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ...} فأشار النبي (صلى الله عليه وسلم) عند {... فمنهم من قضى نحبه ...} إلى صاحب الرؤيا، وأشار عند {... ومنهم من ينتظر ...} إلى الشيخ أبي ذر القلموني.

رامى محمد
11-10-09, 04:11 PM
أخبرني بعض المشايخ عنه أنه لم يترك حديثا صحيحا إلا عمل به ! ، إلا حديث إذا مات آبن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث ، فادخر مالا وألف رسالة وطبعها حتى يدخل في هذا الحديث

هذا هو العلم والله .. جزاكم الله خيرا

خالد السيناوي
11-10-09, 04:47 PM
كل هذا لا يغني عن طلب صاحب الموضوع منامات وكلام الله أعلم بمدى صحته
من شيوخه؟ وما هي رحلته في طلب العلم -إن كان له رحلة-؟

أبو عبدين
15-10-09, 11:29 AM
السلام عليكم

يمكنك شد الرحال إلى الشيخ محمد حسين يعقوب حفظه الله فهو صهر الشيخ القلموني ويعرف عنه ما لا نعرف، وقد ذكر الشيخ يعقوب في سيرته الذاتية أن من شيوخه الشيخ القلموني ـ حفظهما الله تعالى - .

ويمكنك مطالعة موضوع "من هم شيوخ الألباني رحمه الله" هنا
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=108906
وفيها نعلم أنه "لم تكن للشيخ الألباني عناية في مسألة الإجازات بل له رأي خاص حيث يرى انها من باب الشكليات".

نسأل الله تعالى أن ينفع بجميع مشايخنا الذي يُعلمون والذي لا يُعلمون.
السلام عليكم

أبو المنذر سراج الدين
27-11-09, 07:43 AM
حفظ الله الشيخ وجزاكم الله خيرا

ابو عبد الرحمن الفلازوني
28-11-09, 01:38 PM
الشيخ من بلدة القلمون وهى إحدى قرى الواحات الداخلة وبدأ طريقة بترك منصب وكيل نيابة وهو من اعلى المناصب التى يسعى اليها ويتمناها المصريين ولكنة فر منها الى الله والف كتابة ففروا الى الله وهو كثير الانتشار والنفع نحسبة من المخلصين فيه حيث دام نفع كتابة واتصل وله كتب اخرى اقل انتشارا
وهو معروف بالورع والزهد والشدة فى الحق ولا ينازع احدا على ساحة الدعوة (من أهل السنة)ولا يدعى لنفسة ما ليس فية ولا اعرف له شيوخاً
حفظ الله الشيخ ابو ذر ونفعنا به
(((((((((ففرو الى الله))))))) ليس تاليفا" بل هو جمع وترتيب الشيخ حفظه الله والكتاب مجموع من عدة كتب ورسائل
جزاه الله خيرا"

علاءالدين
28-11-09, 03:22 PM
كل هذا لا يغني عن طلب صاحب الموضوع منامات وكلام الله أعلم بمدى صحته
من شيوخه؟ وما هي رحلته في طلب العلم -إن كان له رحلة-؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخى الكريم خالد
لا شك أن من حقك أن ترى الإجابة
ولكنى أذكرك بأن الرفق ما دخل فى شئ إلا زانه .

خالد السيناوي
28-11-09, 04:00 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لا أرى في كلام ما يخالف الرفق!

ابراهيم النوبي
01-12-09, 08:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حفظ الله الشيخ ابو ذر ونفعنا به

أبو عبدين
01-12-09, 08:41 PM
آمين

وعمومًا إخواني سألت نفسي ما الفائدة من معرفة شيوخ شيخ معين من مشايخنا الكرام؛ فخطر بذهني أن هذا يكون أحيانا للتأكد من سلامة المنهج وأحيانا لمعرفة أي فرع من فروع العلم تخصص الشيخ عالم حديث أو فقه وأحيانا لأننا نجهل مبلغ علم الشيخ فنحتاج أن نقف على رحلته في طلب العلم وجهده في الطلب عبر الزمان والمكان...إلخ. والمحصلة في النهاية هي الانتفاع بعلم هذا الشيخ ، وإذا أتينا إلى الشيخ الفاضل أبي ذر القلموني سنجده قليل التأليف جدًا ـ حتى هذه اللحظة ـ لكن ما شاء الله ينفع الله تعالى بمؤلفاته جدًا ويعرفها القاصي والداني سريعًا.

فتعالوا سريعًا إخواني نتأمل كتابه "ففروا إلى الله" الذي سرد الشيخ موضوعاته على غلافه الخارجي تيسيرًا لك لتقف على حاله، ألا يوافقني الأخ الحبيب السيناوي أنه بقراءة هذا الكتاب المبارك (الذي انتشر خارج مصر بل وترجم إلى الإنجليزية ووصل إلى بلاد الأعاجم بفضل الله وحوله وقوته) تستطيع الوصول إلى ما تريد من معرفة الشيخ ومبلغ علمه؟

ومن مؤلفاته الشهيرة "عون الرحمن في حفظ القرآن" وهو كتاب مميز وفريد يدلك دلالة مباشرة أن الشيخ ما شاء الله من أهل القرآن ولا نزكي على الله أحدًا.

الشيخ يحرص دومًا على تيسير العلم لعامة المسلمين فالكتاب والسنة ليسا فقط لطلبة العلم بل نزل الكتاب من عند الله عز وجل لكل أحد. وانظر كتيبه الحديث "ماذا تعرف عن الله ؟؟؟؟؟" لترى جليًا توفيق الله تعالى للشيخ عندما استطاع تلخيص كتب من كبار العقيدة الإسلامية (الواسطية لابن تيمية وشرح لمعة الاعتقاد للعثيمين والعقيدة في الله للأشقر و"العقيدة الصافية للفرقة الناجية" للشيخ سيد سعيد السيد) في حجم صغير جدًا فقال الشيخ : "كانت طريقتي في تصنيف هذه الرسالة كالتلخيص من بين هذه الكتب القيمة ، مع ما فتح الله عليّ به وإدراج تحقيقات الأحاديث داخل الشرح).

فالحمد لله على توفيقه مشايخنا إلى ما فيه نفع عموم المسلمين، وكنت فكرت شخصيًا أن أعمل دراسة في كتاب ففروا إلى الله للوقوف على جوانب التميز فيه مما جعله الله منهجًا لبعض المواقع الإسلامية (مثل موقع طالبات العلم وفقهن الله) وهو فعلا منهج يستحق ـ والله ـ التدريس في مدارسنا لأبنائنا.

نسأل الله تعالى أن يوفقنا وجميع دعاتنا ومشايخنا ليكونوا من العلماء الربانيين كما أمر ربنا عز وجل: "ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون".

وإلى وقفة أخرى

أبو عبدين
01-12-09, 08:44 PM
آمين

وعمومًا إخواني سألت نفسي ما الفائدة من معرفة شيوخ شيخ معين من مشايخنا الكرام؛ فخطر بذهني أن هذا يكون أحيانا للتأكد من سلامة المنهج وأحيانا لمعرفة أي فرع من فروع العلم تخصص الشيخ عالم حديث أو فقه وأحيانا لأننا نجهل مبلغ علم الشيخ فنحتاج أن نقف على رحلته في طلب العلم وجهده في الطلب عبر الزمان والمكان...إلخ. والمحصلة في النهاية هي الانتفاع بعلم هذا الشيخ ، وإذا أتينا إلى الشيخ الفاضل أبي ذر القلموني سنجده قليل التأليف جدًا ـ حتى هذه اللحظة ـ لكن ما شاء الله ينفع الله تعالى بمؤلفاته جدًا ويعرفها القاصي والداني سريعًا.

فتعالوا سريعًا إخواني نتأمل كتابه "ففروا إلى الله" الذي سرد الشيخ موضوعاته على غلافه الخارجي تيسيرًا لك لتقف على حاله، ألا يوافقني الأخ الحبيب السيناوي أنه بقراءة هذا الكتاب المبارك (الذي انتشر خارج مصر بل وترجم إلى الإنجليزية ووصل إلى بلاد الأعاجم بفضل الله وحوله وقوته) تستطيع الوصول إلى ما تريد من معرفة الشيخ ومبلغ علمه؟

ومن مؤلفاته الشهيرة "عون الرحمن في حفظ القرآن" وهو كتاب مميز وفريد يدلك دلالة مباشرة أن الشيخ ما شاء الله من أهل القرآن ولا نزكي على الله أحدًا.

الشيخ يحرص دومًا على تيسير العلم لعامة المسلمين فالكتاب والسنة ليسا فقط لطلبة العلم بل نزل الكتاب من عند الله عز وجل لكل أحد. وانظر كتيبه الحديث "ماذا تعرف عن الله ؟؟؟؟؟" لترى جليًا توفيق الله تعالى للشيخ عندما استطاع تلخيص كتب من كبار العقيدة الإسلامية (الواسطية لابن تيمية وشرح لمعة الاعتقاد للعثيمين والعقيدة في الله للأشقر و"العقيدة الصافية للفرقة الناجية" للشيخ سيد سعيد السيد) في حجم صغير جدًا فقال الشيخ : "كانت طريقتي في تصنيف هذه الرسالة كالتلخيص من بين هذه الكتب القيمة ، مع ما فتح الله عليّ به وإدراج تحقيقات الأحاديث داخل الشرح).

فالحمد لله على توفيقه مشايخنا إلى ما فيه نفع عموم المسلمين، وكنت فكرت شخصيًا أن أعمل دراسة في كتاب ففروا إلى الله للوقوف على جوانب التميز فيه مما جعله الله منهجًا لبعض المواقع الإسلامية (مثل موقع طالبات العلم وفقهن الله) وهو فعلا منهج يستحق ـ والله ـ التدريس في مدارسنا لأبنائنا.

نسأل الله تعالى أن يوفقنا وجميع دعاتنا ومشايخنا ليكونوا من العلماء الربانيين كما أمر ربنا عز وجل: "ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون".

وإلى وقفة أخرى

هشام أبو يزيد
02-12-09, 01:42 AM
الشيخ أبو ذر القلموني حفظه الله رجل عابد زاهد كما يبدو من مظهره، نحسبه كذلك والله حسيبه، لكن فرق كبير بين العابد والعالم، فالشيخ مجتهد في العبادة نشط في الوعظ، ولكنه ليس من أهل العلم. وأرجو ألا يفهم الإخوة الكرام من كلامي شيئا آخر.

لقد عرفته وأنا ابن ثلاث عشرة سنة، ورأيت منه حنوا كبيرا عليَّ وكان يقشر الموز ثم يعطيني إياه لآكله، ثم سلمني كتاب (ففروا إلى الله).

والشيخ على ما له مناقب وفضائل عظيمة إلا أنه في كثير من الأحيان يأخذ نفسه بالورع ويشدد عليها ثم يجتهد في إلزام غيره بذلك. كما رأينا في مثاله مع الشيخ أبي إسحاق، والأمثلة في ذلك كثيرة ولا داعي لذكرها. وله طرق غريبة في الإنكار وإن كان الأمر مما يسوغ الخلاف فيه.

وكتب الشيخ وفقه الله هي ترتيب وتجميع من كتب أخرى، وهو يقصد بذلك تذكير الناس بها.

ومع هذا فما أحوجنا للعُباد الصادقين أمثال الشيخ أبي ذر بارك الله فيه، فهو يذكرني بمقولة الإمام أحمد رحمه الله حين سأله ابنه عبد الله عن معروف الكرخي العابد المعروف، فقال: هل كان مع معروف شيء من العلم؟ فقال: يا بني، كان معه رأس العلم خشية الله.

وما ذُكر عن الشيخ أبي إسحاق حفظه الله فغير مسلَّم فالشيخ لا يخطب إلا باللغة الفصيحة، وكذلك الدروس وإنما يخرج أحيانا للعامية في بعض العبارات لتبسيطها. كما أنه معروف بدعوته لإحياء اللغة العربية في نفوس الشباب المسلم وبث الغيرة عليها.

أبو عبدين
02-12-09, 02:12 AM
نِعم العبد...
ذات مرة كان فضيلة الشيخ القلموني ـ حفظه الله ـ يخطب على المنبر من الورق فقال أن العلم الراسخ يكون من الكتاب ونصح من يخطب أن يفعل هذا ولا يخشى أن يقول الناس عنه أنه غير عالم وذكر قولا ً لابن القيم معناه : إن كنت عالمًا حقـًا فلا يهمك أن يقول الناس عنك أنك عالم أو غير عالم.

ولا نريد الخروج عن الموضوع ونقع في غير المشروع بتصنيف مشايخنا الكرام حفظهم الله جميعًا ونفع بهم، فنقول هذا من أهل العلم وهذا ليس من أهل العلم فالله سبحانه وتعالى هو أعلم بقدر عباده وهو أعلم بمن اتقى عز وجل. وما أجمل كتاب الشيخ بكر أبي زيد ـ رحمه الله ـ "تصنيف الناس بين الظن واليقين".

الشيخ العالم العامل أبو ذر القلموني لا تكاد تقابله إلا ويتحفك بسنة لم تكن تعلمها ولا يهاتفك عبر الهاتف إلا ويخبرك حديثا نبويًا لم تسمعه أذناك من قبل طيلة عمرك. ولست والله أقصد مقارنته بأحد إنما لبيان علم الشيخ الذي لا يعلمه الكثير.

وهذا سؤال توجه إلى المشرف على موقع الدرر السنية :

من هم أهل الحديث؟ وهل هناك فرق بينهم وبين الطائفة المنصورة والفرقة الناجية؟

الجواب:
أهل الشيء أخص الناس به، ولقد جاء في اللغة: أهل الرجل أخص الناس به.
- فأهل الحديث: هم أخص الناس به وأكثرهم تمسكاً به، واتباعاً له قولاً وعملاً في الأخلاق والسلوك والعبادة والمعاملة، وفي الاعتقاد ظاهراً وباطناً، ويدخل فيهم دخولاً أولياً من كان مشتغلاً به سماعاً وجمعاً وكتابةً وتعليماً، رواية ودراية، تصحيحاً وتضعيفاً.
- وأهل الحديث هم أهل السنة والجماعة فالحديث هو السنة والجماعة هي الحق ولو كنت وحدك، ومن كان متبعاً للحديث فهو على الحق.
- وأهل الحديث هم الفرقة الناجية فمن لم ينج باتباع الحديث فبما ينجو؟! (أحقّ الناس بأن تكون هي الفرقة الناجية أهل الحديث والسنة الذين ليس لهم متبوع يتعصبون له إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم) (مجموع الفتاوى 3/347).
- وأهل الحديث هم الطائفة المنصورة بالحق فمن لم ينتصر بالحديث فبم ينتصر؟! قال الإمام أحمد: عن الطائفة المنصورة: (إن لم يكن هم أصحاب الحديث فما أدري من هم!) (فتح الباري 1/85).
- وهم الظاهرون على الحق إلى قيام الساعة، فبالحديث ظهروا وبه انتصروا وبسببه نجوا، وهذه كلها ألفاظ ومصطلحات بينها عموم وخصوص أو إطلاق وتقييد، فإذا أطلق أحدها دخل فيه الآخر وأصبح اللفظ دالاً بمفرده على جميع طوائف الفرقة الناجية، وإذا اجتمع لفظ أهل الحديث مع لفظ آخر دلَّ على أن المقصود المشتغلين بالحديث، وهذا ما يفسر إطلاق كثير من السلف لفظ أهل الحديث على المشتغلين به خاصة.
قال شيخ الإسلام (رحمه الله) : (ونحن لا نعني بأهل الحديث المقتصرين على سماعه، أو كتابته أو روايته، بل نعني بهم: كل من كان أحق بحفظه ومعرفته وفهمه ظاهراً وباطناً، واتباعه باطناً وظاهراً) (مجموع الفتاوى4/95).
ومن هنا يُعلم سرُّ الخلاف بين من فرَّق بين هذه المصطلحات من المنتسبين لأهل الحديث في زماننا هذا وبين من لم يفرق.
- و (أهل الحديث هم السلف من القرون الثلاثة ومن سلك سبيلهم من الخلف) (مجموع الفتاوى6/355).
- وأهل الحديث هم أهل النبي وإن *** لم يصحبوا نفسَه، أنفاسه صحبوا
- وأهل الحديث هم الذين (التمسوا الحق من وجهته، وتتبعوه من مظانه، وتقربوا من الله تعالى باتباعهم سنن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وطلبهم لآثاره براً وبحراً وشرقاً وغرباً) (تأويل مختلف الحديث لابن قتيبة ص80).
المشرف على موقع الدرر السنية
http://www.dorar.net/art/6

أبو عبدين
02-12-09, 02:13 AM
نِعم العبد...
ذات مرة كان فضيلة الشيخ القلموني ـ حفظه الله ـ يخطب على المنبر من الورق فقال أن العلم الراسخ يكون من الكتاب ونصح من يخطب أن يفعل هذا ولا يخشى أن يقول الناس عنه أنه غير عالم وذكر قولا ً لابن القيم معناه : إن كنت عالمًا حقـًا فلا يهمك أن يقول الناس عنك أنك عالم أو غير عالم.

ولا نريد الخروج عن الموضوع ونقع في غير المشروع بتصنيف مشايخنا الكرام حفظهم الله جميعًا ونفع بهم، فنقول هذا من أهل العلم وهذا ليس من أهل العلم فالله سبحانه وتعالى هو أعلم بقدر عباده وهو أعلم بمن اتقى عز وجل. وما أجمل كتاب الشيخ بكر أبي زيد ـ رحمه الله ـ "تصنيف الناس بين الظن واليقين".

الشيخ العالم العامل أبو ذر القلموني لا تكاد تقابله إلا ويتحفك بسنة لم تكن تعلمها ولا يهاتفك عبر الهاتف إلا ويخبرك حديثا نبويًا لم تسمعه أذناك من قبل طيلة عمرك. ولست والله أقصد مقارنته بأحد إنما لبيان علم الشيخ الذي لا يعلمه الكثير.

وهذا سؤال توجه إلى المشرف على موقع الدرر السنية :

من هم أهل الحديث؟ وهل هناك فرق بينهم وبين الطائفة المنصورة والفرقة الناجية؟

الجواب:
أهل الشيء أخص الناس به، ولقد جاء في اللغة: أهل الرجل أخص الناس به.
- فأهل الحديث: هم أخص الناس به وأكثرهم تمسكاً به، واتباعاً له قولاً وعملاً في الأخلاق والسلوك والعبادة والمعاملة، وفي الاعتقاد ظاهراً وباطناً، ويدخل فيهم دخولاً أولياً من كان مشتغلاً به سماعاً وجمعاً وكتابةً وتعليماً، رواية ودراية، تصحيحاً وتضعيفاً.
- وأهل الحديث هم أهل السنة والجماعة فالحديث هو السنة والجماعة هي الحق ولو كنت وحدك، ومن كان متبعاً للحديث فهو على الحق.
- وأهل الحديث هم الفرقة الناجية فمن لم ينج باتباع الحديث فبما ينجو؟! (أحقّ الناس بأن تكون هي الفرقة الناجية أهل الحديث والسنة الذين ليس لهم متبوع يتعصبون له إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم) (مجموع الفتاوى 3/347).
- وأهل الحديث هم الطائفة المنصورة بالحق فمن لم ينتصر بالحديث فبم ينتصر؟! قال الإمام أحمد: عن الطائفة المنصورة: (إن لم يكن هم أصحاب الحديث فما أدري من هم!) (فتح الباري 1/85).
- وهم الظاهرون على الحق إلى قيام الساعة، فبالحديث ظهروا وبه انتصروا وبسببه نجوا، وهذه كلها ألفاظ ومصطلحات بينها عموم وخصوص أو إطلاق وتقييد، فإذا أطلق أحدها دخل فيه الآخر وأصبح اللفظ دالاً بمفرده على جميع طوائف الفرقة الناجية، وإذا اجتمع لفظ أهل الحديث مع لفظ آخر دلَّ على أن المقصود المشتغلين بالحديث، وهذا ما يفسر إطلاق كثير من السلف لفظ أهل الحديث على المشتغلين به خاصة.
قال شيخ الإسلام (رحمه الله) : (ونحن لا نعني بأهل الحديث المقتصرين على سماعه، أو كتابته أو روايته، بل نعني بهم: كل من كان أحق بحفظه ومعرفته وفهمه ظاهراً وباطناً، واتباعه باطناً وظاهراً) (مجموع الفتاوى4/95).
ومن هنا يُعلم سرُّ الخلاف بين من فرَّق بين هذه المصطلحات من المنتسبين لأهل الحديث في زماننا هذا وبين من لم يفرق.
- و (أهل الحديث هم السلف من القرون الثلاثة ومن سلك سبيلهم من الخلف) (مجموع الفتاوى6/355).
- وأهل الحديث هم أهل النبي وإن *** لم يصحبوا نفسَه، أنفاسه صحبوا
- وأهل الحديث هم الذين (التمسوا الحق من وجهته، وتتبعوه من مظانه، وتقربوا من الله تعالى باتباعهم سنن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وطلبهم لآثاره براً وبحراً وشرقاً وغرباً) (تأويل مختلف الحديث لابن قتيبة ص80).
المشرف على موقع الدرر السنية
http://www.dorar.net/art/6

أبو عبدين
02-12-09, 03:52 AM
معذرة إخواني كررت الضغط على زر الإرسال.

ونقاط سريعة أخيرة أكتبها لمن حبب الله تعالى إلى قلبه ذلك الدين القيم دين الإسلام وكان الشيخ أبو ذر سببًا في إيصال هذه الرحمة والخير إليه، فإليكم إخواني جميعًا ودون تعصب إن شاء الله تعالى هذه الملاحظات :

1) كون الشيخ قام بعمل "جمع وترتيب" لبعض مؤلفاته فهل العلم إلا قال وحدثنا ؟ سبحان الله. ومن أين أخذ البخاري ومسلم رحمهما الله؟ لا يعني أبدًا الجمع والترتيب قلة علم ولا يعني أيضًا زيادة علم ! إنما العبرة بالمحتوى والمضمون وصلة الكتاب بواقعه ونفعه لعموم المسلمين. وما أجمل ما سطر المناوي رحمه الله في مقدمة "فيض القدير" حين قال:

( فالمؤلفات تتفاضل بالزهر والثمر ، لا بالهذر ، وبالملح ، لا بالكبر ، وبجموم اللطائف ، لا بتكثير الصحائف ، وبفخامة الأسرار ، لا بضخامة الأسفار ، وبرقة الحواشي ، لا بكثرة الغواشي ، ومؤلف الإنسان ، على فضله أو نقصه عنوان ، وهو بأصغريه اللفظ اللطيف والمعنى الشريف ، لا بأكبريه اللفظ الكثير والمعنى الكثيف.
وهنالك يعرف الفرض من النافلة ، وتعرض الإبل فرب مائة لا تجد فيها راحلة. ) انتهى من المقدمة.

علاوة على هذا فالقول ليس على إطلاقه فأسلوب "كتاب عون الرحمن في حفظ القرآن" لا أعلم أحدًا سبقه إليه لا أقصد رصد المتشابهات فهذا كثير لكن أسلوب التمييز والتفريق بين الآيات والفهارس التي هي مراجعة في حد ذاتها.
2) قلة المؤلفات لا تعني كذلك خروج صاحبها من دائرة أهل العلم ولا مجرد كثرتها تدخله فيهم !

3) امتناع الشيخ عن تسجيل الشرائط الصوتية جعل الكثير لا يعلمون عن الشيخ منذ بدء صعوده المنبر من حوالي 30 عامًا أو تزيد ومعلوم لدى صغار طلاب العلم أن عدم العلم ليس علمًا بالعدم.

4) قول الأخ أن الشيخ القلموني يلزم غيره بالتورع غلط، بل ذكر الشيخ في دروسه الصوتية على موقعه كما في شرح السنة للبغوي: "التشديد يحسنه كل أحد ولكن العلم هو الرخصة بالدليل". ولعله يناسب ذكر مذهب الشيخ في بعض مسائل ليتبين ـ بدليل وليس بكلام لا مستند له ـ أن من الغلط إطلاق الأحكام وتصنيف المشايخ فهذا له آثار غير محمودة:
أ) الشيخ القلموني يأخذ بقول الجمهور في مسألة عدم تكفير تارك الصلاة كسلا (أول درس له عن الصلاة)
ب) يأخذ بعدم وقوع الطلاق البدعي (والجمهور على أنه يقع) وللشيخ خطبة جمعة في هذا الموضوع أعاد بعدها كثير من الأزواج زوجاتهم بعد 3 تطليقات كانت فيها طلاق بدعي. (الدرس الخامس في سلسلة الزواج)
ج) واستطرد الشيخ في نفس الشريط أيضًا إلى رضاع الكبير (بمناسبة الرخصة بالدليل) وذكر قصة فتاة منتقبة عاشت مع أبيها وأمها ثم علمت وهي في سن الزواج أنه ليس بأبيها ولا الأم أمها فأفتاهم الشيخ بجواز رضاع الكبير فصارت ابنة له وهذا مخرج شرعي فحكم "رضاع الكبير" ليس منسوخًا وليس لكل أحد إنما هو رخصة للحاجة كما حقق ابن القيم.

د) وفي تحديد مسافة السفر أخذ الشيخ بأن السفر هو السفر العرفي ولا يتقيد بمسافة معينة
هـ) وأخذ بأن الجنب والحائض يجوز لهما مس المصحف.

هذا ما حضرني الآن من مسائل وليست كلها، فأين التورع الذي ألزم الشيخ به غيره؟ نريد تحديد الكلام لأننا بصدد الكلام عن تعريف الناس بعالم مسلم يبلغ عن الله تعالى وعن رسوله صلى الله عليه وسلم والغلط هنا ليس سهلا إخواني.

وختامًا على هذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=172690
جمع إخوانكم عددًا قارب الثلاثين من أسماء العلماء تحت موضوع "عدم جواز تصوير الفيديو مذهب مَن مِن العلماء؟"
فهل التشدد هو اختيار الشيخ لهذا القول في مسألة التصوير المتحرك؟!
يعني أن فضيلة الشيخ القلموني لما ألف رسالته "فتنة تصوير العلماء والظهور في القنوات الفضائية" لم يكن بدعًا من العلماء ولم يأت بقول لم يسبقه إليه أحد.

أبو عبدين
02-12-09, 03:53 AM
معذرة إخواني كررت الضغط على زر الإرسال.

ونقاط سريعة أخيرة أكتبها لمن حبب الله تعالى إلى قلبه ذلك الدين القيم دين الإسلام وكان الشيخ أبو ذر سببًا في إيصال هذه الرحمة والخير إليه، فإليكم إخواني جميعًا ودون تعصب إن شاء الله تعالى هذه الملاحظات :

1) كون الشيخ قام بعمل "جمع وترتيب" لبعض مؤلفاته فهل العلم إلا قال وحدثنا ؟ سبحان الله. ومن أين أخذ البخاري ومسلم رحمهما الله؟ لا يعني أبدًا الجمع والترتيب قلة علم ولا يعني أيضًا زيادة علم ! إنما العبرة بالمحتوى والمضمون وصلة الكتاب بواقعه ونفعه لعموم المسلمين. وما أجمل ما سطر المناوي رحمه الله في مقدمة "فيض القدير" حين قال:

( فالمؤلفات تتفاضل بالزهر والثمر ، لا بالهذر ، وبالملح ، لا بالكبر ، وبجموم اللطائف ، لا بتكثير الصحائف ، وبفخامة الأسرار ، لا بضخامة الأسفار ، وبرقة الحواشي ، لا بكثرة الغواشي ، ومؤلف الإنسان ، على فضله أو نقصه عنوان ، وهو بأصغريه اللفظ اللطيف والمعنى الشريف ، لا بأكبريه اللفظ الكثير والمعنى الكثيف.
وهنالك يعرف الفرض من النافلة ، وتعرض الإبل فرب مائة لا تجد فيها راحلة. ) انتهى من المقدمة.

علاوة على هذا فالقول ليس على إطلاقه فأسلوب "كتاب عون الرحمن في حفظ القرآن" لا أعلم أحدًا سبقه إليه لا أقصد رصد المتشابهات فهذا كثير لكن أسلوب التمييز والتفريق بين الآيات والفهارس التي هي مراجعة في حد ذاتها.
2) قلة المؤلفات لا تعني كذلك خروج صاحبها من دائرة أهل العلم ولا مجرد كثرتها تدخله فيهم !

3) امتناع الشيخ عن تسجيل الشرائط الصوتية جعل الكثير لا يعلمون عن الشيخ منذ بدء صعوده المنبر من حوالي 30 عامًا أو تزيد ومعلوم لدى صغار طلاب العلم أن عدم العلم ليس علمًا بالعدم.

4) قول الأخ أن الشيخ القلموني يلزم غيره بالتورع غلط، بل ذكر الشيخ في دروسه الصوتية على موقعه كما في شرح السنة للبغوي: "التشديد يحسنه كل أحد ولكن العلم هو الرخصة بالدليل". ولعله يناسب ذكر مذهب الشيخ في بعض مسائل ليتبين ـ بدليل وليس بكلام لا مستند له ـ أن من الغلط إطلاق الأحكام وتصنيف المشايخ فهذا له آثار غير محمودة:
أ) الشيخ القلموني يأخذ بقول الجمهور في مسألة عدم تكفير تارك الصلاة كسلا (أول درس له عن الصلاة)
ب) يأخذ بعدم وقوع الطلاق البدعي (والجمهور على أنه يقع) وللشيخ خطبة جمعة في هذا الموضوع أعاد بعدها كثير من الأزواج زوجاتهم بعد 3 تطليقات كانت فيها طلاق بدعي. (الدرس الخامس في سلسلة الزواج)
ج) واستطرد الشيخ في نفس الشريط أيضًا إلى رضاع الكبير (بمناسبة الرخصة بالدليل) وذكر قصة فتاة منتقبة عاشت مع أبيها وأمها ثم علمت وهي في سن الزواج أنه ليس بأبيها ولا الأم أمها فأفتاهم الشيخ بجواز رضاع الكبير فصارت ابنة له وهذا مخرج شرعي فحكم "رضاع الكبير" ليس منسوخًا وليس لكل أحد إنما هو رخصة للحاجة كما حقق ابن القيم.

د) وفي تحديد مسافة السفر أخذ الشيخ بأن السفر هو السفر العرفي ولا يتقيد بمسافة معينة
هـ) وأخذ بأن الجنب والحائض يجوز لهما مس المصحف.

هذا ما حضرني الآن من مسائل وليست كلها، فأين التورع الذي ألزم الشيخ به غيره؟ نريد تحديد الكلام لأننا بصدد الكلام عن تعريف الناس بعالم مسلم يبلغ عن الله تعالى وعن رسوله صلى الله عليه وسلم والغلط هنا ليس سهلا إخواني.

وختامًا على هذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=172690
جمع إخوانكم عددًا قارب الثلاثين من أسماء العلماء تحت موضوع "عدم جواز تصوير الفيديو مذهب مَن مِن العلماء؟"
فهل التشدد هو اختيار الشيخ لهذا القول في مسألة التصوير المتحرك؟!
يعني أن فضيلة الشيخ القلموني لما ألف رسالته "فتنة تصوير العلماء والظهور في القنوات الفضائية" لم يكن بدعًا من العلماء ولم يأت بقول لم يسبقه إليه أحد.

أبو عاصم البركاتي
08-12-09, 12:18 AM
ما شاء الله ، جزاكم الله خيرا ، نعم سيرة الشيخ عطرة وحافلة ، أسأل الله أن يطيل عمره ويحسن عمله وخاتمته.

أبو عبد الله القرشي
21-12-09, 03:44 AM
الأخ محمد بن عمران
من المتكلم في الملف المرفق؟
المتكلم أخي خالد هو الشيخ محمد عبد المقصود

أبو العبدين
21-12-09, 11:32 AM
جزاك الله خيرا أخى

أبو عبدين

محمد بن عمران
21-12-09, 08:13 PM
حفظ الله الشيخ ابو ذر ونفعنا به
(((((((((ففرو الى الله))))))) ليس تاليفا" بل هو جمع وترتيب الشيخ حفظه الله والكتاب مجموع من عدة كتب ورسائل
جزاه الله خيرا"

وماذا تعني كلمة تأليف؟؟؟
تأليف بين النصوص من كتب أهل العلم!!
أليس ذلك كذلك؟؟؟

أبو عبدين
01-01-10, 11:48 AM
السلام عليكم

من أيام قرأ الشيخ حول القصور في طلب العلم الشرعي من كتيب بهذا العنوان لأخينا في الله أشرف بن يوسف، وقرأه باختصار وتعليق قبل أن يبدأ دروس الفقه، ومما قاله الشيخ في الدرس:

- العالم الرباني هو الذي يعمل بما يعلم.

- في آية "شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائمًا بالقسط" قرأ الشيخ نقل المؤلف كلام ابن العثيمين حول الآية ثم علق أن هذا مأخوذ أصلا من كلام ابن القيم في "مفتاح دار السعادة" حيث أتى ابن القيم بحوالي 40 آية في طلب العلم، ثم ذكر الشيخ أنه من حوالي 15 عامًا قرأ هذه الآيات وأراد شرحها في كتاب فوجد أخًا ألف كتابًا يسميه "فضل العلم" شرح فيه الآيات وزاد عن مراد الشيخ فسجد الشيخ لله شكرا...

وإليكم نقاط سريعة من الدرس :
أسباب القصور في طلب العلم:
1) الكسل وضعف الهمة
2) الانشغال بتحصيل الرزق والكد فيه (بالمناسبة في درس الدعاء رقم 4 آخر الدرس قال الشيخ القلموني عن نفسه: مكثت "ربع قرن" أبيع على الرصيف وكان الله يكفيني في ساعة ونصف أو ساعتين وأروح)
3) المشقة الذهنية وصعوبة الفهم ومشقة التحصيل

ودرس الشيخ حاليًا إخواني في الفقه يوم الأحد بين المغرب والعشاء وفي العقيدة والرقاق يوم الثلاثاء بمسجد محمد سلامة شارع الصفطاوي بعد مزلقان أرض اللواء شارع السودان الجيزة.

ومرحبًا بكل طالب علم.

والمرة القادمة أحضر لكم إن شاء الله تعالى ومعي نصيحتان غاليتان من باب "الدين النصيحة" آخر باب في كتاب "ففروا إلى الله" وهو باب كله بقلم الشيخ حوى نصائح درر منثورة والله كأنك وأنت تقرأها ترى حياة الشيخ طوال عمره في سطور وكنت شخصيا أتعجب أيما إعجاب كيف جمع الشيخ هذه النصائح التي زادت عن 100 نصيحة ولا أريد الإطالة عليكم اليوم إخواني الكرام محبي شيخنا الهمام. نحسبه كذلك و لا نزكي على الله تعالى أحدًا.

ابو عبد الرحمن الفلازوني
03-01-10, 08:57 PM
وماذا تعني كلمة تأليف؟؟؟
تأليف بين النصوص من كتب أهل العلم!!
أليس ذلك كذلك؟؟؟
نعم
كل الكتب يطلق على كاتبيها تاليف ومؤلف ومصنف وووو
والمتبادر في الاغلب تاليف على ....كما ذكرت انت اخى بوركت
(( تأليف بين النصوص من كتب أهل العلم!!))
والشيخ اقتص فصول كاملة من مجموعة كتب ووضعها
جزاه الله خيرا" ونفع بها وبها
وهذا يطلق عليه ايضا" جمع من كتب اهل العلم وترتيب

أبو عبدين
20-01-10, 08:45 PM
لا ...

الشيخ لم "يقتص" بل اختصر وهذب ولخص وحقق...
وليس من الإنصاف وصف جهد الشيخ الجبار في كتابه "ففروا إلى الله" منذ ما يقرب من 30 عامًا حتى وصل الكتاب إلى طبعته الخامسة الآن المحققة والمنقحة والمزيدة بهذه الكلمة الركيكة المتعجلة وصدق الله تعالى : " وكان الإنسان أكثر شيء عجلا ً " .

يقول الشيخ علوي السقاف ـ مشرف موقع الدرر السنية ـ في مقدمة كتابه : "مختصر الاعتصام للشاطبي" : ( وقد ترددتُ كثيراً في ذلك لما لِفَنِّ الاختصار والتهذيب من صعوبة وتبعيَّة وخطورة...وقد قال بعضهم: إنَّ التأليف على سبعةِ أقسام، لا يؤلِّف عالمٌ عاقلٌ إلا فيها -وذكر منها- : ... أو شيءٌ طويل يختصره دون أنْ يخلَّ بشيء من معانيه ). ا.هـ من "مختصر الاعتصام"

وكنت قد وعدتكم بنصيحتين من باب "الدين النصيحة" فاتضح لي أنهما نصيحة واحدة وجه الشيخ فيها الكلام أولا ً إلى طلاب العلم ثم باقيها إلى العلماء لكن من أدب الشيخ ـ حفظه الله ـ عبر بكلمة "طلب من العلماء" فتعالوا معي نقرأ بم َ نصح الشيخ القلموني "العابد" العلماء حفظهم الله :


الخامسة والتسعون : ابتعد عن لحوم العلماء ، وخذ خير ما عندهم ، واترك ما سوى ذلك ، وكما قال ابن عساكر : لحوم العلماء مسمومة . ومن أقواله أيضًا : من أطلق لسانه في العلماء بالثلب بلاه اللَّه قبل موته بموت القلب .
طلب من العلماء :
1- قراءة باب تلبـيس إبليس على العلماء من كتاب (( تلبـيس إبليس )) لابن الجوزي .
2- قراءة كتاب (( مختصر منهاج القاصدين )) بـين الحين والحين ، وتغذية خطبة الجمعة به .
3- ختم القرآن مرتين على الأقل في الشهر . واعلم أن اللَّه تعالى أودع قلبك كتابه لتذكره وتخشاه ، لا لتهجره وتنساه ، فالعلم هو الخشية .
4- قراءة تفسير القرآن كل عام ، خاصة قبل رمضان ، ( على الأقل كتاب كلمات القرآن الكريم من كتاب (( أيسر التفاسير )) وقد تقدم ) .
5- كما قال ابن تيمية : ( ليكن أمرك بالمعروف بالمعروف ، ونهيك عن المنكر غير منكر ) . وضع نصب عينك هذه الحكمة : (( أكثروا الكلام عن الخير فينتشر ، ولا تكثروا الكلام عن الشر فيندثر )) .
6- كن في بـيتك ومسجدك ومكان دعوتك كالنخلة ، كما جاء في الحديث (( يرمونها بالأحجار فترميهم بالثمار)) .
7- إذا ابتليت فاستتر ، فإن الصغيرة في حقك كبـيرة .
8- لا تعرقل دعوتك إلى اللَّه بالانتصار لنفسك . قال اللَّه تعالى : ( قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ ) قال موسى عليه السلام : ( قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ والأرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إن كُنتُم مُّوقِنِينَ ) فرد فرعون : ( قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلاَ تَسْتَمِعُونَ ) فرد موسى عليه السلام : ( قَالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الأوَّلينَ ) فرد فرعون : ( قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ ) فاستمر موسى عليه السلام في دعوته ( قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ ) [ الشعراء : 23 : 28 ] .
9- اعلم أن اللَّه تعالى لم يكرم الإنسان العالم فقط ، بل كرم الكلب المعلم أيضًا ، فكن أهلاً لثقة اللَّه فيك ، قال ابن القيم رحمه اللَّه في فضل العلم والعلماء : ( إن اللَّه سبحانه جعل صيد الكلب الجاهل ميتة يحرم أكلها ، وأباح صيد الكلب المعلم ، وهذا أيضًا من شرف العلم أنه لا يـباح إلا صيد الكلب العالم ، وأما الكلب الجاهل فلا يحل أكل صيده فدل على شرف العلم وفضله ) . يقصد ابن القيم رحمه اللَّه قوله تعالى : ( يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ فَكُلُواْ مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُواْ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ) [ المائدة : 4 ] .
قال ابن كثير في تفسير ( وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ ) : الكلاب المعلمة والبازي وكل طير يعلم للصيد ، وقال رحمه اللَّه في تعريف الكلب المعلم : ( إذا أرسله استرسل ، وإذا أشلاه استشلى ، وإذا أخذ الصيد أمسكه على صاحبه حتى يجيء إليه ولا يمسكه لنفسه ) .
فائدة :قال سفيان الثوري : كان يقال : العلماء ثلاثة :
عالم باللَّه عالم بأمر اللَّه ، وعالم باللَّه ليس بعالم بأمر اللَّه ، وعالم بأمر اللَّه ليس بعالم باللَّه ، فالعالم باللَّه وبأمر اللَّه الذي يخشى اللَّه تعالى ويعلم الحدود والفرائض ، والعالم باللَّه ليس بعالم بأمر اللَّه الذي يخشى اللَّه ولا يعلم الحدود والفرائض ، والعالم بأمر اللَّه ليس بعالم باللَّه الذي يعلم الحدود والفرائض ولا يخشى اللَّه .


ا.هـ من كتاب "ففروا إلى الله" الطبعة الخامسة باب "الدين النصيحة".

أبو عبدين
21-01-10, 02:52 PM
الصواب: قال الله تعالى : ( خُلِقَ الإِنسَانُ مِنْ عَجَل ) الأنبياء 37
وأيضًا في سورة الإسراء : ( وكان الإنسان عجولا ً ) الإسراء 17

وقد تعجلت شخصيًا فليس في القرآن آية تقول : ( وكان الإنسان أكثر شيء عجلا ً ) أستغفر الله العظيم وأتوب إليه.

ابو عبد الرحمن الفلازوني
31-01-10, 07:45 PM
لا ...

الشيخ لم "يقتص" بل اختصر وهذب ولخص وحقق...
وليس من الإنصاف وصف جهد الشيخ الجبار في كتابه "ففروا إلى الله" منذ ما يقرب من 30 عامًا حتى وصل الكتاب إلى طبعته الخامسة الآن المحققة والمنقحة والمزيدة بهذه الكلمة الركيكة المتعجلة وصدق الله تعالى : " وكان الإنسان أكثر شيء عجلا ً " .

يقول الشيخ علوي السقاف ـ مشرف موقع الدرر السنية ـ في مقدمة كتابه : "مختصر الاعتصام للشاطبي" : ( وقد ترددتُ كثيراً في ذلك لما لِفَنِّ الاختصار والتهذيب من صعوبة وتبعيَّة وخطورة...وقد قال بعضهم: إنَّ التأليف على سبعةِ أقسام، لا يؤلِّف عالمٌ عاقلٌ إلا فيها -وذكر منها- : ... أو شيءٌ طويل يختصره دون أنْ يخلَّ بشيء من معانيه ). ا.هـ من "مختصر الاعتصام"

وكنت قد وعدتكم بنصيحتين من باب "الدين النصيحة" فاتضح لي أنهما نصيحة واحدة وجه الشيخ فيها الكلام أولا ً إلى طلاب العلم ثم باقيها إلى العلماء لكن من أدب الشيخ ـ حفظه الله ـ عبر بكلمة "طلب من العلماء" فتعالوا معي نقرأ بم َ نصح الشيخ القلموني "العابد" العلماء حفظهم الله :


الخامسة والتسعون : ابتعد عن لحوم العلماء ، وخذ خير ما عندهم ، واترك ما سوى ذلك ، وكما قال ابن عساكر : لحوم العلماء مسمومة . ومن أقواله أيضًا : من أطلق لسانه في العلماء بالثلب بلاه اللَّه قبل موته بموت القلب .
طلب من العلماء :
1- قراءة باب تلبـيس إبليس على العلماء من كتاب (( تلبـيس إبليس )) لابن الجوزي .
2- قراءة كتاب (( مختصر منهاج القاصدين )) بـين الحين والحين ، وتغذية خطبة الجمعة به .
3- ختم القرآن مرتين على الأقل في الشهر . واعلم أن اللَّه تعالى أودع قلبك كتابه لتذكره وتخشاه ، لا لتهجره وتنساه ، فالعلم هو الخشية .
4- قراءة تفسير القرآن كل عام ، خاصة قبل رمضان ، ( على الأقل كتاب كلمات القرآن الكريم من كتاب (( أيسر التفاسير )) وقد تقدم ) .
5- كما قال ابن تيمية : ( ليكن أمرك بالمعروف بالمعروف ، ونهيك عن المنكر غير منكر ) . وضع نصب عينك هذه الحكمة : (( أكثروا الكلام عن الخير فينتشر ، ولا تكثروا الكلام عن الشر فيندثر )) .
6- كن في بـيتك ومسجدك ومكان دعوتك كالنخلة ، كما جاء في الحديث (( يرمونها بالأحجار فترميهم بالثمار)) .
7- إذا ابتليت فاستتر ، فإن الصغيرة في حقك كبـيرة .
8- لا تعرقل دعوتك إلى اللَّه بالانتصار لنفسك . قال اللَّه تعالى : ( قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ ) قال موسى عليه السلام : ( قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ والأرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إن كُنتُم مُّوقِنِينَ ) فرد فرعون : ( قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلاَ تَسْتَمِعُونَ ) فرد موسى عليه السلام : ( قَالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الأوَّلينَ ) فرد فرعون : ( قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ ) فاستمر موسى عليه السلام في دعوته ( قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ ) [ الشعراء : 23 : 28 ] .
9- اعلم أن اللَّه تعالى لم يكرم الإنسان العالم فقط ، بل كرم الكلب المعلم أيضًا ، فكن أهلاً لثقة اللَّه فيك ، قال ابن القيم رحمه اللَّه في فضل العلم والعلماء : ( إن اللَّه سبحانه جعل صيد الكلب الجاهل ميتة يحرم أكلها ، وأباح صيد الكلب المعلم ، وهذا أيضًا من شرف العلم أنه لا يـباح إلا صيد الكلب العالم ، وأما الكلب الجاهل فلا يحل أكل صيده فدل على شرف العلم وفضله ) . يقصد ابن القيم رحمه اللَّه قوله تعالى : ( يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ فَكُلُواْ مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُواْ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ) [ المائدة : 4 ] .
قال ابن كثير في تفسير ( وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ ) : الكلاب المعلمة والبازي وكل طير يعلم للصيد ، وقال رحمه اللَّه في تعريف الكلب المعلم : ( إذا أرسله استرسل ، وإذا أشلاه استشلى ، وإذا أخذ الصيد أمسكه على صاحبه حتى يجيء إليه ولا يمسكه لنفسه ) .
فائدة :قال سفيان الثوري : كان يقال : العلماء ثلاثة :
عالم باللَّه عالم بأمر اللَّه ، وعالم باللَّه ليس بعالم بأمر اللَّه ، وعالم بأمر اللَّه ليس بعالم باللَّه ، فالعالم باللَّه وبأمر اللَّه الذي يخشى اللَّه تعالى ويعلم الحدود والفرائض ، والعالم باللَّه ليس بعالم بأمر اللَّه الذي يخشى اللَّه ولا يعلم الحدود والفرائض ، والعالم بأمر اللَّه ليس بعالم باللَّه الذي يعلم الحدود والفرائض ولا يخشى اللَّه .


ا.هـ من كتاب "ففروا إلى الله" الطبعة الخامسة باب "الدين النصيحة".
الحمد لله وصلاة وسلاما" على عبده ومصطفاه واله وصحبه ومن والاه وبعد
اخى الحبيب أبو عبدين;
يا اخى الكريم جزاكم الله على نصيحتكم الغالية وقد وصلت اخى ولكن لتقف على امور
اولا" اخى انا احب الشيخ في الله حبا" جما والله على ما نقول شهيد للاسباب التى تعرفها ولا تخفى لا عليك ولا على من نظر الى الشيخ وراه
ثانيا" اخى اسال الله تعالى ان نكون ممن يحفظ السنته عن مشايخنا وعلمائنا بل وطلبت العلم واياكم .
ثالثا" اخى لم لم اقصد بقولى نعم
كل الكتب يطلق على كاتبيها تاليف ومؤلف ومصنف وووو
والمتبادر في الاغلب تاليف على ....كما ذكرت انت اخى بوركت
(( تأليف بين النصوص من كتب أهل العلم!!))
والشيخ اقتص فصول كاملة من مجموعة كتب ووضعها
جزاه الله خيرا" ونفع بها وبها
وهذا يطلق عليه ايضا" جمع من كتب اهل العلم وترتيب
التقليل من شان الكتاب فهو نحسبه والله حسيبه من الكتب التى دخلت الى القلوب
رابعا" اخى اسال الله ان يغفر لى ولكم ويحفظ الشيخ وينفعنا به .

أبو عبدين
31-01-10, 10:19 PM
أحبك الله أخي الفلازوني وجزاك الله خيرا على التوضيح وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي أخبرنا أن الله تعالى يحب صفتين "الحلم والأناة".

ولما نفعني الله تعالى بكتاب ففروا إلى الله ـ وكثيرين غيري ـ استخرت الله تعالى في عمل بحث حول أسباب ذيوع الكتاب واستخراج فوائده من ناحية علوم الشريعة المطهرة مبلغَ علمي لفائدتين بإذن الله عز وجل : الأولى أن يرغب في الكتاب راغب والثانية لأتعلم وغيري مهارة التصنيف الذي يبقى أثره ويجري على صاحبه أجره بفضل الله تعالى. فما رأي إخواني الأفاضل في هذه الفكرة ؟

أما مشايخنا الكرام فالحمد لله رب العالمين اللسان عنهم محفوظ.

وإن كنت لم يعجبني تسرعنا في تناقل كلمة الشيخ عبد المقصود من أخينا محمد بن عمران وصنت لساني عن إبداء عدم هذا الإعجاب لكن بكل احترام لشيخنا أقول أن هذا الرد ليس فيه التفصيل الواجب الذي يكفي أن نصف بناء عليه رسالة "فتنة التصوير" بأنها "تلحين" وكنا نود وننتظر كلام علمي أكثر من هذا من شيخنا عبد المقصود لكنه اكتفى بوصف الرسالة بأنها "غير مبنية على علم" و"غلو" إلى آخر ما سمعتم ؛ مع أن الرسالة ـ والله ـ بنيت على فتاوى من لفيف من كبار علماء الأمة المعاصرين فهل كل المذكورين فيها من علماء الحجاز والشام وغيرهم "ليسوا على علم" وعندهم "غلو"؟

ومع أن شيخنا الجليل عبد المقصود ـ حفظه الله تعالى ـ كان نفسه يومًا يقول بحرمة هذه الصورة المتحركة وسمعت هذا منه بأذني ثم عدل إلى القول بالجواز لما تبين له أنها "موجات كهرومغناطيسية" ! فهل من العدل (وإذا قلتم فاعدلوا) أن نصف الشيخ الفاضل يومها بأنه كان عنده "غلو" ؟

سامحوني إخواني نحن نذم التقليد وأحيانا نقع فيه دون أن ندري.

أما كلمة الشيخ القلموني "همسة في أذن الرجل" والتي جرحت مشاعر الكثيرين فموضعها من الرسالة في آخر صفحات فلماذا نترك كل الكلام العلمي الذي من أول الرسالة إلى آخرها ثم نمسك فقط في هذه الكلمة ؟ ومن العجيب أن الشيخ القلموني اختار لهذه الكلمة عنوان "لطيفة" ! وذكر حديثا هو في البخاري ولا حياء في العلم ، والواقع خير شاهد.

وإلى أخي محمد بن عمران أقول : لم يكن من اللائق أن تحذف كلام الشيخ القلموني من رسالتك "جمع الشتات في حكم نظر النساء إلى الشاشات" نزولا عند رغبة الأخت الفاضلة التي أرسلت لك مقطع الشيخ عبد المقصود في إحدى المنتديات فهذه أمانة علمية والخلاف وارد بين جميع الآئمة في كل العصور فالعجب أن تقول لك الأخت احذف كلام الشيخ القلموني لأن الله تعالى يقول : "فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه" !!!

نسأل الله تعالى أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وأن يؤلف بين قلوب مشايخنا جميعًا كما ألف سبحانه بفضله بين قلوب صحابة نبينا صلى الله عليه وسلم.

وحاولت الآن رفع مقطع لكن فشل الرفع حول رؤيا الشيخ القلموني حفظه الله لنبينا صلى الله عليه وسلم أكثر من مرة والتي حكاها في خطبتة الحديثة "مهلا يا جراح القلوب" بنبرة حزينة مبكية عن ظاهرة السب في العلماء ومم قال فيها حسب ذاكرتي : ((( وحين أذكر العلماء لا أعد نفسي إلا تلميذا من التلاميذ وأرى بفضل الله أن القلب لا ينحاز لفئة من الفئات والحمد لله رأيت الكثير من علماء الأمة قديما وحديثا في الرؤيا فرأيت ابن تيمية وابن القيم والنووي والألباني والعثيمين بل ورأيت الإمام حسن البنا مع أني لم أقرأ له إلا خمسين صفحة لكن القلب لا ينحاز لأحد ...ورأيت خير الجميع رأيت النبي صلى الله عليه وسلم فيما رأيت وهو يصعد منصة وأنا أقول له "صعد البدر ... صعد البدر ... صعد البدر" فاعتنقني النبي صلى الله عليه وسلم ثم قلت له يا رسول الله لقد أتعبناك كثيرا فاعتنقني معانقة طويلة...ورأيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو ميت وأنا أقول له "سبحان الله وقد أرمت سبحان الله وقد أرمت" ـ بعد أن كنا نشرح خصائص النبي يوم أحد ـ فإذا برجل يرتدي بدلة يدخل علينا وأنا أذبه عن النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا متى نغسل رسول الله ؟ فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : "أغسل الآن."فقالوا من يغسل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت من يغسل رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول الذي يغسلني هو أنت." ما قلت هذا الكلام إلا حتى لا يظن أحد أن أنبذ فرقة معينة....)))
انتهى من كلام الشيخ القلموني في خطبة "مهلا يا جراح القلوب" والتي لم تنشر بعد على النت يسر الله خروجها لكم.

السلام عليكم

محمد بن عمران
01-02-10, 12:50 AM
أحبك الله أخي الفلازوني وجزاك الله خيرا على التوضيح وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي أخبرنا أن الله تعالى يحب صفتين "الحلم والأناة".

ولما نفعني الله تعالى بكتاب ففروا إلى الله ـ وكثيرين غيري ـ استخرت الله تعالى في عمل بحث حول أسباب ذيوع الكتاب واستخراج فوائده من ناحية علوم الشريعة المطهرة مبلغَ علمي لفائدتين بإذن الله عز وجل : الأولى أن يرغب في الكتاب راغب والثانية لأتعلم وغيري مهارة التصنيف الذي يبقى أثره ويجري على صاحبه أجره بفضل الله تعالى. فما رأي إخواني الأفاضل في هذه الفكرة ؟

أما مشايخنا الكرام فالحمد لله رب العالمين اللسان عنهم محفوظ.

وإن كنت لم يعجبني تسرعنا في تناقل كلمة الشيخ عبد المقصود من أخينا محمد بن عمران وصنت لساني عن إبداء عدم هذا الإعجاب لكن بكل احترام لشيخنا أقول أن هذا الرد ليس فيه التفصيل الواجب الذي يكفي أن نصف بناء عليه رسالة "فتنة التصوير" بأنها "تلحين" وكنا نود وننتظر كلام علمي أكثر من هذا من شيخنا عبد المقصود لكنه اكتفى بوصف الرسالة بأنها "غير مبنية على علم" و"غلو" إلى آخر ما سمعتم ؛ مع أن الرسالة ـ والله ـ بنيت على فتاوى من لفيف من كبار علماء الأمة المعاصرين فهل كل المذكورين فيها من علماء الحجاز والشام وغيرهم "ليسوا على علم" وعندهم "غلو"؟

ومع أن شيخنا الجليل عبد المقصود ـ حفظه الله تعالى ـ كان نفسه يومًا يقول بحرمة هذه الصورة المتحركة وسمعت هذا منه بأذني ثم عدل إلى القول بالجواز لما تبين له أنها "موجات كهرومغناطيسية" ! فهل من العدل (وإذا قلتم فاعدلوا) أن نصف الشيخ الفاضل يومها بأنه كان عنده "غلو" ؟

سامحوني إخواني نحن نذم التقليد وأحيانا نقع فيه دون أن ندري.

أما كلمة الشيخ القلموني "همسة في أذن الرجل" والتي جرحت مشاعر الكثيرين فموضعها من الرسالة في آخر صفحات فلماذا نترك كل الكلام العلمي الذي من أول الرسالة إلى آخرها ثم نمسك فقط في هذه الكلمة ؟ ومن العجيب أن الشيخ القلموني اختار لهذه الكلمة عنوان "لطيفة" ! وذكر حديثا هو في البخاري ولا حياء في العلم ، والواقع خير شاهد.

وإلى أخي محمد بن عمران أقول : لم يكن من اللائق أن تحذف كلام الشيخ القلموني من رسالتك "جمع الشتات في حكم نظر النساء إلى الشاشات" نزولا عند رغبة الأخت الفاضلة التي أرسلت لك مقطع الشيخ عبد المقصود في إحدى المنتديات فهذه أمانة علمية والخلاف وارد بين جميع الآئمة في كل العصور فالعجب أن تقول لك الأخت احذف كلام الشيخ القلموني لأن الله تعالى يقول : "فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه" !!!

نسأل الله تعالى أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وأن يؤلف بين قلوب مشايخنا جميعًا كما ألف سبحانه بفضله بين قلوب صحابة نبينا صلى الله عليه وسلم.

وحاولت الآن رفع مقطع لكن فشل الرفع حول رؤيا الشيخ القلموني حفظه الله لنبينا صلى الله عليه وسلم أكثر من مرة والتي حكاها في خطبتة الحديثة "مهلا يا جراح القلوب" بنبرة حزينة مبكية عن ظاهرة السب في العلماء ومم قال فيها حسب ذاكرتي : ((( وحين أذكر العلماء لا أعد نفسي إلا تلميذا من التلاميذ وأرى بفضل الله أن القلب لا ينحاز لفئة من الفئات والحمد لله رأيت الكثير من علماء الأمة قديما وحديثا في الرؤيا فرأيت ابن تيمية وابن القيم والنووي والألباني والعثيمين بل ورأيت الإمام حسن البنا مع أني لم أقرأ له إلا خمسين صفحة لكن القلب لا ينحاز لأحد ...ورأيت خير الجميع رأيت النبي صلى الله عليه وسلم فيما رأيت وهو يصعد منصة وأنا أقول له "صعد البدر ... صعد البدر ... صعد البدر" فاعتنقني النبي صلى الله عليه وسلم ثم قلت له يا رسول الله لقد أتعبناك كثيرا فاعتنقني معانقة طويلة...ورأيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو ميت وأنا أقول له "سبحان الله وقد أرمت سبحان الله وقد أرمت" ـ بعد أن كنا نشرح خصائص النبي يوم أحد ـ فإذا برجل يرتدي بدلة يدخل علينا وأنا أذبه عن النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا متى نغسل رسول الله ؟ فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : "أغسل الآن."فقالوا من يغسل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت من يغسل رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول الذي يغسلني هو أنت." ما قلت هذا الكلام إلا حتى لا يظن أحد أن أنبذ فرقة معينة....)))
انتهى من كلام الشيخ القلموني في خطبة "مهلا يا جراح القلوب" والتي لم تنشر بعد على النت يسر الله خروجها لكم.

السلام عليكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الشيخ القلموني حفظه الله:رد التحية في الرسائل وغيرها ، كرد التحية عند سماعها ، فيقول القاريء هنا ( وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ). أ.هـ من كتاب فتنة تصوير العلماء.
أولاً: أشهد الله علي حب الشيخ العابد العالم أبو ذر القلموني، واسأل الله أن يحشرنا جميعًا مع النبي محمد صلي الله عليه وسلم.
وقد كانت لي مواقف كثيرة جدا مع فضيلته، منها علي سبيل الإجمال لا الحصر: كان علي موقع طريق الإسلام أدعية لختم القرآن لفضيلته، وأنا أعلم كما سمعت منه وقرأته له في كتابه العظيم المبارك "ففروا إلي الله" أعلم أنه يري عدم جواز ذلك.
فأخبرت شيخي بذلك، وشيخي تلميذ الشيخ وهو صاحب الأدب العالي الشيخ مصطفي علي، أخبرت الشيخ مصطفي بذلك فأخبر به الشيخ فطلبني الشيخ في مسجده، ولم يسعني إلا تلبية أمره، فذهبت إليه بمسجده في البراجيل، وأخبرته عما كان فأعطاني كتاب ففروا إلي الله وطلب مني أن أراسل الموقع وأخبرهم أن الشيخ يري عدم جواز ذلك ويطالب بحذف الروابط الخاصة به، وفعلتُ والحمد لله وفعلوا جزاهم الله خيرًا، وعلم الشيخ ذلك واستبشر خيرًا، وزرته مرة في بيته مع شيخي حفظهما الله.
ولي علاقة طيبة جيدة مع ابن الشيخ وهو الشيخ سيف الرحمن الخاشع الزاهد نحسبه والله حسيبه، وأحبه في الله جدًا، وقد قابلته كثيرًا عند بعض مشايخنا، وغير ذلك.
هذا أمر.
أما بالنسبة لكلام الشيخ الفقيه محمد عبد المقصود فمفادة كالتالي:
- جواز مشاهدة القنوات الفضائية الدينية وهي فتواه وفتوي اللجنة الدائمة.
- هناك من ألف رسالة حمل فيها علي المشايخ اللذين يظهرون علي الفضائيات حملا شديدا.
- رسالة فتنة تصوير العلماء "فيما أظن" رسالة فضحت المسلمات، لأنها وصفت أنها تحتلم مع الشيخ، وكأنهن نساء جنسيات من الطراز الأول، لأنهن يشتهين كل أحد حتي الشيخ الذي يعظها.
- رسالة الشيخ أبو ذر القلموني ليست مبنية علي علم أبدًا وإنما علي غلوات ما أنزل الله بها من سلطان.

ننظر في كلام الشيخ أبو ذر القلموني ورسالته والرسالة المدرجة علي موقعه، هل فيها كل ذلك أم أن هذا افتراء من الشيخ الفقيه.
قال الشيخ أبو ذر في رسالته:
وقد وقع من بعض النسوة ما يندى له الحبين ، فواحدة تقول : يا محلي الشيخ ، يا عيون الشيخ ، يا جمال الشيخ ، وأخرى تقول : الشيخ الفلاني أجمل ، وثالثة تقول : عيون الشيخ الفلانى لونها كذا ، ورابعة تقول : يد الشيخ الفلانى بيضاء للغاية ، بل قد صارت بعض النسوة ترى أن الأجمل من المشايخ هو الأكثر علمًا ، وهذا رجل يجلس مع زوجته فظهر الشيخ على الشاشة فقالت زوجته : ها هم الرجال لا غيرهم ؛ قالت هذه الجملة بالعامية ، كل هذه الأخبار عن ثقة سواء كانت أقوال الرجال أو النساء ... سبحان الله .. لو ظهر عالم أسمر اللون على الشاشة كالإمام أحمد رحمه الله تعالى ربما لا يستمع لحديثه كثير من الناس فى هذا الزمان .
وقال أيضًا تحت عنوان "لطيفة : همسة فى أذن الرجل" : أليس من الممكن أن تحتلم المرأة وهى نائمة ، بصورة ذلك الشيخ الشاب ، وزوجها نائم بجوارها. فصدق وصف الشيخ الفقيه بأن الشيخ أبو ذر وصف النساء بما ذكره الشيخ.
وقد ذكر الشيخ أبو ذر قريبا من هذا الكلام في خطبة عيد بمسجد أمهات المؤمنين وكان معي وقتها أمي وزوجتي وأخواتي وغيرهن، وذكرن لي أنهن أستحين جدا وأستنكرن الأمر جدًا.
بل والله أنكرها تلامذة الشيخ أنفسهم.والحق أحق أن يتبع، " يَا أَيُّهَآ الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ" "وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى"
ثم هل في هذه الرسالة غلوات كما وصف الشيخ الفقيه، وهذا الكلام علمي أرجو ألا تحذفه الإدارة، فأنا والله لا أسيىء إلي سيدي الشيخ أبو ذر فوالله ما بلغنا علمه ولا عمله بل ولا شيىء.
أنظر صـ 5 حيث نقل الشيخ:ثم حري بطلبة العلم تدارك هذه الفتنة، إذ تحريم التصاوير قد كان مستقرًا بين إخواننا، ثم أخذ هذا المنكر يفشو ويذيع.
ثم صـ 7 نقل الشيخ كذلك: ثم أيها الداعية الحبيب: هل تجيز للنسوة المسلمات أن ينظرن إلي وجهك علي شاشة الحاسوب أو التلفاز؟! ألم يأمر ربك في المحكم هؤلاء النسوة بغض البصر؟! لماذا تبيح لهن ما حرم الله؟! وتيسره أمامهن؟! وتدنيه منهن؟!وتجعله أمرا يسيرا معتادا لا حرج فيه.
ونقل صـ 8 ما مفاده، أنه لما تم وضع شاشة عرض في أحد المساجد لأحد المشايخ لكي يتسني للإخوة خارج المسجد رؤية وجه الشيخ، أنهم سنوا بذلك سنة سيئة!!
ثم نقل صـ10: 2- ومنهم من هم أقرب الناس لأصحاب الرأي والكلام الذين كانوا يُذَمّون في القرون الثلاثة الخيرة؛ يضلونك فيقولون: المحرم هو التصاوير باليد، أما التصوير بالآلة فليس حرامًا، لماذا يا شيخ الإسلام؟!
يقول لك: هذه ليست صورة، إذن هي ماذا يا نجم الأقراص المدمجة؟! . أ.هـ ولا تعليق!!! الله المستعان
وغير ذلك الكثير ومنه نقل الشيخ كلامًا مفاده أن التصوير عبادة وهو محدث فلا بد من التوقف. وإلا فهي البدعة، كما تراه بأم عينيك صـ 21
وغير ذلك الكثييييييييييير، فهل هذا يا أخي من الغلوات أم لا؟؟
أن توصف المشايخ بنجوم الأقراص المدمجة وتوصف النساء بما مر، ويوصف هذا بالمنكر والسنة السيئة والبدعية. وأن يوصف المشايخ والعلماء بأهل الرأي والكلام الذين جاء ذمهم، ويوصفون بأنهم يُضلون.
ألم يقل الشيخ أبو ذر كما نقلت أنت: نعم الشيخ أبو إسحاق لو ترك الظهور علي الفضائيات.؟؟؟؟
ما رأيك أخي أبو عبدين؟؟؟
ثم لماذا لا أحذف كلامًا لي تبين لي خطأه وجانبته للصواب، أفأصر علي كلامي من أجل أن هذا هو كلام الإمام الفلاني، لا أرضًا أقلتني ولا سماءًا أظلتني إن فعلتُ ذلك، بل والله كما تعلمنا من مشايخنا الحق أحب إلينا من أي أحد، التجرد التجرد ياعباد الله، قليلا من الإنصاف.
لماذا أخي الكريم لم يكن من اللائق أن أفعل؟؟؟
اسأل الله أن يقرب قلوبنا منه ولا يباعدنا عنه.
وهذا تعليق كتبته علي عجالة، اسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا، وأن يرزقنا الخشية التي هي ثمرة العلم، والأدب مع أسيادنا من العلماء والمشايخ. آمين.

محمد بن عمران
01-02-10, 02:00 AM
هذا هو تجده في المرفقات.

أبو عبدين
02-02-10, 07:26 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وأنا أحبك في الله وكل إخواني وأخي الودود عبد الرحمن الفلازوني. وحرصًا على عدم التعجل في الرد لأن هذه الردود باقية إلى ما يشاء الله وإما حجة علينا أو لنا انتظرت لما ذهبت بيتي أمس وكتبت ما يسر الله تعالى ثم استخرت اليوم في نشره.

أولا لو تخدمني أخي أنا أنقب في مسألة التصوير المتحرك التي بحاجة إلى إثراء فقهي فأرسل لي ما وصلت إليه في حكم التصوير المتحرك ومدى المصلحة الشرعية التي تجيزه، وجزاك الله خيرا على ما كتبت.
لكن عندي سؤال شيخ محمد ، وهو أنك رجعت إلى صواب تبين لك ولا عجب في هذا لكن العجب أنك ذكرت في بحثك "جمع الشتات..." تعليقا على "لطيفة" القلموني ما يلي:

((( قلتُ: وقد والله سمعت من ثقة أن زوجته ترى المشايخ فى نومها وتحادثهم وتنظر إليهم وكذا .. سبحان ربى العظيم أين الغيرة ياأرباب العقول !! ))) فأي الكلامين أشد : كلامك أم كلام أبي ذر؟ أنت جزمت وحلفت أما الشيخ فلم يقل إلا "أليس من الممكن". وهل رجوعك أنت وحذفك هذا الكلام من البحث يعني رجوع الزوج الذي أخبرك هذه المعلومة كذلك عما حدث؟

اقرأ معي كلام أم عبد الله الكندية (وهي امرأة مسلمة من النساء وغالب ظني أنها لا تعرف أبا ذر القلموني فلم تتعصب له ولها مشاركات عديدة في هذا الملتقى انظرها إن شئت) قالت :

رجاء من الإخوة والأخوات الأفاضل أن يدلي كل بما يعرفه في هذه القضية الخطيرة جدا!!!!!!! وهي ظهور المشايخ في القنوات الفضائية.
لا أسأل الآن عن الحكم الشرعي بالجواز وعمله ولكن أريد دراسة عملية للثمار من وراء العمل. فقد ظهرت بعض السلبيات منها:
لقد أفجعني المنظر وكدت أن أسقط من طولي وأنا لا أصدق حتى ظننت أنه حلم بل كابوس وكنها حقيقة....لقد كاد أن يهدم لإصراره على أن هذا أمر عادي.
وغيرها من الأخوات في قصص مقاربه. وكذلك بالنسبة لبعض الأخوات تقول واحدة: زوجي ربما يغيب عني الساعات فتقتلني الوحدة فأقلب في القنوات حتى أصل إلى..........!!!
وربما أظل ساعات أشعر فيه أنني حقيرة وأعقد العزم على عدم الرجوع ولكني أجد يدي قد عرفت الطريق فأرجع إلى ما تبت منه بلا اكتراث!!!
فلأن يكون تحت سمعي أبصري أفضل من ارتكابه لما هو أعظم خارج البيت. وتقول إخرى: ربما يجلس الأبناء الذكور على هذه المنكرات ولكن الذي أهمني أن بناتي قد يفعلن ذلك......!
أيها الفضلاء هل من إدلاء برأي في هذه المسألة الخطيرة ؟! التي يعد السكوت عنها من أعظم أبواب الفتن في هذا الزمان. هل فعلا هذه المحاضرات في الفضائيات ستثمر؟ أم نرى أن الفضلاء يكتفون بتربية هذا الكم العظيم من جيل الصحوة بعيدا عند هذه الأضواء.
2- ظهور بعض المسالب والأخطاء الشنيعة عند بعض الملتزمين ولا أقول هذا على سبيل التشهير ولكن هذا ما لمسته من بعض الأخوات المقربين لي أن بعض الأزواج يدخل على هذا الجهاز ويغلق عليه الباب يريد أن ينتظر محاضرة بعض المشايخ وهذه الأخت المسكينة المنهكة من عمل البيت وتعب الأبناء تغط في نوم عميق, تقول إحدى الأخوات: قمت في ساعة متأخرة من الليل أبحث عن زوجي فإذا هو ما زال ساهرا في غرفته فسمعت صوتا خافتا غريبا ليس بصوت محاضرة أو غيره فتحسست الخطا وحاولت أن أعرف ما يدور ويا هول ما رأيت زوجي الملتزم الذي يعظ الناس ينظر إلى.............!!!!!!!! 3- هذا بالنسبة للأزواج والزوجات فأما عن الأبناء فحدث ولا حرج بل تقول إحدى الأخوات: أرى أن وجود ابني في البيت مع هذه البليات أهون من وجوده خارج البيت ولا أدري ما يفعل! 1- كسر الحاجز النفسي للتلفاز عند الغالب من أهل هذه الصحوة وخاصة عند أمثالنا من النساء فبعد أن كان هذا الجهاز لا يشترى إلا على سبيل التخفي والحذر من معرفة الآخرين أصبح الآن واقع مفروض ربما لا يسمح البعض في النقاش فيه. وبعد أن كان يخفي كدورات المياه والأماكن القبيحة في البيت صار معلما في أفضل مواقع الجلوس من البيت.
انتهى كلامها.


وكان موقفي كمحب للشيخ أتشبه بأني تلميذ له صعب جدًا، شيخي يخالف جمعًا كبيرًا من مشايخ أهل السنة في بلدنا المعروف فضلهم (لكنهم مع هذا ليسوا "إجماع الأمة" وإن كانوا الأكثر) لكنه هو موافق لموقف جمع من كبار علماء الأمة الذين سعى مشايخنا إليهم سفرًا ورأيت من حولي من هو أحفظ مني لكتاب الله وأكثر علمًا ممن يجوار الشيخ يخالفه في هذه المسألة (لكن ليس كل تلامتذه كما يوحي كلامك) فلم يكن أمامي إلا أن أبحث وأقرأ وأستعين بالله تعالى أن يهديني وأصلي صلاة الحاجة طلبًا من الله عز وجل أن يريني الحق في هذه المسألة. وتجمع لي من الكتب والفتاوى الإلكترونية الكثير حول "التصوير المتحرك" بالذات لأنه معلوم أن أكثر أهل السنة مانعون للتصوير الثابت لكن المؤلفات كانت قليلة في تصوير الفيديو (المتحرك). وحتى لا أطيل بعدما قرأت فتاوى الفريقين المانعين والمجيزين وعرضتها على أحاديث نبينا صلى الله عليه وسلم التي في الصحيحين وغيرهما رأيت ولا زلت أرى أن الحق قريب جدًا من أدلة المانعين لغلظ تحريم الصور في الإسلام ولحرمة نظر المسلمة إلى الأجانب ولو بغير شهوة وهو ما انتصرت أنت له في بحثك القيم "جمع الشتات..." وذكرت أقوال المشايخ المعاصرين :

الإمام الألباني
الشيخ أبو إسحاق الحوينى
الشيخ ممدوح جابر
الشيخ أبو بكر الجزائرى
الشيخ حسن أبو الأشبال

فإذا حرم هؤلاء النظر إلى النساء على الشاشات فلماذا ندخل التلفاز إذن ؟ ألا يكفي تحويل العلم إلى صوتيات على الكمبيوتر خروجًا من الخلاف؟

نعم أتبع شيخي في هذه المسألة لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم عمم وقال: "إن الملائكة لا تدخل بيتا فيه كلب أو صورة" فلم يحدد هل هو كلب معلم أم كلب جاهل (الأول صيده حلال والثاني صيده ميتة)، هل هو كلب أسود أم كلب أحمر (الأول يقطع الصلاة والثاني لا)، فكذلك كلمة "صورة" تشمل كل صورة ...وأسباب أخرى عديدة يضيق المقام عن سردها جعلتني أدين لله عز وجل أن هذه الصورة صدق الإمام ابن باز في ورعه وتوقفه فيها وقال "لأن اللعن في التصوير أكيد والوعيد شديد" (مع أن من يزرع موقع ابن باز بحثا يجد له فتاوى أخرى عديدة صريحة في التحريم لكل الأنواع وقال "الاختلاف في الوسيلة لا يقتضي اختلافا في الحكم" وصدق الألباني في جزمه...وكلام الكثيرين من علماء الأمة كذلك وإن كانوا الأقلية وسط المبيحين لها.

فليس من الوفاء أبدًا لشيخي الذي علمني تلاوة القرآن إن رأيت الحق معه في مسألة من المسائل أن أجبن وأخفي موقفي الذي أدين به لله تعالى خشية أن يقال "متعصب يسير وراء شيخه الذي يحب" وهذه والله من الفتن التي يبتلي الله تعالى بها عباده "وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون"؟ . فكنت أود ممن يناقش هذه المسألة أن يتكلم بالدليل وليس فقط بالأسماء لعلي أزداد علمًا لم أكن أعلمه أو يتبين لي نور الدليل الذي يخرجني الله تعالى به من ظلمات التقليد الأعمى فلم أجد من الردود كلها التي سمعت ما يشفي صدري بأن هذا التصوير المتحرك مستثنى من التصوير الذي حرمه النبي ولم يكن على عهده! وصدق الشيخ ناصر الفهد: إذن لا نحرم من الصور إلا ما كان من الأصباغ والمواد التي كانت أيام الوحي! يا إخواني لما رأى الرسول صلى الله عليه وسلم الصورة على الستر لم ينتظر كي يذهب إليها ويمسكها بيده ليشعر بها وسط يده وبالتالي ينطق بالتحريم ، كلا ، بل بمجرد أن أبصرها بعينه من بعيد (والعين حاسة من حواس الإدراك) علم عليه الصلاة والسلام أنها صورة فلماذا نقول أن الصورة المتحركة "غير ممسوكة وليست جَِرمًا وبالتالي ليست محرمة" أليست موجودة ومحسوسة أم هل هي ضرب من سحر التخييل؟ لو تركنا صورة ثابتة ربع ساعة في غرفة وتركنا شاشة تعرض صورًا متحركة ربع ساعة ألا يستويان ؟ لماذا نفرق بين المتماثلات وأنتم تعلمون أن العدل هو التسوية بين المتماثلات والتفريق بين المختلفات. الآن ظهرت صورة على "تورتة" وهي حلوى عيد الميلاد لصاحبهم المحتفل به كما يزعمون فإذا ذهبت تمسكها ستعود بسكر وحلوى فهل هذه صورة أم لا ؟ ألم يقل نبينا في الحديث الثابت " الصورة الرأس فإذا قطع الرأس فلا صورة". الكلام عن موجات كهرومغناطيسية إلى آخره من الوسائل كلها تتعرض للعملية التصويرية وتقوم بتشريح مكوناتها التركيبية وأجزائها التفصيلية دون نظر إلى المحصلة النهائية المعروضة على الشاشة ويراها الكبير والصغير العاقل والمجنون ويقول "صورة". بل العجب العجاب أن هناك فريقا من مشايخنا ـ رحم الله الجميع ـ أباح الصور الثابتة والمتحركة على السواء وقال : "من يرى الرأي الثاني وهو تحريم التصوير فتلزم منه هذه اللوازم التي ذكرت، أنه لا يجوز أن يدخل التلفاز إلى بيته مطلقا ولو قناة إسلامية، وأنه لا يخرج في أي قناة مطلقا، هذا مما يلزم على القول الأول" وهذا كلام الشيخ الدكتور سعد بن تركي الخثلان فانظره على موقعه وابحث...

يقول الشيخ القلموني لمن حاول تصويره على منبر الجمعة: " لا تصور...سبحان الله ...الصورة الخرساء الشلاء الصماء (يقصد الثابتة) حرام والصورة المتحركة الضاحكة الباكية الناطقة حلال"

فلا نحكم بإلف العادة ونستبعد كونها محرمة، وربما تتفق معي في أنها فعلا صورة في العرف والشرع واللغة راجع بحثك أخي واستزد في المسألة وراسلني على الخاص أو العام، لعل الله تعالى يهدينا ويهديك.

هذا هو الباب الأول في دين ربنا ـ حسب كلام ناصر الفهد واختصره القلموني وغيرهما الكثير ـ وراء سبب تحريم هذه القنوات الفضائية وهو غلظ تحريم

الصورة في الإسلام

أما الباب الثاني فهو حرمة نظر النساء إلى الرجال ، وهذا ما جمعت فيه أخي أنت بحثا جيدًا من أقوال أهل العلم المعاصرين في رسالتك سميتها "جمع الشتات في حكم نظر النساء إلى الشاشات" خلصت فيها إلى القول بأنه لا يجوز للمرأة أن تنظر إلى الرجل سواء بشهوة أو بغير شهوة فلماذا تذكر الآن من ضمن ما ذكرت من الغلوات


ثم صـ 7 نقل الشيخ كذلك: ثم أيها الداعية الحبيب: هل تجيز للنسوة المسلمات أن ينظرن إلي وجهك علي شاشة الحاسوب أو التلفاز؟! ألم يأمر ربك في المحكم هؤلاء النسوة بغض البصر؟! لماذا تبيح لهن ما حرم الله؟! وتيسره أمامهن؟! وتدنيه منهن؟!وتجعله أمرا يسيرا معتادا لا حرج فيه.

أليس هذا الكلام يوافق مضمون كتابك وترجيحك ومن قبل يوافق كتاب ربنا عز وجل "وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن" وانظر تفسيرها في القرطبي حيث قال: "فمقصودها منه كمقصوده منها" !؟



إخواني في الله الأمر والله خطير وليس بهذه السهولة أن عبارة "جرحت مشاعرنا" بل لعلها صدمة كهربية علاجية كما يفعلون في الطب أحيانا ، صدمة لي ولك ولإخواننا في الله من المؤمنين الذين أطقلوا لحاهم ونقبوا نساءهم معرضين أنفسهم لما يخشاه كثير ممن جبن عن سلوك طريق السنة والعفاف من مضايقات أمنية إلى آخره من الغربة لا لشيء إلا لإيمانهم بالله تعالى وطمعًا في جنته وهروبًا من النار ثم إذا بهم يدخلون هذا الجهاز المفسد بيوتهم ويتركون بين أيدي نسائهم وأبنائهم ليل نهار لينتقل الأمر من مجرد سماع صوت الشيخ إلى رؤية وجهه، والأب

المسكين المنهمك في تحصيل القوت يقول أنا مشفر الجهاز وابنه يعلم عن الشفرات أكثر منه لأنه يقضي لعبه في محلات النت كافيه حيث شياطين الإنس والشيخ ابن باز يقول كما في "فتاوى علماء البلد الحرام" لما سئل عن إدخال هذا الجهاز البيت قال: " فالرقيب يغفل وقلما توجد رقابة تؤدي دورها. "

يقول د. أنس بن عوف : "إن المقتني لهذا البلاء ، والجالب لهذا الوباء - وإن حرص بسبب ما لديه من ديانة على تحاشي فادح ضرره ، وتفادي سيء أثره - من أجل سماع الأخبار ومشاهدة الدنيا (والدينية_أبو عبدين)، فإنما مثله كمن أتى بحيّات رقطاوات ؛ ناقع سمّها ؛ وأسكنها بيته؛ لتخلـِّّصه من الفئران؛ فما أسرع ما تنهشه وعياله عند أدنى غفلة! انتهى من مقاله الممتاز "آثار الفضائيات على المتدينين" وهو على النت لمن بحث ...

واقرأ مقال د. ناصر العمر "الحرص على تكثير الأتباع يكون بالوحي لا بالابتداع" على النت...

ولا يفوتك رد الشيخ عبد الرحمن ناصر البراك حفظه الله تعالى على موقف العلامة العثيمين حيث قال عنه : "فإنّ مَنْ يُمعن النظر في أجوبة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله في التصوير، والنظر إلى الصور واقتنائها، يلاحظ أن تصوُّره للواقع فيه تشوّش، أي: إنه لم يتصور الواقع تصوراً تاماً، ولهذا وقع في كلامه في هذا الموضوع بعض الأمور التي تُسْتَغربُ مِنْ مثله، عفا الله عنه...إلخ" وهو موجود على النت فابحث...على موقع الدرر السنية

وهناك الشيخ القارئ المقرئ الذي نحسبه من أهل القرآن وأكرمني الله تعالى بلقائه أكثر من مرة فضيلة الشيخ حامد عبد الحميد أبي نوران الذي قالوا عنه في بطاقة تعريفية على صفحته بموقع طريق الإسلام : "رزقه الله ذكاءً عالياً في فهم كلام أهل العلم". ورسالته إلى الشيخ أبي إسحاق تفوح منها رائحة الإخلاص ، ومع هذا فلم نسمع ردًا عليها من أي أحد ولا همسًا...

بل من أدب شيخي ـ ولم تر عيني في حياتي والله أكثر منه أدبا وحياء وجمعًا بين تعظيم الحق ورحمة الخلق ولا غرو وقدوته رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ أنه أخذ رسالة الشيخ ناصر الفهد التي علقت عليها مكتبة أسد السنة وحذف كل الأسماء المذكورة ولم يسم شيخًا ولا مسجدًا مشهورًا ! وقال في خطبته على المنبر "والناشر حشى حواشي هي جيدة لكن نعيب عليه أنه ذكر أسماء وأشخاص فلا نعين أشخاصًا بأسمائهم".

حتى اللطيفة التي طارت كل مطار ، ما المانع تسمع تحليلي لها وأنا مسكين ضعيف لا أفخر بأكثر من أني "أبي عبدين" فلا أملك للإسلام إلا ذكرين أرجو الله يحفظهما من فتنة التلفاز هما وجميع أبناء المسلمين.

تعال معي برفق وحلم وأناة نحلل الكلام بلا تجمل وتكلف ذوق لا يغني عنا بوم القيامة من النار شيئا ! وقد كنت حاضرًا معك خطبة عيد الفطر هذه وكانت بعنوان "حسن العهد من الإيمان" ويحسن نذكر طرفا من موضوعها الآن قبل تحليل "اللطيفة". كانت خطبة والله فريدة يحتاجها كل أخ ملتح وكل أخت منتقبة عن "حسن الخلق" ؛ فقال الشيخ فيها بالمعنى: انقضى رمضان ولم ينقضِ الصيام ولا القيام لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما يعني: "إن الرجل ليبلغ بحسن خلقه درجة الصائم القائم" فقال الشيخ ومن باب عطف الخاص على العام نتكلم عن "حسن العهد" فذكر ما ذكر من وفاء النبي صلى الله عليه وسلم وحسن عهده حتى مع الجماد والحجر وحتى مع الكفار.

قال الشيخ بالنص :
أليس من الممكن أن تحتلم المرأة وهى نائمة ، بصورة ذلك الشيخ الشاب ، وزوجها نائم بجوارها.

هل مفهوم هذا المنطوق أن "الأخت التي تشاهد الشيخ سوف "تتخيل" صورة الشيخ وهي "نائمة مع زوجها" ؟! " هل هذا هو مفهوم منطوق الشيخ ؟ كلا.

كلمة "أليس من الممكن" تعني أن هناك من قد تقع دون ذنب منها نتيجة كثرة تعرضها لرؤية الصور والشخوص طوال النهار في لحظة لا يحاسبها الله عليها ودون إرادتها في ما هو مذكور ؟ فهل الاحتلام ذنب ؟ هل الاحتلام إخواني جريمة قبيحة نخجل منها؟ هل الاحتلام إخواني يبطل الصيام ؟

فالاحتلام أمر كتبه الله على بني الإنسان يحدث في النوم فاسمه "احتلام" دون قصد ولا إرادة من النائم ، لكن الذي يظهر لكل واحد يختلف حسبما يرى في نهاره من مناظر وصور وهيئات .. وهذا التلفاز يعرض صورًا لا تنقطع على مدار الساعة. وقد رحت أبحث في جووجل عن كلمة "الاحتلام" فإذا بمحرك البحث الشهير جووجل يقترح علي كعادته أكثر نتائج بحث مشابهة وتأتي عبارة "الاحتلام عند البنات"

وحديث البخاري أن أم سُليم قالت قبل سؤالها لرسول الله صلى الله عليه وسلم هل احتلام المرأة يوجب غسل المرأة ام لا ذكرت كلمة "إن الله لا يستحي من الحق" وفي فتح الباري :

قَوْله : ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي مِنْ الْحَقِّ ) ‏
قَدَّمَتْ هَذَا الْقَوْلَ تَمْهِيدًا لِعُذْرِهَا فِي ذِكْرِ مَا يُسْتَحَى مِنْهُ وَالْمُرَاد بِالْحَيَاءِ هُنَا مَعْنَاهُ اللُّغَوِيّ إِذْ الْحَيَاءُ الشَّرْعِيُّ خَيْر كُلّه . وَقَدْ تَقَدَّمَ فِي كِتَاب الْإِيمَان أَنَّ الْحَيَاءَ لُغَة : تَغَيُّر وَانْكِسَار وَهُوَ مُسْتَحِيلٌ فِي حَقِّ اللَّهِ تَعَالَى فَيُحْمَلُ هُنَا عَلَى أَنَّ الْمُرَادَ أَنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْحَيَاءِ فِي الْحَقِّ أَوْ لَا يَمْنَعُ مِنْ ذِكْرِ الْحَقِّ .

وفي رواية "فَغَطَّتْ أُمّ سَلَمَة وَجْههَا " وفي رواية "فضحكت أم سلمة" وخلي بالك أم سلمة هي راوية الحديث أما صاحبة السؤال فهي أم سليم. وقالت أم سلمة راوية الحديث التي شهدت الواقعة "أو تحتلم المرأة" فذكر الشيخ القلموني "ولا حياء في العلم" وقد أنكر رسول الله صلى الله عليه وسلم على أم سلمة إنكارها لاحتلام المرأة ولم ينكر عليها ضحكها كما في شرح فتح الباري.

الخلاصة أن الشيخ القلموني كلامه مجمل كان يحتاج إلى بيان وأرجو الله تعالى ألا أكون تعسفت في بيانه، فالشيخ حفظه الله لم يقل أن كل أخت تشاهد الشيخ سوف "تتخيل" الشيخ أثناء "نومها مع زوجها" كلا يا أخي ليس أبدًا هذا المقصود ، وفارق كبير بينهما ، فقد طرح أحد الإخوة سؤالا على منتدى سلفي يقول هل يجوز للرجل وهو يجامع زوجته أن يتخيل امرأة أخرى ؟ إذن هذا أمر آخر معروف بين بني الإنس المطبوعين على الفضيلة والرذيلة فهم ليسوا ملائكة ولا شياطين ، والإخوة في هذا الزمان ليسوا أفضل من الصحابة الذين كانت فيهم المرأة الغامدية التي زنت وأتت اعترفت حتى رجمت وأمثلة كثيرة غيرها ، فالأفضل المواجهة الصريحة لواقعنا ولا مانع أن يكون الشيخ بالغ في التعبير فهو غير معصوم لكن دعك من الأسلوب وخذ المضمون ، أليس كان إمام الدنيا في العصر الحالي الإمام الألباني يشتد كثيرا جدًا على مخالفيه فيما يراه من النقد الحق لأنه كان حارسًا لباب السنة الشريفة فهل هذا الأسلوب يجعلنا نسقط حكم الألباني على حديث ما لأن أسلوبه كان شديدا ؟ ألم يقل شيخ الإسلام ابن تيمية أن اليد لابد أن تكون خشنة على أختها كي تنظفها لا أذكر النص.


ثم نسخت أخي القول التالي واعتبرته من الغلو :
ثم حري بطلبة العلم تدارك هذه الفتنة، إذ تحريم التصاوير قد كان مستقرًا بين إخواننا، ثم أخذ هذا المنكر يفشو ويذيع"

نعم كل هذا صحيح إن شاء الله تعالى، حري بنا تدارك هذه الفتنة ، حري بنا أن نعود كما كنا نطمس كل صورة نراها أما الآن فالاسطوانات تعج بالصور الثابتة للمشايخ وهم نفس المشايخ الذين حرموها من قبل فلماذا سمحوا الآن بظهور صورهم عليها ، ولماذا لو التصوير المتحرك حلال والثابت حرام يدعون مخرجي البرامج يعرضون صورا ثابتة لهم في كل مقدمة لحلقة البرنامج وغير هذا من الإعلانات ، ولماذا إعلانات عن تلفزيون 250 قناة في حين كل القنوات الدينية لا تتعدى العشرة فإلى أي شيء آخر ندعوا المسلمين ؟!

نعم الحق أحب إلينا ، والمشايخ الذين يظهرون ما زالوا مشايخنا لكن من الحق أن نخالفهم فيما نعتقد أنهم ليسوا فيه على الحق فيه ومع هذا "لا ننكر علمهم ومواعظهم ورقاقهم ...علمهم لا يخفى...وسعيه لا ينسى ... أبكوا المؤمنين...وهدى الله بهم الضالين ... هم مشايخنا وأئمتنا ... وأحبتنا وقرة أعيننا... ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلينا فاطرح الصورة واكتف بالصوت" ألم ينقل هذا القلموني في رسالته نقلا عن المعلق ؟


ذات مرة كتبوا عن الشيخ أبي ذر القلموني في الإنترنت ترجمة موجزة قال فيها كاتبها "ومعروف أنه لا ينازع أحدًا على الساحة" وسار الأمر هكذا حتى ظهرت القنوات الدينية فسارع الشيخ بإصدار رسالته من واجب البيان المسؤول عنه أمام الله تعالى ، هذه الرسالة التي جعلته الآن مشهورًا وسببا في سؤال كثير من الناس عنه من داخل مصر وخارجها فلله الأمر من قبل ومن بعد ، ويحضرني قول أبي هريرة رضي الله عنه : "إن الله أراد منا أشياء وأراد بنا أشياء فلا تنشغل بما أراده الله بك عما أراده منك." فالبيان قبل فوات الأوان !

وأختم بنقل عن أخ في إحدى المنتديات :

لما ظهرت ملامح فتنة الفضائيات في بدايتها خرج أبو ذر القلموني ناهرا إخوانه مغلظا عليهم بأن لا يقعوا في هذا الفخ و ذلك في خطبتين مسجلتين و قد فرغهم و طبعهم على حسابه كعادته جزاه الله عن ذلك خير الجزاء و عوضه الله عن كل ما يطبعه على نفقته دون أجرا من عباد الله بأجر من رب العباد و على الفور كانت الردود الجاهزة في مثل تلك المواقف مثل أنه لا يعلم فقه الواقع لا يعلم شيئا عن إسترتجية العمل الإسلامي و لا يفقه في مصلحة الدعوة و الكلام عن تشدده في بعض المسائل و تمسكه بأمور يسع فيها الخلاف يعني خلاصة القول من خرج في الفضائيات أدعى أنه يفقه في فقه الواقع و له إستراتجية دعوية واضحة و جيدة يفقه في مصلحة الدعوة و غيره لا و ذلك كعادة القوم في مثل هذه المواقف و الأن و بعد أن أطلت فتنة الفضائيات علينا برأسها و مدت أرجلها و أيديها و جلست معنا و تربعت في بيوتنا و كتمت أفواهنا هل نستطيع أن نقول أن أبا ذر القلموني كان أبعد رؤية في هذه المسئلة من هؤلاء كلهم هل نستطيع أن نقول حقا أنه في هذه المسئلة هو صاحب فقه الواقع و يعرف ما هو فقه الأولويات حقا عن هؤلاء حقا و هل نستطيع أن نقول بصراحة أنه في هذه المسئلة يعلم أين تكون مصلحة الدعوة و أين يكون ضررها لقد رأى أبو ذر القلموني الفتنة التي لم يراها هؤلاء لقد رأها و هي مقبلة و لم يراها هؤلاء....إلخ))) انتهى.

وتكملة كلام الأخ على النت لم أنقله لأني أختلف معه فيه فمن ذا الذي لم يخطأ قط ومن له الحسنى فقط ! "وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا" سبحانه وتعالى.

سامحوني أطلت ، وسلفنا الصالح كانوا ينقلون أقوال بعضهم بعض ويخالفون بعضهم بعضا دون تجريح ، فاللهم اغفر لنا وارزقنا الأدب ، نسأل الله تعالى أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وأن نكون من الغرباء حقا الذين وصفهم النبي صلى الله عليه وسلم وقال عنهم ابن القيم :

الغرباء الممدوحون المغبوطون ولقلتهم في الناس جداً سموا غرباء فإن أكثر الناس على غير هذه الصفات فأهل الإسلام في الناس غرباء، والمؤمنون في أهل الإسلام غرباء، وأهل العلم في المؤمنين غرباء، وأهل السنة الذين يميزونها من الأهواء والبدع فهم غرباء والداعون إليها الصابرون على أذى المخالفين هم أشد هؤلاء غربة ولكن هؤلاء هم أهل الله حقاً فلا غربة عليهم وإنما غربتهم بين الأكثرين الذين قال الله عز وجل فيهم (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله)

محمد بن عمران
02-02-10, 10:52 AM
ما شاء الله اللهم بارك، اسأل الله أن يرزقنا نسكًا كنسك الشيخ أبي ذر القلموني، وأن يجمعنا وأياه مع النبي محمد صلي الله عليه وسلم.
أخي الحبيب أبو عبدين أنت تجرني إلي كلام جانبي أنا لم أتكلم عنه ولا أحب الكلام عنه؛ لأن هذا الموضوع تكلم فيه العلماء الكبار حفظ الله الحيّ منهم ورحم الله الأموات.
نعم لا أحب الكلام عن حكم التصوير، بل وأصدقك لم أبحث فيه كثيرًا.
ولكن الذي أستغربت له هو أنني أخي الكريم لم أتحدث نهائيًا عن هذا؛ لأنه كما يدرك ذلك من آتاه الله مسكة من عقل هذا الأمر محل خلاف بين العلماء، وهو من الخلاف السائغ.
فإذن لا يترتب عليه ولاء ولا براء، كلٌ يجتهد (من العلماء والمشايخ) وكلٌ يعمل بما يؤديه إليه اجتهاده، والأمر دائر بين أجر وأجرين كما هو معلوم.
فآسف لأنني لا أستطيع أن أخدمك في هذا.واسأل الله أن يرزقنا الخشية.آمين
أما عن تعجبك عن رجوعي فأزيده لك وهو أنني أيضًا رجعت عن بحثي "جمع الشتات"، فما رأيك الآن؟؟
نعم توقفت في هذا الأمر، بل والله وتبت عن الكتابة إلي أن يرزقني الله العلم الراسخ، اسأل الله أن يعجل بذلك. فلا أريد أن ينطبق عليّ "تزبّب قبل أن يتحصرم".
وتبت عن ذلك تحديدًا بعدما قرأت كتاب العلم العلامة الحبر الفهامة شيخ الإسلام وعلم الأنام محدث الشام محمد بن ناصر الدين الألباني "الرد المفحم علي من خالف العلماء وتشدد وتعصب وألزم المرأة أن تستر وجهها وكفيها وأوجب ولم يقنع بقولهم: إنه سنة ومستحب"
* علي هامش الموضوع: ما رأيك في العنوان؟؟
واقرأ معي جزءًا من كلام العلامة رحمه الله وكان يتكلم عن الشيخ التويجري:
"ولو أن الشيخ-هداه الله- قدَّم رأيه للناس ودافع عنه بالأدلة الشرعية الصحيحة؛ لقلنا: مرحبًا به. أما أن يسلَّط "صارمه" علي من خالفه في رأيه، ويطعن به حتي علي القوارير –التي أمر النبي صلي الله عليه وسلم بالرفق بهن- لمجرد أنهن خالفنه ......
ثم قال ناقلاً: قال الإمام أحمد رحمه الله تعالي:"لا ينبغي للفقيه أن يحمل الناس علي مذهبه". أ.هـ
هذه هي.هذه هيَّ التي أقصدها بعينها أن يُقال: نعم الشيخ أبو إسحاق لو كذا وكذا، وأن يشبه مشايخ وعلماء ودعاة الفضائيات بنجوم الأقراص المدمجة وأنهم يبيحون ما أحل الله وييسرونه ويجعلونه أمرا معتادًا لا حرج فيه... هكذا.
وأنهم يسنوا سنة سيئة، ويبتدعون.
وأنهم أقرب إلي أصحاب الرأي والكلام الذين جاء ذمهم.
مع أن الأمر بسيط جدًا، التصوير باليد أو الآلة أو المحمول أو أي تصوير حرام لا يجوز وهو الراجح من مذهبي، والآخر يقول: بل هو جائز لا حرج فيه وفيه مصلحة شرعية وكذا. نعم كلٌ يجتهد وهذا له أجر والآخر أجران.
أما عن قولي الذي حذفتُه ثم نقلتَه أنت (وهو: وقد والله سمعت من ثقة أن زوجته ترى المشايخ فى نومها وتحادثهم وتنظر إليهم وكذا .. سبحان ربى العظيم أين الغيرة ياأرباب العقول)
بل والله أزيدك ياأخي الكريم: حدثني من لا اتهم -وهو ممن تتلمذ علي العلامة ابن عثيمين رحمه الله- : أنه أستُدعيّ لحل خلاف أسري وقد طلق الزوج زوجته، فلما جلس ليُصلح قال الزوج للشيخ: جئتُ من العمل فوجدتُ "قُبلة بأحمر الشفاه" علي التلفاز فلما سألت ابني عن ذلك، قال لي: أن زوجتي رأت الشيخ علي التلفاز فقامت بتقبيله. والله المستعان
أنا لا أنكر أن هذا واقع من بعض النسوة هداهن الله رب العالمين، ولكن ألست تري تعاملات بعض الإخوة، لقد أوذيتُ كثيرًا واسأل الله أن يجعل هذا في ميزان حسناتي يوم آتيه، ولكن والله أنا أعتبر أن أكثر أذي تعرضت له هو من أخ سلفي طالب علم مشترك في هذا المنتدي المبارك وغيره من المنتديات المباركة، وهو جاد بعض الشيء في طلب العلم، والله وصلت درجة الأذية أنه ضربني في بيته وكاد يوقع الطلاق بيني وبين زوجتي وسب أهلي وغير ذلك، أفتري من الحكمة أخي أن ننشر هذا الكلام علي الملأ، وكل أخ يستطيع أن يُسطر أمثال هذا الكلام الكثير، أليس ذلك كذلك؟؟
ثم أنا لم أقل أن مذهب الألباني هو حرمة نظر المرأة إلي الرجل؛ إنما قمت بنقل فتوي له، ولكن الذي اعتقده أن مذهب الشيخ: الجواز؛ جواز نظر المرأة إلي الرجل، وهو ما تجده مبسوطًا في كتابه الرد المفحم.
أما كلام الأخت أم عبد الله الكندية وكلام وكلامك وغير ذلك عن التلازم بين ظهور المشايخ علي الفضائيات وبين فتنة النساء
إذن ما رأيك أولاً أخي أن نمنع النساء من الذهاب إلي المساجد وإلي قضاء الحاجات؛ لأنهن وبلا أدني شك سوف تقع أعينهن علي الرجال لمن أرادت الفتنة!!
وكذلك نأمر الرجال بالنقاب، درءًا للفتنة!!
ما العلاقة يا أخي بين ظهوري كرجل في أي مكان وبين نظر المرأة إليّ؟؟
أليس من الجائز في قانون العقل أن تسمع المرأةُ الشيخ علي الفضائيات دون أن تنظر إليه –وهو ما أفعله مع زوجتي- أم أن هناك تلازم بين ظهور الشيخ وبين نظر المرأة إليه!!
ولو نظرت في البحث الخاص بي المومي إليه آنفًا لوجدت فتاوي الشيخ أبي إسحاق والشيخ حسن أبو الأشبال أنه لا يجوز للمرأة أن تنظر إلي الشيخ علي الفضائيات بل تعطي ظهرها للصورة وتستفيد. ابحث عنه فسوف تجده في آخر البحث تحديدًا.
وانظر ما قاله العلامة الألباني:
"إذا عرفت هذا، فأنا أقول دون أي تردد: إن هؤلاء المتشددين على النساء مع مخالفتهم للنصوص الشرعية وأقوال الأئمة، فإنهم لا يفكرون فيما يخرج من أفواههم، أو على الأقل لا ينتبهون إلى أبعاد أقوالهم، وإلا فكيف يتصورون أن تغضّ المرأة بصرها عن الخطيب يوم الجمعة مثلاً وهو يخطب، أو عن المفتي وهي تستفتيه؟ ! بل كيف يمكن لهذا المفتي وأمثاله من الباعة أن لا ينظروا إلى وجهها ويديها وهم يتعاملون معها؟1 فالحق أقول: إن هؤلاء المتشددين يقولون ما لا يعقلون، ويعلمون بخلاف ما يقولون فأخشى أن يعُمَّهُم قول رب العالمين:{ يا أيها الذي آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون} (الصف: 2)." أ.هـ من كتاب الرد المفحم صـ 117.
اللهم رب جبرائيل وإسرافيل وميكائيل ومحمد النبي صلى الله عليه وسلم اهدنا لما أختُلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلي صراط مستقيم.
وفي الختام أخي الحبيب أبو عبدين أخشي أن يطول الكلام بنا فندخل في الجدال الذموم أهله، ورحم الله عبدًا آثر ربض الجنة علي الجدال وإن كان محقًا.
اخوك المحب

أبو عبدين
02-02-10, 10:27 PM
تقول:
وتبت عن الكتابة إلي أن يرزقني الله العلم الراسخ... أيضًا رجعت عن بحثي "جمع الشتات...نعم توقفت في هذا الأمر.

تقبل الله توبتك أخي ، فلا تحيلني للبحث مرة أخرى بقولك بعدها :


ولو نظرت في البحث الخاص بي المومي إليه آنفًا لوجدت....ابحث عنه فسوف تجده في آخر البحث تحديدًا.

قال الإمام أحمد رحمه الله تعالي:"لا ينبغي للفقيه أن يحمل الناس علي مذهبه"

الشيخ القلموني لم يحمل الناس على مذهبه ، لكن من حقه الدعوة إلى مذهبه.

ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم في شأن عبد الله بن عمر: { نعم الرجل عبد الله، لو كان يصلي من الليل } [متفق عليه]

هناك كتاب اسمه "الاعتداء على اللغة العربية اعتداء على الإسلام" غالبًا للشيخ الكاندهلوي مؤلف "حياة الصحابة" لا أذكر بالضبط. فالدين النصيحة ، والحمد لله طرحها الشيخ القلموني بأدب نبوي كما ترى. ألا ترون المخططات ليل نهار للقضاء على لغة القرآن من إدخال الإنجليزية بل والفرنسية الصفوف الأولى الابتدائي، وظهور جرائد تكتب بالعامية وإعلانات في كل مكان بالعامية، ومراسلة إخواننا الملتحين بعضهم بعضا في شركاتهم بالإنجليزية دون حاجة لها. فأين الاعتزاز الواجب شرعًا بلغة التنزيل العزيز؟ الرجل العامي لما يسمع كلام الله تعالى القرآن الكريم ألا يفهمه ؟ ولما يسمع نشرة التاسعة التي كلها بالعربية السليمة ألا يفهمها ؟

فارق كبير يا رجل بين التقاء نظر النساء باللرجال في الشوارع وخطيبة الجمعة وبين جلوس المسلمة تحملق في الشاشة لا يستويان مثلا ؟ ويكفي المثل الأخير الذي ذكرته حضرتك وحدثك به من لا تتهم


الرؤية العينية في الطرقات تكون مقرونة بالحياء غالبًا ، أما انفراد رجل بشاشة أو امراة بشاشة هنا لا يراهم إلا الله تعالى والله عز وجل أحق أن يستحيى منه


وبمناسبة الحياء ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم "إن لكل دين خلقا وخلق الإسلام الحياء" فالحياء من الإيمان " ويقول الله تعالى : عن ابنة الرجل الصالح : (( وجاءته إحداهما تمشي على استحياء )) ومع هذا يقول أهل العلم : "لا حياء في العلم" يعني في طلب العلم وفي بذله والنصح به والتواصي بالحق والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، إذن هناك حياء محمود شرعًا وهناك حياء لغوي كما نقلت لك شرح ابن حجر أعلاه


وتوجد خطبة كاملة غالبًا كانت خطبة عيد للشيخ الفاضل أبي ذر القلموني بعنوان "الحياء من الإيمان" ومنها تعلمت الحديث العظيم الذي كتبته الآن : إن لكل دين خلقا وخلق الإسلام الحياء. فالحمد لله من ناحية الحياء الشرعي المحمود فلشيخنا منه أوفر نصيب.


ولا مانع نتوقف إلى هنا.


السلام عليكم

أبو عبدين
03-02-10, 04:54 AM
فجاءته إحداهما تمشي على استحياء

وليس

وجاءته...

أبو سلمان العراقى
05-02-10, 07:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام علي رسول الله

لقد سمعت من اخ انه يحضر دروس الشيخ ابو اسحاق الحويني حفظه الله وذلك بانتظام.

ولي قصة مع ما اظنه احد تلامذة الشيخ ابي ذر و انا في الحافلة في طريقي الي الزقازيق فحكي لي ما تيسر له عن الشيخ ابي ذر...
قال لي انه شيخ زاهد في قمة التواضع و انهم كانوا يعدوا له عدد التسابيح في الركوع و السجود فكان يتجاوز المئات. و حكي لي بعض مواقف عن ورعه.
منها انه بعد درس من دروسه عزم عليه احد الحضور ان يوصله بالموتوسكل و قبل الشيخ دعوته و هم في الطريق سأله الشيخ اين تعمل قال في البنك الفلاني فقال له الشيخ قف و نزل و اكمل السيرة علي رجليه.

هذا كل ما سمعته و اعرفه عن فضيلة الشيخ ابي ذر القلموني حفظه الله...
ارجوا من الاخوة الذي لديهم اي معلومات ان يفيدونا بارك فيكم

أحكى لكم عما كان من أمرى معه : فقد كان يقوم الليل فى شهر رمضان حتى عدة سنوات خلت فى مسجد " أمهات المؤمنين " القريب من ميدان " باب الحديد " ، و فى بداية معرفتى بالدعوة السلفية صلينا معه بمسجده مرة بالبقرة و آل عمران فى ركعتين ، و كنت خلفه فما تحرك طوال الركعتين .
ثم لقيته قبل سنوات فى عرفة ، فلما سأله رفيقى : ألست الشيخ " أبا ذر " أجابه : أنا المذنب عبد المنعم !
وأعرف ان هناك صلة مصاهرة بينه و بين شيخنا الشيخ محمد حسين يعقوب من جهة الأبناء .

أبو عبد الله القرشي
05-02-10, 08:06 AM
الرجاء
غلق هذا الموضوع

ابراهيم النوبي
06-02-10, 07:23 PM
أسأل الله العلي القدير بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يوفقنا للسير على خطى النبي

أبو عبدين
06-02-10, 10:39 PM
بمناسبة كلمة "المذنب" فمما لا يعرفه الكثيرون أن هذه الكلمة من كثرة تكرار الشيخ لها واصفًا بها نفسه صار يُعرف بها وسط المحيطين به فإذا اتصل الشيخ على أحد من أهل العلم أو غيرهم عبر الهاتف ولم يفتح يرسل رسالة فارغة ليس فيها إلا كلمة "المذنب" فيسارع الطرف الآخر بالاتصال على هذا الرقم. لدرجة أن أحد الإخوة صغار السن الطيبين سألني مرة كيف أصل إلى "موقع المذنب" فقلت له ماذا تقصد؟ قال : أريد موقع الشيخ أبي ذر القلموني !

أبو عبدين
18-05-10, 03:53 AM
تصويب واجب :

هناك كتاب اسمه "الاعتداء على اللغة العربية اعتداء على الإسلام" غالبًا للشيخ الكاندهلوي مؤلف "حياة الصحابة" لا أذكر بالضبط.

الصواب :

كتاب "العدوان على العربية عدوان على الإسلام" للمؤلف الدكتور "عبد الرحمن الباشا" رحمه الله تعالى ، وهو أيضًا صاحب كتاب "صور من حياة الصحابة" أما كتاب الكاندهلوي فاسمه "حياة الصحابة".

أبو عبدين
26-05-11, 05:28 PM
باب في سيرة الشيخ أبي ذر القلموني وأدبه ولطفه


http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?p=1533546#post1533546

وفق الله إخواننا هناك

أبوطلحة الليث
08-05-12, 11:34 AM
جزاكم الله خيراً

علاء بن حسن
09-05-12, 03:32 PM
مسألة التصوير خلافية ولا ينبغي التشنيع على الشيخ أبو ذر من أجل هذا
وإن قيل إن الشيخ أنكر على أقرانه ، نقول إنهم أقران خصوصاً أنه لم يُبدعهم إنما تجد منه كل ثناء عليهم كقوله " نعم الشيخ .." وإلا لشنعنا على الألباني فرأيه من رأي الشيخ ابو ذر !
فاتقوا الله عز وجل في الشيخ القلموني ولا يحملنكم التعصب للأشياخ إلى الحيد عن الانصاف ، وكل واحد فينا فيه من العيوب ما يكفي!

أبو عبدين
18-07-12, 10:37 AM
نشر موقع الشيخ القلموني اليوم هذا الخبر السار عن دعوة حضور عقد قران ابنة الشيخ


خبر سار
سيتم اليوم الأربعاء 28 شعبان 1433 بمشيئة الله تعالى
عقد قران ابنة فضيلة الشيخ أبي ذر القلموني حفظه الله
بمسجد التوبة شارع الصفطاوي أرض اللواء
ويوجد مكان للنساء
والأطفال


http://www.abuzaralqalamoni.com/index.html