المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قال شيخ الإسلام (( أخطأ سيبويه في ثمانين موضعاً )) أين أجد هذه القصة؟؟


العنبري
07-04-05, 12:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سمعت قصة لشيخ الإسلام ابن تيمية يرويها الشيخ ابن عثيمين مفادها :
لما ذهب شيخ الاسلام ابن تيمية لمصر استقبله أبو حيان، وكان أبو حيان يُعَظِّم شيخ الإسلام كثيراً حتى قال في مدحه قصيدة عصماء قال فيها :
قام ابن تيمية بنصر شرعتنا ****** مقام سيد تيمٍ إذا عصت مضر
فتناقشا في مسألة لغوية ، فقال أبو حيان إنَّ سيبويه يقول في الكتاب كذا
فقال شيخ الإسلام وهل سيبويه نبي النحو؟؟ لقد أخطأ سيبويه في كتابه في ثمانين موضعاً لا تعرفها انت ولا سيبويه.
فعاداه أبو حيان أشد العداوة وكتب في هجائه .

إخواني الكرام في
في أي كتاب أجد هذه القصة مذكورة ؟؟؟

جزاكم الله خيراً

الأجهوري
07-04-05, 01:04 AM
تقريبا في كتاب الانتصار للحافظ ابن عبد الهادي أو سير أعلام النبلاء في ترجمة شيخ الإسلام ولايحضرني الآن أي كتب لأتأكد

خالد الأنصاري
07-04-05, 02:44 AM
وذكرها الحافظ ابن حجر في " الدرر الكامنة " 1 : ص 162 / بتحقيق جاد الحق .




كتبه محبكم / خالد الأنصاري .

خالد السباعي
07-04-05, 01:30 PM
ومما وقع خلال طبع تفسير الامام ابو حيان رحمه الله البحر المحيط ان الطابع قام بحذف كلامه - ابو حيان - في الامام ابن تيمية رحمة الله على الجميع

أبو غازي
07-04-05, 01:46 PM
هناك كتاب عن آثار شيخ الإسلام ابن تيمية اللغوية.

الثوري
08-04-05, 03:57 AM
لعلك تقصد ...

((اختيارات شيخ الاسلام وتقريراته في النحو والصرف)) ... للشيخ ناصر الفهد .. طبع أضواء السلف ..

وقد ذكر فيه هذه القصة .. وعلق عليها .. ثبتنا الله وإياه ...

وهناك كتاب

الدراسات النحوية واللغوية عند شيخ الاسلام ... نسيت مؤلفه ...

ابن منسيّة
08-04-05, 04:42 AM
القصة موجودة في الدرر الكامنة وفي البداية والنهاية

أبو غازي
08-04-05, 01:06 PM
نعم جزاك الله خيراً أخي الثوري, ###

ابوفيصل44
08-04-05, 07:19 PM
###

الثوري
08-04-05, 08:21 PM
وإياك أخي الحبيب أبو غازي ..

عبد الرحمن السديس
09-04-05, 12:43 PM
ومما وقع خلال طبع تفسير الامام ابو حيان رحمه الله البحر المحيط ان الطابع قام بحذف كلامه - ابو حيان - في الامام ابن تيمية رحمة الله على الجميع

أخي الفاضل :
أي طبعة تعني ؟
ثم ما الدليل صحة ما تقول ؟

وعندي أن كلامك فيه نظر ، وسأعود له فيما بعد إن شاء الله .

عبد الرحمن السديس
09-04-05, 05:53 PM
جاء في الجامع لسيرة شيخ الإسلام ص542:
تعليقا على النقل من الدرر لابن حجر في ترجمة شيخ الإسلام: وكان ذلك سبب مقاطعته إياه ، وذكره في البحر بكل سوء ، وكذلك في مختصره النهر .
علق المحققان الشيخان محمد عزير شمس وعلي العمران : لم نجد ذمه لشيخ الإسلام في البحر وهو في النهر في مواضع!. اهـ .

قلت : جاء في ترجمة أبي حيان من الدرر 5/75: وذكره في تفسيره الصغير بكل سوء .

فعليه فقد تكون العبارة التي في ترجمة شيخ الإسلام وهم ، وتناقلتها بعض كتب التراجم ..

ومعرفة سنة لقاء شيخ الإسلام بأبي حيان ثم هل كان في ذاك قد ألف البحر = تحرر الخلاف تحريرا .
ولم يتيسر مراجعة ذلك .

والكتابان " البحر والنهر " طبعا جميعا في مطبعة السعادة عام 1329هـ النهر الماد بهامش البحر المحيط .. ، وهي الطبعة المعتمدة المتداولة من وقتها ، بل وإلى الآن مع أنه طبع بتحقيق بعض من لا يوثق بعمله !
وأظن أنه لا معنى ألبته في أن يحذف الطابع ما في البحر ، ويترك ما في النهر!

والله أعلم .

خالد السباعي
09-04-05, 09:03 PM
استاذنا الشيخ السديس حياك الله اولا واما بالنسبة لما قلته فهذا الذي قلته اني ممن قرا في البحر كثيرا ولي به عناية وكنت رايت عبد الله الغماري عفا الله عنه بمنه وكرمه ذكر ذلك اظنه في بدع التفاسير ولما وقفت على النسخة الخطية من البحر المحفوظة عند الشيخ الغماري بخط اندلسي قديم رايت فيها والحافظ ذكر ذلك كما تفضلتم بنقله واما ما نقلتموه عن المحققين الفاضلين من عدم وقوفهما على ذلك في البحر فذاك بسب حذف الطابع لذاك وذكر هذا ايضا فيما اذكر الصدفي وهو تلميذه وللحديث بقية

خالد السباعي
09-04-05, 09:05 PM
اعني الطبعة الاولى

أبو عبدالله المسعدي
10-04-05, 12:27 AM
ذكرها ابن عبدالهادي في العقود الدرية

Aboibrahim
28-01-06, 04:16 AM
أخي راجع مافي هذا الرابط، أظن أن فيه ما قد ينفع

اختيارات شيخ الإسلام ابن تيمية وتقريراته في النحو والصرف

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=41152

أبو مالك العوضي
30-01-06, 06:25 PM
هل ينشط بعض الإخوة معي في جمع ما أمكن من هذه المواضع الثمانين؟؟؟

رائد محمد
02-02-06, 03:31 AM
انتقد هذه القصة صاحب كتاب(الدراسات اللغوية والنحوية في مؤلفات شيخ الإسلام ابن تيمية وأثرها في استنباط الأحكام الشرعية) ، وبين أن النصوص التي نقلت القصة مضطربة متعارضة كما في بغية الوعاة والدرر الكامنة وغيرها. وتتبع تفسيري أبي حيان بحره ونهره ، وقال أن للنهر طبعتان : إحداهما مع البحر وهي الطبعة الأولى ، والأخرى مفصولة ولم يجد فيهما ما يأيد القصة أو ما ينتقد على شيخ الإسلام. فانظره فإنه مفيد. 375 - 380

أبو مالك العوضي
02-02-06, 03:13 PM
أخي رائد:
القصة مشهورة في كتب التراجم ولم يستنكرها أحد من أهل العلم الذين نقلوها.

وما ذكره صاحب كتاب (الدراسات اللغوية والنحوية في مؤلفات شيخ الإسلام ...) من أن النصوص مضطربة لا يقدح في أصل القصة، لأن كل النصوص متفقة على أصلها.

وما ذكره من أنه لم يقف في طبعتي النهر على ما يؤيد ذلك لا يقدح في ذلك أيضا، كما ذكر أخونا خالد السباعي (في المشاركة 13) أنه وقف على ذلك في النسخة الخطية من الكتاب.

أبو زياد محمد مصطفى
04-02-06, 09:19 AM
أيها الأخوة الأفاضل
لي استفسار قد يجلي المسألة ويعطيها وضوحاً أكثر وهو:

أيهما أعلم باللغة سيبويه أم ابن تيمية؟
ومن خلال الإجابة على ذلك الاستفسار يتضح الأمر، لأن القصة واردة في كتب التراجم، دون ذكر للمواضع مناط البحث، ولو كانت القصة صحيحة؛ لذكر موضعا أو موضعين على سبيل المثال، أما أن يذكر ثمانين موضعًا دون ذكر مثال واحد، فذلك أدعى للشك!! ولو فرضنا أن هناك ثمانين موضعًا فربما تكون هذه الأخطاء الثمانين بها ما هو غير لغوي، لا يعرفه سيبويه، لأنه لغوي وابن تيمية عالم فقيه ومحدث، وربما يكون هناك أخطاء وقعت بعد ظهور الكتاب، ونحن نعلم الفترة الزمنية بين العالمين ليست بالقصيرة.
وما دعاني لهذا أن جاء في مقدمة كتاب سيبويه ما نصه:
قال أبو جعفر‏:‏ وحدثني علي بن سليمان قال حدثني محمد بن يزيد أن المفتشين من أهل العربية ومن له المعرفة باللغة تتبعوا على سيبويه الأمثلة فلم يجدوه ترك من كلام العرب إلاّ ثلاثة أمثلة‏:‏ منها الهندلع وهي بقلة‏.‏
والدراقس وهو عظم في القفا‏.‏
وشمنصير وهو اسم أرض‏.‏
وقال أبو إسحاق‏:‏ حدثني القاضي إسماعيل بن إسحاق قال‏:‏ حدثني نصر بن علي قال‏:‏ سمعت الأخفش يقول‏:‏ يعد من أصحاب الخليل في النحو أربعة‏:‏ سيبويه والنضر بن شميل وعلي بن نصر - وهو أبو نصر بن علي - ومؤرّج السدوسي‏.‏

وأنا ـ في رأي ـ أنه لا يوجد في كتاب سيبويه مثل هذا الكم من الأخطاء، وقد كان معاصراً لعلماء اللغة والنحو أكثر ممن كانوا في زمن ابن تيمية، فلو بحثنا عن عدد علماء النحو واللغة في كلا الزمنين سنجد أن أعلم الناس باللغة كانوا في عهد سيبويه.
وأظن أنه لو كانت هناك أخطاء ـ على فرض وجودها ـ في الكتاب، لما تجاهلها أهل اللغة والنحو إلى الآن، ونحن نعرف غيرة أهل اللغة القدماء على لغتهم العربية.
وهل يعقل أن أكثر من مرجع يذكر القصة ولم يذكر فيها موضعاً من الثمانين!!! أليس هذا أيضاً أدعى للشك في أن هذه القصة موضوعة؟!
وكيف يُبحث عن شيء لم يذكر دليل واحد عنه في أي من كتب النحو؟ وأهل التحقيق على قدم وساق في هذا المجال، فلو كان لهذه المواضع وجود، لكانت قد خرجت في أطروحة ماجستير أو بحث في اللغة والنحو، ولم تظل حبيسة في بطون الكتب إلى اليوم، أليس كذلك؟؟

والله أعلم

أبو مالك العوضي
04-02-06, 10:10 AM
وما دعاني لهذا أن جاء في مقدمة كتاب سيبويه ما نصه:
قال أبو جعفر‏:‏ وحدثني علي بن سليمان قال حدثني محمد بن يزيد أن المفتشين من أهل العربية ومن له المعرفة باللغة تتبعوا على سيبويه الأمثلة فلم يجدوه ترك من كلام العرب إلاّ ثلاثة أمثلة‏:‏ منها الهندلع وهي بقلة‏.‏
والدراقس وهو عظم في القفا‏.‏
وشمنصير وهو اسم أرض‏.‏
والله أعلم

أخي الكريم أبا زياد

أنصحك أن لا تتعجل الكلام في هذه القضية بناء على ما قرأته في بعض الكتب

فعدد الأبنية التي ذكرها سيبويه في كتابه ثلاثمائة وشيء

وقد استدرك عليه العلماء شيئا كثيرا جدا بعد ذلك حتى أوصلها ابن القطاع في كتاب الأبنية إلى أكثر من ألف ومائتين.

وهذا الاستدراك ليس تخطئة لسيبويه، فالفرق واضح بين الاستدراك والتخطئة، ولكنك ذكرت هذا المثال فأحببت أن أوضح لك الأمر.

أبو مالك العوضي
04-02-06, 10:19 AM
إنني أتعجب من بعض الإخوة الذين يعطون نتائج واستنباطات من غير منهجية علمية في البحث!!

أنا دعوتكم في أول كلامي إلى الاستقراء والبحث في كتاب سيبويه لجمع كل ما يمكن جمعه من هذه الأخطاء إن وجدت، مع الاستعانة بكتب الشروح.

وللعلم فقد وجدت بعضا منها لعلماء كبار!!

وبعد هذا الجمع نستطيع أن نعطي الحكم المبني على الاستقراء والتتبع

فهل سنظل نتناقش في أمور لا فائدة منها، وكل يقول: أنا رأيي وأنا أرى بغير أن نصل لنتيجة كما هو الحال في كثير من الأمور هنا؟

(تنبيه)
لو صح أن كتاب سيبويه فيه هذا العدد من الأخطاء لم يكن ذلك عيبا في سيبويه ولا في كتابه، فسيظل كتابا فذا في بابه لم يصنف مثله قبله ولا بعده، ولكن المراد من هذا البحث الوقوف على هذه المواضع ومناقشتها للفائدة العلمية، فليكن هذا الأمر واضحا لكي لا يقع في رُوع بعض الإخوة أن المراد التقليل من شأن سيبويه أو أبي حيان، أو الرفع من شأن شيخ الإسلام.

شأن سيبويه معروف في النحو ولا يمكن التقليل منه بمثل هذه الأشياء.

وكذلك أبو حيان علامة الأندلس في النحو

وكذلك شيخ الإسلام ابن تيمية لا يحتاج لأن نرفع من قدره بمثل هذه الأمور، فقدره معروف ومقامه مشهور.

وجزاكم الله خيرا

أبو مالك العوضي
04-02-06, 10:25 AM
وكيف يُبحث عن شيء لم يذكر دليل واحد عنه في أي من كتب النحو؟ وأهل التحقيق على قدم وساق في هذا المجال، فلو كان لهذه المواضع وجود، لكانت قد خرجت في أطروحة ماجستير أو بحث في اللغة والنحو، ولم تظل حبيسة في بطون الكتب إلى اليوم، أليس كذلك؟؟
والله أعلم

وما أدراك أنها لم تبحث؟ هل استقرأت كتب النحو واللغة جميعا؟؟

وليس شرطا أن تذكر في المكان نفسه الذي ذكرت فيه القصة

أنا وقفت على بعض هذه الأخطاء التي استدركها العلماء وطلبت من الإخوة معاونتي في هذا وأكرر طلبي هذا الآن

أبو مالك العوضي
04-02-06, 10:41 AM
... لأن القصة واردة في كتب التراجم، دون ذكر للمواضع مناط البحث، ولو كانت القصة صحيحة؛ لذكر موضعا أو موضعين على سبيل المثال، أما أن يذكر ثمانين موضعًا دون ذكر مثال واحد، فذلك أدعى للشك!!
....
وهل يعقل أن أكثر من مرجع يذكر القصة ولم يذكر فيها موضعاً من الثمانين!!! أليس هذا أيضاً أدعى للشك في أن هذه القصة موضوعة؟!
والله أعلم

أخي الكريم، لعلك تراجع كلامك بارك الله فيك.

فأنا أستطيع أن أقلب عليك الاستدلال وأقول: هل يعقل أن يذكر العلماء هذه القصة في كتبهم ولا يستنكرها أحد منهم ثم يأتي معاصر بعد قرون وينكرها؟

واحتجاجك بعدم ذكر موضع أو موضعين احتجاج عجيب جدا!!!

فالنقلة نقلوا القصة كما حدثت، وابن تيمية لم يذكر شيئا من هذه المواضع

وأبو حيان لم يسأله عن شيء من هذه المواضع.

وسبب هذا الأمر النفرة بينهما فلم يكن للقصة من تتمة.

فكيف تريد ممن نقلوا هذه القصة أن يذكروا هذه المواضع وهي لم تذكر أصلا

وغفر الله لأبي حيان، فلو كنت موضعه لسألت شيخ الإسلام عن هذه المواضع موضعا موضعا وناقشته فيها، ولكن أبو حيان معروف بحبه وإكباره لسيبويه كما هو واضح من كتبه فمنعه ذلك من السؤال لأنه عنده لا يحتمل مجرد النقاش، والله أعلم.

ثم أقول لك: إن الذين نقلوا هذه القصة في كتب التراجم لا يشترط أن يكونوا متخصصين في النحو، بل هم مؤرخون، وقضية المؤرخ أن يذكر الحدث كما وقع، ولا يشترط أن يتتبع ما فيه، خاصة إن لم يكن من علمه الذي يتقنه.

أبو مالك العوضي
04-02-06, 10:55 AM
فربما تكون هذه الأخطاء الثمانين بها ما هو غير لغوي، لا يعرفه سيبويه، لأنه لغوي وابن تيمية عالم فقيه ومحدث.


هذا الكلام فيه نظر ، وسياق القصة يأبى هذا الفرض.

وأيضا فهذه دعوى تحتاج لتتبع واستقراء للنظر في كتاب سيبويه هل وقع فيه أخطاء شرعية؟

ويمكنك أن تساعدنا أخي أبا زياد في هذا الأمر بالنظر في كتاب سيبويه وملاحظة ما فيه من أخطاء شرعية إن وجدت.

فإذا لم تقف على خطأ شرعي واحد فذلك دليل واضح على خطأ هذا الفرض الذي تفترضه

أبو فالح عبدالله
04-02-06, 11:08 AM
استاذنا الشيخ السديس حياك الله اولا واما بالنسبة لما قلته فهذا الذي قلته اني ممن قرا في البحر كثيرا ولي به عناية وكنت رايت عبد الله الغماري عفا الله عنه بمنه وكرمه ذكر ذلك اظنه في بدع التفاسير ولما وقفت على النسخة الخطية من البحر المحفوظة عند الشيخ الغماري بخط اندلسي قديم رايت فيها والحافظ ذكر ذلك كما تفضلتم بنقله واما ما نقلتموه عن المحققين الفاضلين من عدم وقوفهما على ذلك في البحر فذاك بسب حذف الطابع لذاك وذكر هذا ايضا فيما اذكر الصدفي وهو تلميذه وللحديث بقية
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،،
أخي الفاضل ..
ما ذكرتَهُ من معلومات أرجو أن تتثبَّت فيه ، و تتحقَّق من مصادرك ... لئلا تُنسَبَ إلى الوهم ..!
ذلك أن العلماء بيَّنوا أن محلَّ قدح أبي حيّان في ابن تيمية ( رحمهما الله ) هو النهر الماد .لا البحر المحيط ! كما أشرتَ ..! .. بل إن الكوثري نفسه حين طعنه على ابن تيمية أحال على النهر الماد .. المخطوط - بزعمه - فكيف يكون في البحر ؟!

أخي السباعي .. فإن وُجدتْ نسخةٌ من البحر تنصُّ على هذه القضية .. فلا أستبعد أن تُرمى بالشذوذ أو التلفيق..
حسب قواعد أهل العلم المعروفة ..

ثم أنا أتساءل : ما مصلحة الناشر في حذف كلام ابن تيمية ؟ و أكثر القائمين على المطابع حينها إما عثمانيون أو مصريون ( لا أذكر الآن مصدر النشر )؟ و هم على خلاف منهجه ..

و إذا تيسَّر لك - عند المراجعة للمصدر الذي أحلتَ عليه - أن تذكر لنا موطنَ الكلامِ المحذوف ( تحت أي سورةٍ و آية ) حتى نراجعه في مخطوطات الكتاب ؛ فنحن لك من الشاكرين ..
فأنفس و أقدم نسخة من ( تفسير البحر ) محفوظةٌ في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة النبوية ، على ما أفاده شيخنا العلامة عبداللطيف الخطيب حفظه الله تعالى .
فليُحرّر الكلام.

بارك الله فيكم.

أبو مالك العوضي
04-02-06, 11:36 AM
أخي الكريم أبو فالح

انظر إلى هذا النص الذي ذكره ابن حجر في الدرر الكامنة:
(( ... وذكره في تفسيره البحر بكل سوء وكذلك في مختصره النهر )).

وفي موضع آخر من الكتاب
(( ... ثم انحرف عنه وذكره في تفسيره الصغير بكل سوء ))

وفي البدر الطالع:
(( .... وذكره فى تفسيره البحر بكل سوء وكذلك فى مختصره النهر )).

أبو مالك العوضي
04-02-06, 11:47 AM
( فائدة أولى )

اختلفت كتب التراجم في العدد الوارد في هذه القصة، فبعضها لا يذكر عددا، وبعضها يذكر أنها ثمانون، وبعضها يذكر أنها ثلاثون. فيجب أن يكون النقاش بغض النظر عن هذا العدد.

( فائدة ثانية )

في بعض روايات القصة: (أخطأ سيبويه في الكتاب)، وفي بعضها: (في كتابه)، وفي بعضها: (في القرآن).
وأنا أظن الأخير من خطأ الرواة إذ التبس عليه معنى (الكتاب) بمعنى القرآن، لأن كتاب سيبويه يدعى الكتاب، والقرآن يدعى الكتاب، فيمكن أن يكون سمعها (الكتاب) فرواها بما ظنه المعنى وهو القرآن.

ولكن إذا ثبت اللفظ الأخير (القرآن) فيكون تأييدا لما قاله أخونا أبو زياد من أن هذه الأخطاء في تفسير القرآن وليست في صلب اللغة.

والله أعلم.

رائد محمد
07-03-06, 04:11 PM
فائدة:

1- نمي إلي أن العلامة عبداللطيف الخطيب سيقوم بتحقيق كتاب سيبويه تحقيقا علميا موسعا مستدركا ما فات العلامة عبدالسلام هارون رحمه الله تعالى. فلعل الأخ أبو فالح يفيدنا في هذا.

2- ذكر عبدالسلام هارون في كتابه الماتع كناشة النوادر صفحة48 أن لسيبويه مؤلف آخر غير كتابه المشهور ، واسم هذا الكتاب "كتاب القوافي" .

محمد سفر العتيبي
08-03-06, 04:21 AM
وذكر هذا ايضا فيما اذكر الصدفي وهو تلميذه وللحديث بقية
إن كنت تقصد خليل ايبك الصفدي, فهو ذكرها في ترجمته الطويلة لشيخ الإسلام في الوافي بالوفيات

والإمام ابن تيمية ليس غراً في اللغة, لكي نقول انه فقيه وسيبويه لغوي.

ولكن لو كان غراً مثلنا فهل سيغيب عن الذهن استداركات فطاحلة اللغة عن سيبويه.

أي رجل عامي من الناس يستطيع احضار تلك الأخطاء نقلاً ليس الا

أبو مالك العوضي
08-03-06, 12:24 PM
إن كنت تقصد خليل ايبك الصفدي, فهو ذكرها في ترجمته الطويلة لشيخ الإسلام في الوافي بالوفيات

والإمام ابن تيمية ليس غراً في اللغة, لكي نقول انه فقيه وسيبويه لغوي.

ولكن لو كان غراً مثلنا فهل سيغيب عن الذهن استداركات فطاحلة اللغة عن سيبويه.

أي رجل عامي من الناس يستطيع احضار تلك الأخطاء نقلاً ليس الا

أنا رجل عامي، ولا أستطيع إحضارها، فهلا تفضلت علينا بنقلها ليس إلا!!

وجزاك الله خيرا

عبد الله أحمدي
08-03-06, 01:58 PM
كان عندنا رجل يزعم أنه رأى مخطوطا لشيخ الإسلام، اسمه نقض كتاب سيبويه من ثمانين وجها!!.. فهل سمع أحدكم أو قرأ في ثبت من أثبات مؤلفاته شيئا من هذا؟.. فقد خلت أنه اعتمد في زعمه، على هذه القصة..
ولأخينا أبي مالك حفظه الله قلتم
وغفر الله لأبي حيان، فلو كنت موضعه لسألت شيخ الإسلام عن هذه المواضع موضعا موضعا وناقشته فيها، ولكن أبو حيان معروف بحبه وإكباره لسيبويه كما هو واضح من كتبه فمنعه ذلك من السؤال لأنه عنده لا يحتمل مجرد النقاش، والله أعلم.
ونعما هو!... غير أنه بدا لي وجه آخر، لعدم سؤال أبي حيان عن المواضع الثمانين.. إذ لو كان الداعي إلى ذلك الإكبار والحب لسيبويه لسأل عنها، ثم ناضل عنه!، ودافع حجج شيخ الإسلام بحججه.. وهذا أكبر الإكبار، وأعظم التعظيم!!.. لكن أبا حيان نحوي، لا يعرف إلا بالنحو؛ فإذا بشيخ الإسلام يخطّئه، ثم يخطّئ سيبويه، ثم يقول لأبي حيان (لا تعرفها أنت ولا سيبويه) ... أفتراه، يطوي على هذه الكلمة كشحا.. دون أن يكون في العين قذا وفي الحلق شجا؟!!.. وما يزال هذا القذا، يزعجه، وذاك الشجا، يبحه!! حتى قال ما قال، فغدا عدوا راميا لشيخ الإسلام، بعد أن كان وليا حاميا..
والله أعلم.

خزانة الأدب
08-03-06, 02:19 PM
لا نزال ندور في حلقة مفرغة !!

المطلوب هو نشر نصوص أبي حيان التي ذكروا أنه انتقد فيها ابن تيمية

ونحن نعيش في عصر التصوير والمطابع والإنترنت

ومع ذلك فالجميع فيما أعتقد ، من الكوثري إلى أخينا خالد السباعي ، يكررون نفس الكلام ولا ينشرون شيئاً !!

أبو مالك العوضي
08-03-06, 02:45 PM
أخي الكريم (خزانة الأدب)

ليس ما قلتَه هو موضوعنا الأصلي

فيهمنا أكثر معرفة هذه المواضع التي خُطِّئَ فيها سيبويه

والله أعلم

أمين فيصل محمد النوبي
09-03-06, 08:17 AM
اقتباس
المشاركة الأصلية لخالد السباعي
(وكنت رايت عبد الله الغماري عفا الله عنه بمنه وكرمه ذكر ذلك اظنه في بدع التفاسير )
بل ذكره يقينا في هذا الكتاب في صفحة 159من الطبعة الثانية لمكتبة القاهرة و هو ينعت تفسير أبي حيان الأندلسي و نصها : (و قد تعرض لابن تيمية، وذكر أنه اغتر به أول الأمرفمدحه، ثم تبين له خلاف ذلك، فذمه و حط عليه ، و ذكر بعض عيوبه. لكن القائمين على طبع التفسيرحذفوا منه ذم ابن تيمية، غيرة منهم عليه)

محمد سفر العتيبي
09-03-06, 11:34 AM
أنا رجل عامي، ولا أستطيع إحضارها، فهلا تفضلت علينا بنقلها ليس إلا!!

وجزاك الله خيرا
ولكنك لست كذلك, وانت تعلم هذا عن نفسك

ومقصدي كان واضحاً, حول اساسيات قد يعرفها الرجل العامي بالبديهة, وقد وضحت معنى ذلك في ردي السابق.

راجع بعض ردودك انت هنا حولها, وستعرف المصدر

محمد سفر العتيبي
10-03-06, 01:28 PM
في أواخر القرن الثاني + القرن الثالث كان معنى الكتاب بين أهل اللغة كتاب سيبويه, وكان لايستغرب عندما يقول فلان, قد قرأت الكتاب ان المقصود كتاب سيبويه, ((في العراق طبعاً))

ووفقاً لكتب التراجم, هناك كتاب اسمه ((الرد على سيبويه)) لأبي العباس ابن المبرد, لعل شيخ الإسلام اطلع عليه, إن كان مضمون الكتاب يحوم حول استدراك اخطاء سيبويه,

يؤيد هذا, أن ابن المبرد في كتابه الكامل, يكثر من كلمة ((زعم سيبويه ...))

ولدي سؤال لأبي مالك العوضي وبقية الأخوة: ماذا يقصدون قديماً بعبارة مثل: فلان ضليع في اللغة((النضر بن شميل مثلاً)) بينما الآخر ضليع في النحو((سيبويه الفارسي مثلاً)) ؟؟ هل النحوي المحترف قد يخطئ في اللغة و اللغوي قد يخطئ في النحو؟؟

عبد الرحمن السديس
10-03-06, 02:49 PM
خاطرة :

لا يلزم من كون شيخ الإسلام يرى أن سيبويه أخطأ فيها = أن يكون الصواب مع شيخ الإسلام في هذه المواضع .

ويمكن أن يستفاد مما كتبه ابن القيم في بدائعه ففيها أشياء ، وأعترضات على النحاة ، وتصويب وترجيح .

والله أعلم .

أخي محمد بن سفر قلت: هل النحوي المحترف قد يخطئ في اللغة و اللغوي قد يخطئ في النحو؟؟

نعم ، ولكل علم رجاله .

خزانة الأدب
11-03-06, 03:15 PM
أخي العزيز أبا مالك

أخالفك الرأي ، بارك الله فيك، فأنا لم أخرج عن الموضوع

فما قلتُه هو الموضوع الأصلي كما يدل عليه العنوان :

قال شيخ الإسلام (( أخطأ سيبويه في ثمانين موضعاً )) أين أجد هذه القصة؟؟

فليس موضوعنا أخطاء سيبويه ، بل أخطاءه الثمانين التي ذكرها ابن تيمية فنفَّرت من أبا حيان، وهل هي في التفسير الكبير أم الصغير، واضطراب القول في ذلك، مع عدم إيراد أقوله ، إلى أن قال الأخ خالد السباعي (ومما وقع خلال طبع تفسير الامام ابو حيان رحمه الله البحر المحيط ان الطابع قام بحذف كلامه - ابو حيان - في الامام ابن تيمية ... ولما وقفت على النسخة الخطية من البحر المحفوظة عند الشيخ الغماري بخط اندلسي قديم رايت فيها والحافظ ذكر ذلك كما تفضلتم بنقله واما ما نقلتموه عن المحققين الفاضلين من عدم وقوفهما على ذلك في البحر فذاك بسبب حذف الطابع لذاك)، ومع ذلك كله لم نجد من ينقل شيئاً من مطاعن أبي حيان في شيخ الإسلام!!

فأنا أطالب من يكرر هذه الحكاية أن يتفضل علينا بكلام أبي حيان ، كما أطال الأخ خالد السباعي أن يثبت دعواه بشيء من نصوص المخطوطة التي وقف عليها

هذا كل ما في الأمر ، وليس لنا غرض إلا معرفة الحقائق التاريخية الموثّقة بالدليل

أما أخطاء سيبويه مطلقاً فلها موضع بحث غير حكاية ابن تيمية وأبي حيان

والله يوفقنا وإياك

خالد الشبل
11-03-06, 09:58 PM
أما اعتراضات المبرد سيبويه فقد فنّدها ابنُ ولاّد في (الانتصار).
وقول المتقدمين (زعم) قد لا يعنون به الكلام الباطل، بل الحق، وفي بعض شعر أمية:
سينجزكم ربكم ما زعمْ
وفي الكتاب قد ينقل سيبويه عن الخليل بصيغة الزعم.

خاطرة :

لا يلزم من كون شيخ الإسلام يرى أن سيبويه أخطأ فيها = أن يكون الصواب مع شيخ الإسلام في هذه المواضع .


رحم الله الجميع.

أبو ثغر
13-03-06, 11:29 AM
أخي وحبيبي في الله أبو مالك العوضي
أظن أن من المسائل الثمانين قول سيبويه:"
وإن شئت قلت‏:‏ ما رأيت أحداً أحسن في عينه الكحل منه وما رأيت رجلاً أبغضَ إليه الشرّ منه وما من أيامٍ أحبَّ الى الله فيها الصومُ من عشر ذي الحجة فإنما المعنى الأول إلا أن الهاء هنا الاسم الأول ولا تخبر أنك فضّلت الكحلَ عليه ولا أنك فضّلت الصوم على الأيام ولكنك فضّلت بعضَ الأيام على بعض".
حيث ذكر سيبويه لفظة الصوم وبنى على وجودها مع أن الروايات المشهورة لم تذكر الصوم
ولو تذكرنا موقف أبي حيان من الاستشهاد بالحديث وأنه لا يرى لسيبويه استدلالا بالحديث في كتابه اقتربنا من فهم كلام شيخ الإسلام " لاتعلمها أنت ولا هو" أو كما قيل

خالد الشبل
14-03-06, 10:22 PM
في أول الجزء الخامس من (أزهار الرياض) كلام عن الموضوع، وإشارة من أعراب أو ابن تاويت الطنجي عن كلام أبي حيان في البحر في تفسير: (وهو القاهر فوق عباده).
بعض أهل التراجم أشاروا إلى حِدّة في تقي الدين، وسوء ظن في أثير الدين.
والله يغفر للجميع.

عبدالله العلي
04-12-08, 04:55 PM
للفائدة

أبي عبدالله الأثري المديني
09-12-08, 10:22 PM
أحبتنا بدلا من ...

آمل أما أن تقوموا بالمدارسة للموضوع ،أو سؤال أهل التخصص في كتب سيبويه ؟؟

والأخطاء المشار لها نبه عليها العلامة أ.د.علي المنصوري يوم كان يحاضر في جامعة الفاتح في طرابلس الغرب.
ما رأيكم ،هذا ما افادني به الساعة أحد مشايخنا ..وقال:

الشيخ أفرد لها في عدة محاضرات ،ولكن من يعتني ؟؟

قال أ.د. سالم آل عبدالرحمن رعاه الله لأبن العلامة المنصوري : اعلم يا أرقم بأنك من بين من ضيعوا أبيهم !!

المنصوري هو أحد طلبة أ.د.رمضان عبد التواب في عين شمس وأطروحته التي عجز عنها الكثير في اللغة كما ذكر عالمها المتفنن عبد التواب جاءت في أبي علي الفارسي..
ويحكى أن المنصوري حوكم على أن يبدل هذا الاسم ذات يوم في عاصمة بلاده وهذه قصة وراءها ألف نادرة في اللغة والبيان..

سلام عليكم
الله المستعان

أبي عبدالله الأثري المديني
09-12-08, 11:43 PM
لا يلزم من كون شيخ الإسلام يرى أن سيبويه أخطأ فيها = أن يكون الصواب مع شيخ الإسلام في هذه المواضع .

وسلمت يا شيخ عبدالرحمن

هذه العبارة هو ما نوه عنها -بل اليها- الشيخ عبدالله الأنصاري وقال وجدتها في مذكرات شيخنا -يشير للبصري المديني-،وهناك أفادات أطلعت عليها من خلال ردود أ.د.ابراهيم السامرائي في الجامعة الأردنية يوم أوقفه بعض كبار الطلبة في ذات الموضوع،وكانوا فيما يظهر من محبي شيخ الاسلام ،أما السامرائي فهو لغوي بارع أريب لكنه على غير أطلاع على كنوز ابن تيمية فقال وقال ..

وهنا أقول..

يذكر أن د.أحمد السعودي -من محافظة الطفيلة ، جنوب الأردن- قال : لقد أمتعنا السامرائي ولكن ليته سلم يشير الى أيام محاضراته بالجامعة الأردنية في الثمانينيات ،وأشار الى أنه ذات مرة تهجم على البعض بكلام من دراج القول في اللجهة العراقية ..ولم يفهمها الجميع ،قاله السعودي ،وبالمناسبة فالسعودي له طلعات جد طيبة عبر أحماضه التي كان ينقلها في مجلة المنهل ،وقد كاتبه الكثير عليها ،وهو مما حدثنا عنه الشيخ آل عبدالرحمن ذات مرة يوم كنا في العين عند شبه مؤتمر بالحديث النبوي ..بالقرب من العلامة الندوي رعاه الله تعالى ..

طالعوا الأحماض ..في المنهل وأعلمونا آراؤكم النبيل..

شكرا للشيخ السديس وليته يجيبني عن :

العارض الهتن بن العارض الهتن بن :::::::العارض الهتن بن العارض الهتن

ولا يعجل ،فقد أخطأ الحاتمي كما نقلنا لبعض الأخوة ،وهي ليس كما قال الثعالبي عن الركاكة والسفسفة قاله السامرائي والحديثي-بهجت- والمنصوري وغيرهم ..

تحياتي للشيخ وللجميع

عبدالعزيز البرجس
11-12-08, 02:24 PM
فائدة:

1- نمي إلي أن العلامة عبداللطيف الخطيب سيقوم بتحقيق كتاب سيبويه تحقيقا علميا موسعا مستدركا ما فات العلامة عبدالسلام هارون رحمه الله تعالى. فلعل الأخ أبو فالح يفيدنا في هذا.

2- ذكر عبدالسلام هارون في كتابه الماتع كناشة النوادر صفحة48 أن لسيبويه مؤلف آخر غير كتابه المشهور ، واسم هذا الكتاب "كتاب القوافي" .
أخي الفاضل،
بعد قراءة ما كتبتموه، اتصلت مباشرة بالشيخ عبداللطيف و نقلته له فأجاب: أنه إنما يجمع ما فات سيبويه من النصوص و من ثم يخرجها مع التعليق، و أما فيما يخص الشيخ عبدالسلام هارون فهو يرى أنه لم يشرح الكتاب كما ينبغي لا غير. و الدكتور أخر هذا المشروع الكبير إلى آخر مراحل العمر - على حد تعبيره - لسببين:
1-أن ذلك أقرب إلى الاستقصاء و التوسع.
2-لأنه الآن يعمل على مشاريع ضخمة كشرح المفصل لابن يعيش،معاني القرآن للفراء(تحقيق)، البحر المحيط (تحقيق)، في نهاية المطاف كتاب سيبويه. أطال الله عمر الشيخ و سخره لخدمة هذه اللغة طاعة له سبحانه.

*ذكرت ما سبق للفائدة و كسرا لحدة النقاش (ابتسامة).

أبي عبدالله الأثري المديني
11-12-08, 05:44 PM
وهل يمكن أن نرى بريدكم الألكتروني أخي عبدالعزيز

وسنتصل بكم لا شك وتقبلوا وافر المنى

almadini1978@gmail.com

عبدالعزيز البرجس
12-12-08, 03:29 AM
بكل سرور
albarjas_kw@hotmail.com
مرحبا بكم

أبي عبدالله الأثري المديني
12-12-08, 10:16 AM
جزاكم الله خيرا ..سأوافيكم

هاك هنا حبي وتقديري محفوفا بالدعاء

عبدالعزيز البرجس
12-12-08, 04:50 PM
جزاكم الله خيرا ..سأوافيكم

هاك هنا حبي وتقديري محفوفا بالدعاء

حياكم الله و بارك فيكم.

عبدالله بن عبدالرحمن رمزي
24-12-08, 02:01 PM
اخي الكريم ابو مالك قلت ولكن إذا ثبت اللفظ الأخير (القرآن) فيكون تأييدا لما قاله أخونا أبو زياد من أن هذه الأخطاء في تفسير القرآن وليست في صلب اللغة.
اقول وجدت في تفسير فتح القدير مايدل على ذلك حيث قال الشوكاني وقد ذهب جماعة من المفسرين إلى أن الهون متعلق بيمشون أي : يمشون على الأرض مشيا هونا . قال ابن عطية : ويشبه أن يتأول هذا على أن تكون أخلاق ذلك الماشي ( هونا ) مناسبة لمشيه ، وأما أن يكون المراد صفة المشي وحده فباطل ، لأنه رب ماش هونا رويدا وهو ذئب أطلس ، وقد كان رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - يتكفأ في مشيه كأنما يمشي في صبب وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما ذكر سبحانه أنهم يتحملون ما يرد عليهم من أذى أهل الجهل والسفه فلا يجهلون مع من يجهل ولا [ ص: 1048 ] يسافهون أهل السفه .

قال النحاس : ليس هذا السلام من التسليم إنما هو من التسلم تقول العرب سلاما أي : تسلما منك أي : براءة منك ، منصوب على أحد أمرين : إما على أنه مصدر لفعل محذوف أي : قالوا سلمنا سلاما ، وهذا على قول سيبويه ، أو على أنه مفعول به أي : قالوا هذا اللفظ ، ورجحه ابن عطية .

وقال مجاهد : معنى سلاما سدادا ، أي : يقول للجاهل كلاما يدفعه برفق ولين .

قال سيبويه : لم يؤمر المسلمون يومئذ أن يسلموا على المشركين لكنه على قوله تسليما منكم ولا خير ولا شر بيننا وبينكم .

قال المبرد : كان ينبغي أن يقال لم يؤمر المسلمون يومئذ بحربهم ، ثم أمروا بحربهم .

وقال محمد بن يزيد : أخطأ سيبويه في هذا وأساء العبارة .

قال النحاس : ولا نعلم لسيبويه كلاما في معنى الناسخ والمنسوخ إلا في هذه الآية ، لأنه قال في آخر كلامه فنسختها آية السيف .

وأقول : هكذا يكون كلام الرجل إذا تكلم في غير علمه ومشى في غير طريقته ، ولم يؤمر المسلمون بالسلام على المشركين ولا نهوا عنه ، بل أمروا بالصفح والهجر الجميل ، فلا حاجة إلى دعوى النسخ .

ابن حنبل
27-12-08, 07:26 PM
إن ثبت ذلك عن شيخ الإسلام فخذ به.

فوالله لو قال شيخ الإسلام رحمه الله إن سيبويه أخطأ في ثمانمئة وليس ثمانين لصدقناه.

أبو البراء الثاني
27-12-08, 11:04 PM
أثنى ابن تيمية على سيبويه ثناءً عطراً فمن يحضره من الفتاوى وبه ينقض القصة من أصلها

محمد الاسلام
28-12-08, 12:19 AM
فَإِنَّ كِتَابَ سِيبَوَيْهِ فِي الْعَرَبِيَّةِ لَمْ يُصَنَّفْ بَعْدَهُ مِثْلُهُ ( الفرقانُ بينَ أولياءِ الرَّحمَنِ وأولياءِ الشَّيْطانِ)

وقد ذكر ذلك " سيبويه " حكيم لسان العرب (الكيلانية والمجموع)

وقد يقال في طب أبقراط ونحو سيبويه إنه لا نظير له ( النبوات)

فكتاب سيبويه مثلا مما لا يقدر على مثله عامة الخلق (النبوات)0

وكذلك من لا يعرف الطب والنحو : إذا رأى ما تواتر عند أهل الطب والنحاة من علم أبقراط وجالينوس وأمثالهما و الخليل و سيبويه علم أن هؤلاء علماء بالطب والنحو وإن لم يعرف هو الطب (درء تعارض العقل والنقل)


وكذلك " النحاة " مثل سيبويه الذي ليس في العالم مثل كتابه وفيه حكمة لسان العرب ( مجموع الفتاوى)

فإن كتاب سيبويه في العربية لم يصنف بعده مثله ( مجموع الفتاوى)

أبو معتصم الأندلسى
28-12-08, 03:14 AM
أثنى ابن تيمية على سيبويه ثناءً عطراً فمن يحضره من الفتاوى وبه ينقض القصة من أصلها
لا حول ولا قوة إلا بالله
أخى أبا البراء هل ثناء ابن تيمية على سيبويه يلزم منه نقض القصه؟؟؟؟

ابن حنبل
28-12-08, 09:50 AM
قال القاضي أبو العباس أحمد بن أبي المفضل يحيى بن فضل الله العمري ولما سافر ابن تيمية على البريد إلى مصر سنة سبعمائة نزل عند عمي شرف الدين رحمه الله وحض أهل مصر على الجهاد في سبيل الله وأغلظ في القول للسلطان والامراء ثم رتب له في مدة مقامه بالقاهرة في كل يوم دينار ومخفية وجاءته بقجة قماش فلم يقبل من ذلك شيئا قال
وحضر عنده شيخنا أبو حيان وكان علامة وقته في النحو فقال ما رأت عيناي مثل ابن تيمية ثم مدحه على البديهة في المجلس ...
لما اتينا تقي الدين لاح لنا ... داع إلى الله فرد ماله وزر ...
على محياه من سيما الألى صحبوا ... خير البرية نور دونه القمر
حبر تسربل منه دهره حبرا ... بحر تقاذف من أمواجه الدرر ...
قام ابن تيمية في نصر شرعتنا ... مقام سيد تيم إذ عصت مضر ...
فاظهر الحق إذ آثاره درست ... وأخمد الشر إذ طارت له شرر ...
كنا نحدث عن حبر يجيء فها ... أنت الامام الذي قد كان ينتظر ...

قال ثم دار بينهما كلام فيه ذكر سيبويه فقال ابن تيمية فيه كلاما نافره عليه ابو حيان وقطعه بسببه ثم عاد من اكثر الناس ذما له واتخذه له ذنبا لا يغفر انتهى
وهذه الابيات كتبها الحافظ أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عبد الهادي بخطه ونقلها من خطه المحدث أبو نصر محمد بن طولوبغا وبخطه وجدتها ووجدتها أيضا بخط الحافظ أبي عبد الله الذهبي لكن البيت الخامس منها ...

فاظهر الحق إذ آثاره درس ... وأخمد الشر إذ طارت به الشرر

وباقي الابيات سواء قال الشيخ زين الدين ابن رجب في كتابه الطبقات عن هذه الابيات قال ويقال إن أبا حيان لم يقل أبياتا خيرا منها ولا أفحل انتهى
ووجدتها أيضا بخط شيخنا الحافظ أبي بكر محمد بن المحب وقرأها على أبي حيان عرضا فإن شيخنا لما حج في سنة أربع وثلاثين وسبعمائة إجتمع بأبي حيان بمكة زادها الله شرفا وسمع من لفظه جزءا من فوائده في أوله اناشيد غزلية من نظمه أخر ابو حيان قراءتها أولا ثم قرأها آخر الجزء واعتذر عن قراءتها فيما قاله شيخنا في تلك البقعة الشريفة مما لا عذر له فيه إلا من جنس عذره لنظمه لذلك
وقرأ شيخنا أيضا على ابي حيان أحاديث عدة من مروياته في يوم الأحد سادس ذي الحجة من السنة
وأوقف أبا حيان على هذه الأبيات التي مدح بها الشيخ تقي الدين عرضها عليد فقال قد كشطتها من ديواني ولا أثني عليه بخير وقال ناظرته فذكرت له كلام سيبويه فقال يفشر سيبويه قال يعني ابا حيان وهذا لا يستحق الخطاب انتهى
وهذه القصة ذكرها الحافظ العلامة أبو الفداء اسماعيل بن كثير في تاريخه وهي أن أبا حيان تكلم مع الشيخ تقي الدين في مسألة في النحو فقطعه ابن تيمية فيها وألزمه الحجة فذكر ابو حيان كلام سيبويه فقال ابن تيمية يفشر سيبويه أسيبويه نبي النحو أرسله الله به حتى يكون معصوما سيبويه أخطأ في القرآن في ثمانين موضعا لا تفهمها أنت ولا هو هذا الكلام أو نحوه على ما سمعته من جماعة أخبروا به عن هذه الواقعة

وقد كان ابن تيمية لا تأخذه في الحق لومة لائم وليس عنده مداهنة وكان مادحه وذامه عنده في الحق سواء انتهى
لكن بعد موت الشيخ تقي الدين رحمة الله عليه رثاه بعض المصريين بقصيدة وعرضها على أبي حيان فسمعها منه وأقره عليها قال ابن عبد الهادي في ترجمة الشيخ تقي الدين المفردة حين ذكر مراثيه قال ومنها قصيدة لرجل جندي من أهل مصر أرسلها وذكر أنه عرضها على الامام أبي حيان النحوي وهي هذه ...

خطب دنا فبكى له الاسلام ... وبكت لعظم بكائه الايام ...

وذكر القصيدة ومنها ...

بحر العلوم وكنز كل فصيلة ...في الدهر فرد في الزمان إمام ...

ومنها ...

والسنة البيضاء أحيا ميتها ... فغدت عليها حرمة وزمام ...
وأمات من بدع الضلال عوائدا ... لا يستطيع لدفعها الصمصام ...
فلئن تأخر في القرون لثامن ... فلقد تقدم في العلوم أمام ...

قلت وناظم هذه القصيدة يقال له بدر الدين ابن عز الدين المغيثي رحمه الله تعالى وأراه محمد بن عبد العزيز بن كمال الدين عبد الرحيم المارديني الصفار وكان والده عز الدين من خواص أصحاب الشيخ تقي الدين وكتب ابنه بدر الدين المذكور مصنف الشيخ في الرد على الرافضي في ست مجلدات هي عندي بخطه يترجم الشيخ في أوائل كل جزء بترجمة بليغة من ذلك قوله في حاشية الجزء الاول فيما وجدته بخطه تأليف شيخ
الاسلام والمسلمين القائم ببيان الحق ونصر الدين الداعي الى الله ورسوله المجاهد في سبيله الذي اضحك الله به من الدين ما كان عابسا وأحيا من السنة ما كان دارسا والنور الذي أطلعه الله في ليل الشبهات فكشف به غياهب الظلمات وفتح به من القلوب مقفلها وأزاح به عن النفوس عللها فقمع به زيغ الزائغين وشك الشاكين وانتحال المبطلين وصدقت به بشارة رسول رب العالمين بقوله صلى الله عليه و سلم إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها وبقوله صلى الله عليه و سلم يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين. اهـ

من الرد الوافر
لمحمد بن أبي بكر بن ناصر الدين الدمشقي

أبو البراء الثاني
28-12-08, 03:08 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله
أخى أبا البراء هل ثناء ابن تيمية على سيبويه يلزم منه نقض القصه؟؟؟؟


فَإِنَّ كِتَابَ سِيبَوَيْهِ فِي الْعَرَبِيَّةِ لَمْ يُصَنَّفْ بَعْدَهُ مِثْلُهُ ( الفرقانُ بينَ أولياءِ الرَّحمَنِ وأولياءِ الشَّيْطانِ)

وقد ذكر ذلك " سيبويه " حكيم لسان العرب (الكيلانية والمجموع)

وقد يقال في طب أبقراط ونحو سيبويه إنه لا نظير له ( النبوات)

فكتاب سيبويه مثلا مما لا يقدر على مثله عامة الخلق (النبوات)0

وكذلك من لا يعرف الطب والنحو : إذا رأى ما تواتر عند أهل الطب والنحاة من علم أبقراط وجالينوس وأمثالهما و الخليل و سيبويه علم أن هؤلاء علماء بالطب والنحو وإن لم يعرف هو الطب (درء تعارض العقل والنقل)


وكذلك " النحاة " مثل سيبويه الذي ليس في العالم مثل كتابه وفيه حكمة لسان العرب ( مجموع الفتاوى)

فإن كتاب سيبويه في العربية لم يصنف بعده مثله ( مجموع الفتاوى)

عبد الحميد الفيومي
17-01-09, 09:50 PM
هل فرغ ما في جعبتكم يا أهل اللغة
ويا أهل البحث؟ فإن الموضوع شيق وأنا أنتظر المزيد حتى أستفيد

القاسم بن محمد
11-09-11, 08:20 AM
إن ثبت ذلك عن شيخ الإسلام فخذ به.

فوالله لو قال شيخ الإسلام رحمه الله إن سيبويه أخطأ في ثمانمئة وليس ثمانين لصدقناه.


أليس هذا هو التعصب.

أبو علي
11-09-11, 10:19 AM
نعم سيبويه أخطأ في أكثر من ثمانين موضعًا .. لا يعرفها هو ولا أبو حيان !!

وقد رددت عليه على البديهة في جلسة بين صلاة الفجر وشروق الشمس، فبلغ الرد مجلدين ضخمين

ثمَّ إني غفوت ورأيت سيبويه في المنام فقال لي: (اتق الله ولا تفضحني!) فانتبهت فزعًا، وذهبت وغسلت الكتاب.

عبدالملك السلفي
11-09-11, 05:28 PM
أليس هذا هو التعصب.


لا ؛ ليس تعصباً ..
ولكنه معرفةٌ بقدر الامام ..رحمه الله .

القاسم بن محمد
11-09-11, 06:16 PM
لا ؛ ليس تعصباً ..
ولكنه معرفةٌ بقدر الامام ..رحمه الله .


دونَ هذا ويعرف قدره.

عبدالملك السلفي
11-09-11, 08:42 PM
دونَ هذا ويعرف قدره.


صحيح أن قدر الشيخ يعرف بدون هذا ..
وبودي ان نفرق بين التعصب وإنزال الناس منازلهم ..

أمجد الفلسطينى
11-09-11, 10:40 PM
لا يصح مدح ابن تيمية بتخطئة سيبويه في نحو ثمانين موضعا من الكتاب (http://majles.alukah.net/showthread.php?t=23505)

أمجد الفلسطينى
11-09-11, 10:45 PM
نعم سيبويه أخطأ في أكثر من ثمانين موضعًا .. لا يعرفها هو ولا أبو حيان !!

وقد رددت عليه على البديهة في جلسة بين صلاة الفجر وشروق الشمس، فبلغ الرد مجلدين ضخمين

ثمَّ إني غفوت ورأيت سيبويه في المنام فقال لي: (اتق الله ولا تفضحني!) فانتبهت فزعًا، وذهبت وغسلت الكتاب.

طرفة...

أبو الهمام البرقاوي
11-09-11, 11:03 PM
لا يعمل الرابط يا شيخ أمجد

أمجد الفلسطينى
11-09-11, 11:06 PM
لا يصح مدح ابن تيمية بتخطئة سيبويه في نحو ثمانين موضعا من الكتاب (http://majles.alukah.net/showthread.php?t=23505)

منير عباس عمار
12-09-11, 01:11 AM
هل ينشط بعض الإخوة معي في جمع ما أمكن من هذه المواضع الثمانين؟؟؟

من أين لك أن سيبويه أخطأ فعلا في هذه المواضع الثمانين على فرض وجوده، ولم لا يكون العكس هو الصحيح، وتخطئة شيخ النحاة بكلام خطابي ليس بالأمر الهين..
وأعتقد - والله أعلم - أن هذا من مبالغات ابن تيمية رحمه الله، فقد كان معروفا بحدته في النقاش، وهذا مما أوغر صدور أعدائه عليه، ومقام أبي حيان في النحو أرفع بدرجات من ابن تيمية، فضلا عن سيبويه شيخ الفن وإمامه!!.

المعتزة بالله
12-09-11, 01:31 AM
تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون ) إخوتي الكرام لو كان للقصة سند صحيح لذكره العلماء ولصنف فيه شيخ الإسلام مؤلفا يبين فيه الأخطاء المزعومة بالأدلة كما هي عادة الشيخ وسيبويه أعلم من شيخ الإسلام بعلم النحو وشتان بين من عاشر العرب وأخذ من أفواههم مباشرة ورجوعه إلي عبقري العرب الخليل يسأله وبين شيخ الإسلام ولا بد علينا أن ننزل الناس منازلهم ولا داعي للتعصب المقيت فنحن نجل شيخ الإسلام ابن تيمية ومثله لا يجاري في العقيدة والمنطق والفقه والاصول وحتي في علم اللغة بما فيها النحو .ولكن طبقته أقل من طبقة سيبويه في النحو ولا يماري في هذا إلا معاند. والله أعلم.

أمجد الفلسطينى
12-09-11, 03:21 AM
والخطب هين ما لم :
يطعن بأحد الأئمة الثلاثة أو ينتقص من قدرهم
أو يؤدي إلى الحط من منزلة كتاب سيبويه أو تعصيمه

أبو مالك العوضي
12-09-11, 05:57 AM
من أين لك أن سيبويه أخطأ فعلا في هذه المواضع الثمانين على فرض وجوده، ولم لا يكون العكس هو الصحيح، وتخطئة شيخ النحاة بكلام خطابي ليس بالأمر الهين..
وفقك الله وسدد خطاك
كلامي كان موجها لمن يسلم بوجود هذا العدد من الأخطاء، ولا يسلم أحد من الخطأ كما لا يخفى.
ولم يسلم سيبويه ولا غيره من تعقب من جاء بعدهم من العلماء ولم ينقص هذا من قدرهم يوما.
والتعقبات التي تعقب العلماء سيبويه فيها لعلها أكثر من ثمانين، ولكن الذي يمكن التسليم به منها معدودة على الأصابع، وقد صنف المبرد كتابا في تخطئة سيبويه، وصنف بعض العلماء من بعده في الرد على المبرد، وفضلا عن هذا فالمبرد نفسه قد اعتذر بعد ذلك من صدوره منه، وقال: كان هذا في أيام الحداثة.
كما أن الرد على كلام خطابي بالتتبع والاستقراء أفضل من معارضته بجواب خطابي أيضا، ويتبقى بعد ذلك الفرق بين منزلة صاحبي الخطابين.

أبو فهر السلفي
12-09-11, 06:17 AM
وفقك الله وسدد خطاك
كلامي كان موجها لمن يسلم بوجود هذا العدد من الأخطاء، ولا يسلم أحد من الخطأ كما لا يخفى.
ولم يسلم سيبويه ولا غيره من تعقب من جاء بعدهم من العلماء ولم ينقص هذا من قدرهم يوما.
والتعقبات التي تعقب العلماء سيبويه فيها لعلها أكثر من ثمانين، ولكن الذي يمكن التسليم به منها معدودة على الأصابع، وقد صنف المبرد كتابا في تخطئة سيبويه، وصنف بعض العلماء من بعده في الرد على المبرد، وفضلا عن هذا فالمبرد نفسه قد اعتذر بعد ذلك من صدوره منه، وقال: كان هذا في أيام الحداثة.
كما أن الرد على كلام خطابي بالتتبع والاستقراء أفضل من معارضته بجواب خطابي أيضا، ويتبقى بعد ذلك الفرق بين منزلة صاحبي الخطابين.

أحسنتَ أيما إحسان.

أبو حاتم المهاجر
12-09-11, 06:25 AM
من أين لك أن سيبويه أخطأ فعلا في هذه المواضع الثمانين على فرض وجوده، ولم لا يكون العكس هو الصحيح، وتخطئة شيخ النحاة بكلام خطابي ليس بالأمر الهين..
وأعتقد - والله أعلم - أن هذا من مبالغات ابن تيمية رحمه الله، فقد كان معروفا بحدته في النقاش، وهذا مما أوغر صدور أعدائه عليه، ومقام أبي حيان في النحو أرفع بدرجات من ابن تيمية، فضلا عن سيبويه شيخ الفن وإمامه!!.

وانا محتير من كلام ابن تيمية في قوله " انت تعلمها " وابو حيان شيخ العربية
وكأن من تامل كلام ابن تيمية " 80 " موضعا شيء معروف عند العلماء فضبطها بالعدد وانت لاتعلمها .

أبو القاسم القرشي
12-09-11, 10:22 PM
سيبويه إمام النحاة بلا منازع وكتابه دستور النحو بيد أنه وكتابه ككل المصنفين وكتبهم يلحقهم القصور ففي كتاب أغلاط سيبويه للمبرد مائة وثلاثة وثلاثون تغليط رد ابن ولاد أكثرها وأيده الفارسي والسيرافي وابن خروف وغيرهم في أكثرها وتوقفوا في بعضها وتابعوا المبرد في بعضها...فربما قصد شيخ الإسلام ب(الأخطاء)نحو هذا....وقد سمعت ان هذه المقولة نقلت عن بعض تلامذته ثم نسبت إليه

قيس الغفاري النابلسي
24-02-13, 12:29 AM
إن ثبت ذلك عن شيخ الإسلام فخذ به.

فوالله لو قال شيخ الإسلام رحمه الله إن سيبويه أخطأ في ثمانمئة وليس ثمانين لصدقناه.

لا ؛ ليس تعصباً ..
ولكنه معرفةٌ بقدر الامام ..رحمه الله .


إن لم يكن هذا هو التعصب فلا أدري ماهو التعصب؟! الذي يغيظني في المتعصبين لشيوخهم (أيَّاً كانوا) هو تصويرهم أن الأمة كانت في حالة ضياع وشتات وكان المسلمون كالأيتام على موائد اللئام حتى جاء ! ولو سمع أبو العباس بن تيمية رحمه الله كلامكما لما أعجبه ولربَّما غضب، فهو رحمه الله أحد أعلام المدرسة العلمية القائمة على البرهان والدليل التي أسّسها القرآن الكريم: "قُلْ هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين" وهي المدرسة التي تخرّجَ بها سلفنا الصالح وليس من أتباع مدرسة التقليد الأعمى والدعاوى الكبيرة من غير دليل "إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون"

قال أبو حنيفة النعمان رحمه الله تعالى وقدّس روحه: "لا يحلّ لأحدٍ أنْ يأخذ بقولنا ما لم يعلم من أين أخذناه"، ولا يحلّ لأحد أن يقول بقول أبي العباس بن تيمية رحمه الله هذا - لو صحّتْ القصة أصلاً - حتى يعلم من أين جاء به، فكلام ابن تيمية أو أي بشر لا يُسلّم له حتى يأتي بالدليل عليه.

عبدالرحمن الفقيه
24-02-13, 02:49 AM
الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه



في القصة المشهورة التي ذُكرت في سبب غضب أبي حيان من ابن تيمية رحمهم الله في الكلام عن سيبويه ، وقدر وردت بألفاظ متعددة ، فمن هذه الألفاظ قول ابن تيمية رحمه الله عن سيبويه ( أخطأ في الكتاب في ثمانين موضعا ما تفهمها أنت)

وقد نقلها بعضهم بلفظ :أخطأ في القرآن، وقد يكون هذا اللفظ مفهوما بالمعنى من قول شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله (أخطأ في الكتاب) فظنه بعضهم القرآن ، ولعل المقصود به كتاب(الكتاب) .



وقد سبق الكلام عليها في هذا الرابط



http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=148286#post148286





ولو أن أحدا جمع ما خالف فيه أبو حيان سيبويه في مسائل النحو من خلال كتب أبي حيان لوجدها تزيد على الثمانين .



والمقصود أن هذا الكلام الذي نُقل عن شيخ الاسلام ابن تيمية وغضب منه أبو حيان قد يحمل على معان متعددة ، فقد يكون سبب ذلك تعصب أبي حيان لسيبويه ، أو استكثاره أن يصدر ذلك عن شيخ الاسلام ابن تيمية، أو غيرها ، والله أعلم.

ومثل هذا الكلام الواقع في النقاش العلمي لاينبغي أن يكون سببا للهجر والتنافر بين أهل العلم .



وقد وقفت على كلام لعدد من أهل العلم في مسائل ذكرها أبو حيان عن سيبويه وغيره ، قد تفيدنا في بيان شدة غضبه لهذا الكلام الذي سمعه من شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله .( وغالب هذه الأقوال وجدتها من خلال البحث في الكتب الالكترونية بإدخال كلمة (سيبويه، حيان) ).



يقول أبوحيان : "لسنا متعبدين بقول نحاة البصرة "(1) .

(1) البحر المحيط : 5/15 . وينظر : حاشية الشهاب : 1/277-278 .



وفي مختصر شرح قطر الندى لمحمد بن سعد عياد (ص: 15)

وأصل كلام أبي حيان الميل إلى قول الكوفيين ، ونصرة مذهبهم ، ذكره السيوطي في حاشية المغني.انتهى.





وقد ينسب أبو حيان بعض الأقوال لسيبويه ويكون مخطئا في نقله عن سيبويه أو غير مدرك لمعناه وتوجيهه.



ولعلي أسرد بعض النقولات التي تدل على ذلك للفائدة:



في كتاب نزع الخافض في الدرس النحوي (ص: 363)

ذهب أبو حيان في ارتشاف الضرب : 3/51-52 بعد أَنْ صحَّحَ ما نسب إلى الخليل إلى أن سيبويه لم يصرِّح بمذهبٍ لأنه لما أن ذكر قول الخليل قال : " ولو قال إنسان إن الموضع جر لكان قولاً قوياً ، كذا قال أبو حيان ، وليس ما ذهب إليه بوجيه ، لأن عادة سيبويه أنه لا يتعقب شيخه بقولٍ لنفسه في مقام الاجتهاد ، لا في مقام النقل عن العرب ، حتى قيل : إنه إذا قال بعد حكايته قول الخليل : وقال غيره ، فإنه يعني نفسه .

وتجويز سيبويه الوجهين هو ما فهمه الزجاج في معاني القرآن وإعرابه : 2/286 ، والأعلم الشنتمري في النكت : 2/769 ، وابن هشام في تخليص الشواهد : 51 ، وابن عقيل في شرح الألفية : 1/409 ، وخالد الأزهري في شرح التصريح : 1/313 . .

وقد وُصِفَ القولُ بالجر بأنه قولُ قومٍ يُرتضَى علمُهم من رؤساء النحويين$%& ينظر : معاني القرآن وإعرابه : 5/227 ، وتذكرة النحاة : 584 .



وفي مغني اللبيب عن كتب الأعاريب (ص: 630)

وأما ما نقله أبو حيان عن سيبويه فغلط عليه وإنما قال واعلم أنه لا يجوز من عبد الله وهذا زيد الرجلين الصالحين رفعت أو نصبت لأنك لا تثني إلا على من أثبته وعلمته ولا يجوز أن تخلط من تعلم ومن لا تعلم فتجعلهما بمنزلة واحدة وقال الصفار لما منعها سيبويه من جهة النعت علم أن زوال النعت يصححها فتصرف أبو حيان في كلام الصفار فوهم فيه ولا حجة فيما ذكر الصفار إذ قد يكون للشيء مانعان ويقتصر على ذكر أحدهما لأنه الذي اقتضاه المقام والله أعلم.



وجاء في كتاب المسائل النحوية والصرفية في شرح أبي العلاء المعري على ديوان ابن أبي حصينة (ص: 182):

وأجازه أبو حيان , و نسب إلى سيبويه الجواز , قال : " قال سيبويه : لو قلت : هل تضرب أو تقتل ) , أو( هل تضرب أم تقتل ) لكان واحداً " .

لكن الذي في الكتاب لسيبويه بخلافه , وصواب عبارته : " وإن قلت : ( أزيداً تضرب أو تقتل ) ؟ كان كـ قولك:( أتقتل زيداً أو عمراً ) ؟ و( أم ) في كل هذا جيدة " . فعطف سيبويه في المثال بعد الهمزة , لا بعد ( هل ) , وهذا بخلاف ما نقله عنه ـ خطأًـ أبو حيان , بل إن سيبويه نص صراحة على أنه لا يجوز العطف بـ ( أم ) بعد ( هل) , فقال: " وتقول هل عندك شعيرٌ أو برٌ أو تمرٌ وهل تأتينا أو تحدثنا لا يكون إلا ذلك وذاك أن هل ليست بمنزلة ألف الاستفهام لأنك إذا قلت هل تضرب زيداً فلا يكون أن تدعي أن الضرب واقعٌ وقد تقول أتضرب زيداً وأنت تدعي أن الضرب واقعٌ , ومما يدلك على أن ألف الاستفهام ليست بمنزلة (هل) أنك تقول للرجل أطرباً وأنت تعلم أنه قد طرب لتوبخه وتقرره ولا تقول هذا بعد (هل)....



وفي كتاب تداخل الأصول اللغوية وأثره في بناء المعجم (1/ 112)

ونُسِبَ مثلُ هذا الرأي -أيضاً- إلى سيبويه، وذُكِرَ أنه كان يرى أن وزن (رَبْرَبَ) ونحوه (فَعَّلَ) أصله: رَبَّبَ؛ أبدلت باؤه الوسطى راءً من جنس الحرف الأول في الكلمة، وقد ذكر ذلك أبو حَيَّان، وتابعه معاصره ابنُ عقيل ، ولعله تأثر به. ولم أقف في كتاب سيبويه على مثل ذلك؛ بل وقفتُ على ضده؛ وهو أنه يجعل الكلمة رباعية؛ حيث يجعل (الزَّلْزَلَةَ) في باب (الفَعْلَلَة) ثم وجدتُه يقول في موضع آخر: "ولا نعلم في الكلام على مثال فعْلالٍ إلاَّ المضاعف من بنات الأربعة؛ الذي يكون الحرفان الآخران منه بمنزلة الأولين، وليس في حروفه زوائد".



وفي مقدمة المحقق هريدي لشرح الكافية الشافية (1/ 93)

وادعاء أبي حيان بأن الواضعين الأولين لعلم النحو، لم يستدلوا بالحديث ادعاء غير مبني على أساس سليم من الحقيقة والواقع.

ذلك أن سيبويه، وهو إمام أئمة البصريين ضمن كتابه بعض الأحاديث، وفي المقتضب للمبرد، وهو من أئمة البصرة -أيضًا- ثلاثة أحاديث.

والكسائي إمام الكوفيين استدل بالحديث، بل أفاض في ذلك عندما استدل بثلاثة أحاديث، هي قوله -صلى الله عليه وسلم: "فلا يقرب مسجدنا يؤذنا بريح الثوم"، وقوله:

"لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض". وقول أبي طلحة لرسول الله -صلى الله عليه وسلم: "لا تشرف يصبك سهم" على مسألة واحدة هي جزم جواب النهي إذا سقطت الفاء.

واللغويون الأولون استشهدوا بالحديث، وممن أكثر من ذلك الأزهري صاحب "التهذيب" الذي كان كثيرًا ما يعمد إلى حديث من الأحاديث الشريفة، فيصدر به المادة، ويجعله مركزًا يدور حوله البحث. كما في مادة "نخ" الذي صدرها بقوله -صلى الله عليه وسلم: "ليس في النخة صدقة".

وادعاء أبي حيان بأن المتأخرين من نحاة الأقاليم، تابعوا المتقدمين في عدم الاحتجاج بالحديث إدعاء مردود بما تضمنته مؤلفات النحاة من أندلسيين، وغير أندلسيين من أحاديث.

فقد استدل بالحديث: الشريف الصقلي، والشريف الغرناطي، والسيرافي، والصفار في شروحهم لكتاب سيبويه.

واستدل بالحديث ابن عصفور في المقرب، وابن الحاج في شرح "المقرب"، وابن الخباز في شرح ألفية ابن معط، وأبو علي الشلوبين في "التوطئة".

ولم يخل كتابًا أبي حيان "التذييل والتكميل" و "إرتشاف الضرب" من الاستدلال بالحديث كما في بابي أفعل التفضيل، والصفة المشبهة.





وفي كتاب البحث اللغوي عند العرب (ص: 41)

وإذن فقد كان المتأخرون مخطئين فيما ادعوه من رفض القدماء الاستشهاد بالحديث، وكانوا واهمين حينما ظنوا أنهم هم أيضًا برفضهم الاستشهاد بالحديث إنما يتأثرون خطاهم وينهجون نهجهم. ونحن نحمل ابن الضائع وأبا حيان تبعة شيوع هذه القضية الخاطئة، فهما أول من روج لها ونادى بها، وعنهما أخذها العلماء دون تمحيص أو تحقيق، ثقة في حكمها أو تخففًا من البحث وركونًا إلى الراحة والتماسًا لأيسر السبل.



وفي حاشية تحقيق شرح الكافية الشافية لعبدالمنعم هريدي (1/ 451)



193- 194- ورد هذا الرجز في ذيل ديوان رؤبة بن العجاج مما وجده ناشره في الكتب منسوبًا إليه ص 185.

قال أبو حيان: هذا البيت مجهول لم ينسبه أحد من الشراح إلى قائله، فسقط الاحتجاج به وكذلك قال عبد الواحد في كتابه "بغية الأمل ومنية السائل".

ولو كان الأمر كما زعما لسقط الاحتجاج بخمسين بيتا من كتاب سيبويه.


فالحاصل أن أبا حيان رحمه الله من العلماء الأجلاء في النحو ، ولكن غضبه من الكلام الذي ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ما كان ينبغيه له، فلو أن أحدا قال عن كلامه في النحاة البصريين (لسنا متعبدين بقول نحاة البصرة ) أنه أشد بكثير مما نقل من كلام ابن تيمية عن سيبويه لما أبعد.

وليس القصد مما سبق الغض من علم أبي حيان رحمه الله أو التنقص منه، وإنما القصد من ذلك أن النقاش في مسائل العلم ومدارستها لاينبغي أن يحصل منه هجر وطعن ونحو ذلك مما يكدر الصفو.

نسأل الله التوفيق والسداد، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=1711458#post1711458