المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هي نصيحتكم للخطباء في خطبة عيد الفطر ؟


أبو أحمد خالد الشافعي
09-08-12, 11:11 AM
عيد الفطر على الأبواب ، فما هي نصيحتكم للخطباء في خطبة عيد الفطر ؟
أي ما هي الأمور التي تنصحون الخطباء أن يتكلموا بها ؟
والدال على الخير كفاعله ، والكلمة الطيبة صدقة .

ابو جودى المصرى
09-08-12, 11:18 AM
كيف يفرح المسلمون فى العيد
الاستمرار فى طاعة الله بعد العيد
تجديد الامل بذكر ان نصر الله قريب

أبو نور و ضياء و صلاح
09-08-12, 11:36 AM
عدم الإطالة

أبو أحمد خالد الشافعي
09-08-12, 12:08 PM
عدم الإطالة
أضحك الله سنك .

أبو معاذ السلفي المصري
09-08-12, 01:45 PM
ربانيون لا رمضانيون
الشيخ محمد حسان
http://ar.islamway.com/lesson/5013

محمد إبراهيم القحطاني
09-08-12, 11:53 PM
التذكير بالنعم ونعمة الفرحة بالعيد ، والنظر لحال الأخوة في سوريا وفلسطين وبورما والعراق وتذكر ان الفرحة سلبت منهم والدعوة لهم .

نبيل العمري
10-08-12, 03:09 AM
وفي البلاد التي عمتها موجة الثورات وزال عنها الطغاة يركزون على توحيد المسلمين على الكتاب والسنة ودفع الفتن وحرمة الدماء والأعراض ، ينبهون الناس ويذكرونهم بخطر ترك البلاد فوضى ، وجوب حفظ المال والنفس .... إلى غير ذلك فهو نافع ومهم وواقع من واقع الناس لابد من معالجته وفق الضوابط الشرعية .

أبو أحمد خالد الشافعي
10-08-12, 04:12 PM
جزاكم الله خيرا ، وبارك الله فيكم جميعا .

أبو ياسر عبد الوهاب
11-08-12, 03:11 PM
العناصر التي سأذكرها في خطبتي:
الحث على مواصلة الطاعة بعد رمضان
ليس العيد لمن لبس الجديد ولكن لمن طاعاته تزيد
كن ربانيا
الحث على صلة الأرحام
التحذير من التبرج
أخطاء الناس في العيد من تبذير الأموال والإختلاط في الطرقات والحافلات
وغيرها

أبو أحمد خالد الشافعي
12-08-12, 12:33 AM
منقول من مالك العبيدي
من المواضيع المهملة في العيد والتي عليه أن يتطرق إليها الخطيب تعبد الله بالفرح أي أن العيد في معناه الفرح والفرح عبادة ...وقد يحسن الخطيب المجيد الكلام ونظمه فيتطرق إلى كيف ان الإنسان يبكي فراق رمضان ومن ثم بمجرد أن يعلن عن اليوم الأول من شوال يتغير الشعور من لهف العباد إلى رمضان إلى أن ينتقل في رحاب الفرح في العيد وفي نقول الفقهاء بعض مظاهر الفرح الطيبة التي حري علينا أن ننقلها لناس ..وحتى يظهر للمسلمين أن في دين الله سعة والله أعلم

أبو زيد العزوني
12-08-12, 01:41 AM
تذكير الناس بمناهج النبوة و الطريق النبوي الصحيح للتمكين في الأرض.... والتحذير من طاغوت الديمقراطية التي غزت أغلب بلاد المسلمين...ورأس الأمر كله ألا وهو توحيد رب العالمين

معاذ ابو الأشبال
13-08-12, 02:21 PM
اخوكم لأول مرة سيخطب العيد
ممكن نصيحة
وهل تطول مدتها اما ماذا؟
نرجو التوضيح

أبو أحمد خالد الشافعي
13-08-12, 02:40 PM
اخوكم لأول مرة سيخطب العيد
ممكن نصيحة
وهل تطول مدتها اما ماذا؟
نرجو التوضيح
الخطبة القصيرة في الغالب أفضل من الخطبة الطويلة لكن بشرط إعطاء الناس زبدة الزبدة ، أو صفوة الصفوة ، أو خلاصة الخلاصة من الكلام الملقى إليهم .

معاذ ابو الأشبال
13-08-12, 02:51 PM
طيب اخي
كيف أؤديها
وهل هي خطبتان
وهل تصح في المساجد وليست الساحات
وهل من الممكن ان انصح الناس الذين اعتادو علي الصلاة في المسجد ان نجعلها من العيد القادم في ساحة
وهل هي صفتها كصفة صلاة الجمعة

محمد بن عبدالكريم الاسحاقي
13-08-12, 03:34 PM
بارك الله في الجميع

وأنصح الأخ أبا الأشبال حفظه الله بهذه المادة:
http://www.alhalaby.com/play.php?catsmktba=2844

و:

http://www.alhalaby.com/play.php?catsmktba=1214

أبو أحمد خالد الشافعي
14-08-12, 10:48 AM
منقول من الشيخ المحقق عصام هادي حفظه الله
خطبتي في العيد إن شاء الله بعنوان: متى تنتصر الأمة

قال ابنُ القيم -رحمه الله- في كتاب الفروسية (ص: 505): (( ونختم هَذَا الْكتاب بِآيَة من كتاب الله تَعَالَى جمع فِيهَا تَدْبِير الْحُرُوف بِأَحْسَن تَدْبِير وَهِي قَوْله تَعَالَى {يَا أَيهَا الَّذين آمنُوا إِذا لَقِيتُم فِئَة فاثبتوا واذْكُرُوا الله كثيرا لَعَلَّكُمْ تفلحون وَأَطيعُوا الله وَرَسُوله وَلَا تنازعوا فتفشلوا وَتذهب ريحكم واصبروا إِن الله مَعَ الصابرين} [الْأَنْفَال 45]
فَأمر الْمُجَاهدين [فِيهَا] بِخَمْسَة أَشْيَاء مَا اجْتمعت فِي فِئَة قطّ إِلَّا نُصِرتْ وَإِن قَلّت وَكثر عدوها:
أَحدهَا الثَّبَات.
الثَّانِي كَثْرَة ذكره سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى.
الثَّالِث طَاعَته وَطَاعَة رَسُوله.
الرَّابِع اتِّفَاق الْكَلِمَة وَعدم التَّنَازُع الَّذِي يُوجب الفشل والوهن وَهُوَ جند يُقَوي بِهِ المتنازعون عدوهم عَلَيْهِم فَإِنَّهُم فِي اجْتِمَاعهم كالحزمة من السِّهَام لَا يَسْتَطِيع أحد كسرهَا فَإِذا فرقها وَصَارَ كل مِنْهُم وَحده كسرهَا فَإِذا فرقها وَصَارَ كل مِنْهُم وَحده كسرهَا كلهَا
الْخَامِس ملاك ذَلِك كُله وقوامه وأساسه وَهُوَ الصَّبْر.
فَهَذِهِ خَمْسَة أَشْيَاء تبتنى عَلَيْهَا قبَّة النَّصْر وَمَتى زَالَت أَو بَعْضهَا زَالَ من النَّصْر بِحَسب مَا نقص مِنْهَا وَإِذا اجْتمعت قوى بَعْضهَا بَعْضًا وَصَارَ لَهَا أثر عَظِيم فِي النَّصْر وَلما اجْتمعت فِي الصَّحَابَة لم تقم لَهُم أمة من الْأُمَم وفتحوا الدُّنْيَا ودانت لَهُم [الْعباد و] الْبِلَاد وَلما تَفَرَّقت فِيمَن بعدهمْ وضعفت آل الْأَمر إِلَى مَا آل، وَلَا حول وَلَا قُوَّة إِلَّا بِاللَّه الْعلي الْعَظِيم وَالله الْمُسْتَعَان وَعَلِيهِ التكلان وَهُوَ حَسبنَا وَنعم الْوَكِيل)).

أبو أحمد خالد الشافعي
14-08-12, 10:53 AM
منقول
بوزيان العيشي
جزاك الله خيرا أخي عصام ،بقي أن أنبه أن طاعة الله ورسوله التي تأتي بالنصر هي الطاعة التي أرادها الله عز وجل وأرادها رسوله صلى الله عليه وسلم ،وإلا فكل يدعي الطاعة ،قال ابن القيم في كتابه القيم "الفوائد "(....رأت فأرة جملا فأعجبها ،فجرت خطامه فتبعها ،فلما وصلت إلى بيتها وقف فنادى بلسان الحال :إما أن تتخذي دارا تليق بمحبوبك أو محبوبا يليق بدارك ...قال ابن القيم رحمه الله معلقا " وهكذا أنت إما أن تصلي صلاة تليق بمعبودك ،وإما أن تتخذ معبودا يليق بصلاتك ")

معاذ ابو الأشبال
14-08-12, 01:20 PM
جزاكم الله خيرا جميعا
هل من مزيد

أبو أحمد خالد الشافعي
14-08-12, 03:58 PM
جزاكم الله خيرا جميعا
هل من مزيد

ملخص خطبة بمناسبة عيد الفطر

سماحة المفتي العام السابق: الدكتور نوح علي سلمان

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين.

أوصيكم عباد الله بتقوى الله، وأحثكم على طاعته، وأستفتح بالذي هو خير.

أما بعد:

فأبارك لكم بعيد الفطر، وأدعو الله تعالى أن يتقبل صيامنا وعباداتنا، وأن يعيد علينا شهر رمضان والأمة الإسلامية بأفضل حال، وأن يجعل عيدنا سعيداً ومباركاً.

لقد ذهب الصيام وذهب الجوع والتعب، وبقي الأجر إن شاء الله، وهكذا حياة الإنسان في الدنيا؛ يذهب تعب العمل الصالح ويبقى أجره، وتذهب لذة العمل السيء ويبقى إثمه، ثم تكون الجنة للمحسنين، ويكون العذاب للمذنبين إلا إذا تاب الله عليهم بعد أن يتوبا، لكن الذين يعرفون حقائق الأشياء ولديهم نور الإيمان يتلذذون بطاعة الله في الدنيا وإن كانت شاقة، ثم تكون لهم المسرة في الآخرة، ويتألمون إذا وقعوا في المعصية كما يتألمون إذا وقعوا في المرض؛ ولذا يعملون على التخلص من الذنوب فيغفر الله لهم.

والأعياد عند الناس ترتبط بذكرى طيبة سارة، ونحن المسلمون فرحنا وسرورنا بطاعة الله، ولذا كان عيدنا بعد أداء واجب الصيام، وبعد أداء واجب الحج، وكل طاعة لله هي سبب للفرح والسرور.

إن العالم الإسلامي الآن يمر بظروف عصيبة، وهذا ما يجعل أفراحنا وسرورنا مختلطين بالألم والحسرة، وندعو الله تعالى أن ينصر الإسلام، وأن يرفع الألم والحزن عن جميع المسلمين، لكن يجب أن نعلم أن سبب آلام المسلمين تفرقهم والعداوات التي بينهم، ونحن أفراد لا نستطيع أن نجمع صفوف المسلمين، ويكفي أن نشعر بالأخوة تجاه كل مسلم، وندعو الله بصدق ليجمع صفوف المسلمين.

انتصار الإسلام والمسلمين حتمي؛ لأن الله وعد به، لكن الأيام الصعبة امتحان تظهر فيها قوة إيمان كل مؤمن، ونحن واثقون بوعد الله وبالنصر.. الرسول صلى الله عليه وسلم مرت به أيام حزينة وأيام سارة؛ فكان في المصائب يصبر ويعمل لإزاحة أسباب الألم، وفي السرور يشكر الله ليزيده من الخير، وهكذا يجب أن نكون.

إن رمضان كان امتحاناً للإيمان فاز به الصائمون وخسر به من لم يصم، وعلى الفائزين أن يتابعوا العمل الصالح ليستمر النجاح، وعلى الآخرين أن يعملوا عملاً صالحاً ليمحو ذنوبهم ويتداركوا تقصيرهم، فإن الله يغفر للتائبين.

أذكر إخواني بأن من السنة أن نصوم ستة أيام من شوال (ليس واجباً)، ولكن من صامها مع رمضان فكأنه صام كل العام، ولا يجب أن تكون متتابعة.

وفي الختام أكرر التهنئة لكم بالعيد السعيد، وأتمنى لكم ولأسركم وكل المسلمين السعادة والتوفيق.

أبو أحمد خالد الشافعي
14-08-12, 05:21 PM
فائدة مهمة في خطبة العيد :
< بعث الجيوش أو السرايا بعد صلاة العيد للحاجة التي يقدرها الحاكم >
قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ قَالَ أَخْبَرَنِي زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ عَنْ عِيَاضِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي سَرْحٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ كَانَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْرُجُ يَوْمَ الْفِطْرِ وَالْأَضْحَى إِلَى الْمُصَلَّى فَأَوَّلُ شَيْءٍ يَبْدَأُ بِهِ الصَّلَاةُ ثُمَّ يَنْصَرِفُ فَيَقُومُ مُقَابِلَ النَّاسِ وَالنَّاسُ جُلُوسٌ عَلَى صُفُوفِهِمْ فَيَعِظُهُمْ وَيُوصِيهِمْ وَيَأْمُرُهُمْ فَإِنْ كَانَ يُرِيدُ أَنْ يَقْطَعَ بَعْثًا قَطَعَهُ أَوْ يَأْمُرَ بِشَيْءٍ أَمَرَ بِهِ ثُمَّ يَنْصَرِفُ .
قال القسطلاني رحمه الله في الإرشاد :
(فإن) بالفاء، ولابن عساكر: وإن (كان) عليه الصلاة والسلام (يريد) في ذلك الوقت (أن يقطع بعثًا) بفتح الموحدة وسكون المهملة ثم مثلثة، أي مبعوثًا من الجيش إلى الغزو (قطعه، أو) كان يريد أن (يأمر بشيء، أمر به، ثم ينصرف) إلى المدينة اهـ .
وقال الألباني رحمه الله في صلاة العيدين في المصلى هي السنة :

أي يخرج طائفة من الجيش إلى جهة من الجهات . " فتح "
قلت : وفيه إشارة قوية إلى أن خطبة العيد ليست محصورة في الوعظ والإرشاد فقط بل انهما تشمل التذكير والتوجيه إلى كل ما فيه تحقيق مصالح الأمة .

الحسين أشقرا
15-08-12, 11:40 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

[ عــــــــيــــد مـــبـــارك ســـعـــيـــد للجميع ]

[LEFT][CENTER][RIGHT]
أما النصيحة فينبغي أن تركز على بعث الأمل في النفوس وإشاعة نسائم الفرحة التي وعد بها سيد الخلق وخاتم الأنبياء والمرسلين صصص كل من صام وقام إيمان واحتسابا : فرحتين ـ
1)فرحة الإفطار ــ
2) وفرحة اللقاء برب العالمين ...
مع التركيز على :

أ) ــ الاعتبار بمضي الأيام وانقضاء الأعمار ، كدافع للتعلق بالله الباقي وحده رب الأزمنة والأمكنة ــ ب) ـالتذكير بسير بعض الرسل والصالحين في باب التعلق بالله ـ
ج )ـ التحذير من التعلُّق بغير الله والتنبيه إلى أن ذلك المسلك هو سبب مصائب الأمة ــ
د) الدعوة إلى روح التعاون والتكافل ، واجتناب مظاهر الفرح المشيعة لبعض المنكرات والمعاصي ــ ه ) ـ تذكير النساء ببعض ما لهن وما عليهن وخطورة دورهن ... ـ
و) توجيه عام إلى التصافي ونبذ الخلافات ، وإشاعة روح المحبة بين أبناء {خير أمة أخرجت للناس }
ـــــــــــــ
ــ اللهم أعد هذا العيد وأمثاله على أمة الإسلام بالخير والبركات ، والنصر على كل المعيقات ، والتمسك بالباقيات الصالحات ، ياسميع ويا مجيب الدعوات ...

أبو أحمد خالد الشافعي
24-07-13, 10:22 AM
جزاك الله خيرا ، وشكرا لك .

أبو أحمد خالد الشافعي
06-08-13, 11:09 AM
للرفع والتذكير بمناسبة قرب عيد الفطر السعيد لعام 1434هـ .

الحسين أشقرا
06-08-13, 10:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ الفاضل : أبو أحمد خالد الشافعي حفظه الله
أشكركم على تفاعلكم وحرصكم ، وأغتنم فرصة إقبال شهر شوال لأبارك لكم ولكافة [ أهل الحديث] هذا العيد السعيد ، راجيا أن يكون رافد خير وبركات وأمن وأمان وعزة واطمئنان على الأمة الإسلامية جمعاء
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو أحمد خالد الشافعي
06-08-13, 11:05 PM
حياكم الله تعالى ، وتقبل الله الطاعات .

عيد الفطر 1434 هـ (خطب مختارة) / ملتقى الخطباء

الرابط :
http://www.khutabaa.com/index.cfm?method=home.con&*******ID=11348

أنس بن جمال
06-08-13, 11:53 PM
جزاكم الله خير

ابن العيد
07-08-13, 02:20 PM
مسؤولية الخطيب لأجل أنه عالم بالشريعة أكبر عندالله سبحانه وتعالى من أية مسؤولية أخرى ورعايتها
وعدم الإطالة يسبب التحفظ لمايلقى إلى الناس جيدا

محمد حسان عكور
07-08-13, 03:33 PM
السلام عليكم

اولاً: ذكر ما فعله الحبيب المصطفى صلَ الله عليه وسلم

ثانياً: تنبيه المسلمين من الملابس العارية

ثالثاً: أن يُذكر الناس بقصة المسيح الدجال

أبو أحمد خالد الشافعي
23-07-14, 12:36 AM
جزاكم الله خيرا .

محمد حسان عكور
23-07-14, 10:54 AM
وإياكم اخي ابو احمد
بوركت

أبو أحمد خالد الشافعي
17-07-15, 12:09 AM
للرفع ..............

حمادي عبد السلام
17-07-15, 12:22 AM
كن ربانيا لارمضانيا فإن الإسلام يتنافي والموسمية الموقوتة

أبو أحمد خالد الشافعي
03-07-16, 07:25 AM
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=636365343137222&set=a.513645935409164.1073741825.100002912858264&type=3&theater