المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قلع الحبر إذا وقع على الثياب، والزيت إذا أصاب الكتاب.


إبراهيم اليحيى
07-11-12, 01:27 PM
مما هو على طرة أحد المخطوطات كتبت سنة 1063هـ، وتملك المخطوطة حسن الجبرتي ثم حسن بن محمد العطار، وفي النقول إشارة إلى أنها من مختصر تذكرة السويدي ولطرافتها وضعتها بين يديك:
فوائد أخر: قلع ما يصيب الثياب إن غسلت الثياب المصبوغة بطبيخ القطف نقى وسخها ولم يتغير صبغها، إذا غسل الدم الذي يصيب الثوب بطبيخ الحمص أزاله لا سيما إن غسل بالصابون بعد أن طلي بملح وزيت فإن تقادم مكث الدم في الثوب فاغسله بدم دجاجة وقت ذبحها وهو حار، بول الإنسان يقلع سائر الطبوع، إذا نقع الثوب بها
طبع الحبر والمداد يغسل بالخردل وماء الحصرم، الزعفران في الثوب يزول بماء البورق المذاب، دمع الرمان يزول بغسله بشب وأشنان وصمغ عربي، دبغ النيل يزول بأن يقلى اللبن الحامض ويغمس فيه الدمع ويترك ساعتين ثم يغسل بالماء والصابون فإنه يزول، طبع الياسمين يزول بأن تؤخذ النورة وتسحق ناعما وتجعل على الثوب ذرورا بشرط أن يحفظ الموضع الذي ليس فيه طبع من أن يصل إليه من النورة شيء، ويثقل بحجر فإنه يزول، طبع العنب الأسود يزول بماء العنب الأبيض وبالعكس، دبغ التوت الشامي يزول بورقه، وأما الآثار المجهولة تغسل بخرء الحمام منقوعا في ماء طول يوم وليلة وأما قلع الزيت إذا أصاب الكتب يؤخذ عظام محرقة تسحق ناعما ثم تذر على الأوراق ثم تكبس بحجر ثقيل ليلة وكذلك كل طبع يصيب الثياب فإنه يطلى بذرق الدجاج ويجعل في الشمس بمقدار ما يجف جيدا ثم يغسل بماء وصابون فإنه يزول منه.
قلت: ليس كل ما يذكر صحيح فبعض المجربات في كتب التراث هي للخرافات أقرب.

أبو عبد الله بن فليفل
09-11-12, 04:43 PM
جزاك الله خيرا.