المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما إعراب ( في شارعنا ) في ( الفنادق في شارعنا جميلة)؟


محمد أبو عيسى
21-11-12, 06:50 PM
السلام عليكم إخوتي الكرام ما إعراب ( في شارعنا ) في ( الفنادق في شارعنا جميلة)؟

حاتم الفرائضي
22-11-12, 09:30 AM
شبه الجملة خبر

أبو عمر الحربي
22-11-12, 02:36 PM
شبه الجملة ( الجار والمجرور ) في محل رفع صفة للفنادق
جميلة : خبر

عمر معلم حسين الصومالي
22-11-12, 03:28 PM
شبه الجملة تصلُح أن تكون نعتاً للمبتدإ، كماتصلُح أن تكون حالاً منه.

وفي نظري أنه لايجوز أن يُجعل شبه الجملة خبراً - كماذهب إليه بعض الإخوة-؛ ذلك لأن الفائدة التي أراد المتكلم إيصالَها لاتتم بها، فهو لايُريد أن يثبت وجود الفنادق في الشوارع فقط، بل يريد زيادة على ذلك وصف الفنادق بالجمال،؛ حتى يجذب المخاطب إليها.

محمد يسلم بن الحسين
22-11-12, 05:14 PM
إذا كان التعبير صحيحا فالأقرب أن يكون نعتا للفنادق وإن كانت الفنادق معرفة وشبه الجملة في حكم النكرة على اعتبار أن أل جنسية فالمعرف بها قريب من النكرة وهو نظير قول الشاعر:
ولقد أمر على اللئيم يسبني

وأرى أن الأصح هو: الفنادق التي في شارعنا
فذكر الموصول هنا ضروري وكهذا في اللغات الأخرى

محمد أبو عيسى
23-11-12, 01:01 AM
بارك الله فيكم إخوتي الكرام ...فلماذا لا يجوز أن يكون الجر والمجرور متعلقا بحال محذوف من ( جميلة ) أو متعلقا ب ( جميلة ) ؟ و جزكم الله خيرا !

محمد يسلم بن الحسين
23-11-12, 01:46 PM
لأن الغرض من النعت هو تخصيص الفنادق الموجودة في شوارعنا عن غير ها من الفنادق لأنها التي يريد أن يخبر عنها
أما الحال فتبين هيئة الشيء في وقت ما ومن هنا كان الغالب فيها أن يكون صفة مفارقة لصاحبها غير ملازمة له
فإن قلنا بالحال هنا فمنعاه أن هذه الفنادق لها حالتان حالة تكون بها في شوارعنا فتكون جميلة وحالة تنتقل عن شوارعنا قتكون غير جميلة وهذا غير مقصود بل غير معقول لأن الفنادق ثابتة في مكانها لا تتحرك
والله تعالى أعلم

آد الإسحاقي
23-11-12, 05:32 PM
شبه الجملة ( الجار والمجرور ) في محل رفع صفة للفنادق
جميلة : خبر

أحسنت يا أبا عمر هذا هو الذي أرى أيضا أنه هو الصحيح



وكما قال الأخ

وفي نظري أنه لايجوز أن يُجعل شبه الجملة خبراً - كماذهب إليه بعض الإخوة-؛ ذلك لأن الفائدة التي أراد المتكلم إيصالَها لاتتم بها، فهو لايُريد أن يثبت وجود الفنادق في الشوارع فقط، بل يريد زيادة على ذلك وصف الفنادق بالجمال،؛ حتى يجذب المخاطب إليها


والله أعلم

محمد أبو عيسى
24-11-12, 12:51 AM
جزاكم الله خيرا إخوتي الكرام وبارك الله فيكم ....جاء في http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=259389 أن ( في فصلنا ) في ( الطلاب في فصلنا أكثر ) متعلق بحال من ضمير في أكثر فهل سبب ذلك أن الطلاب يتحركون ؟

محمد يسلم بن الحسين
24-11-12, 02:05 AM
بالنسبة لي أشك في سلامة التعبير أصلا فهل عندكم له نظير في القرآن الكريم أو الحديث أو شعر العرب في عصور الاحتجاج ؟؟
فالذي لا خلاف فيه هو الطلاب الذين في فصلنا أكثر والفنادق التي في شارعنا جميلة
فشبه الجملة صلة للموصول والموصول نعت للطلاب ...
وإذا نظرنا إلى اللغات الأخرى نجد ذكر الموصول هنا ضروري تقول في الفرنسية مثلا: Les etudiants qui se trouvent dans notr classe sont plus nombreux

محمد أبو عيسى
24-11-12, 02:14 AM
جاء التعبير ( الطلاب في فصلنا أكثر في الكتاب ( الدروس اللغة العربية لغير الناطقين بها بجامعة المدينة النبوية )

محمد أبو عيسى
24-11-12, 02:40 AM
جاء التعبير ( الطلاب في فصلنا أكثر في الكتاب ( الدروس اللغة العربية لغير الناطقين بها بجامعة المدينة النبوية )الجزء الثاني الدرس الثالث الجملة الثالثة

محمد يسلم بن الحسين
24-11-12, 12:10 PM
ولو كان للناطقين بالعربية فهو غير حجة ولا يزيل الشبهة
أريد شاهدا من مصادر اللغة المتفق عليها

محمد أبو عيسى
24-11-12, 01:45 PM
جزاك الله خيرا أخي الكريم مجمدا و بارك الله فيك ...هل ما فهمته من قولك صحيح لا يجوز للأجانب الاعتماد على جامعات دروس اللغة العربية لغير الناطقين بها في الدول العربية لأن في كتبها العبرات ليست عربية ...فمعلمون اللغة العربية يؤلفون العبارات غير صحيحة و هم متخصصون في اللغة العربية ؟ ثم هل أتراك مثلا في بلادهم يعلمون في جامعات اللغة التركية للأجانب بعبارات غير صحيحة و ليست بالتركية ؟

صالح المنقوش السملالي
24-11-12, 02:21 PM
"الطلاب في فصلنا أكثر" و "الفنادق في شارعنا جميلة" العبارتان عربيتان سليمتان.
وإعرابها:
الطلاب والفنادق= مبتدءان مرفوعان بالضمة
في فصلنا وفي شارعنا= متعلقان بمحذوف حال...
أكثر وجميلة= خبران عن المبتدأين
وإنما جعل الجار والمجرور ـ في الكتاب الذي أشار له أو عيسى ـ حالا من الضمير المستتر في "أكثر" لأن بعض النحويين يمنعون كون صاحب الحال مبتدأ. فجعل صاحب الحال ضميرا مستترا في الخبر. والله أعلم.

محمد أبو عيسى
24-11-12, 02:22 PM
(إن للمتقين عند ربهم جنات النعيم( فـ(عند) ظرف متعلق بمحذوف حال من (جنات النعيم) الواقعة اسماً لـ(إنَّ) مؤخراً. دليل السالك
إلى
ألفية ابن مالك
بقلم
عبد الله بن صالح الفوزان
الجزء الأول..... أخي الكريم محمدا فجنات النعيم لا تتحرك و لكن (عند) ظرف متعلق بمحذوف حال من (جنات النعيم) ...

محمد أبو عيسى
24-11-12, 02:27 PM
جزاك الله خيرا و بارك الله فيك صالح المنقوش السملالي فهل صاحب الحال في ( الفنادق في شارعنا جميلة ) ضمير مستتر في ( جميلة ) ؟

محمد يسلم بن الحسين
24-11-12, 03:31 PM
أخي محمد بارك الله فيك الظاهر لي: أن "عند" في الآية الكريمة حال من المتقين لا من جنات النعيم والله تعالى أعلم.
أما مسألة الأخطاء في كتب القواعد فهي غير مستحيلة خصوصا أن المتخصصين في العربية قليلون وقليل من المتخصصين من يتقن النحو كما يتقنه علماؤنا الأوائل

صالح المنقوش السملالي
24-11-12, 03:32 PM
جزاك الله خيرا و بارك الله فيك صالح المنقوش السملالي فهل صاحب الحال في ( الفنادق في شارعنا جميلة ) ضمير مستتر في ( جميلة ) ؟
آمين وبارك فيكم.
نعم فكأنك قلت: الفنادق جميلة {هي} في شارعنا {حال كونها في شارعنا}
وهذا عند من لا يجيزون الحال من المبتدإ. أما عند من يجيز ذالك فصاحب الحال هو {الفنادق}
أي الفنادق حال كونها في شارعنا جميلة.

محمد يسلم بن الحسين
24-11-12, 03:34 PM
ثم إن التعليم عند أخوتنا الأتراك والإيرانيين أفضل بكثير منه عندنا

محمد أبو عيسى
24-11-12, 04:54 PM
أخي الكريم محمدا أنا موافق على أن المتخصصين في العربية قليلون و لكن كيف نعرف أن المعلم الذي أورد الجملة ( الطلاب في فصلنا أكثر ) ليس متخصصا و نحن نعرف أن جامعة الدروس العربية في المدينة النبوية من أفضل الجامعات في العالم ثم لو كنت أنت متخصصا في العربية فأنا موافق على كلامك أيضا و لكن هل يفهم من كلامك أن مجيء الحال من المبتدأ ممنوع و كيف أفهم كلام الشيخ عبد الله بن صالح الفوزان في شرح الألفية ( وذلك كالمبتدأ على القول الراجح، وهو صحة مجيء الحال من المبتدأ، أو ما أصله المبتدأ، كقوله تعالى: (ومن قبله كتاب موسى إماماً ورحمة( فـ(إماماً) حال من (كتاب موسى) الواقع مبتدأ، خبره الجار والمجرور قبله، وقوله تعالى: (إن للمتقين عند ربهم جنات النعيم( فـ(عند) ظرف متعلق بمحذوف حال من (جنات النعيم) الواقعة اسماً لـ(إنَّ) مؤخراً. وإذا كان مجيء الحال من المبتدأ مؤيداً بالسماع فلا قيمة للرأي الذي يرفض ذلك ولا يجيزه بناءً على تعليل مدون في كتب النحو. ) و الشيخ متخصص في اللغة العربية ؟

محمد يسلم بن الحسين
24-11-12, 05:17 PM
ما شاء الله أخي محمد المشكلة ليست في مجيء الحال من المبتدإ فهو مذهب إمام النحاة وشيخ العربية سيبويه رحمه الله تعالى ولكن القضية قضية المعنى إذ يختلف معنى الحال عن معنى النعت
وهذا هو ما قلت ابتداء
واتفق معك في أن مناهج المدارس والجامعات السعودية من أفضل المناهج في الدول العربية حسب اطلاعي لكن الأخطاء محتملة على كل حال
وألفت انتباهكم جميعا إلى كثرتها حتى عند من يقومون بتحقيق كتب النحو حاشا محيي الدين عبد الحميد وفخر الدين قباوة وجماعة قليلة جازاهم الله خيرا

محمد أبو عيسى
24-11-12, 05:30 PM
جزاك الله خيرا و بارك الله فيك أخي الفاضل محمدا ...في الحقيقة لم أقهم عبارتك ( فإن قلنا بالحال هنا فمنعاه أن هذه الفنادق لها حالتان حالة تكون بها في شوارعنا فتكون جميلة وحالة تنتقل عن شوارعنا قتكون غير جميلة وهذا غير مقصود بل غير معقول لأن الفنادق ثابتة في مكانها لا تتحرك) .....................مثلا لو قلنا رأيت الشجرة على الجبل سيكون ( على الجبل ) حالا من الشجرة و لا يشترط للشجرة أن تتحرك أو أ لا تتحرك ....

محمد يسلم بن الحسين
24-11-12, 05:53 PM
بارك الله فيك إذا كنت تريد أنك أنت على الجبل ورأيت الشجرة فأنت هو صاحب الحال أما إذا كنت تريد أن الشجرة هي التي فوق الجبل فهذا لا يختلف عما نحن فيه ولا يكون مقطوعا بصحته إلا إذا كان آية أو حديثا مرويا بلفظه أو بيتا من شعر العرب في عصور الاحتجاج

محمد يسلم بن الحسين
24-11-12, 06:06 PM
نعم إذا كنت تقصد شجرة معينة كنت تبحث عنها فتكون ال للعهد لا للجنس ومع ذلك فليس من الضروري إعراب فوق حالا بل هي ظرف متعلق برأيت يبين مكان الفعل كما إذا قلت رأيت الشجرة اليوم فاليوم ظرف يبين زمان الفعل وليس حالا والله تعالى أعلم وسأقوم ببحث المسألة إن شاء الله تعالى

محمد أبو عيسى
24-11-12, 06:07 PM
جزاك الله خيرا أخي الفاضل فهل ما فهمته من قولك صحيح ...لا يجوز لي أن أقول رأيت الشجرة على الجبل بقصد أنني رأيتها حال كونها على الجبل ؟

محمد يسلم بن الحسين
24-11-12, 06:32 PM
لا لا هذا تعبير لا إشكال فيه لكن يختلف معناه وإعرابه حسب قصد المتكلم
وهو يختلف عن الجملة التي كانت موضوع الحوار
كل ما قلت أني إذا كنت أتحدث عن شجرة مشخصة في ذهني فإني قد أجدها فوق الجبل فهذه حال وقد أجدها في السهل وتلك حال أخرى أو الصحراء.....
أما الفنادق التي يتحدث عنها فهي مشخصة في الخارج ومحددة في المكان والغرض من شبه الجملة هو وصفها بذلك التحديد المكاني لكي يأتي الخبر بعد ذلك

محمد أبو عيسى
24-11-12, 06:52 PM
بارك الله فيك ... تريد القول أن الفرق بين الجملتية أن ( ال ) في الفناذق للعهد و ( ال ) في ( الشجرة ) للجنس و عندما تكون الفنادق معرفة ب ( ال ) العهدية لا يمكن أن تتحرك و عندما تكون ( ال ) للجنس كأننا نقول رأيت أي شجرة في حال كونها على الجبل ؟

محمد يسلم بن الحسين
24-11-12, 07:12 PM
وهل بقي لديكم استشكال ؟
وفقكم الله

محمد أبو عيسى
24-11-12, 09:21 PM
بارك الله فيك أخي الفاصل فهل ( ال) في ( الطلاب ) في ( الطلاب في فصلنا أكثر ) للعهد أو للجنس فإن كانت للعهد فيجب أن يكون ( في فصلنا ) نعتا أيضا كما في( الفنادق في شارعنا جميلة) ؟

محمد أبو عيسى
09-01-13, 07:54 AM
السلام عليكم إخوتي في الله ...هل يجوز أن يكون ( على الجبل ) حالا من الشجرة في ( ريت الشجرة على الجبل ) علما بأن الشجرة لا يتحرك ؟ هل كل من الجمادات التي لا تنقل مثل ( المدرسة , البيت , الشجرة ) لا يمكنها أن تكون صاحب الحال في التركيب مثل ( رايت المدرسة في المدينة ) أو ( رأيت البيت في المدينة ) أو( رأيت الشجرة في المدينة ) فيمكنها أن تكون صاحب الحال في التركيب مثل ( رأيت البيت خاويا ) أو ( رأيت المدينة خاوية ) ؟ و جزاكم الله خيرا !

أحمد يحيى فارس
09-01-13, 10:55 PM
قاعدة: الجمل وأشباه الجمل بعد المعارف أحوال وبعد النكرات صفات

محمد أبو عيسى
11-01-13, 12:18 AM
لا تطبق هذه القاعدة دائما ولو قلنا يدرس الرجل في المدرسة لا يكون في المدرسة حالا و لو قلنا يدرس رجل في المدرسة لا يكون في المدرسة نعتا ....

كريم كحول
11-01-13, 10:52 PM
السلام عليكم
في شارعنا : جار ومجرور متعلق بمحذوف حال أو متعلق بجميلة لأنها صفة مشبهة.