المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إعراب


أحمد البعقيلي
14-12-12, 06:10 PM
السلام عليكم

*له راحة لو إن معشار جوده * على البر كان البر أدنى من البحر *

سؤال أيها الإخوان: ما إعراب ( إن ) في هذا البيت

صالح المنقوش السملالي
14-12-12, 06:24 PM
"إن" هنا فعل ماض مبني للمجهول بمعنى صُبَّ
و"معشار" نائب الفاعل.
على أن هناك خطأ في تذكير الضمير, والصواب: معشار جودها

صالح المنقوش السملالي
14-12-12, 06:26 PM
"إن" هنا فعل ماض مبني للمجهول بمعنى صُبَّ
و"معشار" نائب الفاعل.
على أن هناك خطأ في تذكير الضمير, والصواب: معشار جودها
وهناك خطأ آخر في "أدنى" والصواب: أندى من البحر. من الندى بمعنى العطاء

أحمد البعقيلي
14-12-12, 07:13 PM
شكرا لأخينا صالح المنقوش

على تلك المعلومة

نعم أندى إنه سبق قلم مثل

لَهُ رَاحَةٌ أندَى مِنَ البَحرِ فِى نَدِ وَيُروِى بِهَا كُلَّ الأَنامِ بِعَسجَدِ

أحمد البعقيلي
15-12-12, 04:35 PM
السلام عليكم
هذه الأبيات لبكر بن النطاح

لَهُ هِمَمٌ لا مُنتَهى لِكِبارِها وَهِمَّتُهُ الصُغرى أَجَلُّ مِنَ الدَهرِ
(لَهُ راحَةٌ لَو أَنَّ مِعشارَ جودِها عَلى البرِّ صارَ البرُّ أَندى مِنَ البَحرِ)
وَلَو أَنَّ خَلقَ اللَهِ في مسكِ فارِسٍ وَبارَزَهُ كانَ الخَلِيّ مِنَ العُمرِ
أَبا دُلَفٍ بورِكتَ في كُلِّ بَلدَةٍ كَما بورِكَت في شَهرِها لَيلَةُ القَدرِ

وهذه أيضا للشاعر المشهور الملقب بالعكوك

أَلا رُبَّ هَمٍّ يُمنَعُ النَومُ دونَهُ أَقامَ كَقَبضِ الراحَتَينِ عَلى الجَمرِ
بَسَطتُ لَهُ وَجهي لأُكبتَ حاسِداً وَأَبدَيتُ عَن نابٍ ضَحوكٍ وَعَن ثَغرِ
وَشَوقِ كَأَطرافِ الأَسِنَّةِ في الحَشا مَلَكتُ عَلَيهِ طاعَةَ الدّمعِ أَن يَجري
لَهُ راحَةٌ لَو أَنَّ مِعشارُ جودِها عَلى البَرِّ صارَ البَرُّ أَندى مِنَ البَحرِ
لَهُ هِمَمٌ لا مُنتَهى لِكِبارِها وَهِمَّتُهُ الصُغرى أَجَلُّ مِنَ الدَهرِ
وَلَو أَنَّ خَلقَ اللَهِ في جِسمِ فارِسٍ وَبارَزَةُ كانَ الخَلِيَّ مِنَ العُمرِ
أبا دلف بوركت في كل بلدة كما بوركت في شهرها ليلة القدر

أبو مالك العوضي
15-12-12, 09:04 PM
وفقك الله وسدد خطاك

(أن) هنا حرف توكيد ونصب، و(معشار) اسم (أن) منصوب

صالح المنقوش السملالي
19-12-12, 12:24 AM
الظاهر ما ذكرته على أن رواية البيت هكذا:
له راحة لو إنّ معشارُ جوده...
ويجوز أيضا ما ذكره الأخ أبو مالك إن صحت الرواية بفتح همزة أن ونصب معشار.

أبو مالك العوضي
19-12-12, 01:03 AM
وفقك الله وسدد خطاك

1- ليس في البيت روايات؛ فالكتب متفقة على رواية واحدة كما في الكامل والصناعتين وديوان المعاني وغيرها.

2- لا يصح أن يقال "لو إن .."، بكسر الهمزة؛ لأن (لو) تختص بـ(أن) من بين أخواتها.

3- (إن) ليست بمعنى (صُبّ) في كتب اللغة، فمن الذي ذكر هذا المعنى ؟

صالح المنقوش السملالي
19-12-12, 06:07 PM
أولا ـ نحن حفظنا البيت كما ذكرته عن شيوخنا
ثانيا ـ راجع لسان العرب لابن منظور فكلامه على مادة "أنن" تجد فيه ما يلي:
أنّ الماء يؤنه أنّاً إذا صبه. وفي كلام الأوائل: أُنّ ماء ثم أغله أي صبه وأغله...
وكذالك القاموس ففيه: أنّ الماء: صبه...
وعلى هذا إذا بني للمجهول يقال فيه: أن وإن بضم الهمزة وكسرها مع تشديد النون كما هو معروف في النحو
ثالثا ـ قولك: " لا يصح أن يقال "لو إن .."، بكسر الهمزة؛ لأن (لو) تختص بـ(أن) من بين أخواتها" هذا إذا كانت حرف توكيد. أما هنا فهي فعل ماض لم يسم فاعله.
رابعا ـ أنا لا أنكر الرواية التي تمشي عليها والإعراب الذي تسير عليه على تلك الرواية

أبو مالك العوضي
19-12-12, 06:21 PM
وفقك الله وسدد خطاك

لعلك تستفسر من الشيوخ الأفاضل عن أصل هذه الرواية من أين؛ إذ لا ذكر لها في شيء من الكتب، والعلماء يعتنون بالنص على مثل هذه الغرائب، فلو كان لها أصل عندهم لذكروها؛ لأنها لا تفهم ضمنا كما لا يخفى.

ولعلك تراجع "شعر بكر بن النطاح" (ص 21 - حاتم الضامن) فلم يذكر في رواية البيت خلافا.

صالح المنقوش السملالي
21-12-12, 05:59 PM
البيت نسب لبكر بن النطاح ونسب للعكوك كما ذكر الأخ أحمد, ونسب أيضا لحسان بن ثابت كما في "الحقائق المكللة بشرح الآجرومية" حيث ذكره الشارح على أنه مثال للفعل الماضي المضعف المبني للمفعول مقيدا ذالك بقوله: {إذا قرئ بكسر الهمز ورفع معشار.
ومثل أيضا بقوله تعالى: {ولو ردوا لعادوا} {هذه بضاعتنا ردت إلينا} في قراءة علقمة, وقولهم في اللغز: {إنَّ الماءُ في الحوض} أي صُبَّ. والله أعلم.

ومن حفظ حجة على من لم يحفظ. ههه: ابتسامة

أبو مالك العوضي
22-12-12, 01:33 AM
جزيت خيرا على هذه الفائدة؛ مع أني أراها سهوا، إلا أن هذا لا يقدح في فائدتها، فلا تنسنا من أمثالها.

ولكن لم يتضح لي وجه قوله (بكسر الهمزة)؛ إذ ينبغي أن يقول (بضم الهمزة) لأن مضارع (أنَّ) الماء بمعنى صبه هو (يَؤُنُّ)، وليس (يئن).

وهذه أيضا قرينة على حصول السهو في معنى البيت.

صالح المنقوش السملالي
22-12-12, 08:37 PM
قول الشارح : (بكسر الهمزة) ليس سهوا. لأن الفعل الماضي الثلاثي المضعف إذا بني للمجهول جاز في أوله الضم والكسر والإشمام كما في الثلاثي معتل العين تماما.
قال الناظم رحمه الله في النوع الثاني:
واكسر أو أشمم فا ثلاثي أعل***عينا وضم جا كبوع فاحتمل
وقال في الأول: وما لباع قد يرى لنحو حب
فيجوز: أن بالضم وإن بالكسر وبالإشمام
أما قولك: {لأن مضارع (أنَّ) الماء بمعنى صبه هو (يَؤُنُّ)، وليس (يئن)} فهذا لا ينظر إليه في باب البناء للمفعول, وإنما ينظر إليه في باب بناء الأمر, فتنبه, فالسهو إن حصل فإنما حصل لك, ولكن هذا لا يقدح فسبحان من تنزه عن السهو والنسيان.

كريم كحول
22-12-12, 09:55 PM
قول الشارح : (بكسر الهمزة) ليس سهوا. لأن الفعل الماضي الثلاثي المضعف إذا بني للمجهول جاز في أوله الضم والكسر والإشمام كما في الثلاثي معتل العين تماما.
قال الناظم رحمه الله في النوع الثاني:
واكسر أو أشمم فا ثلاثي أعل***عينا وضم جا كبوع فاحتمل
وقال في الأول: وما لباع قد يرى لنحو حب
فيجوز: أن بالضم وإن بالكسر وبالإشمام
أما قولك: {لأن مضارع (أنَّ) الماء بمعنى صبه هو (يَؤُنُّ)، وليس (يئن)} فهذا لا ينظر إليه في باب البناء للمفعول, وإنما ينظر إليه في باب بناء الأمر, فتنبه, فالسهو إن حصل فإنما حصل لك, ولكن هذا لا يقدح فسبحان من تنزه عن السهو والنسيان.

السلام عليكم
ألا يمكن توجيه قوله :
(لَهُ راحَةٌ لَو أَنَّ مِعشارَ جودِها عَلى البرِّ صارَ البرُّ أَندى مِنَ البَحرِ)
بأن أنَّ فعل ماض والفاعل مستتر و معشار مفعول به فيكون تعديه بعلى يرجح ما قاله الشيخ السملالي لأن " أنَّ " بمعنى صبّ. فالظاهر من جهة المعنى أن حمل "أنّ " على معنى الصب أفضل من حمل" أن" على أنها للتوكيد.

صالح المنقوش السملالي
23-12-12, 01:03 AM
وعليكم السلام
هذا وجه ثالث ليس هناك ما يمنعه