المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ''أضحى التنائي'' لابن زيدون


عصام البشير
04-05-05, 12:36 PM
الحمد لله

هذه قصيدة (أضحى التنائي) لابن زيدون الأندلسي.

وقد كان أخونا الفاضل الفهم الصحيح قد نقل من هذه القصيدة أبياتا في مشاركة له، ورأيت أن بعض الإخوة قد استحسنوها، فأحببتُ أن أتحفهم بها كاملة.

وهذه القصيدة من غرر الشعر العربي، وقد اشتهرت اشتهارا فائقا، حتى صار ابن زيدون يعرف بها، فيقال: ابن زيدون صاحب قصيدة ''أضحى التنائي'' و''الرسالة''. وكلاهما اعتنى به أهل الأدب حفظا وشرحا .

وعلى ذكر رسالة ابن زيدون، فقد حدثني الوالد حفظه الله أنهم كانوا يدرسونها على العلامة محمد المختار السوسي في دروس خاصة بمراكش (دروس غير تابعة للتعليم الرسمي بجامعة ابن يوسف) في أواخر الثلاثينيات من القرن الميلادي الفارط، وما زال الوالد يحفظ منها قسطا. وذكر لي: أن المختار السوسي رحمه الله كان يأتي في شرحه لها بفنون من العجائب والدرر.

وهذه القصيدة:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=30076

أبو داود الكناني
04-05-05, 06:05 PM
جزاكم الله خيرا فضيلة الشيخ و نفع بكم

عصام البشير
04-05-05, 06:47 PM
جزاكم الله خيرا فضيلة الشيخ و نفع بكم

وأنتم أهل الجزاء.

نسيت أن أقول بأن القصيدة منقولة من موقع على الشبكة.

زياد الرقابي
04-05-05, 06:57 PM
جزاكم الله خيرا حبيبنا الشيخ ( عصام البشير ) .

و ابن زيدون صاحب ( ولاّدة بنت المستكفى ) .

وقد شرح ابن نُباته رسالة ابن زيدون المشهورة والتى قالها على لسان ولادة .

وطبعة البابي الحلبي من أجود الطبعات التى وقفت عليها لهذا الشرح .

إلا أن شرح ابن نباته له وعليه ، وسبب ذلك تنوع مشارب الرسالة فهو يورد ارسطوا وافلاطون وبقراط وجالينوس والاصمعي و الجاحظ و المتنبى وابن نباته جَسِرٌ إذا ورد الغريب واللغة ، هيّاب إذا طرق التراجم و المعارف .

وقد الحقوا في طبعة الحلبي القصيدة في آخر الرسالة .

السلامي
15-07-05, 05:27 PM
هناك رسالة لهزاع الشمري (معاصر) قرأتها قديما أثبت أن ولادة أسطورة لا حقيقة لها إن لم تخن الذاكرة؟,,,,,,,,

أبو فيصل بن صالح
17-09-06, 10:09 PM
جزاكم الله خيرا

أم حنان
18-09-06, 09:21 PM
ولكن الشعر فيه ماهو مذموم وماهو ممدوح و قصيدة ابن زيدون فيها كلام يخالف الشرع و الله عزوجل يقول فى كتابه عن الشعراء(والشعراء يتبعهم الغاوون . ألم تر أنهم فى كل واد يهيمون . ويقولون مالايفعلون. إلا الذين امنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ماظلموا وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون),,,,,وقد يقول قائل ولكن حسان بن ثابت ذكرفى بداية قصيدته فى مدح النبى عليه الصلاة والسلام (بانت سعاد فقلبى ......) وهذا البيت فيه غزل ولكن شتان بين ذكر أبيات قليلة فيها غزل برىء وبين من يذكر قصيدة كاملة فيها من الشوق والغزل ولوعة الفراق الخ .......فهل يجوز قراءة مثل هذا الشعر وهل يجوز نقله على مافيه من مخالفات شرعية وعقدية (مثل ماورد فى بيت ياجنة الخلد أبدلنا بسدرتها .......) .....أرجو منكم الإجابة؟

أم حنان
18-09-06, 09:24 PM
ولكن الشعر فيه ماهو مذموم وماهو ممدوح و قصيدة ابن زيدون فيها كلام يخالف الشرع و الله عزوجل يقول فى كتابه عن الشعراء(والشعراء يتبعهم الغاوون . ألم تر أنهم فى كل واد يهيمون . ويقولون مالايفعلون. إلا الذين امنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ماظلموا وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون),,,,,وقد يقول قائل ولكن حسان بن ثابت ذكرفى بداية قصيدته فى مدح النبى عليه الصلاة والسلام (بانت سعاد فقلبى ......) وهذا البيت فيه غزل ولكن شتان بين ذكر أبيات قليلة فيها غزل برىء وبين من يذكر قصيدة كاملة فيها من الشوق والغزل ولوعة الفراق الخ .......فهل يجوز قراءة مثل هذا الشعر وهل يجوز نقله على مافيه من مخالفات شرعية وعقدية (مثل ماورد فى بيت ياجنة الخلد أبدلنا بسدرتها .......) .....أرجو منكم الإجابة؟

عصام البشير
18-09-06, 10:25 PM
وقد يقول قائل ولكن حسان بن ثابت ذكرفى بداية قصيدته فى مدح النبى عليه الصلاة والسلام (بانت سعاد فقلبى ......) وهذا البيت فيه غزل ولكن شتان بين ذكر أبيات قليلة فيها غزل برىء


- هو كعب بن زهير، لا حسان بن ثابت رضي الله عنهما.
- لو قلت: إن قصة الإنشاد لا تصح، كما قال ذلك بعض أهل العلم، لكان أولى من قولك إنها (أبيات قليلة فيها غزل بريء). وقولك (غزل بريء) يدل على أنك لم تطلعي على أوائل قصيدة كعب رضي الله عنه. مع أن الذي أعتقده أن القصة ثابتة.
- وعلى فرض عدم صحة القصة، فالقصيدة ثابتة لصحابي جليل، لم يشكك في نسبتها إليه أحد. ولا عرفنا أحدا في تاريخ الأمة من الفقهاء أو العلماء، أنكر النسبة، أو أنكر ما فيها.
- ما زال العلماء يتداولون كتب الأدب واللغة ويدرسونها ويشرحونها، وهي طافحة بقصائد الشعر، من الغزل وغيره.
- ما زال العلماء والأدباء يفرقون بين الغزل والمجون. وأرجو ألا أحتاج إلى التمثيل.
- أما المخالفات العقدية، فيجب إنكارها، وتلك سبيل العلماء قديما وحديثا: أنكروا على بشار بن برد، وعلى أبي الطيب وعلى المعري وعلى أبي هانئ الأندلسي وعلى غيرهم.
وقد سبق بحث الموضوع في الملتقى، مع أنه قد حسم من زمن بعيد، وليس من نوازل العصر.
والله أعلم.

أم حنان
18-09-06, 11:14 PM
جزاك الله خيرا على التعقيب ,,,,ولكن لازال الإشكال موجودا ,,, القصيدة المذكورة فيها مخالفات فى الشرع فهل يجوز لنا ذكر الأبيات فى هذه الحالة ,,,والمعلوم انه لايجوز السكوت عن الباطل ولابد من أنكار المنكر ومن نقل كلاما يمتدحه وفيه مخالفة شرعية فكأنه رضى بذلك ,,وهل يجوز ذكر الشعر الغزلى ؟ حتى من أجاز الأناشيد قال لايجوز ذكر كلام أهل العشق والغرام لأن هذا من الغناء المحرم ومن لهو الحديث والله عزوجل يقول ( ومن الناس من يشترى لهو الحديث ليضل عن سبيل الله) ,,,والشعر جائز إذا كان فيه حكمة وفيه موعظة وفيه حث على الأخلاق والدين ,,وهذا ماأعرفه من كلام العلماء فإذا كان هناك دليل على جواز الاستشهاد بالشعر الذى فيه مخالفة شرعية أو فيه غزل فأرجو بيان ذلك ,

زكرياء توناني
18-09-06, 11:21 PM
هذه القصيدة جد ماتعة ، و كان الشيخ سعيد صدقاوي - خريج جامع الزيتونة - قد شرح لنا منها مقتطفات ( حولي 33 بيتا ) .

عصام البشير
19-09-06, 10:12 AM
جزاك الله خيرا على التعقيب ,,,,ولكن لازال الإشكال موجودا ,,, القصيدة المذكورة فيها مخالفات فى الشرع فهل يجوز لنا ذكر الأبيات فى هذه الحالة ,,,والمعلوم انه لايجوز السكوت عن الباطل ولابد من أنكار المنكر ومن نقل كلاما يمتدحه وفيه مخالفة شرعية فكأنه رضى بذلك ,,وهل يجوز ذكر الشعر الغزلى ؟ حتى من أجاز الأناشيد قال لايجوز ذكر كلام أهل العشق والغرام لأن هذا من الغناء المحرم ومن لهو الحديث والله عزوجل يقول ( ومن الناس من يشترى لهو الحديث ليضل عن سبيل الله) ,,,والشعر جائز إذا كان فيه حكمة وفيه موعظة وفيه حث على الأخلاق والدين ,,وهذا ماأعرفه من كلام العلماء فإذا كان هناك دليل على جواز الاستشهاد بالشعر الذى فيه مخالفة شرعية أو فيه غزل فأرجو بيان ذلك

وأنت جزاك الله خيرا ..
ولكنني لا أحب النقاش بهذه الطريقة.
أنا طرحتُ مجموعة من النقاط المركزة، فلم تجيبي على أي منها.
وقولك: (الشعر جائز إذا كان فيه حكمة وفيه موعظة وفيه حث على الأخلاق والدين)
يقتضي أن شعر المدح والغزل والهجاء والرثاء كلها محرمة بإطلاق.
فمن سبقك لهذا الفهم؟
ولِم لم يُفت علماء الدين بإحراق دواوين الشعراء التي فيها هذه الأغراض المحرمة - وما أكثرها؟
ولِم استشهدوا بها ورووها وتناقلوها وتدارسوها، بما هو من قبيل المتواتر من فعلهم - من زمن الصحابة إلى زماننا هذا؟

أحتاج إلى أجوبة لهذه الأسئلة وللأخرى التي سبق لي ذكرها، قبل أن نشتت الموضوع فيما لا نجني منه خيرا.

أثابكم الله.

أم حنان
19-09-06, 08:05 PM
جزاك الله خيرا ,,,,وقد بحثت عن فتوى فى هذا الأمر فلم أجدشيئا وكنت قد ذكرت أن هذا الموضوع تم نقاشه على المنتدى فأرجو نقل الرابط إن أمكن ,,,,كل ما أريده هو معرفة الحق فى هذه المسألة وقد اطلعت على تفسير السعدى عند تفسيره للايات الأخيرة من سورة الشعراء حيث قال-رحمه الله-:(والشعراء):أى هل أنبئكم عن حالة الشعراء ووصفهم الثابت فإنهم (يتبعهم الغاوون) عن طريق الهدى المقبلون على طريق الغى والردى فهم فى أنفسهم غاوون وتجد أتباعهم كل غاو ضال فاسد
0ألم تر) :غوايتهم وشدة ضلالهم (أنهم فى كل واد ) من أودية الشعراء ( يهيمون) :فتارة فى مدح وتارة فى قدح وتارة يتغزلون وأخرى يسخرون ومرة يمرحون واونة يحزنون فلايستقر لهم قرار ولايثبتون على حال من الأحوال ,,,,,(وأنهم يقولون مالايفعلون ) أى هذا وصف الشعراء أنهم تخالف أقوالهم أفعالهم فإذا سمعت الشاعر يتغزل بالشعر الرقيق قلت هذا أشد الناس غراما وقلبه فارغ من ذاك وإذا سمعته يمدح أو يذم قلت هذا صدق وهو كذب وتارة يتمدح بأفعال لم يفعلها وتروك لم يتركها وكرم لم يحم حول ساحته وشجاعة يعلو بها على الفرسان وتراه أجبن من كل جبان هذا وصفهم
,,,إلى أن قال : ولما وصف الشعراء بما وصفهم به استثنى منهم من امن بالله ورسوله وعمل صالحا وأكثر من ذكر الله وانتصر من أعدائه المشركين من بعد ماظلموهم فصار شعرهم من أعمالهم الصالحة واثار ايمانهم لاشتماله على مدح أهل الايمان والانتصار من أهل الشرك والكفر والذب عن دين الله وتبيين العلوم النافعة والحث على الأخلاق الفاضلة ,,,,انتهى كلام الشيخ
ووجدت حديثا عند مسلم-رحمه الله- (لان يمتلىء جوف أحدكم قيحا حتى يريه خير من أن يمتلىء شعرا )
أما سؤالك من سبقك الى هذا الفهم ؟ أقول أن فهمى هذا مبنى على أن أمر العشق والهوى مذموم فى الشرع -إلا إذا كان بين الزوجين - ولاشك أن الشعر الذى يحوى غزلا يثير المشاعر ويحرك الغرائز فهل نقول أنه جائز ؟ وهل يجوز للشاعر المسلم أن ينظم قصيدة فيها غزل ؟,,,,, أما استشهاد العلماء ببعض الأشعار على مافيهامن مخالفات فقد يقال أن هذا من باب دراسة اللغة العربية ومايتعلق بها ,,,
و لكن هل يجوز لأحد أن ينقل أبياتا شعرية فيها مخالفات عقدية ؟
نعم لم يفت العلماء باحراق دواوين الشعر ,,,,ولكن هل هذا يعنى أنه يجوز نقل الشعر وان كان فيه كفرا ويستشهد فى هذا الشعر من باب اللغة ؟
هذه تساؤلات أتمنى لو تكرمتم بايضاحها ولكم جزيل الشكر

عصام البشير
19-09-06, 10:28 PM
أحسن الله إليك.

ليتك تراجعين الموضوع الموجود على هذا الرابط (دون المشاركات التي خرجت عن الموضوع):

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=73196

والخلاصة أن قول الغزل جائز بشروطه، وكذا إنشاده - كما تجدينه هناك.

أما الشعر الذي فيه مخالفات في العقيدة، فقد ذكرتُ آنفا وجوب الإنكار.

والله أعلم.