المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصص متنوعة.


أحمد شريم
04-01-13, 02:36 PM
قصص متنوعة:

@  الحق والباطل:
سأل أحد الناس عبد الله بن عباس- رضي الله عنهما- فقال له: ما تقول في الغناء؟ أحلال أم حرام؟فقال ابن عباس: لا أقول حراما إلا ما ذكر في كتاب الله أنه حرام.فقال الرجل: أحلال هو؟فقال ابن عباس: ولا أقول حلالاً إلا ما ذكر في كتاب الله أنه حلال.ونظر ابن عباس إلى الرجل، فرأى على وجهه علامات الحيرة.فقال له: أرأيت الحق والباطل إذا جاءا يوم القيامة، فأين يكون الغناء؟فقال الرجل: يكون مع الباطل.وهنا قال ابن عباس: اذهب فقد أفتيت نفسك.


@  الصداقة:
القصة تبدا عندما كان هناك صديقان يمشيان معا في الصحراء خلال الرحلة تجادل الصديقان فضرب احدهما
الاخر عل وجهه. الرجل الذي انضرب عل وجهه تألم ولكنه لم ينطق بكلمة واحدة كتب عل الرمال اليوم
ضربني اعز اصدقائي على وجهي. استمر الصديقان في مشيهما الى ان وجدوا واحة فقرروا ان يستحموا.
الرجل الذي انضرب عل وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة وبدا يغرق ولكن صديقه امسكه وأنقذه من
الغرق. وبعد ان نجا الصديق من الموت قام وكتب عل الصخرة:اليوم اعز اصدقائي أنقذ حياتي. الصديق
الذي ضرب صديقه وأنقذه من الموت ساله لماذا المرة الاولى عندما ضربتك كتبت ذلك على الرمال والان
كتبت عندما انقذتك على الصخرة؟ فاجاب صديقه: عندما يؤذينا احد علينا ان نكتب ما فعله على الرمال حيث
رياح التسامح يمكن لها ان تمحيها. ولكن عندما يصنع احدنا معروفا فعلينا ان نكتب ما فعل معنا على الصخر
حيث لا يوجد اي نوع من الرياح يمكن ان يمحيها.


@ قصة المال الضائع؛
يروى أن رجلاً جاء إلى الإمام أبى حنيفة ذات ليلة، وقال له: يا إمام! منذ مدة طويلة دفنت مالاً في مكان ما، ولكني نسيت هذا المكان، فهل تساعدني في حل هذه المشكلة؟فقال له الإمام: ليس هذا من عمل الفقيه؛ حتى أجد لك حلاً. ثم فكرلحظة وقال له: اذهب، فصل حتى يطلع الصبح، فإنك ستذكر مكان المال إن شاء الله تعالى.فذهب الرجل، وأخذ يصلي. وفجأة، وبعد وقت قصير، وأثناء الصلاة، تذكر المكان الذي دفن المال فيه، فأسرع وذهب إليه وأحضره.وفي الصباح جاء الرجل إلى الإمام أبى حنيفة ، وأخبره أنه عثر على المال، وشكره ، ثم سأله: كيف عرفت أني سأتذكر مكان المال ؟! فقال الإمام: لأني علمت أن الشيطان لن يتركك تصلي ، وسيشغلك بتذكر المال عن صلاتك.                 


@ بيننا وبين الحيوان:
مر أحد الصالحين برجل يشوي اللحم فبكى !  فقال له : أكنت محتاجا للحم ؟   قال : لا. .... ولكن أبكي على ابن آدم !     يدخل الحيوان النار ميتا ..، وابن آدم يدخلها حيا   .  فيارب .. أجسادنا لا تقوى على النار. .... اللهم حرم على جسدي النار وكل من قال آمين 


@ غير نفسك:
في أحد الأيام وصل الموظفون إلى مكان عملهم .....فرأوا لوحة كبيرة
معلقة على الباب الرئيسي لمكان العمل، كتب عليها:
"لقد توفي البارحة الشخص الذي كان يعيق تقدمكم ونموكم في هذه الشركه
ونرجو منكم الدخول وحضور العزاء في الصالة المخصصة لذلك"!
في البداية حزن جميع الموظفون لوفاة أحد زملائهم في العمل، لكن بعد لحظات تملك الموظفون الفضول لمعرفة هذا الشخص الذي كان يقف عائقاً أمام تقدمهم ونمو شركتهم !
بدأ الموظفون بالدخول إلى القاعة لإلقاء نظرة الوداع على الجثمان
وتولى رجال الأمن بالشركة عملية دخولهم ضمن دور فردي لرؤية الشخص داخل الكفن.
وكلما رأى شخص ما يوجد بداخل الكفن أصبح وبشكل مفاجئ غير قادر على الكلام
وكأن شيئاً ما قد لامس أعماق روحه.
لقد كان هناك في أسفل الكفن
 مرآة تعكس صورة كل من ينظر إلى داخل الكفن وبجانبها لافتة صغيرة تقول :
هناك شخص واحد في هذا العالم يمكن أن يضع حداً لطموحاتك ونموك في هذا العالم وهو......... أنت
حياتك لا تتغير عندما يتغير مديرك أو يتغير أصدقاؤك
أو زوجتك أو شركتك أو مكان عملك أو حالتك المادية.

@ الكبير المريض:
رجل كبير ينام  فى آلمستشفى
يزوره شآب كل يوم ، 
ويجلس مععہ لأكثر من سآعہ  
يـــسآعدهُ على آكل طعامہ وآلآغتسآل ،
ويآخذهُ في جولہ بحديقہ آلمستشفى ،
ويسآعدهُ على آلآستلقآء ، 
ويذهب بععد آن يطمئن عليہ
دخلت عليہ المُمرضہ في آحد آلأيآم 
لتعطيہ الدوآء وتتفقد حالہ ، 
وقالت لہ : مآ شآء اللہ 
اللہ يخليلك آبنك ، يوميآ يزورك
نظر آليہآ ولم ينطق وآغمض عينيہ 
وقآل لہآ : 
تمنيت آن يكون آحد آبنائي !! 
فہذآ يتيم من آلحي آلذي كنآ نسكن فيہ 
رآيتہ مرة يبكي عند بآب آلمسجد .. 
بعدما توفي والده ، 
فهدأته وإشتريت له الحلوى .. 
ولم أحادثهُ منذ ذلك الوقت
وعندمآ علم بوحدتي آنا وزوجتي 
آصبح يزورنآ كل يوم ليتفقد آحوالنا
حتى ضعف جسدي   
فأخذ زوجتي آلى منزلہ 
وجآء بي آلى آلمستشفى للعلآج ، 
وعندمآ كنت آسألہ : 
لماذآ يآ ولدي تتكبد هذآ آلعناء معنآ ؟؟
( يتبسم )   
… ثم يقول :  
مآ زآل طعم آلحلوى في فمي . 
*همسسہ :
آزرع جميلآ ولو في غير موضعہ
فلن يضيع جميلآ آينما زرع  
آن آلجميل وآن طآل آلزمآن بہ
فليس يحصده آلآ آلذي زرع 

@ عقوق الوالدين :
هذا رجل عنده عمى أصابه الكبر الشديد وتجاوز  التسعين من العمر فأصبح في بعض الأحيان يفقد وعيه ويفقد الذاكره لقد قام بتزويج أبنائه الثلاثه وأسكنهم في نفس البيت ولكن زوجات الأبناء صارو يتضايقون منه فوضع البنات خطه لطرد هذا الأب وأقنعو أزواجهم بالذهاب به إلى دار العجزه وفعلا استجاب هولاء الأبناء وذهبوا به إلى دار العجزه فقالو وجدنا هذا الرجل في الطريق ونريد أن نكسب أجره فوضعناه عندكم ثم قالوا للبواب المسول إذا مات هذا الرجل هذه أرقامنا فاتصل بنا ماهي إلا لحضات وتعود ذاكرة الأب وينادي أبناه ويقول أحضرو لي ماء أتوضأ وجاء المسؤل والممرضين وقالو أنت في دار العجزه وقال متى أتيت إلى هنا قالوا أتيت يوم كذا ووصفو الأبناء الذين جاءوا به قال هؤلاء أبنائي ورفع يده ودعاء عليهم اللهم كما فعلو بي هذا الفعل فأرني وجوههم تلتهب نارا يوم القيامه اللهم أحرمهم من الجنه يارب العالمين ثم ينادي المدير ويكتب جميع أملاكه وقفا لدار العجزه وتوفي مباشره فاتصل المسؤل وجاؤا فرحين  ولكن تفاجوا اذا برجال الأمن يوقفونهم عند المحكمه ويخبرونهم أن الاملاك اصبحت ملك لدار العجزه ويجب أن يخرجوا منها التي يسكنون بها في الدنيا قبل الأخره.


@ بكى رسولنا الكريم:
‏​[‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​ ‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​[بكى رسُول اللّه صَلى اللّه علَيهِ وسلّم يومآ
فقالـوآ: مآ يبكيك يآرسول اللّه ؟!
 قـآل: إشتقت لأحْبآبي !!
 قالـوآ : أولسنآ أحبآبك يآرسول اللـّہ ؟!
 قـآل : لآ .. أنتم أصْحآبي ..
أمآ أحبآبِي فقوم يأتون مِن بعدي يؤمنون  بِي ولَم يـَروني]] 
كلنا فـــــداك يارســـــول آلـلـھہ

@ قصه مزرعه عبدالله ابن الزبير ومعاويه ابن ابي سفيان   .... رضي الله عنهما
كان لعبدالله ابن الزبير - رضي الله عنه مزرعه في المدينه مجاوره لمزرعه يملكها معاوية ابن ابي سفيان وفي ذات يوم دخل عمال مزرعه معاويه الى مزرعه ابن الزبير فغضب ابن الزبير وكتب لمعاويه في دمشق 
قال: من عبدالله الزبير الى معاويه ( ابن هند اكله الأكباد ) اما بعد فان عمالك دخلو الى مزرعتي فمرهم بالخروج منها ....
فوالذي لااله الاهو ليكونن لي معك شك 
فوصلت الرساله الى معاويه وكان من احلم الناس فقراها.. ثم قال لأبنه يزيد مارايك في ابن الزبير ارسلي يهددني ؟ فقال له ابنه يزيد ارسله له جيشا اوله عنده واخره عندك ياتيك براسه فقال معاويه : بل خيرمن ذلك زكاة واقرب حلما فكتب رساله الى عبدالله بن الزبير ( ابن اسماء ذات النطاقين ) اما بعد فوالله لوكانت الدنيا بيني وبينك لسلمتها اليك ولوكانت مزرعتي من المدينه الى دمشق لدفعتها اليك فاذا وصلك كتابي هذا فخذ مزرعتي لمزرعتك وعمالي الى عمالك فان جنه الله عرضها السموات والأرض فلما قرا ابن الزبير الرساله بكى حتى بلها بالدموع وسافر الى معاويه في دمشق وقبل راسه وقال لاعدمك الله حلما احلك في قريش هذا المحل 

@ الملك والوزير (قصة قصيرة عن التوكل)
         
 كان هناك ملك عنده وزير وهذا الوزير كان يتوكل على الله في جميع أمورهالملك في يوم من الأيام انقطع له أحد أصابع يده وخرج دم وعندما رآه الوزير قال خير خير إن شاء الله وعند ذلك غضب الملك على الوزير وقال أين الخير والدم يجري من اصبعي وبعدها أمر الملك بسجن الوزير وما كان من الوزير إلا أن قال كعادته خير خير إن شاء الله وذهب السجن في العادة الملك في كل يوم جمعة يذهب إلى النزهة  وفي آخر نزهه حط رحله قريبا من غابة كبيرة وبعد استراحة قصيرة دخل الملك الغابة  وكانت المُـفاجأة أن الغابة بها ناس يعبدون لهم صنم وكان ذلك اليوم هو يوم عيد الصنم وكانوا يبحثون عن قربان يقدمونه للصنم وصادف أنهم وجدوا الملك وألقوا القبض عليه لكي يقدمونه قربانا إلى آلهتهم وقد رأوا إصبعه مقطوعا وقالوا هذا فيه عيبا ولا يستحسن أن نقدمه قربانا وأطلقوا سراحه حينها تذكر الملك قول الوزير عند قطع اصبعه (خير خير إن شاء الله)بعد ذلك رجع الملك من الرحلة وأطلق سراح الوزير من السجن وأخبره بالقصة التي حدثت له في الغابة  وقال له فعلا كان قطع الاصبع فيها خيرا لي ولكن اسألك سؤال وأنت ذاهب إلى السجن سمعتك تقول خير خير إن شاء الله .. وأين الخير وأنت ذاهب السجن؟.
قال الوزير: أنا وزيرك ودائما معك ولو لم ادخل السجن لكنت معك في الغابة وبالتالي قبضوا علي عَبَدَة الصنم وقدموني قربانا لآلهتهم وأنا لا يوجد بي عيب ولذلك دخولي السجن كان  خيراً لي ....

@ قصة الرجل المجادل :
في يوم من الأيام ، ذهب أحد المجادلين إلى الإمام الشافعي، وقال له:كيف يكون إبليس مخلوقا من النار، ويعذبه الله بالنار؟!ففكر الإمام الشافعى قليلاً، ثم أحضر قطعة من الطين الجاف، وقذف بها الرجل، فظهرت على وجهه علامات الألم والغضب. فقال له: هل أوجعتك؟قال: نعم، أوجعتني فقال الشافعي: كيف تكون مخلوقا من الطين ويوجعك الطين؟!فلم يرد الرجل وفهم ما قصده الإمام الشافعي، وأدرك أن الشيطان كذلك: خلقه الله - تعالى- من نار، وسوف يعذبه بالنار.

@ قصة القارب العجيب:
تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدا.وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله !وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره، تم قال: وأنا في الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النهر، وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب، وتجمعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم. فقال الملحد: إن هذا الرجل مجنون، فكيف يتجمح الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد، وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟!فتبسم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟!


@ رجل يعرض أمه للبيع!!

في ليلة زواج العريس وبالتحديد أثناء الحفل وهو جالس بجانب العروس في المنصة.
كانت أمه ترقص فرحاً بزواج ابنها، فهمست العروس في أذنه: "نزل امك من هون خجلتنا"!!
فأخذ العريس الميكروفون وقال: "من يشتري أمي!! "
ورددها مرة ومرتين " من يشتري أمي!! " " من يشتري أمي!"
وسط صمت واستغراب المدعويين " من يشتري أمي!! "
ثم رمى الخاتم في وجه العروس وقال:
" أنا أشتري أمي"
وأخذها وغادر القاعة.
وبعد تداول القصة في منطقته جاءه رجل وقال له: " لن اجد افضل منك زوجاً لابنتي"
وزوجهما على نفقته الخاصة بدون أي تكاليف يدفعها العريس.

@عامل نظافة يتحوّل لمليونير ؟!
 وقف عشرات المواطنين مشدوهين غير مُستوعبين قصة عامل النظافة البنجلاديشي "مريمير حسين جيهار" الذي عمل أمامهم لمدة خمس سنوات ماضية، وهو يعمل بمشروع النظافة التابع لأمانة العاصمة المقدسة ويجوب أحياء مكة المكرّمة لتطهيرها وتنظيفها من القاذورات والنفايات والأوساخ، حتى اكتشفوا أنه يتحدر من أُسرة غنية ببلده، ويمتلك ثروة مالية تُقدر بـ 17 مليون ريال.
وحتى بزوغ فجر اليوم الجمعة لم يكن يعلم ذلك العامل أنه سيكون أجمل يوم جمعة مر عليه في حياته كُلها، فبينما كان يكنس كالمعتاد شارع حي التنعيم المجاور لمسجد ميقات التنعيم؛ إذا بحاج بنجلاديشي مُسن يظهرُ عليه حينما هَم بمغادرة الميقات للمسجد الحرام بقصد أداء عُمرة قبل العودة للوطن، بعد أن منّ الله عليه بأداء نُسك حجه، وهو يركض في اتجاهه مُخترقاً حركة المركبات الكثيفة بالشارع العام، وهو يُنادي العامل باسمه.
عابرو الطريق وأعداد ممّن وُجدوا بالموقع، منهم رجال كانوا يعملون على متابعة الحركة المرورية وتنظيم سيرها، وقفوا في حيرة من أمر الحاج المُسن وهو يُسابق الريح لبلوغ الجهة المُقابلة للشارع، حيث يقف على أحد أرصفتها عامل النظافة، وقد ظن بعضهم أن الأخير قد تورّط في إلحاق الأذى بالحاج، غير أن المشهد زاد الأمر تعقيداً حينما وقعت أعين الجميع على الحاج البنجلاديشي المُسن وقد وصل إلى عامل النظافة وجذبه بقوة إلى أحضانه، وقد أجهش في بكاء هيستيري قابله بالمثل عامل النظافة.
 هنا تسارعت خُطى حاضري المشهد صوب الحاج وعامل النظافة على أمل معرفة ما سبّب لهم الحيرة مما شاهدوه، لتأتي الصدمة التي لم يكن يتوقعها أحد منهم، حينما عرفوا أن عامل النظافة هو الشقيق الأصغر للحاج المُسن، وقد هجر موطنه حينما رفض شقيقه إعطاءه نصيبه من إرث والدهما، وفضّل أن يستحوذه لنفسه، كما كان كثيراً ما يعتدي على شقيقه الصغير، وتسبّب في سجنه أكثر من مرة كلما طالبه بنصيبه من إرث والده الذي يبلغ تقريباً 17 مليون ريال، إضافة إلى بعض العقارات.
شهود الحادثة حاولوا استيعاب المفاجأة التي حاك فصولها على مسامعهم عامل النظافة، وهو ما زال بأحضان شقيقه الأكبر، لافتاً إلى أن عائلتهم تتحدر من أُسرة عريقة بموطنهم في بنجلاديش، وهم أصهار وأرحام لشخصيات كبار ببلدهم، كما أنهم أحفاد لأحد وزراء الدولة منذُ عقود.
ولم يمتلك المتجمهرون حال معرفتهم بالأمر سوى تهنئة العامل وشقيقه الحاج بعدما تقبّل العامل اعتذار شقيقه الحاج وصفح عنه في الوقت الذي طالبه فيه شقيقه بالعودة معه للوطن، وتسلم حقوقه المالية والعقارية كاملة غير منقوصة.
 وبحسب ما أورده الحاج المُسن وترجمه شقيقه عامل النظافة للعربية على مسامع الموجودين، فقد أعرب الحاج عن ندمه تجاه ظلمه لشقيقه الصغير، وقال إن الله عاقبه بسبب انتزاعه حقوق شقيقه منه دون وجه حق، حيث إنه أُصيب بداء السرطان، مفيداً أنه كثيراً ما خصّص جوائز مالية كُبرى لمَن يدله على مكان شقيقه الأصغر، ولم يكن يعلم أنه هو مَن سيلتقيه حين يجيء للحج، مبيناً أنه لا يعلم إن كان مرضه سيمهله طويلاً كي يعوض شقيقه عن سنين الأسى والحرمان والألم، وقال: لا أراهُ شقيقي إنما هو كأحد أبنائي وأغلى منهم جميعهم. 
وبينما توجّه الشقيقان لأحد محال تقديم الوجبات السريعة بذات المكان أخذ الجميع يتداولون ما حدث أمام أبصارهم وسجّلته مسامعهم، وقال أحدهم: "كنت دائماً أتصدّق على هذا العامل ولا أعلم أني أُطعم مليونيراً"، فيما حمد الله آخرون على رجوع الشقيق الأكبر للصواب، وحثّ بعضهم بعضاً على أهمية حُسن التعامل مع هذه الفئة من العمالة، فالله يعلم أسباب رضاهم بالعمل بين القاذورات والنفايات لظروف لا يعلمها سواه – سبحانه -
يُذكر أن عامل النظافة المليونير استغل فترة عمله بمكة خمس سنوات في حفظ القرآن الكريم وإجادة اللغة العربية تحدثاً وكتابة.


@الملك والوزير:
يقال أن ملك أمر بتجويع 10 كلاب لكي يرمي لهم كل وزير يخطئ فيأكلوه
فقام أحد الوزراء بإعطاء رأي خاطئ لم يعجب الملك ، فأمر برميه للكلاب
فقال له الوزير أنا خدمتك 10 سنوات وتعمل بي هكذا!! أمهلني 10 أيام قبل تنفيذ هذا الحكم
فقال له الملك لك ذلك ، فذهب الوزير إلى حارس الكلاب وقال له أريد أن أخدم الكلاب فقط لمدة 10 أيام
فقال له الحارس وماذا تستفيد ؟
فقال له الوزير سوف أخبرك بالأمر مستقبلا
فقال له الحارس لك ذلك ، فقام الوزير بالاعتناء بالكلاب وإطعامهم وتغسيلهم وتوفير لهم جميع سبل الراحة
وبعد مرور 10 أيام جاء تنفيذ الحكم بالوزير وزج بهفي السجن
مع الكلاب والملك ينظر إليه والحاشية فاستغرب الملكم ما رآه
وهو أن الكلاب جاءت وجلست تحت قدمية
فقال له الملك ماذا فعلت للكلاب
فقال له الوزير خدمت هذه الكلاب 10 أيام فلم تنسى الكلاب هذه الخدمة وأنت خدمتك 10 سنوات فنسيت كل ذلك
طأ طأ الملك رأسه وأمر بالإعفاء عنه .
عندما تغضب من إنسان لا تتربص له الخطأ
بل تذكر له مافعله من أجلك قبل خطأه

@ جئتك جراً:
سافر الامام أحمد بن حنبل الى بلد.. فجاء الليل فقصد مسجدآ وتهيآ للنوم فيه لكن حارس المسجد منعه من ذلك.. فقال الامام .. لاباس أنام بالقرب من باب المسجد الله يرحمك ويرحم أمك فلما راه الحارس نائمآ بالقرب من الباب أخذ يجره جر بعيدآ وهنا شاهد المنظر خبازآ كان يمر أمام المسجد . فعرض على الامام أن ينام عنده في البيت وهو لا يعرف أبن حنبل وفي البيت لا حظ الامام إن الخباز يعجن العجين ويكثر من الاستغفار .. فسائله الامام . هل وجدت ثمرات الاستغفار .
فقال الخباز... مادعوت دعوه الا أجابها الله لي الا دعوه واحده لم تستجب حتى الان ..
فقال الامام ... وماهي هذه الدعوه ..
فقال الخباز ... أن أرى الامام أحمد بن حنبل 
فقال الامام ... ها أنا الامام أحمد بن حنبل أتيت أجرآ اليك أجرآ .