المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حال المجتمع الغربي


فريد عوض
04-02-13, 09:09 PM
العلاقة بين المجتمع الغربي مع الكنسية علاقة عكسية وليست طردية مقارنتا مع المجتمع المسلم مع الدين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1

ما معنى هذا الكلام ؟

ظل المجتمع الغربي والاوروبي يعاني من تسلط الكنيسة اكثر من الف سنة , وكانت الكنيسة تعاقب كل من اتى بجديد من فكر او من اختراع مادي ,فإستطاعت الشعوب الغربية والاوروبية التحلل من التسلط الكنسي وذلك بفصل الدين عن الحياة بما يسمى ( العلمانية ) .

وكانت هذه النتيجة طبيعية بسبب التحريف الذي طرء على الانجيل من القرارات الكنسية التي كانت تأتي من كبار الكهنة كأمثال بولص وهو اول من قال ان عيسى عليه السلام ابن الله , فكان الانجيل عبارة عن احكام بشرية مبنية على قرارات من البابوات والنتيجة فقدان سلطانها على العقول والنفوس .

هنا وقع الرجل المسيحي في حيرة , كيف يكون المسيح ابن الله وقد مات فداء ليكفر عن البشرية خطيئة ادم !!! أما كان طوفان نوح كافيا !!!!! طيب يا جماعة والذين سيئتون بعد المسيح ما مصيرهم !!!!! والطائفة التي تقول ان المسيح هو الله اوقعت جماعتها في حيرة , اذا كان المسيح هو الله ما حال العالم عند موت الله !!!!!! من الذي دبر الامور ورزق العباد وسير الخلق !!!!!!

فقام المجتمع الغربي بثورة ضد الكنيسة وذلك لحصرها في امور الغيب , ونجحت الثورة واصبحت الكنيسة لا شأن لها في الحياة العامة , عندها برز المفكرون وقامت الحضارة المادية الغربية قدما للامام واصبحت الحضارة المادية تتنتج للمجتمعات كل يوم شيئ جديد ابهر المجتمعات .

فتم اختراع الطيران والسيارات وجائوا بما يبهر العقول في شئن الفلك , وحتى تاريخ اليوم التقدم الغربي المادي شيئ عجييييييب جدا في كل المجالات المادية .

اما في امور الغيب والايمان فالغربي انسان فارغ من الداخل يشعر بالاضطراب وقد يعادي نسمة الريح اذا ما جاءت بجانبه ناهيك عن حياة الفحش والخيانات الجنسية والنشوز وشرب الخمر .

وهذا نتيجة طبيعية لان الله توعدهم بذلك ولان الغربي ما له عند الله الا الدنيا لذلك الباري اعطاه الدنيا
قال تعالى ( ويوم يعرض الذين كفروا على النار اذهبتم طيباتكم في الحياة الدنيا واستمتعتم بها فاليوم تجزون عذاب الهون .....الاية )

اما فيما يخص الاضطراب الداخلي الذي يشعر به كل من اعرض عن الله فقال تعالى ( سنلقي في قلوب الذين كفروا الرعب ) وقوله تعالى ( ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ) الضنك هو الضيق .

وللمسلم نصيب من هذا الضنك على حسب بعده عن الله .

والله تعالى اعلم

فريد عوض
04-02-13, 09:12 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله ومصطفاه

قلنا سابقا ان من المسلمات عند المسلم الذي يؤمن بالله واليوم الاخر التجرد للحق .

فإذا جائته اية من كتاب الله تصف موقف مثلا من مواقف يوم القيامة فلا يقدم عقله بقوله : كيف

واذا جائه حديث صحيح عن المعصوم كذلك الامر .

وهذا من المسلمات ومن الامور التي لا نقاش فيها

للاسف بعض الكتاب المسلمين ممن تأثروا بالفكر الغربي وبعض كتابات المستشرقين قدموا عقولهم في بعض المسلمات العقدية .

مثال : الشيخ محمد عبده , ماذا قال عن الايمان بالملائكة .

قال : نؤمن بالملائكة ولكن الملائكة هي عبارة عن قوى الخير , وليست اجساد

وتأثر كثير من الكتاب بمثل هذا القول فهذا احد المحسوبين على الدعاة يقول ان الشياطين هي الميكروبات .!!!!!!!!!!!! ( ما رأيكم )

والله يبكى على حال هؤلاء .

واين انت من قول الحق ( واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس ..........) الاية

وكذلك الامر لامثال الاستاذ / عدنان ابراهيم الذي ينكر وجود الدجال بالصورة التي اخبر عنها النبي صلى الله عليه وسلم , بحجة ماذا بحجة عقله الناقص .

لان مصدر الدين هو الله والله موصوف بالكمال المطلق , اما عقول البشر فهي موصوفة او يعتريها النسيان والجهل .

ان مثل هذه الضلالات ما هو مصدرها او اذا اراد الباحث عن الحق (والحق واضح بمصادره) ان يعرف ما سبب هذه الاقوال الغريبة الشاذة .

سببها ابتغاء الهدي بغير هدي النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام .

وكما قال الصحابي الجليل حذيفة بن اليمان " من كان منكم مستنا فليستن بمن قد مات فإن الحي لا تؤمن عليه فتنة , اولئك اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ابر الناس قلوبا واغزرها علما "

اليس ما في كتاب الله وسنة رسوله على فهم الصحابة كفاية , عجبا امركم يا من تقدمون افهامكم على فهم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

لماذا لم يفلسف الامور احدهم كما قام عدنان ابراهيم بإنكاره المسيح الدجال ,بحجة انه لا يعقل ان يأتي بأمثال الجنة والنار وان ناره جنة وجنته نار , يا فهمان من الذي اخبرنا بذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مصيبة هؤلاء القوم ............." كيف " وكأن الشريعة تأتي بما لا يستوعبه العقل .

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله " الشريعة تأتي بما هو محار على العقل وليس بما هو محال "

ريان ابن ابيه
09-02-13, 03:37 AM
اشكرك عزيز .. ولي راي ( متواضع ) اخي الكريم ..

فلسفة الدين .. وكتب الغزالي وابن رشد هيا من اعظم ابتلائات الدين .. وماحدث في زمن انفصال الكنيسة .. هي ايضآ من الفلسفه . وكانت على يد افلاطون .. ( وبيد تلامذته من بعد مقتله .. ارسطو وسقراط .. ) فبعض المسلمات كما ذكرت يبدا البعض الخوض فيها .. وان كانت الان بصورة مختلفه .. لكن تودي نفس عمل الحيرة التي اصابت العالم المسيحي .. في ذلك الزمن .. مثل الاسئله المنتشره .. لماذا خلق الله كذ وكذا ( تعال الله عن العبث ) مسالة وضع الالة عزا في علاه موضع المسألة ولماذا .. هنا اكبر جريمة كانت .. فلا يسال عن الخلق اللذين لانعلم عنهم ولا ندركهم .. ولايحبذ عرض هذه الكتب من المساجلات الفكرية التي اراها انها مضله لكثير من الناس .. هذا اذا كانت من مسلم امثال الغزالي وابن رشد واراها اشد من ذلك اذا كانت من غيرهم من الملحدين والزنادقة الذين لا هم لهم الا فلسف الدين وارخائة على امزجتهم .. اسال الله للجميع الهدايه ..
شكرآ اخي

فريد عوض
09-02-13, 01:43 PM
اشكرك اخي في الله على الاضافة الثرية