المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ الْعَشْرِ


عبدالعزيز المغربي
19-05-05, 06:28 PM
ما إعراب الحديث ؟

مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ الْعَشْرِ

أبو بكر بن عبدالوهاب
20-05-05, 02:13 AM
ما عاملة عمل ليس ، ومن حرف جر صلة أو زائد ، وأيام مجرور لفظا مرفوع محلا اسم ما ، والعمل مبتدأ ، والصالح صفة ، وفيهن متعلقان بالعمل ، وأحب خبر ، وإلى الله متعلقان بأحب ، ومن هذه متعلقان بأحب أيضا ، والأيام بدل ، والعشر بدل ثان ، وجملة العمل الصالح ....... خبر ما
هذا ما ظهر والله تعالى أعلم .

عبدالعزيز المغربي
20-05-05, 11:42 AM
أخي الكريم أبا بكر، ما الفرق بين أن يكون الحرف صلة و أن يكون زائدا ؟

أبو بكر بن عبدالوهاب
20-05-05, 12:24 PM
أخي الكريم أبا بكر، ما الفرق بين أن يكون الحرف صلة و أن يكون زائدا ؟
ما نافية وليست عاملة عمل ليس
والأيام مبتدأ والجملة خبر
وهي ظاهرة
سبحان الله
انتبهت لها عندما قرأت تعقيبكم

حرف جر صلة أو حرف جر زائد بمعنى واحد
وتعلمنا استخدام الأول تأدبا

عبدالعزيز المغربي
20-05-05, 01:12 PM
جزاك الله خيرا أبا بكر،
لكن لماذا رجعت عن قولك ( ما عاملة عمل ليس ) وهو في نظري صحيح ؟

أبو عبد المعز
20-05-05, 08:08 PM
عندي -حفظكما الله -اقتراح اعراب لعل له وجها مقبولا ان شاء الله.......
أيام :مبتدأ........ مرفوع محلا مجرور لفظا
العمل :مبتدأ ثان......
الصالح: نعت....
فيهن: جار ومجرور متعلقان بالخبر المحذوف للمبتدأ الثاني.......وتقديره العمل الصالح كائن فيهن......
أحب خبر المبتدأ الاول........
فإن ضبطت "أحب" بالرفع كانت "ما"نافية.....
وإن ضبطت بالنصب كانت "ما" مشبهة ب"ليس".....فيكون "أيام" اسمها......وجملة العمل الصالح فيهن جملة اسمية فى محل رفع صفة لأيام.......و"أحب" خبر ليس منصوب....
هذا ما بدا لي والله أعلم.......

أبو بكر بن عبدالوهاب
21-05-05, 12:30 AM
ما نافية
لا يصح ما كونها عاملة عمل ليس
تعمل عملها بشروط
منها
أن لا يزاد يعدها إن
أهل العلم يذكرون في الشروط أن لا يزاد بعدها إن
ومرادهم أعم من ذلك
حتى تعمل عمل ليس يجب أن لا تنفصل عن اسمها بفاصل نحو ما تقدم في الحديث
من
فصلت بينها وبين اسمها فبطل عملها
فتكون نافية
والله تعالى أعلم

عبدالعزيز المغربي
21-05-05, 01:58 AM
أخي الحبيب أبا عبد المعز ،
لا يجوز أن يكون الظرف ( فيهن ) خبرا أو متعلقا بالخبر ، لأن ( العمل الصالح فيهن ) لفظ غير تام الفائدة
وبذلك يبقى ل ( أحب ) وجها واحدا وهو الرفع على الخبر

عبدالعزيز المغربي
21-05-05, 02:19 AM
أخي أبا بكر، أحسنت إذ ذكرت شروط إعمال ( ما ) عمل ليس، وذاك ما كنت أرتقبه عن تغيير إعرابك،
وقد ذكرها ابن مالك رحمه الله :
إعمالَ ( لَيسَ ) أعْمِلَتْ ( مَا ) دُونَ ( إِنْ )***مَعَ بَقَا النَّفْيِ وَتَرْتِيبٍ زُكِنْ
وَسَبْقَ حَـرْفِ جَـرّ ٍ أَوْ ظَـرْفٍ كَ( مَا***بِي أَنْتَ مَعْنِيّّا ) أَجَازَ العُلَمَا

ومثالنا لم يخالف واحدا من هذه الشروط !

أبو بكر بن عبدالوهاب
21-05-05, 07:42 AM
أخي أبا بكر، أحسنت إذ ذكرت شروط إعمال ( ما ) عمل ليس، وذاك ما كنت أرتقبه عن تغيير إعرابك،
وقد ذكرها ابن مالك رحمه الله :
إعمالَ ( لَيسَ ) أعْمِلَتْ ( مَا ) دُونَ ( إِنْ )***مَعَ بَقَا النَّفْيِ وَتَرْتِيبٍ زُكِنْ
وَسَبْقَ حَـرْفِ جَـرّ ٍ أَوْ ظَـرْفٍ كَ( مَا***بِي أَنْتَ مَعْنِيّّا ) أَجَازَ العُلَمَا

ومثالنا لم يخالف واحدا من هذه الشروط !

بل خالف

ما نافية
لا يصح ما كونها عاملة عمل ليس
تعمل عملها بشروط
منها
أن لا يزاد يعدها إن
أهل العلم يذكرون في الشروط أن لا يزاد بعدها إن
ومرادهم أعم من ذلك
حتى تعمل عمل ليس يجب أن لا تنفصل عن اسمها بفاصل نحو ما تقدم في الحديث
من
فصلت بينها وبين اسمها فبطل عملها
فتكون نافية
والله تعالى أعلم

عبدالعزيز المغربي
21-05-05, 11:25 PM
أخي أبا بكرإليك توضيح شروط إعمال ( ما ) التي يعملها الحجازيون عمل ليس :


إعمَالَ ( لَيسَ ) أُعمِلت ( مَا ) دُونَ ( إن )***مَعَ بَقَا النَّفِى وَتَرتِيبٍ زُكِن

وَسَبقَ حَرفِ جَرٍّ وَظَرفٍ ك(مَا***بِى أنتَ مَعنِيًّا) أجَازَ العُلَمَا





و شروط إعمال ( ما) عمل ( ليس ) :

1 – أن لا يقترن الاسم ب ( إن ) الزائدة

2- أن لا ينتقض النفي ب ( إلا )

3 – أن يبقى المبتدأ والخبر على ترتيبهما الأصلي إلا أن يكون الخبر شبه جملة من الظرف أو الجار والمجرور

4 – أن لا يفصل بينها وبين اسمها معمول الخبر إلا أن يكون ظرفا أو جار و مجرورا

فإن تحققت هذه الشروط أعملت ( ما ) إعمال ليس على لغة أهل الحجاز أو أهملت على لغة بني تميم

قال الله تعالى : ( ما هذا بشرا ) وقال ( ما هن أمهاتهم ) وقال تعالى ( فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ )

و ( ما ) في الآية نافية عاملة عمل ليس و ( منكم ) حال من ( أحد ) و ( أحد ) اسم ( ما) و (حاجزين ) خبر ( ما )



والله أعلم