المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فصل في الخطاب الشامل للذكران والإناث وما يَفْرِق بينهم ( من فقه اللغة )


حمزة الأمين الجبيلي
31-03-13, 12:42 AM
قال الله عزّوجلّ : " يا أيها الذين آمنوا اتَّقوا الله " . وقال : " وأقيموا الصلاة وآتُوا الزَّكاة " فعمَّ بهذا الخطاب الرجال والنساء وغلَّب الرجال وتغليبهم من سنن العرب
وكان ثعلب يقول العرب تقول : امرُؤٌ وامرأانِ وقوم وامرأةٌ وامرأتان ونِسوة لا يقال للنساء قوم وإنما سمِّي الرجال دون النساء قوماً لأنهم يقومون في الأمور كما قال عزَّ ذكره : " الرِّجال قوَّامونَ على النساءِ " يقال : قائم وقوم كما يقال زائر وَزَور وصائم وصوم ومما يدل على أنَّ القوم رجال دون النساء قول الله تعالى : " يا أيها الذين آمنوا لا يَسخَر قَومٌ مِن قَومٍ عَسَى أن يَكونوا خَيراً مِنْهُم ولا نِساءٌ مَن نِساءٍ عَسَى أن يَكُنَّ خَيراً مِنْهُنَّ " . وقول زهير :
وما أدري وسَوف إخالُ أدري ... أقومٌ آلُ حِصْنٍ أم نِساءُ