المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف ألجم ديدات خصمه العنيد؟


أبو أسلم محمد بن صلاح الرمادي
19-04-13, 04:44 PM
قصة لطيفة حكاها الشيخ ديدات رحمه الله عن مناظرة له مع بعض النصارى:

القس: أين نبيك محمد ؟

الشيخ: في جنة الفردوس عند الله

القس: لماذا لم يطلب من الله أن ينقذ حفيده الحسين قبل أن يُقتل في كربلاء؟

الشيخ يفكر قليلاً ثم يقول له: لقد فعل وطلب من الله ذلك.

القس: وبم أجابه الله؟

الشيخ: لقد بكى الله

القس: الله بكى! لماذا ؟؟

الشيخ : قال الله لمحمد، كيف لي أن أنقذ الحسين ولم أستطع أن أنقذ ابني المسيح من الصلب !!!
..............................<wbr>..........................
فبهت الذى كفر، والله لا يهدي القوم الظالمين.
إنه فارس الدعوه , وأسد الإسلام , أحمد ديدات رحمه الله وأسكنه جنات النعيم
اللهم آمين.

أبو جابر الجزائري
19-04-13, 08:00 PM
جزاكم الله خيرا، وربّي يحفظكم ويرعاكم ـ آمين ـ

محمد التلباني
20-04-13, 02:52 PM
جزاك الله خيرا أخي الكريم
والقصة لم تحدث مع الشيخ أحمد ديدات ولكن الشيخ ديدات يحكي القصة عن أحد علماء المسلمين وهو يناظر قس بريطاني أثناء الإحتلال البريطاني للهند ولعلها حدثت بين اليخ رحمت الله الهندي صاحب كتاب إظهار الحق والفس البريطاني فندر
وقد ذكر الشيخ أنه قرأها في كتاب إظهار الحق ولم أجد ذكر للقصة في النسخة العربية الموجودة عندي فلعلها في النسخة الإنجليزية
ودمت موفقا لكل خير

أبو اليقظان العربي
20-04-13, 10:36 PM
طيب ونسبة البكاء الى الله عزوجل
أليس فيه ما فيه ؟

أبو أسلم محمد بن صلاح الرمادي
23-04-13, 06:01 PM
طيب ونسبة البكاء الى الله عزوجل
أليس فيه ما فيه ؟
أي نعم بلا شك، ولكن يغتفر في المناظرات ما لا يغتفر في غيرها، ولأجل هذا صرح العلماء بأن منهج العالم لا يؤخذ من مناظراته، وعلى كل فالجميع يعلم أن المناظر المسلم أراد إلجام خصمه لا إثبات البكاء إلى الله، وأما بالنسبة للأخ التلباني فجزاه الله خيرا على ما أفاد، فقد نقلت دون تثبت، ولكن المراد من النقل العبرة واللذة التي تملأ النفس المسلمة لقوة علم علمائهم، وسرعة بديهتهم