المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نسختنا من (مسألة في حكم السماع) لابن القيم..وهي الثانية في العالم.


إبراهيم اليحيى
19-05-13, 08:07 PM
لا يخفى على المهتمين أن رسالة حكم السماع لابن القيم طبعت وحققت إما رسالة جامعية كما هنا :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=232820
أو طبعت وحققت كعمل خاص....

وأنا في الحقيقة لم أتعقب التحقيقين ولكن يبدو لي والله أعلم من خلال كلام الطالب أنه قدم وأخر ...أنه تصرف تصرفا غير مرضي....لذا الذي أراه وبعد أن ظهرت نسخة ثانية أن يتولى أحد الأفاضل إعادة تحقيق الرسالة ويقابل بين النسختين الخطيتين ولا يلتفت إلى ما طبع إلا على سبيل الاستئناس...مع كامل التقدير والاحترام للأفاضل الذين اجتهدوا في دراسة وتحقيق الرسالة.
رقم الحفظ: 955(2)
الفن: الفتوى
العنوان: مسألة في حكم السماع.
المؤلف: ابن قيم الجوزية ت 751هـ.
لغة المخطوط: عربي
اسم الناسخ: أحمد بن بايزيد
تاريخ النسخ:22/شعبان/ 1032هـ
نوع الخط: تعليق
عدد الأوراق: 113ق (39ب-151أ)
المقاس: 20,5× 15سم
عدد الأسطر: 23س
بداية المخطوط:
صورة استفتاء كتب سنة أربعين وسبعمائة لأمر أوجه ذلك فسئل عنه ... صورة الاستفتاء ما تقول السادة العلماء أحسن الله تعالى توفيقهم في السماع الذي يشتمل على الدف...
نهاية المخطوط:
... وقد اختلف الفقهاء هل يؤخذ منصب الإمام من فعله مذهبه قالوا قد يفعله تقليداً أو يكون متأولاً أو ناسياً أو مخطئاً ومع هذه الاحتمالات لا يجوز أن يضاف إليه فعله مذهباً والله أعلم كملت المسألة المباركة نفع الله بها مالكها ...
بيانات أخرى:
نسخة تامة، نقلت عن نسخة مؤرخة من سنة 747هـ على يد محمد بن عيسى بن عبد الله من نسخة مقروءة على المصنف وقوبلت على نسخته، كتب سائر المتن بالسواد وحددت بعض الكلمات بخطوط التنبيه الفوقية بالحمرة وكذا الفواصل بين الجمل، حددت المطالب وأهميتها على الهوامش.

إبراهيم اليحيى
19-05-13, 08:41 PM
تصويب تفريغ الخاتمة: وقد اختلف الفقهاء هل يؤخذ مذهب الإمام من فعله، ولأصحاب أحمد في ذلك وجهان، والذين قالوا: لا يؤخذ من فعله مذهبه؛ قالوا: قد يفعله تقليدا أو يكون متأولا أو ناسيا أو مخطئا، ومع هذه الاحتمالات لا يجوز أن يضاف إليه فعله مذهبا والله أعلم كملت المسألة نفع الله بها مالكها وكاتبها وقارئها ومصنفها وجميع المسلمين....الخ.

أبو العالية
19-05-13, 10:44 PM
الحمد لله، وبعد ..

وصيتي أن ترسل هذه النسخة الخطية للشيخ المحقق، ويعيد مقابلة طبعته على هذه التحفة الفريدة، وهذا أحفظ للجهود وللأوقات ولتكرار العمل، والتكميل والتتميم أحسن من الإعادة في الغالب.

والله اعلم

إبراهيم اليحيى
20-05-13, 05:48 PM
أخي الكريم أبا العالية...مرحبا بك...وفي مثل هذه الأمور على من يعرف المحقق أن يخبره بهذا الخبر...فإن كان حريصا على الضبط والإتقان فإنه هو الذي يسعى للعمل على إخراج الكتاب مرة أخرى كطبعة ثانية...
لا نحن أهل الفهرسة الذين نبحث عنه! ثم نرسلها له ثم ننتظر هل سيحققها هذا العام أم العام القابل...وهذا لا يستقيم.

وقبل كل شيء يجب علينا أن ننظر في النسخة الخطية الثانية والنسخة الخطية الأولى ونقابل بين النصين فإن وجدنا اختلافا كبيرا من نقص أو سهو أو خلل فإن العمل يتوجب أن يعاد تحقيقه هذه قاعدة عامة لكل المخطوطات التي حققت على نسخة وحيدة....

فإن كانت الاختلافات يسيرة فإن النسخة الثانية تحتاج إلى من يقوم بوضع دراسة مختصرة جدا عنها في مقال أو بحث محكم وينشر وينتهي الأمر...

وبحسب التجربة أن من عمل على تحقيق نص فإنه لا ينشط إلى إعادة إخراجه مرة ثانية إلا ما ندر والنادر لا حكم له....
وأنا في رأيي الأفضل أن يعمل على إخراج النص مرة ثانية إن كان يستحق ذلك؛ محقق آخر وذلك لأسباب:
1 ـ أن المحقق الثاني أنشط من الأول. لأن العمل جديد.
2 ـ أن المحقق الثاني يكون درسا لغيره من المحققين ليعلموا أن هناك من يستدرك عليهم.
3 ـ أن المحقق الثاني يجعلنا لا نخلط بين التحقيقات، فنقول أي طبعة...بل بكل سهولة نقول أي من المحقق إذا سمعنا اسما جديدا علمنا أن في الأمر سر.
4 ـ أن المحقق الثاني يسجل العمل في سيرته الذاتية...على عكس الأول.

هذه دواعي ترجيحي لإخراج العمل عن طريق محقق آخر غير الأول....وبالله التوفيق.

أبو طيبة
20-05-13, 08:38 PM
....وأنا في رأيي الأفضل أن يعمل على إخراج النص مرة ثانية إن كان يستحق ذلك؛ محقق آخر وذلك لأسباب:
1 ـ أن المحقق الثاني أنشط من الأول. لأن العمل جديد.
2 ـ أن المحقق الثاني يكون درسا لغيره من المحققين ليعلموا أن هناك من يستدرك عليهم.
3 ـ أن المحقق الثاني يجعلنا لا نخلط بين التحقيقات، فنقول أي طبعة...بل بكل سهولة نقول أي من المحقق إذا سمعنا اسما جديدا علمنا أن في الأمر سر.
4 ـ أن المحقق الثاني يسجل العمل في سيرته الذاتية...على عكس الأول.
هذه دواعي ترجيحي لإخراج العمل عن طريق محقق آخر غير الأول....وبالله التوفيق.

رأي وجيه.

أبو حسان السلفي
22-05-13, 04:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجوا أن تكمل بقية النسخة شيخنا

أبو يوسف السلفى
12-07-16, 03:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجوا أن تكمل بقية النسخة شيخنا
حمل النسخة كاملة من هذا الرابط:
https://ia902701.us.archive.org/5/items/MKTOT-mktbt-kingabdlazez01/King-abdlazez-955.zip

عبدُالرَّحمن القِنويّ
12-07-16, 08:32 PM
جزيتم خيرًا.

سارة حسن
13-07-16, 06:01 AM
جزاكم الله خيرا.
ها قد خرجت نسخة هذا العام, محققة على النسختين - والحمد لله -:
http://vb.tafsir.net/tafsir46613/#.V4WppFPR-00

بتحقيق: عبد المنعم السيوطي, 1437هـ.