المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : " البيان والتبَيُّن " للجاحظ .


أشرف بن محمد
01-06-05, 07:51 PM
للفائدة :

سؤال موجه لفضيلة العلامة عبد السلام هارون :

( سمعتكم تقولون ... " البيان والتبَيُّن " ، وقد كان المتداول في اسم الكتاب هو " البيان والتبيين " ما تفسيركم لذلك ؟

هذه ملاحظة وجيهة بلا ريب ، وأنا معك في أنّ المعروف المتداول في اسم الكتاب هو " البيان والتبيين " – بياءين – ولكن طبيعة الأمور ترى أنّ هذه التسمية لا تتمشى مع المنطق ، فإنّ البيان هو التبيين بعينه ، ونحن نربأ بالجاحظ أن يقع في مثل هذا العيب في تسمية أشهر كتبه وأسيرها . والدارس لهذا الكتاب يرى أنه ذو شقين متداخلين :

الشق الأول : هو ما اختاره الجاحظ من النصوص والأخبار والأحاديث والخطب والوصايا ، وكلام الأعراب والزهّاد ونحو ذلك ، وهو يعنيه الجاحظ بكلمة " البيان " .

والشق الثاني : هو النقد الأدبي في صورته المبكرة ، فللجاحظ في هذا الكتاب نظرات فاحصة في نصوصه ، وفي الكلام بصفة عامة ، تسمى بعد ذلك بفن " النقد " ، فهذه النظرات والقواعد التي ساقها الجاحظ هو ما عناه بكلمة " التبيُّن " .

هذا من ناحية ، وهناك ناحية أخرى تاريخية وثائقية فإنّ النسخ العتيقة من هذا الكتاب – وقد أثبتُّ صورتها في تقديمي للكتاب – تقطع بأنّ عنوانه هو " البيان والتبيُّن " وهذا ما يجده القاريء بوضوح في مصورة مخطوطة كوبريلي المحفوظة بدار الكتب المصرية تحت رقم ( 4370 أدب ) ، وتاريخ كتابتها هو سنة 684 ، وكذلك نقرأ هذا العنوان بوضوح في مصورة مخطوطة مكتبة فيض الله ، وهي في معهد المخطوطات بجامعة الدول العربية تحت رقم ( 887 ) وهناك بحمد الله صورة منها ، وهذه النسخة مكتوبة بخط أبي عمرو محمد بن يوسف بن حجاج اللخمي . وقد قرأها على الإمام أبي ذر ابن محمد بن مسعود الخشني في سنة 587 هج، وكتب هذا الناسخ أنه وجد في آخر السِّفرالذي نسخ منه الثلث الثالث من هذا الكتاب ما نصه :

" كتب هذا السفر ، وهو مشتمل على كتاب البيان والتبيُّن نسخة أبي جعفر البغدادي ، وهي النسخة الكاملة ، فتم بعون الله وتأييده في غرة ربيع الآخر من سنة سبع وأربعين وثلثمئة " . أي بعد وفاة الجاحظ بمدة لا تزيد على 92 سنة .

وسأُعيد هذه التسمية الصحيحة إلى نصابها في الطبعة الخامسة إن شاء الله تعالى . ) انتهى ، قطوف أدبية 97 – 98 .

السدوسي
06-06-05, 02:39 PM
أضف إلى ذلك أن الجاحظ أشار في مقدمة كتابه إلى مايدل على ذلك :-


( لأنَّ مدار الأمر على البيان والتبيُّن، وعلى الإفهام والتَّفهُّم) ص3

وقال في موطن آخر:

( قال صاحب البلاغة والخطابة، وأهلُ البيانِ وحُبُّ التبيُّن: إنّما عاب النبي صلى الله عليه وسلم المتشادقين والثّرثارين.....) ص80

ولفظة التبيين لم ترد في كتابه إلا في موطن واحد نقلا عن على بن الحسين وليس من قوله :

وقال عليُّ بنُ الحسَين بنِ علي رحمه اللَّه: لو كان النّاسُ يعرِفون جُملةَ الحال في فضل الاستبانة، وجملةَ الحال في صواب التَّبِيين، لأَعَربُوا عن كلِّ ما تخَلَّجَ في صدُورِهم، ولَوجَدوا من برْدِ اليقين ما يُغْنيهم في الأيّام القليلة العِدّة، والفِكْرة القصيرة المُدّة، ولكنَّهم من بين مغمورٍ بالجَهْل، ومفْتُون بالعُجْب، ومعدولٍ بالهوى عن باب التثبُّت، ومصروفٍ بسوء العادة عن فَضْلِ التَّعلُّم ...ص26

هشام الحلاّف
06-06-05, 04:35 PM
وقد نبه أيضاً إلى هذه الفائدة الشيخ الدكتور الشريف حاتم العوني في كتابه ( العنوان الصحيح ) حين ذكر أمثلة كثيرة على أخطاء المحققين في اختيار العنوان الصحيح للكتاب المحقق .

عبدالله المزروع
07-06-05, 11:58 AM
وقد نبه أيضاً إلى هذه الفائدة الشيخ الدكتور الشريف حاتم العوني في كتابه ( العنوان الصحيح ) حين ذكر أمثلة كثيرة على أخطاء المحققين في اختيار العنوان الصحيح للكتاب المحقق .
وكذلك الشيخ ابن قاسم في دليل المتون العلمية .

أشرف بن محمد
07-06-05, 12:05 PM
من له قدم السبق ؟

أشرف بن محمد
08-06-05, 11:58 AM
قال شيخنا ابن وهب حفظه الله تعالى : ( بالطبع الأستاذ عبد السلام هارون - رحمه الله ) اهـ .

قلتُ : أردتُ من هذا الإستفسار " التأصيل " ؛ لأن : " الفرع تابع للأصل !! " ، وهذا معنى أظنه مهم = العلو في العزو ، وهو مهم كذلك عند النظر في الأسانيد مثلاً ، والكتب كذلك ، فننظر : مَن أخذ مِن مَن وهكذا ...

والله أعلم
وجزاكم الله خيراً .

السلامي
15-07-05, 05:34 PM
هذا خلاف لم يحسم إلى الآن كما قرأته لأحد الباحثين فلا يسلم بإطلاق لعبد السلام هارون في لفظة (التبين)..........

رائد محمد
17-07-05, 04:55 PM
الصواب والحق مع عبدالسلام هارون ، ولا وجه للمشككين .

والدليل القاطع إن شاء الله أن هذا العنوان الذي اختاره عبدالسلام هارون قد نقله وذكره علماء التراجم والأدب في كتبهم عند الكلام عن الجاحظ أو عن كتب الأدب العربي ، وإن تيسر لي شيء من الوقت نقلت ذلك عنهم معتمدا على المخطوطات دون المطبوعات حتى تكون الدعوى أقوم وأبين.

والحمد لله رب العالمين.

أبو مالك العوضي
05-02-06, 01:04 AM
سبحان الله!!

أتساءل: إذا كان الصواب ما قاله العلامة عبد السلام هارون، فلم أثبت الاسم المشهور (البيان والتبيين) على واجهة الكتاب المطبوع بتحقيقه؟؟

[نشرته مكتبة الخانجي بالقاهرة في مجلدين]

عبدالله المزروع
07-02-06, 12:49 AM
سبحان الله!!

أتساءل: إذا كان الصواب ما قاله العلامة عبد السلام هارون، فلم أثبت الاسم المشهور (البيان والتبيين) على واجهة الكتاب المطبوع بتحقيقه؟؟

[نشرته مكتبة الخانجي بالقاهرة في مجلدين]


أخي العوضي :
كأنك لم تقرأ المقال جيداً ( ابتسامة ) !

أبو مالك العوضي
07-02-06, 12:56 AM
جزاك الله خيرا أخي (عبد الله المزروع)

فعلا فاتني سطر واحد من المقال، ويا له من سطر!!!

ولكن هل وقف أحد منكم على الطبعة الخامسة من الكتاب؟؟؟

عبدالله العلي
06-09-07, 11:23 AM
ولكن هل وقف أحد منكم على الطبعة الخامسة من الكتاب؟؟؟
سؤال أبي مالك مهم ، فمن يجيب ؟

محمدالمرنيسي
06-09-07, 11:14 PM
الغريب في هذا الموضوع أنه طرح منذ أكثر من سنتين،( 1/6/05 ) وسار بوتيرة متتابعة، ثم نام نومته الأولى لمدة سبعة أشهر تقريبا، حتى أيقظه شيخنا أبو مالك العوضي حفظه الله في:4/2/06، ولم يلبث سوى ثلاثة أيام ثم عاد لنومته العميقة بعد سؤال الشيخ عن الطبعة الخامسة، واستمر الموضوع راقدا والسؤال مطروحا مدة 19 شهرا إلى أن أيقظه من جديد الأخ عبد الله.
وأمامي بحث لطيف ناقش فيه صاحبه ( قضية عنوان البيان ) في عشرين صفحة،( 27 ـ 46 ) وخرج بالخلاصة التالية:
( هذه اهم الأدلة ، ولعلها كافية لتحصيل اقتناع ـ إن لم يكن يقينا قاطعا فهو أقرب ما يكون إلى اليقين ـ بأن العنوان الحقيقي للكتاب هو: ( البيان والتبين) بياء واحدة مشددة ...)
المرجع: مصطلحات نقدية وبلاغية في كتاب البيان والتبين للجاحظ. للدكتور الشاهد البوشيخي. دار الآفاق الجديدة ، بيروت، الطبعة الأولى 1982م .

عبدالله العلي
07-09-07, 09:26 PM
بارك الله فيك ياشيخ محمد

جهاد حِلِّسْ
08-09-11, 10:57 PM
جزاك الله خيرا أخي (عبد الله المزروع)

فعلا فاتني سطر واحد من المقال، ويا له من سطر!!!

ولكن هل وقف أحد منكم على الطبعة الخامسة من الكتاب؟؟؟

أضحك الله سنك شيخنا ...

أشرف بن محمد
28-06-13, 06:00 AM
حكى الأستاذ الكبير العلامة الأديب محمود الطَّناحي - كما في مقالاته، ص: 512 - 513 - مشاهدة نفيسة جدا في أثناء زيارته لمكتبة القرويين بمدينة فاس بالمغرب الأقصى عام 1975؛
حكى أنه رأى الجزء الثالث من كتاب الجاحظ وكُتب على صدره في العنوان: "البيان والتبيُّن" بياء واحدة مشدّدة مضمومة، واضحة جدا ..
ثم ذكر مِن نفاسة المخطوط ما ذكر ..
ثم ذكر - أيضًا - أنّ الشيخ عبد السلام هارون لم ير هذا الجزء النفيس (وهذه نقطة هامَّة جداًّ تؤيِّد ما ترجَّح للشيخ هارون بأخرة) ..
ثم ذكر الأستاذ الطَّناحي رحمه الله أنّه ممّا قد يعكّر على هذا الرسم ما وقف عليه في النسخة الكاملة لكتاب "العواصم والقواصم" لأبي بكر ابن العربي - تـ: د. عمار طالبي - وذلك في سياق ذمّ الجاحظ وأنّه صاحب كتاب "الضلال والتضليل"، هنا قال الطَّناحي: (ألا ترشّح كلمة "التضليل" كلمة "التبيين" من حيث جاءت على وزنها؟).اهـ.
ذكرت هذا للفائدة. والله تعالى أعلم.

محمد الجعبة
28-06-13, 11:57 AM
عفواً على التدخلِ شيخنا الفاضلِ لكن خطر لي أثناءَ قراءةِ المشارَكَةِ الأخيرةِ لكم أنَّ ابن العربي ــ رحمهُ اللهُ ــ قدْ يكونُ وقفَ على نسخَةٍ مُصحفَةٍ ! وهذا ممكنٌ جِدّاً ثمْ خَطَرَ لي ــ وسامحوني على خواطِري الكثيرةِ ــ أنَّ الدليل إذا ورَدَهُ الإحتمالُ سَقَطَ بهِ الإستدلالُ !
:) ..

أشرف بن محمد
28-06-13, 06:13 PM
هذا وارد ... وتأمَّل أخي محمد الجعبة قول العلامة الطناحي: " ممّا قد يعكّر" .. رحم الله الطناحي، فقد جمع بين العلم المحرَّر، والأدب المُكَرَّر .. !

رياض العاني
28-06-13, 07:01 PM
بارك الله عز وجل في جميع المشاركين ونفع بهم طلاب العلم

محمد الجعبة
28-06-13, 10:30 PM
نعَم غفرَ اللهُ لكم فقد أفادت التشكيكَ ، ورحمَ اللهُ أئمّتنا ما أشَدَّ عنايَتَهُم بما يخرجُ من أقلامِهم أو أفواهِهِم ..