المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أكثر من ثلثي تفسير مجاهد من طريق ابن أبي نجيح وابن جريج عن مجاهد ولم يسمعا منه.


عبدالله العتيبي
26-08-02, 08:36 PM
أكثر من ثلثي تفسير مجاهد من طريق ابن أبي نجيح وابن جريج عن مجاهد ولم يسمعا منه.


أكثر من ثلثي تفسيره من هذا الطريق لكن أهل العلم اعتمدوه صححوه وقبلوه بل جعلوه من اصح طرق التفسير المروية، وذلك لأن اهل العلم حملوه على المتصل مجازا للعلم بالواسطة، قال علي بن المديني: [ أما التفسير فهو ثقة فيه يعلمه وقد قفز القنطرة].

قال يحي بن سعيد القطان: [لم يسمع التفسير من مجاهد] .


لكن قال الذهبي معلقا على قول القطان: [ وهو من اخص الناس بمجاهد]

وقال وكيع: [ كان سفيان الثوري يصحح تفسير ابن ابي نجيح]

وكونه لم يسمع من مجاهد لا يقدح به فهو متخصص بحديثه بل روايته اقوى من غيره ممن لاقاه من تلاميذه فهو كروياة ابن المسيب عن عمر.


والواسطة معهلومة وهو القاسم بن ابي بزة ثقة معروف اخرج له الجماعة.


قال ابن حبان: [ لم يسمع التفسير من مجاهد غير القاسم بن ابي بزة وكل من يروي عن مجاهد التفسير فانما اخذه من كتاب القاسم].

وقال:[ ابن ابي نجيح وابن جريج في كتاب القاسم عن مجاهد في التفسير رويا عن مجاهد عن غير سماع].

اذا فاسناد تفسير مجاهد هذا من اصح الاسانيد المروية في التفسير.

قال ابن تيمية: [ وقول القائل لا تصح رواية ابن ابي نجيح عن مجاهد جوابه: ان تفسير ابن ابي نجيح عن مجاهد من اصح التفاسير بل ليس في ايدي اهل التفسير كتاب اصح منه].

والله اعلم

هيثم حمدان
26-08-02, 11:25 PM
وفي تفسير الطبري أسانيد كثيرة لابن جريج عن القاسم بن بزة عن مجاهد.

محمد الأمين
27-08-02, 07:25 AM
أخي الكريم عبد الله

كلامك فيه فوائد كثيرة، لكنه لا يخلو من بعض المبالغات.

يروي ابن أبي نجيح عن كتاب القاسم كما أسلفنا. وفي ما ينقله نظر، إذ أنه مدلّسٌ مبتدِع داعية، لا نعرف إن كان كل ما أخذه هو عن كتاب القاسم أم أنه أخذ عن غيره. يروي عنه:
- ورقاء بن عمر اليشكري (عن ابن أبي نجيح) ضعّفه أحمد في التفسير لكثرة تصحيفه، ووثقه في رواية أخرى. ولم يسمع كل التفسير من ابن أبي النجيح.
- شبل (عن ابن أبي النجيح): قدري.

فهذا طريق غالبه صحيح. ولكن به شذوذات عقائدية لا نشك في أن ابن أبا نجيح دلسها عن ضعفاء لينصر بدعته المعتزلية الفاسدة. ولذلك لا تؤخذ العقيدة من هذا الطريق، ولا الأحاديث المرفوعة. ولا بأس بأخذ التفسير اللغوي وآراء مجاهد الفقهية، خاصة أنها غالباً ما توافق آراء ابن عباس.

قولك: <<لكن أهل العلم اعتمدوه صححوه وقبلوه بل جعلوه من اصح طرق التفسير المروية>> كان يمكن أن يكون صحيحاً لو أنك قلت بعض أهل العلم. أما أن تنسب ما ترجح لك للجمهور دون الإشارة للخلاف، فهو خلاف ما تقتضيه الأمانة العلمية، حتى لو كان رأيك صحيحاً.

إليك مثال أخرجه ابن جرير (29/24) من طريق : ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد به . وقد سبق ذكر علة هذا الإسناد . وأخرج ابن جرير : حدثني محمد بن عبيد المحاربى ، وابن حميد ، قالا : حدثنا ابن المبارك ، عن ابن جريج ، عن مجاهد { يوم يكشف عن ساق } قال : شدة الأمر وجده . قال ابن عباس : هي أشد ساعة في يوم القيامة .


ابن جريج مدلس عن ضعفاء وقد عنعن ، ثم إنه لم يسمع التفسير من مجاهد كما نص عليه ابن معين . ففي (( سؤالات ابن الجنيد )) له (37) : (( سألت يحيى بن معين ، قلت : ابن جريج سمع من مجاهد شيئاً ؟ قال : حرفاً أو حرفين ، قلت : فمن بينهما ؟ قال لا أدري )) . وقال : (595) : (( وسمعت يحيى بن معين يقول : سمع ابن جريج من مجاهد حرفاً واحداً في القراءة : { فإن الله لا يهدي من يضل } قال : لا أدري كيف قرأه يحيى بن معين ، ولم يسمع منه غيره ، كان أتاه ليسمع منه ، فأتاه فوجده قد مات ))

أنت تجعله من أصح التفاسير اعتماداً على قول ابن حبان. لك ذلك لو شئت. أما أن تنسب ذلك لجمهور العلماء ففيه نظر.

مثال آخر:

نقل الحافظ ابن جرير في تفسيره (27/7) تأويل لفظة (أيد) الواردة في قوله تعالى : { والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون } بالقوة عن ابن أبي نجيح عن مجاهد.

فهل تقول أنت أنه من الجائز تأويل صفة اليد بالقوة، وأن ذلك قد جاء عن السلف؟!

عبدالله العتيبي
27-08-02, 04:22 PM
أخي الكريم الامين: نعم هو راي الاكثر، فأنت لم تنسب قولك الذي عل به لاحد تكلم على هذا الطريق، واطلاقي الحكاية عن العلماء ليس بدون قول ابن تيمية: [ وقول القائل لا تصح رواية ابن ابي نجيح عن مجاهد جوابه: ان تفسير ابن ابي نجيح عن مجاهد من اصح التفاسير بل ليس في ايدي اهل التفسير كتاب اصح منه].

أما ما زعمت ان فيها منكرات فلتعلم ان ما روي عن مجاهد هو آلاف الروايات وان جاء آحاد منكرة فهذا يدل على قوتها.

وما زعمتها منكرة ليست كذلك:

1- يوم يكشف عن ساق. هذه ليست من آيات الصفاة حتى تتهم بها هذا الطريق، بل الخلاف فيها قديم فقال قتادة: شدة وقال ابراهيم: عن امر عظيم . وجاء عن ابن عباس ومجاهد وعكرمة وسعيد نحوة، والخلاف قديم، قال ابن القيم: [ لا يحفظ عن الصحابة والتابعين نزاع في اية يذكر انه من الصفات ام لا في غير هذه الموضع وليس في ظاهر القران ما يدل على ان ذلك صفة لله لانه لم يضف الساق اليه] ونحوه قال ابن تيمية: (6/394).


2- والسماء بنيناها بايد. هذه ايضا ليست من آيات الصفات كما جاء عن ابن عباس ومجاهد (لا يفهم ان هذا تأويل لصفة اليد ، بل انني مثبت لليد وغيرها من الصفات الثابته حقيقة، لكن الكلام في هذه الاية فقط انها ليست من الصفات) لان (الاييد) هنا ليست جمع (يد) بل هي مصدر آد يئيد اذا قوي ومنه قوله تعالى (واذكر عبدنا داوود ذا الاييد). والاداة: الداهية والامر العظيم ومنه قوله: (شيئا ادا)

ولو فرض ان هذه من الصفات هنا فان هذا التفسير عن مجاهد وابن عباس تفسير بللازم لانه لا يعرف اطلاق الايدي بمعنى النعمة والقوة الا في حق من اتصف باليدين على الحقيقة، ولذا لا يقال للريح يد ولا للماء يد. وتقول العرب: ما لهم بذلك يد: يعني قوة.




وتفسير مجاهد من هذا الطريق من اصح التفاسير عند اهل العلم كما قاله ابن تيمية

محمد الأمين
27-08-02, 06:31 PM
ولكن ابن معين يرى ضعفه!

فهو صحيح عند بعض أهل العلم وليس كلهم. والفرق كبير.

عبدالله العتيبي
27-08-02, 07:35 PM
أخي الامين سددك ربي للحق:

آمل الدقة، فابن معين لا يرى ضعفها، ومن اين اخذت تضعيفه لها، بل غاية ما في قول يحي ابن معين انه يرى انه لم يسمع منه وهذا محل اتفاق عند الحفاظ، ولكنه جهل الواسطه وعلمها غيره، فانظر قوله:

(( سؤالات ابن الجنيد )) له (37) : (( سألت يحيى بن معين ، قلت : ابن جريج سمع من مجاهد شيئاً ؟ قال : حرفاً أو حرفين ، قلت : فمن بينهما ؟ قال لا أدري )) . وقال : (595) : (( وسمعت يحيى بن معين يقول : سمع ابن جريج من مجاهد حرفاً واحداً في القراءة : { فإن الله لا يهدي من يضل } قال : لا أدري كيف قرأه يحيى بن معين ، ولم يسمع منه غيره ، كان أتاه ليسمع منه ، فأتاه فوجده قد مات ))
.

قول ابن معين لا خلاف فيه لكنه فقط افاد بعدم السماع وهذا متفق عليه، فهل اذا حكى العلماء عدم سماع سعيد ابن المسيب من عمر يعني تضعيف؟؟!!.
حكاية ابن معين هذه تفيد انه متوقف في معرفته للواسطه التي علمها غيره.

محمد الأمين
27-08-02, 09:53 PM
لاحظ قوله: فمن بينهما ؟ قال لا أدري.

وابن جريج تدليسه شر التدليس لأنه لا يدلس عادة إلا عن ضعيف.

فإذا لم يعرف الواسطة فالطريق ضعيف.

بالمناسبة لعلك قصدت مرسل النخعي عن ابن مسعود وليس عن عمر. فالأول صحيح والثاني ضعيف (انظر أقوال العلماء في حديث فاطمة بنت قيس).

أبو تيمية إبراهيم
27-08-02, 10:30 PM
الحقيقة أذهلني ما قرأت لأول مرة في تاريخ علم الحديث أرى أحدا يضعف رواية أبن أبي نجيح عن مجاهد و يراها ضعيفة و لا بأس بالأخذ بها في اللغويات و نحوها ..
من بربك قال هذا يا أخي الأمين من النقاد أهل الحديث ؟
لا أعرف أحدا منهم ترك الاحتجاج بها سوى ابن ألأنباري و ليس من أئمة هذا الشأن ، و أظنه أعلها بالانقطاع و هذا لا شيء بعد أن علمت الواسطة ، و لأن روايته عن مجاهد كتاب .
قال ابن تيمية :
و على تفسير مجاهد يعتمد أكثر الأئمة كالثوري و الشافعي و أحمد بن حنبل و البخاري قال الثوري إذا جاءك التفسير عن مجاهد فحسبك به و الشافعى في كتبه أكثر الذي ينقله عن إبن عيينة عن إبن أبي نجيح عن مجاهد و كذلك البخاري فى صحيحه يعتمد على هذا التفسير وقول القائل لا تصح رواية إبن أبي نجيح عن مجاهد جوابه أن تفسير إبن أبي نجيح عن مجاهد من أصح التفاسير بل ليس بأيدى أهل التفسير كتاب فى التفسير أصح من تفسير إبن أبي نجيح عن مجاهد إلا أن يكون نظيره فى الصحة ( المجموع 17/408-409 )
و قد فصلت طرق هذا التفسير في تحقيق كتاب آدم عن ورقاء .

محمد الأمين
27-08-02, 11:23 PM
أولاً الكلام الأخير هو عن رواية ابن جريج عن مجاهد وليس رواية ابن أبي نجيح.

ثانياً أحقق كلام ابن معين وليس كلامي.

ثالثاً أنا أرى صحة تفسير ابن أبي نجيح إلا في العقيدة لأن المبتدع الداعية لا تقبل روايته فيما ينصر بدعته. وقد نقل ابن حبان والحاكم ِإجماع أهل الحديث على ذلك.

عبدالله العتيبي
28-08-02, 01:17 AM
اخي محمد الامين يظهر ان كتب الاصطلاح اخذت حظا وافرا من التأثير عليك -سددك الله- وأنا اعني ما اقول من ان العلماء قبلوا رواية سعيد عن عمر كما قبلوا النخعي عن ابن مسعود واليك هؤلاء العلماء:



- أمام السنة أحمد بن حنبل نقله عنه ابن ابي حاتم في الجرح(4/60) وابن عبدالهادي في بحر الدم (177) والنووي في تهذيب الاسماء واللغات (1/214). قال ابن القيم في تهذيب السنن 5/ 151: (فإن ابن المسيب إذا قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو حجة قال الإمام أحمد إذا لم يقبل سعيد بن المسيب عن عمر فمن يقبل). ويأتي تمام النقل عنه عند راي ابن القيم.

2- الترمذي . فقد صحح احاديثه عن عمر في سننه : (1431) (235/2) (4/38)

3- الحاكم . كما في مستدركه : (2/296): ( هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ولا أعلم خلافا بين أئمتنا أن سعيد بن المسيب أدرك أيام عمر رضي الله عنه وإنما اختلفوا في سماعه منه)
وقال : (1/ 215) : (فأما سماع سعيد عن عمر فمختلف فيه وأكثر أئمتنا على أنه قد سمع منه) .

4-البيهقي. كما في سننه (10/ 303)( وراية ابن المسيب عن عمر اصح من رواية عمرو بن شعيب..)

5-ابن عبد البر. كما قال رحمه الله في التمهيد (6/303) (12/116) : ( ورواية سعيد بن المسيب عن عمر ..تجري مجرى المتصل وجائز الاحتجاج بها عندهم لأنه قد رآه وقد صحح بعض العلماء سماعه منه وولد سعيد بن المسيب لسنتين مضتا من خلافة عمر وقال سعيد ما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بقضية ولا أبو بكر ولا عمر إلا وأنا أحفظها).

6-يحي بن سعيد القطان قال في جامع التحصي: (184): 0سعيد بن المسيب عن عمر مرسل يدخل في المسند على المجاز).

7-ابو حاتم كما في المراسيل: (71): (0سعيد بن المسيب عن عمر مرسل يدخل في المسند على المجاز).

8-الشافعي كما في الام (7/324).
9- يعقوب بن سفيان 0 نقله ابن القيم كما في تهذيب السنن.. يأتي

10-النووي كما في تهذيب الاسماء واللغات (214).
11- ابن القيم كما في تهذيب السنن (13/243) قال: (وتعليل الحديث برواية سعيد له عن عمر تعنت بارد). وقال: (وهو تعليل باطل أنكره احمد ويعقوب بن سفيان وغيرهما) وانظر (9/116)
12- ابن حجر : كما في تغليق التعليق (2/470): (وقد صح سماع ابن المسيب من عمر اوضحت ذلك في مختصر التهذيب في ترجمته).

محمد الأمين
28-08-02, 01:30 AM
رواية ابن المسيب عن عمر صحيحة بإجماع أهل الحديث.

ورواية النخعي عن ابن مسعود صحيحة.

لكنك قلت في صدر الموضوع: <<فهو كروياة النخعي عن عمر>>

وأظنه سبق قلم منك -سددك الله-

عبدالله العتيبي
28-08-02, 01:37 AM
احسنت اخي محمد الامين هو سبق قلم ، جزيت خيرا.

محمد الأمين
28-08-02, 05:48 AM
بالمناسبة

سعيد بن المسيب لم يسمع من عمر إلا خطبة واحدة!

ومع صحة سماع سعيد من عمر، فإن هذا قليل للغاية. بل لعله حديث موقوف واحد كما في "تهذيب التهذيب" (4\88). وغالب ذلك مرسل ‏لكن عن ثقات. جاء في جامع التحصيل (1\47): قال يحيى بن سعيد الأنصاري: «كان ابن المسيب يسمى راوية عمر، لأنه كان أحفظ الناس ‏لأقضيته. وكان ابن عمر ‏‎‎‏ إذا سئل عن شيء فأشكل عليه، يقول سلوا سعيد بن المسيب فإنه قد جالس الصالحين». وسئل مالك عن سعيد بن ‏المسيب: هل رأى عمر ‏‎‎؟ فقال: «لا، ولكنه ولد في زمانه. فلما كبر أكب على المسألة عن شأنه وأمره، حتى كأنه رآه. وبلغني أن ابن عمر كان ‏يرسل إلى ابن المسيب، فيسأله عن بعض شأن عمر وأمره ‏‎‎‏». بل نقل ابن القيم في زاد المعاد (5\183) إجماع المحدِّثين على قبول مرسلات ‏سعيد عن عمر ‏‎‎‏.‏

أما عن مراسيل إبراهيم فهي صحيحة عن إبن مسعود فقط.

وجاء في جامع التحصيل (ص80): قال أحمد بن حنبل: «مرسلات إبراهيم النخعي لا بأس بها». وأشار البيهقي إلى أن هذا إنما يجيء فيما جزم به ‏إبراهيم النخعي عن ابن مسعود وأرسله عنه، لأنه قيد فعله ذاك. فأما غيرها فإنا نجده يروي عن قوم مجهولين لا يروي عنهم غيره مثل هني بن نويره ‏وجذامة الطائي وقرثع الضبي ويزيد بن أوس وغيرهم. اهـ. وفي المراسيل لابن أبي حاتم (ص6): قال يحيى بن سعيد: «كان شعبة يُضَعِّف إبراهيم ‏‏(النخعي) عن علي».‏

فظهر من ذلك أن مراسيل إبراهيم يُعتبر بها ولا يُحتج بها إلا عن عبد الله بن مسعود ‏‎‎‏ فإن ذلك داخل في قسم الصحيح المتصل. فقد ذكر ‏الترمذي في علله (1\754): قال الأعمش: قلت لإبراهيم النخعي، أسند لي عن ابن مسعود. فقال إبراهيم: «إذا حدثتكم عن رجل عن عبد الله ‏فهو الذي سمعت. وإذا قلت قال عبد الله فهو واحد عن عبد الله». اهـ.‏

وقال الدارقطني في سننه (3\174): «فهذه الرواية وإن كان فيها إرسال، فإبراهيم النخعي هو أعلم الناس بعبد الله وبرأيه وبفتياه. قد أخذ ذلك ‏عن أخواله علقمة والأسود وعبد الرحمن ابني يزيد وغيرهم من كبراء أصحاب عبد الله. وهو القائل: "إذا قلت لكم قال عبد الله بن مسعود، فهو ‏عن جماعة من أصحابه عنه. وإذا سمعته من رجل واحد، سميته لكم"».‏

عبدالله العتيبي
29-08-02, 03:50 AM
نحن نتكلم في نقطة ، آمل ان لايطول خروجنا عنها وهي:

ان اهل العلم قبلوا تفسير مجاهد من هذه الطرق

محمد الأمين
29-08-02, 06:13 AM
بعض أهل العلم، فابن معين لم يقبل ابن جريج عن مجاهد.

عبدالله العتيبي
17-09-02, 08:49 PM
بل أهل العلم عامة، وابن معين لم يرد رواية ابن جريج عن مجاهد لان فيها ضعفا لنكارة الطريق او نحوه بل انه جهل الواسطه وعلمها غيره

أشرف عبد الله
26-05-05, 06:09 PM
وفي تفسير الطبري أسانيد كثيرة لابن جريج عن القاسم بن بزة عن مجاهد.
نعم شيخ هيثم جزاك الله خيرا

وطرق أخرى أيضا يسوقها الطبري لتفسير مجاهد وكل هذه الطرق متعاضدة ومتوافقة وتقوي الطريق المذكور ، والله اعلم

محمد الأمين
31-05-05, 11:45 PM
بل أهل العلم عامة، وابن معين لم يرد رواية ابن جريج عن مجاهد لان فيها ضعفا لنكارة الطريق او نحوه بل انه جهل الواسطه وعلمها غيره

أهل العلم عامة؟!! أين أقوالهم يا أخ عبد الله سددك الله؟

نضال مشهود
20-06-05, 11:10 AM
نريد من الأخ محمد أمين أن يثبت بالنقول أن ابن أبي نجيح معتزلي رافضي داع إلى بدعته...
وهل ثبت أنه استعان برواياته على ترويج بدعته....؟
أفدني أفادك الله..

الشافعي
21-06-05, 05:48 PM
(((بل أهل العلم عامة، وابن معين لم يرد رواية ابن جريج عن مجاهد لان فيها ضعفا لنكارة الطريق او
نحوه بل انه جهل الواسطه وعلمها غيره)))

أخي الكريم عبد الله العتيبي . . . أليس قولك (((بل انه جهل الواسطه))) هو علة ردنا لكل خبر منقطع
الإسناد ؟؟؟؟؟
فما المانع من أن نقول هنا إن ابن معين رد رواية ابن جريج عن مجاهد ؟؟؟؟ وقولك إنه توقف فيها يعني
إنه لم يقبلها وهو مساوٍ لردها حكماً وهو الشأن في عامة الأحاديث الضعيفة لانقطاع أو لسوء حفظ
الراوي أو جهالته ونحو ذلك. فنحن لا نقول إن الخبر كذب أو غلط لكن نقول إننا نتوقف في قبوله لعدم
معرفتنا بأن رواته أدوه كما سمعوا
والله أعلم

ابن وهب
22-06-05, 02:03 AM
فائدة
قولهم معتزلي هنا لايعنون به انه كان يعتقد مذهب المعتزلة (الاصول الخمسة)
ومافيه من نفي الصفات والقول بخلق القرآن والقول بالمنزلة بين المنزلتين
الخ

بل المراد به القول بالقدر
فهو كقولهم قدري
فقدري معتزلي
هوبيان وتوضيح لقولهم قدري

ذكرت هذا للفائدة

محمد الأمين
22-06-05, 04:22 AM
الأخ الشافعي والأخ ابن وهب بارك الله بكما

الأخ نضال، تجد ذلك في ترجمته وفقك الله

أشرف بن محمد
22-06-05, 05:45 AM
قال أحمد بن حنبل رحمه الله :

ليس أحد أروى عن مجاهد من منصور ، إلا ابن أبي نجيح اهـ الجرح والتعديل 8/178 .

قال ابن المديني : كان يرى الإعتزال ، وأما الحديث فهو فيه ثقة اهـ ميزان الإعتدال 2/515 .

قال ابن أبي حاتم : قلت لأبي : ابن أبي نجيح أحب إليك أم خصيف ؟ قال : ابن أبي نجيح . إنما يقال في ابن أبي نجيح القدر ، وهو صالح الحديث . اهـ الجرح والتعديل 5/203 .
----------------------------------------------------------------------------------------------

للفائدة :

عندي دراسة تتكون من ( 707 ) صفحة بعنوان :

مجاهد : المفسّر والتفسير = رسالة دكتوراه من جامعة الأزهر

تأليف الأستاذ الدكتور : أحمد إسماعيل نوفل ، الأستاذ بكلية الشريعة بالجامعة الأردنية - عمان .

وقد عقد فصلاً كاملاً ( في 43 صفحة ) حول : طرق رواية التفسير عن مجاهد في ست مباحث :

1 - الطرق الواردة في تفسير مجاهد
2 - الطرق الواردة في تفسير الثوري .
3 - الطرق الواردة في تفسير عبد الرزاق الصنعاني .
4 - الطرق الواردة في تفسير ابن أبي حاتم .
5 - الطرق الواردة في تفسير الطبري .
6 - الطرق الواردة في فتح الباري .

نضال مشهود
25-06-05, 09:00 AM
أخي محمد الأمين... لم تجب هذ السؤال:
"وهل ثبت أنه استعان برواياته على ترويج بدعته (حتى نرد خبره)....؟"

نضال مشهود
25-06-05, 09:04 AM
(((بل أهل العلم عامة، وابن معين لم يرد رواية ابن جريج عن مجاهد لان فيها ضعفا لنكارة الطريق او
نحوه بل انه جهل الواسطه وعلمها غيره)))

أخي الكريم عبد الله العتيبي . . . أليس قولك (((بل انه جهل الواسطه))) هو علة ردنا لكل خبر منقطع
الإسناد ؟؟؟؟؟
فما المانع من أن نقول هنا إن ابن معين رد رواية ابن جريج عن مجاهد ؟؟؟؟ وقولك إنه توقف فيها يعني
إنه لم يقبلها وهو مساوٍ لردها حكماً وهو الشأن في عامة الأحاديث الضعيفة لانقطاع أو لسوء حفظ
الراوي أو جهالته ونحو ذلك. فنحن لا نقول إن الخبر كذب أو غلط لكن نقول إننا نتوقف في قبوله لعدم
معرفتنا بأن رواته أدوه كما سمعوا
والله أعلم

إشارة:
كلام الأخ الشافعي صحيح ،
لكن لمن لم يعلم من العذر ما ليس لمن علم
فلا يسعنا بعد معرفة الواسطة أن نرد هذا السند
كما لا يسع ذلك ابن معين ررر إذا علم

ابو انس السلفى صعيدى
16-12-16, 07:03 PM
بارك الله فيكم ونفع الله بكم

رياض العاني
16-12-16, 09:07 PM
جزاكم الله خيرا ما قاله شيخ الاسلام ابن تيمية في المجموع هو الكلام الفصل في هذة المسالة وشكرا للجميع