المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل من تعليق على هذا القول للشيخ مشهور حول اللحم والذبائح ؟


أبو عبدالرحمن إبراهيم البغدادي
16-11-13, 06:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

في تعليق الشيخ مشهور حسن سلمان حفظه الله تعالى على منظومة القواعد الفقهية للسعدي قال :

(( ...فرق بين اللحوم وبين الحيوانات، الأصل في الحيوانات أنها حلال، لكن اللحم الذي يقدَّم لك الأصل فيه إيش؟ الحرمة.
ولذا: الصحابة رضي الله تعالى عنهم أبَوا أن يأكلوا حتى تأكدوا أن اللحمَ من لحوم أهل الكتاب، ولكن شكُّوا: هل يسمون أم لم يسموا؟
فقال لهم النبي -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم-: «سمُّوا وكُلوا» فالصحابة فهموا أن الأصل في اللحم أن لا يُؤكل، الأصل فيه الحرمة، حتى يتأكدوا من حِله، فأمسكوا عن أكل اللحم، وتيقَّنوا أن الذبح لأهل الكتاب فأكلوا وكان التردد في موضوع التسمية وعدمها، فقال لهم النَّبي -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم-: «سمُّوا أنتم» وإن لم يسمُّوا «أنتم سَمُّوا وكُلوا»؛
فالأصل في اللحوم الحُرمة، وليس الأصل في اللحوم الحِل، حتى تتيقَّن من الذبح،
إذا بقيتَ في شك: وقع ذبح ولا ما وقع ذبح، الطريقة الشرعية، الحيوان مات بسببَين: سبب مُبيح، وسبب مانع، سبب مُحلِّل، وسبب محرِّم، وبقيتَ في شك من الأمرَين؛ الأصل في اللحم التحريم.))

هل هذا التفريق الذي ذكره الشيخ متفق عليه أم راجح أم مرجوح ؟

أبو عبدالرحمن إبراهيم البغدادي
16-11-13, 08:33 AM
سلسلة لقاءات الباب المفتوح للشيخ محمد بن صالح العثيمين (232/ 8)
الأصل في اللحوم:
________________________________________
السؤال: الأصل في اللحوم هو الحل أو التحريم؟
________________________________________
الجواب: الأصل في اللحوم التحريم لا في الحيوان،
الأصل في الحيوان الحل والأصل في اللحوم التحريم حتى نعلم أو يغلب على ظننا أنها مباحة.
يعني: لو شككنا في هذا الحيوان هل هو حلال أو حرام؟ فهو حلال فنذكيه ونأكله، لكن لو شككنا في هذا اللحم هل هو مذكى أو ميتة؟ فالأصل التحريم، حتى يغلب على ظننا أنه حلال، ومن ذلك: إذا جاء هذا اللحم ممن تحل ذبيحته فهو حلال، وليس علينا أن نسأل كيف ذبح، ولا أن نسأل هل سمى الله عليه أم لا، ليس علينا هذا بل وليس لنا ذلك أيضاً؛ لأن السؤال عن هذا من باب التعمق في الدين، ولهذا لما جاء أناس يستفتون النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقولون: (إن قوماً يأتوننا باللحم لا ندري أذكروا اسم الله عليه أم لا؟ قال: سموا أنتم وكلوا) لم يقل اسألوهم.. قال: (سموا أنتم وكلوا. قالت عائشة راوية الحديث رضي الله عنها: وكانوا حديثي عهد بكفر) وحديث العهد بالكفر قد يخفى عليه وجوب التسمية عند الذبح.
على كل حال: إذا جاءك اللحم ممن تحل ذبيحته، والذي تحل ذبيحته هو ثلاثة أصناف من الناس: المسلم واليهودي والنصراني، لا تسأل.. ولهذا لو جاءنا الآن ذبيحة في أسواقنا هل نسأل من ذبحها؟ لا, لا نسأل، وهل نسأل هل الذابح يصلي أو لا؟ لا نسأل،
وهل نسأل أذكر اسم الله عليه أم لا؟ لا نسأل،
وهل نسأل أنهر الدم على وجه الشرعي أو لا؟ لا نسأل،
السؤال يعتبر من باب التعمق، ولو قلنا بوجوب السؤال لقلنا: باقي أسئلة: نسأل هل الذبيحة ملكاً للذابح أو لا؟ فإذا قالوا: ملكاً، قلنا: بأي وجهاً ملكها؟ هل اشتراها أو استوهبها أو سرقها؟ ثم نسأل بعد ذلك الأول كيف ملكها؟ ثم تتسلسل،
لكن الحمد لله، الله وسع وقطع دابر هذا التساؤل بألا نسأل.
كان اليهود يهدون إلى الرسول عليه الصلاة والسلام اللحم ويأكل دون أن يسأل، وكان يدعوه اليهودي إلى خبز شعير وإهالة سنخة لا يسأل عن هذه الإهالة كيف ذبحت، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم. وأما ما يتناقله بعض الناس من اللحوم الواردة إلى أسواقنا بأنها لم تذبح على طريقة شرعية، فهذا خطأ وهذا وسواس، ولا ينبغي أن يروج هذا بين الناس، فيبقى المؤمن يأكل الأكل من اللحم ويشك في حلِّه، دعوا الناس، ثم الذي يرد إلى بلادنا والحمد لله مزكى من قبل لجان هناك عند المذابح التي في البلاد الأخرى تذبح على حسب الطريقة الشرعية.

ابو هبة
16-11-13, 11:04 AM
قال السعدي رحمه الله في منظومة القواعد الفقهية:
والأصل في الأبضاع واللحوم -- والنفس والأمـوال للمعصوم
تحريمها حتى يجيء الحــــــل -- فافهم هــــــــداك الله ما يُمـل
والأصل في عاداتنا الإباحــــة -- حـتى يجـيء صـارف الإباحـة
وليس مشـروعا مـن الأمــــور -- غيرُ الذي فـــي شرعنا مذكور

أبو عبدالرحمن إبراهيم البغدادي
16-11-13, 11:54 AM
هل هناك اختلاف بين قول التلميذ العالم ابن عثيمين وشيخه العلامة السعدي رحمهم الله تعالى ؟

فالمسلم إذا أخذ بالأصل وهو جواز طعام أهل الكتاب وكان في حقيقة الأمر ذبح بطريقة غير شرعية فهو معذور إذا عجز عن معرفة حقيقة الذبح .

والقاعدة الشرعية تقول (( ما عفي عنه شرعا زال ضرره قدرا ))

أبو عبد الله العذاوري
16-11-13, 12:39 PM
من التبست عليه المذكاة بالميتة حرمتا معا لحصول سبب الشك وكذلك لو رمى المسلم طريدة بآلة صيد فسقطت في ماء وماتت والتبس عليه أمرها، فﻼ تؤكل للشك في المبيح (. ولو وجدت شاة مذبوحة ببلد فيه من تحل ذبيحته ومن ﻻ تحل ذبيحته ووقع الشك في ذابحها ﻻ تحل إﻻ إذا غلب على أهل البلد من تحل ذبيحتهم .المصدر{ الموسوعة الفقهية الكويتية}.
وسأل الشيخ عبد المحسن العباد في شرح الأربعين النووية
من وجد لحما ﻻ يدري أذكي أو لم يذك، فهل يتركه اتقاء للشبهات، أم أن اﻷصل الحل، وهل اﻷصل في اللحوم الحل أم الحرمة؟ A إذا كانت في بﻼد المسلمين وكذلك أيضا في بﻼد أهل الكتاب فاﻷصل فيها الحل، كما في الحديث الذي فيه أنهم لما كانوا محاصرين في بلد، فرمي بصرة فيها شيء، فأخذها بعض الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم نظر إليه، فجعل يضحك، فهذا يدل على أنها حﻼل، وأن اﻷصل فيها الحل، ما دام أنه من المسلمين أو من أهل الكتاب، إﻻ إذا علم الحرمة.

أبو أميمة وخولة
16-11-13, 01:31 PM
بصفتي أقيم بإحدى الدول الأوروبية,فالذي وقفت عليه وأعلمه عن اللحوم التي ترسل إلى بعض الدول الإسلامية,وبالأخص دول الخليج,مع الأسف لا تذكى بالطريقة الشرعية,ولاسيما الدجاج,فإباحته للمسلمين مهزلة عصرية كما قال الإمام الألباني في إحدى تعليقاته,والحكم عن الشيء فرع عن تصوره,وليس من علم كمن سمع.
ولقد تتبعت بنفسي كيفية وطريقة ذبح الدجاج فمع كامل الأسف رأيت فيها مخالفات للشريعة الإسلامية,ومن أراد معرفة أكثر,فإنني سوف أخبره بما رأيت وعلمت.

أبو محمد نورالدين المعسكري
16-11-13, 04:28 PM
لا يوجد اي خلاف بين الشيخ ابن عثيمين وشيخه السعدي رحمهما الله فكلاهما ذكر ان الاصل في اللحوم الحرمة
والأصل في لحوم المسلمين وأهل الكتاب الحل ولا ينبغي السؤال والتثبت كما بين الشيخ العثيمين رحمه الله
ولكن ان تبين في لحم بعينه انه لم يذبح او لم يذكر اسم الله عليه او ذبح لغير الله فهو محرم سواء في ذلك أكان مصدره من مسلم او كتابي
والله اعلم

طويلبة حديث
16-11-13, 05:21 PM
لا يوجد اي خلاف بين الشيخ ابن عثيمين وشيخه السعدي رحمهما الله فكلاهما ذكر ان الاصل في اللحوم الحرمة
والأصل في لحوم المسلمين وأهل الكتاب الحل ولا ينبغي السؤال والتثبت كما بين الشيخ العثيمين رحمه الله
ولكن ان تبين في لحم بعينه انه لم يذبح او لم يذكر اسم الله عليه او ذبح لغير الله فهو محرم سواء في ذلك أكان مصدره من مسلم او كتابي
والله اعلم
أقول : قد تبين اليوم أن لحوم الكتابي مثل غيرها لا تذكى ذكاة شرعية إلا كما قيل مناطق نائية من فرنسا و اخرى في بلدة لا يحضرني اسمها. فيكون الأصل فيها الحرمة إلا أن تشك في كونه يذبح بالطريقة التقليدية هذا و الله أعلم.
لو تكرم أبو أميمة و خولة أن يمد قراء المنتدى بما عنده من معلومات لعل الله أن ينفع بها.

أبو أميمة وخولة
16-11-13, 06:15 PM
إتمام للفائدة,ونزولا عند رغبة"طويلبة حديث"أقول: لقد تتبعت كيفية وطريقة الذبح(!)المزعوم أنه مشروعا,وزرت أكثر من مجزرة,إلى أن أتيحت لي الفرصة في السنة الماضية أن وافق المشرف العام-التركي-على أكبر شركة وأوثقها عندنا بالسماح لي بزيارة الشركة,والوقوف على كيفية الذبح(الدجاج),وتتبعت الطريقة من البداية حتى النهاية,فكانت الخلاصة أولا: الكثير من الدجاج الذي يمر في الآلة وهو معلق برجليه إلى الأعلى,ورأسه إلى الأسفل,كي يمر رأسه في بركة من الماء المكهرب كي يصعق قبل ذبحه,فرأيت كما قلت أن الكثير من هذا الدجاج شبه ميت,بل وبعضه يموت قبل أن يصل إلى مجموعة من الإخوة الذين يتولون عملية الذبح,هذه أولا.
وثانيا:لقد اقتربت من أحد الإخوة الذين يتولون عملية الذبح فسألته قائلا:لقد رأيتك لا تحرك شفتيك عند ذبح كل دجاجة بقولك باسم الله؟فقال لي: إننا جميعا لا نذكر اسم الله على كل دجاجة على حدة قبل الذبح,وإنما نذكر اسم الله مرة واحدة فقط,وذلك حينما نبدأ,بل هناك من أخبرني في بعض المجازر عياذا بالله,يشغلون مسجلة بداخلها كاسيط يقوم بترداد البسملة تلقائيا طيلة مدة الذبح.
ومسألة أخرى هي من الأهمية بمكان,هل هؤلاء الكفر الذين نعيش بين ظهرانيهم هم فعلا أهل كتاب؟بل جلهم علمانيون وملاحدة,فيجب والله أعلم على من يفتي بجواز أكل اللحوم المستوردة أن يراجع هذه القضية فإنها من الأهمية بمكان.
والخلاصة أن لحوم أهل الكتاب حقا لها ثلاث حالات أولا: إما أن نعلم أنها مذبوحة فيجوز لنا أكلها,وثانيا:أن نعلم أنها لم تذبح فلا يجوز لنا أكلها,وثالثا:أن تكون عندنا فيها شك هل ذبحت أم لم تذبح,فهنا يأتي قوله صلى الله عليه وسلم"الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات..."الحديث ,والخلاصة الأخيرة استفدتها من كلام الشيخ الألباني رحمه الله,فالقضية مادية ليس إلا,والله سبحانه وتعالى أخبرنا عن هؤلاء الكفار أن من صفاتهم لا يحرمون ما حرم الله,فمسألة اللحوم المستورة لاسيما الدجاج,مهزلة عصرية ليست إلا,اللهم قد بلّغتُ قد المستطاع.

أبو عبدالرحمن إبراهيم البغدادي
16-11-13, 06:16 PM
هذه بلاد الإسلام فيها من انواع اللحوم من بلاد النصارى ....هل يلزمنا أن نسأل عن طريقة الذبح أم لا ؟
الناس يصعب عليها معرفة هذا الشيء إلا إذا خرجت فتاوى بنوع لحم لدولة ما حتى نقول للناس هذه حرام افتى به العالم الفلاني أو العلماء .

أبو عبدالرحمن إبراهيم البغدادي
19-02-14, 09:56 PM
أحيانا نذهب للمطعم لنأكل أو نشتري منه [ الكباب أو الدجاج المشوي أو ...] ماذا يجب علينا هل نسأل عن طريقة الذبح للدجاج أم لا ؟ وهل نسأل عن أصل لحم الكباب أم لا ؟