المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قِصتان عجيبتان ذكر إحداهما "النووي" ، والأخرى "ابن حجَر" حول ماء (الكَمَأة) - المشهورة في زماننا باسم (الفقْع)


أبو صالح الشمري
22-11-13, 10:05 PM
بادئ ذي بَدء فقد جاء في الصحيحين من حديث سعيد بن زيد - رضي الله عنه - أن رسول الله ﷺ قال : ( الْكَمْأَةُ مِنَ الْمَنِّ وَمَاؤُهَا شِفَاءٌ لِلْعَيْنِ ) رواه البخاري صحيحه برقم «4478» ، ومسلم برقم «2049» .

▪▫▪▫▪

1 - قال الإمام النووي في ' شرحه على صحيح مسلم ، 14 / 5 ' معلِّقًا على هذا الحديث الشريف : " وقد رأيت أنا وغيري في زمننا من كان عمي وذهب بصره حقيقة ، فكحل عينه بماء الكمأة مجرداً ، فشُفِي وعاد إليه بصرُه ، وهو الشيخ ' العدل الأيمن : الكمال بن عبد الله الدمشقي ' - صاحب صلاحٍ وروايةٍ للحديث - ، وكان استعماله لماء الكمأة اعتقاداً في الحديث وتبركاً به ؛ والله أعلم " انتهى بحروفه .

قال الحافظ ابن حجر في ' فتح الباري ، 10 / 165 ' بعدما أورد ما قاله النووي بشأن شيخه المشار إليه مُعرِّفًا به : " قلت : ' الكمال ' المذكور هو : كمال الدِّين ابن عبد العزيز بن عبد المنعم بن الخضر ، سمع منه جماعةٌ من شيوخ شيوخِنا ، عاش ثلاثاً وثمانين سنة ، ومات سنة اثنتين وسبعين وستمائة ، قبل النووي بأربع سنين " .

ثم قال - رحمه الله تعالى - معلِّقًا : " وينبغي تقييد ذلك بمَن عَرف من نفسه قوة اعتقاد في صحة الحديث والعمل به " .

2 - ثم أضاف - وهنا القصة الثانية - : " وقد أخرج الترمذي في جامعه بسَنَدٍ صحيح إلى قتادة ، قال : حُدِّثت أن أبا هريرة قال : أخذت ثلاثة أكمؤ أو خمساً أو سبعاً فعصرتهن ، فجعلت ماءهن في قارورة ، فكحلت به جاريةً لي ، فبرِئت " .

ثم ختم هذه المسألة بقاعدة عامة مهمة قائلاً : " واستعمال كل ما وردت به السُّنة بصِدقٍ ينتفع به مَن يستعمله ويدفع اللهُ عنه الضررَ بنيته ، والعكس بالعكس ؛ والله أعلم " انتهى كلام الحافظ ' ابن حجر ' مُلخـَّصًا .

والحَمدُ للَّه رَبِّ العَالَمين .

أبو صالح الشمري
22-11-13, 10:11 PM
تعليقاً على هذا الموضوع فإن الضبط اللغوي لكلمة (الفقع) هو :

الـفَـقْـع ، بفتح الفاء وكسرها ، وتسكين القاف .

وهو لغةً : البيضاء الرخوة من الكمأة ؛ وقيل : هو أردأ الكمأة طعمًا وأسرعها فساداً * ..

* انظر : ' العين ' ، للخليل بن أحمد ، 1 / 176 ؛ و ' تهذيب اللغة ' ، للأزهري ، 12 / 201 ؛ و ' القاموس المحيط ' ، للفيروز آبادي ، ص : 747 .


وبغَضِّ الطَّرف عن المعنى اللغوي الحقيقي لكلمة ( الـفَـقْـع ) إلاَّ أنه في زماننا قد غلَب إسمًا على (الكمأة) كلها .

عبد الله المصري الأثري
22-11-13, 10:23 PM
السلام عليكم
جزاكم الله خيرا ونفع بكم
لكن ما المقصود بالْكَمْأَةُ ؟

أبو صالح الشمري
23-11-13, 01:15 AM
مرحباً بك أخي الفاضل ' عبد الله ' .

يبدو أنك مستعجل فلم تقرأ عنوان الموضوع ولا التعليق عليه ، إذ في ذلك الجواب على سؤالك .

وأهلاً بك.

أبو فيصل البريدي
23-11-13, 02:02 PM
السلام عليكم
جزاكم الله خيرا ونفع بكم
لكن ما المقصود بالْكَمْأَةُ ؟

انظر هنا http://www.qwled.com/vb/t285391.html

أبو صالح الشمري
09-02-14, 12:28 AM
أعيد بعون الله تعالى نشر هذا الموضوع في الرد التالي مُصحَّحًا ، ومُنسَّقًا ، ومزيدًا عليه :

أبو صالح الشمري
09-02-14, 12:31 AM
http://3.bp.blogspot.com/-rVYm9hW6GIY/UbNmFh4OfoI/AAAAAAAAF_Y/Wq52zdFH6S4/s1600/145%D8%A7.jpeg

جاء في الصحيحين من حديث سعيد بن زيد - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :
( الْكَمْأَةُ مِنَ الْمَنِّ وَمَاؤُهَا شِفَاءٌ لِلْعَيْنِ )
رواه البخاري صحيحه برقم «4478» ، ومسلم برقم «2049» .

-------------------
القصة الأولى : قال الإمام النووي في ' شرحه على صحيح مسلم ، 14 / 5 ' معلِّقًا على هذا الحديث الشريف : " وقد رأيت أنا وغيري في زمننا من كان عمي وذهب بصره حقيقة ، فكحل عينه بماء الكمأة مجرداً ، فشُفِي وعاد إليه بصرُه ، وهو الشيخ ' العدل الأيمن : الكمال بن عبد الله الدمشقي ' - صاحب صلاحٍ وروايةٍ للحديث - ، وكان استعماله لماء الكمأة اعتقاداً في الحديث وتبركاً به ؛ والله أعلم " انتهى بحروفه .

* قال الحافظ ابن حجر في ' فتح الباري ، 10 / 165 ' بعدما أورد ما قاله النووي بشأن شيخه المشار إليه مُعرِّفًا به : " قلت : ' الكمال ' المذكور هو : كمال الدِّين ابن عبد العزيز بن عبد المنعم بن الخضر ، سمع منه جماعةٌ من شيوخ شيوخِنا ، عاش ثلاثاً وثمانين سنة ، ومات سنة اثنتين وسبعين وستمائة ، قبل النووي بأربع سنين " .

-------------------
O شرط الإنتفاع بماء الكمأة (الفَقْع) لعلاج العين :

ثم قال الحافظ ابن حجَر - رحمه الله تعالى - معلِّقًا : " وينبغي تقييد ذلك بمَن عَرف من نفسه قوة اعتقاد في صحة الحديث والعمل به " .

القصة الثانية : ثم أضاف - وهنا القصة الثانية - : " وقد أخرج الترمذي في جامعه بسَنَدٍ صحيح إلى قتادة ، قال : حُدِّثت أن أبا هريرة قال : أخذت ثلاثة أكمؤ أو خمساً أو سبعاً فعصرتهن ، فجعلت ماءهن في قارورة ، فكحلت به جاريةً لي ، فبرِئت " .

-------------------
O قاعدة عامة مهمة في شرط الإنتفاع بما ورَدَت به السُّنـَّة :

ثم ختم الحافظُ ابن حجَر هذه المسألة بقاعدة عامة مهمة قائلاً : " واستعمال كل ما وردت به السُّنة بصِدقٍ ينتفع به مَن يستعمله ويدفع اللهُ عنه الضررَ بنيته ، والعكس بالعكس ؛ والله أعلم " انتهى كلام الحافظ ' ابن حجر ' مُلخـَّصًا .

-------------------
* طــريــقــة استخراج ماء الكمْأة (الفَقْع) لعلاج العين :

http://goo.gl/SDy7D0

-------------------
* الضبط اللغوي لكلمة (الفقع) هو :

الـفَـقْـع : بفتح الفاء وكسرها ، وتسكين القاف .

وهو لغةً : البيضاء الرخوة من الكمْأة ؛ وقيل : هو أردأ الكمأة طعمًا وأسرعها فساداً .

* انظر : ' العين ' ، للخليل بن أحمد ، 1 / 176 ؛ و ' تهذيب اللغة ' ، للأزهري ، 12 / 201 ؛ و ' القاموس المحيط ' ، للفيروز آبادي ، ص : 747 .

وبغَضِّ الطَّرف عن المعنى اللغوي الحقيقي لكلمة ( الـفَـقْـع ) إلاَّ أنه في زماننا قد غلَب إسمًا على (الكمأة) كلها .

والله أعلم .

والحَمدُ للَّه رَبِّ العَالَمين

أبو خزيمة السني
16-12-16, 02:37 AM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

أبو هاجر الغزي السلفي
16-12-16, 07:14 AM
جزاك الله خيرا.