المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من المقصود بعبارة: "سئل شيخنا"؟


أبو ليلى الفارسي
26-11-13, 07:46 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في كتاب "الإمتاع بالأربعين المتباينة السماع" (ص: 96) للحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى ما نصه

"سُئِلَ شَيخنَا رَحمَه الله عَن لعن يزِيد بن مُعَاوِيَة وماذا يَتَرَتَّب على من يُحِبهُ وَيرْفَع من شَأْنه فَأجَاب أما اللَّعْن فَنقل فِيهِ الطَّبَرِيّ الْمَعْرُوف بالكيا الهراسي الْخلاف فِي الْمذَاهب الْأَرْبَعَة فِي الْجَوَاز وَعَدَمه فَاخْتَارَ الْجَوَاز وَنقل الْغَزالِيّ الْخلاف وَاخْتَارَ الْمَنْع وَأما الْمحبَّة فِيهِ وَالرَّفْع من شَأْنه فَلَا تقع إِلَّا من مُبْتَدع فَاسد الِاعْتِقَاد فَإِنَّهُ كَانَ فِيهِ من الصِّفَات مَا يَقْتَضِي سلب الْإِيمَان عَمَّن يُحِبهُ لِأَن الْحبّ فِي الله والبغض فِي الله من الْإِيمَان وَالله الْمُسْتَعَان"

سؤالي: من المقصود بعبارة "سئل شيخنا"؟

ففي الكتاب تارة تذكر "شيخنا" ويراد بها ابن الملقن وتارة الهيثمي ويحتمل أن يكون المقصود هو العراقي ويمكن أن يُقصد بها ابن حجر نفسه ففي ص121 "وَمِمَّا سُئِلَ عَنهُ شَيخنَا شيخ الْإِسْلَام ابْن حجر رَحمَه الله"

فما رأيكم دام فضلكم

جزيتم الجنة